القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة سماوني مرت الشارف الجزء الثاني

قصة سماوني مرت الشارف  الجزء الثاني

قصص مغربية بالدارجة

قصة سماوني مرت الشارف  الجزء الثاني

قصة  جميلة

قصة سماوني مرت الشارف  " جميلة "

يلاه نكملوا , عجباتكوم بعدا القصة ؟ جاوبوني في تعليق


- ردت : والله يهديك
رجع للطبلة فكباري كبير فيه بزناس جالس كبير فالسن شوية ومعاه العربي تاهوا كيهضرو بشمالية بطريقة حرشة ومهدي معاهم حاطين لقراعي ولكيسان كيتناقشو .. نشف مهدي بالهضرة كيحاول يقنعو ويغمز لعربي تاهوا .. اللي شافو ميعطيهش ملايري .. كيبان انسان عادي لاكن ما خفي اعضم .
حك مهدي جبهتو وقال : اش قلتي ... راه لمصلاحتك ضرب عمارة بحال هاديك عارف شحاليال الصرف غدخل ليك ؟؟؟ عطا الله مادير فيها

قال لعربي اللي كان جالس لحيتو قوية متوسط القامة وشعرو كتيف كيكمي

- بيعها طاج بطاج وتفرج شحال غدخل من موراها ... تخيل ليا مع راسك الى بعتي كل دار ب 200 مليون .. لمدينة هادي وسونطر فيل دار تتوصل فيها تا ل 300 400 مليوم ... ونت جاتك عمارة بمليار بزاف !!

مهدي: مليار و 500 الله يحفضك زكي معايا ... ديك العمارة طايرة طايرة غيجي شي واحد عندو ديك لمليار ونص غيطيرها ويبيعها طرونشيات ... راع مولاها دقة قديمة مكيفهمش فالعقار وبقات يورث فيها باه وجدو تا وصلات ليه ماعرفش ليها ... اوووي الفول كيتعطا لي ماعند جد مو سنان

رد البزناس : شوف ... نشوفو هاد العمارة بعدا

مهدي: ليوم قبل غدا اش كنتسناو حنا ... دابا نشدو طريق

العربي: تقضي لغرض بالليل حسن ليك من نهار يصبح عليك الحال قاضي ناضي

جلس البزناس كيفكر ويضربها فمخو ... ماغليش .. اللي ليها نمشيو اش تابعنا كاع .

ناضو وقفو فالبلاصة خرجو من البار .. ركب العربي خوا اللي سايق الطموبيل شد لوتوروت نيشان .. الطريق كلها وهما كيهضرو على العمارة تا وصلو للرباط ودخلو فنصاص الليل الشوارع خاويين .. طل مهدي من الزاج وقال

- تفرج ليا مع راسك فالعاصمة ... عمارة غضربها فالعاصمة عرفتي شحال تجيب ليك ! الاستثنار هادا اصاحبي والهوتة كتعطا مرة وحدة فالعمر

العربي: ولا ضيعها يضبر راسو

مهدي: حطوني فسلا انا الصباح بكري هانا معاكم

دخلوه لقواس حطوه ومع النزلة غمز العربي يكمل الباقي من عندو ومشا بحالو للدار.. دخل لقا لحس مقطوع ... عينه حومر مخلط كولشي شراب وكارو وحشيش ... نيشان مشا للطواليط طرف حالتو وعقلو مرفوع داز حدا بيت النعاس لقاه مايل وهوا مصمك .. طل لقا مو بوحدها ناعسة مغطية بليزار ودخل كيرمش بزز تحنا على راسها باسها وكيحرك فيها تفيق .. مع حلات عينيها مخلوعة وهوا يقول بصوت تقيل وريحة الشراب كتقلب

- دعي معايا الواليدة دعي ... دعي الله يحفضك والله تا نبرعك

غمضات عينيها بارتياح وقالت : متأ..اففف... سير الله يهديك سير تنعس الليل هادا ... سير الله يصاوب ليه ليام

جلس حدا راسها كيتغبن : مابغااتش تصاوب الوليدة !

ناضت كتنهد جلسات وجمعات يديها عندها وقالت

- الليل هادا نعل الشيطان سير تنعس ... سير الله يرضي عليك وينقي طريقك

رد كيشوف فيها بتااقل : غا دعيوة قولي ليا الله يعمي لبوه الباصيرة تا يشري العمارة

دارت يدعا على حنكها : اااااميييمتي ميمتي مكاين ركاد هاد الليلة عاوتاني .. (شافت فيه بحزن مضهشرة بالنعاس ) اوليدي واش نتا فين ما تنوض ليك الشيخة تجي تصدع ليا راسي ؟ مكايجيك الجموع تا لورا الفجر !

رد بصوت حنين : عي معايا الله يحفضك (باس راسها) دعي معايا والله تا نبرررعك

جراتو من يدو كدفعو : سير سير سير الله يعمي لبوه الباصيرة سير تنعس يالاه لاحولة ولا قوة الا بالله

صبح لحال وحل عينيه بلا منبه ... ناض جمع الوقفة لبس حوايجو وخرج قاصد زهرو يشوف اش غيطلع ليه معاه . عيط على مول العمارة هوا اللول دار معاه يتلاقاو فقهوى فحي شماعو ومشا جلس طلب قهوى وشعل كارو كيشوف فالطريق ساهي وفالناس ويخمم .. كاع هادا زهر عندي ؟ كاع هادي هوتة زعما ؟ سبحان الله بنادم شي عايش ماعلابالوش وشي حاضيه محاملوش .. بنادم كيمشي على رجليه اللي شافو يقول كيسعى والملاين تحت منو تفرش ليه الارض حرير وتلبسو تواب الامير .. مستخسر فراسو قميجة ولا بنانة ولا طاجين ديال الحوت .. اشنو الفرق بينو وبين الفقير ؟
ضحك بسخرية على الدنيا ومشاوفعا وماتعلم منها والليل واسرارو ماكتاشف فيه وساط بتتاقل كيشوف داك الدخان كفاش غادي كيلوى فالهوى . فيقو من سهوتو الباشير اللي نزل قدامو من واحد الطموبيل

قديمة طويلة عامرة غبرة .. لابس سروال التوب داير ليه السمطة والكرش فالتة شوية وقميجة محلولة من العنق شوية فوقها فيست كاشفة بالصابون . دار رجل غلى الرجل فوق الكرسي وقال

- هاهوا جا ... شدرتي ليا فالقضية

صغر مهدي عينيه مطولا قدامو وقال : الشاري جا من طنجة ليوم بغا يشوف العمارة ...

رجع الباشير اللزر فرحان دافع كرشو وقال

- ايوا ها المعقول ... دابا عجبتيني .

حط هط مهدي الكاس مخنزر وقال : الشيك ديالي واجد ؟

كمش اللاشير شلاقمو وقال : مالك زربان

رد مهدي ببرودة : كل واحد زربان على رزقو .. نتا زربان تبيع هوا زربان يشري انا زربان نشد رزقي ... ضمن ليا رزقي اسي الباشير دابا فوق الطبلة وزيد معايا نحطوه عند المحامي قانونيا ونقادو وراقنا دابا قبل ميعيط مول العمارة ماخصناش نتعطلو عليه

الباشير : وانشوفوه بعدا ويكون خير

تلفت مهدي شاف فيه معبس وقال : ونضي معااايا مكاين شاري الى محطيتيش ليا رزقي نسني عليه انا ونتا

الباشير: المحامي تا هوا غيبغي يتخلص علااش نطولو علينا الطريق .. صافي نشوف الشاري ونعطيك رزقك فاش نشد فلوسي

ناض مهدي وقف كاعي وقال : وارزقيييي نشوفو داااابا وبرررب داك الشاري لا شتيه ... باغي تبيع قضي ونضي معايا ماباغيش تحط ليا رزقي نشوفو بعيني (تيلي كيصوني وجبد رد بنرفزة ) الو الواليدة شكاين ؟ .. مامساليس دابا تا لعشية نسالي ونجي ... اشمن دهايبي واش انا دابا فذهايبي صافي قلنا ليك لعشية لعشية
.. دعي دعي ... وادعي دابا نسمع . الله يحفضك الواليدة (قطع) شنو درنا دابا ؟

قرب الباشير للطبلة: غنعطيك 100 والسلام

ضرب مهدي فالطبلة : وا 500 ... دوينا وجبنا ليك الشاري ... غتحط ليا 500 ديالي ولا الله يعاون

الباشير: فاش جاااتك 500 فاش؟؟


مهدي بغضب : شوف الله يحفضك اسي راسك غتحط ليا 500 ديالي ولا عندي السيد يشري ليه بومبا دليصونص حسن ليه هاد التخلويض هادا راه انا باه جيناك لمعقول تعقل معانا مابغيتيش سير الله يعوانك

الباشير كيسوط : 200 برامة عللك

رد مهدي بعصبية : واش انا الليل كامل كنحفي فكري مع السيد على مليييياااار و 500 باش تجي نتا تقول ليا 200 ... كنتي طالب مليار وكنتي غتعطي منها 100 ... دابا جاتك مليار لاسقة والسيد ملعق اللي جايب مامعاهش الضحك كلمة وحدة عندو

بقا الباشير كيسوف ورد بتمرد وغضب كيجبد الشيك

- هااا 500 غنحطها هنا والشيك غيبقا عندي

بقا مهدي كيسوف فيه وجهه حمر بغا يقلب عليه الطبلة وقال

- عرفتي شنو ..سييير تتت...

