القائمة الرئيسية

الصفحات

5- قصة الحلم الأسود



5- قصة الحلم الأسود


تتمة قصة الحلم الأسود 

 

بقات مصمرة شحال واقفة مامتيقاش .. هااااي هاااااي هاااااي طلعت انا عليه كاااااع ... طلعت اعباد الله وماحسيتش براسي كاااع واخا نكون ميتة !!! اوييييلي وحدي واش ماعندي احساس!!
بقات كتفكر حتى شبعات فاللخر كملات اللعب... مزيان مللي رجع بات فبيتو دابا عاد عطاني الطريق الضوء الاخضر . وقفات حدا المرايا غسلات وجهها عجبها الحال وفرحات نسبيا .. غسلات سنانها و وقادات شعرها ورشات الريحة وخرجات كتقاد الصدر للبينوار ديال الدونتيل ديال السوميج ولقاتو تحرك من بلاصتو عنق المخدة ديالها وخشا فيها وجهه وهز واحد الرجل بحال الركلة فبلاصتها فين كانت ناعسة وتفرق وسط الناموسية شدها كاملة . . . حلات البلاكار بشوية جبدات بيجامة عبارة على سروال وتيشورط بدلاتهم فالحمام ودازت حدا المجر لمحات السوارت ومشات ليهم هزاتهم بشوية بلا حس وهبطات عند الحاجة ونادية للكوزينة تعاونهم فالقطور وهي راشقة ليها

الخاجة : كي صبحتي ابنتي ؟؟

ابتاسمات اشراق: الحمد لله ... فاش نعاونك ؟

الحاجة : عصري ابنتي داك الليمون

بدلت تعصر الليمون وعاودات سولاتها

- ماشفتيش طه معاياش دخل البارح؟؟

الحاجة باستغراب: علاش رجع!!!

محمد طه : صبااح الخير ..


تلفتات الحاجة اما اشراق بقات كتعصر الليمون ببرودة كتسمعو موراها كيهضر وكيتحرك عادي بحال اي شخص فدارو
الحاجة : جيتي!! فوقاش جيتي؟؟

رد بعفوية: لبارح بالليل

ابتاسمات اشراق ابتسامة ارضاء وشاداها وهي كتعصر الليمون وقالت كتحل القرعة دالعسل

- ندير معاه العسل الحاجة

الحاجة : ديري لراجلك مزيان ليه

هزات المعلقة كتحرك الليمون مع العسل وهما موراها كيهضرو

- الخاجة : قلتي مغتباتش ماحسابش ليا غترجع !!!

ماردش ومشا حا الثلاجة اما اشراق هزات البلاطو خارجة بيه بثقة فالنفس ودايزا من حداه .. هز قرعة دالنوتيلا من الثلاجة حطها ليها فالبلاطو اللي مدوزة من حداه وشاف فيها بنضرة كنوع من التحرش . ماداتهاش فيه ومشات حطات الطبلة وجلسات دايرة رجل على رجل شادة تيليفون

 

جلسو معاهم فالطبلة وهي قالبة وجهها ويدها على راسها مكتشوفش جيهتو .. جلس معاهم الحاج كيشوف فيها وقال
- بنتي اشراق ... ولفتي شوية معانا؟

شافت فيه بابتسامة وقالت: الحمد الله اعمي

الحاج : ياكما خاصك شي حاجة ؟ الى بغيتي شي حاجة قوليها ماتحشميش

ابتاسمات بخجل : الحمد لله اعمي ما خصني والو ... راحة البال هي كولشي

وشافت فمحمد طه لقاتو كيشوف فيها ويشري القهوى .

الحاج: الله يرزقنا ويرزقكم ابنتي

ابتاسمات: امين

مسح الحاج فمو من الجناب وقال : ايوا الله يعاونكم .. السي محمد ... واش ماعندك والو هاد النهار؟

رد محمد طه : غادي للمحكمة ... ليوم اول جلسة (رشف من القهوى بهدوء)

تفاجأ الحاج وقال : ايوا الله يكمل عليك اولدي... رزن وخدم عقلك ... منخافش عليك راك راجل .. غير شي مرات كتبغي تعاما ... يالاه الله يسهل الامور

خرج الحاج مشا وبقات الحاجة جالسة مع اشراق كيفطرو اما محمد حتى هوا ناض طلع ..

الحاجة : انا غنخرج ابنتي ... شحال هادي مامشيت لاصال

شافت فيها اشراق بابتسامة واستغراب وقالت

- دايرا لاصال؟؟؟

الحاجة : معلوم ... نخففو العضام شوية الغلض خايب

بقات اشراق مصدومة غير كتشوف فيها اما الحاجة طلعات جمعات صاكها وهيطات لابسة ليك السورفيت ولاوية عليها شال خفيف اما شي حجاب مادايراه غير مغطية شوية زغيباتها وصافي.. لقات اشراق مزالة فبلاصتها جالسة بوحدها وزادت مع الباب خرجات . بقات اشراق جالسة كتفرج وتفطر حتى سمعات صوت الصباط جاي جهتها وتلفتات شافت محمد طه جاي لابس سوال توب كلاص وقميجة رمادية .. لاكلاص نعام السي والصباط والسمطة .. الاناقة يطيروه ليها المحاميات من باب المحكمة .. شافت فيه وطلعات وهبطات بغيرة مابغاتش تشوف ديك الشياكة كاملة عليه ودورات وجهها لجهة اخرى كتقلب فعينيها

وقف حداها بجدية وقال : انا غادي ... الى بغيتي شي حاجة عييطي ليا

مشافتش جيهتو بمرة خلاتو كيشوف فيها وخرج مشا عاد ناضت وقفات كتسوط ومشات للكوزينة عند نادية... مرى كبيرة شوية هي اللي هازة مسؤولية الدار كاملة وكتجيب مساعدات يعاونوها فكل مرة قوى عليها اشلغل شافت فيها اشراق مطولا وبعد تفكير ابتاسمات وقالت

- لاللة نادية .... تقدري تخرجي عند العساس ولا شيفور تعطيه هاد السوارت يضوبل ليا عليهم كاملين

شداتهم نادية وقالت: هي اللولة الاللة

اشراق: وقول ليه ميتعطلش راني باغا دوبل دابا

نادية : كوني هانيا دااابا نخرجهم ليه


بقات غادية جايا فالدار كدور وتسنا حتى رجعات نادية عندها ومعاها السوارت عطاتهم ليها وطلعات للبيت ماحد حتى واحد مكاين ولبسات عباية كحلة طويلة مع فولار واللثام وتعودات على قفازات الدونتيل دائما .. مهم يقضيو الغرض حتى يالا دارت شي جريمة ماتحصلش الاحتياط واجب هه. لبسات صباط اسود عالي .. حتى فهاد اللباس جات جميلة وجا معاها كيبين الغموض والشخصية القوية فيها . نزلات كتقرقب هازة صاك ماركة فيدها كحل وكتمشا بثقة فالنفس .. تلاقات نادية فالباب وقالت
- الى سول فيا شي واحد قولي ليه خارجة نشوف ختي

نادية : واخا لاللة

خرجات عند شيفور طلعات فالطموبيل ماعرفهاش كاع لا كي دايرة ولا شكون هي عاد تفكر باللي سمع ان مرات السيد محمد طه كتلبس داك اللباس وطلع كيجري لقدام فسيارة مرسيديس وقال

- فين تمشي امدام

دارت رجل على رجل اللور لابسة ليبا موس كحلة مع الطالون وقالت

- لدار اللي فسونطر فيل(وجبدات تيليفون دارت راسها كتهضر) وي محمد طه ... باقي ماوصلتي للدار؟ انا فالطريق جايا متعطلش

ردات تيليفون فالصاك وهزات راسها ساكتة حتى وصلات لباب العمارة وشافت فيها من الزاج وقالت

- هادي هي العمارة؟

الشيفور : هيا هادي امدام

اشراق: اممم ... مزيان .. غنتسناه هنا حتى يجي ... فكرني اشمن طبقة؟

الشيفور: الطبقة الرابعة الشقة 8 امدام

اشراق: امم اوك .

جلسات شوية وجبدات تيليفون كتهضر

- الو محمد طه ... غتعطل .. صافي انا غنمشي عند خليج هنا نيت فسونطر فيل .. نشرب معاها قهيوة من بعد غنرجع للفيلا ... يالاه باي خود راحتك

دارت تيليفون فالصاك وقالت: ديني لكافي سمرا .

الشيفور : واخا لاللة

حطها حدا القهوة .. بغات تنزل وقالت
- صافي غير سير... حتى نعيط ليك واجي عندي

نزلات ومشات الشيفور.. من موراه خدات طاكسي مباشرة للعمارة ووقفات قدامها كتشوف فيها .. دخلات طلعات فالاسانسور حتى للطبقة ووقفات حدا الباب رقم 8 وحطات ودنها .. خافت تلقا شي واحد لداخل ومازعماتش .. بقات واقفة كتفكر شنو دير وهوا يبان ليها ولد صغير خارج من دارهم وعيطات ليه وقالت بهدوء

- عفاك اولدي... صوني على هاد الناس قول ليهم يتكلمو ليا لتحت انا غنهبط

حرك الولد راسو ومشات هي بالزربة للاسانسور دارت راسها هابطة لاكن بقات واقفة كطل وهوا كيصوني ماخرج ليه حتى واحد عاد خرجات عندو وقالت

- صافي بلاش غير سير .. شكرا باااي

مشا الولد بنية صافية وجبدات السوارت من بعد ما حطات الاصليين بلاصتهم وبدات تجرب واحد بواحد حتا دار الساروت وحلات الباب .. مع الحلة تحل قلبها وخافت .. مناش خافت الله واعلم المهم راودها احساس من الخوف .

قبل مادخل هزات عينها لسقف بانت ليها كاميرا بيضاء .. عرفات باللي دار مجهزة بكميرات المراقبة وتراجعات قبل ما دخل .. لحسن الحظ الدار من لداخل مضلمة وريدواتها هابطين وسراجمها مسدودين .. لاكن فالدخلة كاينة بولة كتشعل راسها مباشرة من بعد ما كيفوت شي واحد العتبة .. بقات واقفة قلبها كيزدح كيفاش دير دخل .. طلات براسها للجنب بان ليها الروح ديال الضوء حدا الباب وحلاتو غير بيدها وطيحات الديجانكتور فخطرة وحدة عاد رتاحت .. الله على راحة هاكا تقدر دخل وحس الضوء مكاينش كاع وتبعد عليها الشبوهات .. وحتى من الكاميرات سكتو حيت بلا ضوء ميخدم والو


بصوت الطالون داخلة بكل حرية وسط الدار كتقرقب .. سدات موراها الباب ووقفات فالضلام كتسرح عينيها كيبان ليها بفضل شي شوية ديال الضوء الاتات ديال الدار.. ايوا هاحنا غنشوفو هاد الخصوصيات ديالك وهاد الدار اللي مكتبغي حتى واحد يجي ليها . تقدمات كتسارا على خاطرها ومشات ضغطات على النكاصة ديال الريدو الصالون وطلعاتو شوية باش عطا الضوء ليها وبان ليها كولشي .. بقات كدور ودوز يدها على الاثات ... دار واشمن دار ... الاثات من داكشي تصميم متخصص ديكور باينة .. على حقو وطريقو .. التلفازة اخر مكاين والارض بالرخام والجبص فالسقف ... مبرع مع راسو .. تلفتات جهة الطبلة بانت ليها باكية ديال الكارو وطفاية حداها فيها الكارو مطفي وكاس ديال القهوى . مشات ليها نيشان هزات البينتات كتشوف بلاصة الفم مالقات حتى دليل ... اممم مكاين لا عكر بنات لا والو ... اذا كماه هوا .
هزات الكاس ديال القهوى حركات القاع ديالو لقاتو جاري شوية . امم يالاه شربها تكون ديال 12 لساعة ولا اكثر شوية... كن كانت قديمة ولا ديال يوماين غتكون نشفات على القاع ولا عطات غمولية كن قاتت 3 ايام . واخا نشوفو بلايص اخرين ونكتاشفو هاد الخصوصيات

حطاتو وبقات كدور فبلاصتها وتشوف .. الصالون ما فيه والو ... وحتى الطبلة مافيها والو .. دخلات كتقرقب بالطالون ودور عينيها ودازت طلات على الكوزينة ... مجموعة مافيها والو.. ضربات فيها دورة وتسارات شوية وطلات على الثلاجة لقات فيها السقاطة وواحد جوج قرعات ديال البيرا والموناضة ..

اشراق: اييه نعام السي .. كضرب لابييغ .. حكمنا بكري الله يكون فعوان اللي غيتخاكمو عندك مساكن مشاو فيها

 

لاحت داك الباب ديال الثلاجة تسد وخرجات من تما دازت على واحد البيت اخر مالقات فيه والو ... فيه فطويات وكبير حداه بالكون كبير فيه واحد الطاولة خضرا ديال الكولفازور و الكورات مشتتين الفوق ولكراسا فالجناب .. وقفات فيه شوية طلات على الشارع لكبير منين دحلات للعمارة ورجعات خرجات منو ودازت حدى الحمام دفعاتو ومتشوقة تشوف شنو فيه .. واصلو شوية ديال الضوء وبدات دور... ها الجاكوزي ... والحمام بالرخام كبير ديال الرفاهية ... شي شميعات فالجناب كبر بيضين شعرتهم كحلة.. سبق ليهم شعلو من قبل .. الفوطة صغيرة بسضاء محطوطة باقا فازكة شوية حدا لافابو .. البينوارات معلقين بيضين والفوطات مستفين والمساحيق ديالو محطوطين .. دربات عليهم دورة مالقات حتى حاجة ديال العيالات .. حسن نيت حتى لدابا مزيان ... اجي نشوفو بركان البيت شنو فيه دابا
حلات الباب ديال غرفة النوم بشوية دفعاتها ودخلات .. الغرفة مضلمة .. علات الريدو شوية دخل الضوء وبدات دور وتشوف .. الغرفة كبييرة بزاف زوينة .. بلازما ودريسينك ... سرحات عينيها شوية فوق الناموسية .. الفراش كحل ناعم مكمش ... قربات هزات الغطا طلات لداخل مالقات والو ووقفات حدا الرفوف كتشوف مالقات حتى حاجة .. دخلات الدريسين كدور عينيها بين الحوايج وتقلب .. فين الحوايج اللي قالت سلمى؟؟؟ حتى حاجة من داكشي اللي قالت ما كاين من غير لبيرا فتلاجة ؟؟

عيات تقلب وسط الحوايج والمجورو ماطلعات حتى حاجة .. خملات الدريسينك كامل . من غير حوايجو وريحتهم حتى حاجة مكدور تما ... دار ديال واحد عايش بوحدو بلا مرى هي هادي .. خرجات منو للبيت كدور وجلسات فوق الناموسية دايرة رجل على رجل كدورها وتخمم ومرة مرة دور عينيها فالبيت حتى قشعات شي حاجة حمرا تحت الطاولة ديال التلفازة وناضت مخرجة عيينيها وقلبها كيزدح .. تحنات جراتو بصبعانها وطلعاتو قدام عينيها .. سليب فيه خيط حمر مشبك فايت ليه ملبوس .بقات مخرجة فيه عينيها وكتشوف فيه وصدرها كيضخ مضخات وتزفر .. فجأة ... تررررن .. الصونيت فالباب .. سمعاتو وهبطات السليب من قدام عينيها مخلعة والصونيت كيتكرر فالباب ودقات قلبها كتسارع


قفزات من بلاصتها كدور فعينيها وخرجات من البيت كتقرقب جهة الباب طل من العين السحرية .. فجأة بان ليها الصونين جاي من لكوزينة ومشات هزات راسها لقات واحد الساعة ديال الفواكه هي اللي كتصوني طيحات منها النص . رجعات للبيت هبطات الريدوات ودارت داك السليب فصاكها ورجعات كلشي كما كان وخرجات من الدار من بعد ما طلعات الروح ديال الضوء و سدات الباب وهبطات مع الاسانسور كتنفخ وتسوط . شدات طاكسي مباشرة للقهوة جلسات كتنهج قدامها كاس ديالالليمون ماتسوقاتش ليه كاع.. دورات عينيها للجنب لقات واحد الخليجي باينة من وجهه خوا وصاحبو كيشوف فيها ويضحك معاه . طلع ليها الدم ماخلاهاش على راحتها ترتاح فتفكيرها دورات وجهها للجهة لالخرى لقات واحد الكوبل جالس كيتمعشق لاكن الشاب عينيه عليها .. كل مرة يشوف فيها ويضحك .. هادي غير لابسة عباية ودايرة الحجاب واللثام و ماقالوهاش اما كن جلسات مقزبة كن القهوة سرطاتها ايوا الله يعفو . وقف الشيفور بالسيارة الفاخرة حدا باب القهوى وفتح الباب مشات طلعات اللور بعجرفة وزادت بحالها للفيلا . نزلات هازة خنافرها ودخلات طلعات داك اللثام .. فالباب تعرضات ليها نادية كتجري قفزاتها وقالت
- نادية : لاللة اشراق... السي طه عيط وسول عليك

خرجات اشراق عينيها وقالت : ايوا وشنو قلتي ليه ؟؟؟؟

نادية : قلت ليه راه مشات تشوف ختها خديجة

كمشات اشراق فمها كدور راسها : خديجة ... (شافت فيها) ايوا وشنو قالك كملي

نادية : مقالي والو ... ولاكن عاود عيط وسول واش رجعتي قلت ليه بااااقي

اشراق: (نفخات) وشنوووقالك انادية طلقي الهضرة كاملة ونتي كتعطيها ليا طريطات

نادية : صافي وقطع .. وكنت حاطة لحمادي (الشيفور) كيفطر فلكوزينة وعيط ليه فتيليفون

هزات اشراق حاجبها : وقاليه حمادي!!!!!!!

