القائمة الرئيسية

الصفحات

3- قصة الحلم الأسود

قصة الحلم الأسود

نكملوا يلاه ...

خرجات هي ودخلات بنت اخرى بلعصري انيقة شعرها بني جميلة فوجهها دارت مور الحاج كضحك وتقرقب بالطالون وباستو فراسو
الحاج: بنتي ... الله يرضي عليك
مشات باست مها وسلمات على محمد طه من وجهو وعلى اشراق وجلسات سخفانة

- اي ضهري ...عيييت

الحاجة : الكرسي ديال الطموبيل كيعرق ليه ضهرك وكتخرجي كيضربك البرد نيشان

حيدات لافيست وقالت: ايوا هادشي اللي عطا الله ماشي غير انا ... انا غنطلع نبدل حوايجي

ناضت طلعات وناض محمد طه موراها بقات اشراق غير جالسة حشمانة

رجع نزل لابس حوايج اخرين ومريح وداز مور ضهر اشراق وقال

- اشراق... خودي راحتك الدار دارك هانتي مع لافامي

هزات عينها شافت فيه وحركات راسها بالايجاب .. خرج مشا وبقات جالسة بوحدها مع الحاجة

الحاجة : اجي ابنتي ترتاحي وبدلي عليك .. مرحبا بيك

ناضت اشراق معاها طلعات للطابق العلوي ودخلاتها لغرفة نقية ديال الضياف... كانت محطوطة فيها بيجامة وبينوار ديال الحمام مطوين وفراش مطلوق .. ردات عليها الحاجة الباب ومشات .. جات اشراق تبعها تسولها وهي تسمعها فنفس الكلوار كتهضر مع بنتها

الحاجة : قالي الصديقة ديالو وصافي

البنت : داكشي اللي قالي حتى انا .. عمرني كان يحساب ليا عندو صديقة منقبة

الحاجة : ومالها ؟ ساترة راسها فين كاين المشكل

الاخت : لا عادي واصلا باينة بنت الناس ... قالي راه غتبات معانا ماتخليهاش بوحدها ومشا

الحاجة : غيرجع؟

الاخت : لا غيبات فدارو ... المهم شوفيها واش خاصها شي حاجة ماتخليهاش بوحدها .. انا ندوش عليا بزربة ونجي نجلس معاها بغيت نشوف غير كي دايرة فوجهها عزيز عليا نكتاشف المنقبات

رجعات اشراق اللور من بعد ما سمعات الحوار ودخلات للغرفة سداتها عليها .. سمعات الدقان وناضت حلات الباب لقات محمد طه قدامها ..تفاجآت ودارت ليه الطريق دخل كان حاط تيلي على ودنو

سد الباب وقال : خليج بغات تهضر معاك

حيدات اشراق اللثام على وجهها وجاوبات

- الو خليج كي بقا بابا

خليج: الحمد نتي مزيانة بعدا قالي طه راكي مع ماماه

اشراق: اه الحمد لله ولاكن بغيت نجي عندك

خليج : صبري راه معندي كي ندير ليك .. احمد مافراسو ميتعاود راه معارفش شنو واقع داكشي اللي وقع غير بين العائلة وصافي ... وقلت ليه بابا هبط ليه الضغط وطاح مريض .. مدام نتي مزيانة صافي خليك حتى نشوف كيفاش نقولها لأحمد هوا اللي يعاوني .. يمشي غير باه ومو بعدا بعد غدا عاد نقدر نهضر معاه

تنهدات اشراق : وانا غنبقا هاكا حتى يمشيو ؟؟

خليج : مكتاب علينا هادشي .. راكي مع طه وطه كنعرفو مزيان فين كاين المشكل

بقات اشراق ساكتة معاجبها حال وعطاتو تيليفون قطع

اشراق: رداتك من الطريق يمكن

محمد : لا كنت فطموبيل لتحت ... عاد غنتحرك .. خاصك شي حاجة؟

اشراق : لا مخاصني والو شكرا

تسمع الدقان فالباب وتحل وبالزربة هبطات اشراق اللثام .. دخلات الحاجة على غفلة لقاتو معاها فالبيت وقالت

- ما خرجتيش؟؟

محمد: هانا غادي ... (ابتاسم)تهلاو فأشراق راه ضيفة عندك

يالاه بغا يخرج رجع خطوة للور عندها وقال

- بلاتي الواليدة واحد الدقيقة

الحاجة : هانا لتحت ابنتي الى قنطتي هبطي جلسي معانا مرحبا بيك

اشراق: ترحب بيك الجنة

مشات الحاجة وسد محمد الباب وحيدات اشراق اللثام

محمد : اجي .. قلتي شي واحد صورك فلافامي ونتي كتشطحي ... تفكرت دابا واحد الحاجة .

اشراق: شنو هي؟

محمد : فديك الساعة فاش كنتو غير لعيالات مكانش كاميرمان

اشراق كان كاميرمان مرى

محمد : اوك مزيان .. دونك غتكون شدات كاع اللقطات وغيبان اللي كان شاد تيليفون كيصورك من ديك الزاوية

حلات اشراق عينيها وقالت : اه بصح عندك الحق

هز حاجبو وقال : الوغ خاصك تمشي عند المصور وميحدف ليه حتى لقطة يعطيك كولشي باش تعرفي شكون كان كيصور .. فكري فيها مزيان يالاه بون وي .. وفكري مزيان

جلسات اشراق كتخمم وتبدل عليها دوك الحوايج ... غسلات وجهها وطرفات حالتها .. لبسات بيجامة زهرية وجمعات شعرها الاشقر بمقبط وصلاة الصلوات ديالها الخمس وبدات تطوي حوايجها وتستفهم .. تسمع الدقان وتحل الباب مباشرة من بعدو وبسرعة بغات تخبي وجهها لاكن سبقاتها اختو ودخلات كضحك وقالت
- غييير انا بلا متخبي وجههك

صفار وجهه اشراق وبدات دور فعينيها ودارت حشمانة شافت فيها بابتسامة

الاخت: هااا ... انا عرفت تحت داك النقاب كاين شي جمال رباني

ضحكات اشراق وقالت : شكرا اختي

الاخت: انا سلمى ... جيت نطل عليك هانيا بعدا؟؟

اشراق: مرحبا بيك بلعكس

رتاحت اشراق نسبيا حيت يمكن ماعرفاتهاش سلمى .. لاكن ماكملاتش الراحة مللي بقات سلمى كنشوف فيها وتبع ليها العين وهي كدور وجهها بارتباك

اشراق : ههه (ضحكات بزز)

سلمى: عرفتي كتشبهي لواحد البنت دايرة لبوز هاد الايام

اشراق: بنت؟؟؟ اينا بنت؟

سلمى : بلاتي نشوف واش باقا عندي... بلحق غزالة كتحمق

بلعات اشراق ريقها وجبدات سلمى تيليفون كتقلب حتى لقات الفيديو وبدات تشوف فيه وقالت

- ها نتي ... كتشبه ليه بزاااف

بدات توريها وتشوف فيها وتقارن .. لحضة شافت يديها هما نفس اليدين ونفس البراسليات ونفس الحنة وشافت فيها وقالت

- نتيااا!!!!

ضحكات اشراق بزز وقلباتها ضحك بالزربة

- اه ههه غير لبارح فلعرس ديال ختي ..

سلمى: وكنقووول واش هي ولا ماشي هي !!!

بقات سلمى غير مخرجة عينيها فيها كتأمل واشراق كتسنا ردة الفعل ديالها لاكن صدماتها سلمى وقالت

- عرفتي شنو هاكا طبيعية حسن كااااع بلا مكياج

ضحكات اشراق وقالت : شكرا

سلمى : كتعرفيي تشطحي تبارك الله ... وكفاش نتي دايرة النقاب و...!!

اشراق: لا راه ماشي انا اللي صورت راسي راه شي واحد صورني.. وهاداك الفيديو راه فيه غير لعيالات نهار الحنة ماكاينينش الرجال كاع .. كلشي شطح ولاكن تصورت انا

شافت فيها سلمى بإعجاب وقالت: وراك طيحتي كاع الدراري اللي معايا فلخدمة ههه... مكاينش اللي مشافوش

جاتها اشراق الضحكة وقالت: راه مابغيتش داكشي راه دار ليا مشكل مع مالين دار

سلمى: عادي ههه تشهرتي راه تلقايهم كيقلبو على لكونط ديالك .. غتوصلي مليون فسيمانة ... اجي واش عرسكم هوا اللي مشا ليه طه لبارح؟

اشراق: اه عرس ختي.

سلمى: هاكاك حيت شفتو خارج قال لماما غادي للعرس... عرفتي غنبقا نجبد هاد الفيديو كل شوية نشوففيه ونشوف فيك... ياه على صدفة ! (سهات) ولاكن تباارك الله عليك انا بنت وتزعطت ههه

تكاو بجوج على الناموسية كيتجمعو وكيعاودو الفيدو .. وراتها سلمى بعض التعاليق عليها .. شي وحدين كيضحكو وشي وحدين كيجرحو .. تنهدات اشراق وبدات تعاود ليها فشنو تسبب ليها هاد الفيديو حتى وصلات لعندهم وشرحات ليها الطبيعة اللي عايشاها عائلتها وباللي هما محافضين بزاف ويقدرو يقتلوها ، تأسفات سلمى وقالت
- متأ.... دابا كل عائلة وكفاش دايرة ... هادشي رجع عادي .. ولاكن واخا هاكاك خاصك تجبدي هادي اللي صوراتك ضاروري باش طفي الصدع مع عائلتك


وانا نعطيك اسبوع وغيطا هادشي انفوا يخرج الجديد ميبقاوش عاقلين عليك غير صبري .. غير حيت لفيديو جديد وصافي وشحاااال مشافو الزين داكشي علاش شادين فيه ... غدا ولابعدو تخرج شي فضيحة جديدة يشدو فيها وينساوك
اشراق : مغيوصل هادشي حتى نموت

سلمى : مغتموتيش... هانتي معانا ... والله فرحت مللي شفتك ... اجي مديريش تصريح بالنقاب ديالك وتقولي شنو وقع وباللي نتي منقبة

اشراق: انا ماشي منقبة راه باقا كنقرا والنقاب مامقبولش ليا ... درت دابا غير باش نهرب من الناس وصافي ومنقدرش ندير شي فيدو يشوفو بابا عاوتاني

سلمى : بلعكس غيتعاطفو معاك الناس ويجيو معاك الصفحات وغيصلحو بينك وبين باباك

اشراق: بلاتي ماشي دابا حتى نشوف شنو يوقع وينوض بابا... الى تسدو فوجهي البيبان ندير هادشي اللي قلتي

سلمى: المهم ماتبقايش مكتفة

تنهدات بعمق وقالت بتردد : فين مشا محمد طه ؟

تكات سلمى على كرشها وقالت : مشا لدارو مكيباتش معانا بزاف .. ومكيبغيش لي يمشي لدارو

اشراق : علاش؟

سلمى: لخصوصيات ديالو ميبغي حتى واحد يعرفهم

اشراق: امم .. خاطب هوا ياكي

حركات سلمى راسها وقالت: لااالا ماعمرو خطب ... عندو واحد صاحبتو ماعنديش معاها ... كتموت بالغيرة نااااري اكبر مغيارة شفت فحياتي

 

عقدات اشراق حجبانها وبقات ساكتة شوية وقالت
- شحال وهما بجوج ؟

ضحكات سلمى حتى شبعات وقالت : سبع سنيييييييييين

تصدمات اشراق وقالت: اويلي على سبع سنين!!