زاد خارج من القهوى معصب ورجع للطبلة عاوتاني بغيض حط يدو عليها وقال

- بالرب لا بعتيها سمعتي ... سير شوف شكون يعطيك فيها مليار و 500 .

تنهد الباشير : اجي نتفاهمو

رجع مهدي بسرعة وقف : تفاهمنا ... درت جهدي باش نطلع مليار و500 وماشي بوحدي مسمسر فهاد النم هادا راه كاين السيد اللي جاب الشاري طالب ليا 200 مليون حساب ليك واكلها بوحدي؟ !!! راه البيع هادا والشاري غيطير لابقيتي على هاد الفعايل ... خلينا معاك رجال ماتخرجناش للعيب

كتنهد الباشير كيسوط كتب ليه الشيك بقيمة 500 مليون موقع ناضي هوا هاداك ... طيرو ليه مهدي كيقراخ ويشوف ورجع طيرو ليه الباشير من يدو وقال

- مغيبقاش عندك

طيرو ليه معدي مخرج عينيه : ماعندي ماعندك غيتحط فدار القانون تا يدوزو ليك فلوسك وانا غنتيريه ديك الساعة بالقانون ... اا الا مافيا اللي يطلع ويهبط عليهم مع المخزن كل مرة يسولوني من اين لك هادا ... كنصفي باش نشرب ... بغيتي تبقا تخلوض خلوض بوحدك
قضا مهدي الغرض بزز مع الباشير .. ماحط داك الشيك عند الموتق حتى غفر ليه الدنوب مع العلم ان القضية غير قنونية لان مهدي مكيملك حتى شي شركة ديال الوسيط العقاري (السمسار) اللي تخليه يطبق القانون كما يجب ... لاكن مع الموتق ضمن راسو من بعد ما دار معاه تمن زوين و سنياو معاه الورقة وهادا كيدل على عدم الشك او الخوف ... الى الموتق بغا يخون فمهدي عندو درقة وقعها هوا وياه والباشير تديهم كاملين للحبس لهاذا فحتى واحد مافصاليحه يخون وكل واحد باغي حقو فهاد لافير
  من تما داز نيشان لاماكلة لاشراب ... تلاقاو مع الشاري ودازو للعمارة شافوها ... عمارة واشمن عمارة فيها خمسة الطبقات كل طبقة فيها جوج ديور حتى لثلاتة وحلات تيجارية على الشارع ديجا مبيوعين ... شافها مهدي ضحك بسخرية وتلفت شاف فالباشير وحالتو اللي ماباينش عليها الرزق نيهائيا لا هوا لا الشاري . الغربي ومهدي قدامهم كيبانو ولاد الوزراء واخا ناشفين من الفلوس انا البشير والشاري بحال الخماسة ميدورش بيهم الشفار ابدا .

الشاري شاف العمارة عجباتو
. زاد ليه ابراهيم ومهدي لوز عليها وزينوها ليه بقوة الهضرة تا قتانع ونزل كيضحك والباشير كيضحك فرحان

الشاري: المشكل هوا ديال الكرايا

رد مهدي من بعد مانتر الكارو من فمو بسرعة وقال : غتحراف ليك مع الكرايا وااايلي ! انا نخرجهم ليك من تما عريانين تا هادي يحيرو فيها الناس! عطيني شهر بالرب تا نهربهم
  ضحك الباشير وقال : لالا ماشي شي حاجة الكرايا اصلا كيوقع البيع بزز منهم يخرجو (بدا البشير يدور فعينيه ) اش بان ليك ... نمشي نتوكلو على الله

الشاري : محفضة ياك ؟

جبد الباشير ملف مطوي من لافيست لداخل وقال : ها الاوراق .. واجد ناضي كلشي عندي وراق التحفيض وكلشي بقا غا نتوكلو عالله

شار مهدي بعصبية كيلعبو ليه على اعصابو بيدو صابر جهة نوتير فواحد العمارة وقال

- هل نوتير دابا نيت ماكاين ما ولاكن

عبس الباشير وقال بصوت منخفض : تخلصو نتا ؟؟

رد باشمأزاز : نخلصو انا اوجه لللل.... غاطلقنا .
  زادو قدامو وهوا هاز راسو فالسما كيطلب الله وكيمسح برجلو الكارو ويسوط ... راسو تزير وقلبو كيضرب فتسعين ... الكنز هادا الى فلت يطيح عليه الروح يا قتل الباشير المعكس يا الشاري مابقاتش كتبان ليا الصفحة البيضة بلا فلوس وبلا ل 500 مليون . هوتة ماخصهاش ضيع واخا يقطع عليها صبعانو . تبعهم كيهضر فتيلي مع مينة ويطلب ويرغب دعي معاه

- واسيييري تصلي .. سيري تصلييي داااااابا ودعي .. دعي ماتسكتيش .... وااااسيييري تصلي .. ماتجبديش ليا الذهايبي دابا سيري دعي معايا انا واقف عليهم دابا

قطع كيسوط وجهه صفر وطلع لمكتب النوطير كيمشي ويجي وهما كيتناقشو والعربي حداه كيدوز لسانو على شنايفو بتوتر ويردد بهمس

- غتزيدني على ديك العشرة واحد الستة امهدي منعقلش عليك فيها

مهدي : واايلي تا نتا شحال عاطيينا فها لافير كاع !! 30 مليون راه غنعطيوك منها 10 تبقا ليا 20 نضبر بيها على راسي ... باغي دخل معايا عصبة اصاحبي ااو!! ... مالك طماع الطمع راه طاعون !!
غمض عينيه كيرمش والروح غطلع.. راسو تزير والحلق نشف ... بقا عاض على شنايفو مزير بلا ميحس وهما كيوقعو قدامو ... مد الباشير يدو فرحان لشاري كيهنأو بعضياتهم بعد ما تم البيع .. اما مهدي مشا ليهم نيشان مامتيقش وقف قدام البيرو هز دوك الاوراق خلعهم كيحقق فيهم فرحان والبريق فعينيه ماتيقش وفنفس الوقت ماستوعبش عكس العربي لي لسانو لحس وجهه كامل بالفرحة ماسدش كاع فمو . تمو خارجين ضربها بجرية نيشان والعربي معاه عند الموتق والعربي حداه كيضحك

- هوتة والله تا صدقات ... راه قالوها .. يديها زعيم ولا كريم ولا مسخوط الواليدين

تلفت مهدي كيضحك وهما قاطعين الشانطي وقال

- اينا وحدين حنا؟

العربي: زعيييم اخااااي زعيم

لقاو الموتق ساد مع الاسف ... شاف الساعة لقاها الستة وتلفت قال والفرحة طالعة بيه فالسما

- اليشيشة كتعيط ... اجي قول ليا فوقاش دار معاه يدوز ليه الفلوس ؟

العربي : غدا فالكونط ولاكن غيتعطلو شوية ديك شهر بحال هاكاك فلوس بحال هادي مكدوزش فنهارها البنكة كتعطل اخاي

مهدي: اواااه !!! هياش ؟ بقينا نتسناو شهر .. لالالا هادشي مامسلكش عرفتي شدير سبقني للقهوى تا نجي

تفارق هوا والعربي فضل يبقا بوحدو وعيط للموتق كيأكد عليه يجي فالحال للمحل . حضر الموتق بعد ما صدعو مهدي ودخلو للبيرو بجوج

مهدي : وريني داك الشيك

الموتق : صافي هضرنا كلمة وحدة اصاحبي

مهدي: ارا نشوف الشيك

تنهد الموتق جبدو من الخزانة بالساروت وطيرة ليه مهدي من يدو طوار خشاه فجيبو فلافيست كوير والموتق ميشوف فيه معصب و0بد الورقة الي بيناتهم شركها وقال

- صافي لافير سلات بعنا وتشارينا

الموتق بغضب : طلق الشيك متافقناش على هادشي

مهدي : صافي سالينا رزق غيجيك تا لعندك .. ماشي مسالي انا نبقا حاط الشيك عندك شهر كامل على بيدمت يدوزو لفلوس

الموتق : هادشي ماشي قانوني اللي كدير فيه

مهدي بسخرية : واللي درناه دابا شوبة قانوني !! صافي الشيك ديالي رجع ليا ومول لعمارة باع وسالا ضمن رزقو انا مضااامنش رزقي وبغيتو يبات معايا .

