القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة سماوني مرت الشارف الجزء الرابع

 قصة سماوني مرت الشارف  الجزء الرابع



قصص مغربية بالدارجة

 قصة سماوني مرت الشارف  الجزء الرابع

قصة  جميلة

قصة سماوني مرت الشارف  " جميلة "

يلاه نكملوا , عجباتكوم بعدا القصة ؟ جاوبوني في تعليق



مرت سنة ..

داز العام وتبدل الحال من المحال .. شي ماا شي تزاد شي باقي فبلاصتو كيصارع يزيد القدام ... شي حالو تغير شي مزال يدور ويقلب على التغيير ... بحال السمسار حمادي ... نهار ومطال وهوا كيجري ويقلب على حقو .. حقو لي ماليه فيه حق لا من بعد لا من قبل .

بحال كل مرة وبنفس الفيستة الطويلة والزرقة الكاشفة والسروال الزيتي الباهت والصباط الكحل المربع من القدام .. رقيق وضعيف وقصير القامة وعلى راسو بيرية كحلة شتا وصيف .. وجهه طويل وضعيف وحناكو داخلين وشنايفو كبار وسنانو صوفر .. خارج من القهوة دشيشة مور بناصر اللي سابقاع كرشو بحال العادة ... لحيتو بيضء كلها خفيفة وعلى راسو تا هوا بيرية قهوية .. لابس سرواا باج وواحد السبرديلة الرياضة وقميجة مزيرة على كرشو وففمو عاود كيغزز فيه وغادي طالع ليه الدم من الهضرة دحمادي اللي ديما تابعو فين ما مشا يطلب ويزاوك

حمادي: ها لعااار عطيوني حقي ... عطيوني حقي راه هادشي ميبيغه لا ربي ولا عبدو

تلفت بناصر معصب وقال : ااااشكن حق احمااادي؟؟؟ اش كتسالني ماعطيتو ليك هااا؟؟؟ اشمن حق

ربط حمادي يديه اللور مسبق وجهه وقال بتأكيد

- والناس كلها عارفة ولد ربح الخمسميات منيووول ... كلها عارفة

هز يديه بناصر معصب : شي ربح شي يتنفخ ليه الراس ! سير اسيدي عندو هواااا يعطيك حقك ولا شكاتسالو انا ماااعندي ولاااااد بااااري منهم عطيييوني تيساع وااه ... واش نتا فوق ما حرافت ليه الجرة تم جاي ليا انا واش انا عندي شي ملاين !!! ( صغر عينيه ) ااجي ... وتا شفتي عاد لخمسمية مليووون بعينيييك

السمسار بتأكدي كيخبط ففخادو : ورااااه خدا ليا تسمسيرة ديااااالي الباشير بفمو قال ليا راه دوز ليه لفلوس بقيمة د خمسمية مليووون

دار بناصر يديه على جنابو : وراه كدب عليك داك الباشير ديالك ... بغا غا يفقصك على العمارة اللي مابعتيش ليه وكوراه باعها راسو

حمادي: اييييه تا هادا كلاام .. فين اسيدي كيعرف المهدي يالاه ؟؟؟ هاااا؟ واقول ليا !!! (شار بيدو للقهوة ) ومنيين جا للمهدي لاش حل هاد القهوة حداك هااا منيييين؟؟

تم غادي بناصر عاز يديه كينفخ: هاداك غا شفااار .. سييير عطيني تيساع احمادي ماعندي فلوووس ماعندي ملاين

وقف قدامو حمادي قبل ميركب الطموبيل كيطلب الشرع بصوت مرتفع

- واااكوااك عطيييوني حقييي.. عطيوني حقي ولا نموت ليكم هناا

دفعو بناصر : سييير حيد حاد قهوتي وتجبد الموت راه غا كدور ... عطيني تيساع سير ليه هوا

هز حمادي يديه : وافينااهواااا ... ياك كنضل قاني ليه هنا حدا الباب ! كيجي ؟ كيبان !! وا السيد ضربها بغبرة

بناصر : واهوا ضربها بغبرة مببببرع ليا مع راسو وانا جاي ليا تنكد عليا نعاري احمادي ... سير لا عندك شيو حق سير دعيه ولاسير قلب عليه فلبيران راه كيضل يدور هوا ودوك زطايلية دصحابو من بار بار

حمادي: انا مزاااوك السي بناصر ... دوي مع الدري يعطيني ميات مليون ديالي

زعف بناصر : تااااسير عطيني تيساااع انااااري !!!! تاواش باغي تسيفطني رازي ولا !!! سييير قلب عليه فين هوا فرقني عليه ولا واللااااه احمادي تا ندير معاك شي طاب وشي ماطاب . واعطيني التيساع مانلقاكش كدور حدا قهوتي

طلع فطموبيل مشا كينفخ ويردد : ميااات مليووووون اييهايهايهاي

زاد خلاها واقف غيموت بالفقصة كيمشي ويجي وقال

- واخا ... والله مانتفاك تا ناخد حقييي ... ميااات مليووون ديالي ولا نطيح الروح


رجع حمادي حدا القهوى جديدة وقف كيشوف فيها وفاوبابها لكبيرة ديال الزاج الزرقاء ودار يديه على جنابو كينهج

- والله مانتحرك ليك من هنا يا المهيدي يا شفار ... واخاااا ... داير ليا القهوة برزقي ياااااانا (دافع صدرو بعصبية ) هااا برزقييي .. واخا .. واخا غا بلاتي

هبط راسو شاف فالاض ودخل ليها ... كانت طويلة غارقة من لداخل وماواسعاش بزاف فالعرض .. فيها جوج طبقات الارضية والسدة كبيرة .. الفوطويات فالجناب مستفين والديكور جديد والمرايلت والكليمات وفالقنت كونطاور فيه كوزينة وبيت صغير بالباب وتلفازات جداد .. الوان فاتحة وارضية لامعة .. كلها دايرة بالفطويات ولجليسات والطبيلات ودراري كيتسراو ويسربيو الشيشة والمشروبات .. فالكونطوار بنت غليضة كتمسح بالشيفون واقفة ودوز على الثلاجة دالموناضة لابسة طابلية . وقف عليها حمادي ودار يدو على جنبو بعصبية وقال

المهدي جا ليوم ؟؟؟

ردت كضحك عليه: باقي ماجاش

حمادي: فوقاش غيجي؟ (داير يدو على دقنو )

شارت بيدها لعرفة اللي جالس مع الدراري شاد الشيشة وداير رجل على رجل وكرشو قدامو .. باقي بنفس للستيل ... السروال من جناب حجرو مكمش بقوة الجلاس وقميجة بيضا مطلوق فوق منو ومتكي

- راااه هوا الجيغوو سولو انا غا كندير الميناج هنا

جا ليه عرفة نيت وقف عليه تكا يدو على الكونطوار لحكل وكروازا رجليه حاط يدو على جنبو وحمادي كي النقطة قدامو

عرفة : اش داكشي يا حمادي !!!

حمادي بفضب : عيط ليا على المهيدي يجي يفك معايا هاد الحريرة راني مامفااكش

هز عرفة حاجبو: اشمن حريرة احمادي!!

حمادي بغضب وسرعة فالحركة : كضحك عليااا ولا ؟؟ حقييي اسيدي اللي مامفاااكش معاه

كمش عرفة وجهه كانه داق الحامض وقال

- اعلاه تا باقي ماخديتيه !!!

خرج عينيه : الااااا .. فين خديتوو فينن !!! ميااات مليون ديالي يحطها ليا راني مانتنازلش عليها

عرفة : لالا الصراحة خاااصك تاخد حقك ... عندم فيه النص احمادي !

حمادي: ايييه وشنو يحسابك !! راه حقي هاداك

تلفت عرفة بان ليه ضل داخل مع الباب وقال ببرودة متكي على لكونطوار

- اطلب النص ديالك مية راه قليلة ... هاهوا نيت جااا تفاهم معاه



وقف عليهم مهدي بطولو وعرضو وديك الرقبة قاصحة عريضة العصبات مطراسيين فيها عاض شنايفو وعاقد حجبانو كالعادة .. حوايجو عاديين دجينز وتيشورط رمادية فيها طبعة طويلة ديال العرض فالضهر باينة وتحت الابطين .. داير كاسكيطة على راسو وحداء رياضي فرجلو وساعة فاليد باينة غالية .. تكا حدا عرفة كما متكي هوا بنفس الوقفة كروازا رجلو وحط بونية ديو على جنبو وقال مخاطب السرباي للي داخل

- ارا شي قرعة دالماء

وهوا شاد القرعة كيشرب وقف بيناتهم حمادي هوا وعرفة وقال كينهج سخفان

- سمع المهدي ... راني عيييت ... عيييت اااو واش غنبقا تابعك حياتي كاملة ولاا !! ..عطيني رزقي نمشي بحالي اسيد عطيني 100 مليون ديالي

حط مهدي القرعة وقال ببرودة : سير تا لغدا واجي

رد حمادي بغضب : اناااا بغيييتها دابااااا ... دااااابا مغنمشي تا نديها .. نتا داير ليا لقهواااا ولاجونص ومبرررع ليا مع راسك بلحدييد وانا نبقا غادي جاي فشموشات تابعك ... ياك رزقي ! واعطيه ليا

عقد مهدي حواجبو مصغر عينيه راسو مايل ففمو كارو كيشعلو ببرودة ... سف الدخات قالب شنايفو لفوق وقال حطا يدو على جنبو

- سير احمادي راه ماعنديش الكانة ليك هاد الساعة ... سير بدل الساعة باخرى

رد حمادي بغضب : وا رزززقي ... رزقيييي ولا نموت ليك هنا

رد عرفة هاز حاجبو : واسير بدل الساعة باخرى احمادي تا لمرة اخرى واجي يكتب ليك لاجونص والقهوة فسميتك لفلوووس مكاينيش مشاااو فشيخات ... مالك اصاحبي مكتفهمش

حمادي: كضحكو عليا ؟ ... هااا؟ واكليني فرزقي وتلاوحو فيها (شاف فمهدي) اودي المهدي !!! جيتي عندي نعار بغا باك يكري الدار .. كرياها ليك ولا لا هاااا؟ (عطاه ودنو )

رد مهدي كيشوف جخة الباب ويسوط بهدو ) كرييتيها

حمادي: هاااا (هز يديه) وبالثمن ولالا ؟؟؟ هاااا؟

رد مهدي بنفس النضرة كيسرح عينيه فالقهوى يشوف شنو واقع فيها

- بالتااامان

حمادي: كنت معاكم راجل ولالا ؟

رد مهددي بنفس النبرة مامركزش كاع معاه

- كنتييييي راجل

حمادي: والباشير ياك جا عندي انا نبيع ليه العمارة ولالا؟؟؟ وعطاها ليا انا!!! والشيك فيه مياات مليوون حطيناه عند النوطير بالقااانون ... علاااش اسيدي جيتي نتا سرقتي ليا تسمسيرة ديالي؟؟؟ علاااش ديتيها ليا !! يعني شفرتيني وانا حال عيني كاينة ولا لا

قال مهدي بدون تركيز كيشوف حدا الباب

- كايناااا (شاف فمولات الميناج ) داك الباب تمسح ؟

حركات ليه راسها بالايجاب كضحك على حمادي اللي حارق دمو وقال

- هااااا!!! يعني غتعطيني فلوسي اللي شفرتي ليا !!! نتا ماشي سمسار السمسار هوا انا والعمارة كانت فيدي ... جيتي خديتيها ليا ياااك

طفا مهدي الكارو وقف عادي غادي طالع فالدروج خلا حمادي كيتنتر ويحسب فصبعان يديه

- ايييااااه (تلفت شاف فعرفة وشار ليها بيدو كيدورها بملل يككرب عليه حمادي يخرجو وطلع بحالو لفوق )

عرفة : اجي اجي ... اجي نوريك الحل المعلم

عنقو مخرجو مع الباب دار ليه تصديرة ديال الحوت فالباطوات سيفطو ورجع طلع لقا مهدي جالس بوحدو فواحد القنت شاد تيليفون فيدو متكي على ركابيه فصمت



تكا حداه عرفة كيسوط وقال : وا كو غااا عطيتيه شي مليون ولا جوج هنيتينا منو ... كل مرة جاي يبكي علينا هنا على حقو

تلفت مهدي مبلاح حادة وهوا على نفس الوضعية وقال

- اشمن علاش داوي لا نتا لا هوا !!

