القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة بين عصرين الجزء الأخير


مرحبا بكم في عالم القصص مغربية بالدارجة .

قصة بين عصرين الجزء الأخير

قصة بين عصرين

 قصص مغربية


شدها من مرفقها ودورها عندو مع ابتسامة انتصار...

_ثغر:(ابتسامة جانبية)حصلتي...شحال كدك تهربي...يسحاب ليك غتفلتي بفعلتك...

نجمة صدرها كيطلع ويهبط... كترعد... عرفاتها لخرا ليها... مبقا عندها فين تهرب...

_نجمة:(كتمتم)ش..وف.. ن..تا...انا...زعما..ان شرح لي..ك...
_ثغر:اش عندك متشرحي...وكيفاش غتبرري طولت يدك على سيادك..

نجمة معرفات ما تقدم ولا توخر...ولات غير كدور فعينيها...ثغر شدها من شعرها ردخها مع صدرو...غمدات عينيها...حطات يديها على صدرو كتحاول تبعدو عليها بلا حتا نتيجة...جمعات قوتها كاملا ودفعاتو...من زهرها مطاح غير فلواد...خرجات عينيها...ورعدا راكباها من صبعها صغير...مكانتش قاصدا...غير خلعتها لي خلاتها دير هاكدا...معرفات شنو دير...معرفات اش تقدم ولا توخر...معرفات فين تصد راس...كيفاش وهيا طاولات على يد ليمنا لسلطان...ممرا ما جوج...وخا ممتقصداش ولكن تسرعها هوا لي كيخرج عليها...معرفاتو هاد لمرا فين غيدي بيها...واش لمطمورا فين تعفن ...ولا المدبحة فين تعدم...لقات الحل الوحيد هوا تخوي لقبيلة...مطاح فبالها غير خالها لي بعيد على قبيلتهم...مشات لدار عند سيد لي خدامة عندو

_نجمة:(حانيا راسها)سيدي يلله وصلني مرسول من عند خالي...عيان...خاصني نمشي نشوفو...كيفما كتعرف معندو حد من غيري...
_سي جعفر:احم...نجمة نتي عارفاني ديرك فمقام بنتي...وهاد ليام معاجبنيش حالك...فينما نبغي نسولك...كنقول خليها دابا تجي تعاود ليا...يكما واقع معاك شي مشكيل...اولا خايفا من شي حاجا...وباغا تهربي...
_نجمة:(كتبلع ريقها)لا...مكين حتى مشكيل اسيدي...كيفما قلت ليك غير خالي مريض...ولازم نمشي نشوفو...والا جات علا خاطرك لازميني شي فلوس..
_سي جعفر:(تنهد)وخا ابنتي...الا كان شي مشكيل ولا كنتي محتاجا شي حاجا مترديش وجي عندي...
نجمة:(باست ليه يدو)لله يكتر خيرك...

سي جعفر عطاها لي لفلوس لي طلبت...مشات لبيتها هزات شنو غتحتاج من حويجها وتوجهات لدار خالها...تما بعدا مكين لي يعرفها...

كان مغمض عينيه من حر الالم...ظهرو تضرب مع واحد صخرة...خدا نفس عميق وبدا كيجدف...ميمكنش يستسلم...كانو عينيه حمرين...عروقتو بارزين...ممسروطاش ليه شمتة لي شمتاتو...ومشي اول مرة...كيجدف ومحيلتو لحريق لي عاطيه ظهرو ولا لواد لي كان هيج...معرف فين يصد...مكيبان ليه والو قدامو...بقا مدة طويلة حتى كيعيا كيوقف يرجع نفسو...وفنفس لوقت يبلاني منين غيخرج...داز لوقت...وبدا كيطيح ظلام... وهوا على نفس الحال...حتى كتبان ليه ليابسة قدامو...بقا كيزرب وخا دروه يديه...وحتى جرحة لي فظهرو...حتى وصل...ترخا فوق الارض...مغمض عينيه كيرد انفاسو...ارغبتو باش يلقا مولات الفعلى زادت كبرات...من بعد ما رتاح وقف يشوف راسو فين هوا...كانت قدامو غابا كتيفة..تنهد ووقف كيتمشا وسط الغابة...حتى يشوف فين غيوصل...طريق طويلة...غير الخلا والشجر داير بيه...عيا وشحف...ولكن مبغاش يبان ضعيف...بقا مقاوم...جلس فوق صخرة يرتاح...عاد يكمل طريقو...
دار راسو بين يديه...كيخمم... والف مطرقة ومطرقة كتضرب فراسو...كيبان ليه خيال حداه...هز راسو كانو مجموعة رجال لابسين لكحل وملتمين...وفيديهم سيوف..بين من شكلهم قطاع طرق...تنهد...كيقول مع بالو (هادشي لي ناقصني... ولكن كلشي بسباب ديك القحبة...خاصها غير طيح بين يدي غندمها ونوريها كيفاش طاول على سيادها...) تقدم واحد منهم و حاط سيف على عنقو...

_ثغر:(كارز على عينيه)عارف راسك علامن كطاول...
_قطاطعي1:(كيضحك)ياكما سلطان سلاطن...
_قطاطعي2:(تحنا باستهزاء)كنعتادرو من سيادتكم..

بداو كيضحكو باستهزاء...شي لخلاه كيغلي...

_قطاطعي1:تحرك قدامي ونقص من لهضرة...
_ثغر:(معصب)شوف...

كيقاطعهم صوت الخلاخل لي خلاهم كلهم يتلافتو المصدر ديالو...وخلا ثغر يفلت منهم بفضل داك الخلخال ليمولاتو حقا اتكون فورطة دابا من بعد ماعتقات شخص آخر بلا متحس



ظلام حالك...غابة كثيفة...كيتسمع غير صوت الواد والخلخال لي شتت انتباه الكل...كلشي تلافت لمصدر الصوت...ثغر ستغل الفرصة وهرب من وسطهم...تقدم واحد فيهم بأمر من القائد ديالهم يشوف منين جاي صوت...او بالاحرى يعرفو شكون فريستهم جديدة...كلهم مبتاسمين ابتسامة خبيثة...بحكم اناهم عرفو فريستهم من إنا صنف بسباب صوت الخلاخل لي كيتردد فأرجاء الغابة...مداوها
ش فثغر لي فلت من يديهم...
كانت كتمشى بحيكها فوق راسها ولتامها على وجهها...كانت باغا تمشا وتشم شوية لهوا...بقات شاردا طريق كاملا...معرفات فين داوها رجليها...كان بالها وتخمامها كامل فحريرتها الخاترا...معرفا
ت علاش ديما متسرعة ويديها سابقاها من صغرها...معرفات صكوعيتها فين غتتلوح بيها هاد المرة...مشافتش راسها بلي دخلات لوسط الغابة...ومن كترت سهوتها مداتهاش فلحس لي كان حداها...كيفيقها من شرودها خنجر لي تحط على رقبتها...وليد لي شدات معصمها...صدرها كيطلع ويهبك...عينيها خرجو...معرفات راسها باش تبلات...كان واحد من القطاطعية لي حط الخنجر على عنقها وهوا مبتاسم بفريستو...تقدم القائد ديالهم عندهم وأمر شي رجال باش يقلبو على ثغر...
تبسم وقرب قدامها كيدوز يدو على وجهها...مقادراش
تحرك بسباب الشخص لي وراها والخنجر لي على عنقها...
_القائد:(ابتسام
ة شيطانية)امم...جاب لينا الله لوناسا لهاد ليلة...
_القطاع1:ههههه.
..اه اسيدي غنستمتعو هاد ليلة...
_القائد:ملي نسالي منها هيا ليكم...

نجمة غير كدور فعينيها بيناتهم...قلبها
غيخرج من بلاصتو...لعرق هابط مع جبينها...الخوف تسلل لجفونها...وكيفاش لا وهيا كتسمهم كيتشاورو كيفاش يفرسوها وينهشو لحمها...تحدات ليها شطارتها...معرفات مدير...قالت مع بالها انطلبهم...على لله يرق قلبهم وخا مبينا فقلبهم محنة...
_نجمة:(بخوف)شو.
.ف لله ي..رحم لي..كم...
قاطعها واحد فيهم ملي جر لحيك من فوق راسها...حتى ريح قوية ضربات شعرها طويل لي بدا كيطاير...جرها لاخر حاوط خصرها وهبط ليها لتامها...هيا كتنتر ودموع شاقين طريق على خدودها...دفعها الارض وتلاح فوقها حاكمها بيديه...هبط عليها كيقطع فحوايجها...نجمة
كتحاول تقاوم بكل قوتها وهيا كتدفع...ولكن اش عندها متدفع...ذيب مفقلبوش رحمة...عامياه الشهوة باش ينهج لحمها...ناهيك على لي واقفين عند راسها كل واحد فيهم مبتاسم ومكشر على نيابو كيتسنا نوبتو...بدا كيبوس في شفايفها وجرهم مع عضة لي سيلات دمهم... شي لخلاها تهز من بلاصتها مع صرخة لي زعزعات الغابة وما فيها...


#تحذير:الجزء يحتوي على مشاهد لا تلائم الجمهور الناشيء

عينيها خرجو وهو كذلللللك.. التنفس ديالهم بزوج تزااد وهي بدات كتسرط غااا فريقها من الخوف.. بلا كلمة بلا جوج مشات كتحاول تفلت من يديه... حتا كيشدها من ايدها وكينزلها عليه.. وهو حمرر وصلات بيه العظم صااافي.. مقدرش يصبر كثر.. اصلا صبرو قليل خصوصا فهاد المواضيع فصبرو منعادم.. هي صدرها كيطلع وكيهبط حطات قبضاتها على صدرو العاري وبدات كتمتم عليه

_سبأ:ب ب طررر س ش و و شوف غااااااا بالعقل كلشييي بالعقل وااالعقل (تبسمات بأي طريقة كتحاول تهرب)كلشي بالعقل واالعقل.. الزهو بالعقل واالعقل (كتلحنها ليه)
_بطرس(كينننهج وعينيه ذبلو وتعسلو ضغيا نزلها من عنقها بقووة تالعنقو وهمس بفحييح فودنها) :واخا تغني تالعلوة ألالة سبأ

وعظها بقووة من ودنها تاغوتات ودوز لسانو من تحت ودنها تاتهزات ليه ولكن هو حاط ايدو على خصرها.. وخشا راسو فعنقها كيمص فيه.. هي كتحاول تهز عليه ولكن واالو.. فأقل من ثانية قلبها بخفة وهو ايدو قابض بيها گرفادتها وايدو لخرى فأسفل ضهرها.. جا فوق منها.. شاف فعبنيها بعيينيه الذابلين وطاح عليها..كيمص فعنقها بواحد اللهفة وااحد الشهوة ممعتادها مع حتا جارية وعاهرة من خانزاتو..هبط من عنقها لكتفها خشا فمو كامل فيه تيمص وتيلحس بلسانو كيطلع ويهبط.. وهي غاتتفركل من تحتو كتحاول بكل هدوء تفلت وكتهضر معاه ولكن هو ودنييه فييين.. فيين.. مشااا لعالم الجنس.. ولاغاب العقل تيبقا غالجسم والشهوة لحاضرة تما..داز بلسانو لفرقة صدرها لبينة.. وجمعهم بسناانو حتا طلعت ونزلت.. حيد ليها داك ميني فونطر احم بغيت نقول قطعو عليها.. وبدا كيحاول يجر ليها سوتيان وهي كتبعد ليه ايديه

_سبأ:بطرس رجووع الله.. بططررس احح حيد ايدك احح بطططرس براكة وااااازبل ااااح (شكون سمعها مكون وراها الزبل)

كان شد ليها ايدها لفوق بيد وحدة وليد لخرة بخفة جر سوتيان طلعهم حتا دفقو قدام عينيه.. بيييضيين.. منفوووخيين.. وحلمات ورديين.. بلا حتا نفس هبط لسانو كيدورو على حلماتها وهو كيتبنن وكيننهج.. من عروقتو برزو وعرقو سال عليها..جر الحلمة لولة وسط سنانو الامامين حتااا تهزااات لفووق وهبطت.. معدتها بالقنابل شاعلة وليغيگل ناازلة بزاف.. ومع ليغيگل تاهي زادت شهوتها ولكن مبغاتوش يقيصها بالتأكيد.. بطرس غااا كتغوت كيضحك هو وكيكرر نفس الحركة باش يسمع غواتها ويتلدد.. هابط لجنب بزولتها بالعضان.. وسط الفرقة بينهم وليد لخرة تااااتعصر فلبزول لخرة.. دفل وسطهم وطلع لسانو مع دفالو بطريقة شهواانية

_بطرس(تأوه) :اممممم هاااا (وهو كيطلع نفسو مع تطليعة لسانو)
_سبأ(كطلللع وتنزل من تحتو) :اححح اممم احح حبس بطررس اححح ايي

هو مع كل كلمة مع كل توحويحة خارجة من فمها كيجعرر عليها بلبيان.. هبط لكريشتها لبيضة.. وبدا كيرسم بلعابو عليها خريطة.. وصل لبوطها دفل فيه وشاف فيه مبتاسم وخشاه ففمو كاامل كيجر دفالو.. وجمعو عضو وهي كتغوووت وهو كيبتااااسم ويتأوه مع غوتتها.. دخل صبعو فوسط بوطها كيدورو وهي كتحرك تحتو يمين وشمال

_سبأ:احححح لا لا لا اححح اممم بطررس لا لا

نزل من سرتها لتحت دخل وسط رجليها وبدا كيهبط ليها لكلون حتا وقفاتو من شعرو ليجراتو وهي هازا راسها حمرررة كتنننهج وكلها عرق وعينيها خارجين.. هز راسو مخنزر حيكاش وقفاتو

_سبأ:بطططرس انا غييگليي بطررس حببببس برااكة فيا الدم ابطررس واش تسطيتي حبببببس لا لا لا

. كان هبط راسو بحالا مدواتش وهبط ليها كلونها مع تهبيطة شورطو ولبوكسر شوي لتحت وجبيدو لمولاي السلطان العربي..وهي كتفرركل وهو كارز ليها بيدو على فخدها العاري.. نزل ليها الكولون وبلا مينتابه لدمها لخرج من البيكيني لناموسية.. عض عضيضة خفيفة فلداخل ديال فخضها.. لبلاصة الرطبة.. تاعوتات وضحك.. وهي مازال تتردد (بطررس فيااا الدددم) وهو مكينننش هنا.. موقف حتا نزل ليها لبيكيني ولقاه عاامر دم وفيه اولويز.. عض على شفايفو بقوووة حتا نزفو وغمض عينيه.. وهي كدلك كانت متكية بمرفيقها وهازا راسها وعاضا على شفايفها.. ضررررب واااحد الغوتة قفزاتها وقفزت القصر.. ونزل من عليها جاااااعر.. ضرب الكرسي ديالها تاتهرس.. ودخل الدوش بلا ميشوف فيها وهو ساااعر.. هي هزات قلوعها وبنت الحرام زايداها بالضحك.. حتا كتسمع صوتو من داخل الدوش

_بطرس(غوت) :نخرج نلقاااااااا زاااامل بوووك نحوييييك

هربات بلا كلمة بلا جوج 😂

كان كيجري وسط الغابة وبالو خدام كيفكر منين كان جاي داك الصوت لي عتقو وشنو المصدر ديالو...حتى كيسمع غوتا لي زعزعات الغابة وقلبو معاها...وقف كينهج...كيفكر واش يرجع ولا يكمل طريقو...معرفش علاش اولا كيفاش حتى كيتمشى فطريق المعاكس لطريقو...مقدرش يمشي كيقول مع بالو يمكن يكون شخص لي عتقو هوا لي فموشكيل دابا...يمكن محتاج لمساعادتو...بقا غادي مع طريق لي كان جا منها...كلما كيقرب كلما كيسمع لغوات...حتى قرب حداهم...

نجمة صوتها بح وهيا كتغوت على لله يحن قلبهم...ولكن غواتها كان كيشبع رغبتهم ونشوتهم...مع دالك ممستسلماش ليهم...وكتقاوم...رغم ضعف جسمها مقارنة معاهم...هادو هما ناس زمان عمرهم كيبينو ضعفهم وعمرهم كيستسلمو...كان واقف ورا واحد شجرة كيفكر كيف يدير باش يعتقها...بلاما يتأدا لا هوا لا هيا...بحكم انهم كتار وهوا بوحدو...تفكر سلاحو لي دينا معاه...جبدو وتيرا فواحد فيهم...كلشي هربو ملي سمعو صوت رصاص...مشى هوا كيجري عندها...كانت جامعا رجليها عندها ومكمشا سادا ودنيها...صوت رصاص كمل ليها لي باقي طيح ليها نص لي بقا عندها...قرب حط يدو على كتفها...قفزات راجعا بلور...كترعد...دموعها على خدودها...عينيها كيبريو بسباب كمية دموع لي فيهم...شفايفها حمرين ومجروحين كيترعدو...كترمش بعويناتها خايفة...

لهزة لي هزات راسها كانت كافيا باش تاخدو من العالم ديالنا لعالم اخر...عمرو مشا ليه...

شوفة تسقي العطشان.. شوفة تروي النفس والغضبان.. شوفة ترسم التبسيمة على الشفايف واخا القلب عايف.. وجها مراية لجمال نساء العرب.. حروفها البنيين.. زينها الطبيعي العربي.. شفايفها الطالعين لبدم سايلين.. رجفتها ليعلى اليدين منحوتين.. نيفها المنقاد.. وعينيها ليبلعسل مقطرين.. خدودها ليولاو حومر وموردين.. وشفارها ليبدموع ساردين..سبحان ليرسم من الطين آية.. سها وزاد فسهوتو.. تاحس بيها كانت اتفلت من ايدو.. بلا ميحس واخا مكانش باغي..عليها ايدو هز.. تصرفيقتو مع عياها كانت كااافية وزيادة.. سيفطاتها فغيبة من الضلمة للضلااام.. حتا بين ايديه ترمات وسخفات..شاف فيها وطول.. معرف يقصح قلبو معرف يشفقو عليها ويهول..جمع عليها شتات حويجها وزاد تريكوه السارد وهزها بين ايديه وترجل.. مشا بين الطرقان ممل مكل.. تحت ضو القمرة ليعليه عول..رسم ليه طريقو وخلاه مرة مرة يشوف انعكاس النجمة لبين ايديه مرمية.. الليل ونيسو والبومة تغني ماشي غير هي.. هي وگاع المحمية.. بحالا فارحين ببقلوب لقات الرحمة وتهزات لسما باش دوق حلاوة الشهدية.. ولكن كيف معروف الحلاوة مكدوومش وكيتبعها المر... وصراعهم عالم بيه غاالله ايمتا ايسالي.. ولكن كيف تيقولو الناس ليسبقونا دباز المرة والراجل بحال دباز القطوط يضاربو تحت الميدة ويتصالحو في الدروج.. اوا الله يكتب صلاحهم قريب لا حارج لا محروج.. معرفتش شحال داز ديال الوقت.. وهو غادي بيها بلا سخفة بلا شحفة.. غانفسها كافياه ومشبعاه..وصل بيها للقصر.. للحظة كان غادي بيها لبيتو وطالع فالدروج.. تاتفكر اش دارت فيه واشمن نذوب نحتات عليه..قاطع طريقو ومشا لطريق آخرة.. طريق المطمورة القارحة.. المطمورة لبدم الناس زاخرة.. مطمورة لفيها تعدم العدو والصديق وكانت للروح ماخرة.. مبصبر فيها صبار ولا مولف..غالله يشوف من خالها ويلطف..وصلها حلو ليها حراسها بابها الخشبي.. لاحها بلا حبل بلا سلوم منها للتربي..حتا طلعات النفس شااهقة وفاقت من غيبتها وياريت بقات غااامغيبة ولا بلعاني ناعسة..صدرها بدا يطلع وينزل.. ومن الريحة والشوفة راااه باااينة.. هزات فيه عينيها الداامعين والخوف عليها باادي..شاف فيها حتا كان غيحنن قلبو المهرس وفآخر رمق نطق حقدو وتكلم

_ثغر(حااقد) :دابا عيان غدا ونتفاهمو ألقحبة

دازت ديك الليلة بغدااايدها.. بضحكها.. بهمسااتها.. بألحان الطيور وتغريد أبطالنا.. سبأ دوشات ونعسات وهي فيها الضحكة.. وتتفكر ماجرا ليها وماجرا ليه.. تتفكر لحظة بلحظة وتتحفر فبالها همسة بهمسة.. أما مولاي السلطان فكان كيبخ في الجعرة والسعرة.. دوش بالما بااارد ومدار معاه واالو. حتا الما قاطع وميدير معاه حل.. كمدها فكبتو ومشا تكا وهو يتخبط من هنا لهنا وحلف حتا غيحويها حوية الفكارن غاابلاتي تجي بين ايديه.. اما ثغر فكان كيبخ في الشمتة وقيلة حيلتو.. معرف ميدير واش يندمها عاد يقتلها ولا يخليها تتاخد المطمورة نفسها.. ولا الخيار ليبقا كيجول فنفسو وصدرو.. يعتقها ويحررها ويدير مريضنا معندو باس..حاار معرف اش يدير وحيرتو تحدت فضلام ليلو ونعاسو.. اما نجمة المسكينة لطفات نجمتها فديك المطمورة الحايلة.. معرفت متقدم ماتوخر.. هالفيران هاريحت جيفة.. عافت وخافت.. وكلات أمرها الله وحطات نفسها بين كفها تهزهها.. هاكا دازت ليلتهم وليلتنا.. معارفين اش مخبي صباحهم ولا صباحنا..
صبح الصباح بشمس حاااارقة.. شمس علنات على البدية على جو داك النهار ونبهاتهم من الاغلاط.. ولكن ليمكتاب عليه السوء مكتااااب.. والمكتاب ممنو هروب.. حقا داك النهار ايتحفر فطية متنية من حياتهم وحياتنا 💔



صبح الصباح بشمس حاااارقة.. شمس علنات على البدية على جو داك النهار ونبهاتهم من الاغلاط.. ولكن ليمكتاب عليه السوء مكتااااب.. والمكتاب ممنو هروب.. حقا داك النهار ايتحفر فطية متنية من حياتهم وحياتنا..فاق بطرس هو لول بحكم داك نهار كانو عندو قضايا كثاار وكبار في البلاط.. كان فهاد الآونة الأخيرة لمشغول بيها بطرس بسبأ وثغر بنجمة نايض شي صداع مخفي ولعب من تحت الطوابل في الشرق..كان تلاقا بواحد من المشاورية وعاود ليه كيف فاق وعطاه آخر أخبار القصر والمملكة.. يلك بغا ينطق حتا بان ليه ثغر تاهو جاي وهو يدير اشارة لداك المشاوري باش يمشي ونادا لثغر