الموتق: مالك خفتي نزيد ليك بالشيك ولا شنو ؟ راه الحبس كلنا غنمشبو ليه

مهدي : تمشي للحبس وعندم 500 مليون ماشي هي تمشي فراس مالك باكية دلكارو .... انا على هاد 500 مليون نضرب حتى عشر سنين اصلا ماعندي ماندير فهاد الدنيا بلا فلوس .. تهلا .. انا رزقي بغيتو يبات معايا ... اااصلا نتا درتي لخشونة فلقانون شاد شيك بلا قانون وورقة مستعد دخل بيها للحبس نزيد نتيق فيك انا ؟!!!!

هز الموتق حاجبو: اياااه !!! ولينا دابا نتعايرو !

مهدي: مهم اخويا تهلا مابقا جامعنا والو .. رزقي شديتو ورزقك غيوصلك فحسابك ماشتيني ماشتك

زاد مهدي خرج فرحان حاط الشيك جهة قلبو ومشا فحالو نيشان للدار

دخل فرحان ناشط سد عليه الجاكي دلكوير خايف على الشيك يضربو البرد .. لقا مينة جالسة قدام التلفازة كتفرج .. غير شافتو جمعات الوقفة مشات لجلابتها لبساتها وخشات رجلها فصندلة عالية وخرجات معاه شادة بزطامعا فيدها معنقها .. لعشية والشارع عامر داخلين لقصارية الذهب بسلا وكل شوية دور تشوف فيه وهوا مرفوع ماقادرش يرتاح تا يدوزو ليه فلوسو . دخل معاها عند الذهايبي ووقف متكي على الزاج والضوء صفر فالمحل .. جبد ليها سرتلتها عاودات قيساتها وعاود عبرها ليها شافت بعينيها ولبساتها كتشوفها فيدها وقدام المرايا عاجبها الحال ... دخلات موراهم بنت اخرى مزاحمة فالمحل صغير لابسة جلابية مزيرة وغليضة عندها واحد النص بقا مهدي كيشوف فيه ويطلع ويهبط وغمزها قال

- الزين ..

ضحكات كتلوى ومشات وقفات حدا مو شارت بيدها وقالت

- ارا ليا نشوف ديك السنسلة

مينة حيدات السرتلة عاودات حطاتها فالميزان مرة وجوج وثلاتة بقا ليها شوية تدي معاها الميزان تا هوا ... اما مهدي كيطل على مو اللي حداه باغي يشوف البنت اللي من الجهة الاخرى .. متوسطة الطول وغليضة شعرها كحل بحال الضلام جامعاه قراصة بحال مو .. الصدر تبارك الله بحال فايض والمؤخرة كتر فايتاها مو غير بطولة شوية .. وجهها خمري مطراسية حجبانها بواحد التربيعة فلكحل بحال الشعر وخالة خضرة تحت فمها والرموش بالريسيل مجبدين ... بنت عادية من بنات النمر اللي مولف يشوفهم مهدي . دارت يدها على نصها معوجة كطلع وتهبط فالسنسلة ومهدي كيطلع ويهبط فيها ... عطاتو بالضهر بينات ليه الصورة مزيان كتقيس فالمرايا وهوا موراها كيغمزها وهي كضحك وتعوج يمين وشمال .. بينات الصدر شوية بلعاني كتقيس السنسلة وهوا كيهضر معاها بعينيه ويغمز تا قفزاتو مو من بلاصتو بصوت حاد وتسمعات طراخ فوق الزاجة وقالت

- هادشي ناااقص اتهااامي ماشي نفس العبار اللي شفت المرة اللولة جبد ليا السرتلة اللي عربنت نعار اللولة

رد التهامي وقال: الله يهديك الاللة مينا راه هي هاديك

دارت مينة يدها على نصها تا هيا وقالت

- جبد السرتلة اتهامي ماشي يالاه حطني لكار ... ذهب الصويري اللي شفت نهار اللول ماشي هوا هاد الكاشف وماشي عبار واحد مااادوخنيش جبد السترلة

تلفت مهدي بسرعة بلا مقدمات قال : جبد السترلة المعلم قبل منخسرو الضواسا

حمر فيه مهدي ولاح ليه السرتلة تشتات فوق الزاجة وهوا يجبد ليهم سرتلة اخرى وقال

- هادا ديال الصويري الاللة مينة راه ماشي ديال داك الثمن اللي قلتي ليا

شداتها مينة قيساتها فيدها جاتها هي هاديك ولونها غامق على اللي وراها قبل ... بقات كتحقق فيها وحطاتها فوق الميزان فصمت عبراتها وخشات يدها فصرها جبدات واحد الورقة صغيرة حلاتها كاتبة فيها العبار .. طلات على الميزان وقالت

- ايوا نعلة الله عليك ... هادي هي اللي شفت نهار اللول والله كن ماحشمت تا نقلب عليك هاد الكحل بلحق هادي اللخرة ليا معاك

قالت البنت اللي حداها ولاحت ليه السنسلة كتهضر وتشوف فمهدي ومينة

- ويلي حشوومة دير هاكا ... شد اخويا عليا سنسلتك مابقيتش باغا

دورات مينة وجهها كتسوط : بنادم مابقاش عندو علاش يحشم باز

شالا مهدي بيدو بملل ونرفزة وقال: طلقي لخرا نمشي بلاصة اخرى قبل ما نفرع مو هاد الحانوت

التهامي: راه ماشي هي هادي وايدة على داكشي اللي تافقنا عليه

خشاتها مينة فيدها وجبدات ليه لفلوس حطاتهم وقالت

- عطيني توصيلي

مهدي بعصبية : عطيها توصليها طلقنااا (ضرب فالطبلة ) وااااطلقناااا

كتب ليها الذهايبي التوصيل وخرجات كاتنكر دخلات لمحل اخر ديال الذهب وبقا هوا برا كيشوف فين مشات مولات الجلابة كحلة .. دور عينو لقاها خرجات من محل كتشوف الذهب على برا ويدها على نصخا كتلوى وتمص شنوفتها وتشوف فيه مرة مرة بنص عين .. هز عينو فمو وهوا مبهط راسو لقاها ملهية مع الذهايبي وجالسة تعربن فحاجة اخرى ومشا وقف على مولات الكحل حط يدو فالزاج بابتسامة مثيرة وكيشوف فنص وقال

- الزين عندو عندو فون ولا نشريو ليه تيلفون ؟

هزات راسها كضحك وتلوى دارت ليه واحد الضحكة مصرية وضرباتو على صدرو وقالت

- هههييييههاااايي


يي ضحكتيني ... علاش باغيها ؟

غمزها بضحكة تقيلة عجبو الحال وقال : باغي مولاتها... تعطيني نمرة ولا ناخدها راسي ؟

هزات حاجبها: تاخدها !!!