عرفة بملل: وا غا باش يغير كمارتو فرع لينا ك**** لوحها ليه يمشي فحالو

مهدي : شايطين عليا انا نلوحهم ليه !!! كنلقاهم فالارض باش نبدا نشتت ... اللي شبع دوران نبان ليه انا فلبلان يجي يقلوك عطيني حقي ! عندي جمعية دلحقوق هنا ولا ؟

عرفة : فك عليك هاد اللسقة وصافي

مهدي: لا كان لسقة غلسقو مع لحيط ... دورور تا تعيا واجيو عندي نفرق عليكم الحقوق ... (رجع شاف فتيلي) لا نتا عندك مليون شايطة عطيها ليه انا مشايطاش عليا .. طبع شي جوان

نشر عرفة يديه كيتكسل وجبد اللوازم بدا يصازو ليه تا سالاه وشعبو ليه جر الحرة الاولى ومدو ليه لفمو وقال

- اش درتي مع خوتنا ....

مص مهدي مصة دخلها لداخل وقال بكلام مرافق بالدخان

- هاحنا غانشوفو هاد البلان ديالهم فين غيخرج

عرفة : كن جيتي عليا ماعندك ما تزمر بشي شركة مع البزناسة ... يغرقكم معاهم

رجع مهدي مص مصة كيشوف فتيلي وقال عاقد حواجبو

- البزناسا ... (باستهزاء) ساهل ليهم انا .

دوز عرفة على صلعتو كيمسحها بديها بطريقة دائرية ويتفوه وقال

- وا خاي مهدي ماحدك مازال ما بديتي قطع الطريق معاهم

وقف مهدي جالس شاف فيه مستقيم كيسوط وقال

- نتا خايف عليا منهم هما خايفين مني هه!!! شي حاضي مع شي ... (رجع تكا) غا تهنا ابا عروف ماعندك مناش تخاف قااااد بيهم كاملين

عرفة: راه ثلاثة دالشركة ونتا الرابع كي غديرو تفاهمو فهادي !

مهدي: تفاهمنا وسالينا ولقينا لوكال و (جاه اتصال ) الو جواد .... عاد جيت من تما ... مراض فك**** واش بار كيدار تحت العمارة اصاحبي باغي صحاب العمارة يهبطو يهجمو علينا !!! .. كل واحد اش كيقول لاخر قالك بواط بواط كتعمر بالبراهش غنحيرو مع الهاربات ديال 16 لعام والبعالك على قرعة دهينيكن ولا بيرا ! ... بااار حسن اصاح يكون فدخلة دالمدينة طلق الشعبي وللق*** لخليجي البار يعمر سواعدة والراقاصة تلوز ليا على بنادم يلوح الصرف والدنيا زاهية بنادم كبير بعقلو ... لاخر جايب ديك العقلية ديال السويد حسابو بواط شي لعبة هنا ... يفرعو لينا ك**** مضاربات ومرايشات دالبراهش وفتيخ الجوانات تما !......... وا حيد عليا بواط انا مابغيش بواط ... بااار ... سربي الشيشة للحولا والجوق ومرة مرة شيخات كاع والقص بنادم يدخل يلقا ما يقصي ويقصر جوج فدقة ... كرع ليا بنادم وخرج الرقاصة وتفرج على الشتا كتصب دولار و ريالات ... بواط قالك ! ..... وماصلحش لاكاف ... خرج ليا على المدينة مصالحش داكشي وسط المدينة السطافيط فالدورة كل مرة باعتة علينا .... وا براا ابراااا وفيلا يتعاود ليها ديزاين كلها من لداخل وبرا مكاينش الفوقي... ارض وحدة والسقف علي والتواسع والضواو واللي كيبغس يسهر راه كيشري طموبيل فيت ماكنتي يجي برع ليا البشري بالنشاط جلس تفرج

دار ساروت فساقطة من النحاس وتحل الباب الخشبي لداخل فالدار .. بلامح غاضبة على محي وجهها الجميل وحروفها السوداء وخدودها الحمرا بالغضب .. الشعر كحل مطلوق تزاد طولو شوية لمنتصف الضهر ملوي من الاطراف .. لابسة تيسورط كحلة مزيرة على صدرها وكرشها وكولون اسود وحداء رياضي فيه بولات ضوىية فالاسفل بالسيور وفيست رياضية قصيرة بخجوط بيضاء من الاكتاف... ارداف ومؤخرة بارزة .. كي طولها كي عرضها دفعات الباب بعنف ولاحت البليزة فقلب الدار المضلمة وموراها رشيد زوج اختها مدخل الشنط وختها موراه لابسة جلابة شعرها مجموع بمقبط ومشاء الله وافية تاهيا بحال مها الصحراوية ..
- ايمان : جينا حنا شنو بغيتي ؟ هاحنا معاااك

كانت كطلع الريدوات طالعة بركابيها على لفراش كضوي الدار وتنفخ وتلفتات وقفات قدامهم دايرة يدها على جنبها وليهونش من الجناب مطراسيين

- جميلة بصوتها الرقيق غاضب : علاااااش مابغاتنيش نجي علااااش؟؟؟ صااافي قلت ليها اللي عطا الله عطاااه وهاااعلاااش انا مابغيتش نقولها ليها فالاول تا نطلق ونقولها ليها

شد ليها رشيد فيدها بهدوء : تهدني وجلسي غيتحل بالهداوة

نترات يدها بغضي ولافيست مديلة على كتفها مسدودة بالسنسلة نص سدة معصبة وكتنهج

- مغنجلسش ... انا عمرني شفت شي أم كتشوف بنتها عايشة فالجحيييم وكتقولها مطلقيييش بقاي مع راااجلك ؟؟؟ هادي عمرني شفتها وكلكم عارفين هادشي

جلسات ايمان كتسوط فوق السداري فالصالون المحلول على الباب شدات المخدة عندها وقالت

- ونتي علااااش جااايا لهنا هااا؟ بغيتي الصراحة ؟؟؟

هز رسيدو يدو جيهتها تسكت وقال : صاافي هنيونا ... عاام ماتشاوفتو ودابا يالاه ساعتاين باش تلاقيتو بغيتو تنوضوها عاوتاني !!

اينان وقفات بغضب كتضير بصبعها : داكشي اللي كتقلبي عليه اجميلة هوا اللي مغيكونننش عااارفينك مزياااان راك تربية يدينا

شارت جميلة يدسها بغضب وحدة وقالت بصوت رقيق

- اشمن ترااااابي اااشمن هااااا؟ شحال ربيتو فيا كاااع باش تجيو تهضرو على الترابي ياك بعتوني على 16 لعام للشارف وانا مكنعرف حتى حاجة ... كنتو بلاصتي ؟؟؟ عشتو لي عشت ؟؟؟ ولا نتوما صافي شفتو لفلوووس شفتو الديور قلتو هادي هي تزويجة ولا فلاااا



ايمان بغضب : ومااالك اش خاااصك ؟؟؟ اش نااااقصك ؟؟؟ مزوجة وعايشة فالسويد علاياش كتقلبي على تسلكيط ؟؟؟ كبرتي دابا صافي وليت باغا طيري جايا تسلكطي هنايا ... وحدة قدك بالديور وطنوبيل فلااج ديالك وباغا طلق شنو بغات ؟؟؟

ردت جميلة دافعة وجهها ويديها على جنابها

نتي واش عايشة بلاصتي ؟؟؟ واش حاسة بياااا؟ واش نتي مزوجة واحد قدك كتقارني راسك بيا اناااا؟ ضحيتو بيا وانا عنديي سطااااااش لعاااام (غرغرو عينيها وبدات تمتم ) سطاااااااش لعام عاطييني لشيباني فعمرو ستييين عاااام

تنهد رشيد بأسى مهبط راسو وشد ليها فدراعها

- صافي صافي هادشي راحنا عارفينو صافي نعلو شيطان

شافت فيه كتمشي وتجي بلاصتها الدموع محجرين فعينيها وكتمتم والغضب مسيطر عليها

- ماكنتيش حااضر ارشيد ... ماكنتيش باش تشوف شنو دارو فيا ... انا الصغيرة وزوجوني انا للولة ليه ... ماكنتش كاع عارفة شنو كاين قالو ليا غادي غير نديرة حفلة ماحفلة راه تقاليدنا ما تقاليدنا البنا فاش كدير سطاش لعام كيتزوج بيها شي واحد كبير وكيطلقها وترجع بحالها وصاافي .... شكنعرف انا فتقاليدهم ولا فاعرافهم سمعت لكبار كيهضرو قلت عائلتي انا منهم هما مني ... (حطات يدها على صدرها باضافر بيضاء طويلة ) مغاديش يديرو ليا شي حاجة اللي ضرني ... جلسوني وزوجوني ومحنيين ليا وانا فرحاااانة بديك الحنة مابحالي حد ... ديرين بيا كنشوف شنو كيديرو ليا قلت حبااابي وعائلتي .. عمومي وخوالي ميضرونيش ... فاللخر جمعو ليا حوايجي وسيفطوني معاه فالمطار غادية سلكتة منعرف حتى نهضر معاه ... وطالبين فصداقي فييييرمة ..... فييييرمة بطولها بعرضها ! انا كنسوا فيرما ارشيد ؟؟؟ واش انا كنسوا فيرمة ؟؟؟

رشيد : تأ نعلي الشيطان مكتاب الله هادا

- جميلة : ربي عمرو كيكتب علينا غير الحاجة الزوينة ارشيد ... انا ميييي (ضربات فصدرها ) مممييي باعتني وشدات الفيرمة ماكنتش كااع عارفة كاينة شي فيرمة ولا زمر .... تا درت عشرييين عاام عاد عرفتها ... تا جاو قالو ليا راه خاصك تجي تحفضي الارض اللي حداك عاد سقت انا لخبار .... ونزيييدك ... مشيييت معاه للسويد سد عليا فالبيت انا ويااااه ارشيد وهما مبرعيييين ليا فالفيرمة والشوا مورايا وانا كنغزل بلخلعة كنشوف فالسيد مافهمت فيه والوووو ... الروح فحلقي واقفة وماحسوش بيا ماتخيلو المنضر ديالي وانا فديم الحالة


ربعات ايمان يديها كتسوط بملل وميوعة وقالت كتشوف فيها
- قاصك ؟؟ قربك ؟؟؟ مالكي دايرة هاد الحالة ونتي عايشة بحال لا عايشة مع باااك

غوتات جميلة بحدة بصوتها الرقيق صمكاتهم وقالت

-بااا كن كان ميعطينيش لواحد شااارف عندو ستين عام نهار الاول شرب عليا ثلاتة دالحبات كان عوال يسالي معايا .... دعاوي باااا علامن كتهضري هما اللي وقفو معايا ديك الليلة لكحلة اللي قتلاتني فيها الخلعة وركبني فيها فقر الدم تا كنت غنموت بيه (شافت فرشيد ) شارب علياااا 3 ديال الحبات ديال المنشطات تصور شنو كان غيوقع ليا وانا كي سفوود ... كن ماطيحوه دوك الحبات على وقفتو هزوه سبيطار مشلل كوراه انا اللي مشيت بلاصتو مشللة... اشمن زواج هادا وعيشة اللي نمشي فيها انا بفقر الدم ولعريس مشلول من ليلتو ...