نادية: قاليه راه ديتها للقهوى عند واحد البنت

اشراق: هاااكا قالها ليه ديتها عند ختها صافي

نادية : صافي هادشي اللي قال ليه حمادي ...

اشراق: ونتي ماسولتيش حمادي شنو قال ليه سيك طه ؟

نادية : بتردد ) الصراحة سولتو ...

عوجات اشراق راسها وشدات يديها عندها وقالت

- ايييه .. الفضول .. ايوا شنو قالك

نادية : سولو واش ديتي اشراق لشي بلاصة ... قاليه حمادي ديتها تشوف خديجة فالقهوى وقالت لي نرجع عندها نردها

اشراق: ياا ربي على خديجة ... صافي سيري انادية .. سيري وبراكة من الفضول راه مامزيانش

مشات نادية وطلعات اشراق كتسوط للبيت حيدات حوايجها رجعات بيجامتها وجمعات شعرها بقراصة ونزلات للكوزينة

اشراق: شنو كاين للغدا؟؟

نادية : الحوت الاللة اشراق

اشراق: اري نشوف .. الحاجة وصلات؟؟

نادية : عيطات قبيلا راها جايا

اشراق: شنو باقي كتصايبي؟؟ اري نعاونك

كملات اشراق الطبخ مع نادية حتى وصلات الحاجة ودخل الحاج موراها وبدا الغدا يتحط ... موراهم جا محمد طه وسلمى كتغدا فالخدمة . خرجات اشراق البلاطو هازاه فيه الكيسان حطاتو فوق الطبلة ودارت راسها ماشافتوش وهوا واقفو يديه على جنبو كيقلب الاداعات لأخبار .. دات قدامو ووقفها قائلا

- اشراق..

تلفتات شافت فيه ببرودة : وي

قرب قدامها وربع يديه : مامشيتي حتى لبلاصة ليوم

ردت ببرودة : خرجت

حرك راسو بتتاقل وقال: فين مشيتي؟؟

 

ردت ببرودة: مشيت تلاقيت بخليج ... علاش هاد السؤال؟
جاوب بصرامة : علاش ماعلمتيش؟؟ خرجتي بلا ما تعلمي ؟

هزات كتفها ببرودة : عادي ... علاش مالي مقطوعة من شجرة مانشوفش ختي

لاحت ليه الهضرة ومشات كتحط الغدا وجلسات على السفرة كتغدا وتجمع مع الحاجة قدامهم

اشراق: زوين لاصال اللي كتمشي ليه الحاجة ؟؟

تدخل الحاجة : تبقاي تمشي معاها باش متقنطيش

ابتاسمات اشراق: فالصراحة قنطت ... بغيت ندير شي حاجة نتلف فيها .. وحتى لاصال زوين

قال محمد طه كيشوف فطبسيل ديالو

- مايصلاحش ليها لاصال مخلط بالرجال ... الى بغات تريني راه كلشي كاين فصال دسبور هنا .

شافت فيه اشراق بنص عين : ماشي بحال لاصال ... فيه النشاط

الحاج: ايوا تمشي تسول وتدخل مع العيالات ..

شاف فيه طه بصرامة : مكايناش شي حاجة سميتها لعيالات الحاج ..

الحاجة : وعلاااش؟

هزات فيه اشراق حاحبها وهوا كيشوف فباه ويهضر

- هي مصالحش ليها لاصال .. و لكاميرات دارين بيهم واخا كاينين غير العيالات ... الى مشا ناض شي صدع بين لعيالات ولا وقعات شي حاجة غيردو الكامرات وكولشي غيتفرج فيها وتقدر توصل للبوليس وحتى هما غيتفرجو فيها . (شاف فطبسيلو) لاصال لا

قالت اشراق بسخرية : وشنو ندير!!

رد بلا ميشوف فيا : هبطي تريني فلاكاف . والى خاصك كوتش نجيبها ليك لهنا


تدخلات الحاجة : الى قنطني سيري مع الحاج لمحل ونسيه
فرحات اشراق وقالت: نمشي ... انا اصلا عزيز عليا البيع والشرا

شاف فيها محمد كيطلع ويهبط ويدو على فمو اللي حال كيفكر والحاجة عاجبها الحال

الحاج: مرحبااا ... تقابل غير هادوك اللي خدامين تما

تدخل محمد طه على نفس الوضعية : عزيز عليك البيع والشرا؟!

حركات اشراق راسها بسعادة : اه بزااااف وعندي معاه

رد برضا وقال : صافي بيعي العبايات والجلالب وبحال هادشي اللي كتلبس دلعيالات .. نعطيوك داك المحل اللي حدا الحاج راه 5 سنين هادي وهوا خاوي

شافت فيه بغضب كتزفر وقالت : لا .. انا بغيت نخدم مع عمي

رد بابتسامة : عتخدمي حدا عمك ... الحوانت ملاسقين .. غير نتي غتبيعي جلالب وهوا الذهب اوك

قال لحاج : ولاهيلا مزيان ... ومكاين لا رجال لا واااالو ترتاح كاين غير لعيالات

عضات لحوتة اللي فمها كتشوف فيهم معاجبها حال وقالت

- والذهب؟؟!

رد عليها محمد طه : الذهب صعيب ... خاصو حرايفيا ديالو (خز حاحبو

الحاجة : ونجي نعونك حتى انا قنطت ...

هبطات اشراق عينيها كتسوط فصمت والحتجة عاجبها الحال

الحاجة : كبير داك المحل ابنتي وعلى الشارع مروج ماتقنطيش كاع ... نمشي انا وياك لتركيا و لا الامارات ونجيبو داكش زويين

سكتات قاطعة الحس وكتسوط .. اما هوا كل واحد ناض مشا يقضي شغالو بقات بوحدها كدور فالفيلا ... قنطات مالقات مادير وناضت للبيت ديالها عودات ستفات دوك الحوايج من الاول وشدات تيليفون مع خليج كتسول فين وصلا مع الاوراق ديالها حتى طابت وهبطات عند نادية جلسات معاها فلكوزينة كيتجمعو وتنقي معاها الحمص
اشراق: غاديري لحريرة للعشا؟

نادية : شحال هادي مادرناها قلنا نديروها مع شوية ديال الشباكية وشي حاجة

اشراق: مزيان ... بوحدك فالدار مكاينش اللي يعاونك

تنهدات تادية: هاد الساعة غير انا ... البنت اللي كانت معايا مشات تولد وعاد كنقلب على شي وحدة اخرى تعاوني

اشراق: ايوا الله يسهل عليك ... قولي ليا .. كتعرفي ليلى ؟

نادية: شكون ليلى؟

اشراق: ليلى اللي كانت كتجي مع سيك طه لهنا ... كانت فالتخرج ديالو نسيتيها؟!

شافت فيها نادية بمجاملة وقالت: ايه عرفتها ... ولاكن من ديك الساعة ماشفتها ومكنعرف عليها والو

اشراق: اممم... زعما زعما مكتعرفي والو

حدرات نادية راسها: والو الاللة .. داياها فشغلي وصافي

اشراق: نتي زعما عرفتي حتى شنو دار بين حمادي و سيك القاضي وماعرفتيش ليلى اللي كتشوفيها بعينيك!

سكتات نادية شوية وقالت: انا حاضية غير شغلي

شافت فيها اشراق بميوعة وقالت وهي نايضة زعفانة

-وا ديها فشغلك ..

خرجات من الكوزينة وهبطات لاكاف طلات عليه لقات فيه غير لحديد ديال الرياضة وطابيات والمرايات بحال لاصال .. مشات الكارديو كتلعب وتجري بالبيجامة حفيانة .. قلة مايدار موصيبة هي ديال اشراق ! بقات تجهد فالسرعة تجهد تجهد تجهد تشوف جهدها فالجرا حتى مالقات كي دير توقف ورجليها كيدورو كي لفرفارة وسخفات بغات غير توف ولا تسكت داكشي والو عيات تفتف بيدها مع الجرا حتى ترمات اللور لسقات مع الحيط نيشان وجات على ضهرها كتعوج وتحرك بزز

اشراق: ااااااه اربي ... ااااه اربي يا ربي

بقات هاكاك محبدة كتعيط ياربي ياربي وتسوط حتى ردات النفس عاد ناضت شادة جمبها كتقلب على صندالتها

ناضت كتلهت دارت بناقص ... يخ من شي رياضة وما يجي منها
طلعات لفوق كدور وخرجات للجردة لكبيرة وبدات تسارا حدا لابيسين .. قاست الماء لقاتو بارد ولخريف الجو شوية بارد ولاكن الراس سخون وقاسح .. اش ندير ما ندير والله تا نهبط ماحط ماكاين حد . تهاوشات على الماء وبدا تلعب برجليها بشوية تولفو لاكن بارد .. بعدات شوية كتحدا راسها ونقزات الوسط غطسات كاملة وهزات راسها لاحت الماء كتقفقف " بررررررر " بقات هاكاك كتعوم حتى ولفاتو جاها سخون فاللخر وبدات دور الوسط وتعوم حتى طاحو كتافها وخرجات فاللخر كتشطح بالبرد وتعيط على نادية تعطيها الفوطة .

اشراق: اااااع اااعااااااااعطش
ووووووو
عطسات عطسة قدها قداش وهي جالسة ملوية فالكاشة ونيفها كيسيل وكلينيكس حداها وعينيها حومر .. الضلام فالزنقة والاضواء شاعلة فالفيلا والحاجة حداها كتنكر عليها

-كاين شي واحد كيعوم فهاد الجو ؟؟؟ بغيتي تمرضي؟؟؟ هانتي مرضتي يالاه

اشراق: ااااهاااااا اااااااااااااطش
ششششششش
الحاجة بغضب: شوفي حالتك ... ولاهيلا خصك لعقل ... انا وجهي بزز باش كنغسلو الصباح .. نتي مشيتي غطستي كوووولك فلابيسين ... الله يعطينا جهدك هادشي اللي غنقول

ردت اشراق كترعد فبلاصتها : عطيني دوليبران ... عطعطهطيييني دوليبران

مشات الحاجة مخيخية دارتها ليها فالماء وعطاتها ليها شرباتها وجلسات حداها بالنكير كتاار من جداتها حتى دخل عليهم سعادة القاضي هاز واحد الروجيستر فيدو كيشالي بيه لقاها مكمشة فالمانطة قدام التلفازة كتسيل كاملة
 عقد حجبانو كيشوف فيها وجلس حداهم وقال
-مالها ياك لاباس

نفخات الحاجة طالع ليها الدم وقالت : ضربها البرد ... بقات جالسة فالجردة بالبيجامة مقزبة

خزر فيها وقال: ومالك ماتغطيش راسك بشي حاجة

دورات وجها طلقات واحد العطسة فالجنب على الحاجة حتى ناضت هربات

الحاجة :غتلسقييي فيا الرواح يالاه بريت منو .

محمد طه بصرامة: شربتي الدواء؟

حركات راسها وفمها محلول طلقات واحد العطسة وعينيها كيبكيو .

رد بصرامة : حساب ليك الصيف هادا ... تجلسي لداخل فلاكليم وتخرجي لبرا للبرد !

دور وجهه لجهة اخرى وهي كتعطس سخفانة جابت ليها الحاجة الشربة سخونة شرباتها وشربات الدواء ونوضاتها للبيت غطاتها باش تعرق مزيان وتبرا وخلاتها وكل مرة طل عليها .

دخل للبيت بشوية بعد ما كان دوش ولبس حوايج خفاف وهبط تعشا مع العائلة وطلع فحالو ينعس.. حل باب البيت بشوية قرب من الفراش تكا على يدو وقال بهدوء كيطل عليها

- اشراق... داز عليك الحال ؟

مارداتش عليه وحط يدو بشوية على حنكها لقاه سخون وقال بخوف

- اشراق... اشراق..كتسمعيني

حيد ليها لغطا وهوا كيدوز يدو على عنقها الحامي ويفيقها وهي كتأنأن بصوت ضعيف .. تخلع و هز تيليفون عيط للحاجة

-الحاجة ... اجي عندي للبيت شوفي اشراق راه طلعات ليها السخانة بزاف

قطع ورجع كيدوز يدو على جبهتها ويشوف فيها بتأمل حتى دقات الحاجة وحلات الباب دخلات بواحد البيجامة حد الركبة بلا يدين وشعرها محلول ..باينة كانت ناعسة وجات كتجري وتجر فالبانطوفة

سدان الباب وتقدمات بسرعة لقاتو حداها متكي على جنبو كيدوز يدو وهي عاطياه بالضهر .. جلسات الحاجة بجنبها من الجهة الاخرى وحطات يدها

- اااه اه سخوونة طلعات ليها الحرارة .. حيد حيد عليها هاد الغطا تنفس

جر لغطا وقال : لبستيها هادشي سخون الحاجة ولاكليم فالبيت ...الصهد بسيف ماتشعل فيها العافية

الحاجة : سير جيب شي فوطة فازكة دغيا سير

مشا الحمام جاب ايناء فيه الماء وفووطة ورجع عطو فوق المجر و طلع حداها معاون الحاجة

الحاجة : بلاتي بلاتي نقصو عليها الحوايج .. ولاهيلا هاد البيجامة سخونة عليها بزاف

دفعاتها الحاجة بشوية على ضهرها حتى استلقات وطلعات ليها البيجامة بشوية من بعد ما دخل يدو تحت رقبتها وهز ليها راسها ويديها وهي كتردد بصوت تقيل" انا مزيانة .. لاباس" حيدو ليها البيجامة خلاوها بديباردور وبدات الحاجة تعصر فالفوطة وتحط ليها عل جبهتها وهوا حاط راحة يدو على عنقها كيهضر معاها بشوية

- اشراق... كتسمعيني ... اشراق
دورات وجهها جيهتو بتأني : اننن...اننن
قال بعطف للحاجة : نديوها للكلينيك؟ سخونة بزاف الحاجة

الحاجة : هاهيا غتهبط راه غير السخانة دابا شدات فيها

حطات ليها الحاجة الفوطة علة راسها باردة .. شاف فأشراق وشاف فالحاجة وقال

- نمشي نجيب ليك التلج تزيديه على الماء

الحاجة : سير جيبو سير

ناض هبط طلع الثلج ورجع كيجري خواه للحاجة فالايناء وبدات تعصر وتحط ليها على راسها

الحاجة : سير جيب واحد بطاطة سير والبصلة ..دغيا

استغرب : علاش هادشي غطيبهم عليها!

