القائمة الرئيسية

الصفحات

اخسري الكل لكن اياك أن تخسري نفسك

ثقي في نفسك , قصة بنات

هاد القصة اتعجبك بلا قياس قراءة ممتعة 
قصة حقيقية { قصة أختي وكتبتها بيدي }

لكي أكون قوية بما يكفي للأنهي علاقة دامت لخمس سنوات , كنت أظن أنه سوف يتغير , قبلت الارتباط به رسميا بعد سنة من تعارفنا ... أعجز عن وصف مشاعري وقتها ... كنت متعلقة به لدرجة الادمان ... كل أحلامي مرتبطة به , كان كل عالمي و كل حياتي لم تكن لي أحلام و لا طموحات غيره ... كل أملي كان حبه ... تحقق الحلم أخيرا و تزوجنا بعد الخطبة بستة أشهر .

طلب مني أن أترك عملي لأنه يستطيع أن يتكفل بجميع المصاريف المادية , ووافقت على الفووور و تركت عملي بدون ان أناقشه حتى كنت كمن ابتلع جرعة مخدر , أقبل كل كل طلباته و أنفد كا رغباته و لا أطلب سوى رضاه ... بعدها بدأ تدريجيا يعزلني عن العالم , لم تكن له أسباب مقنعة أبدا , دائما كانت اعداره تافهة و غير منطقية , تقبلت كل شيء وتنازلت عن كل شيء للأجله , عملي , صديقاتي , اختياراتي في الحياة وأحيانا مبادئي أيضا .. بعد فترة حان دور عائلتي وكانت هده اخر مرحلة لعزلتي نهائيا عن العالم .. منعني من زيارة أهلي بلا سبب كالعادة ... لكنني لم أصمت .. لم أرضخ لرغبته المختلة , وكانت هده أول مرة أعترض فيها عن شيء يطلبه . أو بالاحرى يرغمني عليه , قلت لا بأعلى صوت , لا لا لا لا ... لن أخضع لك , ولن أنفد طلباتك بعد اليوم . 
ولا أريد أن تجمعني أي علاقة بشخص مريض مثلك , أخيييرا استيقظت من هده الغيبوبة ... استوعبت كل شيء دفعة واحدة , كأنني فاقدة لشيء واستعدته في تلك اللحظة ... كأنني وجدت نفسي أخيراا ... كان عليه أن يدرك بأن النار الدي يشعلها بيديه سوف تحرقه يوما ما ... انفصلنا و لم أحزن أبدا .. لم تنزل دمعة واحدة  من عيني حتى , وهل كان يفترض بي أن أحزن و أندب حظي وما شابه ؟ 
سألت أمي هل هدا يخالف العادات و التقاليد ؟
هل سأموت للأنني تطلقت ؟ 
هل الطلاق ينقص من كرامتي ؟
هل خالفت الشرع للأنني سعيدة كوني تحررت ؟
أجاابتني و الدموع تملأ عينيها 😖😢


لا تخسري كرامتك و نفسك يا حبيبتي 💓 . 


أطلب منك تشجيعي بتعليق تحت هده القصة .

أختكم نهيلة NOUHAILA 

حسابي الشخصي على الفيس بوك :


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

⛔ تحذير: المرجوا عدم قراءة القصص المخيلة بالآداب و أنت صائم .