القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة أجبرني على حبه فاحببت غيره - الجزء الثالثة



قصة أجبرني على حبه فاحببت غيره - الجزء الثالثة


مرحبا بكم في عالم القصص و الروايات المغربية بالدارجة .

قصة أجبرني على حبه فاحببت غيره - الجزء الثالثة

قصة أجبرني على حبه فاحببت غيره

قصص وروايات مغربية


دااز لوقت ناعسة حتا سمعات صوت الهاتف
جوبات بعد ما شافت الاسم: الو دعاء
الشخص: نتي من عائلة انسة دعاء
إسراء ناضت قافزة من مكانها: ها اه اه مالها اش واقع ليها...... شنو و وفين هيا دبا.....واخا واخا اني جايا....


وقفات من بلاصتها لخوف تملكها ما هيا صديقتها وبحال ختها لبسات عليها كااب وهزات الهاتف نازلا فالدرج وكدوز الخط لنزار....هاد الاخير لي كان فلمكتب ديالو خدام وملاهي نفسو حتا صونا ليه الهاتف معرفس رقم فخلاه وقطع ليه صوت وعاود مرة اخرى صونا ستغرب وهوا يجاوب.....وغير سمع اش تقال ليه وقف بسرعة خرج من ااشركة متوجه المشفى....وصلات ودخلات كتجري وموع فعينيها مزال معرفات اش طرا توجهات للاستقبلات....

إسراء:ختي عفااااك واحد البنت جابوها دبا دارت حادتة
السكريتيرة : واخا غير تهدني احم لبنت لي جات فالحادت جاها نزيف داخلي وهيا دبا فالعمليات وحتا الشخص لي فالسيارة الاخرة كيتسناها....انا انعيط على شي حد امشي معاك
جات احدا المساعدات وجهاتها لغرفت العمليات لقات امام الغرفة شاب گالس ومضور على جبينو ضمادة وكالس بتوتر كيتسنا اسمع شي خبر
وقفات كتنهج ونطقات....
إسراء: اش واقع اش قالو ليك
سيمو: تهدني مغيوقع لدعاء والو
إسراء: واش نتا هوا اوووووف واخا قولي علاش هيا هنا ملي بيخير
سيمو : احم هيا جاها نزيف داخلي وهادشي لي قالو ليا فقط وانا دبا كنتسنا
إسراء : الله ياربي وفين كنتي مخبي هادشي.....يوسف خصني نتاصل بيوسف...هزات الهاتف ودوزات الخط تواني قليلة حتا جاوب.....
كان فالمكتب ديالو كيتفكر حالتها وطريقة كيف خرجات بقات مرسخة فبالو...قاطع تفكيرو العميق رنين الهاتف هزو وجاوب سرعان محل عينيه علا جهدهم
يوسف: كيفاااااش
إسراء: هادشي لي طرا حنا ديا فالمشفى عافك جي باش تكون جنبعا الا فاقت
يوسف: واخا واخا انا جلي دبا

تلف وتصدم اخر شيء كان متوقعو
خرج وتوجه لسيارتو ركب وتوجه نيشان للمشفى....

وصل من بعد ما خبراتو قلبو تحصر على بنتو لي ربا كتر من انها ختو وراوه فين ووقف عليها
نزار:اش قالو ليك
اسراء كتبكي بحرقة هزات راسها عندو وغير شافتو ناضت عنقاتو بدون شعور فقط احساس تملكها وتبعاتو: قالو بلي عندها نزيف.... مغيطرا ليها والو ياك غتكون بخير ياك
نزار: غير تهدني مغيطرا والو اتكون بخير.....

خرجات الممرضة ونطقات: خصها دم ونوع ديال فصيلتها o- وخصنا متبرع ودابا...

.....عندي نفس فصيلتها انا نعطيها
كان داخل تلفااان باقي ما متيقش اش سمعات ودني بغا يتأكد بعينو توجه لفين قالو ليه لمحهم وقفين وزاد لعندهم حتا خرجات الممرضة وسمع كلامها ونطق...

يوسف: عندي نفس الفصيلتها انا نعطيها
لتافتو كلهم لمصدر الصوت
الممرضة : اوكي مكتاخد حتا دواء
يوسف: لا غير ديري خدمتك
الممرضة: اوكي يالله معايا


مشا معاها وعطا لي خاص من دم ورجع حداهم وقف جنب إسراء وسولها
يوسف: اش قالو ليكم
إسراء: كيف قلت ليك نزيف وانا جيت لقيت هاداك الولد هنا هوا معامن دارت لحادثة
شاف فين شيرات ليه وغير لمحو وعارفو خنزر فيه وكحل بلعمى
يوسف:زعما هادي كلها صدفة
إسراء...صافي هنينا

دازو سعات وخرج طبيب فرحان لانه قدر ينقدها....تجمعو عليه باش اطمنهم
الطبيب: فصاراحة لمريضة طلع ليها ضغت شحال من مرة ولكن غير تهناو هيا دبا بيخير وعندكم ساعة عاد تفيق وراه درناها تحت المراقبة الله اشافيها...ستأدن وخلاهم واقفين بانت الفرحة على وجههم شيئا ما....

إسراء: لحمد لله ولات ديا بيخير انمشي نجيب ليها بعض الملابس
نزار: اوكي انمشي معاك

مشاو اجيبو ليها الملابس بقا يوسف وسيمو هاد الاخيراين لي كيشوفو فبعض
يوسف: احم شكرا حيت عاونتيها
سيمو: مكين لاش تشكرني كتبقى اعز صديقة....



رجعو من بعد ما فاقت وحولوها لغرفة عادية دخل كل من إسراء ونزار وأيضا يوسف ولي غير شافتو هيا قلبات وجهها..

إسراء: على سلامتك اختي خلعتيني بزاف عليك
نزار: كيف كتحسي شوية دبا ياكما كضرك شي حاجة
دعاء:لا غير راصي كيعطيني لحريق شوي
إسراء: خصك الراحة مدازتش بساهل...جبت ليك لملابس لي غادي تحتاجي وانا غنعاونك حتا تلبسي عليك
دعاء ببتسامة: واخا
نزار: حنا انخرجو دبا وشوي ونرجعو اوكي

حركات راسها بأه باسها فجبينها وخرج هوا وإسراء وبقا يوسف فالغرفة....قرب جنب السرير وكلس حداها وهيا مدورة وجهها عليه.....

يوسف: سمحي ليا عافك مضنيتش هادشي ايوقع...ملي عرفت بلي صرا حسيت بنفسي تخنقات للحضة وقلبي ولا يضرني...عمري حسيت بحال هاد المشاعر من قبل....دعاء شوفي فيا قولي اي شيء غوتي او عيريني مهم متبقايش ساكتة .....
فوسط كلامهم تحل لباب ودخل منو ببتسامة
سيمو:صغيورة ديالنا فقتي
دعاء بدلاتو الابتسامة : دخل مرحبا
سيمو توجه جنبها:لا الالة خص تنوضي نمشيو لبوليس راك داخلا فيا
دعاء:هههه سمح ليا مقصدتش
سيمو: معليش غير كوني نتي بخير

من بعد مداز كلشي على عينيه وكيفاش تجهلاتو واش كابن ....وقف وتم خارج فحالو خرج نيشان لسيارتو وركبها وتوجه للمجهول.....

تنهد كيشوف فيها عاد نطق: احم هوا راه كيبغيك كان باين الخوف عليك من عنيه
دعاء: هههه تكيد لا امكن غير تأنيب ضمير
سيمو: لا مكنضنش وهوا دبا دمو كيدور فجسمك فمغاديش اعطيه ليك فقط غير حيت حس بتأنييب الضمير
دعاء ببتسامة: منعرف امكن بغا يدير خير
سيمو وقف: مهم على سلامتك انا غنمشي وردي بالك مرة اخرى
دعاء: بسلامة عليك: كنعتادر منك ......


وصلو لدار كانت حانيةراسها تفكرات تصرف لي دارت قبيل وهيا تغرق فحشمتها...حسات بالسيارة وقفات وهيا تنزل بسرعة قبل لا يلتاحمو عينيهم بحيت حشمات منو بزاف وحشمات من نفسها وإحساس لي تملكها.....دخلات لداخل سبقاه حتا وقفها بصوتو...

نزار: إسراء احم غير رتاحي نتي انا غادي ندوش ورج عندها
إسراء:هم لالا انا غنمشي معاك تسناني غير نبدل عليا....حرك راسو بأه تم غادي حتا وقفو سؤالها.....تبغي نوجد ليك ملابسك لي غتلبس....


قالت سؤالها بعفوية ولكن سرعان ما يتوعبات اش قالت عضات شفتيها بتوتر وطلعات كتجري وتويل على نفسها اش قالت...
ضحك عليها وعلى عفويتها فعلا كتخلي لواحد ابتاسم بدون شعور.. حولات تطلق معاه فالكلام وملقات متقول...حرك راسو بلاحولة وتمشى طالع لبيتو ......


دازت مدت اسبوع لي تحسنات فيها حالت دعاء شوية وعمرها مشافت يوسف مزال كتبغي تسول إسراء عليه ولكن كتقول من الاحسن نكون بعيدة....إسراء لي من داك اليوم لي قالت فيه هكاك لنزار ولات كتحاول تجنبو مرة وحدا لي كلسو بجوج فاش عطاها بعض الوتائق تسنيهم وهيا بسرعة سنات بدون متقرا غير باش تهرب منو......يوسف لي من داك اليوم مبقاش كيمشي وهيا فايقة ولا كيخليها حتا كتنعس بفعل الادوية وكيدخل يكلس حداها واحيانا اعاود ليها على أيامو لي كدوز خايبة بلا بيها.....سيمو لي ولا مداوم زيارت دعاء بحيت كبر فعينيها كصديق فقط كيضحكها ويفوج عليه فقط باش اخرجها من حالت الحزن لي فيها....

ككل يوم فاقت ولكن ليوم غير ليوم غادي تخرج و وخا مريضة تحدتات معا خوها وخبرها بأشنو دار فقررو يوم خروجها اديرو حفل صغير فالبيت.....
من بعد مجاو عندها وخرجوها مشاو لدار ورتاحت شوي وصلات لعشية وجات مصففت شعر وايض ميك اب ارتست لي رسل نزار ليها بطلب منها عيطات على إسراء وبإسرار منها قادو نفسهم بجوج ....

إسراء لي لبسات فستان ابيض بسميطات فالفضي حد الركبة جاها على طايتها ميك اب هادء وخفيف وشعرها رجعاتو جنب جات سو كيوت....
وأيضا دعاء لي لبسات جيب لاسقة فالبيج معا الفوقاني ديالها ابيض بالدنتيل وعاري من البطن دارت ميك اب وشعرها خلاتو مطلوق و مموج.....

في الحديقة واقف بهيبتو ومعاه يوسف وايضا سيمو وبعض الاصدقاء العمل بحيت معيطش على ناس كتار فقط الاصدقاء لقراب الخدم كيوزعو المشروبات حتا لمحوهم خارجين من الباب بكل اناقتهم يوسف لي بقا كيشوف فدعاء بحب وشتياق اما هيا منتبهاتش ليه.....جنبها إسراء لي حتا هيا جمالها عاطي للعين تقدم نزار وباس يديها بلبااااقة شيء لي خلا خدودها احمارو بسرعة بتسمات ليه وخرجو حدا الحضور دقائق حتا دخلو قالب حلوى مكون من 3 طبقات وفوسطو دميت العروس والعروسة شيء لي نتبهات ليه إسراء ونطقات بستغراب

إسراء: دعااء علاش ديرين دوك لعرسان تم
دعاء: صبري دروك تعرفي

وقفو وسط الحديقة وتقدمو كل المعازيم حدا الحلوى
نزار لي جبد علبة سوداء وحلها كان فيها خاتم راقي ولي غير شافتها إسراء تصدمات علات راسها فيه وبزاف تاع الاسئلة فراسها::::ويلي ياك شرط عليه فالاوراق::: لا بلاتي حنا باقي متزوجنا:::: علاش كيدر هادشي::: قاطع شرودها ملي حنحن بصوتو ونطق
نزار : مبروك عليك مدام جوهري

بقات كترمش بعينيها مكنتش متوقعة هادشي شافت فدعاء بمعنى""اش واقع "" غمزاتهت باش ترتاح لانها كانت عارفة بالامر....مدات يديها ليه ولبسها الخاتم وقبل يديها بكل لباقة تبسمات ليه وهزو السكين وقطعو من الحلوى وتوزعات على الضيوف المعزومين.....

كان واقف وكل نضراتو عليها ولبسة لي وتات جسمها ضحكتها وعفويتها....ناسي كليا الانثى لي فجنبو...هيا الاخرى لي شافت نضراتو لي كلها حب لدعاء ونطقات

إيمان....حبك قوي ليها
يوسف لي فاق من سهوتو:ماشي شغلك
إيمان: أوففف شحال فيييك انا غير قلت اش شفت يااااه

ستأدنات منو وتمشات لعند دعاء وقفات حداها ونطقات
إسراء:تي كيفاش را خوك صدمني انا سحابلي لحفلة على قبلك
دعاء: بااااز ليك ياختي كون تعرفي شحال من وحدة متمنيا تكون بلاصتك
إسراء: ولكن انا مكنتش بغيت هكدا غير لعقد وصافي...وبلاتي بعدا انا باقي كاع ما سنيت ولا شفت لعدول
دعاء:ههههههه نوووضي صباح نور هههههه تي راك سنيتي على راسك ونتي مشي هنا هههه والله الا ضحكتيني
إسراء:اويلي انا إمتا اختي مشفت عدول باش نسني....سكتات ملي تفكرات لوراق لي مقراتش.....ويلي ويلي....حطات يديها على فمها.....متقوليش ليا سنيت عليهم ديك نوبا ويلي علا حمااااارة والله ما يسحابلي قولبني
دعاء: هههههههه اوا تگعدي على سلامتك ههههه..... مهم خويا قال ليا انك سنيتي بلا متعرفي ولكن نتي لي مقريتيش لوراق بغيتي غير امتا تنوضي مهم هوا كان بغا اقولها ليك مي مسلاش دبا تصرفي عادي را راجلك دبا.....
إسراء:اوكي امتا غيسالي هادشي عيت والله مكرهت نعس
دعاء: هاااح ليوم تلبسي لحمر يالالة وتقادي وداكشي
إسراء حشمات:تفو عليك عقلك بيريمي نمشي فحالي گاع
دعاء:هههههههه وا متنسايش تعاوديلي صباح انجيب ليك لفطور هههههه....

كانت كضحك حتا حسات بيدين على كتافها ولتفتات ببتسامتها

دعاااء: تا فين كنتي
سيمو:ضحكيني معاك
دعاء:هادشي تاع لبنات حتارمو
سيمو:واخا الالة احم نقوليك واحد الحاجة مهمة
دعاء:يالله قول نسمع هادشي المهم
سيمو: كتباني زويينة حبيتك
جمعات يديها على شكل بونيا وهبطات عليه لراس: اوا يا خويا الله اقلو ليك انا لي ديرا فيك راسي لا وزوينة كنتصنت ليك بففففف حامض
سيمو:اححححح يديك قاصحين وزيدون لحامض غااالي ازين
دعاء: وباز يا خويا بااااز نمشي حسن ليا
سيمو: ياك وتخلي هاد ليتيم بوحدو همممم منبقاش فيك
دعاء: اجي نقوليك قرب....قرب لعندها بغا يسمع....شتي لهيه.... اشارت ليه لكرسي.....غادي تمشي تكلس وتمنضر فناس والا مليتي سير
سيمو: ياك اوا الله اكتر خيرك هاهوا غادي عنداك غير توحشيني
دعاء: لا غير سير

ستدارت خلاتو ودخلات لداخل وطلعات لغرفة ديالها حلات لباب وسداتو وستدارت بدات تحل ازرار السترة لي لابسة وهيا متوجهة لسرير للحضة علات عنيها وهيا تصدم من لي شافت...
دعاء: اش كدير هنا نتا

انتهى الحفل وكل المعازيم باركو لعرسان ومشاو طلعو لبيت لي ولا ديالهم من اليوم دخلات وهيا متملكها خوف وحشمة معرفاتش علاش خايفة ومن اش ولكن هيا وهوا فغرفة وحدة جاتها غريبة....شافها ساهيا وكدور فعينيها عرفها متوترة

نزار: مغاديش تبدلي حوايجك
إسراء خرجات فيه عنيها: همممم اه خص خص نمشي لبيتي تم كينين
نزار:غير رتاحي كلشي هنا فدريسينك دخلي دوشي باش ترتاحي وبدلي عليك..... انا غادي نعس فلفوطوي ونتي خودي سرير....احم وبلا متخافي مني
إسراء: هممم لا مخيفاش
نزار: اه واخا سيري ديري اش قلت ليك

دارت لي قاليها توجهات لدريسينك وغير دخلات ولات تنش على وجهها
إسراء: اووووف اووووف ياااربي اش داني نوافق اش داني اش بغيت شي زواج اعععع ايسكت ليا لقلب....اوووف تهدني تهدني.....
هزات ملابس داخلية وبيجامة كم للاحتياط خرجات من تم هازا معاها كل لي تحتاج دخلات لحمام وسداتو من الداخل سلتات عليها ودوشات دغيا بلا متفزك شعرها مسحات الميك اب على وجهها كملات نشفات جسمها ودهناتو لبسات عليها وخرجات لقاتو بدل عليه وكالس هاز الحاسوب ديالو....