الحاجة : سير سير.. كترت الهم كضحك .. هبط جيب داكشي اللي قلت ليك

ناض هبط طلع ليها شبكة فيها عرام دبطاطة والبصلة وجلس القرفصاء حداها

- كافيك ولا نزيدك؟

تصدمات الحاجة : عير وحدة وحدة مالك جايب الشبكة ... صافي خليها حتى نهبطها

جر كونة حدا اشراق جلس وقلب الحرارة ديالها بيدو شوية ناض جاب ميزان حراري دارو ليها ففمها وبدا كيقيص الحرارة ويردد

- باقااا طالعة الحاجة حسن كون ديناها كلينيك

الحاجة : هاااهيا غتبرد دابا نشاء الله وتحل عينيها .. ارا ليا شي تقاشر ارا

مشا كيدور ماعرفش حوايج اشراق فين جامعاهم وجبد ليها تقاشر بيضين ديالو حطهم ليها وجلس كيشوف .. قطعات البصلة دواور والبطاطة دواور وبدات تستف ليها بطاطة على راسها وشداتها بالزيف .. حطات ليها البصلة تحت رجليها فالقاع وهوا غير كيشوف ويقيس الحرارة ولبساتها التقاشر عليهم وقالت

- صافي خليها ترتاح هاهيا غتبرد

بقا كيشوف فالحاجة هاز واحد الحاجب وقال

- هادي راه ولات حوتة الحاجة بقا ليها غا دخل للفران!!! واش غتبيتها هاكا!!!!!

الحاجة : الله يهديك .. راه هاكا كيدرو الناس ... فالصراحة قبيلا كان خاص نجيبو ليها اسبيجيك ... ولا خنيشات ديال السخانة .. كوراه كاع ماطلعات ليها بحال هاكا
رد : ماشي مشكل... انا غنمشي نجيبهم

الحاجة : فين غتمشي الليل هادا ...

رد: صافي انا غنجيبهم ..غنشوفو لافاغماسي اللي بيغمانونص ونجيبهم ليها

تنهدات الحاجة وهي تحط ليها الفوطة باردة وناض هوا لاح عليه لافيست كويرة فوق السروال ديال الجاكار ديال النعاس وخرج بالبانطوفة هبط .. بقات الحاجة جالسة كتبرد ليها السخانة بالفوطة حتى دخل عليها هاز خنيشة فيها الدواء وحطها ليها حيد لافيست وجاب الماء والقرعة

الحاجة : هاهيا بدات تبرد شوية

حل لخنيشة على وقفتو خواها فالماء وقال

- خاصها تشرب هادي ... ولاكن واش كلات شي حاجة بعدا

الحاجة : مابغاتش تعشا

حط الخنيشة فالجنب: لا .. خاصها تاكل قالو لي ماتعطيهاش ليها على الخوا ... وهادي هي اللي غتهبط ليها السخانة

الحاجة : ايوا نمشي نجيب ليها شي حاجة

ناضت الحاجة هبطات وجلس هوا فالجنب كيشوف فيها ويدو على حنكها

- اشراق... كي كتحسي براسك دابا شوية ؟ اشراق

ردت بأنين كتحرك راسها .. زاد بعد الغطا وحط يدو على عنقها كيتفحص .. طلعات الحاجة هازة بلاطو فيه شوية من العشا اللي تعشاو مسخن والحساء اللي دارت ليها وحطاتو حداه

الحاجة : اشراق... اشرااااق ... نوضي ابنتي تاكلي شوية باش تشربي الدواء

ردت اشراق بانزعاج بغات دور مع انين لاكن شدها محمد طه وقال بصرامة

- لا خاصك تاكلي مغتشربيش الدواء على والو .. يالاه

هز ليها راسها وهي فشلانة كتحل عينيها بزز .. فمها حمر بحال الدم وطايبة كالاها للحاجة بيدو وبقا هاكاك جالس حداها والحاجة كتشربها بزز ... دوز يدو بلطف على كتفها اللي معنق وقال

- يالا يالاه غيشوية باش تشربي الدواء.. يالاه

كتبلع الحساء بزز وتهرب راسها كل مرة .. ماقدراتش تكمل لاكن على الاقل دارت واحد جوج جغمات

الحاجة : كولي غير هاد الكفيتة ابنتي الله يرضي عليك دور فالمعدة ديالك

هربات وجهها بعيون تقال: لا ... اننن

هز الكاس حداه وقال : صافي براكة عليها ... تشرب هاد الدواء وتنعس ...

شربها الكاس بشوية دقة دقة حتى كملاتو وناضت الحاجة هزات ديك الروينة وقالت

- خلي ليها البلاطو .. بحال والو يجيها الجوع وفاش تحل عينيها .

وداكشي اللي وقع .. غير خرجات الحاجة بشي شوية خلاتو متكي فايق داير يدو تحت ضهرها كيتفرج فالتلفازة ويقيس الحرارة وهي تبدا تحل اشراق عينيها بشوية معدبة بغات تجلس

اشراق: ضهريي..

جلسها بشوية ودار ليها المخدة على ضهرها

- باش كتحسي دابا ؟ شوية؟

حلات عينيها بزز دفعات الكاشة برجلها

- الصهد ... شنو هادا

حسات برجليها ماشي هما هادوك وراسها مزير بغات تحيدو

- نحيد ليك هادشي؟ صافي براكة عليك شربتي الدواء

حيد ليها الزيف حطو بعيد فالجنب وهز ليلانجيت دوزو ليها على وجهها كامل بشوية مع ابتسامة ونضرات تأمل وقال

- شوية دابا ؟

ردت بميوعة ديال المرض والهدة بتتاقل : حيد ليا التقاشر ..

ناض عند رجليها وهي لابسة السروال ديال البيجامة ووحيد ليها التقاشر بالبصلة .. هرب وجهه بتقزز وقال

- ااااوو.. خخخ .. عطات ريحة البصلة

مع الدوخة بغات تخشي رجليها فالفراش وهوا يشدهم وقال

- بلاتي بلاتي ... فيهم ريحة البصلة كتقلب
تكات راسها اللور فشلانة ورجليها حدا بعضياتهم مدلين حدا الناموسية تحت منهم فوطة غليضة بيضاء .. مشا بالزربة جاب ايناء من لتحت كبير شوية وعمرو بالماء وهوا فيه جميع انواع المعطرات ديالها اللي مسافة فالحمام .. اي حاجة سائلة شمها فيها ريحة زوينة خواها وحط الايناء فوق كونة مربعة حدا الناموسية وحط ليها رجليها بشوية فالمااء .. واخا عرفاتو اش كيدير ماعارتوش انتباه وماعندها خاطر غير المعدة اللي دارت ليها فالخوى وحسات بالجوع من بعد التسخسيخة وبغات تاكل شوية .. لقات البلاطو حداها وجراتو بشوية كتحل عينيها شوية وتسدهم ترتاح شوية ... بدات تاكل شوية بشوية وهوا جالس القرفصاء حيديد ليها ديك الريحة ويغسل ليها ومرة ومرة كيهرها عن غير قصد كتهرب رجليها وكيردهم بشوية كيضحك فالماء ويهز عينو فيها وهي مرفوعة مايلة على البلاطو
مسح ليها رجليها بالفوطة وحطهم بابتسامة فوق الفراش وطلع حداها جلس ... حيد تيشورط بقا عريان وطلع حداها جلس ودار يدو بشوية مور ضهرها وقال
- هبطات ليك شوية سخانة

هزات راسها لفوق تكاتو على دراعو وحركات راسها بتتاقل

قرب ليها البلاطو وقال: يالاه .. كولي ..بشوية عليك

بعداتو بيدها وقالت: صافي ..براكة

بعدو للجنب وطفا الفايوز اللي حداها خلا غير وحدة شاعلة وقال وهوا كيلمس عنقها

- صافي نزلات ليك شوية ... مابقيتيش بحال قبيلا

بغات تهبط تسرح ضهرها وبعد يدو بشوية عاونها حتى استلقات على الفراش ودورات وجهها للجنب كترمش بتتاقل.. واخا السخانة والهدة كتسح بيه وبتصرفاتو معاها وريحتو وانفاسو وقربو منها اكثر من اي وقت فات . تقلب على يدو لقدام عنقها بواحد بواحد اليد كيتأمل ملامحها كأنه ثمل برائحة عطرها وانفاسها الهادية وجمال وجهها وبرائتها وجادبيتها هي فشلانة..دوز صبعانو على عنقها بلطف كيهضر معاها ويشم رائحتها عن قرب من عنقها قائلا

- شكون عندو هاد الملاك وميقدرش ....

سكت فنص الكلام كيتسارا بنيفو على عنقها وصدرها وهي كدور فراسها وتشوف فيه بتثاقل
يا لابستا لنقاب ورد اسود فوق شعر ناعم اشقر فيه تتداخل الأصابع باحثة عن فروة رأسها الدافئة .. شعور لذيذ بالحنان الذكوري الذي يخرج من أصابعه كأنه شعاعا ينتشر في راسها فينشط ذاكرتها الجنسيه والعاطفيه !! مع لهيب من انفاسه الحارقة في جبهة دافئة ... تبعت شعور الإحترام واحساس بالقيمة الانسانيه من حبيب قلب سكن القلب من اول نضرة ... شعور بالامان والحنان ينتاب القلب ويهدئ الروع.

في إلتقاء العينين لغة خاصه فيها تترجم العيون مابطن داخل القلوب من حب وشوق وشغف ... ترسل رسائل جنسيه من خلالهما دون الحاجة لحديث قد يخدش حياء الجميلة ... أو يزعج هدوء هذا الجو ورومانسيته !! وقبلة على العينين لذيذ طعمها وحلاوتها ..طبعت بعدها قبلة الحب الخالصه والتي تقول أنت أختياري ورغبتي وسكني !!!

ليأتي بعدها هبوط مدحرج لأجمل شفاه ولسان يتكلم بصوت تقيل .. هذا الثاني اصبح له عشق خاص بعد قبلة توازنت وتوافقت وتفاهمت صوت الكلمات والحروف جعلت الريق نفسه كممول لهذا العطش الذي ينتاب كلا منهما معا ، حيث تودد اللسان وترجم لغة القبل على شكل مص وكانه يشكر لها كلمات الحب التي لم يقلها لها يوما !!! ليدفع بها جزء من المهر اللذي لايزال معلقا في رقبته ، حركة اشعلت نيران الحب وشعبت الرقبة تتمايل يميا وشمالا وتصرخ بحقها لتودق بعض من القبل الساخنة .. منطقة لا يختلف عليها اثنان رحبة و خصبه زراع على ارضها أجود أنواع القبل والذي تحولت بفعل متمتع إلى لحس وعض وصعود مباشر حول شحمة الاذن صاحبة الحظوة الكبرى فيه من اللحس والعض الشبيه بالمساج الفموي الى حين العودة الى الرقبة ليتزحلق ويتزلج عليها اللسان مرة ومرة والف مرة مرفقة بلمسة يد رجولية نزولا اآخر الرقبه من الخلف الى ماقبل الأرداف من الاسفل مع ازالة كل الحواجز وخلعها جانبا وتدور بعدها نحو البطن فيستدير الجسد عاريا يستدعي الشفاه للنزول مباشرة بقبلات هامسه تكاد أن تلامس سطح الظهر وتحويلها إلى منطقة ألغام بشطاااااااااره واسترخاء فتنادي البطن بحركة دغدعة اليد كي تنال لمسة فقوم وتستدير مرة اخرى بهدوء على الضهر مسترخية ومستسلمة لانفاس حارقة تبتعد ثارة وتقترب ثارة بقدرة خاصه في التقبيل التي تشبه الهمس والتي بها شعلوا قبسا ما في تلك المنطقه دفع بالصعود تدريجيا الى النهدين وما أدراك ماالنهدين !!!!!!!؟؟؟ على هذين التلين وبينهما وحولهما وقمتهما حيث منبع البراكين .. لونهما وشكلهما ورائحتها كادت ان تنهي الممارسة قبل بدئها .. فقد كان فيهما مايكفي لإستماتة مطلوبه ومتعة غير معقوله وثورة وتسلق وذهاب واياب سلسله من الاحداث لاينهيها شيء !!! فيهما قمة المتعه وفيهما استخدم كل الاسلحه فلاتوجد عندئذ اي اسلحة محرمه !!!
إن شاء شما ًً
وان شاء لحسا ً!
وإن شاء مصا ً!
وإن شاء عضا !
وسائل امتاعية مسموحه ومرغوبه ومصدر سمو بل أنها وسائل تسببت في طيران الى اعلى القمم والهبوط فوق المؤخرة بلمسة من اسفل الضهر حتى بداية الفخدين بمعاملة لطيفة ولمسة خفيفة ومسكة قوية دون سابق اندار تقشعر البدن وتخرج اهات بصوت انثوي يلهلب الانفاس فتحرق الجسد باللمسات هبوطا الارداف يخالطها شيء من القوه المطلوبه في الضغط والتكبيس ولم او جمع الجانبين من اسفل الى اعلى بقوة ليست مؤذيه بل مطلوبه بأهات اانثوية مع مساج خاص تلعب الاصابع فيه دور البطل غير مانعا من ضرب المؤخره ضربا لطيفا يحرك فيها ماقد يتحرك وتقبيل ما بين الفخدين مصدرا اصواتا واصلة لخارج البيت وقفات سلمى اللي دايزة من حدا الباب وخلاوها وتحط ودنها بتركيز كتسنط

شحفني هاد الجزء مابغيتش ندقق المهم المسج وصل 😅

دقان فالباب : سي محمد .... اااسي محمد طه راه مشا عليك الحال .... واش مغتمشيش الخدمة ؟؟؟
لارد فالداخل ديال البيت ... لحاجة بغات تفرع عليهم الباب ولا من مجيب

الحاجة : راه عيطو لييك من لمحكمة واش مغتميشش؟؟؟؟ ااااسي محمد ... واخا يكون ميت .

هبطات ضربات دورة وعادوات رجعات كدق

- اشراااااق؟؟؟...خرجات من البيت نازلة كتنكر وكل شوية تشوف فالساعة .. جلسات فطاولة الفطور حدا اشراق وقالت

- ياكما رعفتي لبارح

تنهدات اشراق بسخرية : كترت الهم كضحك ... رعفات شوية وصافي

الحاجة : اييه يا اللي كيعوم فالبرد ... شوف شنو وقع ليك ... كنتي غتموتي

وهي كتنكر التيليفون فيد اشراق كيصوني وفتحات الخط

- الو خليج ... غير الدار ونتي اش كتعاودي . . . الحمد لله ..