سلمى : كانو كيدابزو ويتصالحو ويدابزو ويتصالحو ... سبع سنين دازت مفرقة كيتفارقو ويمشي يتصاحب ويرجع معاها عاوتاني وهي غادة .. مللي كان كيقرا وهوا مصاحب معاه لدابا ... واخا تفارقو وتصاحب كيعاود يرجع ليها

زفرات اشراق وقالت : هممم... ادا كيبغيها على هاد الحساب

تقلبات سلمى على ضهرها كتكور وتجمع وقالت

- وراه سبع سنين ميجمعها غير الفم .. كن مكانش كيبغيها كوراه شحال خلاها كما دار للخرين ... فاش يالاه عرفها جاب ليها واحد القطة صغيورة ورباتها مزالة عندها .. القطة راها شرفااات

اشراق: وعلاش متزوجوش؟

ضحكات سلمى وقالت: هادوك مغيتزوجو حتى يولدو بحال كريستيانو


ضحكات اشراق بزز وقالت: ايوا لهلا يسهل عليكم
قالت سلمى ساهيا فتيليفون ماركزاتش معاها : لا اختي انا بغيت يتفارق معاها ... مغيارة وشرات ليا الصدع معاه شحال من مرة .. مكنهضرش معاها اصلا سديت عليها شحال هادي.. كتشوفني كدور وجهها ..

دخلات عليهم الحاجة وطلات : لبنات ... مابغيتوش تعشاو ؟

سلمى : ها حنا جايين

ناضت سلمى وجرات اشراق: نوضي نوضي .. الزين ياختشي الزين ... ولاهيلا مفااااجأة ... خاااصك تعلميني نشطح .. فين تعلمتي

اشراق: اختي غير فدار با هههه

سلمى : ولاهيلا بلا متخبي وجههك راه مكاين حتى راجل .. بابا طلع ينعس مكيتعشاش غير انا ونتي وماما (شدات فيها بالفرحة ) ياختي حاسة براسي كنعرفك من شحال هادي

اشراق: ههههه

سلمى: ياك قلت ليك تزعطت فيك هههه

خرجو كيضحكو لا فولار دايراه لا حتى حاجة ... لابسة بيجامة غوز مخططة بالابيض قميجة وسروالها والفولار فيدها باج وشادة شعرها الاشقر بقراصة وطالقاه اللور... نزلو تعشاو كاملين فوق الطبلة... اخيرا لقات راحتها معاهم وحتى لحاجة دور دور وتصلي على النبي وتشكرها عجباتها فالصواب والاخلاق والادب .. واحد اللحضة وهما كيغازلوها خرجات من فم الحاجة مع تنهيدة

- ايوا هاد الزين غيبقا غير صديق ... يعطيهم لعما

دارت اشراق راسها ماسمعاتش حيت قالتها بصوت خافت .. لاكن ردات عليها سلمى وقالت

- ديري ليه نضاضر قااااع الكيسان راه كيشوف غير المكياج والتقزاب

هزات اشراق راسها وقالت بعدم فهم زعما

- شكون ؟؟

سلمى : والو كتهضر على واحد العور عندها مكيشوفش قدامو

تنهدات الحاجة وقالت : ولاهيلا .. الى قلتي عور راه عور ... راه دابا مع ديك المصاصة دابا ياك

ردت سلمى وهي كتعشا : ومعامن بغيتيه يكون ... ويلي جوج هادي وحنا عاااد كنتعشاو

الخاجة : بصتحك ابنتي . ومرحبا بيك راكي فداركم .. الله يرضي على بنتي

محمد طه : بصوت رجولي ) السلااام عليكم .. 

تلفتو اللور جهة الباب شافوه داخل الا اشراق اللي بقات مدورة وجهها فصدمة وكتفتف على الشال فين حطاتو لاكن الحاجة دارت خدمتها سلاتو بشوية من لتحت طيراتو وخلاتها كدور فجنابها .. الصدر كيبان بسناسلو ابيض و الشعر محلول والبيجامة ديال سلمى مزيرة عليها ولسوء الحظ جلس مقابل معاها كيشوف فيها غير هي اللي مابغاتش دور وجهها وكتقلب فجنابها ... حطات يدها على صدرها بسرعة وناضت مشات كتزرب ويا سلام السروال كيفاش كيبين الفورمة وهي فورمتها خاص غير ينغزها تبان .. بقات كتزرب وفمها عامر حتى للدروج وطلعات كتجري خلاتهم جالسين
شاف فيهم باستغراب وقال : مالها ؟

قالت سلمى بعفوية: راه كانت كتقلب على الفولار ديالها ..

الحاجة: وياك هبطاتو معاها ... راه راه حدا رجلك اولدي طايح هزو

هبط

راسو لتحت لقاه حدا رجليه وهرزوه
الحاجة : سير اولدي ديه ليها راه غتبغي تهبط مالقاش باش .. تجي تكمل غير عشاها بعدا

سلمى : لا راه كاين تما الشال عطيتها واحد اخر

الحاجة هزييتو انا هاداك درتو على راسي ...سير عطيها الفولار

ناض كيتنهد وهي تنطق الحاجة : واش عمرك شفتيها فوجهها

قال ببرودة وابتسامة مخفية : لا عمرني شفتها

الحاجة : تنهدات) امم .. ايوا سير سير عطيها الفولار ديالها وقول ليها تنزل تتعشا

مشا طلع عندها للبيت وبقات الحاجة كتبركم

- ايوا غير الى كنتي عما نيت ... انا غنمشي نعس... الى تعشيتي سيري ترتاحي خلي البنت تاكل على خاطرها

ضحكات سلمى وقالت : انا عندي شي خدمة اصلا غنمشي نكملها .. نسالي ماكلتي بعدا

دق فالباب وفتحات ليه .. مادخلش مد ليها الفولار غير بيدو وقال

- راه كان طايح ... قالت ليك الحاجة هبطي تكملي مكالتك

اشراق واخا انا جايا شكرا

 

شدات الفولار ديالها لاحتو عليها ولاحت بينوار طويل خفيف فوق البيجامة وخرجات مدوراه حتى على نيفها قدام مو باش متقولش السيدة منقبة ومحيداه قدام السيد مجاتش!ساعا فاش نزلات لقات غير سلمى جالسة بوحدها وجلسات حداها حيداتو على نيفها وخلاتو مرمي فوق راسها فقط وكل مرة يزلق مع طب وكتلاح فوق البيجامة رطبة ..شافت يمين يسار بانو ليها الاضواء طافية غير شي بولات خفاف اللي شاعلين والطبلة اللي كياكلو عليها فقط
اشراق : مكاين حتى واحد؟

سلمى : لا كلشي مشا ينعس ...تعشاي راه فيك الجوع ... ضربتي الماراطون هاد النهار

ضحكات اشراق وقالت : واييه... جريت حتى سخفت

هزات الشوكة كتاكل السلطة وكتجمع هي وسلمى حتى هبط عندهم محمد طه بشورط قصير ديال الدار و كلاكيطة وتيشورط كحلة ... الفورمة ديال شي ملاكم كامل مطارسي وفخادو مخدومين جلس معاهم على الطبلة ساكت وجر صحن خاوي عندو بدا يتعشا واشراق كتشوف فيه بنص عين

سلمى : ماتعشيتيش ؟

هز عينو وقال : فين؟

فلتات لسلمى وقالت : مع ليلى

صغر عينيه كيشوف فيهم بجوج وقال : وشكون قالك انا كنت مع ليلى ؟!

سلمى : قلت وصافي حيت مولف تعشا معانا وتمشي تبات فدارك

بقا ساكت كيشوف فيهم بنضرات غريبة وقال

- امم ... وفين كاين المشكل دابا ؟

ردت سلمى ببرودة : عادي غير سولتك... كي دايرة ليلى لاباس عليها

بقا ساكت شوية وقال بهدوء : شنو جاك على ليلى هاد الليلة!!

ضحكات سلمى وهي كتشرب الحساء واشراق ساكتة كتشوف فطبسيلها واللثام على وجهها وقالت

- جاني عليها الوحم ههه ... كنسولك عادي... ماحسابش ليا غترجع لهنا قلت غتعشاو بحال ديما او تمشيو . . . احمم

تعمدات تقولها وسرطات الضحكة وحتى وهوا بقا غير كيشوف فيها عاقد حجبانو وقال بهدوء

- فين غنمشيو؟؟!

بقات سلمى كتعوج فالهضرى وقالت: زعما تمشيو ... بحال ديما

حرك راسو كيشوف فيها وقال : كترات عند هاد ديما ! واش تزادت شي حاجة وانا مافخباريش

ضحكات سلمى وقالت: شنو غيتزاد مثلا ههه

رد بررودة : شي ضلعة مثلا

جاتها الضحكة وبدات تلف فالهضرة ..شافت فأشراق وقالت باستغراب

-عادي تاكلي تحت اللثام مكتقنطيش ؟

تعمدات تسولها واخا عارفة القصة ومافيها لاكن لعبات دور الغبية

شافت فيها اشراق وكضحك وقالت : عادي .. ولفت

سلمى : سعداتك .. (شافت فيه) دبا نتوما اصدقاء وعمرك ماشفتي وجهها!!! صديقتك ومشايفش وجهها؟؟

تنهد وقال كيشوف فيها : لا عمرني شفت وجهها !

سلمى : يجوز قدام الاصدقاء ولالا؟

بقا ساكت مجاوبهاش .. نطقات اشراق شادة الضحكة وقال : لالا لا يجوز

سلمى : علاش زعما محرم عليك

بقات اشراق كضحك وسلمى تقنات الدور ... شبعات اسئلة وناضت قالت

- ايوا تصبحو على خير ... اشراق حبيبة بون وي غدا نشوف اوك

اشراق: نشاء الله

مشات سلمى وبقات اشراق جالسة كتعشا معاه .. بقا متبع العين لسلمى حتى طلعات وقال بهدوء

- صافي حيدي عليك داكشي

اشراق: ماعليش

طول يدو هبطو ليها وقال: صافي هاكا حسن ... خودي راحتك دابا مكاين حتى واحد


كمل كلامو وقال : مكيخنقكش!
حركات راسها بالنفي وقالت : لا ... بلعكس درتو نهار ولفتو .. لقيت فيه راحتي ومكرهتش منحيدوش ... نشاء الله غنديرو فخطرة وحدة

استغرب وقال:وتقدري ؟

اشراق : اه .. حسن ... منتعرض لا لتحرش ولا حتى حاجة ونعيش حياتي مرتاحة

قال بابتسامة : مزيان .. الله يعاونك عليه

تنهدات وقالت : امين

بقاو ساكتين كيتسمعو غير صوت المعالق ... رن الهاتف ديالو وطل شاف المتصل وقطع ..هزات راسها شافت فيه وقالت

- واخا تعطيني نعيط لخليج

حرك راسو وعطاها تيليفون تاصلات بيها

اشراق: الو خليخ ... كي بقا بابا ... بصح ! داز عليه الحال ؟ بصح سول عليا ! شنو قلتي ليه ؟ صافي تجي عندي غدا ! صافي واخا انا غنتسناك الصباح
بعدات تيليفون على ودنها لقات مكالمة اخرى داخلة عليها مكتوب عليها "baby " وقالت
- شواحد كيعيط ليك
حرك راسو بالاجاب وقال : ماعليش غير هضري

اشراق : لا صافي غير هاك

مد يدو ومسح فمو بالمنديل خدا تيليفون وناض من الطبلة خرج للجردة خلاها متبعة ليها العين .. بقات جالسة كتسنا يرجع وتسوط لاكن تعطل شحال وهوا كيهضر جالس على واحد القنت ديال الحيط قصير .. درات النفس فراسها وناضت جمعات الطبلة من الصواب خلات ليه غير طبسيل ديالو محطوط وتمات خارجة من اكوزينة لقاتو داخل

محمد طه : غير خلي عليك داكشي انا غنمجعو ماعليش

اشراق: لا صافي بحال بحال

هزات البلاطو داتو للمطبخ وغطات الي خاصو يتغطا ودخل موراها الصحن ديالو وقال

- صافي خلي عليك هادشي حتى تفيق غدا نادية تشوف شنو دير ليه

غسلات يديها فلافابو وقالت : صافي ساليت .. تصبح على خير مسيو طه

خلاتها ليه فالودن ومشات نيشان طلعات لبيتها وسدات عليها

سدات الباب ووقفات موراه شادة فقلبها ... اهيا ؟؟ حرقاتها الغيرة كاع من ديك السمية !! يا الهبيلة راه هاديك حبيبتو ديال سنوات ماشي غيكتب عليها baby وصافي ونتي شكون اللي تشعل فيك العافية يالاه عرفتيه هادي يوماين ! لالالالا ميمكنش .. اويلي طحت فيه بالزربة وكن غير كان ديال راسو ... ميمكنش يضرب سبع سنين بركلة ويبدل صاحبتو بيا ! وشكون قالي اصلا راه معمر راسو بيا واش السيد دار معايا غير الخير نفهمو انا بالمقلوب ... السيد مابينو وبيني غير الخير والاحسان وجاتني الغيرة من صاحبتو اما كن كان بيني وبينو سي حاجة كوراه تشوطت فين تبان غيرة صاحبتو قدامي !
زفرات ومشات تكات وصورتو قدامها مكتفارقش خيالها ... مابغاش يتحيد بالخصوص هما فنفس الدار ... بقات كتقلب وتشقلب نسات همها وجلسات تخايل .. واش الحب زعما كيبدا هاكا ! مبغاتش تعلق فين تفلق وبغات تمشي فحالها فأقرب وقت ممكن احسن ما تحرقها نار الغيرة اللي كل مرة تشعل بدون سابق اندار .