حيد ليها تيلي من يدها بزعامة كبيرة مدخل شفاه الفوقانية فتحتانية وواقف حال رجليه وهي كتشوف فيه بأعجاب.. عجباتها شخصيتو وجادبيته وطريقتو فالتصرف وحركاتو الرجولية وريحة البارفان دافية كضربها مع ريحة الكارو خفيفة

مدو ليها : لكود ؟

مدات صبعها كتمص شنايفها بابتسامة واعجاب حلاتو وصونا على راسو ومدو ليها بدوك النضرات الريابة اللي كتريب جل البنات وقال

- سمية ؟

ميلات راسها وعطاتو بالجنب : ماريا

غمزها : مهدي ... غدا نشوفو السنسلة كي جات

مشا كيغض شنايفو لقا مو كتلبس وتحط فلخواتم .. طل عليها وقال

- باقا معطلة ؟

ردت كتشوف الخاتم : صبر.... نعطيك رعين اش قلتي ؟ .... بااركة عليك ربعين زيدو على ديك السنسلة تا نكمل ليك فلوسك
 تمات راجعة هي ومهدي مع الشارع شادة ليه فيدو سخفانة بديم الصندالة العالية .. وصلها للباب وزاد بحال للقهوى جلس مردوخ فوق الفوطوي كيسوط ... حل لافيست طل على جيبو شاف الشيك ورجع سدو مرة اخرى وجلس مع عرفة كيشيش ويتجمعو وباه مقابل معاه فصمت كالعادة تا عيا ومشا رجع بحالو للدار حيد لافيست علقها وخوه جاي داخل للبيت ... مع الدخلة رجع خطوة للور شافو كيخبي شي حاحة فنكاصة ديال الضوء ... جابدها بسلوكاتها كيركن فيها ورجع خشاها وعطاها دقة وحدة دخلات بلاصتها ومشا تكا فبلاصتو .. صغر ياسين عينيه واكلو الفضول ودخل من بعد عادي كان شيءأ لم يكن .

صبح الحال وصبح مهدي فالدوش كيدوش وياسين مضهشر بالنعاس كيطل عليه من البيت ... مشا خز الموس من الكوزينة ورجع خرج ديك النكاصة ديال الضو وبدا يهبش تا خرج ليه الشيك ... حلو شافو وقراه وهوا يخرج عينيه مصدوم كيرمش ... سمع مو جايا وهوا يجمعو بسرعة لواه دارو فجيبو .. دخلات لقات النكاصة محلولة وهي ضرب فخادها

- اوييييلي شدرتي ليها علااش جبدتيها الله يجبد فوااادك

ياسين بارتباك : ولااا راه هي خرجات مع جبدت شارجور منها وبغيت نردها صافي هاهيا غترجع

ردت كاشير بصبعها بغضب : ردهاااا .. ردهاااا بلاصتها دااابا مانلقاهاش هاكاك خارجة

جمع ياسين السلوكة بسرعة خشاهم ودخل النكاصة بلاصتها كيضرب فيها تارجعات و ناض لبس سروالو فوق الشورط وتيشورط وتم خارج وهي هازة صينية

مينة : اجي تفطر

ياسين : مامساليش انا مشيت

خرج مع الباب زاد فحالو وخلاها كتنكر كما عادتها
حل مهدي باب الحمام خارج بشورط قصير ورجليه مغطيهم الزعب من فخادو لتحت .. ليمولي عامرين والصدر مشعر والشعر فازك كيقطر ... عينيه تقال حومر بشومبوان وصندالة فرجلو كيجرها جاي وكيمسح فشعرو .. جلس حدا مو مبربق باغي يفطر والفوطة مطلوقة على راسو .. سمعها كتنكر وتقول

- ولاهيلا ... بقاااو ليكم غا نكاصات ديال الضوء جبهدوهم

تلفت بتتاقل : شكون جبدهم !

مينة : صااابح سالخ ليا الحيط كيخور فيه بموس كان غيقشر الصباغة

رمش فيها مهدي ربعة دالرمشات وطار كي دبانة من قدامها مشا لنكاصة جرها بقوة وهي موراه مخلوعة مفاهمة والو .. خشا يدو كيقلب وصدرو كيطلع ويهبط بلخلعة وهي كتغوت مفقوصة .. ماداهاش فيها وقف كيسب بدون شعور من السمطة لتحت ويسول كيترعد ويقفقف مخرج عينيها فيها

- فووقاش خرج فين مشااا مقالكش فين غادي؟.

مينة : مالك ؟ اش وااقع فهمني بعدا

عض على شنايفو كيطير وينزل الهضرة تلفات ليه كيهز يدو باغي يضرب شي حاجة ماعرف اش يدير ... بديك كلاكيطة دنايك الخضرا الي كانت فرجلو وشورط زرق خرج كما خرج من الحمام كيجي ويدردك مع الدروج ومينة تابعاه ... لاحت عليها الشال بسرعة على كتافها وتبعاتو بلا عقل كتجري بزز تابعاه فلحومة .. هابط كيجري كولشي كيشوفيه مع الشارع فالهبطة والمحلات الشعبية حالين ها مول معقودة ها مول رويزة ها نور البانطوفات شي طالع شي هابط .. كلشي طل .. مال مهدي اش وقع لمهدي ياك لاباس الاللة مينة ومينة كتجري بحال الى كتجري فالرملة دالبحر . بزز باش كتزيد خطوة كيبان ليها مهدي قدامها كيطير دافع صدرو لقدام كينهج مغزز سنانو ورجليه كيضربو فصهرو والشورط كيزلق والسليب بسمطة بيضاء مكتوب عليا كيلفن كلاين كولشي قراها ... طارت الكلاكيطة وكمل من رجليه حفيان والشورط وصل للنص اللسيب نصو كيبان ومينة كتعيط غتسخف .. شد فواحد البوطو مع السرعة ودراري الحومة تابعينو كيجريو ويعيطة ليه عرفوه واقعة ليه شي حاجة .. مهدي مكيخرج بديك الجرية وداك الوجه الا وناوي على خزيت .

شد فالبوطة مع السرعة دار معاه مع الشارع لاخر وكلشي مصدوم كيشوف فيه دخل للبنكة بديك الحالة والسيكيريتي تابعو .. وقف كيشوف يمين وشمال والشورط طاح فالارض بقا الكالصون مزير مطرطق خير الله مطراسي فيه بحال شي كتلة من الزرع فتوب ابيض .. تلفت ياسين وهوا جالس فوق الكرسي كيتسنا نوبتو شافو كيقلب بعينيه وناض من بلاصتو كي الجرادة بغا يهرب ... قشعو مهدي وقف وهوا يهز رجليه من الشورط تبعو خلاه ليهم محطوط الوسط ... هزو سيكوريتي حشمان بلاصة الناس والموضفين البنات حاطين يديهم على فمهم غير كيرمشو وجههم مزنك . نقز عليه مهدي وسط الشاريع والناس كتفك .. طاح عليه كينهج قلبو غيسكت وكيهر بزز الهضرة تالفة ويردد

- طلع .. طلع .. طلع شيك اولد **** طلع خن****** مك فوسك الشاريع

تخلع ياسين شافو كيترعد هاكاك عليه وراسو لاسق مع الارض وركبت مهدي فوق معدتو قاطعة فيه النفس ... كتفو تكتيفة ديال الحولي تا طلع ليه بالشيك مدو ليه وشدو كيترعد حلو قراه ووقف قدام الشعب كلشي مصدوم .. جمع الشيك بغا يخبيه مالقا فين يخبيه ... صباح النور على مينة عاد وصلات بحال الى كانت جارة كروصة موراها .. سخفانة غتموت والمرا شادة فيها ... شافتو فديك الحالة بلكالصون وبدات تولول .. جا ليه سيكوريتي كيغوت بغا يبلغ عليهم البوليس لاكن شدانو مينة كطلب وترغب وخدات الشورط بسرعة مداتو ليه كتغوت وسط عباد الله وهوا مرفوع

- شد الله يديك لاارووو ... لبس الله يلبسك كفننن اولد الحرام لا نتا لا هوا ...