هبط فديك الاثناء كيسد الساعة فيدو بسروال التوب وقميجة بيضاء كيشوف جهة الطبلة .. شافت فيه اشراق بنص عين ودورات وجهها مزنكة كتهضر فتيليفون والحاجة حرام واش بغات تسكت غير شافتو نازل هزات يديها حالة فمها وقالت

- تباااارك اللع بشوية عليك المحكمة دالناجي ... سير فوقت ما بغيتي

رد بهدوء وابتسامة : صباح الخير

الحاجة : غدا الخير هادا واش ماتابعاك خدمة ... تيليفون مابغاش يسكت كيعيطو ويسولو المرافعة كتسنا والقاضي مكاينش شكون غيحكم الشاوش!!! واش ماكتعرفش بقيمة هادشي صابح ناعس

رد كيسوط : عاارف عاارف .. يالاه ... الله يعاون

شاف فأشراق بابتسامة لقاها كتهضر ومشا خرج عاد دورات اشراق راسها وجلسات عادي
- دوزي عندي دوزي.... الى ما عندك مايدار دوزي نشوفك .... انا مريضة مافيا اللي يخرج بايتة السخانة فيا كتغلي لبارح كانتغتقتلني غير اجي.. انا كنتسناك يالاه متعطليش
اشرااااااق فيقي سي محمد للخدمة راه تعطل ... اشرااااق

حلات اشراق الباب كتسد فالبنوار ووجها حكر وفمها مجروح من الجنب وقالت

- ها هوا جاي

ردت الحاجة بانزعاج : واش معارفش الخدمة تابعاه واش غيبقاو يتسناوه ؟ الناس راه واقفين كيستناوه وهوا باقي مامشا

ردت اشراق بهدوء : ها هوا كيدوش يمشي

الحاجة : كتشالي بيديها ) راه مشاااا عليه الحااااال واش باقي عاد كيدوش ؟؟ راه كيعيطو ليه مشااااا لحال

بقات اشراق ساكتة والحاجة كتمشي وتجي تسناه وتنكر

- دقي عليييه راه تعطل ... قوليه خرج مشا لحال عليك

خرجات اشراق من البيت فبينوار دافي شخون وبانطوفة وبيجامة من لتحت وسدات الباب

- صافي خليه يلبس حوايجو .. يالاه نهبطو

الحاجة : داز عليك شوية الحال

حركات اشراق راسها بتعب مزنكة وعينيها كيلمعو وكتمس نيفها

- شوي ... حسن من لبارح بعدا

الحاجة : سيري تفطري سيري وشربي الدواء ديالك ... (شفات جهة الباب ) ااااسي محمد ... راه مشا عليك الحال

هبطات اشراق وخلاتها دخلات ليها للبيت كدور وطوي لغطا .. هزات واحد لكاغيط ديال الدواء داتو لسلة المهملة تلوحو وهي تلقا السلة عامرة حتى للفم بكلينيكس والبعض منهم فيهم دم حمر .. حلات عينيها مخلوعة وبدات تردد

- ويييل الشيطان!!!! ياكما لبنت رعفات وساكتة !!!

خرج فديك اللحضة على غفلة لاوي عليه الفوطة لقا الحاجة قدامو وضرب الدورة فالبلاصة دخل وسد الباب .. حنات الحاجة راسها حشمانة وبدات تلف بالنكير

- واراااااه مشاااا عليك الحال ... واش مزال ماسخنتي حتى بلاصتك تما بديت تفلى !! راه مشا الحال سير لبس حوايجك تمشي للخدمة (شافت فالساعة ) ويييل الشيطان ل11 هادي! واش باقي شي مرافعة فهاد الوقت فوقاش غيمشي وفوقاش غيوصل وغيتعرمو عليه المرفعات وغيبدا يدخل ويخرج فالاحكام .... اااسي محمد

رد من لداخل : وا سيري خليني نخرج نلبس حوايجي !

الحاجة وا تعطاااالتي

رد : واسيري دابا

ساطت وقالت : هانا مشيت ... وا طلق راسك . لا الاه الا الله محمد الرسول معاك
طعات وشافت فالحاجة حاطة يدها على كرشها وكتستاقم ضهرها بتعب
- انا غنطلع للبيت الحاجة

الخاجة : فطري بعدا

ناضت اشراق : مافياش اللي يفطر ..عيانة شوية حتى لبلاتي ونفطر

مشات طلعات لبيتها كدوز يدها على كرشها بألم وانزعاج ودخلات سدات عليها الباب متعمدة ما تاكلش حتى تغسل من الجنابة وترتاح .. كما سبق وقرات عليها ان الاكل على جنابة كيجلب الفقر .. الصدع والتعب والارههاق والمشاكيل بدون اسباب. هزات حوايجها ودخلات سدات عليها.. تخشات تحت الرشاشة كترمش بتتاقا باقي شاد فيها المرض عضامها مهدودين وزادو تهدو وتقطع فيها اللحم ... غسلات كولشي ولبسات بينوار ابيض ودارت فوطة فوق راسها بيضاء وبانطوفة بيضاء بحال الحمامة و حناكها حومر .. جلسات حدا المرايا كتشرب الدواء ودخلات عليها نادية كدق

- لاللة اشراق.... خديجة ختك كتسناك لتحت

تلفتات اشراق بنفاد الصبر و كلام تقيل وقالت

- خلييج انادية ...خليج ماشي خديجة راه با دبح عليها صردي وعجل.... موهيييم قولي ليها طلع لهنا

حركات نادية راسها ومشات عيطات لخليج دخلات لابسة جلابة فاعلة تاركة موديل جديد بجلابة مخزاينة قصيرة فلكرونة والصباط عالي والشعر بوكلي طويل والذهب رومي . من الهيئة ديالها يعرفها الواحد ميسورة الحال . ابتاسمات ودخلات كتشوف فاشراق وهي قدام مرايتها الجميلة جالسة . تلفتات اشراق بابتسامة متعبة سلمات عليها بالحنك وجلسات خليج حداها

- خليج: طااااايبة ياختي وسخونة واش مريضة بزاف

تلفتات اشراق جهتها حطات يدها على عنقها وقالت بتعب
- مرضت لبارح واحد المرضة بقيت غير كندخل ونخرج فالهضرة ... تهدييييت وزاد كمل عليا طه قسم بيا ضهري وتفصلت عضامي كاملين كيزدحو باغا غير نحط راسي

هزات خليج حاجبها : شنوو؟؟؟
قالت بتعب: عرفتي ضهري تقسم ... تقسم اصاحبتي ... انا راه حتى لبراح عاد صبحت (ضحكات)

خليج : اويلي! وداكشي اللي عطيتي لماما شنو هوا؟

اشراق: ماشي صباح ... غير باش يسكتو حيت طه كان مريض

هزات خليج حاجبها : ولاهيلا عبرتي !!! ... وياك قلتي لبارح كنتي مريضة؟؟

اشراق: وايييه كنت مريضة كندكد فالسخانة وبقا مقابلين .. كنحس بيه غير كيبوس فعنقي وفمي ماقدرتش حتى نهضر ..خليتو

- اممم قولي ستحليتيها وعجباتك قالك ماقدرتش حتا نهضر! وباز

ضحكات وقالت : كنضهر معاك بصح ... كان خاصني اللي يماسي ليا عنقي ويدي ... واصاحبتي راه كنت عريانة وناعسة حداه والضلام وغير بجوج فالبيت كفاش بغيتي مايييي..ههه واخا يكون تمثال غيتحرك ! وكن ماتحركش كنت غنشك فيه والله حتى كنت غنشك فيه حيت ااااامبوسيبل واحد حداه وحدا مجبدة وقريب ليها وصدرها نصو كيبان مايقربش ليها من نيتك

هزات حاجبها : عندك الحق ... ايوا كي داز داكشي عادي ؟

هزات كتفها : عادي ماشي بحال اللي كانو كيخلعوني ... بزاااف على ديك الهضرة اختي كان يحساب ليا مجزرة بداكشي اللي كنت كنسمع .. ساعا عادي

خليج : على حسب ونتي وزهرك فيمن طحتي ... كاينة اللي كطيح على دلاك ههه

ردت بسخرية: وراه دلاااك نيت بان ليا واخا مسهوتة ... ماعرفتش مهم ماحسيتش... حتى فقت الصباح عاد حسيت براسي فشكل بحال الى فيا ليغيكل .. الورك ديالي محلول ومفصوالة وكرشي فيها شوية ديال الوجع ... بحال الى فاش كتقرب تجيك ليغيكل... وضهري تقسم تكا عليا واحد اللحضة حسيت فيها بضهري طرطق ..تقيل

خليج: حاااااولي على راسك ... ماتبقايش غير دايرة ليه لخاطر وتهلكي راسك .... كانت فيك السخانة ماكنتي حاسة بوالو فديك الساعة ... ياكما ثار عليك

تنهدات وقالت: لالا شوية ماثارش ... بلعكس

خليج: ايوا تكايسي .. مقال والو ؟

ضحكات : اش غيقول ! فرح ورشقات ليه ... دار كلشي بسيف ماترشق ليه ... بات خاشي فيا وجهه والصبااح انا ناعسة كنحس بشي حاجة كتهرني حليت عيني لقيتو كيبوسني فعنقي خلعني .. صبح عليا

خليج: اويييلي تكايسي على راسك .. شفتك عاجبك الحال

دورات وجهها للمرايا: ايوا نكدبو ... هوا انا مكنبينش ليه ... ولاكن درت شوية ديال الخاطر ... ونساااا راسو التيليفون كيصوني باش ينوض يمشي للخدمة وهوا كيسكتو فاللخر شدو طفاه ولاحو ... بدات الحاجة كدق وتعصصصصب قاليا مغنبقاوش هنا غنمشيو لدارنا حسن

دارت يدها على خدها : ونتي عجبك الحال بقيتي كتفرنسي ياك

ضحكات بتعب: واخا هاكاك ولاهيلا مريييضة ..

دورات راسها: مرضة وماكادة ولاكن فحبيبي شادة ... ايوا شنو قلتي ليه فاش قالك نمشيو

ضحكات : علاش انا هضرت! ماهضرتش .. كتنفس بزز كنقول ليه براكة عييت صافي وكيقول ليا غاشوية

زفرات : غا شوية !!! شويني فيك نتي وياه .... واكمدي كرشك دابا... وعنداك تخرجي بداك العنق قدام باه هاكاك مشوه
اشراق: عرفتي شنو حصلت عليه
ردت باهتمام: شنو حصلتي؟.؟؟

ردت بسخرية: صونات عليه ديك صاحبتو اللولة اللي كنا لقيناها معاه فلانيف وداير ليها بيبي

تخلعات: اويييلي ! باقي معاها!!!

ردت بتقة فالنفس: واخا يكون باقي والله حتى يتوب ... الى متاب راني ماشي اشراق ...

خليج : كيفاش ؟؟؟ على هوا باقي معاها ياك صافي تزوج

دورات اشراق راسها: مانتيييقش اختي منتيقش ... معيطة ليه وكاتب ليها بيبي ... حياااني .

خليج: وشنو درتي معاه !!! كوراه طيحتي الدار على راسو !

اشراق: درت ليه حالة والحاجة حاضرة (تنهدات بتعب) لهههههلا يوريك شنو درت ليه ... شفتي كن ما وقعش داكشي قامو وكن شفتها بيني وبين راسي ما كنتش غندير ليه ديك الحالة ... ولاكن المشكلة شفتها قدامو وانا كنعطيه تيليفون وابليجي ندير ديك الحالة والا مغتكون عندي نفس واخا نفسي غطرطق .. دوماج شفتها ضطريت ندير ديك الفضيحة ومارضيتش .. لو كان بيني وبين راسي كنت غنفكس بوحدي ماشافني حد ونتلاقاه ضاحكة ناشطة اميرة مع راسي .. حتى نشوف اخرت اللعب كي داير

خليج بتعجب: يا ختي هادشي فشكل ... الراجل عاد تزوج وكيخون !

اشراق: لحد الساعة ماشفتش الخيانة بعيني ... وعاد مزالة جديدة معارفاش لكاراكتير ديالو كي داير ... غنصبر نشوف واش كاين شي علاج ... الى مالقيت ليه دواه غنسيفطو ترونسفير اللي خلقو خلق غيرو ومكاين لا حب لا حب ملوك والباب يفوت حيوانات

خليج: وهااادي جديدة عاوتاني !!! مالك اختي نتي معيوبة ولا زرقة باش يخونك !!!
ردت اشراق ببرودى كتشوف فالمرايا: حسن منو بألف درجة ... وحسن منها بمليون مرة ... وقالت ليا سلمى سبع سنين وهوا معاها كيتفارقو ويرجعو

بعصبية: ويتفاااارقو ولا يبقاو حتى عشرين عام راك مزوجة بيه دابا كن بغاها يتزوج بيها اش جابو ليك ؟؟؟ زوينة هادي هادشي كيعصب انا كيحساب ليا مهنية مع راسك ! .. الى بغاها خليه يمشي يالاه تمشي معايا لقطر سيد سيدو تزوجيه

ردت اشراق بهدوء : مغاديش نتنازل ... وانا ماشي وحدة اللي كتخرج خاسرة ... غنطيرها من قدامي ومن حياتي ومغنخويش ليها البلاصة ... انا مزوجة على سنة الله ورسوله علاش وجالسة فداري ... هي اللي خصها تمشي بحالها وتسد الباب موراها ماشي انا اللي نخوي ليها البلاصة ... وهوا الى ماعطانيش قيمة وقدرني ... اقسم بالله حتى نسوسو وندير ليها اكبر قالب فحياتو ونزطم على مو هاد القلب ... نقجو كاع ... الاااااا كرامتي .... الا كرامتي والله منسحمح لولد لمرى يجفف بها الارض باسم الحب ... يموت الحب ويتحرق ونعيش انا براسي مرفوع وراك مزااال اخليج مكتعرفينيش واخا ختك ... لغلط مايجيش مني انا ... وندير مت زوين مع كحل الراس.والا مرمد بكرامتي الارض نمسح برجولتو السقف
خليج : ماتكتيش على حقك ... مالكي شنو خاصك ؟ هاااي هاي تبارك الله ! هادا خبر سانك سانك
ردت ببرودة: من داكشي الرفيع كاع ... ونزيدك ... مشيت لعندو للدار بلا خبارو ... خديت ليه السوارت ومشيت نطل لقيت واحد السترينغ تحت الطبلة ملبوس

ضرات خليج حناكها : اويييلي !!! اويييلي واش كتهضري بصح!!

شارت بعينيها : راه هوا جبتو .. حتى لشي نهار ونجبدو باقا غادي نوقف عليه ... حيت مغنسكتش على هادشي

خليج: اويييلي هادشي كيخلع !!! واش هادشي بصح ولا كتفلاي

اشراق: بنت ليك كنتفلا !!! انا مريضة ماعندي خاطر وكنتفلا !! باز

ضربات خليج حنكها مصدومة وقالت : جمعي حوايجك رجعي لداركم مالك شايطة !! انا نلقا السليب والله حتى ندوز عليه وعمرو يشوف كمارتي!!!

ردت ببرودة : باقا جديدة قلت ليك ... بلاتي حتى نشوف شنو كاين ويحن الله ... راني قلت ليك مغنسكتش غا صبري

بقات خليج شادة حناكها مطولا فالاخير تنهداتوقالت : المهم بعدا عننننداك تولدي من دابا حتى تعرفي راسك فين حاطة رجليك

حركات اشراق راسها بالنفي: داكشي اللي بقا نيت غير نولد ! رااه شريت الكينة غنبداها من ليوم .. وغنشرب واحد الحبة ديال 24 ساعة ..باقي الحال حيت ماكنتش عوالة لبارح

خليج: انا غنمشي نجيبها ليك .. كن قلتيها ليا كن جبتها ليك معايا فالطريق ... ولاكن ماشي مشكل نمشي نجيبها دابا

اشراق: صافي سيري ... انا كنتسناك ... غنلبس حوايجي ونتكا شوية .. ناعندي شهية وماعندي خاطر

هزات خليج صاكها نزلات وناضت اشراق لبسات بيجامة ديال النعاس ونشفات شعرها بزز وعينيها تقال ومشات تكات فالفراش وغطات راسها حتى دخلات خليج مرة اخرى كتقرقب وقربات عندها

- طلاقاتني الحاجة قالت ليا فين غادية جلسي تغداي قلت ليها نشارجي تعبئة

اشراق: جبتيها ؟

خليج: هاكي

حلات العلبة فيها سمطة وحدة والسمطة فيها حبة الوسط وحدة عطاتها ليها وعطاتها موراها المال وجلسات حداها كتشرب.. دخلات الحاجة فديك الاثناء وجمعات خليج العلبة بسرعة خباتها فالصاك وابتاسمات بمجاملة

- الحاجة بابتسامة: كي بقيتي ابنتي داز عليك الحال ؟

حركات راسها بتعب: شوية الحاجة

الحاجة : باش تعلم تعوم فالبرد ... بغيتي تنفخي الوالدة ديالك بالبرد

تنهدات اشراق كتشوف فخليج ولاخيرة حتى هي كتشوف فيها ويهضرو بالعينين

الحاجة : حاولي على راسك باش تولدي دغيا نشوفو ولادك

ردت خليج بمجاملة وهي كتقاد الجلابة على رجلها : باقي الحال شوية الحاجة

ردت الحاجة بصرامة : ماباقي والو ماعندهم مايتسناو

شافت اشراق فخليج غمزاتها وشارت ليعا براسها وقالت

- نشاء الله الحاجة نشاء الله ... غير دعي دعي معانا وصافي

خرجات الحاجة سدات الباب وشافت خليج فاشراق هازة حاجبها
- كدخل عليك هاكا بلا اذن بلا دستور خلاها احمد !!!