_بطرس:ثغر
_ثغر(هز راسو فيه وتنهد معارف باش ايتبلا هاد المرة): صباح الخير
_بطرس(هاز حواجبو) :شنو واقع هنا واش شغلك وعلاش مخدمك انا ايدي ليمنة باش تقابل ليا نسا.
_ثغر(فنفسو؛بحال
ا نت شاغلك راجل) :الصمت
_بطرس:شكون ديك لبنت ليجبتي وعلاش رميتيها فلمطمورة؟؟
_ثغر:لقيتيني باغي نهضر معاك على هاد الموضوع
_بطرس ؛اهاه اش كين
_ثغر:بغيت نطلب منك طلب بصفتي ايدك ليمنة بغيت ديك البنت تبقا فلمطمورة وانا لغنتصرف معاها ونعاقبها كيف بغيت
_بطرس:اهاه بسلامة اش دارت
_ثغر؛سي بطرس عفاك الموضوع خاص ودابا مكينش الوقت كلشي كيتسنانا في البلاط (مبغاش يعاود ليه وتولي الشمتة شمتيين)
_بطرس(هزهز براسو) ؛واخا

داكشي ليكان مشاو بزوج قاصدين البلاط ليكاان عاامر رجال من مشاورية ورؤوس كبار وقضاة.. كل ماهو عندو بلاصة فداك البلاط

فاقت كتكسل من بعد ديك الليلة المضحكة.. الشمس ضااربة فبيتها كتشبااااح.. وتحك راسها.. ناضت ببطء وأنوثة مشات كتجر الستائر ديال زاج بالكونها على حدهم باش تعرف اشمن جو.. بان ليها الحال مطيرطق شوي

_سبأ(بابتسامة) :اممم الجو مصهد ليووم.. يالله أحبيبة سبأ دوشي وتهبطي تسركلي قبل ميجي داك المدوود وينكدها علك

داكشي ليكان خدات دوش دافي الى بارد.. خرجات بفوطتها نشفات شعرها وحلات واحد الباب لقات دريسينغ فيه شي ملابس أنتوية كان آمر بطرس الخدم باش يوجدوهم..بقات واقفة كتخمم اش تلبس وهي كتشووف الملابس بشهوة.. كيعجبها تهتهم بمنضرها وكيعجبها تلبس على الموضة.. مبان ليها غااااوااحد المبني شورط جينز بارد فوق الترمة شوي وزايدها مقطع قطاعي من لور 😐 المهم ترمتها زعمت ماشي بارزة هاد المرة ولكن كطططططل على الشعب نيييت.. بحالا نسات هضرة لبارح.. وزادت كملاتها وجملاتها بواحد تغيكو بارد فلگري كمايم ولكن بلا كتاف.. يعني كتافها ونص صدرها معريين.. خشاتو فداك الشورط وتلقات شعرها.. مع واخد جوج گرينات خفاف من فوق شعرها المطلوق..دارت ميكاب خفيف وبريسينغ.. وخرجات كتلعب بشعرها...عاااجب
هااا الحال.. ولكن الفرحة لا تدوم أكيد.. مشات لكوزينة.. لقات كل وحدة باش مشغولة.. خشات راسها فثلاجة وكلات مااتيسر.. وخرجات تتمشا من قنت لقنت.. كانت باقا متساراتش في القصر مزيان من آخر مرة حلات داك لباب ولقات وراه نمر..كانت كتمشى حتا بان ليها داك الممر
جالس فجلستو المعتادة.. على كرسيه الرهيب.. فجنبو ليمن ثغر.. ومن وراه بزاااف الرجال صف ديال الرجال العلاة فمقاعدهم..وفليس
ر ديالو داك المشاوري ليكان صبح عليه وتاهو من حداه صف ديال الرجال وكلهم من الشرق..كان كيبان رااجل.. حااكم وسلطاان نيت.. كيهضر بالموزون والحكمة.. وكيعطي الحق لكل واحد فيهم ينطق رأيو وكلمتو.. ولكن الكلمة اللخرة كتبقا ديالو.. حتا بدا كيهضر داك المشاوري ليمصبح عليه وكان هو رئيس المشاورية
_المشاوري:خاص نديرو شي خط.... كلامو تقطع وعلى شفايفو عض.. بنضرة كتعييف طوول الشوفة.. وگاع الانضار لنفس وجهتو تلافتت.. تامن بطرس ليتلافت بتتاقل وهو كيحااااس بلي مكين خير


كانت كتمشى من هنا لهنا.. مرة تتعرف على التاريخ مرة تتعرف على المعاصرة ضحكااات وشفات فداك المزيج ونطقات

_سبأ:ولايني هاد السلطان ومعيش معاه القومان بين عصرين

لمحات ممر دخلات معاه وقالت اتكون آخر بلاصة بالنسبة ليوم.. حيكاش القصر كبير وهي عيات.. مشات معاه حتا بان ليها داك الباب الخشبي..ودخلات معاه ويااارييت مدخلاتش.. دابا انشرح كيفاش هي معرفاتش بلي هداك البلاط واخا فيت ليها دخلات ليه.. هداك الممر ليدازت منو كان خاص غير ببطرس اما داك المرة فاش جابوها فذخلوها من الباب الخارجي ولكيدخلو منو البقية.. كان كلشي تلافت فيها من بعد ماقطعاتهم.. وداك المشاوري زعما تقييمتو بانت وهو عاض غلى شفايفو نسااا امر سلطان.. والدودة ومدير.. هي بقات كتشوف فدوك الرجال المجمعين وكدوز على وجه بوجه بابتسامة.. ومع بطرس كان كرسيه عاطيها بالضهر فمشافتوش بالمرة..

_سبأ(بابتسامة) :اش واقع هنا منجمعوش مع...

كلامها تيتقطع وكلام كلشي كيتردع..الشهقة علي فواههم تتعلن وريقهم تيتبلع.. الدم وسط البلاط تلاوح وراس المغدور تقطع.. بسيفو اه بسيفو لعلن حرب الغيرة ونوض جنازة والمسمع.. الصدور كتهز بالنهيج.. وهو بدم باااارد تلافت عندها.. مرضاش شي حد يقيم عليها ويحط ايدو فوق معلمو على قبل شوفة فيها.. شكون هي بالنسبة ليه.. مبغاش يعتارف..العقل تينطق ويمنطق تيقول هي جاريتي وحاجتي.. والقلب تينبض ويتنفض لا هي حبيبتي وغالييتي... والنفس لواااامة حيرة بين ضلوع الصدر محبوسة.. وتتحكم وتعدل بلي شكون مكانت هي ملكو ليه بوحدو ولحتا راجل أو ذكر غيرو هو..قلبها تهز للمنضر ليقدامها اه بصح فيت ليها شيفة الدم ومتنكرش فيتة حتا مسيلاه وقاطعا النفس والروح.. ولكن دابا راه تحت رجليها راس مقطوع ماشي جسم مجروح.. عرفتها لخرة ليها واتكون من الأموات.. ليلة تموت مفيهاش الشك.. ونار الغيرة الحارقة علي عينيه باينة لتالي وللواالي..شافيه
ا بديك النضرة وتقدم ليها وهي مع كل خطوة تيخطيها.. تراتيل الجنازة عليها تتمليها.. وصل لعندها بوااااحد السخط والغضب معالن بيه غالله.. كلشي تهز ومشا هارب.. ثغر ليبقا واقف باااغي يتدخل ولكن عارف راسو ايكون هو التالي وغيكونو لموتو طالب..
_سبأ(بخوووف.. البولة طلقاتها صااافي) :ش ش و و...

بلا متكمل كلمتها لولة هز ايدو لفوق شعرها تو تو تو مشادهاش واينما كيمسح ليها على راسها بطريقة حنييينة وهو كيميل راسو مع كل تهبيطة ديال ايدو..بواحد الهدوووء ليلهدووء بداتو خاف منو.. هي غاااا كتسرط ريقها معرفت تيق فهدوءو المخييف معرفت تيق فالعافية لي شاعلة فعينيه وفملامح جسمو ليعالنة على حرب بادية.. غمضات عينيها لنزلو بدمعة حتا كتحلهم على غوتتتتة

_سبأ(غوتات) :اااااااااااااا
اااااه
كان جمع قبضتو علي شعرها وجرها منو بطريقة عنيفة حقا.. وجرها وراه كاارز على سنانو من شعرها مجرجرها فالطريق.. مطلعها وهي غوتاتها وآهاتها واصلين لمسامع النايمين تحت الارض.. دخلها لبيتو وردخها حط ايدو على سمطة سروالو كيحل فيها ببطء

_سبأ(مرمية كتبكي وكترعد) :ش شو شوف بط بطرس راه را ه

جر سمطتو حتا تسمعت داك سييييط مع الجرة والحكة القوية.. وبدا كيلويييها كيلوويها كيلوييها علي ايدو َهي كترعد.. عرفااتها اتخلا دار عشتها

_سبأ:اهيء بطررس عفاك غااا سمعني بطرس إهيء😭😭 اااااااااااااه

غوتات وتهزات مع غوتتها اثر ديك الشحطة ليختارقات لحمها.. حقا كانت قوية.. واصلا ملابساش مزيان..بدااا كييضرب ويعاود وهو كيسسسب عااالن علي جعوريتو

_بطرس:ااااه ألقحباااااا انا تشمتي فيا الزوااامل يااااك ليييووووم نقتل زااامل بوووك لييوووم لللخر للك ألقحبااااااا

كيضرب وكيسب جاااااعر.. بدا كيصرفق فيها ايدو تمشي وترجع مع حنيكاتها تاطاحت تخشات فرجليها وشهقاتها وغواتها متحدووش.. وهو تاهو معياااش ميضرب ومكيبردش..كان علاين يقتلها.. كون مشدوهش ايدين ثغر من لور.. هاد الاخير لمقدرش يصبر على غواتها ولكان بدا كيبح بشوي بشوي وعرفها اتكون قربت آخرتها.. طلع بلا ميحس وجرو من عليها


_ثغر؛ غتقتلها غتقتلها برااكة بططرس اتقتلها
_بطرس(تلافت عندو سااخط.. وشنق عليه هازو تاردخو مع الحيط وهو باقي شانق عليه) :سووق زاامل بووك ااه سووق الزامل بووك أولد القحبا ااه اش دخلك ااه ياكما تانتا جاي تشوفها ااه اولد القحبا.
_ثغر(تحاول يتفك من قبضتو) :راها غتموت لك
_بطرس (دفعو وتلقو) ؛خررج قووود عليا

مشا بطرس لعندها هزها من شعرها.... وعينيه كينفتووو الددم ونار الغيرة الحارقة

_بطرس:باقي انتحاسب معاك أقحبا باااقي
_سبأ(شافت فيه بعينين حمرين وتجرأت ودفلات عليه)؛ تفووو علك أمولاي السلطان

هز ايديه حتا هزها لفووق يلك ايجمعها معاها حتا غيبت.. وبصح كون جمع معاها ديك الجمعة كون راها كتبات سميتها فشهادة وفاة.. جمع ايدو على شكل قبضة 👊 وضربها فلحيط بقووووة وزأر معاها بقوووة

_بطرس:ااااااااا
اااااه
بقا غادي جاي.. وهو كيمسح على راسو في الأخير.. تحنى هزها بين ايديه ومشا.. داها لبيتها دخلها ردخها على سريرها بقوة.. حتا تهز جسمها وتحط.. تما خارج تارجع عندها.. تنهد وغطاها وزاد مسح على شعرها.. حقا مسطي وهي مكدباتش.. هو طااالع فالهبال وغاادي فيه للجبااال.. نيت كانت على حق.. ولكن أكيد هادشي مغيدوزش مرور الكرام غااا الله يستر
 
بحال الملاك ملقيا فوق سريرها...شعرها مسرح فوق لوسادة...وشي خصلات نازلين على وجها... بدات كتحرك رموشها...مستاعد
ا باش تفيق..كتحس بعظامها كيحرقوها...حنكها حتا هوا كيهطيها لحريق...فتحات عينيها...كانت ظلمة...معرفاتش راسها شحال نعسات...لي عارفا ان ليل طاح...ناضت كتخس بألم فكل انحاء جسمها...كمشات عينيها...وقفات لبسات كلاكيطا فرجليها...كتحس بجوع...نهار كامل مكلاتش ...هبطات بشويا غادا فدروج جسمها كامل عاطيها لحريق...هابطا داويا بوحدها...
سبأ:(مكمشا عينيها بغيض)سير انا بغيت ليك لكرد فدوك ليدين...سير انا بغيت ليك العجز الجنسي...زامل لاخر مخلا فيا غيير لي نسا...لكفات لاخر...بو تريمة...

طريقها كاملا كتسب وتعير وتغرق ليه بالدعاوي...حتى وصلات لكوزينة كتقلب على ما تاكل...معدتها كيصفرو فيها لفراخ...حالات ثلاجة كتهز وتحط فوق طبلة لي جا قدامها بحكم جوع لي فيها مبقات كتشوف والو قدامها...لي جا فيديها كتهزو سوا طيب سوا خضر...جلسات جرت داكشي قدامها وبدات هادي تنفع هادي ضر...وفنفس الوقت طالقا ودنيها مع الخدامات لي كيدويو بيناتهم...

الخدامة1:يختي شفتي ديك لبنت لي عاد جابوها رماوها في المطمورة...
الخدامة2:وياااه
...شفتها معرفت اشمن دنب دارت باش يرنيوها تما...بقات فيا مسكينة ...
قاطعتها وحدا اخرا ..

الخدامة3:مسكينة
...لي دار دنب يستاهل لعقوبا...تستاهل...
الخدامة1:حشوما عليك...وخا منعرف شتكون ديرا مخاصهاش ترما تما...ديك لبلاصة متبغيهاش لعدوك...داخل ليها مفقود والخارج منها مولود...
الخدامة2:بصح...
شحال من واحد رماوه تما لحد ساعة عمرنا سمعنا خبارو...حتى لمات كناوتو مكتطلعش من تم...
قاطعتهم سبأ باهتمام...فمها عامر ماكلا...وكاع مجخلطا حالتها...

سبأ:(فمها عامر ماكلا)علامن داوين...وشكون هاد البنت...
الخدامة1:حتى حنا معرفناش...شي وحدا جابوها ورماوها فالمطمورة...
سبأ:(خوات فمها)معرفتوش علاش...اولا فاش خطات...حتى تجازا بالمطمورة...
الخدامة2:لا...ن
كدب عليك...حتى حنا معرفناش...
تبسمات ليها سبأ وخرجات...وعقلها
خدام كيفكر شكون هاد البنت...وعلاش رماوها في المطمورة...تفكرات راسها نهار رماوها...بصح ديك لبلاصة متبغيهاش لعدوك...لي كينزلوه ليها عمرو يفكر يشوف لا ضو شمس...لا ضو قمر...ودليل على هادشي هوما لعضوما لي فيها وريحت جيفة...تنهدات...حتا وصلات حدا دروج باش طلع لبيتها تنعس...ولكن فضولها قتلها وتمكن منها...مغترتاح ولا يهنا ليها لبال حتى تشوف شكون هاد لبنت...وعلاش رماوها في المطمورة...وضميرها مغيهناش لما عاونتهاش...وخا تكون نيت مذنبة ولكن متستاهلش طيح فيها...


رجعات كتسلت...غادا خارجا جيهت المطمورة...كانت
باقا عاقلا على طريقها...غادا وكتخبا ليشوفها شي واحد من لحرس...وصلات حدا واحد شجرا تخبات وراها كتشوف واش كين شي واحد حدا المطمورة...مبان ليها حد...تقدمات كتسلت على صباع رجليها حتا وصلات...نزلات على ركابيها كطل من واحد شق ساعا مبان ليها والو مع ظلمة...تلافتات يمين وشمال مبان ليها حد...عاد فتحاتها...
كانت مكمشا فضلوعها وسط داك تيشورت لعريض عليها... جامعا رجليها عندها...حاطا راسها عليهم...كتبكي على زهرها وفين داها...وكمل عليها الخوف لي تسلل لجفونها...كانت ظلمة وريحة خانزة مالءة المكان...عاد زيد عليها الفيران وسراق زيت لي كيتناقزو عليها...كيقفزها
صوت لباب لي تفتح حتى تسللات اشعة خفيفة ديال ضوء...بقات حانيا راسها كتقول صافي جاو يديوني باش ينفدو عليا لحكام...كرزات على عينيها وهيا كتدعي لله يخرجها من هاد المحنة...حتى كتسمع صوت انثوي رقيق...
سبأ:(بصوت خافت)سس هييه شوفي...اش جابك لهنا وشنو سبابك ومنين نتي...

نجمة جاب ليها لله بحالا هاد صوت فايت ليها سامعاه...هزات راسها بشويا حتى شافتها قدامها تصدمات...معرفات
واش تفرح ولا تحزن...
سبأ بدورها كانت مصدوما...متوقعا
تش غتكون هيا نفسها البنت لي عاونتها...لي اكيد عمرها تنسا وجهها...
سبأ:(بصدمة)هادي
نتي...نجمة...اش كديري هنا...
نجمة:(كترعد)سبأ
...
سبأ:اه...نتي اش جابك هنا وهلاش رماوك هنا...شكون رماك...
نجمة:(حدرات راسها )قصة طويلة...وليد ليمنا ديال سلطان هوا لي رماني هنا...
سبأ:متخافيش انا غنشوف كيف ندير حتى نخرجك...
نجمة:نتي بخير بعدا...مالك فوجهك...
سبأ:(خنزرات)ضرب
ني داك زامل ديال سلطان...
نجمة:(خرجات عينيها)سكتي دابا يسمعوك...لسانك يقطعوه...علاش شنو درتي حتى سلطان بنفسو مد عليك يدو...
سبأ:انا بغيت ليه لكرد فدوك ليدين...اجي نعاود ليك دبا انا...عاودت ليها نازلة من اولها الاخرها...
نجمة:(تبسمات)غا
ر عليك...
سبأ:اشمن غار الله يجيبك على خير...كيعجبو يزوقني وصافي...
نجمة:انا متأكدة.. غيكون كيبغيك...

سبأ سهات وكلام نجمة كيدور فبالها...تبسمات
ابتسامة غير هيا لي عارفا شنو منوراها...وعلاش منطاويا... والفكرة لكتجول ليها فبالها.. ياغتكون طريق لخروجها ياغتكون طريق لكفنها.. غالله يخرجها على خير

جالس حاط ايديه على ركابيه وهاز راسو لفوق.. وگاروه فيديه كينتر منو وينفث فواحد الطفاية خاصة جنبو.. كان موانس بصوت البومة والغراب.. فالفناء لوراني ديال القصر غطاه السما وفراشو التراب..تيفكر فاشنو دار فيها والحالة لي وصلها ليها.. تيفكر ويعاود يفكر حتا داه السراب.. لطريييق طويييلة لقلب نابض ولهان بعشق خديمة جارية بنت غريبة دارت ليه مادار لكتف للقراب.. هزاتو من لرض خديعة لسما صاافية عامرة بالحب بدقات ممفهومينش بغيرة حارقة مطفاتها لاما لا تراب.. طفاتها الدميات ليتلاوحت والراس لي تقطع وآثار الضراب.. ولكن علاش بقات فيه قلبو توجع..هي ليلحمها تزوق ولكن قلبو هو لي للحزن توسع.. بدا تيفكر وهو حاط ايدو جيهة صدرو تيتحسس دوك النبضات فين عمر كان عندو القلب دابا باش يتولع.. تنهد تنهيييدة حااارة وعرف الطريق.. عرف اش غيدير باش يطفي داك الحريق.. عرف كيفاش ايخليها ترجع ليه داك المغبون السريق.. عرف الحل باش ميبقاش فيها غريق.. ناض قاصد طريق لبيتها.. غادي وتيحاول يفكر واش داكشي ليباغي يدير ايجيب ليه شي نتيجة ولا غيطيحو فشمتة عمرووو ميلقا كيفاش يخرج منها ولا يلقا ليها طريق..واخا هكاك قلبو ليكان حاكم ديك الساعة وكان هو السلطان.. اما عقلو كان مجرد خديم وتفكيرو صار مجرد بهتان.. دق بابها وهو لأول مرة عرف الخوف وخايف من الحبطان.. دق وعاود دق وووالو مكين لا جواب لا حس ياكما يكون فبيتها غلطان.. حل الباب ملقاهاش هيهااات تما بدا خوفو تيتعلن وفكرو الخبيث ليه هربان.. قال اتكون هربات من القصر حيكاش ضربها ولا اشنو ولكن تو تو تو هي ميمكنش تهرب لا لا هي ديالي هي متقدرش تهرب المهم بدا صوابو كيتنفا وجنونو تعلن بدا فمشيتو كيهرول زربان.. عينو هنا ولهيه ونفسو بالنهيج شقات الأرض وكملت بالحيطان.. بدا كيترعد وهو خايف ضيع من ايدو وفورمتو ضوبلات الا كانت بصح هربات فصااافي غتعاود الروح تهرول والجسم يتنفض ويفيق الشيطان.. غااالله يخرج العاقبة على خير.. ضرب القلب ضربات قصااح والعقل بالفرحة ولا طير.. مشا باتجاهها ولكن علاش جايا كتسلت وتلافت من هنا لهيه اش واقع ليها ولا بالأصح اشنو دارت وعلا مضمرة فداك العقل الغرق من البير..شدها من مرفقها وضورها حتا لصقت فيه الشيء ليخلعها ووقفها على السير

_بطرس(بحدة) :فييين كنتي نتي
_سبأ(تخلعات ولكن مبغاتش تبين) :علاش امولاي السلطان الفهيم كنتي تتقلب عليا باش تكمل ليخليتي فيا
_بطرس(مخنزر) :كون كنتي فهيمة وماشي حمارة كون راك مدرتيش ديك الفعلة
_سبأ(هزات حوااجبها بزوج) :ياااك أسي السلطان يا المير يا الغشيم يالي قاري نبگ وداير فيها فهيم وزيد لهبالو مفرش الحصير يااك انا حمارة
_بطرس(كارز على سنانو)؛ سبأأأأ(شدها من شعرها جرها قربها لوجهو) متخلينيش نهز علك ايدي
_سبأ:ااح اححح طلق طلق (شادا ليها ايديه)
_بطرس(تنهد ماباغيش يخصر الخطة.. طلقها) :تبعيني باغا نهضر معاك
_سبأ(هازا خنافرها) :تانا باغا نهضر معاك اذن نت ليتبعني
_بطرس(مقرب هاز حواجبو)؛ نتبعك!!
_سبأ(سرطات ريقها) :زعما لأشمن بلاصة نتبعك
_بطرس(مشا قدامها لبيتو) :الصمت
_سبأ(وراه تتگمگم) :ينعل طبنمك الخابية تابعا الغراف هكيييلي غاااحشمت منسرد لقواد تاع بوك بالدفال
_بطرس(تلافت هاز حواجبو ومكمش عينيه) :قلتي شي حاجة
_سبأ(صدمها) :هاه انا انا هممم انا (بدات كدور فعينيها تتفكر فاشنو اتنطق تالسانها نقز بغباء.. ضرب ايديها مع ايدها بحالا صفقت) هاااه كنت تنقول بلي عندك الطاي زوييينة امولاي السلطان طاي حوتة
_بطرس:نعاااام
_سبأ:هاه زعما زعماااا طاااي طاااي طاااي حوتة حوتة عرفتي ديك الحوتة الكبيرة ااه الطونة العنيدة (بدات كترمش بسرعة)
_بطرس(صغر عينيه) :الله يعميها لك