هبط عينيه شاف راسو ولبس الشورط بسرعة امام الملئ وتلفت شاف ياسين وقف وهوا يعض على سنانو بغا يطير عليه لاكن جات وسطهم مينة كتغوت والرجال كيفكو ... سبطو مهدي من ساسو لراسو تسبيييطة ديال ديال الشماكرية ماخلا فيه لا نسب ولا حسب ولا دار حساب لشي واحد وكملها وجملها خلا القشلة ومشا كيدفل يمين يسار ويحلف حفيان طالع مع الشترع والحونة كلها طلعة موراه ومينة كدعي فيهم بجوج انا ياسين غبر مابقاش بان ... داز مهدي على الصندلة كيبوق ويسوط مغدد مشا بحالو وهزات مينة الصندالة ديالو تبعاتو للدار مع الدخلة رماتها ليه على وجهه وهزات يديها كدعي

- انا بغيت ليكم موصيييبة تجمعكم نتهنا منكم شوهتوني وفضحتوووني ... هااا هادشي اللي بقا تخرج ليا عريااان ؟؟؟ خرج اسيدي عريااان صااافي مابقا مايتخبا

ماهضرش دخل للبيت زدح عليه الباب خلاها كتغوت وجلس كيشوف فالشيك ويعاود ... طواه زير عليه وتكا على ركابيه كيشوف قدامو بغضب ويحلف فيه والصدر باقي كينهج ... غمض عينيه شاد راسو مطولا وناض طلع السطح وقف كيطل على القشلة لتحت مور الفاجعة باقا مجمعة والعيالات كل ثلاتة فين واقفين والجوقة باقا مابغات تشتت .. برم جوان وهوا عاطيهم بالضهر متكي على الصور كروازي رجليه بديك كلاكيطة كيلعب بصبعان رجليه المزغبين .. النقي كيبان من رجليه واش نقي وعايش فالنقا وكذلك مهدي من من صبعان رجليه الحومر ماعندوش الدفار كيبان نقي وكينشي على ارض نقية وحياتو مسخة وتابع الوسخ والبلية لاكن مينة فالدمة من الصعر ولفات ليهم النضافة . حط فمو الجوان كيتكيف ... جوج نترات ثلاتة هز راسو فالسما ساهي كيشوف ويسوط بشوية تا طلع ليه مع العروق وسالاه وهوا يدور طل شافهم باقيين مجمعين وغوت من السطح كيسب

- عندنا الشيخاااات اولاد لق *** بات ... هاا؟؟؟ شكتسناو نخرج لشي ولد لق**** دة ن *****ه ... ق ***** عليا من هنا تريكة الحبس عينلهم بات حياة مكم الهاااربات...

مينة لتحت جالسة على السداري طوية رجل ورجل هابطة شادة راسها كتسمع فيه كينشر فيهم من السطح وبدات دور راسها وتهضر بوحدها تا نزل كيهضر بوحدو ويسب دخل عليها وهي تهز راسها سخفانة منو وقالت

- صاافي ؟ .. هاااا؟ شوهتينا ؟؟؟

رد غادي للبيت : معااامن شوهتك معااامن تا هادي حومة يحشمو منها الناس المخير فيهم ...... سكت ماكملش هضرتو ومشا للبيت تلاح فوق الناموسية كيسوط ومينة كتهضر بصوت مرتفع من بلاصتها وتمايل لور ولقدام

- شدار ليك؟ هااا؟ شداار ليك وليتو تقاتلو ليا وسط الشاريع ؟؟؟ العيالات والدين الرجال وانا والدة لحتارف كل حتروف يا حتروف .... اللي بغااات الدراري الله يطليهم بيها ... الله يقطع لباباكم الجدر (شيرات بيدها اللي فيها السرتلة) فقصتوووني ومرضتوووني وشوهتوووني كلشي سمع غواتنا ... الله يعيطكم الحنط يحنطكم تفوو (جبدات مسكة لاحتها فمها ) لهيش على خوه

ماردشو عليها بقا كيرمش فالسقف وهي كتغوت تا صونا ليه تيلي وطل لقا ماريا ... هز حاجبو مستغرب وقال بخفوت

- زربانة على نصك غا صبري دابا لحليب يفيض (فتح الخط ) وي حبيبة

دخل الاب للعشا اما ياسين غبر غبرة وحدة ... مع الدخلة دافع ديك الكرش معبس بدا يعيط على مينة
.. الخبار وصلاتو فراس الدرب وكشاكشو خرجو مع الدخلة .. خرجات من لكوزينة كتهز وتحط فالاطراف وقالت بنرفزة

- شكاين تا نتا ماتزيدنيييش لي فيا كافيني رااااه مكسل فالبيت منك ليه

الاب: صافي ...كملات بقا ليه يخرج هاهوا خرج عريان .... شنو مشاو كيديرو فالبكنة ؟

هزات يديها والسربيتة كتشالي : مانعرف ... سولهم هما نيت

تم مهدي خارج ضارب دجينز كحل وسبرديلة وفيست كوير فيها لحديد جهة الكتاف والدورة تحتانية وتيشورط كحلة من لتحت . بلانو فراسو وربحة عاطية والشعر ممشوط كيبري .. مفركس ماخلاش لباه فرصة فين يهضر نزل نيشان لقا الطموبيل واقفة فيها صاحبو مول بي إيم وطلع حداه كيضحك

مهدي: تعطلتي اصاحبي

جواد : ياك جيت بعدا ... البنات فين هما ؟

مهدي: غندوزو عليهم فالرباط من تما نضربو للسهو نقصرو

ديمارا جواد وقال : فيت ضبرتي على هاد النمرة ؟

مهدي: كنت خارج انا الواليدة وبانت ليا كتشري الذهب ... وااحد الطرف اعشيري منعاودش ليك

جواد : وا عيط ليها تجيب شي صاحبتها بحالها

مهدي: راه غتجيبها دوينا الصباح

شدو الطريق للرباط فحي يعقوب المنصور ووقفو فالدورة ديال الحومة بالليل كيتسناو .. عيط ليها وتمات جاية لابسة واحد سروال كحل غيطرطق كتبان من بعيد وسبرديلة فضية كتبري عالية وبودي معري من لكتاف مشبك والصدر باين مخشي فالسروال والشعر مطلوق .. كيفاش تا ولا طويل الله وعلم فالاول كان يبان قصير فجاة رجع طويل كحل تا لتحت .. جايا وكتقيس فشعرها كأنها كتبت شي حاجة ... مكياج ابيض كتبان بلقة وعكار غامق موف ولحجبان مطراسيين ولصباغة فالدفار فالرمادي وصبع فالبوردو والريحة والريسيل معلك فالشفار . طلعات وطلعات صاحبتها تاهيا بحالها بواحد لكولون مطرطق كحل وقميجة قصيرة مكرشين بجوج كتر من لقياس .. شعرها زعر مشوط بالصبايغ وملوياه بوكلي ... لحق يتقال دايرين جهدهم فالاناقة ولاكن الادواق تتختالف وكل واحد وشنو كيبغي وفاش كيرتاك . جلسات بابتسامة وادب وهبط مهدي الزاجة قدامو ضرب فيه الضوء و شاف فيها بدوك النضرات وديك الضحكة جانبية القتالة وقال ماد يدو جيهة كتفو ليها

بصوت خشن : حبيي

ابتسمت كتميل راسها ومادت ليه يدها شدات فيه وزيد عليها كيشوق فيها بدوك لعينين ... ما احلاه زين طبيعي عادي لاكن مسرار ونضراتو وابتسامتو الخفيفة زادتو سر على سر تا بدات ترعد فبلاصتها من شوفاتو .. حول نضراتو الغامضة مع ديك الابتسامة وقال

- عرفنا بصاحبتك

ماريا : نسرين صاحبتي

هز جواد عينيه فيها مصمك بجوانات لاهوا لا مهدي وقال بابتسامة كيشوف فيها

- ماشرفين ... نورتونا ... فين تبغيو نمشيو ؟

ماريا بصوت منخفض كتمس نيفها .. نساتو تا نقص منو فوندوتان بدا يبان فيه طبعة صفرا قالت

- اللي بغيتو نتوما

التسمت نسرين شافت فيها ومدات يدها دوزات ليها باقي فودنوتان على ديك البقعة وقالت

- مسحتي نيفك

ابتسمت ماريا : امم ههه
دخلو لبواط دو نوي .. الزديح والشطيح والضلام .. قوة الاضواء كتمشي وتجي .. جلسو فطبلة من بين الطبالي العامرين .. كل واحد دايها فراسو وكل واحد شنو كيدير وفاش ملهي .. لاح مهدي يدو ورا ماريا محشش وضارب سطر فطموبيل وميل راسو على كتفها وقال كيشوف فيديها المحطوطة على فخدها بحال شي دري صغير

- قلتي ليا الصباح غالطة فالنمرة ؟ كنتي غالطة بصح ؟

ميلات راسها كضحك : جيت نعيط على صاحبتي وخرجت فيك ههه

دور يدو ورا خصرها ووقف الفك ديالو على كتفها كيهمس فودنها

- علاش انا منستاهلش تعيطي ليا ؟ (شد ليها فيدها ) امم؟

ماريا : بخجل بعض الشيء ) تستاهل

ابتسم وبعد وجهه شاف فلقراعي تحطو ودور وجهه شاف جواد رامي يدو ورا نسرين كيتجمع معاها ... رجع قلب وجهه بتتاقل جهت ماريا وقال بهمس وانادل كيخوي ليهم فالقراعي

- كتشربي؟ (عض شنايفو)

هزات كتفها : مرة مرة

ابتسم وجبد كارو حطو ففمو شعلو ومد ليها تجر لاكن اكتفت بالكاس فقط عطس نسرين اللي تلفتات شافت فيه حاطة فمها كارو وقالت

- لبريكة عفاك


حول نضرو جهتها شعل ليها النار وقربها ليها حدا فمها شعلات سجارتها ورجع دور وجهه لماريا حاط دقنو على كتفها كيهضر معاها ويتجمع

- شنو كديري فحياتك ؟

ماريا: خدامة فواحد صونطر دبيوتي

مهدي: اممم مزيان ...