صبح الحال وصبح الجو مشمس .. ناضت اشراق لقات راسها فبيت جديد عليها غير بيتها عاد تذكرات فين هي ... لبسات حوايجها ودارت النقاب ديالها ونزلات عندهم لقات الكل كيفطرو الا محمد طه اللي مكاينش.. لقات السلام وجلسات معاهم على الطبلة وهي كتشوف فيهم بعينيها تحت النقاب

- نخزات الحاجة الحاج وقالت بصوت خافت : ها البنية اللي قلت ليك عليها لبارح .. ترابي والاداب ونعم التربية

شاف فيها الحاج بابتسامة وقال : كي صبحتي ابنتي ... لاباس ؟

حركات اشراق راسها وقالت : الحمد لله اعمي

سلمى : شنو تشربي قهوة ولا حليب .. شنو بغيتي نخوي ليك

اشراق : قهوة وحليب

الحاج : الواليد لاباس عليه ؟

اشراق: الحمد سول فيك الخير

الحاج : الحمد لله .. اش كيدير الواليد ابنتي ؟

اشراق: عندو محل ديال ليموبيلي ... راه معروف

الحاج : مزيان .. شنو سميتو ؟

اشراق: عبد الغني الناصيري

الحاج : ايييه عرفتو الله يعمرها دار.. ومن عندو خدا ولدي لكبير البيت دالنعاس .. وشنو كديري ابنتي نتي

اشراق: كنقرا فلافاك .. القانون

الحاج : تبارك الله .. نشاء الله نشوفوك قاضية حدا محمد طه

ضحكات وقالت : ههه نشاء الله

الحاجة فرحانة وكتشوف فيها وساهية

- فطري ابنتي .. فطري مرحبا بيك الدار داركم

مسح الحاج فمو وقال: خليت ليكم الراحة ... سلم ليا على الواليد ... قولو سلم عليك الحاج الناجي .. وتبارك الله عليك

اشراق : شكرا اعمي لهلا يخطيك

الحاجة : غيوصلك شيفور ولا غنمشي مع طه ؟

الحاج : طه باقي كاع مانزل وانا زربان خاصني نمشي .. قولو لحق عليا


خرج الحاج وبدات اشراق تجمع معاهم .. طلعات لثامها وغير شافت محمد طه هابط رجعات هبطاتو بسرعة
محمد طه : بونجوغ .. الحاج مشا ؟

الخاجة : مشا قالك خلط عليه

اشراق: الحاجة .. سمحو ليا حتى انا غنمشي

خرجات الحاجة عينيها وقالت : فيين غتمشي باقي ما جلستي والو

سلمى : اويلي على تمشي باقي (كتغمزها) جلسي معانا شي يامات

اشراق: ختي غتجي عندي تديني ... ماسخيتش بيكم والله لعضيم ... نعاودها فساعة الخير نشاء الله

ناضت وقفات سلمات عليهم وكيأكدو عليها ترجع .. خداو النمرة ديالها وودعوها وخرجات مدير ليهم باي باي

تندهات الحاجة وقالت: ايييه... ولاهيلا عمرات عليا الدار... وشحال رتاحيييت ليها

سلمى: ايوا نخزي ولدك يتزوج الى ثلاتين راه نقزها والى بغا يبقا يدور حتى يجيب ليك المصاصة دوب عليك هنا هادي حاجة اخرى

الحاجة : لالالا مندخلهاش لداري هاديك انا بالله وبالشرع معاها مصالحاش ليا ولا انا صالحة ليها ولا قابلة عليها وقلتها ليه فوجهو محشمتش منو ..قلتلو الزواج اوهو ومدخلش عليا ... ماتحشم ما ترمش وكترد الهضرة عاد .. ولفشوش الخاوية من لفوق

سلمى: ايوا بقاي كدوري حتى يطيرو ليك بلعروسة راه ليوم ولا غدا يجي اللي ديدها

تنهدات الحاجة كدور راسها وقالت: اييه .. علاه بحال هادو كيشيطو

ركبات حداه فالطموبيل وخرجو .. طلع الزاج فومي عليها وقال
- هزي عليك داكشي تنفسي

هزاتو على وجهها وقالت : ديني عفاك للاوتيل عند خليج

حرك راسو بالايجاب وكمل السياقة .. رن الهاتف ديالو وهزو رد وقال بهدوء

- وي حبيبة ... وي كنسمعك


سمعات اشراق ديك الكلمة وهي دور وجهها للزاج ونفضات داك اللثام عليها وعبسات .. احسن حاجة فيه هوا تعبر بملامحها بغات وميشوفها حد
شاف فالساعة فيدو وقال: مع 12 مزيانة ؟... اممم ... اهاه ... اممم .... اوك بب ... اوك .. يالاه بيزو

قطع وتلفت شاف فيها نص شوفة ورجع شاف فيها شوفة كاملة وقال بمزحة

- هبطتي ريدو عاوتاني

قالت بجدية : هاكا مرتاحة ... ونشاء الله عمرو يتحيد

حطها حدا الاوتيل اللي نازلة فيه خليج وتلفتات عندو قالت
- شكرا مسيو طه على هاد لوجيست .. عمرني نسا خيرك ووقفتك معايا

ابتاسم وقال : هادا واجب .. لكارط ديالي راه عندك الى حتاجيتي اي حاجة تاصلي بيا .. علميني بشنو وقع مع عائلتك

اشراق : نشاء الله .. شكرا بزاف

حلات الباب نزلات ومشا هوا بحالو .. دخلات اشراق للفندق جلسات على كنبة كتسنا خليج حتى دخلات عندها ومشات كتجري عنقاتها اما الاخيرة ماعقلتتهاش بداك النقاب لولا اشراق اللي طارت عليها

خليج : اشراااق!!! واش مزيانة موتقع ليك والو .. كولشي هوا هداك

اشراق: الحمد لله كي بقا بابا وماما ؟؟؟

خليج : الحمد لله كولشي بيخير وبابا خرجناه ديناه للدار.. ماتهنينا حتى مشاو الضياف بحالهم بقا غير بابا وباب سيدي وميمة وعمتي صافي ... وسول عليك فاش فاق قلت ليه راه مهرباتش راها معايا فالاوتيل

اشراق: وراجلك ساق الخبار

خليج : عاد جيت من المطار دابا وصلنا واليديه .. هوا غيجلس واحد 10 ايام عاد يمشي

اشراق: ونقدر دابا نرجع للدار ؟ ميجريوش عليا ؟

خليج: خاصك ترجعي ضاروري... واها يوقع اللي وقع خاصك طلبي من بابا السماحة راه واخا وقع هادشي ولحضة غضب مشعرش شنو دار..

اشراق : غنمشيو بعدا اول حاجة لستوديو يعطينا تسجيل ديال الحنة كامل قبل ما يمونطيه نشوف شكون تما اللي كان كيصورني

خليج : صافي مزيان .. يالاه نشوفو دابا هاد الاستوديو

طلعو فطاكسي بالزربة مباشرة للاستوديو وطلبو التسجيل ديال الحنة كامل .. جلسو كيتفرجوحتى للقطة اللي تصورات فيها اشراق وهما يشهقو
- رجع رجع لور!!!!

رجع ليهم اللقطة اللور وهما يتصدمو وشافو فبعضياتهم مصدومين .

خرجات اشراق من الاستوديو كتبكي وتحلف هي وخليخ وو طاكسي مباشرة للدار . طلعات خليج للدار معبسة لقات لاللة نزيهة باقا طايحة فالفراش مكتنوضش وباها فبيت النعاس مريض وغير العمة اللي كتسخر اما الجدة جالسة وتنكر . دخلات لغرفة النوم عند باها وباست يديه وقالت

- بابا.. كي بقيتي ؟

حرك راسو بالايجاب وبقا ساكت

خليج: بابا جبت ليك شي حاجة تشوفها ... خاصك تنوض نوريك شي حاجة ... با سيدي كاين؟

ناضت كتقلب لقاتو جالس فالصالة طالع ليه الدم ... الدار مقناطة ميقدرش يجلس فيها الواحد بمرة

عيطات ليه لبيت النعاس جلس وناضت شعلات ليهم التلفازة وقالت

- بابا ليوم غنحلو هاد المشكل

الجد: ماتجبديييش ليا حسها انا باري منها

قالت خليج بنرفزة : با سيدي راه خاصك تشوف هادشي ...الضلم هادا اعباد الله ...شوفوه عاد ديك الساعة حكمو والمعني بالامر خاصو يشوفو

دخلات القرص ديال الحنة وخدم الفيديو وهي واقفة حدا التلفازة

- ها... شوفو شدارو للشطيح .... شوف شوف عماتي براسهم وبنات عماتي جات غير فأشراق ... شوف اش دارو دارو داكشي اللي مدارتوش اشراق

الجد : اشراق فضحاتنا ... فضحاتنا قدام العائلة

قالت خليج باشمأزاز : واشوفو شنو غيوقع ... انا ورتكم غير تشوفو الشطيح والحيوح كي دايرين ... ودابا شوووفو شكون كيصور . شوف شوف حتى واحد مهاز تيليفون فهاد الجهة ... شوف شكون شوه ليك بنتك ابابا وزاد ضربها لودنها بالسمطة كان غيقتلها .. شوف مع راسك

خرج الحاج عبد الغني عينيه وناض جلس وقال

- رجعيه اللور!!!