مشا دخل البيت وهي تبعاتو.. دخل ديريكت لبالكو لديك الجليسة الآسودية وجلس فكرسيه وخلاها تجلس مقابلا معاه تاهي.. يلك بغا ينطق حتا قااطعاااتو هي ملي قربات ليه وشدات ايديه.. وهي كترمش فعينيها ولأول مرة اتهضر بديك الطريقة الرطييطبة معاه.. الشيء ليصدمو.. وتاهي عااارفا اش كدير.. ولأشنو كتخطط.. حجة وزيارة 🙂

_سبأ(عضات على شفايفها من جنب بطريقة أنثويه هضرات بترجي) :بطرس باغا واحد طليبة


كان جالس لور ديال لقصر... عقلو خدام كيفكر فسبأ وشنو كيوقع ليها من نهار حطات رجلها هنا...كرز على يدو كيتفكر كيفاش كان كيضربها قدامو وهوا مقادر يدير والو...ولي زاد عصبو وكمل عليه ملي حاول يعاونها دفعو...مرضاش...
ومحملش راسو كيشوفها كتضرب قدامو وامابيدو ميدير...وحتى الا بغا يعاونها تخرج من هنا حتى هوا براسو معارفش منين يخرجو من هاد المملكة...بقا فكرة تديه فكرة تجيبو...دمو كيغلي كلما تفكر منضرها وهيا كتاكل لعصا وكتبكي...ولا حمر وعروقتو برزو..ولا باغي غير فين يبرد هاد الغضب لي فيه... ناض بقا غادي جاي كيمسح على راسو...مطاحت فبالو غير هيا فين يبرد عصابو...
كانت محنيا مكمشا وسط داك تيشوت وطرف دجلابتها لي باقا ليها كانت شاداه من لتحت باش ميطيحش ليها....جامعا عندهارجليها وخاشيا راسها بيناتهم...كانت كاملا كترعد...وكتفكر فشنو غيطرا ليها...وشنو غيكون عقابها...واش المدبحة فين تعدم ولا يخيلوها هنا فين تعفن...كتلوم راسها على تسرعها....ومعام
ن طيحها هاد لمرة...باينة مغيدوزهاش ليها طريفا...كان الحل الوحيد لي بين يديها هوا تدعي لي خالقها يخرجها من هاد لوحلا بلا خسران... كتفكر لقطة بلقطة من نهار تلاقات بيه...كيفاش طولات معاه لسانها فلول ورمات رملة على عينو...وباش كملتها رماتو فلواد...تنهدات عرفات معندها فين تخطي من ورا هادشي كامل لي دارت...والمكتاب مامنو هروب...
كيفيقها من سهوتها صوت لباب لي تفتح عليها...كيبان ليها هابط عندها...لما جمد ليها فركابي...عرفاته
ا اخرتها...ولي اكد ليها شكوكها هوا لمنظر ديالو...كانو عينيه حمرين وعروقتو بارزين...تقدم عندها بخطوات تابتين وعينيه عليها...كانت عيا الوسيلة لوحيدة لي تقدر تبردو...ومنها نيت يتحاسب معاها على شمتات لي شمتاتو... نجمة بقات راجعا كتزحف لور...وتروها نظراتو ليها...قرب عندها وتحنا لمستواها...كانت لصقات مع لحيط مبقا عندها فين تزيد...حط يدو على رجليها شي لي خلاها تقفز...بدا كيدوز يدو على الخلخال لي مقدرش ينساه من اول مرة شافها بيها...وهوا لي خلاه يتعرف عليها من غير ريحتها لي حفضها...نجمة مكرهاتش تختارق داك لحيط...بقا مدة على داك الحال ...حتى جر واحد لحبل من حداه بدا كيدورو على رجليها من لتحت وهيا مفاهما والو... ولسانها تربط مقادراش تنطق...ربطو على رجليها ووقف شدو لاح طرف لاخر ديالو فوق واحد لحديدو وبدا كيجر فيه بكل قوتو...بدات كتعلا بشويا يشويا من على الارض...غوتات ملي تعلات كتر ولاو رجليها لفوق وراسها كيلعب لتحت...
_نجمة:(كترعد)شو
..ف انتفاهمو... ااااااااااااااااااه.....
كان قاطعها بشحطا لي ختارقات جسمها خلاتها وخلات روحها تطلع لسما وتنزل...شحطا لي خلاتها تطلق صرخة كتردد فالارجاء...

عاود هز يدو تال سما ونزل عليها بداك صوط حتى طلقات صرخة تانية مع بكية...

نجمة:اااااااااا
ااااه...هئ هئ هئ
بدات كتبكي من حر الالم لي فجسمها بسباب دوك جوج شحطات لي تطبعو فجسمها وحتى روحها...

ثغر يلله هز يدو بغا ينزل عليها تاني حتى كتبان ليه كتبكي...فأخر دقيقة تراجع ونز يدو...كيشوف فداك الوجه الملائكي لي قدامو...معرفش علاش مقدرش يزيد يضربها بقا ساهي فيها كيدقق فتفاصيل وجها ومطلع غينو مع سائر جسمها...فديك لحظة كان توب لي بقا ساترها ديال جلابتها تفك ونزل بحكم كانت معلقا مقلوبا... بانو فخاضها وساقها المنحوتين كانت لابسا شورط قصير...بقا كيتفحص فيهم بعينيه...رما صوط من يديه وتقدم عندها حط يدو على ساقها حتى حس برعشتها بقا منزلها حتال فخاضها...بشرتهم
رطبا بحال ليبيبي...شويا دار تقابل معاها ونزل المستوى وجهها...
نجمة شفارها فازكين ودموع راسمين طريق على خدودها...شفايفه
ا كيترعدو وحمرين بكترت ما عضات عليهم...
نجمة:(كتشهق)عاا
فا...ك...
ثغر:(بهمس)شوووو
و...
ميل راسو وتحنا كتر حتى لامسو شفايفو شفايفها...شي لي خلاها مصدومة...وعينيه
ا خاارجين...قلبها بلا متحس كان ايطيح.. اما معدتها ومع زيد مقلوبة.. تقدر تكون تفرگعاااات
_سبأ(عضات على شفايفها من جنب بطريقة أنثويه هضرات بترجي) :بطرس باغا واحد طليبة

بطرس من كثرة الصدمة.. جوابو تنفى.. عينيه خرجو وعقلو جاتو التلفة.. معرف اش يسبق ولا يوخر..قلبات ليه بنت الحرام العرارم غاااا بحركة وحدة قلبات عليه القفة..سكااات وهو كيشوف فشفايفها المعضوضين.. نسا راسو وكان على وشك يهبط عليهم كون موقفاتو بسميتو لي تنطقات على شفايفها

_سبأ(كطل على عينيه)؛ بطرس هيهو معايا
_بطرس:هاه هاه اه نعام
_سبأ؛ عفاك واحد الطليبة
_بطرس(سرط ريقو كيحاول يتحكم فراسو.. وكيفاش ايتحكم وهي شادا ليه فيديه ولكن هو موالف بالبنات اش كيوقع ليه دابا.. يمكن حيكاش هاد البنت هاد المرة سبأ) :اه طلبي اشنو
_سبأ؛ بغيتك عفاك تخرج ديك البنت لفلمطمورة عفاااااااك.. راه حشومة هي مسكينة متقدر تآذي حتا ذبانة
_بطرس؛ونتي باش عرفتيها ألالة.. فين شفتيها
_سبأ:هاه اه فين شفتها.. فين شفتها.. ااه حلمت بيها لبارح
_بطرس:سبببأ
_سبأ(عاودت عضات على شفايفو وهضرات بتلحميس كثر) :وصااافي أبطرس اويلي.. دابا هي علاش شادينها اصلا مدارت والو
_بطرس(كيشوف فشفايفها وكيدوي بحالا مخدر) :اه مدارت والو
_سبأ:وهي لطلقتييها
_بطرس(عاد نتابه لكلامو) :هاه لا لا انا مسوقيش فيها وأصلا ماشي انا ليراميها تما
_سبأ(عارفاه هبيل قالت نستغل هاد النقطة) :ودابا شكون السلطان اه ياك نت الكل فالكل.. ونت الحاكم والقايد.. نت الشرع والقانون اويلي وتاكلمة متعلا فوف كلمتك
_بطرس(قرب ليها مصغر فيها عينيه) :واش كنبان لك كنرضع صبعي اضحكي عليا بهاد جوج كلمات
_سبأ(كرزات ليه على ايدو وبدات كدور الابهام ديالها على ايدو)؛ علاش انا نقدر نضحك علك
_بطرس؛ ولكن انا اش دخلني فيها
_سبأ:وعفااااك أبطرس علاش نت لقلتي ليهم طلقوها غيقدر ايدك ليمنة يعارض
_بطرس؛ ونتي اش...
_سبأ(قاطعاتو بزربة) ؛بليييز وندير لك ليبغيتي
_بطرس(هز حواجبو بخبث وابتسااامة عريييضة هادشي ايقربو لمبتغاه) :اديري ليبغيت متأكدة
_سبأ:اه كنقسم لك ندير لك ليبغيتي والله غااااطلقها
_بطرس:ليييبغيت متأكدة
_سبأ:وصاافي كنلعبو هنا
_بطرس :واخا بشرط
_سبأ:شرط.. واخا أماهو غاااطلب انا نفذ
_بطرس(بتوتر معرفش حتا كيفاش يقولها) :اتبدلي كنيتك لكنيتي
_سبأ(بعدم فهم) :كيفاش نبدل كنيتي لكنيتك
_بطرس:زعما زعما اا مغتبقايش جارية وإنما نتي لكتآمري
_سبأ:اااه دابا بغيتيني نولي رئيسة الخدم.. اهاه علاش لا
_بطرس(تنهد) :زعمااا تولييي مرتي
_سبأ(خرجات عينيها) :هاااااه نعااااام
_بطرس:اه واش تقبلي تكوني حلالي وتزوجي بيا

سبأ بصدمة خرجات عينيها وبدات كتفكر وتحلل مع نفسها اويلي اش هاد الزربة زرب عليا ولكن كيفاش الزواج.. انا انتزوج بهاد الغشيم الهبيل الزامل.. ولكن اححح تيتيز..اممم مكدباتش ولهيلا صدق طااايح نيت.. ودابا اش انجاوبو.. صافي هادشي ايقربني لطريقي.. وايكون هادا هو الباب والمخرج ليا.. قاطع تفكيرها صوتو ليولا مغروس ليها في أطبالها الأذنية.. ولا معرووف عندها وتقدر تميزو ولو بين 1000 صوت.. ومتنكرش مكرهاتش تقبل بيه ولكن ماشي فهاد الضروف وماشي من ورا داكشي ليدار ليها

_بطرس؛اش قلتي أسبأ هاه؟
_سبأ؛ ولكن مشفتيش راسك زربتي.. كيفاش نتزوجو ضغيا.. وزيد داكشي ليدرتي فيا زعما غنساه بهاد السهولة
_بطرس(سرط ريقو معرف باش يرد ولكن باغيها ليه بأي ثمن ميقدرش دابا يتراجع ميييقدرش القلب حكم حكامو ولا هو السلطان) :اه اه انتزوجو ونعوضك.. صافي واتنساي.. وانديرو الولاد وانكبرو المملكة واتكوني نتي السلطانة (كيهضر بحال شي حمق)
_سبأ(غااامكتزيد تأكد من هبالو وأكثر من هادا غااامكتزيد تأكد من هضرة نجمة) :طلب السماحة بعدا
_بطرس(خنزر) :هاااحنا ولينا فلعب البراهش كيفاش نطلب السماحة
_سبأ:اشنو ياك انتزوجو مغطلبش السماحة هي لولة.
_بطرس(ابتاسم) :يعني موافقة
_سبأ:طلب السماحة بعدا ويحن الله.. واصلا علاش اتزوج بيا مفهمتش علاش انا من دون البنات ياك عندك مملكة على قدها واختار ليبغيتي
_بطرس:تانا معرفتش علاش ولكن هادا ليختارك (حط ليها ايديها على صدرو) هدا وتانا معارفش اش كيوقع ليا.. معاارفش.. معااارفش قريب انتسطى مبقيتش قادر نتحكم تافراسي.. علاش كتهميني علاش كنغير علك.. علاش بغيتك تبقاي قريبة مني.. مفهمتش علاش.. ولكن ليعارف بلي هادا باغيك تبقاي ترعايه طول محيا لك

سبأ لحمههها بووورش اول مرة اتشوفو هاكا وكيفاش كيهضر حقا قلبها نبض.. والكلمة ليمن القلب تتوصل القلب.. كلامو دخل ليه مع آخر عضم وهز ليها آخر شريان فقلبها.. بقااات كتشوف ليه فعينيه لكيبااانو صادقين من طيارة.. حقا قدرات تبدلو من وحش لطفل صغير بين ايديها.. حقا الحب صعيب ومفهومو تاهو غريب.. اعيباد الله كيفاش بهاد السرعة ولا يكما غير شي خطة منو.. واش بصح كيبغيها واخا هو منطقش بهاد الكلمة لمكيفهمهاش.. اش واقع. طلب منها الزواج بصدق.. والمشكل هي كتفكر غاافطريقها ودابا تاعقلها توقف على التفكير ومعرفاتش واش تكمل ولا تحبس

_بطرس:اش قلتي أسبأ تقبلي بيا.. تقبلي بهاد السلطان الغشيم



 _سبأ(خرجات عينيها غامكيزيد يصدمها) ؛الصمت
_بطرس:وجاوبيني اتبقاي ساكتة
_سبأ(تنهدت وغمضت عينيها وسلمت أمرها لله)؛ موافقة موافقة

خرج من عندها خلاها مصدومة وهوا كيلوم راسو معرفش علاش دار هاكداك...بقا غادي كيدوي بوحدو بحال لحمق... وكيفاش ميكونش حمق وهوا ليد ليمنا ديال سلطان...

ثغر:(كيضرب على راسو)علاش درتي هاكدا اثغر ...علاش...مكلخ...مكانش خاصك تبوسها...مكانش خاصك تقرب ليها من الاصل...اش كيوقع ليا...اااااااااه...

جافيه واحد من ليكارد لي تما خنزر فيه...

لكارد:(حاني راسو)سمح ليا اسي...

قاطعو ثغر مخنزر اصلا كان خاصو غير معامن...

ثغر:قواااااااااااد من قدامي...

مشا لكارد كيجري من قدامو كلشي عارفينو حتى هوا ملي كيكون معصب...ثغر طريقو كاملا وهوا كيسب ويعير غير بوحدو ولي جات قدامو يخبطها برجاو عاد يزيد ولا بحال المجعور...مشا لجردة جبد كارو من جيبو شعلو كيكمي وعقلو كيديه غير لقطة فاش باسها...معرفش شنو لي جدبو ليها وخلاه يدير هاكداك مع العلم عمرو ضعاف لشي وحدا...شكون هادي ومنين تسلطات عليه...من نهار لي شافها...ولا بالو مشغول و غير كيخمم...

كانت باقا مصدومة...لحد ساعة باقا ممستوعباش شنو وقع ولا ايمتا وقع اولا علاش وقع...كلشي تخربق عليها...مبقات فاهما والو...سهات وفكرا تديها فكرة تجيبها...علاش دار هاكداك...من بعد داكشي لي دارت ليه فالعوض ما يقطع راسها باسها...يكما كيفكر يكون عقابها هوا تكون جاريتو...هادشي لي طاح فبالها من بعد داكشي لي دار...

القلوب دقو.. والفرحة تعلناات.. الابتسامة على شفايفو هزات العلام.. وقالت للخبث والضغينة براكة راها شلا مااتسنات.. عيات وكلات من هاد جوج قلوب ليمعارفين ساسهم من راسهم.. معارفين اينا صواب يشدوه ومعرفو اينا قوم يتبعوه ويكونو ناسهم..ولكن الضحكة من القلب باالينة والضحكة على الشفايف تاهي مفرزة.. شاف فيها ولأول مرة ضحك.. القمرة غارت وبالسحاب حشمت وتغطت.. خلات غاابتسامتو لمضوية المكان.. وتقدر تكون تاتقلقت علي سبأ ليكتفكر فقنت آخر واخا قلبها ميال مع الزمان..

_بطرس(وقف وجرها عندو تاتردخت فيه ) :دابا نتي خطيبتي
_سبأ:هاه
_بطرس(بتخنزيرة) :مالك مصدومة واش ماباغاش
_سبأ(كتشوف فعينييه سااهية وطلبات الله فنفسها يقاد الأمور ولاكان ليها فيه الخير راه غيبقا وهي تبدل تفكيرها ولاكام شر راه غيبعدو والله ويكون غاطريق لخروجها) :الصمت
_بطرس(بعدها عليه شويا)؛ واش ماباغاش ولاشنو.. فاش كتفكري هاه
_سبأ (تداركات الموقف) :هاه لا لا غير كنخمم فينهو الخاتم وايمتا اتكون زعما الخطبة رسمية وايمتا العرس
_بطرس(بابتسامة):اه الخاتم واخا انجيبو لك دابا(تما غادي)
_سبأ(شداتو بابتسامة خفيفة وقلبها كيحرقها) :لا لا وقف دابا وقوليا ايمتا باش نوجد راسي
_بطرس(جرها تاتردخات عندو وبدا كيدوز سبابتو على شعرها الحريري لكيفتنو وبدا كيردو ورا ودنيها) :نتي غارتاحي.. المهم الخطبة اتكون غدا والعرس بعد يومين. متافيقن (قرب لشعرها جرو بهدوووء كيشم فيه)
_سبأ(هزات نفسها وغمضت عينيها) :ولكن مزربتيش راه..
_بطرس(وهو كيشااام فشعرها قاطعها) :ششششش

بعد من شعرها وداز لعنقها كيشم فيه.. وكيبوس بوسااات خفااااف.. مخلينها تقشعر وتهز مع كل نفس كيخرجها فعنقها وهي معوجة عنقها لعندو كثر من كثرة النشوة.. حتا قاطعاتو

_سبأ:بطرس دابا ايمتا اطلق نجمة
_بطرس (كيبووس فعنقها) :اممم صافي انا انقولها لثغر باش يطلقها
_سبأ(باستغراب) :وعلاش ثغر
_بطرس(محاااسش على راسو بدا كيلحس) :امم حيكاش هو ليشادها تما
_سبأ(بعداات ضغيااا بلااا متحس وغوتات) :نعاااام ثغغغغر
_بطرس(جااامع حاوجبو على الأخيير) :ونتي فين تتعرفي هاد ثغر هاااه.. اش بينك وبينو اصلاااا

سبأ عااااد حسات على راسها سرطات ريقها وكتفكااار فأشمن جواااب اتعطيه ودابا واشمن كذبة اتلوح ليه.. وعرفااات حريرتها ولسانها كيف قلت فلول ايييييخرج عليها غااااايخرج عليها... غاالله يستر


ستوعبات شنو دارت...ودماغها بدا خدام كيفكر باش غيفك زلة لسانها...لسانها
تربط وعقلها سارح بتفكيرو لاش غتقول ليه...بطرس مخنزر كيتسناها تنطق...وهيا كدور عينيها هنا ولهيه...عارفا الا قالت ليه عكس لي باغي يسمع غيفتح لحماقو طريق فين يسرح...وهيا لي غتكون ضحيتو...
قاطع حبل تفكيرها نبرتو الحادة...

_بطرس:(مخنزر)دو
ي...فين كتعرفي ثغر...
_سبأ:(بتوتر)اه.
.غوت لحقاش هريتيني في عنقي..وانا فين غنعرف هاد ثغر...
_بطرس:(مصغر عينيه)امم...
_سبأ:(كدور فعينيها)امم شنو...
_بطرس:والو..وال
و...ا خطيبتي..(غمزها)
_سبأ:(بعدات عليه)احم...غنمش
ي..بغيت نعس...
بطرس عاود جرها من خصرها عندو...كيرجع ليها شعرها ورا ودنيها...

_بطرس:امم...دغي
ا سخيتي بخطيبك...( غمزها)
_سبأ:(ساهيا فعينيه)لا...زعم
ا اه...احم زعما بغيت نمشي نرتاح عيت...
_بطرس:وخا...خاص
ك ترتاحي خطبنتا غدا...
_سبأ:اه..يلله تصبح على خير...
_بطرس:تصبحي على خير اخطيبتي...

خرجات بزبا متوترة وكتفكر في القرار لي خدات واش صحيح ولا لا...كتقول مع بالها هادي هيا الوسيلة لي غتخرجها من هاد الجيحة الكحلة...تمنات كون تلاقاتو فضروف اخرا اكيد كانت غتوافق وهيا فرحانة...ولكن من بعد هادشي لي دار فيها...مغتقدرش تغفر ليه...تنهدات...
حتى وصلات لبيتها يلله فتحات الباب وهيا تفكر نجمة...خاص تمشي تطمن عليها...وتعاود ليها...هاد ساعة خاصها لمن تعاود وعلامن تشكي...سدات لباب وهبطات كتسلت...حتال عندها...
خرج من بيتو والابتسامة مفارقاتش شفايفو...لي يشوفو دابا ميقولش هادا هوا السلطان لي ديما مخنزر...وحواجبو
مكيتفارقوش...فعلا الحب كيبدل 180 درجة...فهاد المدة لقصيرة لي جات فيها خلات حماقو يزيد كتر ماهوا عليه...رجعات لي قلبو لي مكانش عندو اصلا...رجعاتو بحال دري صغير وهيا الحلوى لي كتفرحو...ولات الهوى بالنسبة ليه...ولات كلشي بالنسبة ليه...ولات روحو لي كانت ميتة...واخا مباغيش يعتارف...اولا ماعارفش كيفاش يعبر على المشاعر لي كيحس من جيهتها...كيفما كيقولو الحب اعمى...
غادي وكيفكر فاشم خاتم غيعجبها...بغا يخليها فأقرب وقت تكون ليه وتحت سميتو...بغاها تربع على عرش قلبو...بغاها تكون سلطانتو وسلطانة قلبو وروحو...
امر واحد من رجالو باش يحضر ليه اكبر بائع مجوهرات في المملكة...داكشي
لي كان فمدة قصيرة كان قدامو...
_بطرس:بغيتك تورين اغلا و احسن ما عندك فالخواتم ديال زواج...