ايمان : هادا علاش باغا طلقي باغا تعيشي حياتك مع السبوعة دقتي لفلوس وليتي مفرعنة

هزات جميلة صبعها : نتي سكتيييي ... نتي غا سكتي ... كنتي تعيطي ليا نسيفط ليك لفلوس ملهيه ... شكون قرا ليك ولادك وشكون كان يسيفط ليك لاش تسافري وتبرعي مع راسك وتشري الطموبيل... (شافت فرشيد بحقد) كلشي على ضهري ... اللي عيط نسيفط ليه ... ولادهم يقراو فاحسن المدارس على ضهري ... يسافرو ويباتو فلوطيلات على ضهري ... مخلية ليهم الفيرمة معيدين فيها وفالعيد مسيفطا ليهم باش يكسبو راسهم وولادهم ويشريو لحوالة ... جالسين ليا فداري 3 طاج مصيفين فيها ومبحرين ليا فسلا والرباط ... واكلين من رزقي ورباو اللحم من خيري وفاش بغيت تا انا ندير اللي دايرين ونعيش بحالي بحال الناس مابغاوش.... بغاوني نبقا هاكا حياتي كاااملة ومانجيش للمغرب ومنطلقش ومنعيش حياتي ... بغاوني نبقا مربوطة حدا واحد مشلول ... يوقف دقيقة ويرجع يطيح فوق الكرسي .... اش درت فحياااتي وشنو دنبي وفاش قصرت معاهم ؟ (شافت فيها بغضب ) مابغيتونيش ندخل للمغرب ... مابغيتونيش نعرف القوالب حتى انا ... كنتو تحرمو عليا الصحابات ومسيفطيني رمانة مغمضة على سطاااش لعام للسويد مكنعرف والو ومابغيتونش نعرف والو وتسيروني كي بغيتو وانا غا تابعاكم ونقول اه


تسمع الدقان فالباب ومشا رشيد حل وهما شافو جهة الباب شكون هادا اللي كيدق ، كانت الجارة اللي مقابلة معاها هي اللي دقات .. مرى رقيقة شوية وقصيرة شعرها شايب مصبوغ بالصفر ... ابتسمت ابتسامة تعجب وقالت بلهجة مدينة آسفي كاتنطق ب ط بلاصة ت .. لابسة بيجاكة بسروالها بليدين ودخلات عليهم
-فاطمة : جميلة !!! ... على سلامتك انا سمعت صوتك قلت واقيلا جميلة جات

مدات ليها حنكها كتسلم عليها وكذلك شدات ليها جميلة فكتفها سلمات ليها وقالت

- كي ايرة ختي فاطمة لاباس عليك الصحيحة كلشي مزيان

فاطمة : الحمد لله كلشي لاباس على سلامتك ... عاد وصلتي ؟

جميلة بوجه حمر من الغضب : عاد اختي وصلت جلسي

رشيد : جميلة ... حنا غنمشيو دابا سيري رتاحي وتكاي حتى لمن بعد ونهضرو

حطات جميلة يدها على جنبها مهبطة راسها حالة رجليها تا خرجو ومشات سدات الباب بالساقطة وجلسات حيدات الجاكيط وتيشورط قدام فاطمة و بقات بديباردو كتنش عليها من السهد .. جلسات فاطمة قدامها فصالونها الاحمر والطبلة الوسط ديال الزاج وتريا مدلية بحال شي صخرة كبيرة ..

فاطمة : ياك لاباس مالكي على هاد الغوات اجميلة شنو واقع ؟؟ صوتك واصل تا لعندي للكوزينة

وفاطمة كتهضر قلبات جميلة وجهها حالة رجليها طالقاهم بسبرديلتها فوق الزربية وحطات صبعها لكبير على عينها فصمت ... ميلات فاطمة باستغراب وجهها شافت فيها بانت ليها كتنخصص وناضت عندها بسرعة جلسات حداها وهزات ليها الشعر على وجهها كتشوف فيها وهي كتبكي

- فاطمة : ويلي استغفر الله العضيم نعلي الشيطان ... قولي اعود بالله من الشيطان الرجيم !!! شواقع ليك ياك لاباس علاش كتبكي

جراتها بأسى عنقاتها كطبطب عليها على ضهرها وجميلة كتبكي وكتسكتها ورجعات شافت فوجهها الحزين وهي كتهبط وجهها وقالت

- مالكي الحبيبة شنو واقع قولي ليا مالكي علاش هاد البكا ونتي يالاه واصلة

هزات جميلة راسها كتنخصص وقالت بنفاد الصبر

- انا عيييت اختي فاطمة عيييت


فاطمة بأسى : اش عيااك اش ضااارك هانتي بخيرك وخميرك ... اش خصك باش تبكي هاد البكا كامل
جمعات جميلة النفس بعمق ساطت بحرقة وقالت

- ضارت بيا الدنيا اختي فاطمة ... نتي راه معارفة والو عارفة غا جارتك جميلة اللي سكنات حداك الصيف اللي فات ...

فاطمة : ومالكي يا ختي فضفضي شنو عندك ... نوضي بعدا بدلي عليك ودوشي ليك رتاحي ... انا غنمشي للدار نوجد الغدا نتغداو بجوج ..يالاه احبيبتي نوضي يالاه

تنهدات جميلة كتنخصص ومشات جهة باليزة من باليزاتخا بمساعدة فاطمة اللي معاوناها ونيت جاها لفضول تعرف شنو عندها فحوايجها وشنطها ..

حلات البليزة حدا فاطمة فبيت النعاس كبير بالبالكون .. الفراش كي داير والماريو حتى هوا قدو قداش والطبلة دالمرايا باقيين روايحها شكال ونواع محطوطين تما ... من بين الحوايج اللي كتجبد من باليزتها مطويين مرتبين جبدات ريحة جديدة بكارطونتها شافت فيها ومداتها بابتسامة لفاطمة وقالت

- هاكي هادي خوديها ... سمحي ليا ماجبت ليك وااالو اختي فاطمة والله راه ربي العالم بيا

عنقاتها جميلة كتعتاذر وفاطمة مصدومة غير كتشوف !!! واش هاد البنت كتهضر بصح وكتعتاذر من الفوق ولا كفاش ! مادة ليها ريحة كتسوا الثمن وفوقها اعتذار على هاد الحساب هادي مولفة بلخير ولخمير تعطي وتقول ماعطيت وطلب السماحة من لفوق

فاطمة بارتباك ودهشة : الله اودي ياختي واش حنا بيناتنا ... حشومة تقوليها

حطات جميلة يدها على كتفها وقالت : كنواعدك نجيب ليك شي كادو زوين غير صبري عليا ... نتهلا فيك اختي

بقات فاطمة غير كتشوف فيها فدهشة مالقات ماتقول وحشمات من صواب جميلة وتعاملها معاها وقالت

- عا مجيتك تعمري عليا لكولوار راه فيها الخير والبراكة

بتسمت جميلة حتى بانو سنيناتها وبدات تجبد مساحيقها من باليزتها وبينوارها الابيض ديال الحمام ... هزاتهم فاطمة وقالت

انا نمشي نحطهم ليكم تما صافي

ردت جميلة بالايجاب كتجبد وتحط فوق الناموسية البيضاء

- واخا ختي ربي يخليك

حلات جيب كتقلب فيه فالباليزة وجبدات منو صندالة بيضاء شافتها من جوايهها بجوج وحطاتها حداها

طلات فاطمة على لحمام لداخل كتقلب منين تشعل الضوء ... غير بركات على الجنب دلحيط شعلات الضوء وهي تصدم فلحمام .. ماكبيرش بزااف ولاكن المودل ديالو رائع ... جاكوزي فالقنت دائري ابيض مقابلة معاه مرايا كلاسيكية ولافابو فالابيض والرخام ابيض مشقوق بالرمادي فالارض وفالحيط ... قوة المساحيق مستفين فواحد القنت من الرفوف بكثرة ... بقات فاطمة كشتوف فين تحط داكشي اللي هازة حتى وقفات عليها جميلة حاطة يدها على الباب بعفوية هازة بينوار علقاتو .. تلفتات فاطمة وقالت

- فين نحط ليك هادشي ؟

وقفات جميلة قدام البلاكار اللي تحت الرفوف جات واحد السلة وقال

- هنايا انا نخوي البلاكار صافي هادشي غيتلاح ضار عليهم العام

قالت فاطمة بسرعة : لالالا ماترميهمش اريهم ليا

جميلة : راه ضار عليهم العام يديرو ليك شي حاجة !