نزار: انا غادي نمشي نشوف دعاء ونرجع غير نعسي
إسراء: هممم اه واخا
سد حاسوبو وخرج خلاها تنفسات براحة عاد قدرات تشوف لغرفة لي هيا فيها كانت زوينة وفيها الاسود والابيض وداخل معاه حتا لفضي عجبها ديكور لي داير هادئ بحال شخصيتو تنهدات بملل ومشات تخشات بلاصتها كتفكر فلي جاي حتا نعسات.......


بقات مصدومة من الجرئة ديالو وكيفاش حتا وصل هنا هيا سحابليها مشا ملي مبقاتش شافتو....

دعاء: اش كدير نتا هنا
يوسف: جيت نشوف لحبيبة ديالي
دعاء: منيتك لا واش منيتك خرج عليا منهنا قلت ليك عمرك باقي توريني وجهك فأش جاي كدير عندي هنا
يوسف: معيتيش من هاد البرود لي كتصنعي هممم مزال مكبر دماغك عارف إحساسك جيهتي فبلا متخبيه
دعاء تمشات جيهتو وجراتو من يدو: قلت ليك خرج خرج مكتفهمش عطيني بتيساع كرهتك وكرهت نهار لي شتك فيه خرج من حيااتي واخا
يوسف شدها من دراعها بجهد وقربها منو : بلا متنكري هادشي وتجاهلك ليا الا كيحساب ليك اني غنستسلم ومنوصلش ليك فراك غالطا نتي دييااي ومن ديما ديالي غير عمرك امكن شتي هادشي....
دعاء لي دموع كينزلو من عنيها وغير كتشوف فعلا عندو لحق ولكن مبغاتش ضعاف دغيا ونطقات :ساليتي ممكن ليك تمشي دبا
يوسف: انمشي ولكن متنسايش انا سكن هنا ...حط يديديه على قلبها... ونتي سكنا هنا.....حط يدو على قلبو.....فبلا متخليه اتعدب كتر.....

خرج وخلاهت غارقا فدموعها دخلات لدوش تحيد عليها لعيا سلتات حوايجها وكلسات تحت رشاش وبقات تبكي بحرقة على زهرها هيا اه كتبغيه ولكن متقدرش تفرقو على إيمان لي هيا معارفاش حقيقة علاقتهم
سمعات دقان فلباب لوات عليها فوطة ودارت اخرى على راسها خرجات من لحمام ونطقات من ورا لباب
دعاء: شكون
نزار: هدا انا جيت نطل عليك
دعاء: انا لباس اخويا يالله خرجت من دوش غير سير امكن إسراء تكون كتسناك
نزار:واش متأكد نتي بخير
دعاء: اه اه اخويا غير رتاح
نزار : اوكي تصبحي على خير
دعاء: تصبح على خير اخويا ......

دخلات وتوجهات لدريسينك لبسات ونشفات شعرها منبعد توجهات لبلاصتها كتفكر فهادشي حتا نعسااات


.....ماما عااافاااك عونيني مبغيتش نمشي معاه عفاااك ديري شي حاجة....لالا غادي اتعدا عليا كيف كان لالالالا منقدرش لالالا عافاك خليني معاك.....

على إتر هاد الكلمات فاقت مفزوعة الحلم لي مزرهاش اكتر من سنتين هاهوا دي اليوم كيتعاود.....
فاقت مخلوعة وجبينها عرقان لقاتو قدامها شاعل المصبح لي فجنب سرير بقات كتشوف فيه حتا نطق

نزار: لباس دبا
إسراء:اه اه غير تهنا سمح ليا فيقتك
نزار : باش كنتي كتحلمي
بتسمات ليه عكس لخوف لي تملكها مكرهاتش تبكي ولكن هيا ماشي وحدها دبا....
إسراء: والو غير حلمة عادية غير رجع نعس انا غنمشي لحمام ونرجع....

ناضت وخلاتو تنهد ورجع بلاصتو كيفكر فالحالة لي كانت فيها كتغوت وعرقانة فغرق نعاسو سمعها....دخلات لحمام وطلقات الما وكلسات كتبكي لحلم لي مشافتوش كتر من سنتين دبا وهاهوا كيتعاود دبا ولكن كانت حتا ماماها فيه...كانت كتعض يديها باش تكبح شهقاتها.....
غسلات وجهها وخرجات توجهات لبلاصتها وتكات وبقات حالا عنيها....شافها عاطياه بالضهر تنهد ونطق..
نزار:الا توحشتيهم نديك عندهم
زاد الطين بلة هيا عمرها قالت لشي حد انها توحشاتهم كتصبر راسها عليهم....تكلمات بصوت مخنوق:لالا شكرا ليك
نزار:هوما كيبقاو وليديك ميمكنش تنكريهم خصك تشوفيهم وتسمحي ليهم...
ناضت وكلسات وضلام كيبان غير خيالها...ناض حتا هوا وكمل كلامو....را كيقولو يديك منك واخا تكون مجدامة معندك مديري نساي وتسامحي معاهم
إسراء بدات تبكي: انا خايفة خايفة ارجع القاني هاد الحلم مشفتوش كتر من سنتين حتال ليوم معرفتش علاش ولكن كنحس بيه غيرجع اكيد غيقلب عليا ديك لمرة فلمشفى قالي نتي ديالي...خصني نهرب اكيد مخصش نبقا هنا.....
ناض شعل الضوء وكلس حداها ومسح ليها عنيها من دموع ونطق
نزار: شوفي معندك مناش تخافيي حنا معاك وميمكنش اوصل ليك
إسراء: بصح
نزار: اه فغير تهدني دبا ورتاحي وخوي راسك من هادشي تخيلي انك فشي بلاصة لي زوينة وغير نتي....دبا تكاي ورتاحي
تكات وغطاها وطفا ضوء رجع لمكانو وبقا كيفكر فهادشي لي قالت ليه وخوفها لي مزال متملكها

تسللت شمس الصباح من النافدة تعلن شروق يوم جديد وعلى إثرها فاقت إسراء كتحس براسها تقيل كيضرها بسبب التعب والبكاء دورات عينيه على المكان وستوعبات فين هيا شافت فالمكان فين كان ناعس ولكن مكانش تم باين انه فاق بكري وخرج ناضت لبسات فرجليها ومشات لحمام دارت روتينها الصباحي من بعد توجهات لدريسينك باش تبدل عليها.....جبدات ملابسها لي غادي تحتاج جبدات مرطب للجسم نشفات جسمها ودهناتو ويالله لبسات لكيلوط و لبسات الحملات وسداتهم يالله اتهز لفوقاني سمعات لحس من وراه نسات كليا انه فبيتو وخدات راحت راحتها.....غمضات عينيها وكطلب فخاطرها على الله اكون تخايل ليها.....كان داخل عرقان باين فيه كان كيدير الرياضة شاف ناحيت لفراش مبانتش ليه عرفها اتكون نزلات بيما انه دخل من لباب لور فمردش لبال طلع لغرفة ديالو نيشان.....داخل لدريسينك بغا اهز ملابسو باش ادخل لدوش حتا تصدم من المنضر لي قدامو....واقفة بجسمها المنحوت كل حاجة فبلاصتها وسمرار بشرتها عاطيها لمعان خاااص...فاق على نفسو ملي حس بيها تكمشات فمكانها كيف القطة وتوترات ضار عاطيها بضهر وحنحن.....ضارت بنص عين شافتو عاطيها بضهرو هزات حوايجها فيديها كيف اللصة ستغلات لفرصة ومشات كتجري لحمام وهيا كتويل...دخلات وسدات عليها لباب.....جابت ليه ضحكة بزز حبسها دخل هز اش غيحتاج وخرج من لغرفة وتوجه لحمام اخر.......
دخلات وسدات عليها بساروت وهيا كتنهج بحال لي مجرين عليها.....

إسراء: اويلي اويلي اش داني.....لا وخديت راحت راحتي بحال الا لبيت نتاعي....ويلي ويلي ويلي ايسحاب ليه بلعاااني هنننننن اش هاد زهر لعوج اووووف.....

لبسات عليها الملابس تحتانيا ولبسات سروال بيض سليم معا كبوط كول بيج وكون لقات تخشا فكتر مكرهات لبسات سبادري واتاتها اللبسة جمعات شعرها ديل الحصان دارت شوي ديال الميك اب وخرجات كتسلت وكتقلب بعينيها ليكون مزال هنا ملي مبانش ليها مشات بزربة سدات لباب بساروت للاحتياط....قدات فراشها بزربة وهزات لحوايج لي سلتات دارتهم فسلة....من بعد نزلات لقات دعاء گالسا لتحت كتسناها باش افطرو....

إسراء: صباح نور
دعاء:صباح لعرايس....علات عينيها فيها وشافتها اش لابسا وهيا تشهق....الله ياختي مالك على لكول ولحال سخون ودار فيها لكليمة مكنش عليك تلبسي هاك وراك عروسة زعما خصك تلبسي شيحاجة مواتياك
إسراء: هممم لالا غير خليني
دعاء: هاي هاي هاي علا ناس مزنكين وانا نقول علاش..
إسراء خرجات فيها عينيها ودارت بالعرض البطيء: اشمن اش اش بديتي فيه تاني خليني نفطر حسن ليا تفو عليك
دعاء: ياك ياك وا قولي ليا اش طرا واااع ايبقا ضارني راسي حشوما عليك
إسراء: الا مخليتينيش عليك انقولا لخوك
دعاء: هاااء لالا وا نوضي غير بدلي عليك اينزل القاك مكبطة اتصدميه هههه

يالله اتجاوبها وهيا تسمع تحنحينتو لسانها سرطاتو وحنات راسها وحنيكاتها توردو ومعا راسها كتويل مبغاتوش اشوف فيها قالت صافي خدا نضرة خايبة عليا.....

دعاء: صباح نور خويا
حرك راسو ليها ودار عند إسراء: صهد عليك طلعي بدلي وخودي راحتك را بيتك...

خرجات عنيها ولات تويل اعني شافها ستأدنات وطلعات بجريا خلاتهم اضحكو عليها....



فاااق مدوخ ناسي كليا اش طرا ليه لي عاقل عليه هوا انه ملي خرج من عندها توجه لشقة ديالو كيفكر كيفاش اراضيها دخل ولقا أيمان كتسناه لابسة سوميج معارهاش هتمام فقط توجه للمطبخ قاد قهوة اشربها مشا لصالة ومن تم نسا كليا اش طرا....فاق من سهوتو ملي حس بشي جسد فجنبو ضار اشوف شكون وهوا اتصعق.....كانت صدمة ثلاتية الابعاد مقدرش استوعبها...مدابز معا ذاكرتو باش استعقل ولكن لا شيء كلشي اسود...


مسح على وجهو بتعب كض راسو وهزو من على لمخدة لتافت لجيهتها كانت بجسمها العاري وفقط الحاف لي ساترها تنهد وقف وشاف نفسو لابس غير شورط.....خرج من لبيت ودخل لدوش طلق رشاشة حط راسو على الحيط مخلي لماء نازل وهوا كيفكر والو كيشوف ضلام فضلام معارفش اش وقع
تنهد كمل تدواش خرج لاوي عليه فوطة وحدا خرا كيمسح بيها ضور عينيه بانت ليه يالله فاقت ولاوية عليها اللحاف ومبتاسمة ليه....تخطاها ومشا لدريسينك لبس عليه وتم خارج...

يوسف:خمسة دقايق لقاك عندي باش تفسري ليا

خرج وخلاها بلا ميسمع جوابها خرج قاد قهوة لي تزگي ليه راسو وگلس فشرفة وسجائر بين يديه تمات جاية عندو وكلسات حداه وتيلي فيديها ....

إيمان: اش بغيتي تفهم هم اش بغيتي تعرف اش طرا اوكي....هزات تيلي ودخلات لبلاصت الصور وجبدات فيديو لي فيه هوا.....هاك شوف بعينيك

خدا تيلي من عندها و تصدم....

الرجوع الى الماضي:::::

من بعد ما دخل لدار لقاها بسوميج معارهاش هتمام مشا دار قهوة ديالو تقاد خلاها ومشا لبيت بدل عليه وخرج لقاها قدات ليه لقهوة فليطاس وحطاتها ليه ستغرب ولكن معندوش ستعداد انه افمر فيها عقلو مشغول بمحبوبتو كلس فالشرفة كيدخن ويرشف من قهوت ما هيا الا دقائق ولا يحس بنفسو كيترخى وعينيه كيتغمضو وقف وجات امامو

إيمان:نتا بيخير
يوسف:هممم لا معرفتش بغيت نعس
إيمان: واخا احبيبي زيد نديك لبيتك
صغر عينو فيها بقا كيشوف فيه عاد نطق:نتي دعاء مكنتخايلش ياك
إيمان:هممم اه انا هيا احبيبي يالله اجي لبيتك
يوسف:سمحتي ليا
إيمان:اه احبيبي سمحت ليك ...

بقات كتهدر معاه وهوما متاجهين لغرفة حتا وصلاتو ونصلات ليه ملابسو خلاتو عاري وهيا كدالك وخدات معاه صور وفيديو لي فيه هوا كيقبلها وكيناديها بأسم دعاء.....

العودة الى الحاضر::::

يوسف لاح الهاتف ونطق: لالا مكيمكنش هادشي كدوب اكيد شربتيني شي حاجة لي خلاتني نفقد وعي
إيمان: انا مدرت ليك والو نتا لي جيتي عندي وكتعيط بأسم اخر وتقربتي مني فأشنو واش انا لي تقربت منك هممم واش مشتيش نفسك هممم راك نتا لي كتلاح عليا.....ستاغليتيني حيت كنبغيك ياك الله ياخد فيك الحق.....

تخطاتو ومشات لغرفتها وهيا مبتاسمة بشر خطة لي عطاتها ماماها نفعات تقريبااا.....شد راسو بين يديه معصب لدرجت مبقاش حاس بلي ضاير بيه وقف هز سوارتو وهاتفو وخرج.....


ناعسة فبيتها مجيبا خبار باين عليها كانت سهرانا....دخل بهيبتو دور راسو على الروينة لي فالبيت مشا جيهت لكليسة لي تم هز لقرعة ديال الماء من فوق الطبلة...توجه لعندها لفوق السرير وقف عند راسها وهز لقرعة تال لفوووق وبدا يخوي عليها...فاااقت طاافجة وغوتاااات

عبير : Fuuuuuuuck.....
What do you do?

محمد: Take me to the office...

خلاها وخرج من الغرفة وتوجه للمكتب.....ناضت من بلاصتها بزعاف دخلات لحمام ودوشات باش تصحصح لبسات حوايجا من بعد نزلات لعندو......وقفات وخدات نفس عاد طرقات فالباب سمعات الادن ودخلات بان ليها واقف بهيبتو وعاطي بضهرو لباب.....

عبير: احم ب بابا
محمد: مرحبا كلسي....دارت اش قاليها....حط قدامها ضرف....حليه...
حلاتو وتقلبو ملامحها لصدمة..هزات عينيها فيه يالله اتدوي حتا خبط على البييرو....
محمد: عاجباااااك هاد الشوهة.....هادشي علاش خلاك نزاى ياك....حضرتك اعابير ومسمعتيش مني قلت ليك بلي غادي تندمي الا درتي ليه شي حاجة.....واااااش قلتها ولالا..
ولات كترعد مكانها لي كانت خايفا منو طاحت فيه:بابا عاافاااك غير سمع مني انا معرفتوش علاش دار هكا هوا لي خلاني ماشي....
محمد: معارفاش اه معارفاش.....ليكن في علمك الالة انه هوا تزوج...خرجات عنيها بصدمة لي تلقاتها....ونتي غادي تحطي مفاتيح سيارتك وايضا شقة وليكارت ديالك غادي نلغيهم ليك ومن ليوم غادي تخدمي باش تشري لي بغيتي وكيفك كيف اي موضف فشركة...ودبا تهزي عليا من هنا
عبير: ولكن ابابا
محمد: قراري مفيهش رجعة يالله خرجيييي

خرجات وهيا كتسوط وحقدات على يوسف وهاد الانثى لي تزوج بيها....فعلا كنحسو بقيمت الشخص لي فحياتنا ملي كنفقدوه
نزلات من بعد مكانت بدلات عليها وكانت حاسة براسها عيااانة بحال لي كيهز لحيوط وكرشها كضرها....دخلات عند دعاء لمطبخ وكلسات بأهمال حطات يديها على طبلو وتكات عليهم....

دعاء:مالكي ياكما ضراتك شي حاجة
إسراء:همم لالا والو غير لعيا
دعاء:ايه باينا لعيا كوراه تكرفص عليك داك خويا
إسراء: نتي خصك شي سلخة من عندي يالله توبي على يدي
دعاء: وا را عادي ازمرة ياااه
إسراء:اوووف منك عافاك خليني معندي گانة دروك...
تمشات حداها ونطقات بخوف:اويلي مالكي صفرة وكلك عرقانة
إسراء: معرفتش اختي كرشي كتقطعني معرفت مندير عطيني شي دوا عافاك
دعاء: واخا واخا انا انشوف ليك غير صبري
مشات لعلبة الاسعافات فين كيحطو الادويا قلبات على مسكن للألام جبداتو ومشات عطاتها حبة
دعاء: هانتي شربيها وسيري رتاحي فبيتك امكن من التوتر....خلعك خويا يا صكعة
إسراء:حالفا على هاد الكاسيطة متلقيها حيدي خليني نمشي
دعاء: صافي صافي سيري شوي ونطلع ليك لماكلا ونشوفك اوكي
إسراء: واخا واخا
مشات بخطوات بطيئة.....