البائع جبد ليه كاع افضل الموديلات لي عندو وعمرهم خرجو لسوق...بطرس بقا كيختار...باغي ياخد لي يليق بمستواها...

فتحات لباب من بعد ما وصلات وهيا كتسلت كتبان ليها مكمشا وساهيا...من بعد ما نزلوها الحرس...

_سبأ:(بهمس)نجمة
...انا جيت...
_نجمة:(هزات راسها)سبأ...
_سبأ:مالك...شنو
واقع ليك...يكما دارو ليك شي حاجا...
_نجمة:(مبغاتش تبين ليها)لا والو...شنو درتي نتي
_سبأ:(تنهدات)غا
خلي داك جمل راكد...لهلا يوريك...نتي بلاما تخافي غنخرجك من هنا مغنخليكش...
_نجمة:نتي كيف بقيتي بعدا...
_سبأ:بخير...ولك
ن مغندوزهاش ليه...زامل لاخر...احم...طلب مني زواج...
_نجمة:(مخرجا عينيها)شنووو...
سلطان طلب منك زواج...كيفاش وايمتا...
سبأ عاودات ليها كلشي من لول تال لخر...وختمتها بتنهيدا...

_نجمة:(غير مخرجا عينيها كتزيد تصدم كتر)ايه...وافقت
ي متأكدا...
_سبأ:الصمت
_نجمة:واش كتبغيه؟؟؟

سبأ سهات كتفكر...قلبها تسارعو دقاتو...معرفاتش
علاش...مباغاش تحس بهاد الاحساس...تخربق عليها كلشي...فيقها من شرودها صوت نجمة...
_نجمة:سبأ...فين
سعيتي مجوبتينيش...
_سبأ:(كتحاول تهرب بعينيها)غظا غتكون الخطبة...وبعد يوماين العرس...
_نجمة:علاش كتهربي...جوبيني
...
_سبأ:نتي متخافيش غنخرجك...وغتحضر
ي لخطبتي...ان شاء الله نتي لي غتهزي صينيا ديال لخواتم...باش تزوجي من ورايا...
_نجمة:(عرفتها كتهرب )ان شاء الله لمهم نخرج من هنا..
_سبأ:اجي نتي قولي ليا شنو بينك وبين ثغر...

نجمة تنهدات وبدات كتعاود النازلة حتى كيقاطعهم صوت واحد من لحرس شي لي خلا سبأ تسد لباب وتخرج كتسلت هاربا...خرجات برا عاد تنهدات...بقات كتمشا وكتفمر فحريرتها..


كان باقي واقف كيتخابط مع رجليه وإيديه المفاردين.. وگاروه فيديو.. وشي 3 لگوارو فلرض.. من كثرة الفقايس مبقا عارف اشمن عقوبة يدير فنفسو باش تخمد.. ولكن النفس الشاعلة شاااعلة ميطفيها برد ميطفيها ما..كانت حقااا واااصلة بيه العظم وكيلوم فراسو ويقول مع بالو.. دابا هاد القحبة تاهي اتسحبني غير طايح فزامل بوها ولا شي حاجة..بدا كيخبط رجلو مع لرض موقفو غير صوتها لهمس بسميتو

خارجة كتسلت وهي كدور فراسها من هنا لهيه.. هاربة من الأعين..وكتشوف فالقنات حتا لمحاتو كيتخابط مع رجليه وهي تبتاسم على حركاتو باقي هو هو

_سبأ(بهمس قربات ليه) :ثغر
_ثغر(عرف نبرة صوتها تلافت بابتسامة خفيفة) :سبأ
_سبأ(قربات ليه) :مال شمشوني مقلق
_ثغر(تنهد) :واااالو نساي.. نتي كيف بقيتي
_سبأ(شدات ليه ايدو) :نساني دابا باغا نهضر معاك فواحد الموضوع
_ثغر:امم اشنووو ألالة البنات
_سبأ؛مالك مع نجمة.. علاش درتي فيها هكاك.. هي ضريفة وحشومة..
_ثغر(قااطعها) :ونتي فين تتعرفيها
_سبأ:راه هي لعاونتني ونهار لول ليجات لهنا جات كتقلب عليا
_ثغر:نعاااام.. دابا هي نهار لول فاش جات سالتة جات على ودك
_سبأ:اااااه اسيدي ودابا قوليا مالك معاها
_ثغر(كيحاول يهرب من الموضوع) :دابا اجي عاودي ليا نتي اش واقع(جرها لحضنو) توحشت نتحتت معاك بزااف توحشتك أزليلتي
_سبأ(مبادلاه العناق)؛ تانا توحشتك.. متخافش مبقا والو ان شاء الله..غنم...

كلامها تقطع وتردع.. والخوف فنفسها تصدع..وهيهاااات
على العافية احم البركان لا لا بغيت نقول الفيضان.. افف زعما الزلزال.. عرفتو اشنو الحرب وصافي.. مكينش لغيطفيها
كان جاي بفرحة والبسمة على وجهو معلونة.. وكيفاش متعلنش وهو وأخيرا ايكون من القومان.. غيعيش بحالو بحال الرجال وتاهو غيعرف الحب واخا هو سلطان.. نساااا كيف يعيش هاد الاحساس وهادشي من زمااااان.. جاي فيدو خاتم مختار من المرجان.. خاتم جوهارتو عكسات ضو القمرة وبانت بحال اللوبان.. ولكن دابا كيعكس عافيتو غالله يخرجها طريفة يارحمان.. كيف جا طرق بيتها يحط الهذية وقلبو فرحااان.. ولكن ليمعندو زهر معندو زهر هو عاش الحب تامع واليديه بقات غا وحدة من أيها القومان..دخل وعينيه كدور من هنا لهيه ملقاهاش وقال مع بالو يمكن تكون غاكتخيط فقنات القصر والطرقان.. خرج كيقلب ويبحث كان عارفها دابا معندها فين تمشي من بعدما وافقت تكون حلالو وتخرجو من هبالو ومن هاد المكان..ولكن تهب الرياح بما لا تشتهي السفن.. وسفينتو ديك الليلة ضاعت فظلام الخدلان.. شافها معنقاه اه معنقاه هي كتلعب عليه ومرجعاه شماتة فآخر الزمان.. من سلطان للشماتة لعبات عليه وخلاتو يطيح فشباكها وكلامها دابا كلوووو بات بالبهتان.. قلبو طاح لرجليه.. وعينو من النار لمعت فاش شاف حبيبتو وأقرب الناس ليه فظهرو غادرين.. حتا هوما غدروه كيف غدرو أغلى انسان.. وقلبو للمرة ثانية تخدل وداااابا الحريرة اش جاااااا ميقتل داك الشيطان

شافتو وعرفاتها آخرتها.. قطعات صوتها وكلامها كلوووو فريطها تسرط.. خرجات من حضن ثغر وهي عاااارفا بلي هاد الليلة ادوز عليها اكفس ليلة فحياتها

خطوات مزروبين تيخطيو.. نظرة شيطان محتلة العينين.. قلوب حااااقدة وبالنار شاعلة.. وقلوب محلها دار الخوف وطليب السلامة.. تلقاو العيون ب3 والفام تزمات.. النبضات تسمعات كثر من صوت الغراب المغرب في سماه.. رجليهم فشلو وقيلة الحيلة تزادت.. عرفوها آخرتهم وحتا الهضرة مغتستوعبش دابا.. ولاااابد منها الدم غيسيل والكفون غتخاط واخا يكون غلط.. وصل عندهم وديك النظرة تاهي تحفرات فأكفس وأقوى النظرات ليغتشوفهم طول محيات.. تمنات الموت تمنات الارض تنشق وتهضمها ومقدراتش على داك الحقد وداك الشيطان لفنفسو فاق.. كان أقوى من أي وقت تقولي ساكنينو 4 رجال.. تقولي قرينو تاهو معاونو والشيطان حليفو...عينين من لون السما للون الدم ملونين.. نفس صاعدة طاالعة عالنة على حرب قوية مات فيها القلب وفاق فيها التخمام.. گنازة مهرولة ومضوبلة قالت انا مم فصيلة الوحوش ونفات الانسان.. عروقة بااارزين على عضلات مفتولين. هاد المرة ماشي من علامات الزين ولا الجمال هاد المرة من علامة الفتنة وروح الشيطان.. شنق عليه من عنقو هزو على الارض وعينيه غااامكيزيدو يشعلو كنضن تحول من كونو انسان

_بطرس(بوااااحد البحة بورشات لحمي قبل من لحمهم.. بواحد الحدة دخلات مع عظامي قبل عظامهم) : غتكون آخرتك غير شهد

ثغر كيحاول يتفك منو باش ميموتش مخنوق بين ايديه وسبأ كتبكي كتحاول تهضر وتفكو ولكن وااالو

_سبأ(كتبكي) :اهيء بطرس انشرح لك اهيء بطرس ان..

قاطع كلامها تلافيتو عندها.. وشوفتو الحارقة ليها.. طلق من ثغر ليطاح الارض كيسترجع انفاسو وشدها تاهي قجها باغي يقطع نفسها وقلبو مقطع لطراف صغااار ميجمعهم لصقة ميجمعهم خيط.. بالحرقة هضر

_بطرس:كضحكي عليا ياك.. هاه كتشمتيني.. انا ليهزيتك من لرض ورديتك سلطااانة..ااه انا ليحرقت نفسبي وبغيتك اه بغيييييتك اااااه بغيتك.. ونيشان جيتك قاصد اما يالقحبة نااااخد ليييبغيت ونقطع رااسك يجي تحت رجلي..

بانت ليه سدات عينيها من كثرة الخنقة ونبضها فيدو خف بزااااف.. طلقها جات مرمية حدا رجليه مغيبة.. وهو مشا كمل بلاخر هزو على كتافوو وتاجه بيه لنفس الغرفة اه نفس الغربة لغيكون هو ثاني واحد فيها من بعد سبأ نفس الغرفة ليحيوطها منحوتين بصراخاتها ودابا ايتزادو صرخاتو هو عليها.. (غرفة التعذيب).. لاحو تما وهو كيجبد معداتو وثغر كيدوي ويشرح ولكن ودنين بطرس بحالا فيهم الصم.. كان صمك مكيسمع حتا حرف من غير داك المقطع لكيجول فبالو وخيالو وداك الصفير ديال الشيطان والوسواس لكملي طبال ودنيه.. كان شيطان فصيفة انسان كيخطط.. هزو على كتافو وعلقو تاهو علقو.. حقا كما تدين تداان.. شد سوطو بحال الجلاذ كيجلد فمجلودو.. دقة هنا ودقة لهيه.. فينماااا جاتو الدقة هي هاديك واخا تجيه تافي وجهو.. جمع جوج السوط مع بعضياتهم.. وجلس هاك بالاك.. ثغر واخا رااجل ولكن كيبقا بنادم من لحم ودم.. غوووت لسما العالية..غوت وعاود وبحتو الرجولية ميزات غواتو.. بقا هاكاك كثر من نص ساعة.. عاد لاحهم وهو كينهج من بعدما ضروه كتافو وعياو ليه ايديه.. شاف فيه لقاه كيسد عينيه الدامعين ويحلهم بصعوووبة وعرقو ودمو سايل معاه. حقا منضرو كيرثي القلب.. كان كثر من الجفاف.. شاف فيه شوفة حصرة وتأنيب.. ومشا فين تاهو يخمد نفسو المحروقة.. نسا سبأ مبغاش يشوفها هاد ليلة..عارف راسو غيقتلها ليلة قبل غدا.. وهو خاصو بستمتع بعذابها بعدا.. وخلاها فلور ديال القصر بااقا مغيبة فلرض.. مشا شرب ليه شلا كييسان ديال الخمر.. مقضاو ليه واالو.. باقا صورتها وهي معنقا اكثر واحد كيتيق فيه كفارقتش بااالو.. تاجه لواحد الغرفة صغيرة كانو فيها اي معدات كيحتاحوها لقصر.. جبد منها سوط رقيييق بحال الشعرة وجلس على لحمو هاك بالاك بحال شي حمق كيحااول يخمد حمااقو.. ولكن النفس الاملامة ملاااامة.. دم لحمو سال وهو معياااش.. حتا طاح الأرض على ركابيه وزأر لأول مرة بغوتة ليسمعها القصر وشهدات عليها مملكة طاووس ملك.. سلطانهم حب وتخذل.. غوتة هزات القلوب وسمعها الطير اللخر وفرفر..ناض وهو عااارف اش غيدير واكييييد غيكون كيفصل فكفن ليهم بزوج

دازت ديك اللليلة بأحذاث متنساش طول محياو لاهوما لاحنا.. وتعلن الصباح مع إعلان خبر تهزات ليه المملكة وكل ماهو لا من انس لامن جن.. كان اعلان صعيييب تيقو العقول.. وشكون يقدو يتيق ان سلطانهم علن الأعدام فساحة المملكة والمعدوم هو ايدو ليمنة


الكبير قبل الصغير.. هااالي لابس البالي هالي لابس الحرير.. كين الغني والفقير.. الدنيااا مخلطة وكلشي على ساحة مملكة طاووس ملك مجمووعين بالعرام والكثير.. تگولي فين كان هاد القومان مخبي ها الناس القدام العربيين من الشرق وهاا البشر العصري المديينين من الغرب.. الصوات كتعالا والوشواش كتزاد وعلى كل لسان ولسان سمية ثغر كداول واشنو الدنب حتا قاد عنقو لمنصة الإعدام وفتاتحها ليهم.. الصدمة كتبان فأعين الجميع والرعب ماالي المكان وكلشي كيتساءل على المشكل مع سلطانهم وسيهم.. اشنو هاد الذنب لميتكفرش وخلاه على كل لسان هالي شامت هالي من الخوف ساكت ولكن الأغلبية بقا فيهم.. دابا المنصة اتفتاتح يعني يقدر يكون التالي من وراه والا غلطو غير غلط صغير ايجي حكم الاعدام و لموت يديهم.. كانت المنصة وسط المملكة تحت القصر بالضبط فلخر ديال داك البحيرة.. كبيييرة من الخشب وفيها ديك المذبحة واقف جنبها قتال باغا نقول المعدم لتيتسنا معدومو دايرين بيها ديك القومان من كل قنت بحال الكعبة وتيتسناو الفراجة كانت معمية ليهم البصيرة..ششششش الصقيييل تسمع.. والاعين من لمنصة للطيريق الرئيسة تلمع... كانو مهبطينو من القصر مكبل وراسو فالأرض محني ودمو على التربة مغطي.. كان بحال شي جثة هاديا تاصوتو جااف و من ألوان العذاب والمر فهاد الجيحة شاف..دابا فنفس ديك الجيحة ليجابوه ليها وهو شاب هاز راسو.. دابو راسو ايترما بين الرجلين وايولي عبرة لكل مقام بغا يتعالا مع السلطان..واخا باقين معارفينش دنبو اشنو هو..هزوه من الارض على المنصة لغتشهد على موتو وتدفن سميتو.. خلاوه يركع علا ركابيه.. كانو ناوين يغطيو ليه راسو كيف معروف ولكن السلطان ممن لفوق.. من بالكوه العالي حرك راسو مآمر بلا.. خلاوه يشوف موتو قدام عينيه.. ودخلو ليه راسو وسط ديك الخشبة.. والسياف جنبو هاز سيفو كيتسنا اشارة وحدة باش يتقطع راسو ويتعلن موتو...

كانت كتحل عينيها ببطء.. واشعة الشمس الحاارقة ضاربا ليها فوجها.. دارت ايديها غطات عينيها باش متعماش.. وحاولت تنوض بعد داك الهواد وتاخد الكم الكافيها من الهوى.. وقفات وهي كتحس بنوع من الدوخة.. بدات كتلافت يمين وشمال كانت مزال فلور ديال القصر.. بانت ليها الدنيا خاوية.. بدات كتمشى وهي كتحاول تستوعب اش واقع ودموعها على خدها هوااادة.. دابا كيفاش اتحل حريرتها والمشكل فينهو بطرس واش غيكون واقع لثغر.. وكيفاش اتشرح ليه.. غالله يخرجها على خير فحيط من الطين وصافي.. كانت غادا حتا كتسمع سميتها كتردد وراها والصوت كيزيد يقرب تلافتت لقاتها نجمة جايا كتحاول تهرول عندها.. سبأ حلات عينيها.. وقالت مع بالها واقلة باقا مغيبة.. بلهتة وصلات عندها بحكم باااقا عياااانة وصلات شدات فيها وتحنات شوي بدات كتلهت وكتحاول تسترجع انفاسها

_سبأ:نجمممة كيفاااش خرجتي😲
_نجمة(كتلهت) :بلاتي بلاتي نرجع النفس
_سبأ:اش واقع وعلاش القصر خاوي وكيفاش خارجة نتي واش هربتي
_نجمة؛ لا لا السلطان آمر باش اي واحد مشدود يخرج ليوم
_سبأ:وعلااااش
_نجمة(هزات راسها فيها مخرجة عينيها) :سمعت تيقولو بلي فتح السلطان منصة الاعدام ليوم...

سبأ قلبها مع كلمة الاعدام كان طاح الارض.. وإيديها فشلو.. وهي كتحاول تنفي تفكيرها وكطلب الله يكون هادشي خيال

_سبأ(مخرجة عينيها المغرغرين. بهدووء بحالا كترجاها) :وشكون المعدوم
_نجمة(سرطات ريقها) ؛ سمعت كيقولو ايدو ليمنة

سبأ فمها تحل كأنه عيهبط يقيس الارض وعينيها دمعو.. بلا متحس بلا واالو الادريالين دفق ليها في الدم ولكن يااخسااارة يقدر يكون فااات الفووت ومول الامانة دااا اماانتو 😢

كان جالس بنضضرة باااردة.. بروديتها تقدر تحرق ديك الجيحة وليمن وراها...اه حقا كين تناقد كبير ولكن حقا ملقيتش وصفة لديك النضرة.. مصغر عينيه كيشوف فصاحبو كيتعدم.. كيتفكر حالو وحوال ناسو العزاز ليغدروه وهو باقي معارفش حتا الزمان..كيشوفو كيفاش كان صاحبو وايدو ليمنة كيفاش كان كيتيق فيه حق الثقة وفنفس الوقت كيشوف كيفاش غدرو مع البنت ليدق ليها قلبو المغبون.. هو بيدو لغيقطع داك الليد.. بيدو لغيشير بيها غيقطع نفس كانت رفيقة ليه.. بديك الايد غيقتل داك الحب العذري البسيط ليحياه وردو من شيطان لواحد من ايها القومان..لمرة ثاانية عينيه غرغرو لمعو.. وعلاش لا اه كتقولو هو وحش ياك هو شيطان.. ولكن هو من طين وتراب.. هو بنادم ومن الانسان. تاهو كيحس اه كيحس تاهو بغا واحد النهار وتغذر.. وحتا هو يقدر يبكي وخا هو سلطان.. تنهد تنهيدة قوية ختمات الحرب القايمة فالنفس الملامة.. وهز ايدو عالن على موت صاحبو..

الأدريالين دفق فجسمها كامل.. كانت قوية بزاف وودنها وعقلها كيرددو ديك كلمة اعدام اعدام اعدام.. مشات كتجري وهي ناااسية حالتها مبقاتش كتحس بالألم دابا.. كتحس غير بثغر ليبسبابها غيتعدم قدام ليسوا ولميسواش.. كتجري وتقول مجرات طالعة لفوق بلا متحس.. بحالا ربي ليقايد ليها رجليها.. وكيفاش ميقودهمش وهو ليكتب المكتوب ويتصرف فيه سبحانه عز وجل.. كتجري وطيح وتنوض.. حتا وصلا لبيتوو.. دفعات الباب بقووووة ودخلات عندو الدموع واصلين حتا الأخر خدها..

كيشوف فكل الوجوه والبسمة على وجهو رغم الألم.. بعدا غيموت فداها ماشي شي موتة خيبة.. كانت غالية عندو وغتبقا غالية فاذن ماشي شي حاجة.. كيتفكر ايامو معاها.. معرفش علاش صورة نجمة جات بين عينيه ندم حيكاش كان غيأديها واخا هكاك ثغر كيبقا قلبو حنين.. قلبو نبض معرفش علاش ولكن تمنى لو أن الزمان يرجع بيه ويصلح أغلاطو.. ودابا الاستفهام.. واش الا رجع الزمان ايرجع يصلح اغلاطو.. هز عينيه بقوة واخا حابسة الخشبة عنقو ومحنطاه ولكن قدر يشوفو ديك الشوفة الأخيرة وحنا راسو فاش شاف سلطانو وصاحبو هاز ايدو لفوق معليه غير ينزلها باش ينزل معاها السيف على عنق ثغر ويطيح بين الرجلين.. غمض عينيه كيتسنا فرقبتو طير وهو كيردد فالشهادة.. حتا كتسمع غوتة قوووية خلات كلشي يهز راسو لعند السلطان

_سبأ:حباااااااا
اااااس
شدات ليه ايدو لاحتها لأرض وتلاحت معاها راكعة كتشهههق بلبكا.. خلاتو مخرج عينيه وكااارز على حواااجبو بشوفة كتشق الأنفس. وكلشي مطلع راسو مفاهم والو واشنو واقع بين دوك جوج طيور.. مموالفينش سلطانهم يشوفوه مع شي بنت في العلن.. ولا شي جرأة بحال جرأتها

_سبأ(كتبكي وتتشهق.. كلامها مرة مرة يتقطع بسباب الشهقات كانت كتشوف ليه فعينيه) :حباااس أبطرررس حبببس اهيئ عفااااك لما حبس😭.. ثغر راه ولد عمي ولدددد عميييي راه بحال خوويا اهيء بحااال خويا تربيت انا وياه فنفس الدار 😭 عفااك وقف ابطرس راه ماااشي داكشي ليفبالك.. راه بحاال خويا 😭😭

_بطرس(وقف شدها من شعرها مطلعها تاوقف ووقفها معاه.. بنبرة حاادة من بعد هاد الصدمة) ؛يعني كنتو كضحكو عليا بجوجكم يااك ألقحبة وهو ليعاونك تهربي لمرة لولة يااااك
_سبأ(كتبكي وكتشوف فيه) :لا لا مكنضحكوش علك أبطرس إهيئ اهيء 😭 انا انا.. كن.. كنبغيييك كنبغيييك نت اهيء..

