القائمة الرئيسية

الصفحات

قصتي مع أبي الحنون | الجزء الرابع



قراءة ممتعة 

الجزء الرابع :

... بقيت مصدومة مكنهدرش غي كانبكي كان أول مرة غيوقعلي مشكل كبير بحال هادا كرهت العالم الناس والتخلف ديالهم كرهت المجتمع كرهت خةيا الصغير لي المجتمع وحتى الدين فهمو بلي داكشي كارثة لي خلاه يوري التصاور لبابا بلا مايتردد وهو فرحان حيت بروجولتو , كان صغير ولكن مكانش يكره كون كان كبير ويفرشخني عصا , حقدت عليه لدرجة اني فكرت نتعرضلوا ملي يخرج من المدرسة ونضربوا بشي حجرة نقتلوا باش نبرد .
خني من خلال كلامها فالميساج فهماتنس بلي بابا غيقتلني وبكا صاحبتي تاهي خلاني نتخايل بابا هاز الموس وكيديحني , كنت كنفكر غي فماما مسكينة لي كنت متأكدة أن بابا كيعايرها ويرميلها لومة واخا هي ماشي دنبها مسكينة ,,, 
بكثرة ماحسوني بلي درت جريمة مشيت للكوزينة فالوقت لي صاحبتي تاتهضر  مع صاحبها وتعاودلوا شنو وقع هزيت لما لقاطع وقبل منشرب فكرت فطوموحاتي ومستقبالي لي كنت كانبنيه نهار على نهار مبغيتش نموت مازالا باغا نعيش  ونوصل لداكشي لي كانحلم بيه ... 
بحكم اني عندي مريضة ملي كانتعصب التنفس ملي شربت ديك جغيمة خرجت عند صاحبتي جايبة صحابها تخنقت كنت كانقول لصاحبها دغيا  اجي , سناء جافت عاوتاني ملي شاف لكشكوشة طالعا من فمي عرفات واخر حاجة سمعتها أةيلي عتقني شربات لما لقاطع أويلي البنت غتموت ...
 ملي فتحت عيني  فرحت بزاف انني مامتش كنت فلكلينيك بحكم أن بابا طبيب بقيت كنغوت عليها ياكما عطيتوهوم بطاقة الهوية ديالي ويعرفوني بنتوا ويعطولوا ولكن الحمد الله أنها فكلرات فالموضوع من قبل هادشي لي خلاها تعطيهم سمية مزورة أول مدخل الطبيب تصدمت هو لي كنت مصاحبة معاه من قبل , سولني أش وصلني لهاد الخالة وعاودتلوا ونصحني  ووعاني بلي مشكل مايستاهلش نقتل راسي وقالي راه غطيت عليك وماخليتهومش يتاصلوبالبوليس لانها محاولة انتحار خرجنا من تما فالباب دلكلينيك سلمت على صاحبتي كانت مسكينة كاتبكي وتقولي كانقدرش نخلييك تمشي فهاد الحالة وهاد الليل عنقتها وقلتلها ماتخافيش انا قادا براسي ...

الجزء الخامس :

https://www.9isas1maroc.com/2019/03/Fatat.Morahi9a.PART5.html



أختكم نهيلة .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

⛔ تحذير: المرجوا عدم قراءة القصص المخيلة بالآداب و أنت صائم .