وقف بالسيارة ديالو وبقا كيفكر معرفش هاد الوحلة لي طاح فيها كيفاش ادير ليها.....شاعلة ليه النار فقلبو اش غيقوليها وهوا واعدها انه هيا ديالو واتبقا معاه....تنهد وضار داخل معا اسوار الفيلا من بعد ما حل ليه العساس وقف بالسيارة....دخل من بعد ما حلات ليه الخادمة....دخل وتوجهات هيا تعيط على دعاء
خرجات عندو مستغربا من مجيتو..

دعاء:مرحبا بيك گلس
يوسف: دعاء اجي نخرجو لبرا شويا
دعاء: اوكي يالله

خرجو لجريدة وكلسو فلكبيسة لي تم جابت ليهم الخدامة لقهوة وباشرو فحديتهم

يوسف: اولا بغيتك تسمعيني تال لخر ومتقاطعينيش
دعاء: اوكي تكلم
يوسف:بغيت ادعاء منك انك تسمحي ليا الا غلط معاك واخا غير من بعيد
دعاء:غير تهنا مدرتي ليا والو
يوسف: انا غلط ادعاء درت اكبر غلط فحياتي ولي معرفتش كيفاش درت ليه ميمكنش ندير حاجة بحال هكدا
دعاء: واخا تهدن وقولي مالك غير عاود ليا 

من بعد ما خرج هزات الهاتف ودوزات الخط لماماها

إيمان: درت كولشي لي قلتي ليا
الام: اوا وشنو النتيجة
إيمان : معرفتش امكن تاق امكن لا.....مهم را هوا خرج مقال والو
الام: اوا هانتي بقاي محكرا عليه باش اعرف غلطو
إيمان: وا ماما را مطرا والو غير ملي داخ صورتو ووهمتو انه قرب لياااا....وعرفتي راني ندمت حتا تبعتك اما هوا مبغانيش من لول....
الام: اوا هادشي لي خصو يكون شحال من وحدة فالعائلة كتمنا شوفة منو....
إيمان:واخا واخا انا انشوف فين غيوصل هادشي.....

كملات معاها لكلام وناضت تشوف اشدير.....


من بعد ما عيطات ارسلو ليها طاكسي من لاجونس وصل وركبات توجهات لفيلا عند مايك.... دخلات لقاتو كالس كيتسناها وقدامو حاسوب كيتفرج فيه

عبير: هاااي
مايك:هااااي بب مالك معصبة
عبير : مشا ليا كلشي كلشي بابا حيد ليا كلشي
مايك: شنو كيفاش واش علا قبلو ياك
عبير: اه
مايك: اش غادي ديري دبا
عبير: بغيتك تجبد ليا صغيرة ولكبيرة على هاديك لي تزوج منهار تزادت لدروك
مايك : ولكن كي ندير
عبير : نتا هاكر قبل اولا معلومات بحال هادي غادي تجيك كيف لعب اولا
مايك : اوكي اوكي غير رتاحي اجي احبيبتي ندير ليك مساج
عبير : اوووه احسن مغدير ......




كتشوفيه كيفاش متوتر ومقدرش يكلس فراحتو بغا اقول شي حاجة ولكن مقادرش تنهدات ونطقات....

دعاء ببرود: الا مبغيتيش تهضر قولها ليا حيت خص نمشي نشوف إسراء
طول فيها الشوفة عاد نطق: اهم شيء انك تسمحي ليا واخا تسمعي اي حاجة عليا فعرفي انه كلشي كدوب.....وقف وكمل كلامو....كنستأدن دبا بلا منطول عليك مزال
دعاء ببتسامة: اوكي كون هاني تفضل

خرج خلاها مستغربا لحالتو....ركب فسيارتو وهوا كيفكر اش يدير مقدرش اقول ليها شي حاجة واكتر شيء ضرو انه كتهدر معاه ببرود تنهد شاد طريق لشقة ديالو انهي هاد شي


فاقت على اتر الوجعة لي شداتها هزات كاس دلماء وناضت لحمام بزربة دخلات ستفرغات كل لي فمعدها واخا خاويا كتحس بيها غادي طرطق صداع غير مكيجهاد عليها عمر هاد الحالة جاتها....غسلات وجهها من بعد خرجات بخطوات بطيئة لبلاصتها ولعرق نازل معا جبينها رجعات لبلاصتها هزات مسكن من لي عطاتها دعاء شرباتو وتكات على الله افوتها شوي..... سمعات دقان فلباب....
إسراء: دخلي
دخلات دعاء بانت ليها باقي متكية وباين فيها سخفانة : باقي كضرك ....حركات راسها باه....شوفي كيف راك عرقانة وصفرا يالله نديك لطبيب ولا نعيط لخويا يجي
إسراء: مكين لاش شربت فانيدا خرا شوي ونولي بيخير
دعاء: اوكي.....عرفتي جا يوسف دبا
إسراء: مالو غير جا
دعاء: معرفتش كيدخل ويخرج فلهدرة وقالي سمحي ليا
إسراء: اه واش قلتي ليه
دعاء: قلت ليه ان مدار ليا والو غير يرتاح مكين لاش منسمحش ليه
إسراء:نتي راك كتبغيه وهوا هكاك خصك تعتارفي بمشاعرك ليه كيف دار هوا حيت كوني على يقين انه الراجل كسف ما كان ايمل الا بقا تابعك ونتي منخلاه
دعاء: اووووف اختي خفت والله
إسراء: انا غير قلت ونتي تعرفي...
كمشات عينيها من الألام لي كتحس بيه عاد مكيزيد اتجهد... لحضات دعاء تغير ملامحها ونطقات....انعيط لخويا ميمكنش نخليوك هكدا....
خرجات تجيب هاتفها باش تعيط.....بقات مدة مكمشة على نفسها حتا غفاااات......

كان واقف بجلباب ابيض ونور على وجهو ماد يديه للمرأة لي امامو وحتا هيا مزينة نفسها بجلباب نسائي ابيض وشال على رأسها....بقات كتشوف فيهم مبتاسمين ونطقات
إسراء: فين غادين ابا ديوني معاكم....
مردش عليها...شاف فمرتو وباس يديها وخلاها وبدا يبعد رجعات هيا عند بنتها وعنقاتها ونطقات
لالة فاضمة: باك مشا ابنتي ونتي مشيتي بقيت وحيدة لاحنين لا رحيم حتا من لعوينات خانو لعهد والا وفا الاجال معرفت واش اتكوني ولالا
إسراء: لا امي هاني معاك مكين لاش تقولي هكدا
لالة فاضمة:باب دويرتك مفتوح ولكن معرفتش واش اتجي تلقايه عامر ولا خالي

دخلات عندها لغرفة من بعد ما عيطات لنزار وخبراتو بانت ليها سادا عنيها دليل على انها ناعسة...وجها صفار وتخطف منو اللون وجبينها فيه العرق وملامحها متغيرين للحزن....مشات لحداها بسرعا وكلسات فوق سرير كتفحصها كانت باردا كيف الثلج....

دعاء: الله ياربي اش بيك....بدات كتفيق فيها...إسراء نوضي إسراء حلي فيا عنيك هانتي ها خويا جاي إسراء......متخلعينيش عليك اختي....

بدات كتحل عنيها وكتسترجع وعيها بانت ليها گالسا حداها وتكعدات....عافاك عونيني نمشي لحمام
دعاء: واخا واخا نوضي

عوناتها تا ناضت ومشات معاها حتا دخلاتها لحمام: واش نعاونك
إسراء: لالا مكين لاش غير لغيكل امكن لي دارت ليا هكا غير رتاحي وسمحي ليا
دعاء: اويلي اصاحبتي على سمحي ليا.....مهم دخلي شوفي

خلاتها دخل لحمام وهيا مشات كلسات فوق سرير كتبركك فالبيت لي قليل فين دخل ليه والا دخلات كدخل حادرا عنيها.....للحضة جات صورت يوسف بين عنيها كانو مقربين بزاف من بعضهم ولكن اش فرقهم هيا معرفاتش ولا عقلها لي متقبلش انه اشوفو معا وحدا خرا....

دخلات وقضات حاجتها لقاتها فعلا العادة ولكن هاد لوجع لي فيها ماشي فالرحم انما فكرشها بدلات ملابسها ودارت الفوطة الصحية عاد خرجات عندها

إسراء:دعاء
دعاء: ها وي حبيبتي
إسراء: نتي طبيبة هانتي شوفي فيا لوجع هنا....حطات ليها يديها على بطنها من فوق الصرة ....
دعاء: هههههههه والله تا هبيلة انا طبيبة اه مي ماشي ديال الاعضاء
إسراء : وا عافاك غير قوليلي اش يقدر يكون
دعاء: معرفتش امكن ليكاز او لمعدة مهم اجي خويا ونمشيو طبيب

توجهات لبلاصتها وعوناتها تا تكات وجات تكات حداها

إسراء: دعاء حلمت بماما وبابا
دعاء:بصح اش حلمتي

عودات ليها كلشي لي شافت بالحرف
دعاء: صاراحا الا جيتي عليا خص تمشي تشوفيهم ودنيا هادي فيها لموت وفيها لمرض وماغادي ازوروك الا وهوما قلبهم مشوي عليك
إسراء:اه عرفت اختي غير خفت نمشي معرفتش حاسة بأحساس خايب
دعاء: حيدي هادشي من بالك ربي كبير اكيد غيعرفو غلطهم امكن هوما كانو بغاوك تستري وديري دارك ووليداتك غير هوما عطاوك لشخص الغلط
إسراء: الله ادير تاويل
دعاء:امين:: باقي فيك لوجع
إسراء:اه باقي هنا....حطات يديها على كرشها....عرفتي را بزاف والله
دعاء: غير تهناي ها خويا قلي انجي دغيا غير اوصل غادي نديوك لطبيب

حركات راسها باه وتكاو بجوج كيتعاودو......

دخل لدار وحط سوارت فوق سواريا بأهمال لقاها كالسة كتسناه

إيمان على سلامتك ملي جيتي
يوسف: بلا متبداي راصي غيطرطق نقدر نغلط فيك
إيمان: كيفاش اتغلط فيا راك ضيعتيني واش مكتفهمش
يوسف: شوفي انا معاقلش على اش طرا اكيد اتكوني درتي ليا شي حاجة لي دوخاتني
إيمان: ك كييفاااش وااااش نتا شوي لباااااس لالا نتا حمق جاي عندي ومستاغلني وكتعيط ليا بسميت حبيبتك ومزال كتقول ليا بلي انا درت شي حاجة....لالا نتا بزاااف
يوسف مشا جيهتها صاعر وشدها من عنقها مبقاش كشوف امامو تعصب لدرجت ضلامو عنيه شكلو ولا يخوف: غادي تهزي قلوعك وتقاودي عليا وقسما بلي ليه الحق ونعرفك لعبا مور ضهري انقتلك بلا منتردد



وجهها ولا حمر بزز كتنفس مطلقها حتا حسات بروحها اتخرج...طاحت للارض كتحاول تاخد قدر كافي من الاكسجين....

واقف كينهج ولا كلو كيترعد ضار عندها وهز صبعو بتهديد: ليوم انقطع ليك وغادي ترجعي فحالك وعمرك تبعيني لشي بلاصة مشيت ليها
إيمان: كحكحكحكح الله ياخد فيك الحق.....كنقسم ليك غادي نشوهك
يوسف: لي فجهدك ديريه مهميتينيش

دخل لغرفة ديالو وردخ لباب على جهدو كيمسح على راصو وكيتنفس بجهد باين انه معصب لدرجة اقدر يقتل بلا ميخمم....ولي كمل عليه انه مقدرش انه اصارحها ويقوليها بلي غلط.....


دخل معا البوابة وقف بالسيارة ديالو وخرج مسرع بخطواتو طلع لغرفة فين هوما ودخل بدون ميدق كانو متكين مردوش ليه لبال بمرة مركزين فحديثهم...حتا حنحن بصوتو عاد ناضت دعاء وقفات

دعاء: خويا عيط ليك حيت إسراء عيانة بزاف
نزار وجه كلامو لأسراء : لبسو عليكم هاني لتحت باش تمشي وجهك تيبان صفر
دعاء: واخا اخويا غير رتاح انا نعاونها

خرج هوا سبقهم
وعوناتها حتا لبسات وتمو خالطين عليه
دعاء: اش بان ليك نقول لخويا انك بغيتي تمشي تشوفي عائلتك
إسراء: لالالا مديريهاش بلا منصدع ليه راسو معايا
دعاء: واخا واخا يالله زيدي
إسراء: شوفي عافك بلا مديري شيء لي يحرجني
دعاء: بدات ضور فعينيها....انا لالالا غير تهناي
وصلو لتحت وخرجو لقاوه حدا سيارتو ركبو وتوجهو للمشفى.....

كانت اخر حبة دواء عطاوها ليه هد الصبح بحكم حالتو المستقرة.....جر السرير بعدو من على الحيط وهيا تضهر صورتها وملامحها باينين لصق اخر حبة على المكان الفارغ لي بقا لتكتمل صورتها.....بقا مركز نضرو عليها شحال عاد نطق

علي دخلتي لعقلي وتحفرات صورتك فيه ودخلتي لقلبي وتربعتي على عرشو فكوني متأكدة عمرك تكوني لاحد غيري

💫 إن كان روميو يعشق جوليات فأنا مهوس بإسرائي 💫
بقا كيضحك معا نفسو وكيفكر ويخطط ولا أحد يعلم ما بداخل عقله الخبيت......


اعلنت شمس النهار غروبها لتتزين السماء بنجوم الليل وتلبس ثوب الضلام وسكون وتجعلك تتأمل فيها......كالسين على طاولت الاكل لم يكن صوت الا طقطقت الملاعق حتا كسرت دعاء داك الرنين المتكرر

دعاء: خويا إسراء توحشات ماماها ومكرهناكش تدينا عندها منها تشوفها و.....
خبسات كلمها ملي سمعاتها كتكحب وحلتها ليها حتا حسات بنفسها اتقطع...مد ليها كاس دالماء شرباتو كلو دقة
دعاء: اويلي على زغبيا اتجيف
إسراء: كحكحكحكحكح اححم لحمدلله تنفست
نزار: غير بشوية ردي بالك .... مرة اخرة الا بغيتي شيء مني فمتردديش وطلبيه ومتحشميش مني لاني راجلك
إسراء لي مكرهاتش تسهط من حداهم ولات حمرة وقربات تبكي ...همممم لالا محشمتش
نزار: مهم من هنا لاسبوع بين ما كملت اشغالي
دعاء لقلوبا خارجين من عينيها وفرحانة:يااااااي شكرا ليك اخويا....اخيرا انشوف البادية
إسراء: انشاء الله
حدرات راسها وهيا متخوفة من لي جاي كملو عشاهم وكل واحد مشا لغرفة ديالو
خرج من دوش وكيمسح راسو بانت ليه بلاصتها كيف عادتها حتا كيمشي لبلاصتو عاد كتكا...توجه عندها وكلس جنب سرير جبد علبة الدواء وكاس وعطاها حبة

نزار : شوفي انقول كلامي مبغيتوش اتعاود
إسراء: همممم اه اه واخا
نزار: واخا زواجنا على الاوراق وماشي حقيقي الا اني كنبقا راجلك واي شيء بغيتيه فطلبيه مني انا لا غير تفاهمنا
إسراء: و واااخا
نزار: يالله نعسي باش ترتاحي

طفاو الضوء ليستسلمو لعالم الاحلام

وصلاتهم الطلبية ديالهم ودعاء بشرات فالأكل بين ما هوا بالو تشغل معا أسراء لي تعطلات حتا نطقات


دعاء: خويا تعطلات إسراء ياك
نزار:انا غادي نمشي نشوفها
ناض من حداها وتوجه لحمامات....

خرجات عنيها من هاد الشخص لي امامها سرطات ريقها ونطقات: عفاك حيد خليني نمشي
.......وعطيني غير دقيقة نتعرف عليك ولا عطيني رقم هاتفك
إسراء: واش نتا حمق حيد من قدامي راني مزوجة واش محشمتيش
......بلا متفلاي...شدها من يديها وقربها ليه....هاد زين كامل ومزوج موحال....عطيني غير نمرتك وسيري راك عجبتيني ونويت معاك لحلال....
بدات تنطر منو: لا نتا مريض حيد يديك حيد وا حيد ازمر را انغوت نجمع عليك عباد الله وطلق....
بقات تنطر منو حتا حسات بشي يدين جروها....
تلفتات تشوف شكون وغير بان ليها تخبات من وراه وبداو دموعها ينزلو....عنيه كيخرج منهم شر كيحس بنار شعلات فيه احياس لي خايب...
إسراء: هوا هوا لي جرني مكنعرفوش
.......هيه نتا شكون باش تخبيها اكيد غير عاهرة ديالك
زاد الطين بلة من الكلمة لي سمع اما هيا خرجات عينيها من كلامو....