قربات ليه تحت انضار الكل وتحت صدمة الجميع لشاهدين على هاد لقطة ولغيشهدو علي اكبر الصدمات اتمر فهاد المملكة.. أفواهم واعينهم مفتوحين على الاخر من أثر الصدمة.. حطات إيديها على خدوو.. وخلاتو تاهو مستغرب ولكن حجبانو باقين مقرونين ونفسو باقا كطلع وتهبط بسرررعة.. تعلات على صباعها ببطء وقربات لشفايفو ودخلات معاه فأطول قبلة.. قطعات نفاسهم بزوج وانفاس كل الحاااضرين.. حقا كانو بحال شي جوج طيور فسماااهم هاايميين.. قبلة لتأرخات بشاهدة الكل ليفيهم شاردين..

كانت قبلة طويلة شادا ليه فوجهو بايديها المترعدين.. وهي كتمص فشفايفو ببطء وشفايفها المالحين كيتهزهزو من الخوف على شفايفو.. كان مععععصب.. شوي بشوي بدا كيترخا معاها وصباعو لكانو شادين عليها.. بداو كيطلقو بشوي بشوي..كان الكل فحالة صدمة شاهدين على اول قبلة مشتركة من طرف سلطانهم وحبيبة قلبو.. كانو تيتأكدو شكون هادي ليدارت هاكا اكيد غيكون كيبغيها تامقطعش راسها وانما تفاغل معاها.. كانو نضرات اعجاب مع حشمة مع غيرة..كل واحد فيهم كيفاش كيشوف.. رغم ديك القبلة الطويييلة الا ان نفسو باقا مطوية بالجمر..بعدات وشافت ليه فعينيه اللامعين من النار والحب نفس الوقت.. كان صراع كبير ولكن الرابح لغيربح معرفتش اش دخلو فهاد الصراع وكيفاش هو ليحسم.. كانت كلمة نت لكنبغيك كتردد فالمكان بغيت نقول تتردد فأطبالو.. بقا المدة مبيهاش كيتحتو بحر عينيه وسما عينيها. حتا وصلات نفسو لحل مكانش خاصو يكون حقا.. ولكن صعييب يرضي نفسو ويخمد نارها.. والشيطان راه صعيب يتقلبو حروفو ش ي ط ا ن ل كلمة ط ف ل.. (طفل) فيديها الا ان نارو تخمد ولو علي حسابها.. جرها من ايدها مطلعها والوجهة معروووفة اكيييد.. وصل لبيتو لاحها فوق السرير وبدا كيزيل فحويجو كيشوووف فيها وكيحل فعقادي قاميجتو بشويي.. وهي عينيها خارجين وهاد المرة مكيناش ليغيگل لغتحبسو ولا اي حاااجة وتا ثغر مكينش.. دابا هي وهو فقط.. شيطان وفريستو..بدات كترعععد كثر مكانت واصلا من بعد القوة تيكون الضعف.. ودابا ولات فاااشلة

_سبأ:ب ب طرس بطرس ش شوف عفااااك ب بطرس ان ان شرح لك لااااااا 😭
_بطرس(تلاح عليها جا فوقها وشاف ليها فعينيها مصغرهم وبهمس نطق)؛ هشششششش ششش

قبل متنطق تلاح علي شفايفها.. كيمص فيهم وحدة ورا لوخرة.. ولكن هاد المرة ماشي بشي عنننف هاد المرة متوسط.. مرة يعض مرة يمص دخل الفوقانية تيمصها وهو شاد ايديها بزوج مطلعهم لفوق.. بدا كيخشي فليد لخرة من تحت تريكو لصدرها كيلعب فحلماتو من تحت سوتيان وفموو خدام يمص فهادي ويبعد عليها ويدوز لوخرة.. كيبدل النكهات ديال شفايفها المالحين بالدموع.. هبط لعنقها بدا كيلحس فيه وكيطللللع معاه لسانو وهو كيتلددد بأنيينها

_سبأ:هننن حبس ابطرررس حبببس 😢 اححح حبس عفاك اي اي احح بشوياااا.. حبسس هننن 😭

هو ناسيها بلكل وممسوقش لصرخاتها..نزل من عنقها ليتلذذ بيه لمدددة.. طلع ليها تريكو بالخف ودوك سوتيان جرهم تاتحلو من لور كانو اصلا غير عقدة وبلا سماطي..شاف صدرها لكيذووبووو وعااد مازاد جهل ونفسو كتحول من نفس ملامة شيطانية لنفس شهوانية دااايبة وفعاالم الشهوة دايخة.. دوز لسانو على شفايفو بحالا شاف الأيس كريم قدامو.. ابتاسم ابتسامة جانبية وهو كيتأمل فبيوضتهم...هبط عليهم ودخل فمو كاامل كيمص فوحدة منهم وطلق ايديها باش يبدا يعصر لخرا.. وفينما كتحاول تجر ليه راسو من شعرو لعندها باش ينوض..هو كيقابلها بعععصرة قووية علي بزولتها.. حتا اسلمات ليه ملي عرفاتو مغيحبسش مغيحبسش.. عرفاااتو مشا لداك العالم وتاحاجة دابا مغتوقف ديك النفس والرغبة القوية..كرزات على الفراش بيديها كتكمش فقبضتها عليه وهو كيلحاااس ويتبنن.. طلع راسو وبدا كيدوز لسانو بحركات دااائرية علي حلماتها الورديين ومرة مرة كيلعب بيهم وسط سنانها كيجرهم ويطلقهم حتاااا كطلع وتهبط وتغووت... وهاكا هو كيلقا لدتو.. بدا كيدفل على حلماتها ويمصهم مع دفالو.. هبط لكرشها مع بوسات وعضات خفاف غير داز عليها.. ومشا هابط لتحت مهبط ايديه لكولون مهبطو معاه.. وهي كطططلع وتنننزل تحتو وكتأوه وطللب.. نزلو ونزل معاه السليب ليقاسو بيديه ولقاه فازگ.. ابتاسم ابتسااامة خبييتة وفرح نوعا ما..هبط راسو لتحت مدخل لسانو لوتر الحساس..غير قاصووو شفايفو ولسانو طوطوها غوتات تاغوتاااات وطلعات طلعة وووحدة لفوق تاضربات راسها مع لكادر.. هو هز راسو مخنزر فيها

_سبأ(كتررررعد وتبكي)؛ لا لااااا عفااااك لااااااااا اهيئ اهيئ 😭😭

شاف فيها وعرفها مغتخليهش يكمل بدموعها.. طلع راسو لفوق وبحنية حط ايديه على خدودها كيمسح عليهم بشوييييا.. هضر بهمس ورقة لأول مرة

_بطرس:شششش صافي متبكيش...متخافي
ش.. ترخاي غير ترخااي
_سبأ(كتبكي وكتحرك راسها بلا) ؛عفاك لا لا اهيئ لا لا مبغييتش.. حبس براكة ابطرس حبس
_بطرس(قرب ليها لودنها كيهمس بشووي) :ششش ترخاي انا منقدرش نحبس دابا ششش صافي ترخاي

سبأ رجعات راسها لور مستسلمة وكااارزة على شفايفها.. بدا كيلاهيها وهو كيتبث فيه فنفس الوقت..خلاها تاتلهات نوعا ما عااااد دخلووو دقة وحدددة تاطلعاااات لسما السااابعة وهبطات مع غوووتة جوووهرية..يلك بدا كيحاول زعما يجر فيه يديه ويجيبو ولمن الدم كان لزج وتاهي دفعاتو مخلاتوش يكمل..تنهد وجمع راسو وهبط لراسها لأول مرة طبع قبلة طويلة وحنينة غامن الاصول والعادات ليعارف.. هي كتمات شهقاتها وجرات الفراش عليها ودارت لجنب ليمن من كثرة الألم.. هزها بين ايديه ودخلها لدوش واخا هي كانت رافضة الفكرة دخلها حطها فالفاسكا (البانيو) وخرج لابس شورط دوا مع الخدم وخدا اش بغا وطلع عندها لقاها بااقا مستلقية فالما الدافي.. لاح شي عشوب كان هازهم فداك الما كانو عشوب مهدنة وكترخييي.. ودخل معاها جا وراها وجابها هي وسط رجليه.. بدا كيمشط ليها شعرها الطويييل الحريري مع شامبان وهو مبتاسم نوعا ما.. اما هي فكانت مرة تبتاسم ومرة تفكر فأشنو وقع وتجمع غوباشتها.. كانو بحال قيس وليلى.. عنترة وعبلة.. كانو سبأ وبطرس هايمين وسط الما الدااافي.. نوضها دوز عليه وعليها الصابون بالخف وهو كيحااااول ميشوفش فيها..دخلها تحت الرشاشة وهي معاه فنفس الوقت هبط لشفايفها كيمص فيهم ببطء تحت الما.. كانو حقا لداد وحتا هي نوعا ما تفاعلات معاه.. عرف راسو مغيقدرش يتحكم فراسو.. لوا عليها فوطة وهزها بين ايديه وخرج بيها وهو كيتحتت معاها

_بطرس؛هاد المرة اندوزها لك حيكاش غدا خطبتنا والمرة الماجية واخا يكون خوك نييت اتعطيه بالتيساع ومتشوفيش فيه.. نتي ديالي
_سبأ(تنهدات وهي كتشوف هاد الأحوال فين مشاو بيها) :اه ولكن هاد الخطبة بغيتها بشروط
_بطرس(شاف فيها) :شرووط

حطها فوق السرير ليكانو فيه حوايجها..وكان مبدل الفراش

_سبأ:اه شرووط اسيدي
_بطرس(كيحاول ينسا ويبدا من جديد) :اهاه ألالة السلطانة سمعينا
_سبأ:اول حاجة نجمة اتولي جارييتي وتاااني حاجة ثغر اتعفي عليه عفااااك (شدات فيديه) هو مغلطش واتخليه يحضر خطبتنا
_بطرس:الشرط لول موافق اما الشرط تاني مرفوض.. دابا رتاحي نعسي هنا.. انا انقضي شي شغال ونجي
_سبأ:ولكن..
_بطرس(قاطعها) :كلامي منعاودوش جوج المرات

لبس حويجو فدريسينغ روم وخرج مشا فين مشا قضا شغالو.. ورجع عندها لقاها ناعسة بحال شي ملاك واخا ملاك شيطاني كانت مكمشة.. هو تكا حداها بابتساامة واخيرا اتولي ملكو.. رغم هادشي ليواقع.. ولكن متقنطوش من رحمة ربي.. باسها فراسها وهمس علي الخفيف بلا ميحس فوذنها

_بطرس:كنبغيك

من بعد ليلة طويلا...ليلة خلات بصمتها في مملكة طاووس ملك...شرقات شمس ذهبية...معلنا على صباح جديد...صباح حامل فطياتو بزاف الاحداث...احداث
لي غتطبع فتاريخ المملكة...احداث مدخل فرحة كبيرة فقلوب البعض...احداث مطيحا الغم على قلوب البعض الاخر...
فاق كيحك فعينيه...فاق على غير عادتو...هاد المرة ماشي مغوبش كيف ديما تو تو تو...هاد المرة فاق مبتاسم...لي شافو ميقولش هادا هوا السلطان لي مكيشوفو سنانو من شهر لشهر فحال لهلال...وحتى الا بانو غير الا جاه حماقو وهبالو... تلافت وكيفاش لا و ملاكو ناعس حداه كانت ناعسا جنبو كيف ديما كلا رجل فجيه...مغطيا بليزار...وجسمها
العاري كامل مطبع بقبولاتو...تحنا عندها مرجع ليها شعرها ورا ودنيها...طبع قبلة طويلة على شفايفها وهيا محاساش... ناض كيحك شعرو مساخيش بيها... دخل لحمام خدا ليه دوش خفيف...وكلما تفكر احداث لبارح كتبان على شفايفو ابتسامة...خرج لاوي على نصو فوطا وفوطا تانيا كينشف بيها شعرو...دخل لدريسينك لبس عليه...ماشا لبالكو يفطر عاد هبط... مبغاش يفيقها عارفها غتكون عيانا من ليلة لبارح...توجه نيشان البلاط يقاد شي امور قبل الخطبة في طريقو تلاقا ثغر...عطاه تاحية ودخلو بجوج...
فلاش باك..🔙🔙

من بعد ما شرحات ليه سبأ علاقتها بثغر امر رجالو باش يمشيو يطلقوه...داكشي لي كان مشاو طلقوه وداوه لبيتو...بقا شحال عاد قدر ينوض...دخل خدا ليه دوش خفيف يحيد عليه ديك الحالا... عظامو كاملين كيحرقوه...خرج بدل عليه يلله بغا يخرج يعرف خبار سبأ...خل لباب لقا واحد من لكارد قدامو...

_الكارد:(حاني راسو)سي ثغر...السلطان بغاك...كيتسناك في البلاط...
_ثغر:واخا...تقد
ر تمشي...
مشا تغر نيشان البلاط يعرف علاش بغاه...ويفهم شنو سبب لي خلاه يطلقو...دخل لقاه جالس فوق العرش ديالو...تقدم لعندو وعطاه التحية...

_بطرس:باقي منسيتش ليك فعلتك...ولكن غفرت ليك على قبل سبأ...
_ثغر:فهمتينا غالاط...مبيناتن
ا والو...
قاطعو بطرس...

_بطرس:(هز يدو)شوووو...صاف
ي مبغيت حتى تبرير...انا غنحاول نسا شنو وقع...وحتى اناكم خبيتو عليا العلاقة لي كتربطكم...مهم غدا مرحبا بيك الخطبة ديالنا...
_ثغر:(تنهد في اعماقو)مبروك عليكم...

وقف بطرس وخرج نيشان لبيتو باش يرتاح من ورا هاد نهار طويل...خاصو يكون مرتاح على قبل االخطبة غدا...

حتى ثغر كان باغي يسولو على سبأ وتراجع...عارفو حمق الا غير سولو عليها واخا مقاصد فيها والو غيدير ليه طل طل وركب ركب...داكشي علاش فضل يسكت اكيد ملي طلقو وعرف العلاقة لي كتربطو بيها مغيكونش اداها...مشا نيشان لبيتو حتى هوا باش يرتاح لغدا...واخا ممرتاحش...

نهاية الفلاش باك....

فاقت كتشبح من بعد ليلة طويلة...كتشوف رايها فبيتو... كتحس بعظامها مدكدكين...وتحته
ا كيحرقها...حطات رجليها فالارض حسات بالضو ضربها...كمشات عينيها وحاولات تمشا بشويا وهيا لاويا عليها ليزار...دخلات لحمام تقابلات مع لمرايا وطلقات ليزار طاح وبقات بجسمها لمطبع عاري...كتشوف قبولاتو لي كانو شرسين...كتشوف بصمتو لي خلاها مطبوعا فكل انش من جسمها...غمضات عينيها محاملاش راسها...تنهدات وهيا كتفكر انا ليوم غتكون خطبتهم...معرفاتش واش تكمل فهادشي ولا تراجع...بقات فكرة تديها فكرة تجيبها حتى عيا مخها من التفكير...
حتى قفزها صوت من وراها...
🔥الخطبة🔥


سهات لبعيد فكرة تديها فكرة تجيبها...حتى مخها عيا من التفكير...قفزها صوت من وراها...حتى ضارت قافزا...

_نجمة:سبأ...
_سبأ:(حاطا يدها جيهت قلبها مخلوعا)نجمة...حرام عليك قفزتيني...
_نجمة:(تقدمات عندها)مقصدتش...نتي لي منعرف فين كنتي ساها شحال وانا كندق...

سبأ عنقاتها فرحانا...

_سبأ:على سلامتك...مزيان ملي جيتي محتاجاك تعاونيني...
_نجمة:(كتشوف جسمها)داكشي لاش جيت اصلا...شنو واقع ليك نتي...
_سبأ:هئ هئ غتاصبني زامل لاخر... ولد القحبة...
_نجمة:(حاطا يديها على فمها مصدومة)شنو...اويلي...كيفاش...شنو وقع...
_سبأ:هئ..هئ..هئ اه غتاصبني... وباش مكملها ولد القحبة كيقول ليا ترخاي ترخاي باش متوعتيش.. انا حمص انا...لمدود لاخر...هئ هئ هئ....
_نجمة:من نيتك...دابا عار ربي كتسني هادا اغتيصاب...وجهك شحال قاصح...
_سبأ:(كتنخصص)دابا متيقتينيش هئ...هئ...هئ ولله الا غتاصبني...مالو حواني...
_نجمة:لا لا متيقاك...صافي غير سكتي...ولكن كون غتاصبك كون راك فعداد المفقودين...كون كنصليو عليك صلات الجنازة...
_سبأ:(كتمسح دموعها بكف يدها)ناااااااارييي قداش عندووو...كبير بزااااف....هئ هئ هئ...وانا صحتي على قد الحال...
_نجمة:(بغباء)شنو هوا لي كبير....
_سبأ:(كتندب حناكها)اوييلي حي معامن انا...داويا على هاداك...زعما ديالو...
_نجمة:شنو لي ديالو....
_سبأ:وا زبووو... زبووو...
_نجمة:(مخرجا عينيها)اويييلييي...قداش...
_سبأ:(كتعبر ليها بيديها)قد هاكدا...لا لا قد هاكدا...صبري صبري...

مشان كدور كتقلب على شي حاجا تقدر توصفو ليها بيه...بانت ليها واحد القرعة كبيرة ديال جيل دوش ديرا...هزاتها وراتها ليا...

_سبأ:قد هاكدا...هئ..هئ..هئ مبقيتش باغا نتزوج...عندو كبير...
_نجمة:(مخرجا عينيها)اويييليي...زدتي فيه...لحمار ومعندوش قد هاكدا...
_سبأ:راه حمار نيت...عندو كبر من لحمار...تقولي كيعلفو...هئ هئ هئ تغصبت فشبابي ونا صغيرة...
_نجمة:صافي سكتي...يلله دوشي خلاص باش توجدي راسك الخطبة...
_سبأ:بقا غير كتفكريني...انا فهمو ندادي وهوا يكلع وتادي...
_نجمة :(دفعتها تحت دوش)يلله سربي من لعكز...انا غنكون برا نوجد ليك شنو تلبسي...

دخلات سبأ تكمل دوشها ونجمة خرجات توجد ليها ما تلبس...سالات خرجات لاويا عليها فوطة وفوطة على شعرها...لقات نجمة موجدا ليها حويجا...لبسات وجلسات فالبالكو كتفطر ونجمة حداها...من بعد ما كملات لفطور جات عندها الخدامة تعلمها بلي لكوافورة جات...دخلات عندها...جلسوها قدام لمرايا وبداو وحدا كتصيب ليها شعرها...وحدا كتصيب ليها وجهها...مدة طويلة وهما كيصيبو ليها بشويا وبتمعن...خاص تكون هيا الملكة ديال الحفلة هادشي على حساب الاوامر لي جاوهم...سبأ حتى هيا ترخات وسلمتهم راسها يديرو لي بغاو...

قرب لوقت لي خاصها تهبط فيها الحفلة...صوت طبول مع الموسيقى العصرية وصلو تال عندها...كانو سالاو ليها لمايكاب والشعر...دخلات الخدامة هازا فيديها قفطان فالبيض مسندل معري من لكتاف بالصم الذهبي والسفيفة الذهبية...مع مضمة مذهبة...
لبساتو جاها ملبوس...مع طايتها بين كاع مفاتينها...خلاو ليها سعرها مطلوق مبوكلي من لتحت...مع ميكاب خفيف...

هابطا فدروج لي كانو مزينين...هزات راسها فيه كان واقف فالخر ديال دروج بكامل اناقتو...عينيه منزلوش عليها...نظرات كلها حب واعجاب...حتى هيا بدورها سهات فيه وفي وسامتو...مكرهش يخبيها وسط قلبو وميشوفها حتى واحد...وصلات عندو...وهوا باقي ساهي فيها...مد يدو وعينيه منزلوش من عليها...سبأ بقات كتشوف فيديه شحال عاد عطاتو ايدها من بعدما سرطات ريقها وهي كتشهد على نهاية الفلم..مشاو بداو فالمراسم بصلاة وسلام على النبي..وجات محطة الرشيم اي تركاب الخواتم باش يتعلن انهم ديال بعض وكلشي يييعرف انها دياالو وملكووو هو..جبد خاتم ياااقوتة اعيباد الله وهو كيشوف فيها باعجاب وهي كتشوف فالخاتم وعينيها محلووليين..نسات بعدا شوي..وكلشي كان منباهر فجمال داك الخاتم البسيط لكيشد الاعين والانتباه ليه كان رااقي..ركبها وهي مبتاسمة بفرحتها الخاتم كتبقا انثى وهادشي كيسعدها..ركب ليها اخاتم مع تصفاق البعض وزغاريد البعض..هزات هي الخاتم وطلعات النفس مع التطليعة ديال الخاتم من لبواط..يلك هزاتو باش تخشيه فيدو حتا طاح ليها من صباعها وعينها فيكس فبلاصة وحدة


حارت الاعين وتلفات وهي كتبحث على ياقوتة مرمية.. اما سيوفو البحريين كانو حاديين فيها الشوفة على غلط دارتو بلا متشعر.. وهي نااسية راسها ومغرقة سماها فسما من دمها.. شافتو وتبسمات نسات امر شيطان حاضيها وتاهو تلافت باش يشوف فين مشات وعلاش غلطات.. هيهات كانت الحدة بحرية دابا الحدة دموية.. كنضن بغات تقلبها جنازة...دار خنزر فيها...
_بطرس:(عاض على سنانو)علاش كتشوفي فيه...
_سبأ:اااا...لا مكنتش كنشوف فيه...غير سهيت فشي حاجة...
_بطرس:دابا ماشي وقت المحاسبة تالمن بعد ونتفاهم مع ديلمكم...يلله لبسيني الخاتم...ومنصحك

ش طيحيه تاني...
تقدمات نجمة عطاتها الخاتم لي كان طيح في الارض...خداتو سبأ وهيا حيرة...معرفات مادير عقلها ضرها من كترة التفكير... فالاخير وكلات امرها لله ولبساتو ليه تحت تصفيق الحضور...لي كان من بينهم ثغر...نظراتو فشكل...بقا شحال كيشوف فيها...