تنهدات مغمضة عينيها: وايييه ... شغنديرو

خليج : باااز لبروديت قلبك !!! ماتولفيش ليها هاد الضسارة ... زيري شوية ماشي نهار يطلع ليك منها الدم وتبغي تزيري تلقاي معاها مشكل ... ولفاها عادة قطعها تعادا!!!

ردت بهدوء ثام ويدها تحت حنكها : حكي لي زكي ولا نبكي

خليج: قوليها راسك .... علميها تلزم حدودها شوية راه كل حاجة عندها حدود

اشراق: وصافي ... حتى نتي ... غا ماديرش ليا المشاكيل وصافي ... انا ماشي هادشي اللي كيديرونجيني ... انا دااااك ولدها وصاحبتو اللي مبروطيني هاد الساعة .... ومافيا الليييي يشري عداوتها ويعيش فالمشاكل وزواجي مبني فوق الماء ... وحتى هي الصراحة كتجي مني وعزيزة عليا

خليج: راه كيتسيفو !! غا يولي ولدها يدير ليك الخاطر ويشري ليك فلكادوات تولي تقلب عليك وتقول ليك سرقتي مني ولدي وبدلتيه عليا !

حركات راسها بتااقل: وغا حتى يوصل داك النهار ونقسم معاها الكادوات ... حتى يوصل بعدا ويحن .. خليها دابا دير اللي بغات راه قلت ليك مكتشكل ليا حتى عائق ...

تنهدات خليج: انا غير وصيتك ... انا بعدا منصبرش

رمشات اشراق بتتاقل حتحرك راسها وغمضات عينيها .

دخلات الحاجة مرة اخرى كطل من الباب وقالت

- خليج ... اجي ابنتي تغداي ... اشراق... واش نجيبو ليك لغدا لهنا ؟؟

حركات راسها اشراق بالايجاب وخليج قالت: واخا الحاجة

مشات الحاجة وشافت اشراق فخليج

- شفتي راه واخا هاكاك ضريفة وفيها واحد الجانب كيغطي على الجانب لاخر ... عااادي ..حتى واحد ما فيه كولشي زوين كل واحد وعيبو

خليج : هاني هبطت ..

اشراق: غنهبط معاكم حتى انا ... (ناضت) مكنبغيش ننعس للمرض باش ميشدش فيا
هبطو بجوج لتحت تجمعو على الغدا بحضور الحاج اللي كل شوية يسول على حال اشراق كيف بقات وهي فشلانة فوق الطبلة .. تغداو مجموعين وناضت خليج ودعاتهم واشراق طلعات لبيتها تكمشات فنوم عميق ... حسات بشوي حاجة كتهرها فعنقها وحلات عينيها مخلوعة تلفتات بسرعة لقات طه حداها متكي كيشوف فيها ويبوسها فعنقها ... طلعات فيه لقاتو باقي بالقميجة والسروال ورجليه مدلين على برى بالسباط .. حطات يدها على صدرها كتسوط
-خلعتيني

ابتاسم: كي بقيتي ؟ فاتك الحال شوية

حركات راسها بتتاقل : شوية

حط يدو على خدها بملمس ناعم : كليتي شي حاجة ؟

حركات راسها : كليت شوية

دور وجهه للجهة الاخرى ومد ليها علبة زرقا مربعة .. شافت فيها باستغراب وناضت قادات الجلسة وقالت

شنو هادي؟

رد قائلا: حليها

حلات العلبة لقات فيها ساعة يدوية ذهبية بحجر كتبري .. فرحات طبعا .. وشكون متفرحش بهدية بحال هاديك ؟ شافت الشكلاط المستف والداير بيها لاكن معارتوش انتباه حيدات الساعة من بلاصتها وعطاتو العلبة ... ضحك وقال

- ماعندك ماديري بالشكلاط!!!

شافت فيه بابتسامة وقالت: شكرا ... عجباتني بزااف

ابتاسم كيلبسها ليها فيدها وقالت: جات قدي !

حرك راسو : نسيتي باللي عندي قياس يدك ؟

ضحكات بهدوء: ااه بصح ... فنننة ديال الذهب؟

شد ليها فيدها وقال كيشير بصبعو : هادشي كولو اللي صفر .. دهب عيار 24 ... ماشي 18 ... وهاد الحجر اللي هنا بحال الرملة رقيق داير بيها واللي لداخل دياموند

حلات عينيها : دياموند بصح!!

حرك راسو بعفوية : اه دياموند عجباتك ؟

حركات راسها باعجاب : اه حمقاتني !!!

ابتاسم وقال كيقرب من شفايفها : بصحتك

قبلها قبلة عميقة وتجاوبات معاه بحب وحطات يدها حنكو ... يالاه بغا يتكا عليها وهي دق الحاجة وقالت من برا

- هبطو تعشااااو راه العشا محطوط

هبط راسو على كتفها كيسوط واشراق كضحك .. هز راسو بتعب وقلة حيلة وقال
- هاد الحاجة شنو بغات دابا؟

ضحكات اشراق وقالت : بغات نتعشاو ههه... يالاه نهبطو

ناضت من حداه خلاتو جالس متكي على ضهرو كيشوف فيها ويدو على راسو ساكت .. تلفتات عندو من بعد ما لبسات بينوار فوق البيجامة اللي كتجيها من لور مزيرة وقالت

- يالاه تعشا ... بدل حوايجك

شار بيدو : اجي

اشراق: نوض يالاه حشوما راك عارف مكيبداو حتى كيتجمع كلشي على الطبلة

طه: وا اجي بعدا مالكي

مشات عندو وقفات : شنو؟؟

جرها من يدها عندو جلسها على حجرو وتكاها على صدرو وقال

- نمشيو لدارنا حسن

حركات كتفها بدلع : اللي عجبك

دوز يدو على وجهها كيتأمل ملامحها : نديك للدار حسن ... تاخدي راحتك .. ماتبقايش كل مرة لبس حيد لبس حيد

ابتاسمات بخجل: عنداك غير تقلق الحاجة ... خلي حتى نجبد معاها الموضوع نشوف ردة الفعل ديالها ... عاد ديك الساعة ...

جرها بلطف قبلها من شفايفها : مكاين لا ردة فعل لا والو ..

بعدات من بعد مكان كيتكلم ليها على شفايفها وقالت

خلي حتى نشوفو وصافي حسن غادي تقلق وباباك حتى غيقول هربو منا .. مهم يالاه راه كيتسناو
بغا يشدها يبوسها وهي تنوض جراتو بدلع

- يالاااه نووض.. يالاه ... بدل حوايجك وهبط دغيا انا غنهبط

مشات خلاتو منشور متبع ليها العين والصدايف ديال الصدر محلولين وهبطات لقاتهم فعلا كيتسناوها على الطبلة الا الحاج اللي مكاينش ... جلسات اشراق بابتسامة وقالت

- عمي مكاينش ؟

الحاجة : عمك راه معروض ابنتي ..

سلمى بابتسامة : كي بقيتي شوية قالت ليا ماما كنتي مريضة

اشراق: كنت غنموت يالله دابا هزيت راسي شوية ..

لحاجة : فيه طه ؟

اشراق: هاهوا جاي

سمعوه هابط مع الدروج وتلفتو .. كان لابس سورفيت كحلة وكيتهز ويكسل كتافو بتعب ويقاد ضهرو .. وصل للطبلة هز حاجبو بجدية وصرامة وخزر فسلمى بغضب كيشير ليها

- ااااااخر مرة دقي عليا وانا فالبيت ... سمعتيني

شاقت فيه سلمى بدهشة وقالت : فوقاش دقيت عليك انا!!!

صغر عينو: هانا قلتها ليك ... اااخر مرة دقي عليا ... تعاوديها غنخوي ليك هاد الدار ونمشي .

بقات الحاجة كتشوف فيه مخلوعة واشراق كدلك وسلمى مصدومة ماعرفات باش تبلات .. هز حاجبو وحركو بصرامة مطولا عاد فهمات وهبطات راسها وقالت

- صافي سمح ليا
جلس معصب والحاجة كتهدن فيه : الله يهديك راه انا اللي دقيت عليك
تدخلات سلمى : لا اماما انا اللي دقيت عليه عاد دابا شوية

رد بغضب فوجهها وشراق كتشوف فيهم مفاهمة والو .. للحضة حساب ليها بصح لاكن مللي قرات لغة عيونهم عاد تأكدات

طه: مادقيش عليا سمعتي ... كنبغي نرتاح ميدق عليا حتى واحد شنو مابغا يوقع . اخر مرة نهضر اسلمى

حركات راسها بالايجاب: صافي اخر مرة ... عمرني ندق عليك

اشراق: صافي ماوقع والو شنو فيها الى دقات

حط المعلقة بصرامة وشاف فيها : الاللة مابغيتش نسمع حس الدقان ... فاش نكون انا مايصدعني حتى واحد ... ولا غنمشي لداري نرتاح فيها حسن وغتمشي حتى نتي قدامي

الخاجة : لاواه لاواه اولدي نعل الشيطان حتى هادي دارك فين بغيت تمشي ؟ صافي مايبقا يدق عليك حد .. كول ولا متاكلش ولا متخدمش حتى واحد ميدق عليك .. وفين غتمشي وتدي البنت تحبسها فديك الدار تموت غير بالقنط .. هنا بعدا راه مونسا وحتى الى مرضات تلقى اللي يجيب ليها غير كاس دالماء

ابتاسمات اشراق وقالت: لهلا يخطيك الحاجة حتى انا مونسة معاك

الحاجة: بالصحة والراحة ابنتي كولي كولي

وكل واحد شاف فطبسيلو كيتعشا فصمت من بعد الجو اللي كرهب ليهم طه .. جلسات اشراق من بعد العشا على ديسير خفيف هي وسلمى كيتجمعو حدا التلفازة ويتعاودو... اما الحاجة طلعات بحالها هي وطه .

اشراق : سلمى ... دابا طه يكون باقي كيهضر مع ديك ليلى اللي ضرب معاها سبع سنين؟

سلمى : لا مكنضنش ... والى هضر معاها غيكون كيهضر كصديق صافي لا اقل ولا اكثر .. راه تزوج صافي مابقاش ديال راسو

اشراق: الله واعلم .. (تنهدات)

حطات المعلقة: ماتعمريش راسك بيها ... هانتي شفتي طه .. من الخدمة الدار الدار للخدمة مكيخرجش وراكي عارفة التوقيت ديالو زعما ... الى تعطل يتعطل بنص ساعة وكتسول فيه الخاجة يوميا .. وكيرجع لهنا يبات ماشي بحال قبل كان كيمشي للدار . راني عاوت ليك

اشراق: زعما ماتكونش ليلى كتلاحقو ولا شي حاجة ... راه سبع سنين هادي

سلمى: واخا سبع سنين راه الى عرفتي نتي كفاش ديري ليه راك غتمحي ديك سبع سنين ولا عشرين عام بحال الى عمرها كانت ... كولشي بيدينا حنا .. وتصرفاتهم وردود افعالهم ناتجين على تعاملنا حنا معاهم ... وماتنسايش هما راه ماشي حساسين بحالنا حنا وكنضربو الحساب لأبسط الامور وكنهتمو بالتفاهات ... عمرك تعاملي معاه بنفس الطريقة اللي تبغي يعاملك بها ... راه الرجال ماشي هما العيالات ومكيتشابهو فحتى حاجة نهائيا والعالم ديالهم هما بوحدو ومكيفكروش بحالنا بتاتا .. انا كانو عاودو ليا مي زامي فالخدمة على بزاف ديال الحالات عاشوها واستغربت فالاول على طريقة التفكير ديالهم ... لاكن شفتهم حتى هما كيستغربو منا ... تخيلي كنعيشو فوق كرة ارضية وحدة ... وفدار وحدة . . ومع ذلك حنا عالمنا بوحدو وهما عالمهم بوحدو ... لدرجة قال ليا واحد الدري واحد النهار باللي مكيفهموش كاع فلباسنا ولا عارفين الموضة عندنا ... والبنت مسكينة كتقتل راسها وتمشي تلاقا بصاحبها فأبهى حلة وهوا اااصلا معارف تا لعبة ومفاهم فااموضة تا زفتة ... كيعرفو غير الوجه والفصالة وكفاش كتعاملي وعقليتك فقط ... عمر شي دري هضر ليا على شنو لابسة فلانة ولا فلانة ... ونزيدك ... تخيلي حنا لبنان ياك الى درتي فوندوتان كنعرفوه ... هما لا ميعرفوكش كاااع واش دايرة مكياج نهااائيا ... لا ريسيل لا طراساج الحجبان لا والو ماعادا الى ضربيها بتعكيرة وتكحلية طويلة وشي طبقات نيييت كتقولي ليهم راني دايرة مكياج . من غير هادشي كاملين كيتخدعو ومكيبغيوش البنت اللي كدير المكياج .. وفنفس الوقت كيتصاحب مع وحدة كدير المكياج ههه .. الفرق هوا هادي لاعبة على الطبيعي ولخرى على الالوان بحال الشيخة . جلس واحد كيشكر ليا فوحدة كفاش كتعجبو وحال زوينة وفاش قلت ليه راه هاديك تزنيكة ديال فاغاجو وبياض الفوندوتان عكار غوز مدرق الزروقية متيقنيش.

اشراق: زوينة هادي

سلمى : علام والله ... هما فشكل صعيب تفهميهم وصعيب يفهمونا بحال الحيوان

هزو عينيهم لقاو طه حداهم يديه فالجيب وجلس لاح يدو ورا اشراق وقال

- ماعييتوش؟

اشراق: مانعستيش؟ علاش هبطتي

رد بهدوء: براكة عليك من السهير ... راكي عيانة ..يالاه ترتاحي

سلمى: حتى انا غنوض .. تصبحو على خير

هزات الطباسل للكوزينة مشات ووقف طه جر اشراق من يدها وقال

-يالاه ترتاحي السهير بزاف ونتي مريضة غيكمل عليك

سد باب بيت النعاس وهي غادية قدامو وعنقها من اللور مع قبلة فالعنق وقا بهدوء
- مكتشبعيش من الهضرة مع سلمى

هزات كتفها وقالت : هي اللي كتونسني... مكنلقا معامن نهضر ... وقنطت

خشا وجهه فعنقها وقال: لويكاند غدا ... فين بغيتي نديك ؟

نلفتات بابتسامة ودلع : فين تديني؟!!!! ... امممم نسافرو لإفران ؟

رد بابتسامة جدابة : ايييه علاش لا .. فخبارك لسقتي فيا الرواح ... مشيت كنعطس للمحكمة

حطات يديها على صدرو وقالت : كاع مكتعاود ليا على المرافعات اللي كيدوزو عندك

قبل شفاهها : اش غديري بيهم

بعدات : نسمع القصص اللي كتشوف يوميا ... شحال من قضية كدوز عندك

رد بهدوء : كل مرة شحال ... على حسب المدة ديال المرافعة ... الى كانت طويلة يقدرو يدوزو جوج ... والى كانت قصيرة يقدرو يدوزو كتر ... وماشي غير انا اللي قاضي كاينين القضاة بزاف

لحنات هضرات: اممم وباش حكمتي ليوم؟؟

ضحك بسخرية: سنتين حبسا نافدة واسقاط الحضانة لوحدة خانت راجلها ... وسنتين قلال عليها .. غير حيت كانو عندها اسباب ومريضة كتعاني شوية

اشراق: ومللي عندها اسباب ومريضة علاش مخرجتيهاش برائة !!!