شنق عليه وعطاه لكمة بدون سابق اندار حتا دهشرو وطاح وهوا تحنا لعندو وبقا يضرب كأنه كيضرب كيس ملاكمة..منضرو ولا كيخلع مطلق منو حتا ردو كلو دم ونطق
نزار: هاديك مرتي ازامل حاجتي هاديك
خلاه مليوح ودخل غسل يديه ودار عندها جرها من يديها وهيا فصدمة من تصرفو
وصلو لطاولة فين كينا دعاء وغير شافت ملامحو لتفتات جيهت الحمامات بانت ليه جوقة تم عرفات انه طرات شي حاجة....
جبد بزطامو وحط لخلاص فوق الطاولة

نزار: يالله باش نوصلو بكري
ناضت وشدات فأسراء مقدروش ادويو باين فيه انه معصب الاقصى درجة سابقهم وهوما وراه كيتهامسو...
دعاء: اش وقع مالو هكدا
إسراء: ضرب واحد تبسل عليا ملي كنت فلحمام عرفتي خلعني والله
دعاء: اويلي كوراه شروطو
إسراء: لهلى يوريك ولكن والله مدرت شي حاجة هوا لي جا فطريقي
دعاء: صافي سكتي متقولي والو خليه حتا يبرد
إسراء: اوووف واخا واخا


وصلو لسيارة وركبو بصمت هوا لي غير عاقد حجبانو جبد سجارة وحل زاج وشعلها وبدا كيكمي.....ومركز معا طريق حتا كسر الصمت كلامها
إسراء: انا والله مدرت شي حاجة را هوا لي وقف فطريقي وقالي....
قاطعها بكلامو ونطق..
نزار: مكين لاش تشرحي ليا كلشي سمعتو معندك حتا دخل
إسراء: متبقاش معصب عفاك.....حطات اديها فوق من يديه شيء لي خلاه بحال لي ضربو ضو من تصرفها ورك على المقود
نزار: غير رتاحي انا بيخير....
كملو طرقهم فصمت....

شاد طريق السيار تابع الوجها لي فيها هيا حتا سمع رنت هاتفو شاف اسمها وهوا يتعصب وخلاه يصوني مرارا وتكرارا بدون هتمام ليه....

قرب ادان العصر وصلو لقرية وماهيا الا دقائق حتا وصلو قدام دار لي نعتات ليهم كان تصميمها بسيط ومن الطين وكان بابها من الحديد وزمان رشاها ولا فيها الصدء....
نزلو من السيارة وضرب فيهم برد البادية لي اي واحد كيعشقو وكيحي فيه روح..عمرو عينيها بدموع وهيا كتشوف لمكان لي تزادت فيه باقي كيف ما هوا الا انه اصبح كرجل مسن وتجاعيد تضهر على محياه....توجهات لباب وحلاتو وسمعات صوتها من الداخل.....
لالة فاضمة: بنتي سكينة جيتي اجي ابنتي عطيني شي حاجة راني سخفت ارضي عليك

سمعات كلماتها وهيا تكتم شهقاتها لي خرجو بدون سابق اندار...

داز اسبوع كيف الهواء وطراو فيه تغيرات كتيرة ..... كاين لي نادم وكي حاسب نفسو بنفسو واخا مداير حتا حاجة وهنا الكلام على يوسف...لي غير رسل إيمان ونعازل بنفسو كيحس بتأنيب الضمير وحاس بنفسو انو داير دنب كبير....وتفكيرو كامل معا محبوبتو ملي غادي تعرف...

لي هيا كدالك فهاد الاسبوع فكرات فيه بزاف حتا انها فكرات تعيط ليه لكن دارت بناقص بحيت هوا عندو حبيبتو فمعندها لاش تفكر فيه.....
وأيضا البعض منهم لي مشاعرو مخربقى او بأصح العبارة مشاعر جداد كتاسحو كيانها وهنا الكلام على إسراء لي ولا تفكيرها دائما معا نزار وتعاملو الجميل معاها وهتمامو بيها لي بنسبة ليه هوا حاجة عادية لانها زوجتو وتحت جناحو فلازم عليه اعاملها بحترام حتا لوكان زواج على ورق....

وكان من شخصيات قصتنا لي كيفكر ويخمم كيفاش إنتاقم...وهنا صدمة كانت قوية على عبير لي عرفات ان إسراء هيا زوجت نزار فجاتها هيستيريا ديال الضحك....عمرها متنسا نهار قاليها انها غير ضيفة..او ملي كتسولو علاش كيعاونها كيقوليها انه من باب الانسانية فقط...والان فهمات علاش خلاها وخلا باها اتقلب عليها فهوا ايضا كان يلعب من وراها.....
وكاين ايضا لي كيخطط وكيحاول ايان طبيعي باش بصرعة اخرج من المصحة وهوا عازم باش القاها ويرجع ليها....

في الاخير نحن نقول وانت تقول وهوا يقول وبيده كل شيء......


فاقو كلهم نشاط وحيوية وأيضا بعض الخوف والتوتر....دارو روتينهم الصباحي ونزلو يفطرو....

دعاء: ياااو تشوفي شحال انا فرحانة حيت اولا انتعرف على واليديك وحيت انشوف البادية رانس متشوقة
إسراء: حتا انا متشوقة نشوفهم
دعاء: يالله فطري فطري باش الا نزل خويا القانا سالينا

فاق بكري ودار الرياضة كيف مولف ورجع دخل لدوش كمل ولبس عليه (الصورة) وتم نازل
ريحتو سبقاه وصلات لعندهم لدرجت غير شماتها ولتفتات عندو كان كيبان وسيم وجداب واي وحدة تبغيه حسات على نفسها وهيا تدور لفين كانت....
وصل حداهم صبح عليهم ورشف من كاس دلقهوة ونطق

نزار : يالله نمشيو باش نوصلو بكري

خرجو وركبو فالسيارة وشدو الطريق لقرية فنواحي مدينة الدار البيضاء.......


عند يوسف لي فاق ككل يوم ناض ودار روتينو الصباحي كان شعرو والدقن ديالو كبرو ولا هامل نفسو حتا تحت عينيه ولا اسود بسبب قلت النوم قاد كاسو دالقهوة وكلس فالشرفة وجبد سيجارة وشعلها....هز هاتفو ودخل لمواقع التواصل الاجتماعي بقا كيضور تم حتا طاحت ليه فبالو ودخل لصفحة ديالها باش اشوف اخر حاجة حطات كانت صورتها من السيارة وكاتبة عليها.....""رحلة جميلة معا العائلة الى البادية"" ..... بتاسم وخرج من عندها وبقا كيدوز الصور بدون ميعيرهم اهتمام حتا طاح نضرو على عبارة لي كتقول...."" عيش حياتك بطولها وعرضها عمرك تخلي مشكل اهرسك بل خليه اقويك"""...حس انه هاد لكلام موجه ليه ناض بزربة وهوا كل امل ودخل ادوش عليه وهوا عازم اتبعها فين غاديا باش اصارحها ويخليها ملكو...

بعد المرات كنكونو مأزمين ولكن كنلقاو اشخاص حطين عبر او كلمات لي تقدر تخليك تتفائل خير

كمل ولبس عليه هز هاتفو وسوارتو وخرج من دار



فاقت وهيا فأحضانو بتسمات وناضت للحمام ولاويا عليها اللحاف دليل على انهم دوزو ليلة حمراءكملات ولبسات عليها ومشات تفيقو

عبير: حبيبي فيق براكا عليك فيق
مايك: مممم اش بغيتي خليني مزال مشبعت نعاس
عبير: وا فيق عندنا ميتقضى
مايك: اوووف اش بغيتي
عبير : ممم خصك احبيبي تنوض باش تستأجر شي واحد لي يجيب لينا المعلومات على هاديك
مايك: خليني غير نفيق ونصحصح را كلشي ايتقاد غير صبر
عبير: واخا احبيبي يالله اوا نوض نوض
مايك: كتقلبي عليا معا هاد الصباح
شدها وبسرعة ولات تحت منو ودخلو فقبلة عميقة
(((بس مكنعرفش نشرح ونتعمق فهادشي 😁😐🤗)))

وقفو فباحة الاستراحة كلسو فالمقهى بطلب من البنات باش ياكلو ويرتاحو..

إسراء بهمس: دعاء انمشي لحمام
دعاء حتا هيا بهمس: وانا مالي قوليها لراجلك
إسراء: هنننن واخا عليك: احم انا غنمشي لحمام....حرك راسو بأه

مشات مسرعة بخطواتها غافلا على العينين لي حاضينها ملي دخلات....وصلات وقضات حاجتها كملات وغسلات يديها خارجة معا لباب حتا حسات بخيال واقف امامها
......ممكن نهضرو شوي


دعاء بصدمة لي فيها سكتات كتستوعب اش قال حتا عاود نطق: واش غادي تخليني هنا را كينين لكلاب وطريق خاويا
دعاء: ها ها لالالا بلاتي نرسل ليك الموقع...
قطعات معاه وديك ساع رسلاتو ليه....بقات واقفة فلباب كتستوعي اش طاري كيفاش عرفها هنا وعلاش تبعها اش بغا والا جا وشافو خوها ايتعصب
دعاء: لالا خصني نقولها ليه باش ميتعصبش
دخلات لداخل حدا إسراء لي ضايرين بيها ناس ضوار وفرحانين برجوعها ...نطقات وحدة من الجارات
لالة خدوج: جارتهم وبنتها لي كانت مقابلة لالة فاضمة:: اوا يابنيتي فينهوا راجلك تجي نشوفوه ونرحبو بيه
إسراء: هاهوا دروك اجي اخالتي خدوج
لالة حادة: إحدا الجارات: اوا ابنتي مزال مكينين وليدات
إسراء: لا اخالتي باقي
لالة حادة : عنداك ابنتي اكون راجلك هوا لي مكيولد حيت هوا را كبير فلعمر

يالله اتجاوبها حتا سمعات تحنحينتو وهيا تصقل اما الاعين الاخرى توجهات ليه ولي بنت ومقبلة على الزواج قدات كلستها ولقلوبة خارجين من عنيهم....حادر راسو حتراما لنساء لي كالسين ونطق بأسمها
نزار:إسراء تبعيني لبرا
إسراء : همممم واخا ...
خرج خلاها باش تبعو...جات نايضة وهيا تنطق وحدا من لبنات لي كالسين
البنت: ناري ياختي شحال غزاال تي هادا شكون واش خو لبنت لي معاك..واش مزوج ناري عجبني

خنزرات فيها ونطقات بصوت فيه نوع من لغيرة: مزوج اختي مزوج وانا مرتو
خلات الحضور كلهم فدهشة كيعرفو بلي راجلها هوا عالي شارف لي جا تزوجها من دوار....
تبعاتها دعاء حتا هيا بحكم مكتعرف تا حد وقفاتها قبل لا تخرج من لباب...


دعاء: عتقي اختي
إسراء: مالكي
دعاء: هوا دبا هوا دور ليا يوسف وقالي بلي
إسراء: وا طلقي شنو
دعاء: هوا تبعنا لهنا وملي تلف عيط ليا وقاليا نعطيه لبلاصة بضبط اوا وملقيت منقول رسلتها ليه
إسراء: اوا صافي مرحبا بيه
دعاء: وا را خفت من خويا اقول ليه علاش جا
إسراء: هوا را نيت علاش جا هادشي خص اشرحو....مهم انا غنقولا ليه
دعاء: بصح شكرا شكرا
إسراء: ايه شكرا لفرحة ولات مشتتا عندك ولاداب كيقطر
دعاء: هاااء لالا ههههه غير بغينا نفوجو عادي
إسراء: مهم انا نمشي نشوف خوك اش بغاني
خرجات على برا لقاتو متكي على لوطو ديالو وقفات امامو....
إسراء: هاني نعام
نزار: هادشي جبتو باش متحتاجو والو...وراها عدت بلاستيكات....وغدا انشاء الله انرجعو وغادي نديو معانا ماماك
إسراء بفرحة: بصح واش مغاديش نتقلو عليك
نزار شاف فيها بمعنا منيتك: هاديك مك وهيا عائلتك فغاديش نخليوها هنا بوحدها وحنا معرفنا شكون سابق
إسراء: شكرا شكرا ليك بزااااف ....بفرحة وبأحساس حساتو عنقاتو على جهد وهيا فرحانة وهوا بدورو بادلها العناق....فلأنها كتحس بأمان معاه فعلا شخص لي حماها من ناس لي كانو طاغين وحماها من نفسو وحتا انها زوجتو عمرو قرب جيهتها او قليها تعطيه حق من حقوقو مقدرها ومحتارمها فأكيد ايكونو مشاعر من ناحيتها ليه....وعات على نفسها وبعدات عليه حشمانة من راسها على اش دارت....احم سمح ليا
نزار ببتسامة خفيفة لي مبيناش كاع : عيطي لدعاء ودخلو هادشي
إسراء: همم اه واخا....احم بغيت نقوليك راه احم
نزار: قولي شنو كاين
إسراء: غايجي دكتور يوسف بحيت عرضنا عليه وقرب اوصل دبا حيت كنت كنضن انبقاو كتر و....
نزار: مرحبا بيه والا بغيتو تزيدو تكلسو مغاديش نمنعكم
إسراء: هههه شكرا ليك....مشات دخلات لداخل خلاتو هوا غير كيشوف ضحكتها فاتنة وأول مرة ضحك وهيا قريبة ليه...

خرجو لبنات كيدخلو فتقديا وإسراء مشات لكشينة
( لي معرفاتهاش فاهيا كتكون على شكل كوزينة صغيرة ومن طين فيها فرن طيني لي سميتو لخباز وكتكون حتا بوطة ل لي بغاها ولماعن فواحد البلاصة مستفين مهم كتكون زوينة ومرتبة)...

كم من الشوق احمل لكي وكم من الكلام اكنه لكي ولكن للحضة جاء الصمت كاسر للساني الطويل كم تمنيت ان احاسب واقول لماذا فعلتم هاذا لكن فضلت الصمت لكي لا ارجع الى ماضي اسود......

دخلات بخطوات تقال كتشوف المنزل لي كبرات فيه كيف رشاه زمان كيف لا وهيا اكتر من تلاتة سنوات مشافتو بقات تابعا مصدر صوت حتا دخلات للبيت لي كان فيه فراش بصيط فالارض وهيا ناعسة عليه ويديها فيهم تسبيح...

مشات حداها وكلسات جنبها ونطقات: ماما
حبسات من الاستغفار وحتا يديها حبسو ملي سمعات صوتها كأنها كتأكد واش هيا نيت ولالا واش ودني سمعو مزيان ولا خانوني حتا هوما...
نطقات بصوت ضعيف:شكون هنا
صدمة لي سكتاتها ملي شافت مها مشا ليها ضوء عينيه حتا اناها مشافتش شكون حداها نطقات بصوت باكي : هادي انا امي بنتك هاني جيت عندك
فاضمة: إسراء بنتي واش بصح ولا كنتخايل ياربي تكون هيا ياربي
إسراء كحزات جنبها: انا امي انا هاني رجعت ليك ورجعت لحضنك دافي لي توحشت
فاضمة: الله ياربي ياكبيدي اجي اجي نقيصك ونحس بيك راني بكيت تا عميت وتمنيت غير نعاود نراك ابنتي
إسراء: توحشتك امي توحشتك وبزاف وكون تشوفي شحال تعدبت امي وداز عليا لويل ولكن صبرت ونلت لي يصوني ويحافض عليا
فاضمة: عارفا اكبيدي عارفا وملقيت ليك جهد وملي غبرتي مخلينا فين صقصينا عليك ومبان ليك اتر هاو فين كنتي هادشي كامل
إسراء:هاني امي هاني طيحني ربي فولاد ناس لي واخا نفديهم عمري منرد شوي من حقهم ليا....

دخلات دعاء لي لمنضر خلاها تبكي: واتي راك ختي واش القا خير منك....باست للالة فاضمة راسها....هاهيا اميمتي جات تال عندك على الله تطفى نار شوقكم لبعضكم
إسراء:مي فين هوا با واش خارج
فاضمة: باك ابنتي مشا باك الله ارحمو
صدمة خلاتها بلعات لسانها شيء مكانتش متوقعاه شخص بهيبتو وصحتو لي معمرها خانتو هاهوا دابا تحت تراب

كان واقف بهيبتو وملامحو تغيرو لصدمة كدالك ملي سمع انه باها مات عرف ان دقة اتكون صعيبة عليها حنحن بصوتو ودخل حتا هوا كدالك وكلس جنبهم
فاضمة: شكون ابنتي لي جا
إسراء : هادا امي نزار وهوا
نزار : راجلها الحاجة
فاضمة: نحج فيامك اوليدي مرحبا مرحبا...بنتي عيطي على بنت تهامي تجي تضايفكم را حشوما دخلتو محطينا ليكم والو
إسراء: واخا امي واخا
دعاء: اسراء بلاش منعدبوها
فاضمة: اوهو يا بنتي حنا واجب علينا نكرمو ضيف وراجلك اول مرة يزورنا وخص نديرو معاه لواجب
نزار: غير رتاحي اميمة من جيهتنا...إسراء اجي معايا

خرجو على برا قدام لباب ونطق: انا غانمشي حتال لمدينة مغاديش نتعطل بزاف وغادي نجيب لي غادي يخص
إسراء: همم لالا بلا متعدب راسك
نزار: مكين تا عداب را دارنا هادي
إسراء: شكرا ليك....