رداتو ليه خليج اللور وقالت : هاااهيا بنت خوك فين كتصور فأشراق ... شوف شوف كي مخبية جالسة كتصور فالبنت كتشطح مع العيالات .. شوف واش هاز شي واحد تيليفون من غيرها وكتصور بالتخبية... بنت خووووك ابابا... بنت ولدك ابا سيدي شوهات ليك عائلتك وزاد ولدك اللي هوا عمي ضربها بالسمطة سيفطها للسبيطار

ناض الجد وقف ماعجبوش الحال وخصوصا ملي شاف كاع بناتو دارو فضيحة فالشطيح ودردكو حتى شبعو وتصورات اشراق بوحدها ... ناض الصداع والغوات ودخلات عااااد لاللة نزيهة عليهم البيت فهمات شنو وقع وهي تزيد الطن بللة وبدات
- حسبي الللللللله ونعم الكيييييييييييل

.... حسبي الله ونعم الوكيييييييييييييل .... رزيتوني فبنتي .. شويتوني فيهااااااااا منسمح ليكم لا دنيا لا خرة .... عمرني نسسمح ليك الحاااااااج عبد الغني... عمرني نسمح ليك .... شوهتو ليا بنيتييييي شوهتوها ليا لاااااسماحة ليكم
دخلات الحاجة كتزطم فحوايجها لقات لاللة نزيهة دايرة ليهم حالة وبدات تسول شنو واقع باكشيفة باش فهماتها خليج شنو واقع رحات ليها حيت اصلا مكانتش فاهمة الموضوع من الاول ما عارفة لا تصوير ولا فضيحة كان يحساب ليها تصورات اشراق مع شي واحد فلعرس ولاكن واخا هاكاك جات من اشراق واخا مفاهمة حتى حاجة .. دارت حتى هي حقها وجهدات فالصوت وعطاتها للنكير مابغاتش تسكت .

الجد : فين هي اشرااااق دابا فين هياا؟ فين مشات

ضربات لاللة نزيهة على فخادها وقالت : جريتو ليا على بنتي وعاد كتسولو فين هي ؟؟؟ هاد كتسولو عليها ... الله ياخد الحق .. الله ياخد الحق (شافت فالحاج) الحاج... نووض دابااااا سير عند خوك ... بنتو سخونة فدرا باها وانا بنتي معارفهتش فين هي.. نوض دابا سير عندو

ناض الحاج عبد الغني سخون دمو حامي واخا مريض وقال

- اري ليا حوايجي ... اري ليا لحوايج ديالي .. هاد النهار منتفاك معاهم ومابقاو عندي خوت

هبطات خليج كتجري وتقلب بعينيهت لقات اشراق واقفة بعيدة على بابا العمارة وشادة اعصابها وخايفة .. مشات كتجري عندها وقالت

- يالاه معايا ... يالاه سربي

اشراق: منقدرش ... غادي يقتلني بابا خفت يدير شي حاجة .

خليج : ديك الحاجة غيديرها فبنت خوه اللي شوهاتك يالاه طلعي معايا

جراتها طلعاتها كترعد للدار ودخلاتها ... شافتها لاللة نزيهة هي اللولة داخلة عليها بالنقاب وبمجرد ما علاتو اشراق غوتات لاللة نزيهة وطاحت سخفات ليها فيديها
طاحت حداها اشراق كتبكي وتعنق وتبوس فيها والجدة كتبكي وتعنق.. جو حزين بالاخص فاش طلبات السماحة من باها وباست ليه راسو واخا مادارت لا بيديها لا برجليها وعنقاتو وبدات كتبكي وهوا كذلك ندم اشد الندم وبقا كيحلف حتى يرد ليها حقها بالثاني والمثني.
اخيرا دخلات اشراق دارهم وتركنات ولاكن الجو باقي حامي .. لبسات مها جلابتها وناضت مشات معاهم وهزات القرص وتبعاتهم حتى خليج وبقات اشراق هي والجدة بوحدهم .. النكير ثم النكير ثم النكير فالحاجة سواء فاهمة ولا مفاهماش .

بدلات اشراق حوايجها وتحممات ورتاحت وجلسات شدات تيليفونها ... توحشاتو من العرس ما شداتو فيدها . اول حاجة دارت جبدات الكارط ديال محمد طه وتاصلات بيه ... صونا المرة الاولى والثانية والثالتة عاد رد صوت بنت.

- الو ؟؟

عبسات اشراق وردات : الو مسيو محمد طه ؟

الصوت : طهاااا... شي واحد كيسول عليك

زفرات اشراق وبقات ساكتة حتى جاوبها

- الو وي ؟

ردت بصوت خافت متردد: الو .. انا اشراق

محمد طه: ااه اشراق.. صافا كي وصلتي كلشي بيخير

اشراق: الحمد لله شكرا ... بغيت غير نطمأنك باللي تصالحت مع عائلتي ... ولقيت شكون اللي صورني

رد باستغراب: وشكون صورك ؟

اشراق: بنت عمي .. ودابا مشاو عندها للدار .. كلشي حساب ليه انا اللي صورت راسي ولاكن الحمد بان الحق ورجع لماليه ... شكرا على وقفتك معايا وبغيت عفاك تعطيني نيم ديال سلمى

رد بهدوء وقال: المهم على سلامتك بعدا والحمد لله غير مللي بان الحق.. انا غنسيفط ليك نمرتها فمسج

اشراق: واخا شكرا .. بسلامة عليك

قطعات وبدات الجدة : معاامن كتهضري؟؟؟ حطي داك تيليفون .. راه تيليفونات كيجبدو المشاكل ... واش مزال كاع يالاه فكيتي حريرتك رجعتي ليه ... انا منك مندورش بيه

اشراق: تنهدات) راه كنهضر مع الناس امي غير كنهضر مكنصورش

وصلها مسج فالحين وتاصلات بسلمى

- الو سلمى معاك اشراق

سلمى: اشرااااق!!! ماما ماما ها اشراااق كتعيط

ضحكات اشراق وقالت: كي دايرة الحاجة لاباس عليها

سلمى: لابااااس احبيبة قولي ايا نتي واش لاباس ..الحاجة كتسلم عليك وصااافي هانا غنعطيها ليك صافي... ههه قالت ليا عطيني نمرتهت نبقا نهضر معاها

اشراق: عهه عطيها ليها حتى انا بغيت نهضر معاها

سلمى: اشنو درتي كي وصلتي شنو وقع

تنهدات اشراق وبدات تعاود جلسات ساعة وهي كتهضر فتيليفون وتجمع والخاجة جالسة حداها لوك لوك لوك لوك حتى سالات الهضرة مع سلمى وقطعات الاخيرة وهي فالفيلا ونزلات عند الحاجة لقاتها شادة البيبي دبنتها بحال ديما فاش كتمشي للخدمة

سلمى: ماما ... عاد قطعت مع اشراق ها نمرتها

الحاجة : تبارك الله ديك البنية شحال كدخل لخاطر ... دابا بغيت غير نفهم هاد خوك هادا اللي لاسق ليا فديك المصاصة شنو اللي عجبو فيها ... خايفة شي نهار يجي يقول ليا باغي نتزوج بيها نطيح ليه بلعضام ومااااقابلااااش

... ماقابلاش ماقابلاااش مدخلش عليا
سلمى: وا هضري معاه هاهوا غيجي للغدا دابا جبدي ليه الموضوع شوفي شنو تحت راسو

الحاجة : انا هضرت مع باباك وقلت ليه هضر معاه ... البنت زوينة تبارك الله و مربية ..

سلمى: وعائلتها محافضين ومعقولين وفالمستوى

الحاجة :انا ولاهيلا بغيتها . بغييييتها دخلات ليا لخاطري

محمد طه : السلام عليكم ..كاين شي غدا ؟؟
دخل عليهم وسط الدار وهما كيتجمعو ومعاه الحاج حتى هوا

الحاجة: كاين الخير ..

الحاج: يالاه يالاه حطي لينا ديك القصرية الحاجة راه باقي تابعنا ما يدار

محمد طه : شاف فالساعة) سربي دغيا راه باقي شاد الطريق

الحاجة : شحال غدوز فهاد السفر

جاس على السفرة وقال : غنتعطل شوية ... واحد الشهر

الحاجة : عنداك اولدي يسيفطوك لشي مدينة اخرى ... ها المحكمات موجودين هنا

قال بعفوية: ماعندي فين نمشي ..بقا هادالسطاج هوا اللخر ونرجع

جلسات الحاجة حداه وقالت بتردد: وو وغتمشي بوحدك

شاف فيها باستغراب: ؛معامن غنمشي؟

الخاج: اراو لينا نتغداو طلقونا

الحاجة: غير كنسول .. اش خبار ليلى ؟

رجع راسو اللور وقال بابتسامة مستغرب

- الحاجة ! عمرك سولتي على ليلى كي وقع؟

تنهدات بميوعة وقالت: ما عندو ما يوقع... كن كنتي تفهم كوراك دابا مزوااااج و بولادك ورني شداهم ليك كما دايرة مع ختك . . . ماشي تفلا

غمض الحاج عينيه وقال: خليونا نتغداو دابا فخاطرنا .. كل واحد حر فراسو

دورات الحاجة راسهاوقالت: اممم ... جي عليه.. الناس كيختارو بنات الاصل ... ديال الزمان اللي تربي ليه وليداتو تربية حسنة . . .وتكون مستورة وكتحشم وعليها السر ... ماشي يمشي يتزوج وحدة مساليا ...

قاطعها محمد طه بصرامة وهدوء فنفس الوقت

- الحاجة...... خلينا نتغداو وخلي عليك بنات الناس فتيقار
 زعفات الحاجة وقالت: لا نهضر ... وخاصك تسمعني انا مك وشركت عليك كرشي
دور وجهه ومسح عليه كيسوط والحاجة كتراري بالبيبي

-انا بغيت ليك بنت الناس بنت الاصل ..

تلفت وشاف فيها وقال : مالها ليلى ماشي بنت الاصل!

الحاجة : ماقلتش لا ولاكن لااا... الااا مابفيتهاش

تنهد وقال: واش قلت ليك خطبيها ليا دابا!!

الحاج : اسيادنا هنيونا واش خلينا الاجتماع لهيه جينا لقيناه هنا !!! يهديك الله الحاجة ... يتزوج اللي بغا يضبر راسو

ضحك محمد طه بسخرية وقال: وداابا شكون جبد شي زواج ؟ الله يهيدك الحاجة انا مغنتزوج هانا جالس ليك هنا

زفرات الحاجة وقالت: لا انا بغيت نشوف وليداتك

قاطعها: ها ولاد ولاد لخرين بحال ولادي

قالت سلمى باستفزاز : لااا سمح ليا ... ولادهم ولادهم و ولادك ولادك حتى انا بغيت نشوف ولادك

شاف فيها هاز واحد الحاجب وداير الخاطر وخا هاكاك وهضر معاها باش ماتزيدش تشعل الحاجة اكثر ساعا الحاجةعوالة عليه

الحاجة: شوف .. الى بغيت تبقا مرضي ..ودير لي خاطري الله يرضي عليك ...ماتبقاشي ماشي ماجي ليا هنا عزري

ضحكات سلمى وفلتات ليها بدون قصد وقالت
- شكون قالك باقي عزري

خزر فيها الحاج وقال: ايوااا !!! حشم الله ينزل عليك النعلة

قطعاتسلمى الحس وهزات عينيها بشوية شافت فيه لقاتو كيخزر فيها وساكت اما الحاجة هزات قنانفها وقالت

- لا والو ... خاصك تزوج ولعروسة موجوووودة غير حل دوك العينين

شاف فيها كيضحك وقال : شكون ؟

دورات وجهها وقالت: ايوا حل عينيك غتشوفها

بقا ساكت كيضحك وقال: صافي دغيا قلبتي دغيا لقيتي !