ماريا: ونتا ؟

رد بعينين معسلين قرب ينعس ليها على كتفها

- رجل اعمال ( بسخرية ) علاش باغا تعرفي؟

ردت كضحك : عااادي (شربات رشفة )

رجع حط راسو كيلعب بين صبعانها وقال

- من هنا شهر غتعرفي فاش خدام

ماطولاتش السهرة بزاف... جلسو كيتجمعو ويضحكو ويشربو تا وصلات جوج... هز مهدي يدو شاف الساعة وغمز جواد شار براسو وناضو وقفو خرجو من البواط.. ركب مهدي ماطولاتش السهرة بزاف... جلسو كيتجمعو ويضحكو ويشربو تا وصلات جوج... هز مهدي يدو شاف الساعة وغمز جواد شار براسو وناضو وقفو خرجو من البواط.. ركب مهدي مع ماريا اللور مثمل و نسرين حدا جواد وانطلقو شاظيم الطريق فشوارع الرباط ليلا .. العدوء والصمت يعم الازقة والشوارع ... طاكسيات قلال فالازرق كيدورو و سطافيط البوليس كل مرة من خارجة ؟ دازت حدى سيارة البي ايم دابيلو البيضاء ديال جواد فالرومبوان وهما لداخل غاديين مخلطينها تقبيل ولمسات فالطريق .. اما مهدي اللور قطع حبل التفكير والعقل طار شد ماريا اللور مابغاش يطلقها ولقاها راضية كتجاوب معاه وعاجبها الحال .

دخلو فيلا فهرهورة من الفيلات اللي كيطلو على البحر ونزلو دخلو للدار جلسو فطبلة وجبد جواد الشراب حطو فوق الطبلة وكملو السهرة بيناتهم فقلب الفيلا ضاحكين ناشطين شي كيبوس شي قدام بعضياتهم . ختموها فالاخير كل واحد جر معاه وحدة ودخل بيت سد عليه . توسط النهار وحلات ماريا عينيها فبيت كبير مبهج بالسراجم كبار والبالكون كبير .. الهوا داخل بنسمة البحر والصوت الامواج كيتسمع .. لكحول سايحين مع جناب العين و والعكار ممسوح سايح مع حناكها والشعر مخبل مكرض من الوسط طلعو كلو فالسما.. واحد الحاجب تمحا بقات بلاصتو كتبان خضرا بالطاجواج اللي دايرة ... رمشات بتااقل وهي كطلع عليها لغطا الابيض وتلفتات لقاتو ناعس على ضهرو حداها قالب وجهه غارق فالنعاس .. لحيتو السوداء رجعات بيضاء وحنكو تاهوا ابيض .. شعر صدرو مطبع ببقع بيضاء وفعنقو طبعة زرقاء مدورة .. دارت يدها على فمها كضحك وتمص شنايفها من ديك الطبعة وناضت لاحت الغطا ومشات للحمام كتجري هازة صاكها .. سدات عليها وحلاتو بسرعة ووقفات قدام المرايا عريانة ولا على بالها .. الغلض مشاء الله والصدر مدلي قدو قداش ويديها تبارك الله خير وبركة . بسرعة البرق جبدات قراصة حجاتها ففمها كتشوف فوجهها حالتو والريسيل مكربكب فحناكها طايرين معاه الشفار وبدات تجمع فشعرها شداتو بقراصة لفوق وجبدات من الصاك مسحوق سائل ضربات ليه وجهه مع لافابو باش يهبط وحلاتو عصراتو فيدها ودوزاتو على وجها كامل والما كيشرش دالروبيني ... بخفة من يدها ورغم الغلض تبارك الله خفيفة وسريعة .. فركات وجهها بسرعة وهبطات شللاتو مزيان ومسحات ومسحاتو بفوطة لاحتها حداها وبدات تفتف وكل مرة طل جهة الباب تسمع واش فاق .


جبدات فونديشن بخفة تاهوا خبطاتو بيدها نزل ودهنات منو وجهها وحدات بيه لون بشرتها وجبدات قلم اسود بدات تسطر حجبانها بتركيز ودقة .. هزات واحد شرويطة من الصاك لحساتها بسرعة ومسحات بيها جناب الحجبان وكملات الشغل وحلات فمها كدوز ريسيل بشوية .. من البطئء للخفة مجددا رمات كلشي فالصام فدقة وجبدات عكار حلاتو بسرعة طبطب على شنايفها غطات زروقيتهم شوية بلون زهري فاقع لاكن ماكتراتش منو .. لسقات شنايفها كتدي وتجيب فيهم وفنفس الوقت وبنفس الشيفونة بدات تمسح بيطانها بسرعة وهزات ديودوغون رشاتهم ومشات لاشاس توضات وجبدات كريم كدهن المناطق الحساسة.. ووقفات قدام المرياة حالة رجلها ينشف الكريم ومنها عبطات راسها لحتحت نفضاتو مزيان بخفة وبدات تحيد الشعر المستعار حطاتو فالجنب .. وشدات واحد المشطة ماحناتش فشعرها وماعندهاش الوقت تسرح التخبيلة بالخاطر... عضات على شنايفها كدوز المشطة بسرعة والشعر كيتكرض و مشات الشعر المستعار تاهوا بخفة نتفات نصو وبدات تركب واحد ولاخر شاداها بسنانها باش ميتخبلش تا ركبو ونفضلتو بيدها كتقادو وتشوف فالمرايا وخرجات هازة الصاك كتختل فقلب البيت والريحة فيدها كترش منها .. لاحتها فالصاك ومشات جلسات ببطىء .. يالاه غتحط راسها حداه شافت المخدة ديالها كلها قهوية ومعكرة بالفونديشن والعكار وقلباها بسرعة وتكات حداه وهوا على نفس الوضعية .. يد تحت راسو ويد فوق الغطا على كرشو ... قربات بهدوء كتكسل كانها تقلبات على جنبها وحطات راسها على صدرو بشوية .. عاودات هزات راسها كتمسح ليه البقع البيضاء لاكن مابغاش بتمسح ... خافت تبكر عليه يفيق وميلات راسها لجهة اخرى جهة صاكها مطولة يدها جبدات ديك الشيفونة البيضاء المطبعة ورجعات تكاع كدوز بلسانها وتمسح بشوية على صدرو ... يالاه طلعات يدها جهة لحيتو بغات تمسح وهوا يقلب وجهه بتتاقل جتهتها .. وقفات يدها حتى رجع فالنعاس وبدات تشوف فحروف وجهه الخشنة ... مثله مثل أي رجل شرقي لاكن لكل رجل ميزة كيمتاز بيها وكتميزو على غيرو ... بهذا مكيبقاش الجمال هوا كل شيء .. بل سر الجمال فقبوله .. ومهدي من الشبان المقبولين وماشي من اصحاب الجمال الساطع او لعيون الملونة ... طبيعي عندو حقو كأي شاب لاكن حقو فالزين مسرار وحواجبو وعينيه اكثر شيء كيميزو بالرغم من ان طبيعتهم عادية ممكن تكون عند اي شاب اخر .. لاكن عند مهدي احساس اخر جذاب لفتيات . دوزات صبعها على الحاجب مسحاتو من البقعة البيضاء وهوا يحل واحد العين بتتاقل وبقات وحدة ناعسة .. شاف فيها من بين رموشو وهي كتفوه ويدها على فمها من بعد ماخفات الشرويطة وميلات راسها كتوفه وضحك وقالت ويدها على فمها