فاطمة : لا ختي غا اريهم ليا ماشي مشكل يدور عليهم تا قرن ههه

جمعاتهم فاطمة فميكة وحطات بلاصتهم الجداد وخرجات غادية بحالها وهي تعيط ليها جميلة من اللور

- فاطمة اجي هاكي

تلفتات لقاتها شادة صندالة فيدها وقالت

شوفي واش تجيك هادي ليك

شداتها فاطمة فرحانة دارتها فرجلها عاجباها وقالت

- الله يعطيك الخير الحبيبة

ابتسمت جميلة : وقالت امين اختي

فاطمة : انا نمشي نصب لغدا ونجي

قالت جميلة كتحك رقبتها باحراج : ديري لينا اختي الرفيسة لاجات على خاطرك توحشتها وتشهيتها

مشات لصاكها بسرعة جبدات 200 درهم مداتها ليها بزز وحدة تحلف ولخرى تحلف

جميلة: والله تاتشديها .. غاباش تقداي وصافي ماشي شي حاجة

ابتسمت فاطمة وقالت معنقة حوايجها : صافي يالاه انا غادية نصايبها داغي ونجي

حيدات حوايجها فلحماك واقفة حفيانة ... جاطواج فالضهر تحت العنق فيه ريشة ضاربها ريح مبعثرة .. جمعات شعرها فالاعلى وتحنات كتعمر الجاكوزي ودوز يدها على صدرها فمكان حمالات الصدر اللي طراسا ليها لحمها .. دخلت فالجاكوزي وجلسات ربعات رجليها وسط الرغوة وبدات تماسي صدرها بيديها بطريقة دائرية ودازت لدارعها تاهما كتمتسيهم بتعب وطلعات لعنقها ورقبتها ... جمعات رجليها بجوج حدا صدرها وقفاتهم وبدات دوز عليهم فماء بارد جالسة وسطو كتحاول طفي الحرارة اللي متص جسمها فهاد التسافيرة والحركة لكثيرة ... حسات براسها بردات من الصهد وتكات على ضهرها بدات كتغطس شوية بشوية تا مابقاتش كتبان ... وتحت الماء كانت قاطعة النفس وسادة عينيها كدوز يديها على وجهها وحناكها وودنيها وتفرك باصابعها بشوية ورجعات جلسات كتعصر عينيها من الماء والرغوة وحلات شعرها بيديها نفضاتو باعصابعها وبدات تغسلو بشوومبوان تا سالات وطلقات الماء يهبط من لجاكويز حتى خوا وحلات الروبيني ديالو طالقاه على رجليها وادافرها المصبوغة بالابيض باارد . هزات خرقةارت فيها صابون وبدات دوزها على لحمها وجسدها الانثوية كامل وسدات الروبيني حلات الرشاشة وبدات تشلل من شعرها والماء هابط ووقفات غسلات المنطقة الحساسة بمنضف المناطق الحساسة وريحة باندوش والمساحيق كتعطعط فالحمام وخلفات واقفة على طابية بيحال الفوطة حدا الجاكوزي لبسات بينوارها وشلات الحمام وكرطاتو ومسحات الدنيا ... حطات فوجة على راسها ووقفات قدام المرايا حيدات البينوار كتشوف فراسها وطل على بيطانها واش فيهم شي حاجة ... هزات قرعة فيها زيت سيروم للجسم من مساحيقها اللي حطات وبدات تخوي فيدها بسخاء على راسها ودهن عنقها وهي نازلة حتى لرجليها دوزات عليهم وحلات على شعرها رشاتو بخاخ مغدي من السوشوارات والبلاك واي حاجة مضرة للشعر اللي مولفة دير .. دوزات عليه بيديها وريحتو عاطية زوينة وهزات بخاج اخر بخات بيه وجهها من الصهد ومن حبات ناضو ليها كيعلنو على اقتراب العادة الشهرية ... ساطت على وجهها حتى نشف وهزات بومادا حطاتها فوق حبة فجبتها وحبة فحنكها وخرجات ملوية عليها فوطة على نصها مباشرة لبيت النعاس كدور بين حوايجها ... لبسات سليبها وبينوارها فوق لحمها مباشرة مقادراش تصبر على الصهد ومكتقدرش تستحمل الصهد ومشات للكليمة شعلاتها تبرد الدار اللي نهار كامل والشمس ضاربة فيها

جلسات دايرة رجل على رجل جبدات بانطوفتها لاحتها فالارض بيضاء مفتوحة وهزات تيليفون كتعيط وتصوني على خوها حتى رد وقالت بصوتها الرقيق فهدوء
- اااالو احمد ... (بابتسامة ) لابااااس اخويا يسول فيك الخيررر ... الحااامد لله اخويا لهلا يخطيك (هبطات راسها فرحانة كتهضر ودوز يدها ركبتها وتقاد فالبينوار وترجع تحلو وترجع تسدو مركزة معاه ) ايوا بحال ديما اخويا احمد راك عارف الطيارة والبكاج ... شوية دلعيا اخويا حبيبي وصافي .. نتا لاباس عليك ؟؟؟ كي داير شكتعاااود الصحيحة .... كااااع ماجيتي عندي كي موالف للمطار ... هاد المرة خليتوني وهربتو عليا ياااك ... هههه ايوا ماشي مشكل مااشي مشكل مابيناتناش اخويا حبيبي .. عفاك اخويا احبيبي بغيتك تجيب ليا طموبيل راه محتاجا فيها .... ماعليش قضي بيها الغرض الي خاصك انا تا لغدا كاع الصباح وجيبها ليا ... خاصني نتقدا بيها وراك عارف ... الدار خصها شحال من حاجة .... ان شاء الله اخويا حبيبي ومرحبا بيك حتى نتا الدار دارك .... يالاه بسلامة عليك

قطعات وسمعات الصونيط فالباب مشات حلات عرفاتها فاطمة ...وكانت نيت فاطمة هازة قصرية درفيسة على حقها وطريقها وداخلة بيها ... حطات جميلة يدها على صدرها وقالت بابتسامة كتشوف فالقصرية وتشم

- الله على ريحة .... ياختي الواحد يعيش فبلادو ... مكاين مااحسن من لمى دلحباب وطواجن البلاد وحريرتنا و مساخننا ههه ..زيدي دخلي

مشات فاطمة كضحك حطاتها فالصالون وجلسو بجوج .. بقات فاطمة غير كتشوف فشخصية جميلة اللي جالسة قدامها صدرها كيلعب تحت البينوار الخفيف وفخادها عريانين .. شافت فراسها لقات راسها مخشية فبيجامة بسروالها وماحملاتش راسها وبدات فتقليد جميلة دايرة رجل على رجل تاهي وقالت

- بصحة وراحة احبيبة ... كولي وقولي ليا كي جاتك

جميلة : نمشي نجيب لملاعق

ناضت كتمشى قدامها تبارك الله مشاء الله بقات فاطمة غير متبعاها بلعين وتحسر على حياتها ودوقها وفشكلها اللي كان يحسابها كتهلا فيه حتى جات جميلة حنتاتها قالت ليها انوريك الدوق ولعيالات ديال بصح كي دايرين ...تنهدات مربعة يديها كتسنا حتى رجعات وجلسو يتغداو بجوج 

دارت فاطمة المعلقة فمها وقالت : مالكي علاش كنتي تبكي قبيلا ؟
جميلة: ااااودي خلي داك الجمل راكد ... بنادم يشوف عندك الفلوس وكضحكي يقول نتي اللي عايشة

فاطمة : واتي راه بنادم كيقول غا اللي شاف الله يهديك

ابتسمت جميلة وقالت : شميتي الريحة عجباتك؟؟؟

فاطمة : غزااالة الله يكتر خيرك .... تا نتي الى بغيتي شي حاجة مرحبااا ... تشهيتي شي حاجة ولا بغيتي تاكلي شي حاجة الدنيا هااااانيا طلبيها مني ماتحشميش

جميلة : لهلا يخطيك افاطمة ختي تا نتي لا حتاجيتي شي حاجة مرحبااا بيك

جلسو يتغداو ويتجمعو وناضت فاطمة هزات لقصرية مشات بحالها وبقات جميلة بوحدها فالدار كدور وتشوف ... الثلاجة خاصها تقدية والدار خصها اللي يخملها ... شلا حوايج خاصين ، بقات دور من قنت لقنت ومشات لبالزها اللي حدا الباب تجرهم وهي توقف دايرة يدها على فمها باستغراب ويدها على جنبها

- ويلي فين باليزتي اللي طلعت معايا فطيارة !!! ...اويلي البليزة فيها ذهبي كلو فين هي !!!

مشات تجري نترات تيليفون من شارج كتفتف مخلوعة وتعيط على رشيد راجلها وقالت مخلوعة

- الو رشيييد .... الو باليزتي الحمرة مكايناش !!! باليزتي مالقيتهاش ارشيد

رشيد : شمن باليزة !!!

جميلة : باليييزتي ارشيد الحمرا اللي كنطلع معايا فالطيارة ديما فيناهي !!! اويلي ماكيناش (جلسات وصربات ففخدها ) مالقيتهااااااش

رشيد : تكون مشات ليك فالمطار واقيلا

وقفات مخلوعة : لا ميمكنش هاديك كطلع معايا وتبهط معايا ماعندها فين تلف وحطيتها فلكوفر ديالك بيدي انا عااااقلة ارشيد .. شوف واش باقا فلكوفر

رشيد : واخا اختي انا نشوف

سمعات صوتها كتهضر معاه وتسول مالها وجلسات صفرا مخلوعة كتنهج وتسنا والخط مفتوح تا رد عليها

- الو جميلة هاهيا فلكوفر

جميلة بارتياح: جيبها ليا اخويا الله يعطيك الستر قلبي كان غيسكت ليا .... جيبها عفاك

رشيد : واخا صافي غدا نجيبها ليها كوني هانيا لقيتني خارج دابا للقهوى داير مع صاحبي

جميلة : انا نجي ليها اخويا رشيد داااابا منقدرش نخليها تما انا جايا

رشيد : راه لقيتني خارج انا وايمان هي غادية معروضة للعرس وانا داير مع صاحبي ... صافي غدا صباح تكون عندك

جميلة بخوف : ناااري خويا عنداط طرا ليها شي حاجة حطها فالدار متخليهاش فلكوفر ... عفاك نعول عليك

رشيد : صافي تهناي

جميلة : واخا خويا ربي يخليك كنتيق فيك

قطعات وتكات كتنفس الصعداء من بعد ما كان غيسكت ليها القلب

جالس بالليل بحال العادة فالبار مع صحابو اللي هما الشركاء ديالو فالبار اللي غيحلو جديد والطبلة عامرة كيسان وقراعي . لابس قميجة زرقاء ودجينز وحداء رياضي ... السنسلة رقيقة فالعنق كتبري والشعر ممشوط ... مخلطينها غبرة وكيسان وحشيش كاملين تا مابقاوش كيشوفو قدامهم ... ناض حال عينيه بزز هز حاجبو كيشوف واش جامع راسو .. سوارتو فيدو وتيليفونو فجيبو وبزطامو ماخرجش من جيب .. مزيان كلسي هوا هاداك ... عيا بغا يرتاح وسلم على صحابو بيدو وخرج مهبط راسو كيرمش بزز بلا ميتمايل .. خرج ضرب فيه البرد شوية ووقف شاف فالساعة فيدو لقاها 2 ديال الليل .. برك على الكونطاك الكحلة فيدو وهي تشعل ضوء سيارة مرسيديس كحلة سبور بجوج بيبان جديدة من بين السيارات اللي فالشارع مستفين ومشا جر الباب بيدو تلاح لداخل وتكا براسو على الكرسي الاسود وسد عليه الباب ... بقا مغمض شحال ورد لكرسي اللور فين يطلق رجليه مزيان وهز راسو مصغر عينيه بنضرات مضلمة كيبري وسطها بؤبؤ العين .. ديمرا الطموبيل غادي سايق والازرار بضوء ابيض عاطية منضر لداخل السيارة رائع ورمنسي والشاشى قدامو بضوء ابيض خافت ... طلق موسيقى بلا ميحس لقا راسو كيسمع لنفس الموسيقى اللي كتردو بالزمان اللور وهوا راكب حداها فطموبيل وهي كتغني بصوت خافت مع الموسيقى .. عمر ديك الموسيقى ماعجباتو فحياتو ولا كان من محبيها او فكر شي نهار يسمع ليها فحياتو ..حتى رجعات فأخر المطاف الاغنية المفضلة عندو اللي كيفضل يطلقها ويسمعها وبلخصوص وهوا بوحدو فالطموبيل ويكون الليل ناشر سوادو على المدينة . شد لفران فجاة بشوية فجنب الطريق فاخلاء وتكا اللور مسكت الطموبيل والموسيقى خدامة خافتة وكتعاود .. مد يدو وخوا على نفس الوضعية مرجع الكرسي اللور وزاد هبط ليه الضهر و حل تليفون اخر جديد كبير رقيق ومشا لصورتها مباشرة كبرها وجلس كيشوف فيها مطولا ... هادي هي حالتو دائما ... فكل مرة يسكر تبان ليه فلكاس ويتفكرها ويجلس يحقق فصورتها ويتألم ملامح وجهها بتدقيق تا بدا كيزفر بغيض متمعن فيها مزيان
صبح الحال صباح جميل ... برودة دالصباح وراء الفجر والنهار طلع وطلعات مع الشمس اللي لقات الطموبيل مقابلة معاها فنفس البلاصة بحال ديما ... كتصبح عليها وعلى مولاها هي اللولة ، تعطي لمعان لونها الاسود وتتقابل مع وجهه مباشرة .
حرك حجبانو وراسو مايل للجنب ناعس بنفس الجلسة .. يديه مربعين ورجل مهزوزة قدامو بسبرديلتو ورجل محطوطة لتحت ... تبرز من الشعا اللي ضرب فوجهه وحل عينيه كيرمش بتتاقل .. دور وجهه وهز يديه كيمسح وجهه بتعب وارهاق وحط يدو على رقبتو بألم وناض جلس شاف قدامو لقا راسو فنفس البلاصة كالعادة .. البلاصة اللي تفارقو فيها اخر مرة وهربات خلاتو كيغوت ... مفس البلاصة فين كانت واقفة الطموبيل حدا الغابة وقف فيها بحال ديما بعينيه مغمضين . تنهد وبقا غير كيشوف بعبوس فديك البلاصة كأنه عاد ستوعب فين هوا وجر لكرسي ديمارا السيارة منطلق لحال سبيله ... وهوا سايق مصغر عينيه وكيتفتف على النضاضر بيدو مقادرش يحلهم فالشعا .. جاه اتصال ومد يدو بلاصة مايهز النضاصر وكبر الصوت فالسيارة وقال بصوت باح كيخرج مجروح كالعادة فكل مرة فاق فيها