الحاجة : الحمد لله جات برجليها حتى لعندي

كأنه فهم علامن كتهضر وبدا يضحك وقال

- حطو لينا نتغداو راه تابعنا مايتقضا

الحاجة : ها الغداااا هوا هادا ... تزوج ولالا

دور وجهه كيضحك وباه كيردد ويسوط

- لا حولة ولا قوة الا بالله
هبط راسو غير كيشوف ويضحك عليها مجاوبهاش .. تحطات القصرية وجلسو يتغداو تحت نكير الحاجة اللي مابغاش يسالي حتى سالا الغدا وناض مشا هوا والحاج وبقات سلمى والحاجة جالسين كيتجمعو
- الحاجة: خديتي النمرة ديالها

اشراق: اه خديتها

الحاجة : مزيان باش نبقاو معاها على اتصال... وشي نهار نمشيو عندهم نشوفوهم ونعرفو العائلة ديالها ... بقاي تهضري معاها وشوفيها كيفاش دايرة

سلمى: صافي تصاحبت انا وياها اصلا بانت ليا كيعجبها محمد

الحاجة : مكاينة صداقة بين المرى والراجل.. سدي عليهم فشي بيت بلا ضوء وشوفي واش تبقا شي صداقة

ضحكات سلمى وقالت: ماتبقايش ضغطي على محمد غادي يطج منك ... الى بقيتي كتكتري عليه غادي يطلع ليه الزعاف

تنهدات الحاجة وقالت: مغنهضرش معاه دابا... غنهضر مع باك هوا يهضر معاه ... هادشي اللي كيدير مع ليلى معاجبنيش... سبع سنين وزيادة هادي وهما بجوج لا ورقة لا فاتحة ...مرة يتفارقو ست شهور مرة يتفارقو عام ويرجعو مرة تمشي هي وترجع مرة يمشي هوا ويرجع ... اش هاد قلة الحياء واش ولينا نصارا !!!

رشفات سلمى من الكتس وقالت: راه ولينا نصارا نيت ... عايشة معاه فالدار عادي دابا

دورات الحاجة راسها وقالت : اممم ... صافي مابقا ما يتخبا ... واخا مكيقولش راه كنشوفو شنو كاين ... مالي مالقيتش حوايجها معلقين فلبلاكار ديالو داكشي مقزب غير لخيوط ماتعرف منين كيدخل داكشي ... الله ينعل اللي ميحشم... هادشي اللي مكرهني فليلى ومامخليهاش دوز ليا ... قلة الحيا ديالها وجالسة معاه بلا موجب الشرع

اشراق يا اشراق ... كن مارجعات لدار باها كن حماقت ... هي اصلا ماشي شي وحدة اللي تعول على راسها فالزنقة وتحمل مسؤوليتها وتمشي فخطرة . بلعكس العائلة بالنسبة ليها هي الحياة .. هي الحنان والدفئ والسعادة متقدرش تعيش بلا عائلتها مهمى يكن .. ماتقدرش تدير راسها كأنها خية بلا بيهم او تقدر تكمل بلا بيهم ابدا.. العائلة ديالها هي الروح بالنسبة ليها .. هي منهم وليهم ووسط منهم كبرات و وسطهم تموت . الام الاب الاخوة هادو سكر حياتها بالدرجة الاولى وتكن ليهم حب قوي ورباوها على حب العائلة والحفاظ على الجو الاسري اللي ترعرعات فيه وحلات فيه عينيها .
تكمشات فدارهم و دخلات لبيتها جمعاتو وستفات حوايجها فرحانة .. اه هادي دارهم وهادا بيتها ومكاينش اللي يخرجها منو او يعوض بلاصتها ابدا .

رجعات العائلة للدار وتعرضات ليهم فالباب ... مها طالعة وكتغوت والبقية كلشي مكشر .. تسنات خليج حتى وصلات سخفانة فالدروج وشداتها فالباب

اشراق: مال السانسور خاسر

قالت خليج سخفانة : خاسر خسروه البراهش ولاد الحرام ... سخفت وبحيييت

دخلاتها اشراق للبيت وسدو الباب خلاو النقاش الحاد على برا مها كتغوت وباها حتى هوا

اشراق: شنو وقع .. شنو عاودي ليا ؟

جلسات خليج كتسوط وقالت: نكرات بنت الحرام نكرات ... ولاكن وريتها الفيديو وبدات دخل وتخرج فالهضرة... فالاول قالت ليهم تسرق ليا تيليفون ... شوية قالت سيفطتو غير لبنت عمي صافي ... شوية قالت ليك تهز ليها من تيليفون بقات كدخل وتخرج فالهضرة وهوا يضربها عمها لكرشها زواها جات فالارض دارت راسها سخفانة ... اش غنقول الجيران كيفكو .. واحد الفضيييحة واحد الشوهة كبر من ديالك ... ماوصلتهاش بنت الحرام ما وصلتها كن وصلتها كن شربت دمها .. ماخلاونيييش الله ياخد فيها الحق

اشراق: مزييييان فيها عبرتو عليها ... دوزت ليلة فالجحيم عمرها تنسا ليا

شافت فيها خليج وقالت: اممم واباز ياك كنتي معززة مكرمة عند طه الله يمسخك

اشراق: امم باز ليك نتي .. نتي ماعارفاش شنو معنى تبقاي جالسة على قلب شي واحد وهوا كيجاملك وكيدير فيك خير ويشفق عليك

خليج:صافي صافي دابا ... سالا الفيلم ورتاحينا غنمشي نشوف راجلي اللي خليت فالاوتيل ... غنمشيو نبدلو شوية الجو ونسافرو راه بقات ليه يوماين ويمشي ... اما العلاقة بين عمي صافي سديناها فخطرة خليه يربي بنتو الي فضحات العائلة

ناضت خليج دازت على صباطها ومشات اما اشراق بقات جالسة ساكتة .. الحمد لله اللي رجعات لعشها هادي هي الدنيا ومافيها .. بداو تيليفونات كيتسابقو واحد مور واحد والعائلة كتعيط وكلشي ساق الخبار وكلشي باغي يهضر مع اشراق ... خوالها وعمومها والقريب والبعيد وكيتسامحو معاها ويحاولو يصلحو العلاقة . الجد ضرب الطم ورجع عير ابنتي ابنتي .. والسي عبد الغني تقلب رجع يهضر غير معاها واللي بغاها يطلبها منها هي .. صدماتهم بالقرار ديالها المفاجئ وخبرات الكل باللي صافي قررات تلتازم بالنقاب فخطرة وحدة .. الخبر دهشهم طبعا لاكن عجبهم وعاد مزادو رضاو عليها وزادت كبرات فعينين باها وهز راسو لفوق وجلس يدور يدور ويعنقها
تهدن الجو حاليا والامور رجعات مزيانة ورجعات اشراق لفشوش باها من جديد ... بالفرحة ديال النقاب اللي دارت تهلا فيها ماديا وشرات ملابس جديدة الاغلبية عبر الانترنت .. مكانش كيحساب ليها حتى النقاب عندو ستيلو كان كيحساب ليها مجرد لون اسود بحال الغراب كيخلع ! وشكون اللي حرم الالوان ربي مافرضش علينا نلبسو الاسود فقط .. دخلات لعالم النقاب كتاشفات العجب المتعجب بقات غير حاللة فمها .. ولاكن دوك الحوايج كيجيو بالثمن ماشي غير خيط ولبس وهي بغات تلبسو وتحبب الناس فيه ماشي اللي شافها يخاف منها ويقول ارهابية . على العكس غادي تلبسو ومتأكدة غيتبعوها بنات كثار مللي يشوفوه فيها بطريقة مختلفة ومنعشة ماشي مغموقة ... وهادشي طبعا من بعد ما تسالي القرايا وتوكل على الله .
شهر ديال الامتحانات اخيرا داز بسلام وعلاقتها مع سلمى عاد مزادت كبرات ... الحاجة حتى هي مرة مرة تتاصل وتسول عليها فين وصلات مع الامتحانات وتدعي معاها بالنجاح .

صباح جديد صبحات اشراق بالنقاب مع باباها فالمحل ، لابسة عباية عادية والخمار ديالها ومونساه فالبيع والشرا .. اصلا ماعندها ماديرا الله تلف شوية الجو معاه ومع الزبناء .. وصل وقت الغدا وركبات حداه مشاوللدار لقاو الحاجة وخليج كيتسناوهم للغدا . خليج مامشاتش مع راجلها على العكس بقات فالمغرب . شرا ليها دارها و جلسات فيها مؤقتا حتى تمشي فخطرة وحدة عندو ومنها مونساهم ماحاسينش بفراقها .تحط الغدا وتجمعو على الطبلة كيتغداو ومعاهم الجد والجدة وبداو كيتجمع حتى نطق الحاج وقال

- اشراق ... ليوم جاو فيك الخطاب

هزات راسها شافت فيه وقالت : انا !!!
شاف فيها الحاج وقال : وعندي شي بنات خرين بلا زواج من غيرك ؟؟؟

قالت مصدومة: شكون ؟؟

لاللة نزيهة : شكون هادا ؟؟؟

دورات خليج عينيها وقالت: شكوون اويلي!!

الحاج: هاهوا غيجي وغتعرفو شكون هوا

لاللة نزيهة : فوقاش غيجي!!!

الحاج : غدا فالغدا غيجي رسميا

اشراق: اويلي وانا ماقابلاش

الحاج: انا عارف مصلاحتك ...

خليج: اينا مصلحة هنا

الجد : مادخليش راسك فهادشي ... حنا عارفين شنو كنديرو

ناضت اشراق من الطبلة كتبكي ودخلات للبيت سدات عليها وجلسات تشهق تما .. دخلات عندها مها هي براسها دايخة وجلسات حداها دايرة يدها على خدها

اشراق: واش عارفة نتي شكون هادا اللي جا بلا شواري

لاللة نزيهة : والله ابنتي معارفة انا براسي صدموني ... نشوفو بعدا غير شكون هاد المخلوق ويحن الله

ماعجبهاش اشراق الحال وبدات تبكي ليهم فالبيت ومتانعات على الماكلة ورداتها على الصلاة بالبكا والدعاء كطلب الله يبعدو عليها بأي وجه كان .. صلاة مليون استخارة باش يبعد عليها هاد الزواج الى كان فيه شر ليها ووكلات امرها لله ومشات كملات بكاها فالفراش.

صبح الحال ووجدو داكشي اللي قسم الله بلا رضاهم وضايفو الضيف فالصالون وخبرو اشراق اللي جالسة فالبيت كتبكي وتصلي بوحدها .

لاللة نزيهة : اشراق... نوضي ابنتي راه باباك كيتسناك فالصالون

سلمات اشراق وقالت: واش انا ما عندي زهر معاكم .. من مصيبة لمصيبة؟؟

لاللة نزيهة: نوضي راه باك وجدك باغين ليك غير الخير ... نوضي الله يرضي عليك

ناضت لبسات خمارها اسود فأسود كامل وخرجات مع امها للصالون ..يالاه دخلات هزات راسها وهي تصدم صدمة العمر
شافت وجه الشر اللي هربات منو ومزالة هاربة منو قدامها جالس فالصالة هوا ومو ... مو باينة جايا بزز عليها غير جالسة وكتسوط وجامعة شعرها محروق بالصبايغ بقراصة فالسما وشادة يديها عندها . فشلو عليها رجليها وجلساتها مها حدا باها وجلسات حداها .
الحاج : هاد الولد عاوتاني رجع طالب راغب فيك ابنتي

تدخلات مو : ايوا طلعي داكشي على وجهك نشوفوك

تدخلات لاللة نزيهة وقالت: راكم شفتوها ... دابا صافي دارت الخمار ماتحيدو حتى دير العقد ديالها ... والى بغيتي تشوفيها نتي مرى بحالك بحالها مرحبا بيك

قال الشاب: واش انا غتخفا عليا .. راه صوتها باقا قدامي عيني

عبس جدها وقال: نقراو الفاتحة

اشراق: ممامممم

كتجر فجنب باها وتجبد فيه وهما قراو وسالاو وبداو يهضرو فالصداق .. نوضاتها مها دخلاتها للبيت وجلساتها وقالت

- شوووو... سكتي عنداك تخسري الهضرة

اشراق: المرة اللولة مابغاهش بابا ودابا علاش بغاه

لاللة نزيهة : ياك نتي باغاها ونتي جبتيه النهار الاول

اشراق: ولاكن قالينا بابا راه مصالحش والمحيط اللي عايش فيه موسخ وعائلة قبيحة وسول عليهم وصافي

لاللة نزيهة : وماشي بقيتي لاسقة فيه واخا مابغاش باك وبقيتي تهضري معاه بتخبية

اشراق: كنت ومابقيتش .. صافي درت عقلي .. كانت معمية ليا البصيرة

لاللة نزيهة : وادابا صافي غير قبلي بزز منك ماعندك ماديري ...