بطرس تبسم ضغيا نسا الموقف ديال الخاتم اصلا بين ايديها كيكون طفل صغير غير حلوة صغيرة تفرحو وضحكو ...الفرحة بينة من عينيه...واخا نادرا فين كتبان...صافي دابا هيا ولات خطيبتو رسميا...ومن بعد يومين غتولي تحت سميتو...وسلطانة
قلبو...
عكسها هيا لي غير ساعيا وابتسامى شاحبة على محياها...معرفات
واش تفرح لهاد نهار ولا تحزن ليه...دارت كتشوف بطرس لقاتو مشغول كيباركو ليه الناس...ستغلات الفرصة ودارت كتشوف فثغر...لي بدورو كان كيشوف فجيها اخرا اكيد هي (نجمة) ...حتى فيقها من سهوتها صوت بطرس...
_بطرس:(مبتاسم)ا
مم...دابا وليتي خطيبتي رسميا...مبقا والو وتولي سلطانتي...
_سبأ:(تنهدات)اه
...ان شاء الله...
_بطرس:(بتشكيك)م
الك...ياكما معاجبكش الحال...كتباني مافرحاناش...
_سبأ:لا... غير متوترة وصافي...(بغات تقلب الموضوع)الخاتم زوين بزاف...شكون ختارو...
_بطرس: انا...عجبك...
_سبأ:اه...كيفاش
ميكونش زوين وهوا فيدي...(دغيا تبسمات وهزات يديها كتوريه ليه)جاني زوين...بغيت نقول انا لي جيت معاه...
_بطرس:(تبسم حتى بانو سنانو شي لي خلاها تسها معاه)وااااو...و
نعمى التواضع...اه الالة نتي لي جيتي معاه...(هز ليها يديها باسها)بصحتك...
سبأ ولات حمرة...معرفت منين طاحت عليها هاد الحشمة...حدرات راسها ودوات بهمس...

_سبأ:بغيت نمشي لحمام...
_بطرس:(تبسم عرفها حشمات)اممم...وا
خا سيري...متعطليش...
ديك ساعة خطفات يديها من بين يديه ومشات كتزرب فمشيتها...باغا غير تهرب من شوفاتو لي كيضعفوها...وهيا
مخاصهاش تضعاف ليه...غادا وكدور عينيها على الله تبان ليها نجمة...ساعة ملقاتهاش...هزات جلايلها وطلعات لفوق...
واقفا بقفطان كحل بالطرز الفاسي دليد بالحمر مع سفيفة حمرة مع مضمة رقيقة فنفس اللون..ولكن طلبع لكحل كان غالب...كتحس فحالا كلشي كيشوف فيها مع العلم انا حتى واحد ما كيشوف...متوترة.
..اول مرة كتخرج بلا لتامها...وهادشي باسرار من عند سبأ...وخا ندارتش حتى الميكب من غير لكحل... كتضرب رجلها مع الارض متبعا الانغام ديال الموسيقى...مشافتش الاعين لي من صباح وهوما عليها...حتى قاطع انغماسها مع الموسيقى صوت رجولي...
 حارت الاعين وتلفات وهي كتبحث على ياقوتة مرمية.. اما سيوفو البحريين كانو حاديين فيها الشوفة على غلط دارتو بلا متشعر.. وهي نااسية راسها ومغرقة سماها فسما من دمها.. شافتو وتبسمات نسات امر شيطان حاضيها وتاهو تلافت باش يشوف فين مشات وعلاش غلطات.. هيهات كانت الحدة بحرية دابا الحدة دموية.. كنضن بغات تقلبها جنازة...دار خنزر فيها...
_بطرس:(عاض على سنانو)علاش كتشوفي فيه...
_سبأ:اااا...لا مكنتش كنشوف فيه...غير سهيت فشي حاجة...
_بطرس:دابا ماشي وقت المحاسبة تالمن بعد ونتفاهم مع ديلمكم...يلله لبسيني الخاتم...ومنصحكش طيحيه تاني...

تقدمات نجمة عطاتها الخاتم لي كان طيح في الارض...خداتو سبأ وهيا حيرة...معرفات مادير عقلها ضرها من كترة التفكير... فالاخير وكلات امرها لله ولبساتو ليه تحت تصفيق الحضور...لي كان من بينهم ثغر...نظراتو فشكل...بقا شحال كيشوف فيها...

بطرس تبسم ضغيا نسا الموقف ديال الخاتم اصلا بين ايديها كيكون طفل صغير غير حلوة صغيرة تفرحو وضحكو ...الفرحة بينة من عينيه...واخا نادرا فين كتبان...صافي دابا هيا ولات خطيبتو رسميا...ومن بعد يومين غتولي تحت سميتو...وسلطانة قلبو...
عكسها هيا لي غير ساعيا وابتسامى شاحبة على محياها...معرفات واش تفرح لهاد نهار ولا تحزن ليه...دارت كتشوف بطرس لقاتو مشغول كيباركو ليه الناس...ستغلات الفرصة ودارت كتشوف فثغر...لي بدورو كان كيشوف فجيها اخرا اكيد هي (نجمة) ...حتى فيقها من سهوتها صوت بطرس...

_بطرس:(مبتاسم)امم...دابا وليتي خطيبتي رسميا...مبقا والو وتولي سلطانتي...
_سبأ:(تنهدات)اه...ان شاء الله...
_بطرس:(بتشكيك)مالك...ياكما معاجبكش الحال...كتباني مافرحاناش...
_سبأ:لا... غير متوترة وصافي...(بغات تقلب الموضوع)الخاتم زوين بزاف...شكون ختارو...
_بطرس: انا...عجبك...
_سبأ:اه...كيفاش ميكونش زوين وهوا فيدي...(دغيا تبسمات وهزات يديها كتوريه ليه)جاني زوين...بغيت نقول انا لي جيت معاه...
_بطرس:(تبسم حتى بانو سنانو شي لي خلاها تسها معاه)وااااو...ونعمى التواضع...اه الالة نتي لي جيتي معاه...(هز ليها يديها باسها)بصحتك...

سبأ ولات حمرة...معرفت منين طاحت عليها هاد الحشمة...حدرات راسها ودوات بهمس...

_سبأ:بغيت نمشي لحمام...
_بطرس:(تبسم عرفها حشمات)اممم...واخا سيري...متعطليش...

ديك ساعة خطفات يديها من بين يديه ومشات كتزرب فمشيتها...باغا غير تهرب من شوفاتو لي كيضعفوها...وهيا مخاصهاش تضعاف ليه...غادا وكدور عينيها على الله تبان ليها نجمة...ساعة ملقاتهاش...هزات جلايلها وطلعات لفوق...

واقفا بقفطان كحل بالطرز الفاسي دليد بالحمر مع سفيفة حمرة مع مضمة رقيقة فنفس اللون..ولكن طلبع لكحل كان غالب...كتحس فحالا كلشي كيشوف فيها مع العلم انا حتى واحد ما كيشوف...متوترة...اول مرة كتخرج بلا لتامها...وهادشي باسرار من عند سبأ...وخا ندارتش حتى الميكب من غير لكحل... كتضرب رجلها مع الارض متبعا الانغام ديال الموسيقى...مشافتش الاعين لي من صباح وهوما عليها...حتى قاطع انغماسها مع الموسيقى صوت رجولي...




_الشاب:امم خلخالك زوين...
_نجمة:(هزات راسها فيه)ااحم...شكرا
اا...
_الشاب:عجبني الشكل ديالو...كيعطي واحد رنين مميز...حسن من انغام الموسيقى...
_نجمة:(تبسمات وحدرت راسها كتشوف فخلخالها)اه...ه
ادا ذكرى من عند مي الله يرحمها...
_الشاب:الله يرحمها...اكيد غتكون زوينة فحالك...
_نجمة:(حدرات راسها مبتاسمة وحشمانة)شكرا...
هادي مجاملة منك...
_الشاب:(ضحك)لا ماشي مجاملة...كنقول لي كيشوفو عيني...
_نجمة:(ضحكات شي لي برز جمالها كتر )شكرااا...
_الشاب:شنو سماك الله...
_نجمة:نج...

حتى كيقاطع حديتهم صوت خشن من وراهم...

_ثغر:(بنبرة حادة)شنو واقع هنا...نتي سيري لشغالك...

نجمة شافتو حدرات راسها ونساحبات...خلعت
ها نبرة صوتو...مشات كتقلب على سبأ...من قبيلا وهيا غابرا مبانتش ليها...
ثغر قرب عند شاب حتال وجهو ونطق عاض على سنانو...

_ثغر:(حط يدو على كتفو)غتبقا دور بساحتها غنغبر زامل بوك...مفاهمين..
.
_الشاب:(مطلع حاجبو)احم ونتا مالك...شنو المشكل...
_ثغر:دور قود فحالك...لقيتيني
ممساليش ليك...واخر مرة نلقاك كتشوف جيهتها...
_الشاب: ونتا شنو علاقتك بيها...
_ثغر:(مخنزر)مرت
ي...
صافي الشاب مشا قلب الدورة.. وفهاد الخطبة تعلن حب جديد وقدر جديد بمقتضى القانون ليخرجت الغيرة = حب

دازت ديك الليلة من خطبتهم وسبأ سبقات لبيتها مهربة من الحفلة.. بدلات عليها وجلست فلبالكو تتأمل السما وكتفكر فخطواتها واش صحاح.. قاطع سلسلة افكارها صوت ثغر من وراها

_ثغر(جا جلس جنبها) :مال العروسة مقلقة
_سبأ(تنهدت) :والو
_ثغر:انا واقلة حافضك مزيان عاودي ليا
_سبأ(شافت فيه وتبسمت) :اه بصح نت لكتفهمني.. توحشت نتحتت معاك.. عرفتي اشنو بقاو كيلوموني وتيقولو نتي السباب حيكاش بسبابي مشيتي تجيب ليا لگلاص ومرجعتيش ديك النهار.. 7 سنين وحنا كنقلبو علك.. دابا كبرتي ولات عندك 25 ياك.. شوف شحال داز ديال الوقت عند بالنا غامتي.. ودابل اجي كيفاش وليتي ايدو ليمنة
_بطرس(تبسم) :فيها خير.. داك النهار فاش جابوني هنا.. كانو حابسينا ومن بعد طلقونا كنخدمو.. بطرس كانت عندو ديك ساعة 20 عام يعني ممفواتينش بزاف.. كان دار واحد المسابقة والرابح ايكون ايدو ليمنة.. واكييد نتي عارفا الذكاء ديال ولد عمك انا ليربحت
_سبأ:كيف ديما.. ولكن متخافش قريب نخرجو من هنا
_ثغر(تلافت عندها) :واش نتي فرحانة بهاد العرس ولا اشنو

حتا كيتسمع صوت من وراهم

... أش بانلك اسي ثغر ؟؟

قفطان


كان واقف بمقامو وهيبتو لابس لباس الدار وهاز فيديه قرعة شمبانيا واليد لخرة كانت حاملة جوج كيسان.. ناوي يحتالف معاها ليلة..مع حبيبتو وسلطانتو.. مع خطيـــــبتووو..
ناوي يخليها طيرا فسماه باش الارواح تصفا لعقد القران..
_الاعين تلاقاو وسريط الريق تكرر..ثغر وقف وهو كيشوف فيه وفنضرتو الحادة وتصغيرة عينيه.. يكون سمعها زعما.. ؟؟_

ولكن لقاها مع ثغر مرة خرى وتيقول مع بالو واش كتفضلو عليا.. هو دابا ولات ليه ملكو الخاص مخاصهاش تشارك الحذيث مع حتا صنف ذكري آخر من غيرو واخا يكون باها.. كيغير من الهوي لكيقيس شعرها ويهزهزو معاه.. كيغير من المراية لاشافتها وتبسمات.. الحويج الحويج لكيقيسوها من خيط وقطن كيغير منهم.. هدا هو الحب = الغيرة.. وقفات وهي كتشوف فيه ودابا اشنو ادير معاه وخصوصا الا كان سمعها وااافكهاااا ياااافكاااك

_سبأ(نقزات باش تقاد الامور):حبيبي (مشات عندو شدات ليه القرعة من ايدو وتبسمات ليه فوجهو) اشنو انحتافلو زعما
_بطرس(تنهد ومرة خرى قال مع بالو يدوزها وميخسرش ليلتو.. شاف فثغر) :اش كتسنا اتحتافل معانا.. سير قضي لك شي شغل
_ثغر(تنهد بسخط وتكلم بهمس) :ياااربي الصبر
_بطرس(بدا كيقرب هاز حواجبو) :نعام..
_سبأ(دخلات وقفات وسطهم) :واااالاااا يالله يالله بعدو.. ثغر تالغدا ونكملو حديتنا
_بطرس(شاف فيها) ؛نعاااام ألالة سبأ؟؟
_سبأ:وراه خويا هذا اويلي
_بطرس:يكون تاجدك.. ونت نلقا ديلمك كدور بساحتها ولا تتحتت معاها نخلطك معاها..مفهوووم

يالله بغا ثغر يرد عليه.. حتا نقزت سبأ ليكانت كتمسح علي راسها وهي كتشوف في غيرتو المفرطة عليها

_سبأ؛صافي صافي خليونا هانيين..(مشات معاه تالباب بيتها) تصبح على خير اثغر

سدات الباب وتلافتت عندو وهي كتمسح على راسها وكتگول مع بالها غااالله يدوز هاد الليلة على خير.. وتحكم هي فلسانها ودير ليه لجام.. حتا كتلقاااه مخنزززر ونضرتو مكتبشرش بالخير نهااائياا

_بطرس(مخنزززززز
ر):كنتي توصلي معاه تالبيتو وتغطيه لا
_سبأ:ولااااا ولاااا حويني نت
_بطرس:لقيتيني انديرها دابا نيت ونوري لزامل بوك تصبح على خير

قرب ليها.. هي خرجات عينيها عارفاه مكبوت ويدييرها.. هربات ليه وخلاتو تابعها وخي كدور ليه من لبيت لبالكو لورا السرير.. ورا الطابلة

_بطرس؛ ووقفي نوري لديلمك الحوي وتخصار الهضرة وتصبح على خير وقفييي
_سبأ:واش عندك شي عقل ولا مطيحو فالما.. وتا راه خووووياااا واااااعيببباااا
د الله واللهتا خووويا وراه ولد عمي كابرين بزوج.. كون مشفرتيه أشفااار 😤
_بطرس(هاز حاوجبو ومخرج عينيه)؛ وااخا اجي انا انوري لديلمك اش كنشفر نيت
_سبأ(كدور من هنا لهنا) :ولا لا صافي لبزييزيلة عييشك منعاودش وحق مووونانا منعاود
_بطرس(وقف) :اهاه واخا مشات ولكن بشرط
_سبأ :عطاتك ليام أمولاي سلطان غااتشرط وزيد
_بطرس؛شي نهار انقطع لمك داك اللسان الزليل ونشدو وسط ايدي.
_سبأ(بابتسامة جانبية) :نت ليخاف على راسك لاتلقا ولادك شي نهار معلقين فباب القصر(كتقصد خصيتيه)
_بطرس(فهمها.. خرج عينيه)؛ يااااك اهاه واخا اجي وريني (بدا كيقرب ليها)
_سبأ:لا لا لا اضحكت والله مالك قشابتك ضيقة غاضحكنا وييلي حي.
_بطرس:والله يعميها لك.. المهم اجي بوسيني لمبغيتينيش نح..
_سبأ(قاطعاتو) :لا لا غااااديرها حسن
_بطرس(بدا كيقرب) :اهاه واخا
_سبأ(وقفاتو) :صافي صافي هانا ساكتة.. انبوسك اينا حنك

بطرس قرب ليها ودفعها مع الحيط بابتسامة خبيثة هاد الحناك.. وبدا كيقرب شفايفو وهي كتحاول وتبعدو ولكن هي داخلة ديجا فالحيط معندها فين تحرك اذن..قرب شفايفو ويلك بغا يدخل معاها فقبلة حتا هز عينيه لعينيها ونطق

_بطرس:تفاعلي

ودخل بلا سلام بلا كلام.. دخل شفايفو مخالفين مع شفايفها كيمص ليها فشفافتها لفوقانية وكيتبنن فيها وايدو مخللة شعرها كيدي في ضفارو ويجيبهم وهو كيمص ويبعد ويعاود يمص بلهفة من لفوقانيه لتحتانية وعينيه فيكس على شفايفها.. هي مقدراتش تحكم كثر فراسها وغلباتها شهوتها فهاد القبلة..هزات ايديها ورا عنقو وتاهي بدات كتمص وتبعد بالزربة وتحول من لفوق للتحت والعكس.. بدا كيجر ليها لسانها لوسط فمو كيلعب بلسانو عليه وكيجرو هو وشفايفها فاش كيبغي يبعد.. بقاو مـــــدة هكاك وهوما كيشبعو من ريق بعض.. وهوما مسافرين مهلين شهوتهم ليتابتة فالواقع غالجسم بغيت نقول غاشفايف.. حتا بعدات هي من بعدما تقطع نفسها.. وتاهو خلاها فراحتها حط جبهتو على جبهتها وهو باقي شاد عنقها من لور.. أنفسهم الحارة والمضطربة كضرب فيهم بالخلاف.. ابتاسم هو من فرحتو وهي عضات على شفايفها من حيرتها.. علاش قلبها كينبض ليه علااش اش واقع واش بدات كتبغيه لا لا ميمكنش هادشي يوقع.. تهزات فاش حركها من كتافها

_بطرس؛ فين سهيتي.. علاش مكنتيش كتجاوبيني
_سبأ:هاه لا لا والو غير معرفتش يمكن العيا وصافي
_بطرس(جرها من ايدها مخرجها لبالكو من بعد مهز بيديه لخرى الكيسان ليكان حطهم فوق الطبلة) :اجي نحتافلو اخطيبتي
_سبأ :هاه نحتافلو؟
_بطرس(شد ليها وجهها بحنية) :علاش كتفكري مالك اش شاغلك..سبأ انا انا انحاول نتبدل كنواعدك انحاول نكون انا عائلتك وكلشي وبغيت بغيتك امم (متردد باش ينطقها.. كلامو من القلب تيكون صعيب يخرج) بغيتك تسمحي ليا

دور راسو بحالا مرضاش يقولها ولكن قالها من قلبو حقا. والدليل كانت وصلات لقلبها وخلاتو ينبض وبلا متحس هزات ايديها.. محاوطا وجهو

_سبأ(بحنية هي الأخرى) :اوا صافي خلينا نخرجو من هنا أبطرس خلينا نمشيو لعالم عادي ونعيشو عادي ونكون مرتك وليبغيتي.. خلينا نبعدو على هنا ونبنيو حياتنا بحال الناس العاديين
_بطرس(قرن حواجبو وبعد منها وتنفسو بدا كيزيد.. جرها من ايدها جلسها بحالا مقالت والو وابتاسم بتوتر.. محملهاش تقول هاكاك) :هاه اجي اجي شوفي اش جبت لك..

بدا كيكب ليهم شامبانيا بزوج وايديه كيترعدو محملهاش تنطق هاد الهضرة عقلو مابغاش يسمع منها..سبأ صاافي طال بيها الحال وخاصها تحد هادشي.. شداتو من ايدو تتكب ليه الكاس من ايدو وطاح.. ودوراتو

_سبأ:علاش كتهرب من الموضووع علاااااااش.. انا مبغيتش نبقا هنا.. انا بغيت نشوف عائلتي انا بغيت نخرج ندور باغا نخدم.. مبغبتش نبقا فهاد الجيحة
_بطرس(عينيه تلونو للون الدم ونفسو كطلع وتهبط مع صدرو ليتاهو كيطلع ويهبط.. جرها تاضربات فيه وهو كااارز على سنانو):لا لا مغتخرجي من تابلاصة.. نتي غتبقاي معايا.. معااااايااااا اااااانا... نتي ديالي ديااالي واش كتفهمي.. (بدا كيمسح ليها على وجهها بحال شي حمق) شوفي لابغيتي عائلتك نجيبها تالعندك.. بغيتي تخرجي انا نخرجك هاه كينة البحيرة والواد وشي بلايص غيعجبوك.. بغيتي تخدمي اي خدمة نجيبها تالتحت رجليك.. اي حاجة نجيبها لك.. شتي الدنيا كاملة نجمعها لك ومتمشيش. تبقاي معايا فهمتي معايا

سبأ كتشوف هضرتو الحمقة كتشوف هوسو بيها وبالمقابل هوسو بهاد المملكة..معندها
ش حل آخر من غير ديك الخطة لفبالها..تنهدت وهبطت راسها مستسلمة.. حقا قلبها وجعها عليه ♥️
_بطرس(رجع بتاسم)؛ اجي دابا نحتافلو احياتي واخا..