جرها عندو : الخيانة ماعندهاش مبررات ... كتعاقب والعقاب على حسب الضروف .. اما البرائة مستبعدة

ابتاسمات بدلع : دابا كن كنت انا هي المحامية على دوك المذنبين ... شمو كنتي غدير

هزها كيضحك وقال: كولشي غيخرج برائة ههه(طاح عليها فوق الناموسية )

صبح الحال وصبحات اشراق كتجمع الحوايج فالباليزة ... لبسات حوايجها كالعادة وخرجات تلاقات الحاجة دايزة حداهم

الحاجة : فين غادية؟؟؟

اشراق: غنمشيو شي يامات لأفران تمشي!(ضحكات)

الحاجة : لااالا غير سيرو بصحتكم .. فوقاش غتجيو

اشراق: غير شي يوماين وصافي

الحاجة : راه بداو الاشغال فالمحل ... صبغوه ودابا كيديرو الديكوراسيون .. غتجي تلقايه وجد

اشراق: نشاء الله صافي .. ونمشيو لاامارات

طلع طه مع الدروج سمع الامارات وجر الباليزة ديالها وقال

- يالاه ااا الامارات يالاه
تبعاتو كضحك وتقرقب بالطالون ومشات عندو كان واقف حدا الباب وفاتحها ليها طلعات وزدحها وركب حداها شدو الطريق.
الطريق كاملة وهي معلية السدل على وجهها لأن الزاج فومي اسود و واخدة راحتها كتغني وضحك .. تبدل طه مية وتمانون درجة وحسات بيه بدا كيرتاح ليها تدريجيا ويميل ليها ورجع كيلقا راحتو معاهت ويعاود ليها ويتشارك معاها مشاكلو بلا متسول ولا تبحث .. فقط كضحك وتناقش معاه ... بعيدا على النكد او النكير واخا بالها باقي مع ليلى لاكن حاولات ما أمكن ماطرحش شي سؤال عليها ابدا مهما يكن .. خليه هوا يرتاح ويلقا راحتو وراسو غيهضر ... بغاتو يلقا متنفس معاها ماشي كلمة جوج توقفها ليه فالحلق وتخليه كيتسنا فوقاش ينوض من حداها ويرتاح من الاسئلة ديالها اللي مكتنتهيش

بقاو كيوديو ويجيبو فالهضرة حتى وصلو ليلى وهنا حط يدو على نيفو متردد ويد كيقود بيها السيارة وقال
- داك لو جيست اللي وقع اخر مرة بسبب تيليفون ... مغايعاودش يتكرر مرة اخرى اوك

هبطات راسها ساكتة من بعد ما كانت كضحك وهي كتجبد فالقفازات ديالها وتلعب بيهم .. وتسمع لكلامو الهادي

- وحتى داك الصدع اللي وقع ماعجبنيش ... هرستي كولشي وما خلتينيش حتى نشرح

قالت بانزعاج : انا مابغيتش نهضر على داكشي ومابغيتش نشوفو فيليفونك . .

تنهد بجدية وقال شاد فيدها : هانتي شفتي الزواج كي جا مزروب ومزال مكنعرفوش بعضياتنا ..

قاطعاتو: نتا ماعطيتيش فرصة لراسك تعرفني (شافت قدامها مترددة بخجل) وزايددون نتا اللي بغيتيني وبغيتي تزوج بيا ... وحيت جيتني من الباب قبلت

رد بتنهيدة عميقة: كما قلت ليك ... راه زواجنا جا مزروب وديك السمية بقات فتيليفوني .. ترونت مع العرس ومشات من بالي نبدلها ..

قاطعاتو : تحيدها ماشي تبدلها ... شنو (شافت فيه بحزن مع خجل فالهضرة ) شنو كتعني ليك ليلى فحياتك ؟
شاف قدامو فصمت وقال بصوت تقيل: ليلى ... راه انا وياها سبع سنين ولا ثمن سنين هادي ... راه عمر ... وكتعني ليا بزااف وشي حاجة زوينة فحياتي ...
هوا كيهضر وهي كطلع النفس بحال الى كطلع الجنوي مع صدرها .. تحجرو الدموع فعينيها ودورات وجهها دارت راسها ساهية وقاطعاها فيها .. كلام قاسي كيجرح بلسان حبيب القلب وهوا كيهضر على غيرها

- ونتي مرتي على سنة الله ورسوله ونشاء الله غتكوني مامات ولادي .. وليلى صافي ...

شافت فيه براسها مرفوع والتفس كتردد فصدرها

- ليلى شنو؟؟؟

شاف فيها ورجع شاف قدامو وقال بعد صمت طويل

- ليلى.... الله يسمح ليا منها هادشي اللي غنكول..

عقدات حاجبها وقالت : علاش الله يسمح ليك منها ؟؟؟ شكون بزز عليك تزوج بيا من الاول ؟ علاش متزوجتيش بيها وريحتي راسك وضميرك ... حيت باين ضميرك مامرتاحش

بقا ساكت شحال عاد قال: حتى واحد ما بزز عليا نتزوج بيك اش اشراق... و علاقتي انا وليلى ...

قاطعانو ابتسامات بسخرية وقالت : علاقتي انا وليلى

رد بهدوء : نبدلو المضوع حسن

شافت فيه براسها مرفوع وثقة فالنفس وهدوء فنفس الوقت

- انا مرتك .. ماشي صاحبتك ا طه ... وقلتها ليك ديك المرة مانسمحش ليك تهيني ولا تمسح بكرامتي الارض ... واخر حاجة نقدر نصبر عليها هيا الدل والخيانة

شد ليها فيدها مرة اخرى وقال: اشمن خيانة ؟؟؟ واشمن دل كتهضري عليه؟ ... علاش انا فوقاش خنتك ؟

بقات ساكتة مترددة ..واش نقول ليه على السليب الاحمر ولا لا... لااحسن نسكت منقدرش نقول ليه مشيت للدار ودرت شرع يدي خايبة فحقي نعرف ونبقا ساكتة قابلة على الدل قدامو

قالت بتردد: وعلاقتك بليلى ..

ضحك بسخرية: علاقتي بليلى مابقاتش كي كانت ... ونكول ايك واحد الحاجة تيقي بيها ... عمرني نخونك .. حطي هادي فراسك

تنخصصات بلا دموع مع الثقة فالتفس من لفوق وقالت

- الخيانة ماشي غير ....

بقات ساكنة حشمات تكمل وكمل فبلاصتها ببرودة

- اييه ماشي غير معاشرة جنسية ...

ردت : الخيانة راه مشاعر .. واحاسيس ... ونضر ... هادشي كامل راه كيتسمى خيانة ... والخيانة بكل انواعها منقدرش نتقبلها فحياتي

زيرد على يدها وقال : حتى واحد فهادو مكاينة ومغايش تكون

بقتت ساكتة مطولا وقالت : ميمكنش ... الى نتا عشتي معاها سبع سنين كتبغيو بعضياتكم ... خاصك وقت طويل باش تقدر تنساها

ابتاسم بتتاقل كيشوف قدامو وقال : نتي بغيتني منخونش .. لا بقلبي .. لا بعقلي ولا بعيني ... صافي غير رتاحي ... مكنخونك بحتى حاجة فهادو ومكايناش لخيانة من الاساس ورتاحي ليا يالاه

جرها عندو وهي كضحك تدريجيا عجبها الحال وعنقها ومشا فلوطوروت شاد الطريق

وصلات لافران فسعادة وهناء ونزلات فأحسن اوتيل دوز شهر العسل ديالها .. فعلا دوزات شهر العسل وأيام ترسخات فداكرتها من اجمل استم حياتها .. مع اول دخلة للغرفة لقاتها غرفة العرسان ... مزينة بالورد والغطا ابيض والغرفة كتحمق والحمام بالشمع والورد .. خدات فيه أحسن حمام فحياتها هي وياه .. جالسين وسط الرغوة والورد وهي بين رجليه عريانة وسط الرغوة والشعر على فخدو مطلوق وكتلعب بيدها فوق الرغوة متكية بضهرها على صدرو كيدلعها ويعمل مساج لصدرها مع قبلات ساخنة فعنقها وهي كتعوج وتلعب فرحانة .. بقاو على الماعبات حتى قبلوها اهات خارجة من وسط الحمام لقلب البيت .. وكل يوم حمام رمنسي ومنراسة الحب صباح وعشية وفأي وقت .. شبعات دوران ومشترايات فأفران وكلات من اشهى الاطباق فأجمل المطاعم الهادية واخا مخبية تحت السدل ..
دازت يوماين رجعات فيها اشراق بحال شي طفلة صغيرة اللي حلات عليها فمها كتوجد واللي طلباتها تلقاها وشبعات حب وغرام ودلع مساختش ترجع لاكن الضروة احكام .. جمعات حوايجها خارجة وهوا كيواعدها بسفر اخر وكل ويكاند يديها فين بغات ويخصص ليها بروكرام خاص باش تبدل الجو
رجعات اشراق للفيلا كأي زوجة عايشة حياتها فسعادة حتى واحد مكيخصر ليها الخاطر ... كتشري اغلى الثياب ... وتلبس اجملهم وحتى حاجة مكتغلى عليها الذهب كل مرة يجب ليها موديل فشكل .. الدياموند كل شوية يهديه ليها ... الملابس كتشريهم عبر الانترنت .. اغلى الاحدية واغلى الحقائب ... حتى من المدربة جات عندها للفيلا ... كل ما كيتعلق بالتجميل كيوصل عندها للدار .. وأي حاجة بغات تصايبها كيجيو يصايبوها ليها فالدار حتى من المساج كديرو اسبوعيا ... الفشوش والعلاقة مع طه متبدل فيها حتى حاجة .. بقات على نفس التغيير .. مرتاحة وفرحانة وعمرات المحل بجلالب مغربية احدث الموضيلات وبلاغي وشيلان .. منضم ومرتب بديرات جميلة ... لقات فيه متنفس وتارت انتباه الزبونات بأناقتها وشياكتها الكل كيتمنى يشوف الوجه المخبي تحت السدل ولو مرة في واحدة فقط .
تقادات حياتها اخيرا لاكن مكانتش عارفة باللي الجو كيتبدل وغادي تجيها اكبر صدمة فحياتها .

رجعات من المحل مع الشيفور بحال العادة ... يالاه شهر باش بدات الخدمة فيه هي والحاجة موانسين .. دخلات الفيلا ولاحت السدل على وجهها وحطات السوارت فوق الطاولة وبدات تعيط

- الحاجة ... الحاجة

هبطات عندها الحاجة بابتسامة غريبة عنقاتها ... استغربات اشراق من هاد العناق وقالت كضحك

- جيت من الحج هههه... علاش ماجيتيش للمحل ؟

ردت الحاجة بنبرة غريبة ونضرات غريبة وكدوز يدها على ضهرها بحنان

- غير عييت وصافي ابنتي ... جلسي ديري كاسكروط الله يرضي عليك

اشراق: واخا ... غنطلع نبدل غير حوايجي ونهبط

طلعات فالدورج كتقرقب وحلات الباب لقات طه فالبيت جالس على الكنبي بسروال توب وقميجة وقالت وهي غادية جيهتو

- ااه جيتي!!! جيتي بكري ليوم

سلمات عليه وبادرها نفس السلام لاكن هاد المرة بدون عناق بحال اللي موالف وغزل ومداعبات .. استغربات من استقبالو وقالت

- مالك حتى نتا؟؟؟ مالكم هاد النهار شي كيعنق شي مابقاش يعنق ههه تبادلتو الادوار

ابتاسم ابتسامة باهتة وقال: جلسي اشراق بغيت نهضر معاك

جلسات باتفسار وقالت : هانا شنو ؟

جلس حداها ساكت متردد ... كيخرج لسانو لشفاهو ويردهم وهي كتشوف فيه وتسناه بابتسامة

- مالك ؟ شنو عندك

هز راسو شاف فيها بنضرات عطوفة وشد ليها فيدها وقال

- اشراق .... انا .. كنبغيك

ابتاسمات بخجل ودورات وجهها للجهة الاخرى ... هبطات الحجاب عرات شعرها فوهاتو من بعد الكلمة اللي قال .. اول مرة تسمعها من نهار عرفاتو ... اخيرا نطق بيها وريح قلبها ... شافت فيها بتردد وشات فيدو وقالت بخجل وصوت خافت

- حتى انا .. ااا كنبغيك

هبط راسو وزفر كيتنهد بعمق ويدو فيدها ... استغربات لرة فعلو هاذه كأنه تحبط ... كانت متوقعة يفرح ويعنقها لاكن وقع العكس ... دور وجهها حاني راسو مطولا كيفكر ورجع شاف فيها مطولا وقال بعد عدة محاولات

- اشراق .... (هبط عينو ورجع شاف فيها بجدية) انا ....

شافت فيه بنضرة غريبة كأنه خلعها شنو بغا يقول وقالت

- شنو كاين ؟ ... مالك ؟

هبط عينو فيدها اللي شادة فيه ورجع رفعهم فيها وقال

- انا غنتزوج مرى اخرى

شافت فيه بتعجب وضحكات : كضحك معايا ههه!! حنا يالاه تزوجنا بست شهور هادي ... براكة من الضحك مكيعجبنيش هاد الضحك اطه

بغات تنوض ورجع شد فيها بجدية جلسها وقال

- مكنضحكش اشراق ... غنتزوج بليلى

الصمت .... عم الصمت المكان لاكن بقات الابتسامة بحال الصورة فالحيط ... اجمل ابتسامة بعيون براقة وبريئة ضاحكة ... سنان ناصعين البياض وعيون مكمشة شوية من الابتسامة .. وكذلك عليه هوا .. كأنه تخطف ورجع عبارة على صورة من يد فنان محترف معلقو فأجمال المتاحف ... عينيه كيجدبو ويخليك تبقا ساهي كتشوف فيهم وكتحاوا تفهم معنى ديك النضرات البراقة ... واش كتحمل حزن ؟ او انكسار ... او قوة الشخصية اللي غطات على كلشي ... مزيج بين الاحاسيس والشفاه اللي متوقفة فنص الكلام كأنها ندمات على قول خرج من بين فتحاتها ... سرعان ما تلاشات نضرات اشراق اششراق البريئة و تجمع الفم طفا الابتسامة وتحركو الحواجب بدلو تعابير الوجه من ضحكة لحزن غادي وكيخيم على وجهها الجميل .. وبسرعة امتلئ حوض عيونها الجميلة بالدموع وتحجرو الوسط وقالت بصوت متقطع خافت كترافقو بحات الجرح العميق الي تحل فرمش عين
- شنو ؟؟؟

هبطات عيونو للارض بتتاقل كتأسف وتقدم عذر ورجعات علات فيها بخجل من النضر فوجهها وهي مصدومة كتشوف فعينيه وتردد بنبرة مبحوحة كأن الكلام طالع كيتبرد فحلقها

- شنو قلتي ؟؟؟.... تزوج !!!

هبط راسو فصمت كيشوف فيها كتسحب يديها الناعمة من بين يديه .. تقال الوقت كأنه معاند باغي يرسخ ليهم ديك اللحضات المألمة ويخليهم يتلددو فألمها وخصوصا اشراق ... لاكن هي غلبات الوقت اللي متقل حركتها وهي كتوقف وتشوف فيه وترجع بخطوات تقال اللور كتبعد تدريجا حتى طاحت على الارض مغمى عليها فقلب البيت وتلاحت يدها حداها وتكسرات الساعة اليدوية اللي هداها بأحداث صوت انكسار وتشتت الزاج معبرا على الانكسار الداخلي ديال اشراق 
باغا تحل عينيها ومقادراش .. كتسمع صوت تقيل فودنها وحاسة بالناس دايرين بيها كيهضرو
- صوت الدكتورة : جاها انهيار عصبي ... خاصها شوية ديال الراحة ترتاح ... واي حاجة كتعصبها بعدوها عليها

طه: مكاينش شي حمل ؟

الدكتورة : لا مكاينش

طه: ست شهور باش تزوجنا علاش موقعش حمل ؟

الدكتورة: العلاقة كتكون متاكملة ؟

طه : وي بيان سيغ

الدكتورة: ممكن تكون تعطلات فالحمل ... خاصها دير فحص نشوفو هاد النقطة

الحاجة : خاصها تكون حملات دابا شحال هادي وهي مزوجة

طه: ماعليش غتكون تعطلات كما قالت

الكتورة: جيبها عندي للعيادة نفحصها

طه: ماشي دابا ... من بعد .. شكرا

حلات عينيها بتتاقل بدات كتبان ليها الضبابة وشوية شوية بدات توضاح الصورة وسرحات عينيها لقاتو جالس حداها شاد ليها فيدها والحاجة جالسة بجنبها كتشوف فيها بحزن شديد ودوز يدها على راسها بلطف

الحاجة : بنتي ... ابنتي

كحز عندها طه وحط يدو على عنقها : اشراق ... كتسمعيني حبيبة ديالي

ماتحركاتش .. فقط بقات كتشوف
شد وجهها بين يديه وقال : اشراااق ... انا طه حبيبة ديالي كتسمعيني

بعدات وجهها للجنب شافت فالحاجة وبقات ساهية فيها .. دوزات الاخيرة ديها على راسها وقالت

- ها حنا معاك ابنتي ... ها حنا معاك ماشي بوحدك

ردت بتتاقل وصوت ضعيف: بغيت .. نبقا بوحدي ...