تعشات لعشية وشميسة بدات تعلن غروبها وصل لتقاطع طريق فيه عدت فيلاجات تلف منين يدوز حل واحد لي لقا انه اعيط ليها...

كانت كالسة معا مامات إسراء وجيران لي جاو وجابو مرحبين بيها وبراجلها حتا سمعات رنت هاتفها وجوبات
دعاء:الو
يوسف: جيت تال هنا وتلفت معرفت انا فيلاج دخلتو قوليلي انا طريق لي نشد....


مشات لكشينة باش تقاد لعشا من لي كيعجبهم ويكون ايضا تقليدي نتاع لبلاد....
إسراء بصياح: دعاااء جيبي لي بقا واجي تعاونيني

هزات اخر ساشية حتا لمحات ضوء جا لعينيها ديريكت خباتهم بيديها ولكن كيبان ليها فقط لخيال حتا وقفات السيارة حدا ديال خوها نزل منها وهوا يتكسل باش يحيد لعيا ديال طريق....بقات كتشوف فيه شحال توحشات ضحكو ومزاحو وحتا ملامحو....لمحها واقفة وتبسم نطق

يوسف: مغاديش ترحبي بيا
دعاء بدلاتو لبتسامة: مرحبا بيك انا انعيط لخويا نعلمو بلي نتا هنا

دخلات متهربة من شوفاتو وفنفس الوقت فرحانة ملي شافتو مشات عند نزار لي كالس كيقلب فالهاتف ديالو بعيد على بيت نساء حس بخيال وقف عليه وهز راسو فيها
دعاء: خويا احم دوكتور يوسف وصل وهوا برا
حرك ليها راسو بواخا ونسحبات هيا مشات عند إسراء باش اتعاونو

دعاء: هاااح ياختي جاجا وكون تشوفيه شحال زيان
إسراء: اويلي تي مالك هبلتي هههه تبتي شوي
دعاء: ياختي لقلب خرج عليا اش ندير ....شو نتي قبيل كي تعصبتي ملي قالو ليك واش مزوج على نزار باين فيك غرتي اشعيبية
إسراء بعفوية : ههههههه ضحكتيني اكبورة ههههههه ورا حاجة عادية را راجلي ههههه هبيلة
دعاء : ويلي ويلي ويلي على راجلي هاااااح الله اجيب ليا تا انا لمن نقول راجلي

بداو اتعاودو حتا جات عندهم لالة حادة شافت شنو كيديرو ونطقات لي فخاطرها : وا بنيتي نتوما شتو لحالة هنا مكين فين اطيب نعاسكم بيت واحد مغادي تنعسو فيه كاملين انا شفت ليكم دار سي لعربي جارنا ورا قالي مرحبا بيهم بابي محلول ليهم
إسراء:واخا اخالتي لهلى يخطيك انا انوريهم الدار وغادي نبقا انا معا مي منخليهاش
لالة حادة:ايه ابنتي درتي خير...غير هوا شاوري راجلك حيت رجال مكيبغيو فراشهم اخوا اوا الا قبل بقاي الا مبغاش اتبات معاها بنتي
إسراء تزنكات ملقات متقول: احم واخا اخالتي واخا


في نفس الليلة هاد المرة في المدينة فأحد الفنادق الرخيصة....
كان متكي على ضهرو مسترخي وأخيرا خرج بعد غياب طويل كأنو كان فسجن....في سباتو سمع رنت هاتفو لي شرا جديد ورقم معند حتا حد ستغرب من الرقم اجنبي جاوب فالحين....

علي: الو
.....هاااااي مستر علي

من بعد غياب طويل جمعات لمعلومات لي كانت محتاجة عرفات الماضي كامل ديالها ةملي عرفاتو خرج خصصات لي يتبعو ويجيب ليها راقم هاتفو وعيطات ليه وكيف كيقولو...عدو عدوي صديقي....

عبير بصوت محلون: هاااي مستر علي
علي:شكون معايا
عبير: اوووووه سوري مكتعرفنيش ولكن غنكونو اصدقاء الا عرفتي اش بغيت منك
علي: مممم على حساب كلامك غتكون شي حاجة مهمة
عبير: اكتر متصور على العموم قريب انتلقاو وتعرف كلشي اوكي بب بااااي

قطعات خلاتو فحيرة كلامها كان كلغز بنسبة ليه....

كملو عشاهم وداتهم لدار جارهم لعربي لي مامقصرش من ضيافتو ليهم خدات دعاء بيت ويوسف بيت جنبها وكاين بيت تالت خداه نزار وإسراء وكاين حتا حمام....

إسراء: احم مامحتاج لحتا حاجة
نزار:لا غير نعسي
إسراء: لا انا غانمشي حدا ماما نبات معاها..وقلت نتشاور معاك
نزار: خودي راحتك انمشي معاك تال دار ونرجع
إسراء: اه واخا

خرجو من بعد ما دازت على دعاء طمنات عليها...غادين وضوء الكمرة صاطع وبعض اضواء المنازل مبينا ليهم الطريق...غادين فصمت تام حتا وصلو ودخلات
نزار: الا حتاجيتو اي شيء عيطي ليا
إسراء: واخا انشاء الله

دخلات حدا ماماها بعد ما سدات لباب وتخشات فيها كيف يام زمان......

اصبحنا وأصبح الملك لله جا يوم جديد لي امكن اكون فيه بزاف تاع الاحدات منها الخايبة منها زوينة فيه ضحك فيه بكاء والله اعلم

فاقت معا شروقة الشمسوهادي عادتها ملي كانت هنا فدوار..الاذان ودن وهيا كالسة فوق صخرة كتأمل طلوع شمس بلونها الجميل جاو فبالها بزاف ديال الدكريات منهم زوينة وخايبا
بقات ساهيا حتا حسات بشي شخص وراها لتفتات وغير شافتو بلباسو صبور عرفاتو ايكون فاق بكري بتسمات ليه ونطقات
إسراء: اجي تكلس هاد لبلاصة كسكون فيها الراحة
نزار كلس حداها : اش فيقك
إسراء: توحشت هاد الجو وهاد لبلاصة كنرتاح فيها
نزار: لجو فعلا كيريح
إسراء: اه شحال لعبت هنا وشحال فلقت با حماد مول لبرويطة....هههههه كانت طفولة زوينة.....ولكن خصارة لمراهقة محسيتش بيها...ضارت شافت فيه وعينيها مضببين بدموع.....عرفتي كنت كنتمنا تا انا نكون كيف الاميرة لي كيجي الامير ديالها وتعيش فسعادا واخا ميكون عندو والو مهم انه احتارمك ويبغيك هاداك كلشي....تنهدات بحرقة....ربي كتب ليا نتعدب معندي مندير
نزار: الا تعدبتي او فرحتس فهيا الا ختبرات من عند الله ومنبعد كيفرجها عليك فغير صبري ايدير تاويل
إسراء: ان شاء الله


حلات عينيها بدات تكسل وصوت دجاج و لبقر دورات وجهها وهيا تجس عسنسها فيه كالس مربع يديه كيشوف فيها نزلات راسها لنفسها لقات لابسة غير شورط وضوني وهيا تخرج عينيها بزربة جرات عليها لغطاء

دعاء: اش كدير هنا

يوسف: نتي ميتا ماشي ناعسا شحال وانا حداك وكاع محسيتي بيا
دعاء: شنو شنو نوض نوض خرج
يوسف:لاااءح
وقفات ومشات لعندو كتجر فيه
دعاء: تا نوض نوض ايدخل خويا على غفلة وتجبد ليا صداع تا نوووض او
وقف وجرها من خصرها تا ولاو قراب من بعض: خوك خرج صباح...وانا جيت عندك نتي باش نشوفك حيت توحشتك ومبقيت سمعت صوتك ولا شفتك
دعاء حناكها ايطرطقو : هممم علاش اتوحشني ياك عندك حبيبتك
يوسف:مممم عندك لحق عندي حبيبتي لي كنحماق عليها
دعاء:اوا سير عندها سير هننن وا طلق
يوسف : وا را نتي هيا حبيبتي لي كنحماق عليها
دعاء: منين ها منين حبيبتك دغيا كتدخل شكلي فلعكلي لاهيلا....نطرات يديه منها ومشات خارجا تجري دخلات لحمام وسدات عليها وحنوكها ايطرطقو وقلبها غيسكت بزز حبسات ضحكة تا خرجات من عندو....غير سداتو وهيا تنفس وبدات تنقز كي لهبيلا....ياااااي والله تا كيبغيني دبصح واااااو حتا انا حتا انا هههههه

يوسف من برا: اعنداك طيحي وتجي على مسعودا
مجا فين اكملها حتا تسمعات باااق فالارض....اراسول الله ها لي قلت
دعاء: واااااع سير بحااااالك...اي اي امي ترمتي تهرسات هننننن


تمو جاين بجوج وكيتعاودو وكيحاولو يولف على بعضهم حتا وقف عليهم ولد زوين وعينيه زرقين شعرو مارو وملامحو فنين باين عليه معايشش هنا غير جا عند شي حد
طارق: إسراء هادي نتي....وشحال مشتناك
إسراء ببتسامة: ههه لباس عليك هاحنا غير فدنيا
طارق:لحمدلله توحشناك...غبرتي وزيانتي
خنزر فيه نزار كون لقا اطيرو من بلاصتو
إسراء بتوتر: احم كي دايرا مي زاهيا
طارق : لباس عليها دوزي عندنا ايفرحو بيك
إسراء شدات لنزار فيديه هاد الاخير لي كيسمع حديتهم ومخنزر فهاداك : انشاء الله انجي انا وراجلي
طارق شاف فيه وعاود شاف فيها: ايه مرحبا بيكم يالله دوزو بخير
إسراء: بسلامة عليك
طلقات من يدو عاد تمشات سابقاه وهوا كمل من وراها طريق ومشاو فصمت

مطار مراكش المنارة الدولي تعلن المضيفة بهبوط الطائرة في المدرج وتعلم الركاب بفك الحزام لنزول....
وقفات بكل اناقتها وجنبها حبيبها نزلو من الطائرة وتوجهو لبوابة تا الخروج كملو الاجرائات وخرجو جارين حقائبهم.....جبدات هاتفها وعودات دوزات الخط

عبير: مسيو علي نتمنا تكون واجد باش نتلقاو
علي:اوكي فينما بغيتي
عبير: نايت كلوب المامونيا بليل اوكي
علي: اوكي مشات
جابو جيران لفطور بلا لي قادو لبنات وكلسو فجو مرح وخا كينين بعض الناس لي كيحسدوك على ابصت حاجة ولكن هادا طبع الانسان ميمكنش نغيروه.......لالة فاضمة فرحات ببنتها وراجلها واخا شوف شبه كاين ولكن كتقدر تميز شوي وقدرات تميز ملامحو ولحروشيا لي فصوتو عاطياه هبة دعات معاهم ربي يتمم زواجهم وهيا فرحانة لبنتها لانها تفكات من اكبر كابوس تصلت عليهم.....
دعاء لي غبرات مبقاتش بانت ليوسف عرفها اتكون حشمات منو ولكن هوا بغاها وناويها حلالو ومت ولادو.....

كالسين دراري بجوج وحاطين ليهم براد اتاي بدوازو وكيدويو على لخدمة وكل واحد وضومينو مي كل واحد كيقول لي عارف....نضف حلقو مزيان من بعد نطق..

يوسف: اكيد اتقول معا راسك هدا اش جابو وهوا ماشي من لعائلة واحد غريب علينا ودخل بينا
نزار: نتا ماشي غريب راك واحد منا
يوسف: واخا هكاك كنبقا غريب...نتا عارفني وهادي كتر من عماين عاونت إسراء حتا تعالجات واخا ربي لي كيقرر مي كنبقاو سبب....وخدمت معا دعاء
نزار: ختاصر ليا
يوسف: احم مقلتي عيب .....انا ما بغيتش ندخل دار من شرجمها قصدت لباب ونتا راجل دار وكبيرهم من بعد لمرحوم...عرفت ماشي بلاصتها ولكن جيت نطلب منك يد دعاء ختك الا قبلتي عليا
نزار بقا كيشوف شحال عاد نطق: راجل وبدراعك اي وحدة تمناك وتبغيك ولكن هادا مكيبقاش قراري الا انا وافقت كيبقا غير مبدئيا خص نسمعو موافقتها هيا
يوسف: مقلتي عيب...غادي نسدو هاد الموضوع هنا وحتا رجعو ونجي نتقدم وديك ساع تقو لينا رائيها
نزار: انشاء الله

تعاشات لعشية وغابت شميسة وفوسط الصخب الكتير گالسة بجسمها المتير لابسة كسوة كحلة تاع السهرة ودايرا ميك اب تقيل كتبان متيرة كتمايل بجسدها وفيديها كاس ديال المشروب فرحانة حيت قربات توصل لاش بغات ومايكل حداها هوا كدالك فيديه مشروبو وكالس بكل اناقة وعنين الفتيات عليه....داز لوقت حتا وقف عليهم هزو راسهم بان ليهم شخص شيب كيغزو راسو وعينيه فيهم نوع من الغدر بتسمات ونطقات بصراخ

عبير: هااااي مرحبا بيك معانا جلس
جلس عالي وتكلم هوا ايضا: معنديش وقت ممكن تقولي اش بغيتي
عبير : اوووه ليلة يالله اتبدا ونتا زربان شوف بعدا اش تشرب
جابو ليه حتا هوا مشروب شربو كلو دقة وحدة: يالله قولي اش بغيتي
عبير:نتا بغيتي حبيبتك وانا حبيبي
علي: مفهمتش
عبير:إسراء
هضرتها دخلات لودنيه وبقات تعاود منها فقط اسم إسراء:فين كتعرفيها وفينها دبا
عبير: هههه اووووه رولاكس غادي تعرف كلشي بشوي بشوي

دازت ليلة وليالي مدة اسبوع رجعو لدارهم ومعاهم لالة فاضمة لي فرحوها ملي قالو ليها اتكون قريبا لبنتها....لعلاقة بين يوسف ودعاء رجعات كيف كانت وقريب ايجي باش يخطب كيف واعد خوها.....وكذالك إسراء ونزار ولاو قراب من بعض واخا مزال معتارفوش لبعض ولكن شوفاتهم وتصرفاتهم فاضحينهم.....

موجدين طبلة على حقها وطريقها من حلاوي ومسمن وكيكات وكل لي تشهات نفسك وأكيد أسراء لي وقفات على كلشي.....علمهم يوسف بمجيتو وخلاوها مفاجئة لدعاء وصل لوقت لي غادي يجي وطلعات إسراء عند دعاء لي فبيتها دقات عاد دخلات لقاتها كالسا شادا لابتوب ديالها ومكونسونطريا معاه....

إسراء: اوا ازين اش كاديري
دعاء: والو بغيت غير نقاد شي خدمة فكلي باش نحتافض بيها
گلسات حداها ونطقات : ممممم مزيان مزال بعيدة
دعاء: لالا صاي قربت
إسراء:مزيان يالله نوضي نوضي....مشات جيهت دريسينك ديالها....معندكش نتي هنا شي قفطان ولا شي حاجة بلدية
دعاء تمشات جيهتها : علاش محتاجاه نوصي ليك عليه اجيبوه تال هنا...
إسراء: ولا بغيت الا عندك نجربو فيك وعلى فصالتك كيف غيجيك
دعاء: وايلي راني كي لعود ميجينيش غا خليني
إسراء: صبري صبري انمشي نجيب ليك واحد خداه ليا خوك....خرجات وخلاتها
دعاء: اويلي اجي اجي مبغيتش

داز الوقت وجابتو ليها..

إسراء: هاهوا يالله هاكي لبسي هدا دغيا واجي
دعاء: ولا واعلاش البسو
إسراء: وا غير سيري سيري لبسي نشوفك
دعاء: واخا ولاكن ديري ليا شي قالب نخصر معا ختي
إسراء: منيتك تي دخلي دخلي الله اعطينا وجهك

دخلات لدريسينك باش تبدل عليها وكتنكر على إسراء


لتحت كان كالس معا نزار لي ستقبلو ومحطوط قدامو لورد وعلبة الشكولاتة لي جاب وتاه لكلاس ولكوستيم جا على فورمتو وحتا لونو الاسود جاه زوين معا لون بشرتو وكيدويو وباين عليه التوتر من المفاجئة لي داير ليها....

لبسات وخرجات عندها
دعاء: هاني كي جيتك مزيان يالله انمشي نسلتو
جراتها كلساتها قدام لمرايا: اجي اجي لالا صبري نقاد ليك

جبدات بابيليز سرحات ليها شعرها ودارتو ليها مموج من لتحت دارت ليها عكر بوردو ومسكارة وفاغ اجو ولات كتبان فنة واتاها لقفطان الابيض جا معا فصالتها لي كيف العارضات كتبان فنة...لبسات صباط فرجليها عالي وهيا توقفها

إسراء: واااااااااو كتباني غزالة
دعاء: اوا شتي غير كنت مخبيا زيني
إسراء: منحيت مخبياه را مخبياه .... يالله يالله معايا
دعاء: اويلي فين وبهاد الحالة
إسراء: وا غير يالله نزلو عند مي تشوفك ونرجعو
دعاء: اوووف والله وتقولبيني تا نتخاصمو
إسراء: هممم لا.....وعلاه عمري درت ليك شي قالب
دعاء: لا
إسراء اوا زيدي قدامي لا نوريك...
سمعات صوت هاتفها ديالها كيجيو فيه رسائل...
دعاء: بلاتي بلاتي نهز تليفوني معايا
إسراء: تي زيدي زيدي دروك ترجعي لمشاقفك
دعاء: واخا الالة واخا قيدي...