تنهدت وجاراتو بابتسامة حنييينة عليه بقا فيها نوعا ما.. كب شوي شوي فكل كاس وجلسو فديك الجليسة المفرشة مرجعين ايدهم لور ومطلعين عينيهم لنجوم السما..كل واحد وتفكيرو وتخمامو.. هي تفكيرها فيه وفنبضها وقلبها ليبدا كيميل ليه.. وهو تفكيرو فيها واش تقدر تخرج شي نهار وتمشي وتخليه واخا مستحيل تغرف الطريق.. نفضات افكارها هي وشافت فيه مبتاسمة

سبأ؛ بطرس نسولك
_بطرس(بابتسامة شاف فيها) :حياة بطرس كلي لك.. سولي وانا نجاوب
_سبأ(تربعات مقابلة معاه) .. بشرط متهربش وتواعدني متكدبش
_بطرس(تنهد وهو كيشوف فابتسامتها حقا كان مجنون ليلى هاد المرة تبدلات السمية لسبأ) :واخا كنواعدك
_سبأ:اشنو جابك لهنا وكيفاش بنيتب هاد المملكة واشنو قصتك دابا انولي مرتك وانا معارفاش علك حتا حاجة.. شكون نت؟
_بطرس(مكانش باغي يتفكر ولكن دابا هي اتولي مرتو ماشي مشكل يشارك معاها.. اصلا خاصها تعرف حقها هدا) :أنا بطرس بنهارون..
_سبأ(قاطعاتو) :بنهاااااارووون
نت من عائلة بنهارون اواااه دابا نت لاااابااس علك نت ميلياردير يعني.. ولكن علاش مبقاتش بانت بالمرة.. كنعقل عليكم فينما شعلنا التلفازة فالصغر نلقاوكم فالأخبار
_بطرس(تنهد) :اه انا من عائلة بنهارون والأب ديالي هو الابن الاكبر.. فالحقيقة مكنبغيش نهضر على هاد المضوع (جمع حجبانو) كون غير نسيتيه
_سبأ(امازادت تشوقت.. شدات ليه ايدو) :وصافي صافي غاخوي عليا.. عاود عاود انا معاك
_بطرس(هبط راسو الارض) ؛وكنت عندو انا الابن الصغير من ورا خويا البكر.. كنا عندو غير حنا ومحبوبين عند جدنا خصوصا انا.. خويا الكبير كان مستهتر وكان حاط عينو على البنت ليكنت كنبغيها وباغيها تكون ديالي.. كانت عندي ديك 18 عام ديك ساعة وعارف نفرق وكانت تانا عندي مسؤؤلية فأحد الشركات.. الشيء ليخلا خويا يغير مني كل نهار ومن حب جدي ليا.. تقرب من ديك القحبة ليكنت عند بالي تاهي كتبغيني(كرز على قبضتو) حصلتهم مع بعضهم ماي كنا فواحد التخييمة كنت مديها معايا كنعرفها على عائلتي.. اه حصلتهم بزوج كيضحكو من ورا ضهري وكيديرو ليبغاو.. واخا كنا مراهقين ولكن مكانش خاصها ضحك عليا.. كنت كنبغيهت بزااف وتاهو كان من دمي ولحمي وغضرني.. أصريت نرجعو ديك الليلة لدار.. وفالرجعة ديالنا (قطع كلامو وسكككت بحالا كيتفكر..كانو عينيه فيكس ونوعا ما مغرغرين)
_سبأ(شدات ليه ايديه وأومأت براسها باش يكمل)؛ كمل
_بطرس(جمع نفسو) :ضاربت مع خويا فطونوبيل والواليد دار كيحاول يهدنا.. حتا بالغلط كان دخل فواحد لبوطو وطاح على سيارة.. ماتو كلهم وانا دخلت فغيبوبة وملي فقت لقيت حدايا غي الرماد..جدي كانت عندو هاد المملكة ارض مبنية ولكن ممزهزاش.. وكان مريض بزاف داك الايام بسسب موت الاب ديالي الله يرحمو.. قبل ميموت وصاني نجي هنا من بعد

_بطرس(جمع نفسو) :ضاربت مع خويا فطونوبيل والواليد دار كيحاول يهدنا.. حتا بالغلط كان دخل فواحد لبوطو وطاح على سيارة.. ماتو كلهم وانا دخلت فغيبوبة وملي فقت لقيت حدايا غي الرماد..جدي كانت عندو هاد المملكة ارض مبنية ولكن ممزهزاش.. وكان مريض بزاف داك الايام بسسب موت الاب ديالي الله يرحمو.. قبل ميموت وصاني نجي هنا من بعد معطاني الطريق فواحد الخريطة وكان مخلي ليا شي أملاك.. كان الوحيد ليعندي ومقدرتش منحققش ليه امنيتو.. هاد الارض والمملكة كان السر ديال جدي وانا جيت وخدمت وكبرتو وجبت ليه هاد القومان كيف كتشوفي وخليتها مملكة طاووس ملك.. انا ليخدمت عليها وحققت وصيتو.. وهادشي كامل بسبب الغذر اما كون راني حتا انا فداري وسط عائلتي ماشي بوحدي هنا

رقات عليه بزاف وعينيها دمعت.. مكانتش متخايلة انه غيكون واصل لهاد المرحلة من الحزن.. كان عناق طويل ولأول مرة اتحس بدمعتو علي عنقها بورشها وشدات عليه كثر وكثر وهي كطبطب عليه

_بطرس(كيهضر بخنقة) ؛نتي مغتغدرينيش ياك.. نتي اتبقاي معايا
_سبأ (أمااازدت فبكاها تاشاهقاتها ولاو كيتسمعو) : 😭
_بطرس(بعد وشد ليها وجهها وهو تحكم فدموعو.. ابتاسم ابتسامة خفيفة وسط داك الحزن وشاف فيها)؛ شش صافي.. مجاتش تبكي وتنفخي عينيك وغدا العرس اتجي خيبة.
_سبأ(مسحات دموعها.. باش متزيدش عليه)؛ كيفااااااش العرس بلااااتي بلااااتي اشمن عرس.. ياك من ورا يوماين
_بطرس؛لا امرتي مبقيتش قادر نصبر.. غدا ان شاء الله ايكون عقد القران والعرس واتكون سميتك تحت سميتي
_سبأ:واخا ولكن خاصك تسمعني قبل اش غنعاود لك.. وخاصك تغفر ليا بعدا وتسامحني عاد نكمل معاك وانا خاطري صافي

بطرس بوجه مستغرب من كلامها..قلبهم نبضو بزوج وكيتسناو فأشمن سر بغات تعاود سبأ واشمن اعتراف هادا.. واش يقدر يكون خيب لدرجة تطلب منو الغفران.. غير الله يستر وصافي



بطرس بوجه مستغرب من كلامها..قلبهم نبضو بزوج وكيتسناو فأشمن سر بغات تعاود سبأ واشمن اعتراف هادا.. واش يقدر يكون خيب لدرجة تطلب منو الغفران.. غير الله يستر وصافي

_سبأ(سرطات ريقها) :في الحقيقة انا كنت غير..

هابط مع الدروج وهو كيتنهد على تصرفات هاد المسطي ليغامازاد فهبالو ودابا ولا حمق كثر وكثر..غمض عينيه كارز عليهم وهوا كيطلب لله يخرج هاد العاقبة على خير..حتى كيسمع صوت خلخال مغريبش عليه..هز راسو كتبان ليه طالعا كتلعب برجليها...

طالعا حتى هيا مع دروج كتلعب برجليها فحال بنت صغيرة وعينيها على خلخالها...كتفكر
مجامالت داك شاب ليها واعجابو بيها...فلحظة جات صورتو فبالها كيفاش خنزر فيها...وهانها قدامو...
_نجمة(مخنزرة)شن
و يصحاب ليه راسو...غير لحقاش هوا ليد ليمنا ديال السلطان يصحاب راسو شي خريا...تففوو...
مداتهاش في الدرجة لي قدامها.. كانت غطيح كونما شي يد شداتها من خصرها جرتها عندو... بقا ساهي فيها شحال و كيحقق فملمحها مزيان...وهيا مغمضا عينيها كارزا عليهم...حتى كيزعزعها صوتو..

_ثغر:(مخنزر)عور
ة...بقاي تشوفي قدامك...
_نجمة:(جاها صوت مغريبش..فتحات عينيها بشويا)اااا...سم
ح..ليا...
_ثغر:متبقايش غير ساهيا كتفكري فالحويج تافهين...
_نجمة:ااا..لا مكنتش ساهيا...غيير...

قاطعها ملي بعدها عليه...

_ثغر:(ابتسامة استهزاء)باااينا
...
نزل خلاها مصدومة فبلاصتها...ممتي
قاش كيفاش كيستفزها...كرزات على يديها بغيض وطلعات...
القلوب المهزوزين لكيستناو فالحروف يخرجو... تقطع نبضهم وقزحيات أعينهم ليكانت تابتة تلافتت باش يشوفو اش قاطعهم...

_نجمة(دخلات لبيت بلا استإدان حتا بانو ليها جالسين مركزين فأعين بعض وسبأ كتملم بتوتر) :سمحو ليا ياكما قاطعتكم...

سبأ تنهدات وقالت مع بالها من الخير....شاف فيها بطرس وهو كيتسنا اش اتقول.. اش داكشي المهم

_بطرس:واش كينة شي حاجة باغا تقوليها اسبأ...
_سبأ:(حركات راسها بلا)لا...

ناض بطرس خرج...وعقلو حير شنو سر لي كانت باغا تقول ليه وتراجعات فاخر لحظة...

تقدمات نجمة حدا سبأ لي كانت ساهيا...مبقات عارفا مدير بالخصوص من ورا هادشي لي عاود ليها...كتفيقها من شرودها نجمة لي حطات يديها على كتفها...

_نجمة:فين ساهيا...
_سبأ:والو...اجي
جلسي...مكانش عدنا لوقت فين نتعاودو...جلسي جلسي...وكملي ليا بلانك مع ثغر...
_نجمة:(جلسات)عل
اش مكملتش ليك داك نهار...
_سبأ:لا كانو جاو الحرس ومشيت...
_نجمة:(تنهدات)و
اخا...دابا...
كملات ليها النازلة منين خلاتها ليها تال لخر...

_نجمة:هادشي لي وقع...
_سبأ:(كتضحك)ناا
اارييي وانا كنقول علاش رماك فالمطمورة...حتى نتي بخبيزتك...لايحة عليه رملة عامياه...وزيداها رامياه فالواد...ناااري طيرتيني...كنت كنقول غير انا ساعا نتي كتر مني...
_نجمة:شنو كيضحك فهادشي...
سبأ:واااالو...ا
يه ودابا متلاقيتيش معاه...
_نجمة:لا تلاقينا في الخطبة...ودابا فاش كنت جايا عندك...
_سبأ:شنو وقع تاني...
_نجمة:دابا ملي كنت واقفا في الحفلة...عاودات
ليها النازلة من اولها الاخرها...هادشي لي كين...مفهمتش علاش هاني بديك طريقة...
_سبأ:تو تو تو مهانكش احياتي....
_نجمة؛اهاه وهياااش فين المعني
_سبأ:وزعما نتي كتعرفي حسن مني.. مبقاش سيدك السلطان ضربني حيكاش غاااار عليا
_نجمة؛وهاديك باينة ولكن اش جاب شي لشي
_سبأ(تنهدت) ؛يااربي واكلة الخرا.. راه تاهو هانك هكاك حيكاش غار علك.. (ابتاسمت) هيهااات ولد عمي تاهو ولا كيغير
_نجمة:اشمن كيغير الله يجيبك على خير...اش بيني وبينو تيغير عليا اصلا...
_سبأ:(خبطات يديها مع راسها)نااااري معامن انا...مالك مالك خضرا هاكدا...هوا دار هاكاك حيكاش غيكون معجبوش الحال ملي دوا معاك داك خونا فهمتي...
_نجمة:غير كتخربقي...نوضي نوضي خلينا نعسو غدا تابعنا شلا شغال..الخدم بداو من دابا قالك غدا العرس🙄
_سبأ :وانا العروسة آخر من يعلم.. والله يخرج هاد العرس على خير

داكشي لي دارت سبأ ناضت تخشات ففراشها كتفكر فحريرتها...معار
فا باش تفكها...كذلك بالنسبة لنجمة لي تكات حتا هيا فيلاصتها وكتفكر واش كلام سبأ يكون صحيح ولا لا...بصح غيكون كيغير عليها ابتسامة خفيفة بلا متحس ترسمت على شفايفها الرقاق وقلبها الخفيف بزربة رف فأحلام سماوية.. كتشوف فعينيه الغراب وكيفاش ربي كيحكم وهاد الصدف كاملة زعما ممكن تنتهي بجميع خيوط غربي وشرقية
دازت ليلة طويلة عليهم كلا واحد وفاش خدام مخو كيخيط ويفصل...حتى وكلو امرهم لله واستسلمو لنعاس...حتى يصبح ويفتح...

شرقات شميسة معلنا على قدوم صباح جديد...صباح غيتكتب فتاريخ المملكة...صباح موجد ليه الكبير والصغير...كيفاش لا وهوا يوم زواج سلطان مملكة طاووس ملك...زواج لي غتشهد عليه ارجاء المملكة من قديمها لحديتها...
فاقت لقات سبأ باقا مشبحة حداها...بدات كتنغز فيها باش تفيق...ولكن لا حياة لمن تنادي...دورات راسها بان ليها غير كاس الماء حداها هزاتو وبدات كترش عليها بشويا...عاد بدات كترمش عينيها...مخصرا ملامح وجهها...حلات عينيها مخنزرا...

_سبأ:مالك ازمر...اش باغا عندي على صباح...واخدا ليك الورث...
_نجمة:(كتضحك عليها من المنظر لي فيقا فيه)لا لا مواخداش ليا الورث...تهزي...
الله الله على العروسة لي عرسها عشيا...باقا خامرا...
_سبأ:(خشلت راسها فالوسادة)مباغاش
نتزوج...بسعي مني...
_نجمة:(حابسا ضحكة)احم...سي بطرس صباح الخير...
_سبأ:(ناضت قافزا)لا...باغا
نتزوج..انا نضضضضت صافي...
نجمة جلسات الارض شادا كرشها كتضحك...وسبأ مخنزرا عرفاتها كانت كتضحك عليها...يلله غتنوض ليها حتى قاطعها صوت الباب لي تدق...كانت الخدامة كتسولها واش تجيب ليها تفطر...

_نجمة:(خاطبات الخدامة)صافي سيري انا غنتكلف...
(وجهات كلامها لسبأ)يلله نوضي نتي دخلي دوشي علاما جبت ليك فطورك...

ناضت سبأ مخنزرة وماعجبها حال...دخلات لحمام تاخد ليها دوش خفيف...

قربات وقيتة العرس كانت كتوجد راسها...هازا فيديها قفطان لي بزز باش قنعتها سبأ تلبسو...
قفطان بالكرونا بالكمام ومفتوح من جيهت صدر...مع رشمات بالفضي فالكتف ليسر حتال جيهت صدر....مفتوح من الركبة لتحت مبين صيگان... مع مضمة فنفس اللون... صيبات سبولا خفيفة على شعرها...مع ميكاب خفيف باسرار من عند سبأ...

تعاشاات العشية .. وجا الليل .. الليلة الموعوودة لي الجمييع كيتسنااوها ليلة السلطااان بطرسس وعرسو التاريخي كلشييي عاارفو عمروو غيتنسى علااش لا وأخيرا الحب زاار قلبو لي كان حجرة سنين وأعوااام منين دخل لهاد الجيحة تااال دابا عاد دق لمحبووبتو سبأ

الأجوااء صاخبة بتراانيم الحفل .. القصر زااد جماال على ديكووورو الكلاسيكي لي ولا كلو زينة فخمة الطرااز

وسط الرقعة لكبييرة لي فالسفلي ديااال القصر مقاام الحفل والضيووف كلهم مجمووعين تما مكاينش لي ملاابسش حواايج ديال الحضوور كلشي موجد راسو وطالق زينو كيستنااو سي السلطان ومراتو السلطانة سبأ لي من اليوووم ولاات دياالو ومطبووعة ليه فالورااق وفكلشي

كيشوفو فدييك الطاولة لي الوسط ديال العدوول جالسين وبطرس جالس فعرشو وحدااه سبأ فكرسييها اما العدوول واقفين حداهم باستحيااء من هيبة بطرس

العدوول : مولاي السلطان بطرس بنهاروون هل تقبل بالآنسة سبأ زوجة لك في السراء والضرااء

شاف فسبأ لي كانت حداه وعيونو عليهم بريق فرحة مختفي عن الأنظار .. ورجع شاف فالعدوول

بطرس (بجمود) : أقبل

ودار عند سبأ لي قلبها كيدق فالتسعيين باقا لحد الآن مترددة

العدوول : الآنسة سبأ .. هل تقبلين بالسلطان بطرس زوجا لكي في السراء والضرااء

سبأ (غمضات عيونها شحال وفتحاتهم) : ااه أقبل

الحل الوحيد لي كاان عندهااا

جملة خلاات هتااف الضيووف يتعالى وصوت تصفيقاتهم يملئ المكاان العدوول سنا وعطاهم يسنييو ونسااحب بعدما خدا من عندو ثغر الورااق يتلف بييهم

طلقاات المووسييقى وعطاوهم الشاامباانية كإحتفاال ... بطرس شرب من كاسو ودار عند سبأ بهمس

بطرس : يمكن ليك تشربي
سبأ (بتردد) : همم اه .. زگفات من كاسها ودارت تتبتاسم معاه

لاحظ تسرفاتها وتلبكها
بطرس : فيك شي حاجة

سبأ (بالعة ريقها) : لاااء واالو

نااض من بلاصتو ماد ليها يديه بجنثلمانية طاغية

بطرس : جيتييي زويينة كيف الملاك

سبأ بتااسماات بخجل
كانت لابسة فستاان عروووس فالأبيض جاااي كيف الحووتة فالقصة ومرشووم

بطرس : يالاه نرقصو

ناضت ناحيتو كتشوف فيه بتلبك تااهو جاا فأعلى درجات وساامتو والكومبلي لي لبس بينووو وسيييم بزاااف وتفتناات بزيينو غير فتحات فيه فمها

بطرس (قرب ليها ظاوي بهمس) : لهاد الدرجة موحشااني
سبأ : أحم جيتي زويين
بطرس : اممم نعتاابرها مجااملة
سبأ (تزنگات‌ خاشية فيه وجهها)

كانو فالرقعة ديال الرقص وهو دار يدو على خصرهااا جارها لييه كيتماايلو بأجسااامهم على أنغاام الموسييقة الحضوور كلو راامي العين عليهم

مدة رفع ليها راسها لعندوو

بطرس(رافع حاجبو) : مفرحاناش بهاد الزوااج
سبأ : لا احح لا فرحاانة
بطرس (قرب لوذنيييها) : الا عيتي نمشيو لجنااحنا
سبأ : هااء
بطرس جرها معاه مخليين وراهم كلشييي


هبطات تفقد اجواء الحفل كيف غادين...ونوعا ما ممرتاحاش... مرا مرا كتقاد القفطان من جيهت صدرها...

كان واقف مع الحضور بكومبلي فالكرونا وجناب ديالو فالكحل.... وقميجة فالبيض مع بابيو في الكحل لي بينو انيق...كيدوي مع وحدة من الحضور...هز عينو حتى كيشوفها جايا بقفطانها...لي واتاها وبين فورمتها...شي لي خلاه منباهر...شافها مشات وقفات فواحد القنت وكدور فعينيها...بينا فيها متوترا...عرفها غتكون اول مرا لبسات فحال هاكدا...وهيا لتامها مكتستغناش عليه...بقا حاضيها بعينيه وساهي فملامحها...وعين
يه كيضورو ليكون شي واحد من الحضور حاط عليها العين...حتى قاطعو صوت انثوي...
عيات وهيا واقفا بوحدها كدور عينيها من هنا لهيه...حتى كتجي عينيها عليه واقف وفجنبو بنت لابسا العصري كتضحك هيا وياه...وحتى هوا منساجم معاها...معرفاتش
علاش قلبها تقبط عليها...وعينيها شويا يغرغرو...ديك ساعا هزات جلايلها ومشات طلعات لبيت جلسات...كتخايلو كيفاش كيضحك مع بنت اخرا...معرفاتش علاش جاها هاد الاحساس على غفلا...نفضات هاد الافكار والاحساس لي راودها...وناضت تبدل عليها...دورات راسها مكيبان ليها والو من غير واحد الكسوة فوق سرير...عرفاتهم فعايل سبأ...تنهدات...ولبستها...
هابطا بكامل اناقتها...بكسيو
ا فالحمر سميطات رقاق..مفتوحا من جيهت صدر...ومفتوحا جوج فتحات من جناب...شي لي برز فحاضها الخمريتين...جات مشدودا من جيهت الخصر ومطلوقا من لتحت...برزات مفاتينها...مع سندالة خيوطا مشابكين فالباج غامق...شعرها مخلياه سامبل مسندل فوق كتافها...
كتبان هاد المرة على غير عادتها ماشي بالتام والحيك...وانما بالعصري...شي لي خلاها طريق كاملا متوترة من العينين لي عليها...كفاش لا وهيا شابة زوينة...وبديك الكسوة لي برزات مفاتنها...ثارت اعجاب بزاف الشباب من الحضور...بزاف العينين منباهرين بهاد النجمة لي نازلا من سماها...

من بين هاد العيون كاملين كانو عينيه مفتوحين على قدهم من هول الصدمة...ممتيقش
عينيه اش كيشوفو...واش بصح هيا ولا غير تشابهت ليه او كيحلم...
شافت نظراتو ليها...فرحات فخاطرها عرفتو غيكون مصدوم اول مرة يشوفها هاكدا...مشات وقفات فواحد القنت مقابل معاه...
عينيه منزلوش عليها...لبنت كتدوي حداه وهوا ممسوقش ليها...عقلو وقلبو دارو جنحين وطارو عندها...

واقفا وحاسا بنظراتو منزلوش عليها...حتى قاطعها صوت شاب...

_الشاب:هاد الجمال كامل واقف بوحدو...(شد يدها باسها)
_نجمة:(جرات يديها بسلاسة)احم...شك
را..
_الشاب:تقبل هاد الاميرة برقصة معايا...(مد يدو)
_نجمة:ااا..
_الشاب:منقبلش الرفض...

شد فيديها وجرها عندو حتى تردخت معاه...ودار يدو على خصرها...يلله غيبدا يتمايل معاها...حتى كتحس بشي يد جراتها...تلافتت
كتشوفو قدامها مخنزر...جرها وراه وخلا لول مفاهم والو...
وقف وقفها حداه...مخنزر من قبيلا وها حاضي المنظر...مقدرش يبقا بلاما يدير شي حاجة...اما هيا فا بقات جالسا متحركتش...

_ثغر:(مخنزر) عنداك يسحاب ليك نسيت شنو درتي...باقي ماناسيش...ودابا
غتبقاي جالسا هنا..غتحركي من حدايا غنتفاهمو...
نجمة حدرات راسها ملقات متقول...فالاخر تشجعات ونطقات...