مهدي: االو عمار ...

عمر : وي مهدي طموبيلات علاش دوينا راه وصلو هاد الصباح ضرب لهنا تشوف السلعة

مهدي: اش بان لك فيها نتا ؟

عمار : ناضية عود

مهدي: لعشية مع ديك الجوج غنضرب لتما نشوف

عمار: غضرب للبيرو ولا للكراج ؟

مهدي: لكراج شغندير فالبيرو

عمار: يالاه نتلاقاو تما اعشيري تهلا .
...: قطع وهز نضاضرو دارهم فعينيه ومشا مباشرة للدار عند مو .. دخل لقا كلشي ناعس وقاطع الحس ... دخل للحمام شلل بالصابون وغسل شعرو وخرج بالشورط مشا للبيت اللي كان ينعس فيه هوا وخوه وترما فوق واحد السداري فالقنت جهة الحيط وحط المخدة على وجهه .
[ توكلت ...: حلات عينيها فوسط فراشها بتعب وتتاقل عرايانة ملابسة حتى حاجة كما موالفة فاش كانت فالسويد فعرفتها المعزولة على راجلها اللي عمرها بغاتو او قربان جهتو وخصوصا وهوا مشلول ماعندو ليها جهد ينعسها حداه ... مغطية بليزار وشعرها مدلي على المخدة البيضاء .. مدات يدها للتيليفون طلات عليه لقاتها 12 وتكات على جنبها كتصوني وتعاود على رشيد وهوا مكيجاوبهاش ... طلع ليها الدم وبدات تصوني على ختها حتى هي مكاتجاوبش وناضت جلسات معصبة متكية على صهرها فوسط فراشها الابيض الناعم وعيطات لخوها

- الو احمد .... اخويا فين طموبيل راه كنتسنا ... خاصني نقضي شحال من حاجة ضارورية ليوم .... اويلي على درني بيها كسيدة !!!!! فوقاش !!!!!! لبارح !!!!! وفين هي دابا فييين؟ .... (حطات يدها على حنكها كتنهد ) ويييلي شهاد الزهر !!! ... واش انا احمد غنبقا نتسنا فيها تا تصلح المرض ... لا ماقلتش ليك علاش بلعكس على سلامتك ماوقع ليك والو اما لحديد يمشي ويجي .... لالا خويا منقدرش نتسنا تا تصلح غنوض نمشي نكري شي طموبيل راه تابعني مايدرا واش غنبقا جالسة ! ... يالاه بسلامة وعلى سلامتك

قطعات ولاحت تيليفون كتنفخ ولاحت الغطا بعصبية وناضت

وقفات لابسة سورفيت فالاحمر وسبرديلة .. جامعة شعرها بمقبط ونضاضر الشمس على راسها .. وجهها . حاطة لوجهها ليكخون من الشمس ومرطب شفاه وبقات كتسنا الباب يتحل . طلات عليها فاطمة من بعد ماحلات ليها الباب بالشعر مطلوق و البينوار حد الركبة وبانطوفة حتى هي والمكياج تماما كما شافت جميلة .

فاطمة : اهلا زيدي دخلي .. عاد فقتي ؟

ردت جميلة على عجلة والباب موراها محلول ديال دارها

- مزروبة الى بغيتي تمشي معايا نقضي واحد الغرض

فاطمة : فين غتمشي؟

فاطمة : غنمشي لشي اجونص نكري شي طموبيل نتحرك بيها ... مكنعرفش نمشي بوحدي على رجلي يالاه معايا عفاك

ردت فاطمة بحماس: تسناي نلبس جلابيتي دغيا ونجي دخلي جلسي

جميلة : على عجلة وحماس: صافي انا نهز صاكي لبسي نتي دغيا

رجعات جميلة للدار بسرعة كتجري مشات للبيت وهزات ريحة رشاتها بسرعة و هزات صاك كحل لاحت فيه بزطامها وتيليفوناتها وخرجات كتجري سدات الباب دلخشب ديال الدار والباب دلحديد حتى هوا اللي دايرة ليه ودقات فالباب على فاطمة اللي خلات بابها محلول

فاطمة من لداخل : دخلي جميييلة ... دخلي

دخلات جميلة كطل دازت على لكوزينة والصالة وهي تلقا راجل متكي داير نضاصر الشوف غليض شوية وشاد تيليكوموند كيتفرج فالتلفزة .

بحرج: السلام

ناض جلس بابتسامة وقال : السلام اختي جلسي مرحباا بيك

ردت بابتسامة وخجل: ربي يخليك

جلسات فجنب السدراي مبعدة رجليها على الزربية وهي تم فاطمة خارجة من البيت لابسة جلابة كحلة والصابو وجامعة شعرها بقراصة .. وقفات قدامها كضحك وحلات الشال دارتو على راسها كتقادو وتقلب على سوارتها بسرعة وقالت

- لاجا حمزة مادويش معاااه خليه عطيه التيساع

رد راجلها وقال متكي: يخرج عليا اناياااا واش انا نبقا حاضي معاه فجيابي (شاف فجميلة اللي مبتسمة كتشوف فيهم ) لا عساك اختي واحد مسااالي قبووو الريال اللي اشفو يدوز عليه ندير فلخاطر !!!

ابتسمت وقالت بصوتها الرقيق : ايوا ماشي مشكل لا كان صغير يدير ليه لواحد شوية دالخاطر

ناض جلس كيشير بيدو : عشرين عااام اللي بحالو راه خدامين يكبريكوليو ولا كيقراو وهوا جالس ليا هنايا كل مرة طلق ارااا ... (شار بيدو لفاطمة ) ها اللي مضسراه يحل فمو تمد ليه

فاطمة كتقاد الجلابة : وصافي لا دويييهش خليه لاقالك شي حاجة قوليه تا تجي

رجع تكا كيشوف فالتلفازة وينكر وناضت جميلة تمات خارجة هي وفاطمة ... نزلو لتحت يالاه خرجو من الباب تلاقاوه هوا نيت طويل ورقيق فمو زرق كيبان عليه من وجهه منونخ وغير كيفرنس .. صابغ الشعر بالصفر وكيجر فواحد الصندالة وموراه كلبة قهوية كتنبح ... شافتها جميلة وتحنات ليها كدوز يدها على راسها وهوا لسق ففاطمة يفرنس


الا حفضك لا حفضك ضبري عليا باغي نهبد رباط مع الداري
تنترات بيديها ويديها فجياب الجلابة متقاد راسها

- حيد عليا عاد لبارح عطينك 20 درهم

حمزة : وا ضبري عنا خلينا نمشيو الدراري كيتسناوني

ردت : رد لكلبة لماليها مناقصيني كلاب فالدار .. اللي عندي كافيني

وقفات جميلة كضحك حلات بزطامها جبدات منو مية درهم مداتها ليه وقالت

- سير عند صحابك

شدها مصدوم كيشوف فيها وقال : الله يحفضك اختي الله ينورك (باس راس فاطمة ) تهلاي الواليدة

مشا كيجري ويتهز جار الصندالة وفاطمة كتنكر غاديين فالطريق

- لاش طعطيه راه غيمشي يخسرها حشيش حسابك هابط الرباط يتقهوا راه غادي غادي دابا يمشي يشريها طروفة

بقات جميلة غير كتشوف وضحك وقالت

- ماعليش ههه

مدات يدها وقفات طاكسي وهي توقفها فاطمة قالت

- بلاش يالاه نسرحو رجلينا ... نهبطو غا للشاريع راه صحاب لكرا موجودين

تمشاو على رجليهم تا خرجو للشاريع اللي كيدي ويجيب وهي تلفت فاطمة شافت حمزة واقف مع الدراري فواحد القنت كبار عليه ومن بينهم ياسين خو مهدي جالس عاقد دوك لحجبان .

فاطمة : تسناي نمشي نسول داك المسخوط يكون يعرف العجب

خلاتها واقفة كتسنا وقطعات الشانطي وقفات عليهم وقالت

- غا كالسين مجمعين ماعندكم مايدار .... قولو ليا كتعرفو شي واحد كيكري طموبيلات

تلفت حمزة كيضحك: هي باغا تكري شي حديدة الواليدة ههههخخخ

هزات يدها : سيير انا بغيتها دوز فيك

رد ياسين فيدو جوان بصوت تقيل كيشوف فيها

- راه لخوادري عندو اجونص كري من عندو تارمووك نتي كااع

حمزة : اه اه الواليدة

شافت فيه باشمازاز: سكتنا اللقوة (شافت فياسين ) فين عندو هاد لاجونص ؟؟؟ ويدير لينا شي ثمن زوين

عنقها حمزة كيضحك فمو معلك وسنانو صوفر

- غتسوكيها الواليدة هههه

دفعاتو : حيد عليااا خاندوي مع الدري


ناض ياسين وقف وقال لاح لكارو للجنب
- يالاه انا نهبطك تا انا هابط

حمزة : انا نمشي معاكم (شاف موراه (موراااد ها الكلبة عندك )

سبقهم كيطير لطموبيلة " كليو " اللي واقفة فجنب الشارع بين طموبيلات ووقف لقدام تا قرب ياسين كيتهز بدجيز و تيشورط حل ليهم البيبان وطلعات فاطمة شادة فجميلة اللور ومشاو .. كان ياسين من النوع اللي كيتصمك بلحشيش عندو البنات زايد ناقص والبلية بوحدها اللي معمرا ليه العين . مشا مباشرة وقف قدام كراج ديال كراء السيارات وقال

- هاهوا دخلو عندو
نزلات فاطمة وحمزة معاهم تا هوا غا تابعهم وفاطمة كتنكر عليه

- مابقيتيش غادي رباااط الله يعطينا وجهك

كلاكصونا حمزة من لداخل شار للمكتب بيدو فين كان شاب اخر زعر جالس تما فالبيرو وحداه واحد سمر غليض بشلاغم كبار كرشو سابقاه وقال

ياسين : حاميييييددد ... اتهلاااااا ليا فالناااااس

شار حميد بيدو من لداخل للمكتب اللي مقابل معاه

- تهناااا اخاي ياسين

مشا ياسين ودخلات فاطمة وجميلة وحمزة .. ناض لغليض خلا ليهم الكراسا جلسو وبدا يوريهم طموبيلات فالبيسي وجميلة متكية على البيرو كتشوف وتشير بصبعها

- دوز لخرى نشوفها ... لا اللي قبل ...