عم صوت وهلة وناضت الحاجة: يالاه خليها ترتاح ... يالاه

اشراق بتعب: عيطو على خليج ... بغيت خليج
شاف طه فااحاجة وقال بهدوء: نتي دابا عيانة خصك ترتاحي شوية ..

قاطعاتو كتشوق فالحاجة : بغيت ختي .. دابا

الحاجة : الله يرضي عليك ابنتي .. خليك حتى ترتاحي ونعيطو ليها تجي

ردت بنفس الصوت قلبات وجهها : بغيت ختي

خرجو خلاوها بوحدها وسدو عليها الباب . انفردات براسها ودورات وجهها للجنب كتبي بحرقة وتعصر بوحدها .. خشات وجهها فالفراش وخطات راسها كتنخصص وتشهق وتسائل مع نفسها حتى تسمع الدقان فالباب وهزات راسها تلفتات بوجهها حمر حساب ليها خليج لاكن كان طه اللي دخل يدطل عليها .. شافها فديك الحالة ورد الباب بسرعة لاكن هي رجعات خبات وجهها كأنها مرضات يشوفها هاكاك .. طلع على الناموسية كيطل عليها وبعد الغطا على وجهها كيتنهد بعمق
- اشراق ... اشراق عفاك ماتبكيش ..

مالقا مايقول بقا غير يبعد الغطاوهي كتردو ودفع يدو على كتفها بنفور وهوا كيردها ... فلحضة استقوى وقرب وشد ليها وجهها الفازك وقال

- اشراق انا كنبغيك ... كنبغيك ومكنبغيش شي وحدة من غيرك وعمرني قلتها لشي وحدة تيقي بيا وهاد الزواج خارج على السيطرة ديالي سمعيني

بعدات ليه يديه باغا تهضر لاكن فين الطاقة اللي تخرج الكلام . باغا تسخف والجهد مكاينش وحتى يديها تقال كدفعهم بزز ودور وهها وهوا كيردها ويعنقها

- سمعيني احبيبة ديالي وسكتي (مسح ليها وجهها) ماشي بخاطري .. ماشي بخاطري ولاكن ....

دفعاتو وخرجات شهقة من الاعماق واهات ألم حتى تجرح حلقها وترمات للحنب على وجهها و فديك الاثناء دخلات خليج بابتسامة وهي تجمع الابتسامة بسرعة فاش شافت ختها فالفراش فديك الحالة ومشات كتجري

- اوييلي شنو وقع مالها ( جلسات حداها كتهز ليها وجهها ) اويلي اشراق مالكي

هزات اشراق راسها شافت فيهاوزادت كملات اللي بقاو وترمات فحضنها كتشهق .. هبط عينيه ساكت وناض خرجمن البيت وسد الباب
خليج : مالكي اويلي شنو واقع ليك اش هاد البكا كامل
عنقاتها بقوة كتسكت فيها وتعطيها تشرب حتى رتاحت واستوعبات وجلسات ساهية وجهها كاشف كتشوف قدامها وخليج حداها كتسنى

خليج : هضري قولي شنو واقع ؟ واخا يكون مات ليك باك ماديريش هاد الحالة

شافت فيها كتشهق بلا دموع وعينيها ناشفين : طه ... بغا يتزوج عليا

دارت خليج يدها على فمها وقالت : شنوووو!!!! كتهضري بصح؟؟؟

ردت فصدمة : بغا يتزوج ليلى .... ماقدراش نستوعب ... واش انا فايقة ولا كنحلم !!! واش بصح غيتزوج ... وبليلى !!! (شافت فيها كتبكي) شنو فيا اناااا شنو ... ناقصاني يد ولا رجل ولا عورة ولا شنوووو؟؟؟ فاش قصرت معاه فاش ؟؟؟ علاش ناض يتزوج عليا ومكملتش حتى لعام ... واش هادشي كيتقبلو العقل ... (شدات راسها ) غادي نحماق .. غادي نتسطى... ماهي عشر سنيين ولا عشرين عام ... ولا 30 عام نقولو بغا مرى جديدة وشرفت ومابقا فيا مايدار وطلعت ليه فراسو... ولاكن انا بااااقا عروسة باقا يالاه كنولف عليهم ... باقا جديدة دغيا مل مني ولا شنو وناض يتزوج صاحبتو !!!!!

بقات خليج ساكتة حالة فمها ..مشا ليها النطق فمرة .. والضيم طاح عليها ... كتسمع لهضرة اشراق وساكتة ... عن الصمت المكان و كل وحدة كتشوف فجهة ساهية ... اشراق جامعة رجليها عندها وجالسة مكمشاهم وحاطة عليهم فكها بحال الجماد .. وجليج مربعة يديها وجالسة فوق الكرسي وراسها مايل غير كتشوف فنقطة وحدة بلا متحرك ... دقات الحاجة وحلات الباب دخلات كطل بوجه حزين وحشمانة من الشي اللي واقع وقالت بصوت خافت

- بنتي اشراق كي بقيتي ؟؟؟

اشراق: لا رد

شافت فيها خليج بمومو دعينيها بنضرات كره وقالت وهي على نفس الوضعية

- مبارك مسعود الحاجة ... لعقبة للثالتة نشاء الله ... هاكا معاه فالفرح حتى يكمل الرابعة

شافت فيهم الحاجة بأسى وقالت : الله يهدي ماخلق ابنتي ... (هزات يديها) هادشي اللي غنقول
شافت فيها اشراق وقالت: عاجبك هادشي؟؟؟ ااا؟ ست شهور باش تزوجني وجايب عليا وحدة اخرى صاحبتو ؟ راضيا على هادشي؟؟؟ تبغيه لشي وحدة فبناتك ؟؟

جلسات حداها الحاجة كتشوف فيها بأسى وقالت

- ابنتي انا مابغيتش والله لعضيم مابغيت وماراضياش ... وجهد الله غلاب

قالت خليج بنفس النضرة : وهاد البنت هادي اللي غيتزوج زعما فيها شي حاجة من الذهب اللي ماكايناش فاشراق؟؟؟ ولا فيها شي فتحة زايدة !!! شنو هادشي الحاجة

حنات الحاجة راسها ساكتة معاوداتش هضرات

اشراق: حسبي الله ونعم الوكيل ... حسبي الله ونعم الوكيل

هبطات راسها كتبكي وشدات فيها الحاجة بأسى لاكن هزات راسها وقالت بغضب

- بعدي مني ... بعدو مني كاملين خرجتو عليا

دارت غطات وجهها كتبكي وبقات خليج ساكتة غير كتشوف ونضات بصرامة وخرجات من البيت هبطات كتقرقب بالطاولون وتقلب بعينيها ناوية على خزيت .. تلفتات لقات طه جالس فوق الكنبي كيهضر فتيليفون ومشات عندو نيشان وقفات قدامو وقالت بغضب

- تبارك الله على مولاي السلطان
هز عينو شاف فيها وعقد حواجبو وقال فالهاتف

- قطع قطع حتى نعاوند نعيط لك
قطع تيلفون وناض وقف هاز فيها حاجبو وقال

- ياك لاباس ااا...لاللة !!!

خرجات عينها فيه: تبارك الله عليك .. عندااااك يحساب ليك بنات الناس لعبة بين يديك !!!

قاطعها بصرامة :خليج ... خليني نحتارمك وحياتي خليك بعيدة عليها اوك

ردت بغضب شديد : كنهضر على ختييييي ...ختييي اللي ضحكتي عليها وساليتي منها وجايب عليها الضرة

قصح صوتو مربع يديه كيشوف فيهاوقال

- خليييييج ... خليني نحتارمك ولزمي حدودك

قربات مخنزة شافت فيه وقالت : يام غتحكم عليا بالاعدام ؟؟ ولا بالمأبد مع الاعمال الشاقة ؟؟
رد بصرامة وقال : هادشي بيني وبين اشراااق ... نتي اهتمي بزواجك وحياتك ... تدخلي بخيط ابيض ولا خليك بعيدة حسن ليك
شافت فيه خليج كتنهج وقالت : واخا ... واخا

مشات كتقرب طلعات بعصبية البيت لقات اشراق جالسة كتبكي وتشهق ووقفات عليها بصرامة وقالت

-قابلة تجي عليك الضرة ولالا؟

شافت فيها اشراق بتعب مقادراش تهضر

خليج : وانوضي يالاه تمشي بحالك ولا عاجبك الحال؟

وقفات الحاجة مخلوعة : لاواه لاواه نعلي الشيطان ابنتي فين غتمشي ؟؟؟ فين غتزيد هادي هي دارها

لاحت اشراق الفراش بوجه شاحب ومشات بتتاقل حلات البلاكار ويدها على قلبها كتنفس بزز .. تبعاتها الحاجة كترغب فيها وتحيد ليها الجلابة من يدها لاكن خليج دارت شرع يديها وجبدات الباليزات حلاتهم فدقة وحدة وبدات بدهبها هوا الاول جمعاتو كامل فباليزة وحدة سدات عليه وبدات تلوح فالحوايج واشراق كتلبس بتتاقل وتغمض عينيها بتعب وترجع تحلهم ... بزز باش واقفة وبزز باش قادرة تحرك والحاجة كتهدن الوضع اللي مابغاش يتهدن فالاخير مشات خرجات كتجري .. وماهي الى ثواني حتى دخل طه بسرعة ومباشرة الى اشراق وقفها وقال وهي لابسة حوايجها والسدل على وجهها

لاك السدل بسرعة وشد فكتافها وقال : معتمشيش ... هادي دارك وانا راجلك وهادي عائلتك ...

قاطعاتو بصرامة كتشوف فعينيه وقالت

- ماتقيسنيش ... خليت الله ... ياخد فيك الحق ... (غرغرو عينيها ) شنو حساب ليك ... غادي نقبل بالضرة تجي عليا ؟؟؟ هااا؟ مسسسسستحيييييل سمعتي

حيد ليها الصاك : مكايناش شي حاجة سميتها تمشي

ردت بغضب: غنمشييييي ... وغطلقني سمعتي ... غطلقني والله يعاون تزوج حتى عشرة

زير عليها وقال : طلاااق مكاينش ... وغتبقاي هنا معايا

دفعاتو كترعد بالفقصة: واش باغي تقتلني ؟؟؟ واش باغي تحممقني ... غطلقني وبززززز منك .... بغيتي ولا كرهتي غطلقني والله ياخد فيك الحق

دفعاتو كتغوت بهستيرية وهوا كيشدها وهي كتزيد تغوت وتقول

- ماتقيييسنيييش .. ماتقيييسسنييييس

ش بعد مني .. ماتقيسنيش
طلق منها وبعد خرج عاد سكتات وناضت كتبكي وتشهق خرجات حوايجها كاملين ماخلات ليهم حتى شرويطة ... حتى من حوايجها اللي كانو فالمصبنة جبداتهم خلييج مسخين و خرجو من الفيلا بلا لحضور ديالو .. من غير الحاجة ونادية اللي كيطلبو فأشراق تبقا ... وقفات حدا باب الفيلا لقات نضرة اخيرة فأرجاء المكان كوداع اخير والحاجة قدامها كتشوف فيها وتبكي هي ونادية .. نزلات السدل على وجهها وخرجات طلعات فسيارة خليج كاط كاط وطلعات عليها الزاج وخرجات السيارة من الفيلا تحت انضار الحاجة اللي حطات يدها على صدرها كتغوت بالبكا كأن الكنازة خارجة وطاحت على ركابيها فالارض ونادية كتشدها
وصلات لدار ختها خليج وطلعات كتبكي وخليج مقاتلة على الباليزات دخلاتهم .. جلسات اشراق فوق الكنبة وحيدات السدل كتبكي
- شنو غيقولو عليا العائلة... شت شهور وتزوج عليها ؟؟ ست شهور وطلقها ؟؟؟ طيح ليا وجهي فالتراب ... عمرني نسمح ليه... عمرني نسمح ليه

جلسات خليج كتنهج سخفات : الهضرة عمرها ماتسالي .. شوفي نتي راسك واش تقبلي على الضرة واش تصبري وتشاركي راجلك مع وحدة اخرى ... اللي دارو معاك يديرو معاها ... حسبي الله ونعم الوكيل

شدات وجهها كتنخصص: كنتقطع ... كنتققققققطع اخلييييج .. بغيت غير نموت ... نموووت ونرتاح مقادراش ماقدرااااش نصبر

تنهدات خليج كتشوف فيها وتبكي معاها

- راه حتى انا كنتقطع ... كنتقطع معاك ربي اللي عالم ... كرهتوووو كرهتووو واخا يكون شكون ما بغا يكون ... كرهتو اشراق .. وصعيبة راني حاسة بيك ... حاسة بيك والله

ناضت عندها عنقاتها وبداو كيبكيو بجوج حتى صونا احمد راجل خليج فتيليفون بالفيدو وفتحات خليج الخط بنيفها حمر وعينيها كيدمعو شافت فيه وهوا جالس حداه شيشة وكيضحك لاكن فور ما شافها كتبكي خزر فالكاميرة وقال

- شفيك ليش تبكي!!! ويش صااار ؟؟؟

دارت ديها على عينها كتمسح وقال بتركيز

- احكي حبيبتي ويش صار ليش تبكيييين؟ احكي

قالت بتردد وصت كيتنخصص: جوز اشراق .. بغا يتزوج عليها ويجيب عليها حرمة ثانية

تعجب وقال بتفسير : شنو يجيب عليها !! حرمة ثانية ليش؟؟؟ يعني اشراق !!! اشراااق!

تلف ماعرف ما يقول وخليج كتنخصص وتعاود ليه بالخليجسة والدرجة كما عوداتو وعلماتو من النهار الاول

- بس هي ماتقبل بحركة ثانية تبي طلاق ... ودا حين واصلين من عندهم واخدنا كل شنطنا وشراوطنا ورجعنا عالبيت

رد بتساؤل : وشنو سوت لو اشراق حتى جاب عليها حرمة ثانية

ردت بحزن : لا هوا ماجاب عليها حرم دا حين بس راح يتزوج عليها .. وما سوت لو شي وماعاد عرفنا شي وشنو السبب ... خلاص يعني هوا قال انو يبي مرى ثانية .. وحنا ماستانينا مبرردات وكلام فاضي وما بدنا مبررات لأنو بمجرد ما فكر يتزوج وحدة ثانية وقفنا ولمينا اغراضنا وخلاص... خلص الكلام .. ماعاد في كلام واخد ولف ودوران

رد باهتمام : وكيفها اشراق الحين ؟ كيفها ايش وضعها ...لا تكون زعلانة عليه

تنهدات خليج : زعلانة ! والله خايفة تسوي بحالها شي ...