خرجات لاللة نزيهة وخلاتها بوحدها اما حتى خليج مابغاتش تحضر ليهم ولا تشوف داكشي وفضلات تبقا فدارها جالسة .

دازت الخطبة وعيات اشراق طير وتنزل فالدار لاكن باها وجدها اصرو يزوجوها وسالات الهضرة .

غضبات ليهم لغد ليه وهبطات باليزتها وجمعات حوايجها ومشات عند خليج لدارها

تكمشات عند خليج وعطاتها للبكى والاخيرة كتسكت فيها
خليج: منين سلاط هاد وجه الويل ... حتى نتي فين كانو عينيك نهار الاول

اشراق: هاداك راه واحد ولد لحرام ... نهار الاول مابغاهش بابا ودابا ... (تيليفون كيصوني) الو .. شكون ؟

- مالك نسيتي على صوتي احبيبة ديالي

اشراق: تحبك لفعة وتلوى عليك ... علاش راجع كتخطب ياك نهار اللول بابا مابغاكش

رد بسخرية : ياك نتي باغاني . وصافي عادشي اللي باغي حتى انا

قالت بغضب شديد: وا مابغيييتكش ... مابقيتش باغاك واش بزز !!!

قال باستفزاز : باك كاااان رافض دابا من مور ديك الشوهة اللي درتي كيحساب ليك غيبقا يتشرط عليك فحال فالاول جالس عليا بنتي باغي ليها شي واحد قاري ومتقف ولاباس عليه وكترت الهضرة... فين هي عياقتكم دابا رجعتو باغيين تبيعو برخيص

قطعات عليه اشراق وهبطات وجهها كتبكي بالفقصة .. عاود صونا وجاوبات خليج ودخلاتو بالسلام عليكم وعليكم السلام

-الله يحرق جد طاسيلت باك الكلب

طيرات ليها اشراق تيليفون : الله يعطيك شي موصيبة الله يحرق جد والديك الكلب واخا نموووت شتي نتاحر ومنتزوج بيك
يالاه ق****** الكلب
عصبها وستافزها وقطعات عليه وبدات تشالي براسها وتنوح مابغاش تزوج

اشراق: هاد المرة غنتاحر ... غنتاحر بصح الى زوجني بابا ... والله حتى نخرج من ديك الدار فالتابوت

خليج: مشكيلة هادي ياربي ... اش هاد الزهر تفووو .. شوفي تيليفونك كيصوني

اشراق: متبغيت نهضر مع حد بعدو مني

طلات خليج على تيليفون بسرعة وقالت

- سلمى ؟؟ شكون سلمى!!

شافت فيها اشراق فدهشة وقالت : سلمى! جاوبيها جاوبيها قولي ليها شنو واقع

خليج : شكون هاد...

قاطعاتها: خت طه

حلات خليج عينيها فدهشة وردات فلحين بحزن

-الو ... وي ختي شكون ؟ صاحبتها ؟ ماقدراش تهضر معاك احبيبة راه مريضة ... والو غير عندها واحد المشكل وصافي ... والو والو احبيبة بلا متشطني راسك

خرجات فيها اشراق عينيها وزواتها باش تقول .. عفرات الاخيرة وقالت كتشير بالهداوة

- وي حبيبة... راه بابا بغا يزوجها ومابغاتش وخرجات من الدار وصافي ... لالا جالسة معايا فالدار ... واخا حبيبة غير يفوتها الحال نقولها ليها باي باي (قطعات )

اشراق: شنو قالت ليك ؟

خليج: سولاتني وصافي ... المهم دابا شنو غنديرو فهاد الموصيبة وهاد الزبل

سكتات اشراق كتشوف قدامها فصمت .. عم الصمت الارجاء حتى كسرو رنين الهاتف وجاوبات خليج

- سلمى هادي انا نجاوها ... وي حبيبة... انا غير فسونطر فيل حدا باتيسري الجوهرة.... مرحبا بيك احبيبة الله اودي غير توصلي تاصلي بيا نعت ليك .. مرحبا (قطعات ) قالت ليك راه غتجي هي والحاجة مها عندك يشوفوك

حلات اشراق عينيها وقالت : حلفي ؟ غيجيو لهنا ؟؟؟
ردت خليج بعفوية: هادشي اللي قالت

ناضت اشراق كتجري لغرفة النوم ومشات نيشان للبلاكار هبطاتو وخليج كتغوت

- اويلي عاد طويتو خرج ليا عقلي شنو بغيتي شنو انا نجبدو ليك

اشراق : عطيني دغيا شي بيجامة زوينة من دياولك غندخل ندوش دغيا غيشوفوني يتخلعو

مشات كتجري للحمام هزات البينوار ودخلات خلات خليج واقفة كتشوف فيها مصدومة وتشوف فدوك الحوايج اللي ريبات ليها فالارض وضربات فخضها وقالت وهي كتشوف فيهم

- اويييلي على رفيسة !!

تحنات كتجمع وطوي وتستف حتى خرجات اشراق بالزربة كتفتف ودور فبلاصتها

- فين بيجامة .. فين هي ؟؟

تخلطو ليها لعرارم وبدات تنشف شعرها بالزربة وياخاصو ساعة يالاه ينشف .. اجت منشوفو طويل وقوي وكيشد الماء.. سكنات فيه كتنشف وتعاود حتى بدا تيليفون كيصوني وجاوبات خليج

- الو .. وي حبيبة ... اااه هي هاديك صافي راه هي هاديك العمارة غير طلعو مرحبا

سمعات اشراق مرحبا وبدات طير وتنزل كتلبس بالزربة فين البانطوفة فين الديباردور انا خليج مشات كتجري للصالون كتستفو وتهز ديك الماكلة اللي كلاو تما وكطير حتى هي .. واخا الدار كبيرة وزوينة بل اكثر من رائعة بالاثات والديكوات الا انهم كيرووها فاش كيتلاقاو . الصونيت فالباب كيوصني يالاه بغات خليج تمشي تحل طلات اشراق من البيت كتجري

- بلاتي متخليش ماتحليش بلاااتي

رجعات كترش الريحة وتحمر الحناك وتركب السناسل .. مشاو الحناني مشا كلشي رجع البياض لاصله .. جمعتت جعرها بمقبط خفيف وخرجات كتقاد حالتها وجلسات فالصالون كتعصر الدموع .. اويلي فين مشاو الدموع حلفات شي دمعة متهبط واخا غير طل وترجع ... عاد كانت تبكي الدم دابا اللي بغات غير ثطرة مالقاتهاش!
حلات خليج الباب وحتى اشراق ناضت معاها استقبلو الحاجة بجليلبة والصباط ديال الطالون والشال خفيف غير ملوي عليها والشعر من لتحت مصايب ومطلوق كيبان من القدام .. ومعاها سلمى بدجينز والطالون والقميجة عنقاتها فرحانة بشوفتها وقالت
سلمى: يااااييي توحشتك توحشتك

عنقاتها اشراق وخليج مصدومة فيهم : حتى انا توحشتك والله وبزاااف

سلمات عليها الحاجة وعنقاتها اشراق وقالت

- كي دايرة لاباس عليك مرحبا بيك والف مرحبا نهار كبير

خليج: زيدو دخلو مرحبا بيكم

جلسو فالصالون كاملين و دخلات الحاجة فالموضوع نيشان بلا مضحك

- ياك لاباس ابنتي ؟ قالت ليا سلمى جا شي واحد خبطك وباباك عطاك ليه بزز منك

تنهدات خليج وقالت: موصيييبة اخالتي والله راه جا المرة الاولى ورفضناه ولاكن ملي عاود جا صافي قاليها ساليتي القراية خاصك تزوجي

عقدات الحاجة حجبانها وقالت: ويلي علاه الزواج بزز !!!

هبطات اشراق راسها وبدات تبكي حدا الحاجة وقالت

- انا مغنتزوج ... الى بغاو يزوجوني بزز غادي نقتل راسي

شافت فيها الحاجة بأسى وجراتها عندها كتعنقها وتسكتها وطبطب عليها

- ماتبكيش اماما ماتبكيش يموت عدوك واللي مايبغيك ... (مسحات ليها دموعها) صافي اماما براكة عليك من البكا حتى حاجة مكتجي بزز كووولشي بلخاطر

اشراق: مغنتزوج هي مغنتزوجش ... مغنربطش حياتي بواحد انا ماباغاهش
شافت سلمى فخليج وقالت: ماقدرتوش تقنعو باباك ؟ شي واحد يهضر معاه غير بشوية

خليج: بابا راه فشكل ميقدر يهضر معاه حتى واحد

بقات الحاجة ساكتة غير كتشوف ومعنقة اشراق كطبطب عليها وكيتناقشو ماحسوش بالوقت كفاش ، ناضو بغاو يمشيو وهي تنطق سلمى

- ماتفقصيش راسك احبيبة ضاروري غنلقاو شي حل ضاروري

تنهدات الحاجة وقالت : والله كن كنعرف باباك حتى نهضر معاه (بدات كتبركم) ولاكن غنهضر معاه اش غنقول ليه وشنو غيقول ليا (تنهدات) الله يدير شي تاويل ديا الخير وصافي

سلمى: رتاحي احبيبة رتاحي ومتشديش فخاطرك ... راه دايرين واحد الحفيلة خفيفة فالدار غير بيناتنا اجي تفوجي شوية

تذكرات الحاجة وقالت: اااه راه دايرينها اجي عنداك ماتجيش...غير حفيلة صغيورة درناها لسي محمد طه نفوجو شوية واخا هوا ماباغي بو حفلة

اشراق: ديالاش الحغلة؟؟

سلمى : غير سالا دابا السطاج ورجع لينا قاضي ههه بغينا نشطو بيناتنا ... اجي نتي وخليج تبدلو الجو عنداكم ماتجيوش وماتفقصيش راسك نشاء الله كلشي غيتحل

تنهدات اشراق وقالت: نشاء الله يا ربي

يالاه بغات الحاجة تخرج ورجعات قالت

- اجي ..فوقاش قالو ليك غادي يرجعو دوك الخطاب؟

خليج: الاسبوع الجاي قالك غيجيو يضربو الصداق كاع

صفار وجهه الحاجة وبدات تمتم حاللة عينيها

- الصداق! ااه واخا ... ايوا صافي ... هاحنا غنمشيو .. غدا اجيو . عنداكم ماتجيوش

خليج: نشاء الله

خرجو مشاو وسدات خليج الباب ةقالت بابتسامة

- ياختي هاد الحاجة شحال فنة تاكليها ... باينة كانت زوينة فاش كانت صغيرة .. كيووت وحليلوة

تنهدات اشراق وقالت: واجي شوفي الحلوة اللي انا فيها دابا فكيها معايا ... اولله لا تزوجت راه بغاو يخرجو فيا شي جنون ويخرجوني على عقلي وغنتسيف على الزمر كامل .. مالي شناقصني باغيين يعطيوني لداك الزبل يتكرفص عليا وانا شهوة مني شحال من واحد يتمناني