حميد: هادي مكتاكلش الى كنتي غتشدي بيها الطريق ولا تسافري

جميلة : لالا انا عندي طموبيلتي غير دارت كسيدة .. غنقضي حتى تصلح

حميد: مهم هانتي شوفي اللي عجبك

ركزات على وحدة بيضاء بكوفر كبير وقالت

- هادي حسن ... عندها لكوفر كبير

فاطمة : شبغيتي بشي كوفر عتهزي فيه لحوالا !

جميلة : لا غادي نتقدا شحال من حاجة يالاه يالاه (شافت فيه )صافي بغيت هادي نشوفها

هز حميد عينيه فلغيض وقال : دي الناس للكراج يشوفو الطموبيل

رد لغليض : اج اختي

ناضو خرجو ماهضرات على ثمن ولا والو .. طلعو معاه فطموبيل اخرى وركب حمزة لقدام مشاو لبلاصة حدا المعامل مافيهاش الديرو ودخلو مع باب ديال لحديد بالطموبيل فواحد الباركينك داير بيه الصور ... نصو مبني بحال لكاراج نصو محلول باركينك معري مستفين فيه طموبيلات بكثرة ... نزلو كيشوفو تحت اشعة الشمس الساطعة وتلفتات شافت جهة الكراجات بانة ليها تما طموبيلات كبار غاليين عكس اللي على برا ماركات رخاص عاديين وقالت

- نشوفو هادوك اللي لداخل ؟

تقدم الغليض قدامهم ودخلات تحت الضل كدور وتشوف فسيارات ... هادي هي جميلة .. ميقنعهاش الحاجة الرخيصة والعادية ديما كرشها كبيرة وعينها كبيرة وكتمشي لماحسن بلا مضرب حساب ولا تخمم .. الشهوة كتغلب عليها وكتنسا راسها وتعيش الفرحة كما عايشاها بين الطموبيلات .. وقفات حدا وحدة سبور باعجاب كحلة وقالت بابتسامة سنانها بانو

- هادي عجباتني

حل ليها الباب طلعات كتجرب السياقة برجليها وتشوف فطموبيل مهبطة راسها وفاطمة وحمزة كيدورو ويشوفو .

وحدا الكراج المغطا دخلات سبارة مرسيديس الكحلة وقفات عوجة فالجنب ونزل مهدي بواحد سروال سورفيت مكمش من لتحت ومزير ومهزوز شوية بتكمشية وحداء رياضي ابيض وتقاشر بيضين مكفض السروال اللي مزير من لتحت وطالع كيوساع تا للمأخرة ومجموع ببناطة على الكرش والسيور مديلين .. لابس تيشورط بياض وهاز تيليفون فيدو والسوارت ومشا نيشان من بعد ما لقا نضرة من بعيد على الكليان اللي تما ودخل لواحد لبيت فالقنت مغبر فيه بيرو قهوي قديم وراجل جالس فيه طويل ورقيق وقف حيد النضاضر شاف فدوك الاوراق وقال حاط يدو على جنبو

حميد : يالاه لقيتيني كنهضر مع خونا اللي جاب طموبيلات

مهدي: ارا نشوفو هادشي ... هوا بعدا مابدلوهومش؟

حميد : من الديوانة نيشان الميكانيك هاوا برا معاهم كيقلبهم .. نديوهم للصيانة والله يربح

مهدي: داكشي اللي كاين العود يالاه نشوفو هادشي ... مافينا اللي يغرق مع شي طموبيل مدرحة

وهما خارجين من المكتب كانت طموبيل اخرى وقفات فالجنب نزل منها واحد طويل باينة عليه من وجهه بزناس ... لحيتو كحلة قوية وعينيه صغار مشفرين بزاف وحواجبو كثاف .. لابس تيشورط وسبرديلة عالية مع دجين مقطع يكون ثلاتين غادي للربعين ... عامر لاكن لحمو مامشدوش على لعكس طبيعة جسمو هي عاديك داير كاسكيطة وكيلعب بسوارت فيدو وجاي كيسرح عينيه تصادف مع مهدي وحميد خارجين ووقفو بثلاتة كيهضرو في حين نزلات جميلة من الطموبيل عاجبها الحال وقالت

- عجبااااتني الصراحة .. شحال هادي للنهار؟

رد لغليض : 1000 درهم للنهار
حركات فاطمة راسها ويدعا على جنبها ويدعا الثانية على دقنها كدور بيها وتشوف

- لا ويلي بزاااف مالنا على 1000 درهم وفالنهار ما تجي طموبيل فين تصلح حتى نوليو في مليون ولا في جوج لالا

تدخل حمزة كيفرنس: تكا عليها وقال كيدور فجميلة : لا اختي والله تا واعرة غا كريها ... ناااايضة عرفني شكدير فالطريق

ضحكات جميلة كتشوف فيها وتلفتات كتنهد بانو ليها 3 ديال الرجال واقفين .. مول السروال كحل المكفض وسبرديلة البيضاء باينين منها التقاشر عاطيها بالضهر وقدامو مو لفيستة اربعيني كبير شوية بنضاضر الشوف وحداه مول لحجبان الغلاض واللحية الكثيفة كيشوف فيها ويرجع يشوف فيهم ويهضر .. شتتات النضر بدون تركيز وقالت

- انا واقيلا صافي نديها

رد لغليض متكي على طموبيل: لا بغيتيها يالاه نرجعو لاجونص تحطي شيك تما وغنديوها معانا ... جبتي معاك شيك

جمعات الضحك شافت ففاطمة وشافت فيه وقالت

- الشيك !!! انا ماعنديش كاع لكارني دشيك !!!

تنهد الغليض كيحك جبهتو وقال : واختي الشيك ضاروري تحطيه عاد تديها

بإحباط: نحط لاكارط ولا باسبور ! مايمكنش

وهي كتهضر خرج البزناس لسانو كيشوف فيها بإعجاب و متبع شنو كيديرو ومهدي مركز مع الهضرة وقال

- غيصبر علينا واحد سيمانة نكملو ليه لفلوس مالو زربان سيمانة ماقادرش يكملها ... (شاف فالبزناس) ولالا اجعفر

شاف فيه جعفر وقال: منك ليه الخوادري انا شريكك فالبار .. نتا حر فالبيعة ديالك

مهدي: مابغاش غنعطيوه شيك يصرفو من هنا سيمانة ... عيط ليه احميد قول ليها الباقي من هنا سيمانة ...

حميد : ماعلينا يالاه نشوفو هاد طموبيلات هادو

جعفر: انا هنا تا تجيو

تحرك مهدي حاط يديه فالجيب كيشوف فالارض هاز حاجب وحاط حاجب خرجو من الكراج المغطا وضارو مور واحد الصور فين كانو طموبيلات واقفين بربعة كبار وبيبانهم محلولين وكلشي مفتوح والميكانيك كيقلب فيهم .. كل طموبيل تحتت لخرى .. حديد مستعمل ولاكن باقي جديد مصدر من سبانيا .. تكا مهدي على وحدة فيهم ضربها بيديه سمع حديدها وقال

- اش بان ليك اسيمو

الميكانيك : لحديد حديدي ونسوقو بيدي توكل عالله

مهدي : يالاه توكل عالله ديه فليه (جبد كارو ) ماتسكتش ليا شي وحدة اسيمو ماخصنا صداع

سيمو : صافي اصاحبس كون هاني

وقف جعفر على لغليض وجميلة كتسول وتقلب على حل لقا السلام كيطلع ويهبط فيها ساكت ... شافت فيه بنص عين ضنات انه مول المشروع وقالت ليه مباشرة

- ضاروري خاص تكونو دايرين شي حاجة من غير الشيك

رد جعفر واقف حال رجليه وجبد كارو حطو فمو وقال كيهضر

- شنو واقع عندك شي مشكل 


ردت في حيرة وتفكير: ماعنديش الشيك بغيت طموبيل نكريها .. نعطيه باسبور ديالي ... راه باسبور سويدي هادا غلا ليا من داك الشيك اللي هوا طالب
شاف فيه جعفر بعينين مقلوبين وقال :

- عطيها طموبيل (شاف فجميلة ) اري باسبور

حلات جميلة بزطامها كتقلب فيه ولغليض غير كيشوف وجر جعفر بيناتهم وقال

- راه مكاينش شي حاجة سميتها باسبور مهدي مغيعجبوش الحال

شاف فيه شعفر بميوعة وقال : اجي .. يالاه تبعني

تبعو لغليض للطموبيل ديالو حل الباب وجبد الشيك سناه وعمرو ليه بالثمن اللي كيكريو بيه ومدو ليه بين صبعانو وقال

- ها الشيك ترجع الطموبيل ترجع ليا الشيك سير عطي للبنت الطموبيل

لغليض : هاكا مزيان ... دابا تفاهمنا هانتا كريتي الطموبيل من عندنا .. واعطيها لمن ما بغيتي دابا ... حنا نعرفو فلوس الكرا والطموبيل ترجع العود

جعفر : واشريه دابا من قوة الهضرة از*****

مشا لغليض كيضحك عند جميلة وموراه جعفر .. جبدات باسبورها مداتو ليه ومد ليها لغليض السوارت وقال

- الله يربح .. تبعيني للمكتب

شاف لفلوس فيديها باغا تخلص ليه النهار وكمل قال

- تا للبيرو ماشي هنا

سبقها الغليض للطموبيل وطلعات فاطمة كتجري عاجبها الحال فطموبيل مدابزة هي وولدها على البلاصة اللولة .. ابتسم شعفر لجميلة وقال

- خلي ليا نمرتك .. الى كانت شي مشكيلة ولا حتاجيتي شي حاجة انا معاك

ابتسمت بسعادة وقالت : شوووكرا لهلا يخطيك اخويا ... مانساش خيرك

كتبات ليه النمرة فتيليفونو صونا ليها ومشات طلعات بقا متبع ليها العين ويشوف فمأخرتها بإعجاب عاض شنايفو .. ركبات بسرعة عاحباها السيارة وهبطات نضاصرها كتخرجها بشوية من بين السيارات ودازت قدام مهدي اللي واقف حدا الخرجو متكي على طموبيلتو شاف الطموبيل ديال لغليض غادية ولخرا تابعاها فيها بنت .. ماحققش فيها بقا كيهضر مع حميد وهي كذلك حاضية مع الطريق والكياس اللي كيوقفو عليه الطنوبيلات لداخل فلكاراج وخرجات في امان الله كسيرات تابعة لغليض


قادات امورها فالبيرو اللي دازو ليه هوا الاول ومشاو طالعين مع الشارع .. ابتسمت فاطمة وقالت
- وقفي لهادا هنا ينزل نمشيو نقيو شغالنا

حمزة اللور: لا غنبقا معاكم

فاطمة : نزل ط***ود عليا فين غتمشي معانا

وقفات جميلة كتموت بالضحك فالجنب وهبطات فاطمة معصبة من حمزة اللي مابغاش ينزل ليها .. حلات ليه الباب وجرانو من حوايجو بزز منو وهوا كيفرنس باغي يبقا .. سدات الباب وقالت كتقاد جلابتها وتغوت

- سير حيد عليا لاسقني كي لكرادة ..