نازلين فدروج كيتناكرو كانت كتبان غاية فالجمال هيا عكس أسراء بيضة كيف الحليب وإسراء سميمرة وسموريتها خفيفة وزوينة.....وصلو لصالة وغير دخلات وعلات عينيها جات فعينيه بقات كتشوف مفهماش اش واقع دورات عنيها على لمكان بان ليها حتا خوها كالس ومبسم دارت شافت فإسراء لي غمزات ليها علي فهمات علاش كانت محكرا عليها تلبس....بتسمات بدون شعور وتمات داخلا بخطوات تابتين وحشمانة وفرحانة فنفس الوقت كلسات حداه وإسراء حدا نزار واكيد لباركة تاع دار لالة فاضمة كدالك......


فغرفة من غرف الفندق مجموعين بتلاتة كيخططو على العملية لي ايديرو بليل خططوو وفكرو شحال وتبعو تحركاتهم وعرفو صغيرة ولكبيرة عليهم وقررو انفدو مخططهم فليل

عبير: دبا فهمتو مزيان لعساس اصلا كينعس مغاديش احس الا درنا ليه رداد غادي اغيب بلاصتو ولباقي را ساهل دراري ايكونو معاكم
مايك: انا بعدا مغاديش معاكم دراري جبتهم ليكم حد هنا هزيت يدي
علي: بلاش متمشيش انا قاد بكلشي....
عبير: اوكي تافقنا....دارت يديها لوسط وحطو يديهم فوق منها ونطقو بجوج
علي/مايك: تافقنا



🛇توضيح👇🛇
مهم البنات هاد الجزء فيه سفالة فلي مبغاتش تقراه تفوتو ودوز للجزء الاخر مهم انا علمتكم 🤗

اول مرة يكونو قراب لديك الدرجة كتحس بنبضات قلبها متسارعين ورجليها كيرجفو قربات وجها كتر كتستنشق ريحتو هو التاني لي كان كيحس براسو طاير زاد قرب تامابقا كيفصل بينهوم والو حط شفايفو على شفايفها السخان وطبع قبلة دافية كتحمل مشاعر صادقة ...

قبلة كان معناها كبير بالنسبة ليه تعمد يطول فيها باغي يعرف احساسها وردة فعلها ...بعد شوية وحط جبهتو على جبهتهاوهو كيتنفس الصعداء ..كان صوت انفاسو مسموعين ....غمضات عينيها بمجرد ماشفايفو لامسو ديالها حسات باحساس غريب مقدراتش تمنعو

ومتنكرش انها استمتعات محسات على راسها الى وهي منقضة على شفايفو مرة اخرى ...دخلو فقبلة فرنسية بامتياز قبلة قدرو يخرجو فيها مشاعر مكتومة فالداخل مقادرينش يبوخو بيها ....هز يديه وحطها على كتافها العريانين كيقيص ملمسهم الرطب وهوما مزالين تحت الكمرة لي كتشهد على اول قبلة ليهوم ....كان كيتسمع صوت قبلهم الساخنة مرتافع كلما كتبغي تبعد كان كيقربها كتر بقاو مدة طويلة وهوما على نفس الحالة حتى حس بطعم الدم ففمو من كتر ما باسها بعد عليها شوية كيلتاقط اانفاسو جرها من يديها ودخلو للغرفة

تكاها على ضهرها وجا فوقها عاود نقض على شفايفها وهاد المرة بطريقة عنيفة نوعا ما لكن حنينة ...نتاقل من شفايفها لعنقها ...كل بلاصة داز منها كان كيخلي بصمتو فيها ومعاه ريحتو الرجولية ....

هز يديها للفوق وطلع ليها الديباردور لي كانت لابسة حيدو بقات غير بحمالات الصدر باللون الاحمر مناسب لون جسمها الخمري بعد شوية كيحقق فجسمها مد يديه ورا ضهرها وبخفة حيد ليها الحمالات ولاحهوم فالارض ...غطس راسو وسط صدرها كيطبع قبل ساخنة عليه ويمص فيهوم ....اما هي فكانت مستمتعة معاه لدرجة مقداتش تمنعو كيفما كان الحال هو راجلها ومن الواجب عليها تعطيه حقو كزوج غير انها كتكنلو مشاعر مزال مقدرات تبوح بيها

هزات يديها حطاتهوم على شعرو وغمضات عينيها مستمتعة بلمساتو ...هبط مع كرشها بقبل حتى وصل لشورط لي كانت لابسة هز عينو فيها لقاها مغمضة عينيها بتاسم وطلع لشفايفها كيبوس فيهوم وبيديه كيحيدلها الشورط ...حيدو ولاحو فالارض ...حيد معاه سترينك وخلاها عريانة وشفايفو مزال على شفايفها ....هيجها مزياان عاد طلق منها ...بعد شوية حيد الشورط والبوكسور وهبط للعنقها كيبوس فيها حس بسخونية جسمها رتافعات وعينيها تعسلو قدر يسيطر عليها بلمساتو الساحرة الحنينة قرب بشوية وحليها رجليها شابك يديه مع يديها وبدا يخشيه غير بشوية

هي بمجرد محسات بيه حلات عينيها خايفة وكرزات على يديه طلع جيهت ودنيها ونطق:"ترخاي متخافيش" هاد جوج كلمات كانو كفيلين باش يخليوها ترخا من جديد بدا كيخشيه شوية بشوية تا خشاه كامل غير حسات بيه دخل تأوهات بالم وهو عنقها عندو وكيلمس شعرها ومرافقها بقبلة على شفايفها ..وبدا فعملية المد والجزر حتى جابو وخلاه يتخوا فالداخل ...بحكم اول مرة مبغاش يفورصي عليها

طبع قبلة على جبهتها ولاوا عليها ليزار وخلاها مرخية فوق السرير اما هو فدخل للدوش دوش بالخف ورجع تخشى جنبها وجرها من خسرها منعقها هي التانية لي تخشات فيه مستسلمة للنوم

هكا دازت ليلتهم ليلة رومانسية بامتياز مقدروش يبعدو على بعض وحتى اسراء ستمتعات اول مرة تحس بهاد الاحساس....

كالسة حداه طاح عليها سر ولمفاجئة عجباتها وفرحاتها.....

نطقات لالة فاضمة موجها كلامها لنزار: اوا اوليدي هاد طفل جا بلا هلو حيت بعاد اوا انا بغيت نوب عليه كيف واعدتو ......
نزار: احم اوا اميمتي منين نتي غادي تنوبي عليهم راك فمقامهم دبا....
فاضمة: ايه اوليدي ايه....اوا كيف شتي هاد لوليد قصد لباب ومجاشاي من شرجم وليوم قدامكم طالب راغب فزينت لبنات دعاء...
نزار: اوا اميمتي اش غنقوليك لكلمة ديالها هيا الا قبلات مغادي نزيدهم غير لخير....
فاضمة: مقلتي عيب اوليدي...وجهات كلامها لدعاء....اوا ابنتي اش قلتي اش هوا رايك
دعاء: احم لي بان ليك اخويا مناسب
نزار: دعاء كتبقا حياتك فمغاديش نبزز عليك شيء واش قابلا اه ولالا
دعاء: اه اخويا قابلا

تنفس يوسف براحة ملي سمع موافقتها فرح....دوزو لعشية بضحك ونشاط ...وصل الليل وطاح الضلام والكمرة ضوات ضلام السماء يوسف مشا بحالو ودعاء طلعات لبيتها وهي فرحانة وهازا بين يديها الورد تشم فيه وتعاود اسراء ونزار مشاو لبيتهوم بعدما وصلو فاضمة لبيتها ترتاح ...

دخلو ونزار مشا للدوش طلق الماء ودافي ووقف تحت الرشاش مستمتع بالماء وهو عابط على جسمو .....اما اسراء فمشات للدريسينك لبسات شورط قصيير بالازرق بارز مؤخرتها مع ديباردور فالابيض مخلي صدرها نصو باين مشات برجليها الحفيانين للشرفة ووقفات وشعرها الحريري منسادل على ضهرها

ضربات رياح خفيفة خلات خصلات من شعرها تتطاير وابتسامة خفيفة ترسم على وجها حلات يديها بزوج كتستقبل فنسمات الهواء لي كداعب وجهها .....كان خارج لابس شورط اسود وفيديه فوطة كينشف شعرو وريحتو الرجولية سابقاه

لمح باب الشرفة محلول عرفها اتكون تما لاح الفوطة فوق الكنابي وخرج بخطواتو للشرفة واذا بيه كيلمحها واقفة وحالة يديها سرح بعينيه فجسمها الانثوي المتناسق مقدرش يمنع رجليه من الاقتراب ...تقدم بخطوات بطيئة جيهتها وهز خصلة من شعرها كيستنشق فيها ...

ريحتو الرجولية قدرات تغلغل لاعماقها وانفاسو الحارة على ضهرها حاسة بيهوم كيحرقوها ضارت بجهد وعلى غفلة ...جا وجها فوجهو وعينيهوم كيبحلقو فبعض كانو قراب بزاف لدرجة كيتنفسو عواء واحد تسمع صوت نباح الكلاب من البعيد الشيء لي خلاها تقفز وتحط يديها الباردين على صدرو العاري الساخن ...

هو التاني لي دور يديه على خصرها وزاد قرب منها كثر وكثر ..غمض عينيها كيستنشق ريحتا ...اول مرة يكونو قراب من بعضهوم لهاد الدرجة ....


فوسط مصنع كبير وخالي مربوطة فكرسي وسادين ليها عينيها وراسها منزلاه وشعر طايح على وجها باقي مفاقت من تأتير المنوم عليها.....رجليها كرم فيها دم ولسق عليها.....
امامها واقفين بجوج كيشوفو فيها مبتاسمين بشر

عبير:شحال لمدة لي كيبقا فيها مفعول هاد المنوم عاد تفيق
علي شاف فساعتو: قريب اكمل الوقت
عبير: عرفتي كنتمنا نشوف وجه نزار فهاد الوقت
علي:اخيرا غادي نتلاقاو من بعد غياب طويل.....

بدات تسترجع وعيها حسات بلحريق فرجليها.....وحسات بيديها مربوطين وعنيها مسدودين بدات تغوت
إسراء: اش درتو ليا بعدو مني خلوني نمشي
علي: لقطيطة ديالي فقتي على سلامتك لي فقتي
إسراء: اش بغيتي مني دعيتك الله عطيني بتيساع
علي: اوووه لقطيطة ديالي ولات تغوت
وترفع صوتها.....مبقيتيش تخافي
إسراء برغم لخوف لي فيها نطقات بتحدي: لا مخيفاش ومعمري خفت منك عرفتي علاش حيت نتا حمق مريض نفسي
علي: هههههه مرحبا بيك....حل ليها عينيها وقرب لوجهها وكمل كلامو....عند هاد لحمق لمهوس بيك
إسراء: عمري شت شي واحد معندو نفس تال ليك عرفتي شنو نتا نتا ماشي راجل حيت راجل مكيضربش لمرة ونتا غير شماتة
علي تعصب لدرجت تعماو ليه عنيه....هز يديه وهبط على حنكها حتا نزل دم من جنب فمها:: انوريك فعايل رجال كيف دايرين....
يالله ايهز يديه مرة خرا عليها حتا تدخلات عبير : اوووه لا صبر مبغيناش زويونة ديالنا تكرفس من دبا كل حاجة ووقتها....
إسراء: نتي معاه صاراحة منتصدمش فيك وحدا غدارة بحالك تقدر دير اي شيء
عبير: متقدريش تستفزيني ههههه نتي غبيية بزااااف الا ضنيتي انك ربحتي بييه

كالس شاد راسو بين يديه كيتسنا اجي لمكلف بالكميرات لي عندو فدار باش يعرف اش طرا بضبط....نزلات حداه دعاء لي دمعة على طرف عينيها تخلطو عليها مرت خوها وختها لي غبر ليها الاطر عاد اش شافت بعينيها.....كلسات حداه بسكات دار جيهتها ونطق
نزار : طليتي على لحاجة
دعاء: اه اخويا شفتها را ناعسة
حرك راسو باه وشاف قدامو بقا مركز فنقطة وحدة
ماهيا الا دقائق حتا دخل شاب وتوجه حداهم من بعد ما خدا الادن كلس جبد حاسوب ديالو وجبد سيستيم دلكميرات
الشاب: احم مسيو للاسف لكميرات كلهم معطلين الا وحدة لي زدتي مأخرا فدخلة تاع لباب لوراني دلفيلا هيا لي خدامة وشادا مساحة شوية كبيرة كتبين لي دخل وخرج....
نزار: اوكي وريني نشوف
طلق شريط فيديو لي كيبان فيه القليل فقط ملي دخلو بوحدهم وملي خرجو هازينها تعرف على عبير بسرعة لاكن لي معاها معرفوش
نزار: هادشي لي فيه
الشاب : اه هادشي لي كاين
دعاء: رجع لور شويا...دار اش قالت ليته....بلاتي حبس زومي هنا كتر ووضح صورة....دار لي ملات عليه....لالالا ميمكنش
نزار: اش واقع
دعاء: هداااك هداااك
نزار: وا دوي مالكي شكون هداك
دعاء: هاداك علي لي كان رجل إسراء
نزار: شنووو

في منتصف الليل ضرباتها الفيقة وحلات عينيها جات على ملامح وجهو بقات كتشوف كأنها كتحفض ملامحو كانت فرحانة كأنها اول ليلة غتدي دوز فحياتها معا رجل لي كتبغيه من قلبها باستو بوسة خفيفة فخدو ولوات عليها لحاف ومشات لدريسينك لبسات عليها كسوة طويلة وسترينك وجمعات شعرها كعكة مهملة

حسات بجوع ونزلات للمطبخ دخلات وشعلات ضوء...حلات تلاجة هزات قرعة دلماء وهزات شكولاتة وسداتها دارت هزات بغات تهز الخبز وهيا تصدم من المنضر لي قدامها لسانها تربط ورجليها فشلو معرفات تغوت ولا تجري بقات مكونسيا كتشوف امامها....


كالسة شادة الورد بين يديها كتشم فيه ولهاتف ديرا فيه السمعات باش تسمعو

يوسف:عجباتك لمفاجئة بعدا
دعاء: مممم كانت احسن مفاجئة شكرا ليك
يوسف:وا را نتي لي شكرا لي قبلتي علياكنت متخوف وتبغيش
دعاء: هههه وعلاش منبغيكش وكيف كيقولو خيرنا ميديه غيرنا اولا
يوسف:هههه ايه عندك لحق مهم نتي دبا حبيبتي اولا
دعاء: ايه ايه
يوسف: غدا نخرجو عندي ليك مفاجئة
دعاء بفرحة :بصح تش هيا
يوسف: اوا عمرك شتي شي مفاجئة كتقال
دعاء:هنننن ايبقا ضارني راسي
يوسف:شربي كينة احبيبتي....يالله نخليك دبا بونوي موعدنا غدا متنسايش اندوز ليك صباح
دعاء: اوكي اوكي يالله بونوي

قطعات معاه وهيا فرحانة اخيرا اتجمع بحبيب قلبها
شافت ساعة لقاتها تلاتة دصباح نسات راسها معاه بأجموع حطاتو فوق لمجر وحطات لورد حدا راسها وجرات غطاها لتستعد لنوم....


بقات مصمرة بلاصتها لكلام تصرت ليها حتا نطق هوا

علي: مكنتيش كتسناي هاد المفاجئة...ياك قلت ليك انرجع ليك
عبير: اوووه شحال عزيز عليك لهدرة...ضارت عند دراري لي معاهم لي كل واحد قد لحيط....يالله تحركو نتوما جايباكم ديكور...


وعات على لي ضاير بيها طاح ليها كلشي من يديها وتهرس ولات كلها ترعد هادي هيا لي عمرها فكرات فيها ولا ضربات ليها لحساب.....تقدمو ليها جوج من هادوك وبدون شعور منها ضارت بغات تهرب ولكن كانو صرع منها شدوها بقات تركل ليهم حتا جرحات رجليها بجاج وغوتات غوتا لي تخليك تفيق بلا شعور.....