- صباح الخير

ابتسم ورمقها بديك النضرة لمرافقة لعينيه مصغرها وقال بصوت غير واضح ابدا بل مجرد بحة خافتة كتخرج بصعوبة مع صوت خشن غارق

- صباح النور

فالبيت المجاور كذلك وفالحمام ديالو واقفة نسرين قدام المرايا مشنتفة الشعر واقف بحال العسكر فالقشلة ولحواجب بالطاطواج خوضر ممحيين و الوجه حالتو شاحف ناشف مطلي بجميع الالوان .. هاهمها الوحيد تخرج العدسة اللي داخلة فعينها فالجفن العلوي مابغات تهبط... زعمات ونعسات بيهم كتذكر احداث الليلة الماضية وهي فعلاقة حميمة كيسولها واش عينيك وهي كتسملل فيهم بثقة فنفس حتى صدقات بايتة بيهم والعدسة واحلة فوسط العين .. العين كتبكي حمرة وهي كتجبد كاع شفارها طيراتهم ... بقوة السهير والشراب نشفو لعينين ولسقات ليها حلفات ماتزل تا تعصبات بغات تبكي وبدات ضرب عينها بالفقصة ولغدايد ... ماشي وقتو وماشي وقت الضحك والخاطر وخاص العدسة تخرج وربي كبير. جبداتها بمشقة النفس من بعد ما نتفات كاع شفارها طارو مع الريسل ولعين حمارت كي دم .. لاحتهم مكرفسين فعلبتهم خوات عليهم الما تشللو ورجعات لروتينها نقات حالها ومشطات شعرها وهزات قرعة الماء الخاص بلعدسات خواتها فعينها وهي هازة راسها فالسما وفمها محلول كتشلل العين ... بردات شوية وردات العدسات وخرجات من الطواليط كتختل مقادة ومصايبة لفراشها بهدوء
 ناض خلاها ناعسة فالفراش ودخل مغطي نصو للحمام دوش بسرعة من بعد ما دخل معاه حوايجو كاملين .. طبعا ماشي مهدي اللي يخلي شي حاجة موراه من حوايجو وماشي من نوع اللي يرضا لراسو يتخدم واخا تكون حاجتو رخيصة .

خرج لابس مقاد لقاها لبسات حوايجها ومقادة وناضت موراها بابتسامة عاجبها الحال كضحك دخلات للحمام ... ضرب فجيبو جبد شي فلوس وطواهم حل الصاك ديالها اللي حداه فوق الناموسية وهوا واقف ومال على الجنب حطهم ليها تما وسد الصاك وخرج من البيت كيحل باكية دلكارو بخطوات تقيلة ونازل مع الدروج .. شاف صاحبو جالس هوا ونسرين حدا الطبلة كيتجمعو .. صبح عليهم بابتسامة وجلس حداهم تا نزلات ماريا كتعوج وضحك بكياتة مسطنعة وناضو وقفو خرجو كاملين .. طلع حدا صاحبو وطلعو البنات اللور كيتغمازو

وقف جواد حدا مقهى وقال : لبنات .. نفطرو ونوصلوكم فين بغيتو

رد مهدي ويدو مدلية على السرجم شاعل كارو

- حطني انا اللول عندي شي شغل

جواد : نفجرو اصاحبي بعدا ويكون خير

مهدي: لالا مزروب ماعنديش كي ندير (هز راسو فالمراية شاف فماريا ابتسم ليها ) وتلفت كيسمع جواد

جواد : الزينات ... نخلييوكم هنا تفطرو وسمحو لينا ... نعوضوها ليكم مرة اخرى

هضرت ماريا بحنية : ماشي موشكيييل

نزلو ودعهم ودخلو للقهوة كيضحكو ويتراشقو عاجبهم الحال جلسو فطبلة كيفطرو ويضحكو

نسرين وهي كتعض المسمن بالشحمة من المخبزة اللي حدا القهوى

- ضبر عليك مهدي ؟؟؟ جواد عطاني 500 درهم

دارت ماريا يدها على خدها وقالت : حليت الصاك لقيت فيه 500 تا انا ... ماعجبنيش الحال واخا محتاجاها

نسرين : ومالكي باغا تباتي فابور!!!

ماريا: راه بحال لا خلصني اصاحبتي انا زعما بغيت نشد معاه الخط

نسرين : شديها تا دابا مالك ؟

ننهدات ماريا بتمرد : ماعجبنيش الحال يعني داير فراسو فير باساجي

نسرين : وصاافي تا نتي دابا يعيط ليك مرة وجوج وثلاتة وهانتوما تصاحبتو

ماريا : ايوا ويلا عيط ليا غير على النعاس ؟ منخرجو حنا ؟ ما نتساراو مانسافرو مانتغداو بجوج ؟؟؟ يعيط ليا نقضيو ويخلصني صافي؟؟؟ انا مابغيتش نضيع مهدي من يدي عجبني

تنهدات نسرين : راه كاين جوج حوايج ... يا لق **** وب يا الحب .. هادو بجوج راه مكيتلاقاوش ... بالاينة فيه سلكوط لا هوا لاصاحبو ولا لاقفلتي عليه

هزات ماريا حاجبها ويدها خادها ساعية وقالت

- لبسو تقشيرة لبارح ولد الحرام

نسرين : حسن ماشي بحال صاحبو فقصني تا حما الطرح عاد نايض كيقلب خلاني مكسلة وخرج يطلبو من عند صاحبو شبعت برد .. كولي كولي داك مهدي قوييفز ابنتي ونزق قدامك طريق طويلة

تنهدات ماريا وقالت : وا المشكلة خفت نطيح فيه اصاحبتي ... الى بقيت نشوفو ليوم غدا ليوم غدا صافي ... دابا وعاجبني مابغيتش نضيعو زعما والى طحت فيه موصيبة كحلة


مع الدخلة لدارهم مهبط راسو مقلق خرجات ليه مينة كتمسح يديها من لكوزينة وقفاتو وقالت

- اجي جابك الله ... سير دااابا لدار الضاربة خلص ليا هاد الضاربة هادي لباك ديال القهوة ... الا متخلصاتش ليوم غيزيدو فيها ليوم اخر اجل

شد الورقة كيسوط وقال : وفين داك الكلب لاخر مايخلصهاش هوا؟

مينة : واش انا حمقة نعطيه لفلوس ؟ وزايدون مابانش مانعرف فين غاطس هادا ميكون غا فالسيلون كيتبرد .. سير نتا خلص ليا هادي مشا لحال الثلاتة كيشدو

شد الورقة والفلوس وخرج كيسوط وينفخ نزل لدار الضاربة ... مع الدخلة ضرباتو البرودة كيشوف فلموضفين خدامين والوسط كراسا جالسين فيهم الناس .. قطع ورقتو فالدخلة ومشا كيقلب على كرسي جلس وهبط راسو لتحت كيتسنا النوبة ... رن تيليفون وجبد كيهضر بملل

- وي الواليد ... فضار الضاربة ! دابا واش غنخلص ولا نسول دوختونا !.... بففففف وا لباااارح قل لينا هادشي ماشي تا لدابا !... هاه؟....

وهوا كيهضر جلسات بجنبو بنت ضرباتو ريحتها العطرة مع الجلسة ودات رجل على رجل لابسة بلغة صفرا فيها شوشة خضرا .. رجلها بيضاء والجلابة قصيرة مخزنية تحت الركبة فيها الفتحات فالحناب وعقيق وشوشات مدلين وعقاد فالالوان طالعين تا لعنق وطرزة ملونة فالصدر ... سنسلة فالعنق مذهبة طويلة فيها نمر مذهب معلق مرة يبان مرة تخبيه الجلابة بين فتحة صدرها الابيض .. سنسلة اخرى لقيقة مع الدورة دعنقها فيها فراشات صغار مدليين .. كتافها واقين وعنقها مجبد ابيض فودنها سطر ديال الحلاقات صغار بحال حبات العدس وفالخلمة حلق مربع مذهب فوسطو لون بني منمر .. شعر اسود مدلي شوية على نص ودنيها مرخوف ومجموع بطريقة عشواىية مثل الكعكة ورا راسها وقصة منفوخة بعشواىية مايلة للجنب مجموعة اللور وزغبات رقاق مدلين من جناب وجهها الابيض حدا النضارات الشمسة السوداء المربعة فالشكل اللي حاطة فعينيها .. ولا نقجة مكياج فوجهها .. بشرة عادية نضيفة فيها لمعة من واقي الشمس ومرطب شفاه وردي فشفايفها المزيناهم خالة سوداء فالجنب فالاعلى ... تنهدات بملل وفتحات شفايفها كتسوط فصمت ورجعات سداتهم وهزات يدها فيها اوراق مجموععين كتنش على راسها ويدها لاخرى مربعة على كرشها .. هبط كم الجلابة لتحت وهي تبان يدها فيها 3 براسليات من ذهب رومية وكورميط اخرى غليضة مدلية .. اصابع رقيقة شوية وادافر من جيل فصباغة برتقالية مايلة للاحمر كتبري .. مزينة يدها بخاتم مربع مشبك من الوسط وكتشالي بيدها وتسوط .