مشا كيجر صندالة رجليها عرقانين مزيتين كيزلقو من الصندلة وقال يكفرنس

- واخا فاطييمااا واعقلي

ركبات سدات عليها وخرجات يدها من السرجم قالت بصوت خافت

واسييير يعطيك غبارة
ديمارات جميلة كضحك وقالت : ندوز للبانكة نطلب الشيك يالاه رخرج ليا فواحد خمس ايام

فاطمة : وانتي منييين جيتي طلبيه راه ضاروري

جميلة : ماعليش المشكل تحل دابا

وقفات حدا بنكة ونزلات دخلات هي وفاطمة طلبات اللي بغات وخرجات طلعات فطموبيلتها وبقات جالسة ساكتة كتشوف قدامها وتفكر مطولا وتلفتات شافت ففاطمة وقالت

- فاطمة غندوز عند ختي للدار بقات عندها باليزتي

فاطمة : يالاه زيدي هانا معاك نجيبوها

شافت جميلة قدامها كتنهد وقالت : تانا مابغيتش نمشي بوحدي قلبي مقبوط من ديك المشية ومزير عليا .

فاطمة : نعلي الشيطان ويالاه جيبي باليزتك مالك اش خاصك يتقبط ليك لقلب


وقفات حدا عمارة من العمارات المستفة فالحي ونزلات هي وفاطمة طالعين فالدروج ديال العمارة فالسكن الاقتصادي حتى للباب ووقفات سخفانة دقات وحل ليها ولد تكون فعمرو 12 لعام .. غير شافها طار ليها عنقها بقوة وهي كذلك عنقاتو فرحانة وجات بنية اخرى كتجري وتعيط " طاطا طاطا " عنقاتهم بقوة كتبوس فيهم وهما كيتعلقو فيها فرحانين .. دخلت معاهم للدار وفاطمة حداها .. يالاه هزات راسها شافت معا جالسة عندهم فالدار شادة تيليفون كتقلب فيه بالحنة كالعادة كحلة منقوشة فيديها البيضين .. لابسة بيجامة واسعة وطويلة موردة نص كم وشعرها كحل مافيها حتى شيبة ملوي وراها ... غير شافتها وهي تنوض وقفات وابتسمت ليها جميلة بسعاد وقالت
- ماما !!!

مشات عندها عنقاتها تحيد شوف العام اللي فرق بيناتهم .. ردات ليها امها العناق حتى هي وبعدات جميلة كتشوف فيهم وفإيمان اللي جاية كتمسح يديها بشيفونة ... غير شافتها تبدلات ليها النضرة وهي تجلس فالطرف وبقات جميلة واقفة وفاطمة كتسلم عليهم

جميلة : جارتي فاطمة اللي مقابلة معايا

شافت فيها امها وطلعاتها وهبطاتها مكمشة فمها وكتسوط وقالت بلهجة لسانها ملوي فاللهجة الحسانية واخا عاشت سنوات فسلا وتطلقات فالهضرة

مرحبا بيك الاللة

فاطمة ترحب بيك الجنة

جلسات جميلة بابتسامة فرحانة فالصالة وقال

- علاش ماقلتيش ليا راكي معاهم ؟

الام : علاش غنقول ليك (شافت فتيلفون ) ... علاش نتي خليتي ليا شي خاطر !
  جميلة : راني كريت واحد الطموبيل ... قالي احمد دار بيها كسيدة

شافت الام فإيمان كتسوط وقالت : مزيااان ... وفين ميشيتي فاش كريتيها ؟ بشحال كريتيها ؟

جميلة : الف درهم

خرجات فيها مها عينيها وهزات حاجبها قالت والهضرة كتخرج تقيلة

- الف درهم ! .... كارية كار !

دورات جميلة وجهها كتسوط وقالت : عجباتني وبغيتها

ردت ايمان صوتها قوي شجي وقالت دايرة رجل على رجل

- شتتي فلفلوس ... غا رمي وزلعييي واللي جا عندك مديز ليه (شافت ففاطمة وقلبات عينيها ووجهها للجنب)

ربعات جميلة يديها قالت : نوضي جيبي ليا باليزتي نمشي بحالي حسن ليا

ضحكات ايمان كتشوف قدامها وامها مهبطة راسها على الواتساب وقالت

- باليزة هه

جميلة: نوضي عطيني الباليزة

ايمان : اشمن باليزة ؟

شافت فيها جميلة مصدومة : باليزتي ديال الذهب اللي بقات عندكم لبارح ... طلعت معصبة للدار مارديتش ليها البال

ايمان ببرودة: ماشفنا باليزة اختي

وقفات جميلة : باليييزتي تحضر ... لبارح هضرت مع رشيد قاليا غيجيبها ليا .. جيت ليها برجلي

هزات فيها مها عينيها وقالت حاطة يدها على جنبها

- باليزتك عندي انااا ... شباغا بيها ؟

شافت فيها جميلة بحيرة: بغيت نديها

الام : ماعندك ماديري بيها ... الباليزة عندي غتبقا

جميلة: لااا عطيوني باليزتي مغنمشي حتى نديها

هبطات مها راسها مجاوباتهاش .. كانت هادىة وتقيلة عارفة راسها شكدير .. اما جميلة تجننات النفس بدات طلع وتنزل ووقفات قدامهم قالت ويدها على جنبها كترعد برجلها

- عطيوني باليزتي

هزات مها حواجبها فيها وقالت : مكاينة باليزة دوزي تجلسي

تعصبات جميلة وقالت بصوتها الهاد الرقيق حامية عليهم السوق
- غتعطيييوني باليززتي ... (شارت بصبعها لارض ) ذهبي وراقي كلشي فيييييها .. بلعاااني درتو ليا هاكا !!! (هزات حاجبها فيهم ) هااااا!!!! عليها جالسين عليا اري نهزو لبااالز اري نطلعو ليك وعصبتووني فطموبيل وحنا جاييين حتى مارديتش البال كااااع ولهيتوني بلهضرة ... (حركات صبعانها) بقيتو تشعلو فياااا ااا؟ بقيتو تعصبو فيا حتى ترفعت

تدخلات فاطمة : نعلو الشيطان غير بالمفاهمة علاش الصدع

ميلات الام راسها شافت فيها ببروة مصغرة عينها وشارت بيدها الغليضة صبعها وقالت

- سمعي اشريفة ... هاد البنت بنتي ..بنت كرشي وترابي يدي ... وانا نعرفها كثر من اللي كتعرفيها .... بنتي محلوووووولة ... وعقلها محاضرش ... اللي جا يتفلا عليها .. ويضحك عليها وهي غا حالة فمها وضحك لكلشي ... ماتعرفش مصلاحتها فين كاينة وكنعرفها مزيااان
  فاطمة : وا نعلو الشيطان ...

ردت جميلة بحدة: اشمن مصلااحة مصلاحتي فزواج بداك الشارف

شافت فيها مها مخنزرة وردت بصوت قوي

- وشنو بغيتي تصاحبي مع البراهش كل مرة مع واحد !!!

ايمان : ولاهيلا داكشي اللي باغا وداكشي علاش كتقلب

شافت فيها جميلة مخنزرة كتنهز ومشات ليها باغا هزات صبعها مطرطقة عينيها

- نتي دخلي سوق راسك ... ماتهضريييش سمعتي .. يا اللفعة يا بنت الحرااام

ايمان : ضربيييني اجي ضربيني فقلب داري

طارت عليها جميلة بغات تجرها من الشعر وهي تدخل فاطمة بسرعة بيناتهم وهما كيتجابدو باليديهم شكون تشد لخرى وكل وحدة تبارك الله وحقها فالصحة تا ناضت مهم كتهز وتحط فالارداف جرات جميلة اللي كتنهج وجهها حمر وغوتات عليهم فرقاتهم وقالت شادة لجميلة فيدها

- باليزتك غتبقااا عندي ... فالحفض والصون انااااا (ضربات فصردها ) مغاديش نعطيها ليك تجليها ولا تفرقيها على الشمااايت ...

ردت جميلة بغضب كضرب فصردها : ديااااالي ديااااالي وغنديها

رجعات الام جلسات مربعة فالارض : سيري ديها لا كنتي مرى ديها

مشات جميلة كتنهج وتقلب بغات دخل للبيت نعاس دايمان وهي تشدها وقفات ليها فالباب حاطة يديها وقالت

- مغدخليش لبيتي

دفعاتها جميلة بقوة : غندخل نخرج باليزتي

ناضت مها عاوتاني وهما دفع فيا ندفع فيك فرقاتهم ووقفات بيناتهم قالت بغضب

- جميييلاااا ... البليزة مغتديهااااش سمعتي ... واسيري دابا رجعي لدارك سكتينا ولا راه غنوووض ليك .. (هزات حاجبها ) راك عااارفاني اجميلاااا وا قلبي علياا




نفضات جميلة يديها بغضب وخرجات كتحلف من الدار وفاطمة موراها ... هبطات كتجري فالدروج وخرجات حلات الطموبيل باندفاع وغضب وطلعات كترعد وتنهج مهبطة راسها على المقود كتبكي وفاطمة كتسكت فيها .. ديمارات الطموبيل ضارت مور العمارة وقفاتها وجلسات كتبكي وتشكي على فاطمة حتى طابت فاللخر خرجات عينيها غضب وقالت كتحل تيلي بسرعة وتفتف

- فاطمة ..شوفي ... هاكي عيطي ليهم ... غتعيطي على هاد النمرة غتجاوبك ماما قولي ليها راه جميلة دارت كسيدة بطموبيل فالهبطة ديال الشارع حدا القنطرة .. خلعيها مزيااان قولي ليها راه جايا لومبيلونص تديها ... (بصوت مرتجف) انا نوريهم جميلة ... بغاو يكشطوني بانو على حقيقتهم دابا ... مدورة بيا اللفاعي انا كل واحد يعض من جهة

فاطمة بارتجاف : اويييلي على نقول ليها دارت كسيدة !!! اويلي!!!