عبير:اووووه غادي تفيقهم.....جبدات رداد من جيبها وتقدام نحوها وهيا ترش على وجهها فيساع غيبات على الواقع وهزوها وخرجو بسرعة وغبرو كأنهم عمرهم كانو


كان فغرق نعاسو حتا جات فودنيه غوتة لي فزعاتو هز راسو من بين لمخاد لقا بلاصتها لي حداه خاويا ناض بسرعة حل لحمام خاوي وهوا يخرج من لبت كيجري وكيعيط بأسمها تلاقة معا دعاء فطريقو

دعاء: خويا اش هادا اش واقع
نزار بخوف: ماشي نتي لي غوتي
دعاء: لا ماشي انا
نزار: إسراء لالالالا ميمكنش

نزل كيجري لتحت دخل لمطبخ لي شاعل فيه اضوء كيقلب بعينيه مكيناش حدر عينيه للارض وغير شاف دم عرف شي حاجة طرات تم خارج كيجري لبرا والو مكينش ليها الاطر مشا جيهت العساس لقاه جا مكانو غايب....شد راصو بين يديه تصدم معارفش اش طرا ليها



في المساء وصلوه اوراق من شخص غريب عطاهم ليه حل وقرا محتواهم لقاهم وراق طلاق ديالو وديال إسراء صعر بلمزيان ولا غير كيغوت ويسب.....دعاء تخلعات منو عمرها شافتو هكدا طلع لمكتب ديالو ودخل سد عليه وبقا تم غير كيفكر اش ممكن اطرا والا ملقاهاش تمنا لوكان حماها منهم ميخليهومش فين يوصلوها ولكن معندو ميدير قدر الله....


في المكان الاخر كالسين امامها وهيا غير ساكتة وكطلب الله افكها من هاد الجوج حتا نطقات عبير

عبير: عرفتي اعلي وراق الطلاق ايكون سنا عليهم ياك
علي:بز منو يسني عليهم او يتحمل اشوفها معدبا
عبير: ههههههه عرفتي انستمتع بزاف و متمنيا نشوف وجهو فهاد الحضة
دخلات إسراء ودوات بترجي..

إسراء: عافكم ندير لي بغيتو غير طلقوني نمشي بحالي
علي: كيقول واحد المتل دخول الحمام ماشي بحال خروجو
عبير: ههههههههه منين كتجيب هاد المسطلحات
علي: معروفين ابب
إسراء: عطيوني نشرب عافكم واش ما فقلبكم رحمة
علي بنضرة شيطانية: معندناش لما دبا....عرفتي انفدي فيك لقديم وجديد غادي ندمك على النهار لي هربتي فيه غادي نعيشك الويل على كل حاجة خصرتها بسبابك
إسراء مقدراتش تصبر وهيا كتشوف شر فعينيه وكل كلام لي كيقول كيعنيه بدات تبكي بحرقة مبقاش عندها حتا جهد باش تجاوب.....تمنات فهاد الحضة كون غير ماتت ولا طرا ليها هادشي......



دازت مدة شهر....شهر لي تعدبات فيه إسراء بزاف ولكن صابرا وكتقول غادي يلقاها اكيد مغاديش اتخلا عليها.....وعلي وعبير فرحانين ومستمتعين بتعديبها وديما كيصوروها ويرسلو ليه الصور.....وهيا ضعافت بزاف وتحت عنيها ولا كحل بقلت نعاس وحتا بضرب.....

اما نزار لي نوم مبقاش كيزورو كيحس بنفسو محافضش عليها....وشعور انه حبها تغلغل فقلبو مقدرش اكبحو مزال...فينما وصلو تسجيل ليها قلبو كيضرو بزاف حيت كتعدب كتر من لقيااس....

فتاة لي عاشت حياتها كلها عداب فقط القليل لي كان فرح بنسبة ليها وملي لقات حب حياتها هبطو تاني عليعا المشاكل من حيتلا تحتسب


وايضا فهاد الشهر دعاء لي ولات كتعامل معا يوسف ببرود تام مبقاتش كتهضر معاه الا عيط مكتجاوبش ولحد الان هوا معارفش السبب علاش......


فاقت مفزوعة على إتر الماء لي تخوا عليها....هزات راسها فيهم وبدات كتلطاقت انفاسها ونطقات

إسراء: معيتوش من هادشي......ما مليتوش....بغيت غير نعرف اش سبب لي خلاكم ديرو معايا هكدا
عبير: ممممم سبب انه مكنبغيش شي حد اخليني بخاطرو نقولو نتي تحديتيني
إسراء: مدرت ليك انا والو متحديتك فحتا حاجة نتي لي محافضتيش عليه
عبير: اصلا انا مكنتش بغااه...ولكن داك الغبي ديال بابا بززو عليا والا حيد ليا كلشي.....وملي مشا بلا سبب وبابا عرف بزواج حرمني من الاموال ومن المنصب لي فشركة وكلشي....وعلى إتر هادشي واعدت بأشد الانتقام لهادي لتزوج......وداكشي علاش نتي هنا القطيوطة هههههههههههههههههه
إسراء: فعلا نتي وحدة مريضة فراسك...كتر من هاداك لي كالس حداك
علي: اووووه الحمد لله لي عرفتيها بعدا ندير فيك لي درت مغاديش احبسوني فلحبس بل مشفى...هههههههههههههه
إسراء: الله يتخد فيكم الحق ايجي نهار لي تخلصو فيه كلشي
عبير: دوينا بزاااف معاك....غادي نحل ليك يديك حتا تاكلي...متحاوليذ تهربي حيت مغاديش اخليوك وحتا الا فتيهم مغدي تعرفي فين تمشي اوكي ازوينة.....

مجوبتهومش مزال دفلات فوجههم وشافت فيهم بشمأزاز فكو ليها يديها وحطو امامها بلاطو فيه بيض مقلي وخبز وحليب وغير طلعات ليها ريحت داكشي معا جيوبها الانفية لاحتو للارض وبقات تستفرغ حتا كتحس ان كرشها اتحطها تم.....هزات راسها ووجها حمر وسخفانة...بقاو كيشوفو فيها ودارو شافو فبعضهم بستغراب....نطقات من بعد مفاتها دوخة وترويعة الخاطر.....
إسراء: هادشي خانز عطيوزي غير الماء عافكم

دعاء: رجع لور شويا...دار اش قالت ليته....بلاتي حبس زومي هنا كتر ووضح صورة....دار لي ملات عليه....لالالا ميمكنش
نزار: اش واقع
دعاء: هداااك هداااك
نزار: وا دوي مالكي شكون هداك
دعاء: هاداك علي لي كان رجل إسراء
نزار: شنووو

صدمة كانت واضحة على وجهو رجع شاف فصورة ويشوف فختو ونطق
نزار: واش متأكدة هوا
دعاء: اه ميخفاش عليا ابدا
نزار:فين ممكن اكون داها خص نفكر بعقلو الا بغيت نعرف
دعاء:خويا هاداك راه حمق تعيا تفكر ومتوصل لوالو من دماغو لخبيت
نزار: والا بغيت نوصل ليه خص نفكر بعقل ديك الغبية لي معاه.....
دازت اليلة كلها توتر وخوف وقلق من لي جاي

صبح نهار جديد لي باقي فيه نزار عنيه متسدوش...وعقلو مداقش الراحة وخدام افكر....جا يوسف هاد الاخير لي مكان فخبارو والو وتصدم من الخبر......
كانت على نفس وضعيتها دموع على خدها وكتشوف هاد الزهر لي عندعها كيف داير حتا تلاقات بشريك حياتها واتعيش هانيا....ولكن ربي كان مخبي ليها هاد المكتاب.....
تحل عليها لباب وبان شوي تاع الضوء لي ضرها فعينيها بحكم المكان لي مضلم....كمشاتهم حتا تسد لباب عاد حلاتهم تشوف شكون ...كانو جاين بجوج هازين كاميرة فيديهم ونطقات عبير

عبير: صباح نور زوينة ديالنا اوووه ياكما تعطلنا عليك بزاف
إسراء: كون غير مجيتوش وجاهكم كيجيبو الردان
عبير كاتهظر وتقاد لكاميرا قدامها: اوووه حشومة تقولي هكدا نتي زعما ضيفة ديالنا
إسراء: ميشرفنيش نكون ضيفت جوج حمقين
عبير: ههههههه منديهاش على كلامك لمهم شوفي هنا....جبدات هاتف دارت فيه شريحة جديدة ودوزات ابل فيديو....كيجاتك هاد المفاجئة
عنيها دمعو وهيا كتشوف الخوف فعينيه.....دورات عبير لكام ليها وهضرات: هااااي حبيبي متوحشتينيش.....

كان كالس وحداه يوسف لي صمت هوا رفيقهم فقط كيخططو ويفكرو قبل لا يديرو شي خطوة رن هاتفو مكالمة فيديو من رقم مجهول هزو بزربة وجاوب وهوا يلمحها كالسة ومربوطة وواقف حداها علي وكتبان خايفا....يالله اينطق حتا شاف وجهها ونطقات....
عبير: هاااااي حبيبي متوحشتينيش
نزار: بلا منطولو لهضرة اش بغيتو باش مرتي ترجع ليا
علي بجهد؛ من إيمتا مرتك راه ديالي انااا
نزار: قولي لداك لموليكة لي حداك حسابي طويل معاه....دبا قولي ليا اش بغيتي باش نتعناو وكل واحد ارجع لحياتو
عبير: ههههههه اووووه شتك زربان ترجع هاد الشكيلطة عندك وحنا مزال حتا مرحبنا بيها
نزار: كنقسم ليك وطرا بيها اي شيء اندبحكم بجوج وبيدي
عبير:اووووه تخلعت شوف كي كنترعد ههههههههههه......الا بغيتي مراتك ايوصلوك وراق اتسني عليهم وبلا كلمة بلا جوج والا غي ترحم عليها....
قطعات عليه خلاتو كينهج بالاعصاب ولدابة مكالمي راسو
دعاء:خويا سايس معاهم حتا ترجع لينا بيخير
يوسف: اه خصك دبا تصبر حيت ايستافزوك بشتا طرق
نزار: هاحنا غانشوفو هاد السياسة فين اتوصلنا

ناض وخلاهم طلع لبيتو غير دخل وهوا يتفكر كل اش داز بينهم لبارح توجه لسرير كلس وحل لمجر لي حداه جبد منو علبة كان موجدها ليها كهدية وكتعبير على مدى حب ليها.....توجه لحمام بغا ادوش باش اصحصح ويقاد افكارو

ستغرب من تصرفاتها ملي دخل معبراتوش ولا هضرات معاه جات تنوض وهوا يوقفها
يوسف: دعاء متقلقيش اكيد غاادي نلقاوها
دعاء ببرود: اه انشاء الله كنعتادر منك دبا
يوسف: واش درت ليك شي حاجة لي مقلقاك
دعاء: لا مدرتي والو انا لي هكدا ديرا فخليني نمشي حسن
يوسف: دعاء قولي مالك بلا منبقاو هكا
دعاء: ماماليش عطيني تيساع بعد مني وخرج من حياتي فهمتيها دروك
يوسف: لا واش منيتك كتهضري واش عارفا راسك شكتقولي
دعاء: اه عارفا وعارفا مزيان ولحاجة لي بغيت غير تبعد مني ومن حياتي اوكي

مشات وخلاتو واقف مفاهم والو علاش دارت هكا اش دار ليها هوا باش تعامل معاه هكدا......طلعات لبيتها وسدات عليها كتبكي كلسات فوق سرير وهزات الهاتف دخلات لواتس وهيا دخل لنمرة لغريبة لي رسلات ليها الصور بقات كدوز فيهم كان يوسف معا إيمان فأوضاع محرجة وعرياني زفات باهاتف وبقات تبكي على الله تنقص شوي من هاد الحرقة لي فيها لداخل.....


عبير: اوووف نتي لي بقيتي لينا تشرطي علينا
علي: عطيها اش بغات وخرجي على برا انا نساينك
حيدات داكشي وعطاتها اش بغات وخرجات عندو حس عليها ونطق
علي:دبا خص تلاقايه مباشرة كيبانلي ايكون تعدب ومزييان
عبير: اه وعلاش انا تلاقاه نتا نيت
علي: سيري نتي لي كتعرفيه كتر مني
عبير: اوكي اوكي واش سبب الزيارة ؟؟؟
علي:خص نطلبو فيديا منو واكيد مغاديش نعطيوها ليه غير غادي نوهموه فهمتي
عبير: لا....واش زعما نقولبوه
علي: تمااامااا اتديري معاه فشي بلاصة باش تلاقاو وتقولي ليه اجيب لفلوس معاه وشديهم
عبير: اهاه ومن بعد مغيخلينيش نمشي ديك ساع شنو
علي بعصبية: واش مخك مكيخدمش كاع اش عندك تم اش
عبير:اوا انا معرفتش اش ندير يااه
علي: تال امتا انا غادي نبقا نفعك ملي تاخدي لفلوس غادي تعطي عنوان شي مكان اخر يكون بعيد اتقوليلو بلي تم ايلقاها
عبير: اه دبا فهمت
علي: على سلامتك مهم عيطي ليه دبا ديري معاه شي وقت
عبير:اوكي
جبدات الهاتف وركبات. فيه شريحة جديدة ودوزات لرقم ديالو ماهيا الا تواني وجاوب.....


كان فغرفتو كيف ديما مكلف بزاف تناس اقلبو وهوا ايضا كيقلب بدون ملل....رن الهاتف ديالو بدون ميشوف الرقم وجاوب
نزار: اش كاين
عبير:هااااي بب نزوووور
نزار: اش بغيتي
عبير: اوووه صبر عليك واتعرف
نزار كيسايس معاها باش اعرف موقعها: واخا قولي اش
عبير : بلا منطول عليك غادي نتلاقاك فجردة لكبيرة وجيب معاك 100 مليون الا بغيتي حبيبت القلب يالله تشاااو ايوصلك مساج بلعنوان
قطعات عليه قبل ميوصل لموقعها زاد تعصب كتر حتا لاح الحاسوب فالارض وناض صاعر كيتسنا اوصلو الوقت لي غادير معاه......ماهيا الا تواني ووصلاتو رسالة فيها الوقت ولمكان بضبط دخل لدوش احيد عليه العياء باش امشي


كالسة فبيتها وساهيا ولات كتخمم وكتصد اي محاولة منو باش اهضر معاها ديما كتخليه واقف وتمشي بمعنى اخر كتخليه بلاكة.....سمعات رنت هاتفها وشافت اسمو وهيا تقطع بهدوء ونطاقات
دعاء: اوووف معياش ما ملش كل ساعة اعيط خص نوضع حد لهادشي
عاود صونا ليها لهاتف ديالها وجوباتو بملل
دعاء: نعام
يوسف: بغيت غير نعرف لاش دايرا داك لقجقال ملي مبغيتيش تجاوبي
دعاء: كملتي مامسالياش ليك دبا بسلامة
قطعات عليه متسناتوش اجاوبها حطات الهاتف وناضت لبسات فرجليها وخرجات نازلة لتحت



خرج من دوش نشف نفسو ولبس عليه وتم خارج من لباب الور بدون ميشوفو اي احد ركب فسياروتوجه للمكان من بعد ما دوز الخط لأحد الاصدقاء
نزار: انرسل ليك واحد الموقع دبا بغيتك تكون تما وبلا منوصيك مكتعرفني مكنعرفك...



دخلو عندها بانت ليهم صفرة وسخفانة مهتموش ليها هزات عبير صطل ديال الماء حتا شهقات وضربها ضوء فكل داتها وكرشها
عبير: لحبيبة مريضة اوووه بقيتي فيا
إسراء لبرد فكل داتها وكتحس براسها كترعد: فيا لبرد بزاف
عبير: اوووه ياكما نجيب ليك دوا ومنطة باش تغطاي....تي نوضي توكضي معايا قربنا نمشيو من هنا
إسراء بصوت تعبان: فين اتديوني
علي: اتمشي معايا اترجعي لدارك


وقفات بالسيارة ونزلات ودارت لكرسي الاخر هزات منو الحقيبة وهيا فرحانة كأنها دارت إنجاز كبير....بدات تمشا لفين كين علي وإسراء غافلا على الاعين لي حاضينها دخلات لعندهم فرحانة

عبير: يااااااي عليي اخيييراااا جبت لفلوس
علي: وهوا ايكون وصل انا نتاصل بالقناص....جبد الهاتف ودوز الخط تواني حتا جاوب....غيكون قريب دبا وجد راسك
القناص: اوكي انا واجد وفالمكان
قطع معاه وضار شاف فعبير لي حلات الحقيبة وفرحانة بلفلوس وشاف فإسراء لي وجهها صفار وحالا عينيها بزز توجه عندها ونطق بصوت حنين
علي : واش كضرك شي حاجة
إسراء: كرشي وبزاف بغيت نمشي لحمام
علي واخا انا نفكك ولكن وياك تحاولي تهربي
إسراءبتعب :لا عافاك غير حلني
تحدر حل ليها رجليها ودار من لور حل ليها يديها وعونها وقفات....لي شافو يقول حن منو مكينش....غادي بيها حتا تسمع صوت لي خلا دم جمد فعروقهم الا هيا لي لفرحة مكتصورش ملي سمعاتو واخا ممتيقاش ولكن عندها امل....

كسيرة موقف توصل فوق واحد تلا تتطل على المدينة كاملة هبطها اهيا مزال تتنتر منو وتغوت....