تنهد باسف وقال : دوري لي الكامرة عند اشراق دوريها

هبطات اشراق السدل على وجهها كتنخصص فور ما سمعات شنو قال ودورات ليها اشراق الكامرة وقال وهوا كيشير بصبعو عندها

- يااا اشراااق ... يا مزة ليش تبكين للليش ... يبكي هوا اللي ضيع مزة انتي ليش تبين ...ترى في الف رجل يتمناكي يا هبلة .... ولا تعرفين شنو ... انا بتجوزك اوك ... بتجوزك انتي واختك وهيك تبقو قراب من بعضكم و تستأنسو بعض ماشي الحال

جاتها خليج الضكحة وقال : اييه ماشي هه

رد وقال : يا هبلة خليكي عاااقلة ... خليك واعية ياللي خلقو خلق غيرو ... ونشاء الله تتهنين من بعد هاد الجوازة الفاشلة ... خليه !! والله راح يندم من بعدك ومؤاح يلاقي مثلك ...

قالت خليج : هي ما ترضى بالزوجة الثانية بس صعبة عليها فرقتو وكاعدة تتحرق وتتمنا الموت ..

رد بسرعة بطريقة كوميدية : مجنوووونة ... والله لعضيم مجنووونة وهبلة ميتين هبلة ... تموتين نفسش عشان واحد فكر يتزوج عليش! اوكي خليه وتزوجي عليه ورجعي ليو الصاع صاعين شنو يعني راه نموت !! راه تموتين !!! والله لعضيم مافي رجال يترك كدا قمر وجمااال وانوثة الا اذا كان مجنون وابن مجنونة

خليج: حمار وكلب وست مية حيوان

كمل احمد: ووبقرة وخروف .. يعني تحكون عننا انو نحنا الحرفان والله طلعو عندكو خرفان اصلية يا حبيبتي ... (تنهد) يااا اشرااااق يا هبلة يا مزة قومي غسلي وجهك واوعدك اني راح اجيب ليك احلى عريس اوكي

جاتهم الضحكة بجوج من كلامو وطريقتو فااكلام مرة ينفاعل مرة يبرد

- اضحكي .. اضحكي خليك فرحانة ... هي الحياة قصيرة وهنعيشا مرة وحدة وبس على قول نيكول سابا

هنا تفركعو بالضحك عليه وقالت خليج

- هااه عاقل المسخوط على نيكول بعدا كنتي من اشد المعجبين عندها ياك ههه باز

ضحكهم اخيرا وجلس كيهضر معاهم مدة طويلة بجوج وبدلو الموضوع فمرة غير باش اشراق ترتاح شوية من البكا .. قطع معاهم ورجعات اشراق مرة اخرى للحالة ديالها ومالقاتش من غير سجادتها تشكي فوقها وتبكي على خالقها يغك كربتها ... ماكلات ماشربات عطاتها للصلاة والبكا حتى أذن الفجر وناضت خليج غلى غفلة لقات بلاصتها خاوية حداها فوق الناموسية وقفزات مخلوعة وخرجات كتجري وتقلب لقاتها وسط الدار ناعسة فوق السجادة عوجة بعبايتها وتقاشرها وحجباها والضوء داخل عليها من السرجم ... مشات خليج كتنهد وتألم مضهشرة بالنعاس هزاتها بشوية من يدها
خليج: اجي احبيبة ... اجي بلاصتك اكبيدة تنعسي اجي

داتها دايخة بالنعاس لبلاصتها طلعاتها بعبايتها وحيدات ليها الشال بشوية وغطاتها من البرد .. بركات على تيليفونها تشوف الساعة وهي تلقاه عامر بمكالمات طه وسلمى ومكالمات اخرى بارقام كثيرة مختلفة ومخفية .. تزفرات بغضب وسدات تيليفون وخلاتو صامت وطاحت حدا اشراق معنقاها ونعسات
صبح الحال وحلات خليج عينيها مالقاتش اشراق وناضت مرة اخرى قافزة كتقلب لقاتها كتصلي وتبكي وتنخصص وتشهق ووقفات كتنهد متكية على الحيط .. خلاتها ومشات لكوزينة فحزن عميق بدات توجد الفطور ودازت طلات على اليتيلفون ديال اشراق لقاتو طفا وخلاتو كما هوا .. احسن حاجة يطفا ماتسمع حس حتى واحد حتى دوز هاد الازمة ويتلم هاد الجرح ويقدام شوية . رن هاتف البيت ومشات بسرعة هزات السامعة لقات باها على الخط بصوت غاضب
- خلييج ... اشراق معاك فالدار ؟؟؟

ردت خليج بسرعة : اه حنا فالدار

رد بغضب: علااااش ماقلتيهاش ليناااا؟؟؟ علاش مشيتو لتما وسكتو حتى عيطو كيسولو فيها ما عرفنا مانقولو واش المرى خرجات من الدار ولا حنا عارفينها فين هي ولا هما عارفينها فين مشاااات ؟؟؟ بقينا غير كنبرقو فيهم

خليج: راها غير معايا ابابا مالها هاد اشراق ماعندها زهر مالها فين ماحطات الراس كيخويو بيها اش دارت ؟؟؟

رد الاب بهدوء : كان عليك تقولي لينا راكم فالدار وخاصنا نعرفوو

خليج: واش عارف شنو وقع ابابا بعدا ؟؟؟

تنهد: هانا جاي ... هي مزيانة بعدا؟؟

خليج: كيفاش بغيتيها تكون .. راه كتموت تدريجيا 

الدقان فالباب ... مشات خليج كتجري عرفاتو الحاج عبد الغني اللي وصل ... حلات الباب لقاتو هوا نيت بصفته ونعته فالباب ومعاه الحاجة نزيهة والجد بقدو وقامته حتى هوا جا. دارت ليهم الطريق دخلو مكيضحكو مكيهجروه .. .دورو عينيهم فالباب وقال
- الخاج : فين اشراق ؟

خليج: فالبيت يالاه نعسات .. مانعات ما شافتو

شار براسو : فيقيها تجمع حوايجها

خليج: علاش ؟؟؟ فين غتمشي؟؟

عبد الغني بصرامة : ترجع لدار راجلها ... ونتي حسابي معاك هوا اللخر

الجد: سيري فيقيها يالاه

هليج فصدمة : اويلي ابابا اش كتقول!!! واش من نيتكم باغيين تردوها واش مالها ما عندها نفس

غوت باها وقال: ماااشي شغلك ... حتى تولدي ولادك وربيهم كيما بغيتي ... وغنتفاهمو على الخرجة اللي خرجتيها من دارها وكتجري ليها فالطلاق

شافت فيه فذهول : واش عارف المشكل فين كاين ابابا ولا غير كتهضر شافت فالحاجة ) ماما واش عاجبك هادشي هضري قولي شي حاجو

هزات الام يديها وقالت كأنها راضية وجلسات مكمشة فمها

- انا ماعندي مانقول ... زايدوك شداك تخرجيها من الدار

قالت خليج فحيرة : راه بغا يتزوج عليها ...
قاطعها الحاج بغضب : ونتي مالك ؟؟؟؟؟ واش شششششغلك ؟؟؟ ااااش داك تخرجيها من دارها ؟؟؟؟ يوقع اللي بغا يوقع دارها تبقا فيها ماتخرج منهااااا وتعيطو لياااا اناااا انااااا اللي نجي ونهضر عليها مشيتو درتو شرع يديكم ... سيري نوضيها ودرقي عليا زلافتك ولا هاد النهار غادي نرد ليك ضهرك رطب من كرشك ( شار ليها بجوج صبعان) حتى يرطابو عضامك .. ياكما حساب ليك صافي تزوجتي قطعتي الواد !! والله حتى نتفكر عندك دوك الجبدات دالكابلي ونخلي رجليك كيشرشو بالدم

دارت يدها على فمها ومشات فأسى لبيت الناس لقات اشراق جالسة فوق النموسية مكمشة رجليها كتبكي سمعات كولشي
بقات خليج غير كتشوف فيها مالقات متقول ليها . وقبل حتى متهضر دخل عليهم الحاج عبد الغني وقال بصرامة
- اشراق ... جمعي حوايجك يالاه نردك لدارك

شافت فيه اشراق كتشهق وقالت بصوت مبحوح

- اشمن دار !!! اشمن دار ابابا علاش كتهضر ؟؟؟

دخل الجد: دارك واش اللعب هادا!!!... لبارح طاق زطاق وليون الطلاق مزال مادار عليك حتى العام

شافت فيه بنضرات حزينة وقالت : وشنو غندير ؟؟؟ منرجعش لتما هوا بغا يتزوج وحدة اخرى انا شغاندير تما

دار الجد يديه مور ضهروه وقوسو مخرج فيها عينيه

- لوكان حافضتي على راجلك مغينوووضش يتزوج ... نتي اللي شريتيها لراسك وماعرفتيش للراجل ديالك ... يعلم الله مالك معاه حتى ناض بغا يتزوج من الست شهور

شافت اشراق فخليج وقالت بحزن شديد

- شفتي ... عائلتك اللي منك شنو قالو انا البراني اش غيقول !!

الحاج بصوت هادئ : نوضي الله يرضي عليك يالاه ... راه ماباغيش يطلق نتي اللي بغيتي الطلاق ... هوا مابغاش يطلق... وقادر يقوم بيك وبيها مالك ها جدك تزوج جوج بقاو معاه حتى دا مو الامانة امانتو للولة

ردت خليج بتفهم وهدوء : راه هاداك زمان وهادا زمان الزمان تبدل ولاجينيغاسيون ديال دابا...

قاطعها الجد كيعيبها : مكاين لا جيناسراسون ولاااا .. هادي ! راه الزواج هادا وغادي ترجع لدار راجلها

شافت اشراق فياه بعيون حزينة وقالت بصوت خافت متوسة

- عفاك...

قاطعها بصرامة مدور وجهه : يالاه ماتزيديش معايا الهضرة

قالت خليج : خليها بعدا غير حتى ترتاح شوية علاش غتديها ليوم

غوت عليها وشار بيدو : خرجي عليا ... خرجي عليا من هنا ولا غنفش فيك كلبي يالاه دركي عليا وجهك

حنات خليج الراس خرجات ومشات حند نزيهة كترغبها والاخيرة مربعة يديها كتشوف قدامها فسهوة . فجأة خرجات اشراق ويدها على عينها كتبكي ولثامها على وجهها وباها وجدها جارين ليها البالز وقال بصرامة

- جلسو هنا حتى نرجعو ..

حلو الباب وخرجو باشراق والبالز وهي كتشوف قدامها وترعد ماقدارش تهز الكلمة قدام باها وجدها

وقفات الطموبيل قدام باب الفيلا واشراق لداخل غتموت بالبكا مكتشوفش كاع فجنابها ... هبطو هما وتعرضات ليهم الحاجة وسلمى وحتى طه خرج بالزربة استقبلهم متفاجأ حلو الباب على اشراق وهي جالسة مابغاش تخرج وباها كيهضر بشوية
- خرجي يالاه نعلي الشيطان

تقدم طه شد فيها بغا يخرجها وقال بهدوء.

- اشراق .. اجي متخافيش ... اجي هادي دارك وغتبقا دارك وحنا نخرجو منها الى كابغيتيناش

نترات يدها وشهقات فالجهة الاخرى وبقوة الحرقة تسمع صوت البكاء ديالها بكا الحاجة وسلمى وحتى الحاج الناجي اللي خرج بسرعة

عاود جرها طه بشوية وهاد المرة مستسلمة كأنها جثة هامدة وصوت البكا كيتسمع بحال الى باغا تسخف .. حدو خرجها عنقها بقوة قدامهم كاملين وبقا حاضن عليها والحاجة كتشوف فيهم ويدها على نيفها كتبكي .. جرات طه بعداتو عليها وجرات اشراق عنقاتها بقوة كتبكي معاها وتردد

- مرحبا بيك ابنتي مرحبا بيك فدارك .. خليتي بلاصتك

عنقاتها سلمى بقوة وقالت : حرام عليك تخليني بوحدي ... ختك انا احبيبة ديالي ..

عنقاتها بقوة وجروها لداخل دخلوها وبقاو الرجال على برا

الحاج الناجي : دخلو مرحبا بيكم ماتبقاوش برى

رد الحاج عبد الغني بصوت فيه نوع من الصرامة

- عندي مايدار اودي الحاج ... ها البنت رديتها ... ولاكن تشكا ليا من شي حاجة راه مغنعاودش نردها

ابتاسم الحاج الناجي : راه فالمحل هضرنا الحاج وقلت ليك اشراق راه بحال بنتي

شاف الحاج عبد الغني فطه وقال : راك واخد بنتي السي طه .. ويلى ماحسنتيش بيها انا اللي غنجي نديها ... تزوج حتى عشرة .. ولاكن بنتي مانشوفهاش مهمشة

رد طه وقال : عمرها ماتشكا ... وعمر بلاصتها تبدل ... اشراق راه عزيزة وغالية الحاج والزواج مغيبدل والو

تنهد الحاج عبد لغني وقال: ايوا الله يتهناكم هاد الساعة .

طلع فطموبيلتو مشا ودخل الحاج كينكر على طه

- شتي المراهقة ديالك فين وصلاتنا ... ربي طيحك فبنت الناس ولاكن والله ماتستاهلا ... والله وما حسنتي بيها .. ولا جات تشكات ليا منك حتى نطلقها منك بيدي ونزوجها لواحد اخر بيدي

شاف فيه طه بانزعاج وقال هاز حاجبو : شهاد للللل.. لهضرة الحاج!!!

بقا كيشوف فيه وهز خنافرو مشا محاملش هضرة ديال الحاج مباشرة لبيت النعاس عند اشراق اللي جالسة مع الحاجة وسلمى
طلع للبيت وحل لباب لقا الحاجة جالسة وسمى حداها واشراق مكايناش .. دور عينيه فالبيت وقال
- فين اشراق!!!

تنهدات الحاجة وقالت : دخلات غير للطواليط

حرك راسو وجلس مهبط عينيه كيشوف قدامو .. عن الصمت والضاهر ان حتى واحد فالدار مكيهضر معاه .. لا سلمى لا للحاجة بجوج قالبين وجههم عليه ... بقاو هاكاك لفترة معينة وهز راسو وقال كيتنهد

تعطلات لداخل ...

ناض وقف دق عليها جوج مرات وودنو على الباب

- اشراق... اشراق

الحس مقطوع وهوا تخلع بقا كيدق ولا من موجيب وفرع الباب تفزعات الحاجة وسلمى ويالاه بغا يدخل الرجل الاولى عفسات فالدم وهي طايحة فالارض ويديها بجوج كيشرشرو بالدم ... غوتات الحاجة حتى تسمع صوت غواتها فالفيلا كاملة وتقلبات الدنيا وزطم فيا نزطم فيك .. الحاج طل كيجري وسلمى كترعد .. فاجعة اول مرة توقع عندهم .. هزها طه كيجري ماعقل لا على خمار ولا نقاب ولا صندالتو هبط حفيان والدم كيطبع فالدروج والحاجة وسلمى كيجريو حتى واحد ماعاقل على شنو كيدير .. تهزات الطموبيل من بلاصتها بحال الصاروخ ومشات كطير .. سايق بلا عقل وباش جاي باش داير قبط الفران فأول كلينيك ونزل هزها فيديه كيجري بيها رون لكلينيك باللي فيه وكلشي خرج كيطل والمرضى جرو سيروماتهم وخرجو كيطلو .... هوا كينهج ويغوت مع الدخلة ... سعفوها بسرعة دخلوها للمستعجلات وخلاوهم برا غايدين جايين بلا عقل ... طه حفيان والشورط قصير وتيشورط رمادية عامرة بالدم يديه كيترعدو وماحاسش بيهم والحاجة بالبيجامة كتولول وسلمى كذلك كتقفقف وتبكي والحاج بالفوقية والصندالة دالوضوء حتى واحد ما مركز كيتسناو ويغليو فبلاصتهم .. جابو لطه بانطوفة بيضاء حطوها ليه لاكن مالبسهاش سمح فيها ومشا عند الطبيب اللي خرج من الغرفة كيجري
 
بغينا بعض تعاليقكم الزوييينة باش نكملوا يلاهيلاه كتبوا شي حاجة لتحت 

تعليقات

⛔ ممنوع قراءة القصص المخيلة للاداب +18 فقط .