مع الجلسة وهوا متكي على ركابيه كيهضر حس بشي بشي حد جلس حداه و ريحة جدبانو يعرف شكون .. ضرب على رجلها وهي هازاها فوق ختها كتشالي بيها في انتضار وتوثر مزيناها بخلخال رقيق مذهب وطلع بعينيه بعفوية وملل شاف فيها ودور وجهه رمش وبسرعة رجع نضرو ليها كيشوف فيها ويطلع ويهبط .. كانها تضايقات من نضراتو وناضت من حداه كتسوط وتمشا يمين يسار تبدل لبلاصة ... بقا متبعها بعينيه متوسطة القد والطول ... جسم متكامل ماباينش مزيان وسط الجلابة المخزنية لاكن من شكل الجلابة جهة الصدر المهزو والتوب من اللور كيتطوا مع المشية عرفها ساترة ماستر الله وتحت ديك الجلابة شي حمامة بيضا بحال جلابتها تلفاتو خلاتو كيشوف وجلسات بعيدة دايرة رجل على رجل وكل شوية تهز يدها وتشوف فالساعة وترجع تنهد بملل


بقا ساهي كيشوف فيها وهي جالسة بعيدة كتشطح برجلها ... سمع رقمو وناض داز حدا رجلها فالصف من بعد ما جمعات رجلها بيدها باش يدوز .. عفط ليها على لخرى بلعاني حتى قفزات وخرجات صوت تقيل بعبارة

- ااااايييييي ...

تلفت شاف فيها وقال : سمحي ليا مشفتكش ... سمحي ليا

لاحت يدها فالهوى معصبة كطل على راجلها من بعد ما خرجاتها من البلغة بيضاء مصبغة حتى هي بالبرتقالي المايل للاحمر وقالت بنرفزة

- ماالك مكتشوفش!!

هبط راسو عندها طل على على رجلها وقال

- تقصحتي فيها؟؟؟ سمحي ليا اختي ماقصدتش

ردت كتسوط وتحرك صبعها : صافي صافي ... ماشي مشكل اففف

بغا يهبط يشوف رجلها وهي تخشيها فالبلغة وقالت كتنفخ بصوت رقيق

- صاافي شكرا ... ماوقع والو

ربعات يدها كتسوط وهوا محني على ركابيه كيشوف فيها بنضرات اعجاب ويحدق فملامح وجهها المخفية تحت النضارات .. تلفتات شافتو باقي جالس وقالت بارتباك وخجل من نضراتو ليها

- صافي ... ماعليش ماوقع والو ...

رمش لتحت وناض وقف كرر اعتذارو ومشا لكيشي وقف حط ليهم الاوراق وتلفت حاط يدو على جنبو كيشوف فيها وهي هازة رجلها على فخدها كتشد فصبعانها وطويهم .. هزات راسها شافت فيه وهي تهبطو بسرعة لتحت كتبلع ريقها من ديك الشوفة الي شافت فيه وقلبات وجهها

الموضفة : خاصك تمشي لمقر الضريبة تجيب الورقة اللي فيها ديكلاغاسيو على 20 % عاد نقدر نتخلص منك

تلفت شاف فيها وقال : هادشي صاروري؟ راه وصلاتكم طلي اختي فداك البيسي شوفي مزيان

ردت بملل: قلت ليك خاصني الورقة فيدي ..جيبها واجي

جر دوك الاوراق تا كان غيكمشهم ويخصر الهضرة ورجع سكت عاض فشنايفو كنفخ وقال

- ضاروري تسيفطي جد منا نجيبوها مافيك اللي يطل يشوف واش وصلات ... الحبس

داز كيسوط وينفخ ولحسن لحظ المورال طالع دغيا نساها بالبنت اللي جالسة فوق الكرسي .. مشا وهوا وهوا كيشوف فيها خرج ووقف برا كيمشي ويجي ويعض شنايفو كيتسناها

 وصلات نوبتها وناضت كتلوى وتحل الملف .. وقفات فالكيشي مدات للموضفة الاوراق وقالت بعبارة كانها كتعرفها ومولفة تجي لتما .

بصوت رقيق ملحن : اختيييي... راه مشيت قالو ليا سيفطوها ليكم فسيسطيييم !

الموضفة امدام جميلة راه كما قلت للسيد ... ميمكنش ندوزها ليك خاصك تجيبي ليا الورقة من تما موقعة عاد نقدر نعطيك توصيل

تنهدات جميلة بصوت حنين: عفااكي شوفي كفاش ديري مافيا اللي يرجع عاد سيمانة هادي كنت عندهم ... دابا غتبقاو تلعبو بينا .. نمشي لتما يقولولي سيفطناها نجي لهنا تقولو ليا باقي سيري يعطيوك الورقة ديال الموافقة على لغيكلاماسيو اللي درتي ... واخا يسيفطو لينا حنا فالسيستيم الموافقة راه مكندوزوهاش حتى تجيبيها مطبوعة

تنهدات جميلة وقالت كتجبد الاوراق الاخرين وقالت

- غير بغيتي تسخسخيني وصافي ... هانا غنشوف هاد الورقة هادي فين غتخرج ... ماعنديش الوقت ومزال تابعني شحال من خاجة ... بلاصة هاد المشية اللي غنمشي راه نقضي حوايج اخرين . مهم هاكي دوزي ليا هاد الضريبة هادي مافيها لا زيادة ولا نقصان

الموضفة : ديال الفيرمة ؟

جميلة : اه ديال الفيرمة ... نحيدها عليا
  الموضفة : راه نفس الهضرة اللي قلت للسيد اللي جا دابا تا هوا تعصب .

جميلة: اختي هاد طلع وهبط كيمرض انا طلع ليا فراسي

مدات ليها الاوراق وقعات وحطات ليها الفلوس وجمعات ملفها خارجة كتتسوط .. دورات عينها تحت النضاضر لقاتو كيهضر فتيليفون عاطيها بالضهر وبعيد شوية معصب كيسب غير بوحدو .. قطع وتلفت كينفخ شافها واقفة ومشا عندها نيشان بابتسامة وقال باشارة من يدو

- مادموزيل ..

هزات راسها : نعام ؟

رد : بغيت نقول ليك سمحي ليا على قبيلا ماقصدتش ... كي بقات رجلك ؟

ردت بالنفي: ماعليييش ماشي مشكل

رد بابتسامة : باقا كضرك ؟

حركات راسها كتسوط ويدها على جبهتها متوثرة كتفكر وقالت

- لا لا ماشي مشكل ... عفاك اخويا نسولك فين جات المديرية العامة للضارئب ؟؟

رد باستغراب: فبطانة ...

ردت بتساؤل : فين جات هاد بطانة ؟

رد كيوريها الاوراق : حتى انا غادي ليها .. واش ماشي بنت هنا ؟؟

ردت قائلة : بنت هنا غير مساكناش هنا وعندي شي شغل مهم .

رد بعفوية : الى كنتي غتمشي يالاه حتى انا غادي عندي واحد الورقة تما

ردت بالايجاب : واخا نمشيو ماشي مشكل ... ماعرفتش فين جات عاد سيفطوني ليها دابا قالك خاصك تمشي للمديرية العامة ... مافيا اللي يقلب على هاد المديرية عييت

رد بابتسامة : يالاه يالاه ... فيها خير .

شار ليها جهة الطريق لاكن هزات يدها بركات على "الكونطاكط" صونات سيارة كانت واقفة بين السيارات ضاربة فيها الشمس سوداء من نوع اودي وقالت

- انا موطوغيزي يالاه .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

⛔ تحذير: المرجوا عدم قراءة القصص المخيلة بالآداب و أنت صائم .