دعاء تضرب فيه: علاش جبتيني لهناا همم هضر ياك قتليك بعد مني مبغيتش نهدر معاك علاش واش متتفهمش
يوسف بعصبية عصباتو بزايد هز ادو تال سمااء نزل تاقرب اضربها اجمعها على شكل قبضة أعطاها الطموبيل: دعاااء بلا متزيدي تعصبيني كتر منا معصب
دعاء تضحك: ههه لا غازيد ضربني علاش حبستي كنتي ضربني وتهني راسك
يوسف ضار العندها اعيونو حومر: دابا هدرة وحدة متزيدي متنقصي مالكي معايا اش درت ليك تنستاهل منك هاد التعامل
دعاء: مغنجاوبك على والو امبغيتش نهضر حاجة وحدة لبغيت هياا تبعد مني ورجعني منين جبتيني
يوسف حرك راسو بواخا: نفهم منك بلي بغيتي الفراق واخاا نتي تعرفي مغنبزز عليك والو ومغنفرضش عليك تبقاي معايا بسيف...

طاح لكلام على مسامعها خلاها مصدومة ممتيقاش....

فجيهة الاخرى...

وقبل نصف ساعة ملي خرجات عبير من الجردة ولمحات نزار خرج وغادي فطريق اخر مشات فحالها حيت تأكدات مغيتبعهاش....ولكن مدارتش فبالها ايتبعها شخص اخر لي غير ناضت مشا وراها دون ميلفت الانتباه.....وهوما فطريق كيعطي لنزار لمعلومات على طريق لي دازو منها هاد الاخير لي مشا من طريق اخرى وصلاتو لنفس المكان....

صوت تحنحينتو لحرشة ملا لمكان عبير لي هزات راسها من الصدمة ولات تبكي وعلي ضار بزربة وطلق من إسراء هاد الاخيرة لي ضارت بالعرض البطيء وغير لمحاتو نسات نفسها ومراضها تخطات علي ومشات تجري عندو تلاحت فحضنو تتستنشق فريحتو لي توحشاتها وكتبكي من الفرحة...علي هاد الاخير لي بلع صدمة ووقف حتا هوا فاص افاص معا نزار ونطق

علي :مرحبا بيك جيتي برجليك لنهايتك
نزار طبطب على إسراء ودارها وراه وتعلقات فيه كيف لكميشة ونطق
نزار: غادي تكون نهايتك نتا لانك طغيتي بزاف وخاص لي يوقفك عند حدك
علي: هههههه وشكون لي خدا مرت لاخر انا ولا نتا
نزار: توتوتو نتا غالط إسراء ماشي مراتك لا هيا طليقتك دخلها لدماغك
علي بعصبية : لا هيا مراتي وديالي فهمتي ديالي
نزار ببرود: ميمكنش تملك شيء او انسان هوا اصلا محاملكش نتا راك مريض وكنضن خصك ترجع لمشفى ودوز فيه حياتك كلها...وتبسم ليه كستفزاز

علي جنون طلعو ليه فوق الراس دار يديه ورا ضهرو وجبد منها سلاح ووجهو ليه خلا كل من عبير وإسراء اتصدمو

عبير: اش كدير لا مغاديش تقتلو لا واياك ديرها
علي : علاش منديرهاش هممم علاش الا قتلتو مغادي اعرف حد غادي ندفنو ومكين لي يسيق لخبار
نزار بتحدي: الا كانت فيك درة من الرجولة واجهني والا بغيتي سلاح را ساهلا وانا غنكون سرع منك نتا شوف غير يديك لي كيترعدو اعطيوك خبار
علي مرضاش وبقا يغوت: انا لي غربحك ونصفيها ليك انا اععععععع

هز يديه لفوق وتسمع صوت طلق النار خلا لبنات بجوج اتفزعو غفلو نزار لي قبط ليه اديح ولاح ليه السلاح وضربو لكمة لوجه جا طايح وجا هوا فوق منو كيضرب وبسكات مكتسمع غير صوت "باااااق" (متلتو ليكم ههههه لكم كامل الحرية فتخيل) بقا يضرب فيه حتا سخف ولا دايخ وناض منو منبعد ما مسح يديه من دم فحوايجو وتوجه لعند إسراء لي واقفة جامدة بلاصتهاودموع فعينيها مبغاوش احبسو......شد وجهها بين يديه ونطق....
نزار: تهدني كلشي مزيان ولبوليس ايجيو دبا فمعندك مناش تخافي انا غنديك فحالك دبا
إسراء: واخا واخا منخافش بغيت غير نمشي عافاك
نزار عنقها فحضنو وتمو غادين: واخا انمشيو...

علي لي فاق من دوختو وحول نضرو ليهم بانو ليه غادين وهوا يتماطة لسلاح بدمو وهزو ووجهو نحيت نزار.....
تسمع صوت الرصاص لي ملا لمكان
حتا غوتات عابير : لااااااااااااااااااااااا

دخلو عندها بانت ليهم صفرة وسخفانة مهتموش ليها هزات عبير صطل ديال الماء حتا شهقات وضربها ضوء فكل داتها وكرشها
عبير: لحبيبة مريضة اوووه بقيتي فيا
إسراء لبرد فكل داتها وكتحس براسها كترعد: فيا لبرد بزاف
عبير: اوووه ياكما نجيب ليك دوا ومنطة باش تغطاي....تي نوضي توكضي معايا قربنا نمشيو من هنا
إسراء بصوت تعبان: فين اتديوني
علي: اتمشي معايا اترجعي لدارك


إسراء بترجي:عافاك خليني نمشي واش معندكش الرحمة فقلبك
علي: لا يا إما معايا ولا تموتي ختاري لي بغيتي

بقات كتبكي فصمت بينما هوما خلاوها بوحدها وخرجو.....


وصل لمكان لي قالت ليه كلس فاحد الكراسي لي تم وجا كلس ورائو فالكرسي شاب ونطق بدون ميلفت الانضار
الشاب:انا غادي نكلس فبلاصة مبيناش كيف طلبتي مني وغادي نتسنا منك المعلومات وإمتا نتحرك بلجهاز لي عطيتيني
حرك ليه راسو بواخا وناض مشا لجيهة مبيناش وكلس


ماهيا الا دقائق حتا نزلات من لوطو ديالها كتقلب عليه بعينيها حتا لمحاتو وكلسات حداه ونطقات

عبير: جبتي اش قلت ليك
نزار: فين هيا بعدا
عبير : فلحفض وصون ارا لامانة واتمشي عندها تال فين كينا
نزار : وانا باش غادي نتيق فبحالك لي كيغدر مرة كيغدر الف
وقفات ونطقات: اوكي على خاطرك حتا دبا هاهيا معانا حتا تبغي نتا وديك ساع قولا لي
رغم الاعصاب لي راكبينو الا انه لابس قناع البرود: واخا انعطيك لي بغيتي وعطيني لي بغيت
عبير: اوكي......جبدات ورقة وقلم وكتبات ليه فيها وعطاتها ليه.....هادا العنوان فين اتلقاها مي عطيني لفلوس بعدا
نزار عطاها اش بغات وهيا شداتهم وناضت مشات دار يدو على ودنيه ونطق
نزار: تبعها متخليهاش تفلت
الشاب:واخا


ركبات السيارة ودوزات الخط
علي: دبحة ولا ربحة
عبير: هههه ربحة ربحة ولامانة عندي
علي: عطيتيه العنوان
عبير : اه ورا تيق وغايمشي
علي: اوكي لقناص واجد غير يوصل ويصفيها ليه.....



خرجات من لكوزينة فيديها شبس كتاكلها وليد لخرا فيها هاتفها كتبقشش فيه غاديا لجردة بغات تكلس تم ملات دار ولكلسة فيها....توجهات لواحد لكليسة مضللة حطات شيبس فطابلة وكتبقشش فتيلي....


داز الوقت وهيا باقي كالسا منغامسة معا الرواية لي كتقرا محساتش بالسيارة لي وقفات.....
نزل من سيارتو جاي عازم اهضر معاها ويحط النقط على الحروف بانت ليه كالسة وحانيا راسها على تيلي توجه لعندها....
قاطعها الضل لي بان امامها وتحنحينا لي سمعات هزات راسها فيه بعفوية وغير جات عينيها معا عينيه خنزرات فيه وجات نايضا....جرها من يديها حتا تسطحات معاه....

دعاء: طلق مني مالك باسل
يوسف: لا غادي توقفي حتا نهضرو ونحطو نقط على لحروف ونعرف سبب هاد التجاهل ديالك ليا....
دعاء: لا ماعندي فاش نهضر معاك بعد مني
يوسف بنفعال: لا غادي نهضرو بزز ولا بلخاطر
تنطرات منو وغوتات: معندكش لحق سمعتي معندكش لحق حيت بكل بساطة مبغيتش نهضر معاااااك بعد مني
يوسف: ميمكنش تتجاهلي شي حد بدون سبب....عرفتي اشنو يالله معايا....جرها منيديها وهيا كتنطر ليه دخلها لسيارة وسد وضار بزربة لجيهت السائق وركب وكسيرا


بلاما تحس غرغرو عينيها حيت بصح كتبغيه وكلمت الفراق كدكرها غا بزز منها نطقات وعروقها خارجين وعينيها حومر والدموع شلال: اه اسي يوسف سير سير عندها اصلا نت خاصك غا تفك مني حيت كون بصح كنتي كتبغيني مغتمشيش عندها من الاول

يوسف: ههه واش كضحكي عليا ادعاء شكون هادي لي انمشي عندها نتي عارفة مكنبغي تاوحدة من غيرك
دعاء: سكت سكت الغداار ومزال كتكدب عليا فوجهي محشمتيش اوا هانا انوريك
هزات تيليفونها بين يديها لي كيترعدو دخلات للواتساب وجبدات تصاور وقرباتهوم قدام وجهو ونطقات بصوت مخنوق

دعاء: اوا هاك اسيدي شوف شوف مزيااان انا لي كي الدمدومة تيقتك وبغيتك انا لي حمارة انا انا ...
بقا واقف مصدوم معرف ميدير بكتر متلف بقا كيرجف وبدون وعي منو هز يديه وضربها مع جاج السيارة تا دازت بالدم وقف اونفاص ليها باش يدوي معاها وهي بعدات منو ماباغة تسمع والو

شدها من كتافها ودورها بسيف عليها وبصوت حاد ومرتافع صرخ فوجها وعروقو خارجين: دعاء سمعيني مزيااان انا عمري فكرت نقيس وحدة غيرك وهادي خطة من إيمان هي لي خططات لهادشي وكون كنتي كايقي فيا مكنتيش اتيقي هادشي لكن خسارة....وانا انبرهلك على الحقيقة

طلق منها خلاها مصدومة بلاصتها هي بصح مسولاتش راسها واش يوسف يقدر يدير هادشي هزات عينيها فيه لقاتو راكب مديماري كيتسناها تركب ...تقدمات ركبات حداه وبدون مينطق او يشوف فيها كسيرا غادي فاتجاه الفيلا وصل وحطها وعاود ديمارا بجهد مخلي العجاج وراه ...

دخلات كتجري للبيتها سدات عليها وزيرات على قلبها كتبكي بحرقة.....حاسة بنار كتكويها ومعرفاتش اش دير واش تيقو هوا ولا تيق لي شافت عينيها توجهات لسريرها وتكات فيه وكتبكي بصمت.....


شدها بين يديه ودم نازل من حدا صدرها عنيه ولاو كيف الجمرة حطها فالارض وتبسمات ليه ونطقات بزز

إسراء: كنبغيك انزار....سدات عنيها وغابت عن الواقع
كلمة خلاتو مصدوم ولوقت ديالها ماشي مناسب كأنها كتودعو وخصوصا ملي شافها سدات عينيها....فيقو من صدمة غوات عبيرلي كتلوم فعلي
عبير : لالالالالالا اش درتي اش اش
طيح سلاح من يديه وهزهم ونطق: مكنتش قاصدها هيا هيا لي جات قدامو لالالا مكنتش قاصدها....

شاف فنزار جاي عندو بشوفات مكيبشروش بالخير يالله غيوقف باش اهرب منو ولكن كان سرع منو شدو وهبط عليه بضرب مرة اخرة ولكن مبردش هز سلاح لي كان مرمي حداه ووقف ونطق
نزار: كنت اندير فيك خير نخليك عايش وفلحبس ولكن نتا فضلتي موتت لكلاب فهيا لي غادي تلقا ....
يالله اينطق وهوا يبقا يضرب بسلاح لدرجت خواه كلو فيه حسابا ليه على الماضي والحاضر.....

لاحو عليه وتوجه عندها هزها بين يديه وخرج مخلي عبير غير كتشوف وكتبلع فريقها....
حطها فسيارة ودار لكرسي السائق ركب وديمارا خلا لعجاج من وراه
مسافت الطريق وصل لمشفى نزل وهزها بين يديه ودم مزاكيش وتزاد حتا دم بين رجليها لي خلا صدمات متتالين عليه دخل كيجري وغير شافوه المسعفين جابو سرير ودخلوها لغرفة العمليات ملي عرفوها مضروبة بسلاح.....

وقف برا لغرفة مصدوم معارفش اش يدير شد راسو بين يديه وبقا كيفكر اش غادي يطرا لبها وخصوصا انه الضربة جاتها فوق صدرها فجيهة القلب هز هاتفو ودوز لخط لختو باش يعلمها بلي طرا....


كانت ناعسة فبيتها واتر الدموع باقي فخدودها سمعات رنة هاتفها هزاتو وجوبات بصوت ناعس
دعاء: الو
نزار: لقيتها
دعاء نطقات بدوخة تاع نعاس: شكون لي لقيتي
نزار نطق بفقصة : دعاء حتا تفيقي
وعات على راسها وفهمات كلامو ونطقات: لالا بلاتي اخويا واش واش بصح لقيتي إسراء
هز راسو باه بحال الا كتشوفو : حنا دبا فالمشفى
دعاء بخوف: علاش اخويا اش وقع
نزار : اجي عندي وغتعرفي جيبي ليا معاك شيحاجة من حوايجي اوكي
دعاء: واخا اخويا واخا

ناضت لبسات وغسلا وجهها دغيا وتوجهات لغرفتهم لي باقي فراشها كيف خلاتو إسراء متصاوب ما تاحجة.... هزات ملابسو ودارتهم فصاك وخرجات نزلات لبارك وهزات لوطو ديالها وتوجهات عندو لمشفى....

داز الوقت

وصلات لمشفى دخلات سولات فالاستقبال ووجهو لعرفت العمليات لحد الان مزال معارفاش اش طاري وصلات عندو بان ليها كالس و شاد راسو بين يديه كملات ساعة وهوما لداخل باقي حتا حد مقاليه اي شيء.....وقفات حداه وسولاتو بخوف
دعاء: خويا مال إسراء اش واقع
هوا لي سمعها ووقف وغير شافت دم على ملابسو شهقات بجهد وطيحات الصاك من يديها وبدات تبكي دعاء: اش وقع اخويا اش طرا ليها عافاك متخلعنيش عليها
نزار: مزال معرفتش منين دخلوها مقالو ليا والو
دعاء: قوليا اش طرا بضبط اخويا
نزار: معرفتش كلشي داز بزربة علي كان بغا يضربني وهيا تلقات لرصاصة ومن بعد انا تعماو ليا لعنين وقتلت هاداك علي ولكن را مكنتش كنشوف قدامي بالاعصاب
فشلو عليها رجليها وكلسات كتسمع ليه كمل كلامو ونطقات: فين جاتها الرصاصة
نزار: معرفتش امكن صدرها ولا كرشها مركزتش فين بضبطت....


كمل كلامو معا خروج فرملية لي وجهها مكيبشرش دازت من حداهم كتجري خلاتهم غير كيشوفو وعودات رجعات مهضراتش معاهم....بقات دعاء تبكي وهوا كيمشي ويجي ماهيا الا دقائق حتا خرج عندهم الطبيب بملابس العملية وقفو عليه بلهفة
نزار: اش وقع قولي
دعاء: عفااك طمئنا عليها

الطبيب: صاراحة معندي مانخبي عليكم رصاصة جاتها فجنب الايمن للقلب بصراحة بغينا نحيدوها وباشرنا فالعملية ولكن
نزار:ولكن شنو
الطبيب: حبسنا النزيف ولكن منقدروش نديرو العملية حيت المدام حامل فغادي تكون خطورة على حياتها وحيات الجنين لي متشبت بيها وبصعوبة لانها نزفات بزاف والا بغينا نعتقوها خص نديرو ليها كورطاج ولوقت معندناش ليه

فشلو عليه ركابيه ملي سمع هاد الكلام ولا كيتنفس بجهد معارفش اش يدير دعاء ايضا لي لا تقل صدمة عليه ودموعها شلال....نطق من بعد صمت طويل
نزار: دبا اش لمعمول باش تعتقوها
الطبيب غادي نعطيك ادوية لي غادي اخليو رصاصة تبت مكانها خص تشربهم والا انشاء الله كمل هاد الحمل فا ملي تولد واكيد ولادة قيصرية باش ميكونش فيها اي مجهود فغادي نحيد ليها رصاصة بسهولة حيت هيا مقيساش لقلب بزاف غير لغشاء والادوية ايعاونو باش متبقاش تحفر....

نزار بقا كيسمع ليه بتمعن وكل كلمة كيحللها فدماغو نطق...
نزار: دير المناسب وشوف طبيبة تاع النساء تشوف حالتها
هز راسو بأه ودخل اكمل العملية لي وقف ملي عرفها حاملا وكان لا بد استاشرو عئلتها

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق

🟢 عيد مبارك سعيد عليك و كل عام وانت بخير ❤