دورات خليج راسها وقالت: ااايهاااي هاااي التقة فالتفس! (دغعاتها) زيدي اشهوة منك نشوفو شنو نديو للسيد فالكادو غدا زيدي
ماحلاه يوم مشمس مليئ بالافراح والمسرات صبحات فيه اشراق منورة فرحانة كتبان ليها غير الحفلة فقط هاد الساعة .. مللي صبحات وهي توجد ! اش غتوجد وهي كدير الخمار ! لالا ولاكن واخا هاكاك مكتجيش وتحطو كتقاد عاد كتلبسو ماتعرف تجلس وسط شي مجمع نسوي تبغي تحيد القفازات والسدل على وجهها .
واقفة كتهضر مع لاللة نزيهة وتسرق الاخبار منها والاخيرة معاها فالخط كتقوليها غير باقي فدار ختك حسن ليك كاع .دخلات فجأة خليج من الزنقة لابسة جلابة كتحمق بالعقيق ديال المناسبات وطالقة شعرها الاشقر والدهوبات رومية فيديها والمكياج والطالون والروايح هازة كادو فيديها مغلف مذهب ..ردات الباب وبدات تعيط

- اشراق اشراق يالاه راه مشا الحال ..
ردت اشراق من البيت: صافي هانا علاش طلعتي كنت هابطة

خليج: واهانا هبطت يالاه سربي

اشراق: جبتي الكادو؟

خليج: اه غير سربي... هانا لتحت

هبطات خليخ للسيارة ديالها مرسيدس كلاص وجلسات طالقة خليجي كتغني معاه حتى نزلات اشراق ركبات حداها وقالت

- يالاه

شافت فيها خليج وقالت بابتسامة كطلع وتهبط

- ناري شهتيني فهاد اللباس .. كيحممممق

بقات غير كتشوف وديمارات طموبيل مباشرة حتى لباب الفيلا ونزلو بجوجات لقاو الباب محلول .. لعشية والضلام بدا كيطيح شوية مع الاضواء شاعلة لداخل الجو رائع .. دخلات اشراق كتهضر فتيليفون مع سلمى تعرض ليهم وداشي اللي دارتالاخيرة جات كتجري تعرضات ليها بلبسة بلدية عصرية والطالون وعنقاتها وبداتكترحب

- مرحبا مرحبااا... مرحبا والف مرحبا

اشراق: ترحب بيك الجنة .. هادا واحد الكادو صغير عطيه لمسيو طه

سلمى : لهلا يخطيك اكبيدة ... لعقبة مانردو ليك فلخير نشاء الله ... زيدو دخلو مرحبا

دخلو معاها لقاو الحاجة جايا بقفيطين والشعر مطلوق
ير شافتها مشات عندها نيشان عرفاتها من لباسها .. لاكن هاد المرة كانت لابساه بطريقة جميلة تليق بالمنسبات خلات كاع اللي شافوها يندهشو وخطفات الانضار من الباب .. حداء ماركة باج بقاع احمر طالون وسروال التوب كريمي محدد حتى لتحت معاه عباية كريمي بتوب رطب كواليتي مزيانة بالحجيرات هابطة حتى للتحت ومحلولة من القدام فالنص السفلي حدا الركبة كيبان السروال والسدل على وجهها بنفس اللون كريمي مع الحجاب توبو خفيف الى حقق فيه الواحد مزيان يقدر يبانو شوية الملامح من لداخل .. عويناتها فقط اللي كيبانو وساترة المكياج والعكار الاحمر اللي دايرة .. قفازات الدونتيل سوداء فيديها مغطيا بيهم والساعة فاليد فوق الدونتيل كتبان مع الكم الواسع ديال العباية .. ريحتها فايحة وجات كتحمق جا معاها احسن من كاع اللي كاينين طالقين الشعور
عنقاتها الحاجة بقوة ورحبات بيها وبخليج حتى هي وداتهم جلساتهم فالفوطوي مع 3 ديال الضيوف من الاصدقاء ... الحاجة ماقداتها فرحة غير كطلع فيها وتهبط جلسات معاهم سلمى وناضت خدات الكادو ومشات تحت نضرات اشراق اللي كتشوف فيها .. مكانوش ناس كتار ... كانت الدنيا مخلطة رجال وعيالات لاكن قالال باينين اصدقاء محمد طه وبعض افراد العائلة كل واحد فين جالس وكل واحد معامن كيهضر
بقات اشراق حاضية الحاجة فين غادية بلكادو حتى وقفات موراه كان واقف لابس حوايج عاديين بحال ديما .. دجين و قميجة بيضاء مخيطة بالزرق والسمطة دالسروال سبادري ومفض كمامو وواقف مع صحابو 4 حتى هما لباسهم عادي كيتشتتو بالضحك واصواتهم عالية .. تلفت شاف فالحاجة بابتسامة وعفوية وشاف فالكادو وهي كتهضرمعاه وتشير ليه بصبعها .. دار موراه فين كتشير وهي تهبط اشراق عينيها شافت فسلمى وبدات كتهضر .. تقدم جيهتها وقبل ميوصل ناضت سلمى بالزربة جراتو وقالت بصوت منهفض
- بلا ما تمد يدك راه مكتسلمش قولها بفمك صافي
رجعات سلمى كضحك جلسات وابتاسم هوا ولقا السلام
- السلام عليكم....

تلفتو وناضو وقفو بابتسامة مد يدو لخليج سلم عليها واشراق بقات واقفة ردات السلام فقط وحتى هوا ماسلمش عليها

بابتسامة : مرحبا ... نهار كبير هادا زارتنا البركة

خليج : ترحب بيك الجنة .. ايوا مبروك عليك

ضحك معاها وقال: الله يبارك فيك .. (شاف فأشراق وابتاسم) اشراق صافا؟

ردت بصوت خافت : الحمد لله على كل حال

محمد طه : ميغسي بوغ لو كادو

ردت بهدوء : بصحتك وراحتك..

وقفات عليهم ليلة بغوب حمراء قصيرة والشعر مطلوق وشدات فيه وقالت على عجلة

- ؤاه لاطارط يالاااه نقطعو لا طارط

شاف فيها معبس وقال بصوت خافت : اشمن طارط واش انا قلت ليكم باغي نقطع شي حلوا!!

نتابهات ليلى للبنات واقفين كيشوف فيهم ولقات السلام بابتسامة وهي كتشوف فأشراق بغيرة

ليلى : مرحبا

ردت سلمى بميوعة قالبة وجهها كتسوط بصوت خافت : تقول دارهم ..

شافت فيه ليلى وقالت : شيغي .. ماعرفتيناش بالضيوف

شاف فاشراق وقال : إشراق .. خليج ..

مدات ليلى يدها سلمات عليهم وقالت : متشرفين

تدخلات سلمى بابتسامة وقالت كتعرفهم على ليلى

- ليلى ... صديقة العائلة

بهاتت الابتسامة فوجه ليلى وبقات غير كتشوف .. شدات فيد محمد طه اللي ابتاسم وقال

- مرحبا بيكم ... الدار داركم

خليج : ترحب بيك الجنة

رجعو جلسو ومشا هوا طلع لفوق و ليلى تابعاه . بقات اشراق كتميع تحت السدل وتسوط وسلمى كتجمع معاهم ... نوضاتهم حتى هما يقطعو الحلوى مع الاصدقاء وناضو وقفو مع الطبلة كيهضرو بيناتهم ويضحكو

- خليج: باز ! نتي مكتسلميش نتي الله يمسخك

اشراق: سكتي انا بغيت منسلمش دابا

خليج: ومالكي قلتي لسلمى مكنسلمش !

اشراق: بغيت ... تخيلي دابا كن جيت بوجهي عريان ... كوراه كلشي عرفني انا ديك البنت اللي كنشطح فالفيدو ... ناري الشوهة

خليج: وحتى لامتى غتبقاي هاكا مخبية

اشراق: انا لقيت راحتي هاكا ... صافي على الاقل حتى ينساوني وينساو كمارتي ... وعجبني اصلا بغيت نبقا بيه شفت بزاف البنات دايرينو

خليج: يعني نتي ماشي محسوبة من المنقبات !

اشراق: انا ساترة راسي وبغيت نخبي كمارتي ياه!

خليج: احمم .. شوفي واحد كفاش كيشوف فيك

تلفتات اشراق لقات واحد من صحابو حاضيها وهي دور وجهها وقالت

- يالاه ! ها نتي بالحجاب ولا الخمار ولا عريانة حاضيينك !

دورات وجهها للجنب كتسوط وبقات كتهضر مع خليج وسلمى حتى هبط محمد طه ومعاه ليلى دخل وسط صحابو والكل كيضحك وهوا كيهضر
- يالاه يالاه يديكم يديكم بلا ماديرو ليا هنايا راكم بعقلكم .. هز اصاحبي قطع الحلوى هه

ضحك صاحبو وقال : باش بصبعي هههه طلق الموس

ضحك محمد طه وقال : هاهوا حداك يالاه اعصااام ... جلااال يدك معانا ... غندبحو غنقطعو كاملين

جلال: جوايوزاااااانيق

يغسسييسغ
ضحك محمد طه وقال: حيد عليا قالك جوايزاني ... يالاه كل واحد يهز طرف ديرو ليا فيا كتحشمو

دخل واحد فيهم كيمثل العقلانية زعما وقال

- حيد حيد . ماتعرفش لهادشي حيد نوريك كي فاش دير ليها ... سااااهلة ماهلة ...غتشدها بحال هاكا ياك ... وتهزها ياك ... شوف مزيااان كي دايرا شفتي .. ( عطاها ليه الوجه ) ودير ليها بحاااااااال هاكا ههههههههههه

عطاها ليه الوجه وهرب خلاه مكيبانش بلاكريم وكلشي رجع الور كيضحك وهوا كيحيد لاكريم على وجهو وكيضحك حشم وماحماش راسو وليلى كتعاونو زعما

محمد طه : وا عقل عليييها ... ماتعرفها منين جاتك

رد صاحبو من باب الفيلا وقال: المسامحة ههههه

حرك محمد راسو كيضحك وقال : المسامحة ... واخااا

هز البابي كيمسح وجهه وصاحبو نسا راسو وجا وقف حداه واحد اللحضة غفلو طه وخشا ليه وجهو فالكيكة اللي حداها وقال كيضحك

- يالاه بالصحة ههه

خلاه هاكاك ومشا كيمسح غادي جهة الحمام والكل كيموت بالضحك

تقاست اشراق بلاكريم حتى فيدها وبدات تفتف وتسول

- سلمى عفاك بغيت نغسل يدي

- سلمى : سيري نيشان راه الحمام غير هنا مع الدورة

مشات اشراق كتمسح ومع الدروة ديال الحمام خرجات منو ليلى كتزرب وموراها طه ودخلات فاشراق حتى تلوا ليها الطالون وبدات تفرفر بيديها فالسما مالقاتش فاش تشد .. جا طه يشدها يالاه مد يديه تفكر باللي مكتسلمش وخلاها طاحت جات فالارض مجبدة
شدات فضرها كدور بزز فعلا كلاتها وطرطقو عضامها مقادراتش تحرك .. ضهشر ماعرف مايدير كيمد يديه ويردهم وهي كتلوى باغا غير تجلس ماقدراتش
طه : ليلى ..سيري سيري عيطي الواليدة واسلمى سيري دغيا

مشات ليلة بالزربة وهوا تحنا حداها .. كتمد ليه يدها يشدها .. واغير شدها ونوضها راه مقسومة وهوا تالف كيشوف فيها حتى جات الحاجة وليلى وخليج كيجريو لقاوها تبلوكات فالارض وهزوها كتألم بزز

اشراق: لالالالل ... بشوية اي

الحاجة ..غير مقصحة ابنتي بسم الله عليك بسم الله كفاش وقع ليك

خليج: واش زلقتي ولقتي

سلمى: ناري كلاتها واقيلا ... بشوية عليها بشوية

ليلى غير واقفة كتشوف وطه ماعرف مايدير .. داوها جيهة الدروج بغاو يطلعو للبيت لاكن وقفات فالدرجة الاولى مادقراتش تحرك وهما كاملين كيهضرو معاها فدقة

سلمى : هزها هزها طلعها لفوق

ليلى : هاااه!!

