القائمة الرئيسية

الصفحات

قصتي مع مامات صاحبي | الجزء الثامن والاخير

قصص واقعية

مرحبا بكم قراءة ممتعة نتمنا تعجبكوم القصة 

الجزء الثامن و الاخير :

و داكشي لي كان طلعت فوقها وبديت تانخشيه فيها
ماكين غير دخل وخرج ودخل وخرج ماكاينش لمزاح 
راس الاول ولد الق ح ب ة دغيا جا
مسحتو فكلينيكس عطاتو ليا هي نيت
هي تقولي ها لي بغيت انا
قلت ليها ما فهمتش 
قالت ليا ليا ماتانحملش نتحوى ناعسا 
تانبغي نتحوى واقفا 


تكيني على لحيط وحويني لكن الى تكيتيني من البدية تجيبو دغيا وماغاداش نتمتع انا داكشي لاش درت ليك هاكا

واحوايا اخيتي طلعات
المهم بدات تاتمصوا ليا حتى قام الدكر هي تكا بظهرها على لحيط قالت ليا وريني رجلة تاعك ودير ليا شي حوية معتبرة
و انا نطيح عليها بلفروتاج و انا نتحدر وحشيتو ليها فطبون وانا نهزها واخا ثقيلة شويا صبرنا معاها
وبديت تانخشيه وتاتهز هيا وتاتغوت 
وتاتقولي سير دخلو هاكااك ...
وانااري تاتجهلني ملي تاتقولي هاكاك وتانزيد انا نخشيه كثر كثر

قلت ليها مابغيتيش نضربوا ليك فلور ؟
قالت ليا اللور ضربتيه لمونيا باراكا عليك , انا عطيني غير لقدام لي تايحرقني 
صاافي بقيت تانحوي , هاهيا جابت راس لول تاعها 
قالت ليا صافي نزلني 
نزلتها وقالت ليا اجي نعس حدايا شويا 
مشينا نعسنا فوق نموسية تاعها زعطاتني بالظهر 
وقالت ليا عنقني وخلي ت بك داخل   بطبوني 
داكشي لي درت بقيت منعسو فطب..نها حتى ستارحات 
هي تقولي دابا ريشني وحويني

هزيت ليها رجليها حطيتهوم فوق كتافي وانا نبدا ندخلو ليها 
بدات تاتغوت وانا نقوليها راه اتفيقي مونيا بغواتك
قالت ليا حوي وسكت ش بغينا الى فاقت تجي تشد النوبة تاهيا
انا مابقيت فاهم والو فهاد تريكة وليت تانفكر غير لايخرج راجلها من لحبس ويقولي جي تحو.ني تانا
المهم كملت مع خيتي تانحوي فيها تاجبنا انا وياها الراس
وهي تقولي نعس نعست وطلعات فوقي بدات تاتبوس
قالت ليا تايعجبي ندير لراجل هاكا ماشي هو لي يديرو ليا

صافي بقينا هاكااك حتى عياات وهي تقولي شوف عافاك عود جي ديما تبات معانا ودير لبنتي غير واحد وهبط عندي حتى تولف هي القضيب 
ودير ليها هي 2 وانا 2 
مشيت دوشت وانا نطلع حدا مونيا لقيتها ناعسا وعريانا
بستها فظهرها وانا نعنقها ونعست حداها و انا في قمة الفرح 2 فشالق نقدر نضربهوم فأي وقت بغيت وفأحسن بلاصة وسط دارهوم
ومن ديك النهار قلت لواليدا وقتها وصلات 12 وماجيتش راه انصوني ليك نقولك بلا ماتخلعي عليا 
أنبات مع صاحبي راه كرينا واحد دار وتانتجمعوا فيها 
وبقيت ديما تانمشي عند مونيا ونعيمة لدارهوم حتى وليت بحال شي فرد منهوم والجميل فالامر لعااقة كانت ديما ضايرة على ظهرهوم , لي بغيتها تاتحضر وزيانيت فديك المدة وغلاضيت ماكاين غي لقص لمزيان ...  
وهكدا ساالات صقتنا ومشات خبيرتي من موقع لموقع و أدون جون بقا مع ولاد لبلاد 

وبغيتكم نقول لبنات ... شدو شرفكم عندكوم حيت البعض فيكم لي تايخيلونا حنا رجال نديروا ليهوم داكشي ...
ومع السلامة
و اعتدر على بعض الكالمات الغير محترمة والله المعين


أخوكم أسامة 


اليكم قصص أخرى من نفس المحتوى :

قصتي مع  صاحبت صاحبي +18 

قصة حواني صاحب بابا +18

قصتي مع بنت الجيران 

تعليقات