جميلة وهي كتقلب فتيلي اه اه عيطي ليها قوليها ليها شدي هاوا كيصوني

شداتو فاطمة مخلوعة تالفة ماعارفة ماتقول وحلات ليها جميلة الباب دفعاتها تخرج باش ميشكوش فيها ويسمعو صوت الشارع وردت

فاطمة : اا .. هاا اهالووو مت جميلة ولا ختها ولا شكوون ؟؟ ...... ها راه جميلة راه دارت كسيدة راه دخل فيها طاكسي جريو جريو .... حدا القنطرة راه لابيلانص جايا .. جريييو جريييو راه كتموت

وجميلة كتشير ليها بيدها تزيد تكمل تا قطعات ولاحت ليها تيليفون

- اهيا ناااري على كدبة مك غتجي ليا للدار تشوهني شدي اختي

جميلة بلهفة: اش قالت ليك ؟؟؟

فاطمة : تخلتو راهم جاين

جميلة: جلسي هنا هانا جايا

نزلات كتجري مشات وقفات مور الحيط كطل وشعرها مدلي ضهرها الجاكيط طالعة لفوق والسروال لتخت اللي داز يبسل .. شافتهم خارجين كيتجاراو بلا عقل ... مها لابسة جلابة والصابو والشال وايمان تاهيا وغاديين كيطيرو .. غير بعدو على الباب مشات طير دخلات للعمارة وطلعات كتجري صدرها كيتهز وتيحط لاهوا لا مؤخرتها تا طاحت على الباب سخفانة وبدات دق وتخبط بالجهد وتغوت على ولد ختها .. حل ليها الباب ومشات كتجري دخلات للدار بحال الحمقة كتقلب رونات ليهم الدار... وجهها رجع حمر والعرق نازل مع عنقها .. جات عندها البنت اللي صغر فعمر 8 سنين وقالت بصوت خافت عاضة على شنايفها كضحك

- طاطا طاطا واش بغيتي باليزة ديالك ديك الحمرا ؟؟؟

دارت عندها جميلة كتنهج وقالت : اه فين هي ؟؟؟

مشات البنية كتجري لبيت الدراري الصغار وجميلة تابعاها وحنات تحت الناموسية وقالت

- هاهيا اطاطا

طاحت جميلة فالارص كضل لقاتها وجبداتها بابتسامة انتصار وطارت عليها باستها وقالت

- الرضااااا يالكبيدة ... كررر فيكم الخييير ... كر فيكم لخييير نتوما على ولاد لحرام

جا الولد اللي كان يطل من السرجم فيه شبيك لحديد وقال مخلوع كيشالي بيديه

- طاطا بابا جااااي جااااي داخل فلعمار

هزات باليزتها كتجري وخرجات من الدار وسدو وراها .. طلعات لفوق مخبية كطل حتى دخل للدار وهي تهز باليزتها ونزلات كتجري مع الدروج .

كانت فاطمة جالسة شادة فحناكها وتولول بوحدها تا تحل عليها الباب بالجهد ولاحت جميلة البليزة لداخل وطلعات كتجري بانتصار وضحك

- هاهياااا جبتها ... يالاه خليهم يموووتو دابا


  وصلات للدار كتنهج وتنكر حلات الباب وفاطمة موراها

جميلة : بغاوني نبقا مزوجة بالشارف ... تا طلقت انا عاد رجع عندهم الطلاق مامزيانش فاش كانت ايمان كطلق بولادها دارو مافجهدهم باش يطلقوها ... خلاوها دير اللي بغات وكيربيو ليها ولدها تا رشقات ليها ... انا باغيين يحكمو فيا

جلسات فوق السدارد بسبردلتها طاوية رجلها وحلات البليزة بلهفة وفاطمة قدامها واقفة ... طلات فاطمة على البليزة وحلات فمها مصدومة فالذهب وجميلة كتقلب بيديها وتهبش .. ضربات فخدها وقالت

- ناقص .... ناص خاتم وناقصة سنسلة ودبليج

بقات فاطمة غير ساكتة وجميلة كتسوط وتنفخ وتقلب وسط داك الذهب اللي مشبك مع بعضياتو
. بدات تحل العلب ديال مجموعات الذهب وتشوف وتقلب مالقاتهمش وحتى وراق الملكيات ديال املاكها مالقاتهم .. شدات حناكها بجوج وقالت

- فين الاوراق !!! اويلي وراق الملكيات!!!(بدا
ت تقلب بجنون) وراق الفيرمة ... وراق الدار دعين عودة !!! اويلي فين الورقة اللي درت بيها لوكالة !!!! .. داوهم !
  زدحات الباليزة سداتها وفاطمة مصدومة جالسة مقابلة معاها .. شافت فيها جميلة وقالت

- علاياش ناويين ليا !!!

بدات تفتف على تيليفون وتقلب بين الارقام على رقم المحامي اللي كتعامل معاه .. هزات راسها كتشوف ففراغها وعينيها كيتحرحو من بلاصتهم بالخوف قلبها غيسكت

- الو السي حكيم ... كي داير لاباس عليك كلشي بيخير !!! ... الحمد الله عاد جيت ... شوف محتاجاك ضاروري ..... غدا؟؟؟ صافي غدا نكون عندك نشاء الله (قطعات وتاصلات بخالها) الو خالي كي داير لاباس عليك .. جيييت اخالي راني فالدار ...

سمعات الصونيت فالباب وقالت: بلاتي بلاتي شوية هانا غنعيط ليك

قطعات وناضت كتجري طلات من العين لقات مها واقفة فالباب هي وختها وكتهضر بغضب وصت منخفض . رجعات اللور شافت فالباليزة ومشات تجري سداتها وهزاتها دخلاتها خباتها وفاطمة واقفة مخلوعة كتشوف القضية حامضة . مشات جميلة حلات الباب مع الحلة طارت عليها مها جراتها من شعرها هبطات ليها راسها لتحت كتدي فيها وتجيب وايمان ضارت جهة فاطمة كتكفض ليا


زدحات الباليزة سداتها وفاطمة مصدومة جالسة مقابلة معاها .. شافت فيها جميلة وقالت

- علاياش ناويين ليا !!!

بدات تفتف على تيليفون وتقلب بين الارقام على رقم المحامي اللي كتعامل معاه .. هزات راسها كتشوف ففراغها وعينيها كيتحرحو من بلاصتهم بالخوف قلبها غيسكت

- الو السي حكيم ... كي داير لاباس عليك كلشي بيخير !!! ... الحمد الله عاد جيت ... شوف محتاجاك ضاروري ..... غدا؟؟؟ صافي غدا نكون عندك نشاء الله (قطعات وتاصلات بخالها) الو خالي كي داير لاباس عليك .. جيييت اخالي راني فالدار ...

سمعات الصونيت فالباب وقالت: بلاتي بلاتي شوية هانا غنعيط ليك

قطعات وناضت كتجري طلات من العين لقات مها واقفة فالباب هي وختها وكتهضر بغضب وصت منخفض . رجعات اللور شافت فالباليزة ومشات تجري سداتها وهزاتها دخلاتها خباتها وفاطمة واقفة مخلوعة كتشوف القضية حامضة . مشات جميلة حلات الباب مع الحلة طارت عليها مها جراتها من شعرها هبطات ليها راسها لتحت كتدي فيها وتجيب وايمان ضارت جهة فاطمة كتكفض ليا


هربات فاطمة مور الطبلة وقالت : انا قالت ليا عيطي عيطت اش داني لهااد الصدااع ؟؟؟

ايمان بغضب : كادبين علينا وداخلين فقلب دااااري

الام وهي كتقرص فجميلة وشاداها من شعرها

- باغا ديري اللي فراااسك ..؟ ماعندك عائلة ماعندك حباب ؟ هضريييي( طلعات معاها قرصة ) دايرة شرع يدك الشيخة بغيتي طبي فكوولشي تجلسي الله كريييم ... تخسريهم على السلاكط والحمير هادشي علاش مطلقة ؟ باغا تولي ليا ق*** فاقو عليك جناابك ؟ ياك قلت ليك جلسي تما تا يموت شحاااال بقا ليه كااع ها؟ ولا تزوجي واحد اخر من تما ... جايا تسلكطي ليا هنا مع داك صحيبك ابنت ليهودية

شدات جميلة شعرها كتغوت : اااي مكنعرف حتى وااحد ... مكنعرف حد شعرييي

داتها مها وجابتها : راجعة ليا لهنا تشوفي صحيبك ابنت لحرااااام ... حسابك ناعسة على ودنيا ماوصلنيش خباارك ؟ حساابك مجايبة للدنيا خبااار اا؟؟؟امممممم (قرصاتها) مركبة معاك ولد المدينة لقديمة ... مركبة معاك واحد فطموبيل ومجمعة نتي وياه حدا المقاطاااعة

طلقاتها شادة فشعرها كتنهج وقالت : علامن كتهضري اويلي !! شكون ؟

تلفتات ايمان بغضب : المرة اللي فاتت فاش جيتي ... شافك رشيييد نازلة نتي وولد المدينة لقديمة من الطموبيل ومجمعييين ... حسابك حنا ناعسين على ودنينا .. جايا تخسري عليه لفليسات ...

رجعات جميلة كتنهج لسقات مع الحيط ويدها على صدرها تذكرات مهدي وقالت

- شكوون !!! اويلي على هادشي!!! الدري مابيني وبينو والووو

هزات مها صبعها : سولنا عليه لقيناه شمكااار مقطع ولد المدينة لقديمة ... شداااك ليه شداك لواحد مسالي مقطع وراقو ... جيتي تصفي عليه هااا؟ حتى طلقتي عاد كتقولي لينا طلقت حسابك مافراسنا ميتعاود

بقات جميلة ساكتة كتشوف فيهم وتنهج بخوف حتى بردو وهزات مها يدها قالت

- والله لاخليييت ليك الريااال سمعتي (نتفات سنتها) ها اللي غنخلي ليك ... والله لابقات ليك شي حاجة غا بلاتي عليك

غرغرو عينيها وقالت : علاش اش درت؟؟؟

الام : اش درتي ؟؟ معارفاش اش درتي؟؟ (تكات على جنابها ) يدك متقوووووبة ... مسااااليا غير كتفرقي فيهم ... معارفاش بحق الفلوس وبحق الملك اللي عندك .... كن كنتي تعرفي بحقو ماتكريش الطموبيل بالثمن دوري بيها ... كنتي تعرفي فديووور هااا؟ كنتي تعرفي فالفيرمات ؟ ياك انا اللي وريتك اش ديري ... وريتك فين تحطي فلوسك وفين كيحطوهم الناس ... بغيت ندير ليك الديور بحال لالياتك ونتي تابعة ليا السلاكط باغا دوري ... تحلو ليك الغينين ؟ باغا تسوطي فكولشي ونبقا مربعة ليك يدي اليهودية ونتفرج فيك ؟ دوييي ؟ ...سيري جيبي البليزة ... سيري جيبيها ولا ليوووووم ندبحك والله لاخليتها ليك

تهليت فيكم ههه جاوبوني بعدا واش تايعجبوكوم قصص ديالنا 💙 و لا لا + واش لقيتو شي مشكل في استخدام هاد سيت ؟
+ وكتبوا لينا نوع القصص لي تايعجبوكوم  ❤️
غدا التتمة و ماتنساوش تجاوبونا على هاد الاسئلة ⇑

تعليقات