طه بوصت منخفض : في حيرة * ماتبغيش الى قستها !

الحاجة : ماعليش ماعليش غنطلعوها بشوية

طلعو دقة دقة حتى لفوق ودخلوها للبيت الضياف حطوها فوق النموسية بشوية تكاوها وناضو كيتجارراو كيشوفو مالها ..

خرجات خليج فديك اللحضة تجاوب راجلها وبقات الحاجة كدوز يدها مزر ضهرها قدام ليلى ومحمد طه وسلمى

الخاجة : واش هنا؟؟؟ (طلعات يدها لفوق ) هنا؟؟ ... هنا تقصحتي (هبطات يدها مور مؤخرتها) هنا فين كيضرك (شافت فسلمى ) سيري جيبي ليا شوية دزيت وشي كريم من هادوك دياولك ندلك ليها هاد البلايص

مشات سلمى كتجري وبقا محمد طه جالس حداهم فوق الناموسية وليلى كتشوف وتسوط بميوعة

الحاجة: هنا كيهضر

غمضات اشراق بألم: اااااي... ااااماما .. ااي ... كضرني بزاااف اااااااح

الحاجة مخلوعة : كفاش وقع ليك ابنتي كفاش وقع حتى طحتي

ليلى : تساطحت انا وياه فالدروة

كمشات الحاجة وجهها وقالت : لا اله الا الله وخلاص هادشي اللي غنقول

شاف فيها محمد طه طالع ليه الدم وقال: صافي ليلى هبطي هانا جاي

هزات ليلى مناخرها خرجات وتصادفات مع الخدامة داخلة

- الخاجة تكلمي لاللة زهور راه بغاو يمشيو بعاو يسلمو عليك

ناضت الخاجة ماعرفات ما دير وقالت كدور فعينيها

- بقا هنا حتى نجي نسيفط الحاجة زهور ونرجع

خرجات الحاجة بالزربة وبقا هوا مع اشراق متكية على جنبها كتألم ... قرب شوية وقال يالاه بغا يقيسها رجع بعد يدو

- واش مقصحة بزاف ؟ اشراق .. اشراق؟

اشراق: ااااه اربي غنموت ... اااااي

تنهد ما عرف مايدير بقا غير كيشوف فيها ومد يديه بغا يطلع ليها اللثام

- حيدي هادا تنفسي..

شادت الثام وبعدات وجهها وقالت بألم

- الاااا... ااااي

عاود بغا يحيدو وقال : غير حيديه كاين غير انا وياك
بعدات وجهها ودارت يدها على نيفها : لااا لالا مكنحيدوش لا ..
شاف فيها في حيرة وقال : غيخنقك ... تنفسي

بعدات وجهها ويدها على جنبها كتبكي وتوجع
- ااااااي اربي ... اااااي

بقا غير كيشوف فيها ماعرف مايدير وشد تيليفون كيقيسها بيه فجنبها

- فين تقصحتي هنا ؟

هربات مخلوعة لاكن قال بسرعة : غير تيليفون باش قستك ... هادي اللي كضرك ؟

دخلات عليهم ليلى على غفلة لقاتو جالس حداها كيقيسها ماعرفاتش كاع باش .. تعمات ليها البصيرة بقا كيبان ليا غير هوا حداها وقريب جااس على الجنب وهي ناعسة كتوجع عليه ..

زفرات ليلى وقالت بغيرة : صحابك كيسولو عليك

رد وهوا كيشوف فاشراق: هانا جاي ... نديك لوبيتال ؟ واش نديك ؟
قالت ليلى بصرامة : طهاااا ..تكلم
شاف فيها وقال: صافي سيري هانا جاي(رجع تكا على يدو كيشوف فيها ) قولي ليا .. نديك ؟

دخلات الحاجة هازة فيدها زيت سخونة وشافت فليلى بصرامة وشافت فمحمد طه

- هانا جبت ليها شوية دالزيت ... ندهنها ليها

شاف فيها وهوا على نفس الوضعية متحركش

- بانت ليا مقصحة بزاف نديها يمكن لوبيتال

الحاجة : بلاتي نشوف شنو مالها ... خرج غنحيد ليها حوايجها

بقا ساكت حاير وناض خرج تلاقا مع خليج راجعة كتجري دخلات كتسول

الحاجة : سقطي الباب ابنتي ... هاد الدار مابقات ليها حرمة رجعات بحال لكوري اللي جا يدخل مدرم

سدات خليج الباب وجلسات حدا اشراق حيدو ليها اللثام والشال والعباية نفسوها وحتى السروال حيدو ليها حيت كيتلبس طالع حتى للسرة . خلاوها بديباردور والشورط ناعسة على كرشها والخاجة كتمسد ليها جنبها وضهرها ... الدقة حمرا كبيرة باينة قاصحة ماشي غير كدوب .. هي كتمسد واشراق كتغوت وتألم وتبكي بالدموع .. بقات هاكاك الحاجة كتمسد وتعاود شحال .. دق شي حد فالباب وناضت خليج حلاتو شوية لقات محمد طه واقف .. مع الحلة بانو ليه رجليها فوق الفراش بيضين وكدامها حومر كيشعلو ومور مدرقاهم شوية كتمسد

ارتابك وقال: كي بقات .. واش شوية ؟ نديها تشوفها الطبيبة ؟

تلفتات خليج موراها وهي موسعة الباب ودور وجهو للجهة الاخرى فخطرة
خليج: اشراق... واش شوية ولا نديوك للطبيب؟

حركات اشراق صبعها باشارة لا

خليج : صافي بلاش راه فاتها الحال شوية

شاف فخليج مباشرة ما بغاتش يشوف فرجليها اللي باينين وقال

- مهم الى كانت مزالة كضرها نديها انا لتحت

مشا هبط ورجعات خليج عند اشراق جلسات حداها .. مسداات ليها الحاجة جنبها كامل حتى رتاحت وقدرات دور عليه وناضت هزات طبسيل خلاتها ترتاح وهبطاتو لتحت لقاتو جالس معبس وطايح عليه الضيم بوحدو .. هز عينيه شافها وناض وقال

- شوية دابا؟

شافت الحاجة يمين يسار مبان ليها حد وقالت

- واش كلشي مشا ؟
محمد طه: تعشاو ومشاو

الحاجة : ليلى مشات

حرك راسو : مشاات

تقلبات الحاجة وبدات تهضر بعصبية: كطيييير .... كطييييير غير غاديا خيطس زيطي مكتجلسش بحال الناس ... منين ما دزتي لاسقة فيك وغادية جايا تابعاك .. شوف امحمد .. نتا ولدي وانا مك (هزات صبعها) وهاد الدار عندها الحرمة ديالها ... ديك البنت ماتبقاش تجيبها ليا ... الله يرضي عليك والى بغيتي العلاقة تبقا مزيانة خليها بعيدة .. ماعندنا بيها حتى شي علاقة فمكاين لاش تبقا تجيبها .... بغيتيها الله يعاون فتيساع تفوت داري والله يهنيها ... طيحات البنت كانت غتهرسها

دار يديه على جنابنو كيسوط وقال: راه كتوقع الحاجة ... وهضرت معاها وماقصداتش وانا كنت حاضر

الحاجة : وملي نتا حاضر شد البنت علاش خليتيها طيح؟؟؟

قال في حيرة: ماكتسلمش ومكتبغيش الرجال يقيسوها كفاش بغيتي نشدها

تفقصات الحاجة وبدات تشالي بيدها واليد لخرى شادة الطبسيل
.- شدهاااا شدهاااا هادشي مافيهش نقيسو ودلا قيسوني ... سمعتي.. شدها وماتخليهاش طيح كون كانو دروج موراها وجات على راسها دابا؟؟؟ جنبها كاااامل حمر وكتبكي بالدموع كانت علاين تهرس ونتا كتقول ليا مانقيسش... قيييييس اسيدي قييييس ايوااهاك !!

مشات معصبة خلاتو واقف كيشوف فجنابو ، دخل عليه الحاج ديك الساعة لقا الاوضاع مهدنة ماحضرش للحيحة اللي كانت نايضة .. لقا السكات والضواو خافتة ومحمد طه طالع ليه الدم

لقا السلام بصوتو لغليض الرجولي : السلام عليك ... لالا غزالي.... افاااينك الاللا .. (شاف فمحمد ) مالك ياك لاباس؟؟؟

حرك راسو بالنفي وقال ينفخ : والو

الحاج: ومالك كتسوط اش واقع فادنيا ... فاين هي سلمى ؟

شار بصبعو وجلس: مشات لافاغماسي وتجي (دخلات) هاهيا

سلمى: كي بقات اشراق

محمد : باقا لفوق

الحاج: اشراق هنا؟!!

استغرب محمد طه من ردة فعل باه وكأنه كيعرفها حق المعرفة...بقا غير كيشوف وزاد كمل عليه وقال

-مالها شنو وقع ليها ؟

قالت سلمى وهي كتحل فبلاستيكة بجدية : طاحت قبيلا فالحفلة وتوعتات

الحاج: كفاش طاحت ؟؟؟ وكيف بقات دابا

سلمى :سولو يقول ليك كفاش طاحت ... غنطلع ليها هاد السمطة
ناضت الحاجة وقفات وقالت : سلمى... سيري عيطي ليه يدخل ..باباك بغا يهضر معاه
خرجات سلمى كتقلب عليه لقاتو مع الكلب كيداعبو بيدو

سلمى: تكلم لبابا

ناض كيتنهد دخل لداخل كيقلب بعينيه

لحاجة: جلس ها هوا هابط

جلس فوق الفطوي ودار رجل على رجل شد تيليفون حتى هبط الحاج وجلس حداه فالفطوي وجات حتى الحاجة جلسات حداه .. تقاد فالجلسة وشاف يمين يسار مافهم والو وبدا يسول بعينيه .. تكلم الحاج بجدية وهدوء ولطافة وقال

- ولدي محمد طه... باغي نهضر .. وسمعني مزيان ... و اي حاجة راه غنقولها لمصلاحتك نتا

تنهد محمد وشبك يديه مع بعضياتهم كيشوف قدامو بجدية وحرك راسو بالايجاب

الحاج: انا جيت نهضر معاك ..راجل لراجل داكوغ ... حل ودنيك معايا وسمع ... هادشي اللي كدير فيه راه ماشي هوا هاداك ... حنا مسلمين ماشي نصارا وانا ولدي ماكبرتكمش على هادشي...

صغر محمد طه عينيه وقال: شنو هوا هادشي

الحاج: دخول ولخروج ديالك نتا وليلى غير هاكاك ... وهاد العلاقة اللي بيناتكم راه فاتت الحد ديالها وخصها شي حل ... ونتا تبارك الله كبرتي وراك عارف غير الى بغيتي تعاما وصافي... حنا بغينا نشوفوك مستاقر ... بدارك و وليداتك .. راك كبرتي تبارك رجعتي راجل قاد بالمسؤولية... خاصك شي بنت الناس اللي تكمل معاها حياتك و تربي ليك وليداتك

الحاجة: هاد الهضرة اللي قلت ليه..

ثاطعها الحاج بيدو بهدوء هوا اللي غيعرف يتفاهم مع ولدو .. هي غتبقا تزعف وغيبقا غير كيدير ليها فالخاطر ويسمع ليها وفاللخر غينوض ينعس بحال ديما .

الحاج: سمعتيني اولدي ... خاصك بنت الناس... شي بنت محتارمة ... نرتاحو ليها حنا ونتا وترتاح لينا حتى هي .

تنهد محمد وقال كيشوف قدامو بهدوء : ايه ومن بعد ..

الحاج: من بعد راحنا لقينا ليك بنت الناس اللي تصلاح ليك ... ومتلقاش ما حسن منها وهي اللي غتسعدك

حرك راسو بالايجاب : وشكون هاد بنت الناس ؟؟؟!

تعليقات