_نجمة:(بهمس)احم
...سمح ليا...مكنتش قاصدا...
قاطعها ملي جرها عندو ويديه ورا عنقها...عبط على شفايفها بشويا عطاها كيس شي لي خلاها مشوكيا...معرفات
باش تبلات..
بعد عليها حتى هوا معرفش اشنو دار...محسش على راسو معرفش شنو كيجدبو ليها حتى مكيقدرش يتحكم فراسو...اما هيا صافي بقا ليها شويا وطيح بين يديه...صافي الشكوك ديالها و كلام سبأ تأكدو ليها...وهاد التصرف لي دار أكد ليها كتر...
ولات حمرا...دغيا تسلات منو ومشات كتجري طلعت لفوق...بقات جالسا شحال فالحمام كتنشذ على راسها...علاش ممنعاتوش...المر
ة لولا كانو يديها مربوطين مكانتش عندها الحيلة...دابا علاش مدفعاتوش...تتهدات...بقات حتى رتاحت عاد هبطات تكمل العرس...الحفل كامل وهيا كتهرب منو...مباغاش تشوف فيه...حتال سالا عاد طلعت لبيتها بدلات عليها وتكات فبلاصتها كتفكر...ولكن مدامش تفكيرها مدة طويلة كانت عيانا دغيا تسلل نهاس لجفونها...ومشات فسبات عميق...
طلعو للجنااح دبطرس بزووج وهي كتخطي خطوة للقدام وخطوة للور مترددة ويديها بداو كيعرقو عليها والصهدة طالعة معاها

أما هو ففرحاان والإبتساامة عاد عششاات على ملاامحو ليووم غاع داك الضحك لي عمرو مضحكو صرفو .. معلووم فرحاان بمرااتو .. وبيني وبينكم الواحد هو لي يتزوج لي كيبغييي .. كيقولو لي متزوجش لي كيبغييي كيتحرم من حلااوة الحيااة وسعاادتهااا

وصلو للجنااح ودخلوو

جلسها فوق سرييرو فالطرف ومشاا لدريسينغروووم كيبدل علييه بالثاوييل حيد داك الكوومبلييي ولبس جابادوور ودار طاقية وجا لعندها عاطيها عبااية فالكحل وشاال

بطرس : يمكن ليك تبدلي عليييك متبقاايش مخنووقة .. ااه وفاش تسالي لبسي العبااية وااجي نصلييو باش يبارك لينا ربي فهاد الزواج

سبأ (شافت فيه بتعجب) : واخا

نااضت كتعكل فجلاايلهاا للبيت دالتبداال جرات السنسلة دلاغووب من الجنب وهبطاتها
كانت لابسة دوبيااس فالبيض
بدلاتهم ولبساات غوب دونوي فالبوردو من التحت غير ستريينغ فالكحل .. مشات توضات ورجعات سرحات شعرها مطلووق ودارت رييحتها نقصات شوية من الميكااب خلاتو هادئ بعض الشيء ولبساات العباية رامية فووقها الشاال

خرجات مقررة أنو مغتعتاارضش شي لي غيقولو ولا غيقووم بيه اليووم بالضبط وغتخلييه يتصرف معاها كييف بغاا .. معلووم رااهو رااجلهااا صاافي ونييت باغة تشبع من شوفتو .. وكتفكر فلي جااي والبلاان لي دايراه فباالها كتزييد تقول مع راسها مخاصنييش نخصر عليه ليلتو خصوصا فاش كتشوف الفرحة فعينو

خرجات لعندو كاان جالس كيتسناا فيها تا بانت ليه واقفة حداه بعبايتها نااض لعندهاا وباس على جبينها بتقديير

بلاما يقول واالو من غير
بطرس : نبداو الصلااة

وقف فبلاصتو فووق السجاادة ديالو

ووقفات تاهي وراه بتلبك

قام الصلاا صلااو ودعاا دعااء مبااركة الزوااج سالاو ودار لعندها

بطرس : الله يبارك لينا فزواجنا ... مبرووك

سبأ: شكراا

ناض واقف ووقفها معاه غادي بيها ناحية الطرف دالسريير

بطرس (بابتساامة جانبية) : هي لا تكرمات مرتي وخلاتنا ندوزوو ليلتنا كاملة هاد المرة

سبأ : يااك درناها ديك المرة

بطرس (كاسر الحوااجز) : غير خشيتو وخرجتو على قبلك باش متقصحييش

سبأ : داك الحريق كلو وغير خشيتيه

بطرس (كيتمرغن عليها) : واخلينا نزيدو نسرحو الطرييق بااش ميبقاش يضرك رااه غتولفييه مع الوقت هه

سبأ :

سبأ (بلعات ريقها) : ولكن غير بالشوية
بطرس رفع ليها حاجبو مبتااسم بخبت خاطف بووسة من شفايفها بسرعة : لي بغات مرتييي

سبأ : منعرف شكيعجبكووم نتوما الرجال فهاد سطغفرت الله عليها كلمة فيها غير العدااب

بطرس : هي الصراحة نتوما لي كتعذبو فالأول اما حناا كيعجبنااا ندخلو من البلايص المزيرة

عض على شفاايفو بإغرااء ونااض محيد دام الجاباادوور وبقا غير بالكالصوون

هي كتشووف غيير فتصرفاتو وملاامحوو أكثر شي فااش عض على شفايفو داابت

سبأ (بهمس) ااح اخويا لاش تعض عليهم

بطرس : نعااام

سبأ : هه لا لا والو

مزاادش معاها الهضرة زداها معااه حيد ليها الشال طالق ليها شعرها ومد يدو كيطلع ليها فالعبااية ويقييص فلحمها بيدو الخشنة بتعمد دااز على جل تفاصيلها .... مقربها لييه كيشووف فجسمها من الاول للأخيير ودييك الشومييز كيف جاات معاها مسخااش يحيدها لييها كتبااان بين يديه كيف الدمية الصغييورة ومع همداات كتشوووفيه خلاتو يلعب بيها كيف بغا

مد يدوو كيدوزها فوق يديها ببطء تال كتفها وحبس عند خيووط الشومييز مهبطهم ووقفها قدامو وهو جاالس مهبطها ليها تاا طاحت وبان صدرها مدفق وبيض كيف الحلييب قداامو

ودااك الستريينغ لي ممغطي والو بسرعة جرها لعندو وهوبا جاات فووق السريير جنبو وتقلب فووقها دامج شفايفو معاها فقبلة عميييقة كانو هو المتحكم فيها زرب عليها ولات غير كتنيين وسط فموو مد يدوو لصدرها كيعصر فييه وهو بااقي كيقبل فشفاايفهاا مخلييها تحمااق معاه بتصرفااتو وتمردوو على جسمهااا

هبط بيدو وحدة لعند عنقهاا محاوطو بقبضتو وبعد من فمها مقرب وجهها ليه كيشووف فعيوونها وهي بقاات كتشووف فيه عم الصمت بينااتهم والشراارة خارجة من عيونهم بزووج كأنو هي الرساالة بينااتهم

بطرس : بغيتك نتييي ديري كلشي ليووم بغيت نحس معاااك بالنشووة .. وتباادليني نفس مشاعري متبقاايش سااكتة

سبأ : ا اش غندير

بطرس (جرها ليه كثر) : كلي لييك

سبأ طااحت بشعرها فووق صدروو من الجرة رفعات راسها كتشووف فيه وفثانية هبطات مرة اخرى بوجهها عند صدرو طاابعة قبل داافية فوقو ومدوزة يديها كتلعب بيهم فليزاابدو والصدر الضخم القااصح كتحس براسها فوق تبقاال خخ
طلعاات برااسها عند وجهو دامجة شفايفها مع شفايفو فقبلة كتحااول تطبق داكشي لي دارو معاها دوك المراات وكتبووس فهاد وتهبط لهاادي وتمص لاخرة عاطية كل وحدا حقها هبطاات كتفرق قبلااتها فعنقو مروورا بصدرو لكرشو وهو ترفع معااها الااخر الدرجاات هي بحالا كدوز شي امتحاان وكتحاول ما امكن ترضييييه قدر المستطاع

طلعا برااسها لعندو كتلعب بلساانها على طوول عنقو مروورا بوذنيييه خلاتو يتنفض من بلاصتو ورجعاات معااه فقبلة ودوز يديها على جسمو شي ليي خلااه يشد فيديها ويحطها فوق المعلم لي سخوون وعرووقو فااضو كيستناو غير الأواامر من تحت الكالصوون

هي نتافضات مخلووعة باغا تحيد يديها لكن كان حاكمها بيدو فووقها

سبأ : بطرسس

بطرس : هششش مكيعضش عرفي كيف تلعبي معاه خاص توليو صحاااب

بلعات ريقها كتحسس شكلو وكيف داير غير بيديها مغمضة عيوونها وبدوون سابق انداار هبطاات ناحيتو بلاما تحس تا كاانت كتمااصي فيه بيديها مهبطالو الكاالصوون ورجعات شعرها لجيهة وحدة كتشوف فالمعلم وااقف بغات تلعب بيه ففمها ولكن معرفااتش كتافات تمص الفوق دياالو شي لي خلا بطرس يجهل ويتقلى بغاها تمصو كلوو

لوهلة وبدوون ساابق انداار قلبها وجاابها فوقو

دااخل معاها فقبلة عنييفة وهي كتحرك تحتو دار رجليه كل وحدة فوق رجليها وشد ليها يديها بزووج لفووق وخشاا بعضوو فووق عضوها كيدوزو بشوااينة علييه ... متعمد يعصبها ويخليها تقلى بحال كيف دارت لوو
دقاائق عدييدة تا بغات تحمااق تا كتحسو غيدخل صاافي عاد كيرجع عاود يدوزو من الفووق

سبأ كطلب وتزااوغ وجهها حماار : بطرسسس امم بطرسسس

بطرس : ششش خلينييي نعاقبك

سبأ : ااحح صاافي خشييه عاقبني كيما بغيتي غير هاكا لا

بطرس واالو مكيسمعش منهااا

طراات ترتافع بوجهها عند شفاايفوو كتقبل فيهم بهدووء وباغرااء تا بدا كيلين

سبأ: حبيبي صافي دخلووو

بطرس معاودش معاها الهضرو خشااه دقة وحدة

حساات بوخزة ولكن مداامتش فاش بدا كيديه ويجييبو عاد ستحلااتها ومشاات معااه فالخط

مدة وهوما على دااك الحاال الليلة كاملة وهوما ماتش ورا مااتش تاااا تهدااات وعيات ليه فيدوو نااض من حداها كيضحك وفرحاان

خدا دووش ورجع نعس حداها ببينوارو مافيه لي يبدل جرها لعندو بايس على رااسها ورما عليهم الغطاا مستسلم للنوم


صبح صباح جديد...كانت دنيا مقلوبا كلشي كيوجد لصباح لفطور لعروسة...ونجمة هيا وثغر بيديهم واقفين عليه...مبغاوهاش
تحس انها بوحدها...بغاوها تحس انها وسط عائلتها...داكشي علاش نجمة فضلات هيا لي تجيب ليها فطورها...على اساس وحدا من العائلة..بحكم ان لفطور كيجيبوه اهل العروسة...هادشي بطلب من عند ثغر..
فلاش باك🔙🔙

كانت هابطا فدروج حتى قاطعها صوت كينادي عليها من لفوق...تلافتات كان ثغر هبط عندها..

_ثغر:(بتردد)احم
صباح الخير..
_نجمة:(حادرا راسها) صباح نور...
_ثغر:كيف صبحتي مزيان...
_نجمة:الحمد لله...ونتا..
_ثغر:بخير...احم
...بغيت نطلب منك واحد طلب...الا مكان حتى مشكل
_نجمة:مرحبا...ا
لا قدرت عليه علاش لا...
_ثغر:(كيحك راسو)بصراحة بغيتك توجدي معايا فطور لسبأ...كيفما كتعرفي ونتي ادرا مني بهاد الامور.. على حساب التقاليد والعادات خاص عائلة العروسة هوما لي يجيبو فطورها... مجاتش نكون بوحدي لي من عائلتها...وبما انك عزيزة عليها ونتي الوحيدة لي كتعرفك هنا...فا مكرهتش تكوني معايا...
_نجمة:(تبسمات)م
رحبا بالفرحات عليا...اصلا سبأ فحال ختى...اكيد غنوقف معاها في بحال هاد نهار..
_ثغر:احم...شكرا
اا...
_نجمة:متقولش هاكدا...هادا واجب...
هبطو بجوج...فطرو وبداو فتوجاد...

نهاية الفلاش باك🔜🔜

فايقا كتشبح كانت باقا فأحضانو...تبسما
ت وهزات يديها بشويا كتلعب ليه فلحيتو...قربات بشويا حتى نزلات لشفايفا خطفات كيس خفيفة...يلله بغات تنوض حتى تشقلبات وجات تحتو...كان مبتاسم ابتسامة شيطانية...
_بطرس:علاش كتقلبي على صباح اممم...
_سبأ:(كدور فعينيها)وااالو.
..حيد خليني نوض..
_بطرس:رجعي لي شنو شفرتي...
_سبأ:(مخرج عينيها)وهيا علاال...اش شفرت...مخديت والو...
_بطرس:(كيقرب ليها)كذابة...شف
رتي...
_سبأ:(شدتها لبكيا)ولله ما شفرت شي حاجا...هئ
_بطرس:شفرتي بوسة...
_سبأ:(بدات كتخبط فيه)بغيت ليك لباسر...متلقا علاش تكلس...يسحاب ليا منعرف اشنو شفرت... وانا مديرا لا بيدي لا برجلي...
_بطرس:(مطلع حاجبو)نعاام...ك
تدعي...
_سبأ:(ضحكة صفرة)لا على انا نقدر ندعي على حياتي...(كتلعب ليه فلحيتو)
_بطرس:(مصغير عينيه)اممم...يل
له رجعي ليا بوستي...
سبأ جراتو من شعرو حتى هبط عندها كتر ودخلات معاه فقبلة طويلة...حتى تخنقات هوا مساخيش يبعد...كون مبدات تنفو باش يبعد كعما يبعد...خلا ليها شفايفها حمرين كيوزوزو...شاف فيها وابتاسم ...

_سبأ:(كتنهج)خنق
تييني...هاد جهد كامل منين جيبو لعار...
_بطرس:نتي لي جهدك على قد لحال...خاصك تولفي احياتي...يلله تهزي قبل ما نصدق جيب شي حاجا خرا...

سبأ ناضت كتجري دخلات لحمام خدات دوش خفيف وخرجات لاويا عليها فوطة...لقاتو فوجهها جرها من خصرها شاد شعرها بين يديه كيشم فيه...دار وجهو فعنقها كيدوز نيفو بشويا...حتى عضها شي لي قفزها من شرودها...وبعد مبتاسم ودخل لدوش...
دخلات لدريسينك لبسات قفطان بيض مطرز بلزرق مع مضمة رقييقة من الأحجار والياقوت الخفيف تاهي فالزرق...
خرج حتى هوا لبس عليه وهبطو بجوج...

وجدو ليها لفطور على حقو وطريقو...طيافر عامرين حويج...وياقوت..
.وفضة وذهب... زيادا على الحلويات بالاشكال وللانواع...وكيفاش لا وهوا فطور امراة سلطان لي ولات السلطانة...دقيقية ديرين حيحة بالشطيح ورديح...
سبأ هابطا فدروج شافت دقيقية وثغر ونجمة جين وراهم الحرس هازين طيافر والحيحة نيضة...عينيها غرغرو فعلا كتحس براسها وسط عائلتها...وصلات
عندهم عنقات نجمة...يلله بغت تعنق ثغر حتى شي يد كتجرها...دارت شافتو مخنزر تنهدات وطلقات منو...جرات نجمة ودخلو وسط دقيقية كيشطحو بجوج مكين غير الله يعطيك الصحة...شويا مشات جرات بطرس وثغر يشطحو فلول مبغاوش ولكن بعد اسرار منها دخلتهم لوسط...سبأ شدات فبطرس كتشطح هيا وياه وخلات نجمة تشد فثغر بقاو مدة طويلة وهوما كيشطحو ويضحكو ناسين الدنيا...كلشي مستغرب كيفاش السلطان ويدو ليمنا كيشطحو...حتى عياو عاد جلسو فطابلا حدا بعضهم كيضحكو...بربعة بيهم كلا واحد فيهم كيضحك على لاخر وعلى طريقة شطيح ديالو...جابو ليهم الماكلا بداو كياكلو مجموعين حتى وحلتها ليهم سبأ ملي نطقات....
_سبأ:(كتشوف فبطرس)كتعرف تلوز...ولكن ترما عندك ديال الهجالة...


ثغر ونجمة وحلت ليهم بداو كيكحبو بجوج...اما واحد بطرس كانت شوفاتو وتخنزيرتو كافين يوصلة ليها شنو دارت...بالخصوص ملي هز راسو بمعنا من بعد نتفاهمو...

_بطرس:(مخنزر)حت
ال ليل ونوريك احياتي لي ملاصق مع ترمة شنو كيدير...(غمزها)
سبأ حدرات راسها كتاكل معاوداتش عزاتو...عرفات راسها شنو دارت...اما واحد نجمة وثغر وجههم ولا حمر حابسين ضحكة مقادرينش يخرجوها...

_سبأ:(طلعات راسها فيهم)غير طلقوها ونتوما غتفركعو...

شافو فبعضياتهم وتفركعو بضحك...سبأ حتى هيا كان خاص غير لي ينغزها...اما بطرس بقا كيشوف فيهم فالاخير حتى هوا بدا كيضحك معاهم....بقاو كيضحكو...نهار كامل حتال عشية قال ليهم ثغر نلعبو كارطا...داكشي لي كان لعبو بربعة وهوما كيضحكو...
فليل كلا واحد فيهم مشا لبيتو...وسبأ اكيد مفلتهاش بطرس وكيفما قال ليها غيوريها لي ملسق مع ترمتو شنو كيدير... دوزو ليلة لي كانو مستمتعين بيها بجوج...ومتفاعلي
ن بجوج...حتى واحد منهم ممخلي من حقو...نعسو فأحضان بعضهم فرحانين...دازت ليلة هادئة عليهم كاملين...
بالضبط ليلة قبل الحزام.. القرار تاخد والرجعة فيه ميقدر عليا غالخالق..اخر خطوة باش تكمل خطتها وتنتهي بسلام ونجاح.. هبطات خدات ليبغات وطلعت لبيتها كتزيين فيه.. ايديها كيترعدو وقلبها مقبووط وتاهو هاز نبضاتو وموصل دمو بالرفض.. ماباغيش لا هو باغيه هو هو.. باغي يبقا حداه العمر كلو ولو فحفرة من نار.. ولكن العقل گال كلمتو والتخمام طبق هضرتو..وجدات البيت وزيناتو بالورد والشموع وحطات العشا فوق الطبلة مع جوج كيسان دياال الشمروب بدون كحول ولكن مشروبو هو مزيود فيه واحد العنصر.. كملات التوجاد مشات دوشات ولبسات عليها واحد لبيكيني مشبك كامل ولبسات لفوق واحد ميني فونط أوڨر (واسع) مبين لكريشة مزيان على شكل قبية خفيفة.. خدات تيليفونها ورسلات ميساج مكاملاش ثانية جاها الرد.. (انا جاي 😈)

كان جالس محتافل مع ثغر وشي صحابو آخرين.. ماشي صحابو نييت ولكن خدامين معاه.. الحياة ولات حلوة بالنسبة ليه وجا ليعوض ليه على داك النقص وفخضم هاد الاحتفال بيه حتا كيوصلو ميساج.. والإستغراب منها.. فتحو لقا فيه. (u aren't coming?.. The chocolate will melt 😉) .. بمعني (نت مجايش؟ الشوكولا غذوب).. بلا كلمة بلا جوج رد عليها وناض خلاهم فجأة بلا اعتذار بلا والو.. غادي بلهفة طالع والابتسامة منحوووثة على محياه.. دابا كيحس براسو نيت مزوج.. طلع درجة هنا ودرجة لفوق.. وصل بلا دقان بلا والو دخل وهو كيتسنا المفاجأة واشمن شوكولا.. دخل كيلقا بيتو الهااادئ كيعج بالرومانسية.. اجواء خفااف والورد مليوح فالقنات.. وشموع شاعلين.. كيدور عينيه باعجاااب كبير واخا مكيحملش الفوضى ولكن هاد الفوضى بالضبط عجباتو بزااف.. كانت حلوة على قلبو.. وهو كيدور عينيه على بيتو المزيين حتا كيلقى اجمل شمعة.. شمعتو هو..كانت حاالسة فوق واحدد لبلاكار لاسق على الحيط متوسط الحجم.. رجل تانياها تحتها ورجل مهبطاها مع لبلاكار وحاطا وسط رجليها نونوس صغير.. شافت فيه نضرة سيكسي وكانت كتمضغ لمسكة مع شوفتو ليها مع طرطيقة ديال المسكة.. كانت تتبان كيوووت وسط داك لبيكيني لمشبك وديك ميني فونطر.. واي حاجة كيوت فهي سيكسي اكييد.. هادا منظور الرجال (خودوها نصيحة ألمزوجات😉) قرب وهو راسم ابتسامة جانبية خبيثة كتختاصر ليلتها كيف غتكون.. قرب ليها ودورها من فخضها ليعلى الحيط تولات مقابلة معاه.. وتاهي بحركة خفيفة حاوطات رجليها بخصرو وايديها بعنقو خاشيا ضفارها الطوال فضهرو.. قرب لشفايفها ودخل معاها فقبلة طويييلة.. وتاهي تفاعلات معاه بلا حس وهاد المرة هي ليتحكمات وهو كان فرحااان بهادشي.. بدات كتمص ليه فشفايفو بسلاااسة.. كيبغي يبعد كتعاود تجرو عندها كثر وكثر.. مكانتش باغا طلقو. للحظة وقف الوقت ومكرهاتش تبقا غاتمص فدوك الشفايف ليمذاقهم غرييب ولكن زوين اكيد..بقاو فديك القبلة لكتحس بيها قبلة الختام.. حتا بعدها بابتسامة واخا مساخيش

_بطرس؛اش هادشي امرتي. ليلة باقا طويلة بلا متخليني نساليها دابا 😉
_سبأ(منتيقاش اش دارت ومعرفاتش مالها باغاه بشدة.. هبطات راسها عاقدا حواجبها وكترمش بالزربة)؛ علاش بعدتي
_بطرس؛ باش نتعشاو منخسروش لمنضر واكيد اندوزو ليلتنا احياتي
_سبأ:بطرس اجي قرب
_بطرس(هاز حواجبو بزوج) :واش نتي سافا احياتي مالك.؟
_سبأ:بطرس بوسني بغيتك تبوسني ابطرس بوسني يالله بوسني.
_بطرس(معجب كثر) :هه سبأ واش نتي لاباس نشوفو الطبيبة.. اش واقع هنا من ايمتا وليتي باغا..

سبأ بلا متحس وقبل ميكمل كلامو جراتو بعنف من عنقو وخشات شفايفها خانقاه.. كتمص وتجر تاالعندها وهو مفاهم والو بقا غاكيرمش كيشوف هاد اللهفة كاملة الغير مفهومة.. بدا تاهو كيمص فشفايفها بشوي ونعومة كيف كتبغي حتا جراتو ناتفاه مخنزرة

_سبأ:عضني.. بغيييتك تعضني باغا ندوق دمنا عضني كيف كنتي قبل..
_بطرس(غامكيزيد يتعجب) :لا لا كنضن ضروووري نشوفو الطبيبة
_سبأ(جراتو) ؛ماشي وقت الهضرة هادا

سايرها وبدا كيعض فيها وتاهي كتعض.. مبردات نفسها تادوزات ليه الدم وبدات كتمص فيه.. اول مرة كانت وحشية كتبان بحال شي سادية.. وابتاااسمات ملي داقتو.. عاد بعداتو ملي سالات.. هو غامستغرب مسح فمو وهي هبطات بلا متعير استغرابو شي انتباه.. مشات وجلسات فالطبلة ديال العشا وهو كان باقي واقف ممتيقش اش وقع من هادي جوج دقايق

_سبأ(تلافتت بحالا موقع والو)؛ مغتجيش تعشا أحياتي
_بطرس:هاه لا انا جاي

جلس وبداو عشاهم بنضرات رومانسية.. اما هي فير كتفكر كيفاش دير طبق خطتها.. واشنو وقع ليها من هادا شوي علاش بغات دمو واش ديك اللهفة كانت عندها وعلاش بغات للعنف هي ممعوداش تبغي لعنف بالعكس مكروه عندها..وهي كتاكل ساهية.. حتا ناضت كتجرييي لطواليط كتستفرغ فعشاها.. هو تبعها كيجري خيف عليها.. جمع ليها شعرها على عنقها وبدا كيربت ليها على ضهرها وهي كتستفرغ.. حتا كملات وطلقت لاساش ومسحت فمها وشافت فيه

_بطرس(بخوف) :اجي اجي رتاحي انا انمشي نعيط لطبيبة
_سبأ؛لا لا غير من العيا ديال العرس والاحتفالات هاد الايام مبقيتش كناكل مزيان عادي
_بطرس؛ متأكدة
_سبأ(كتحس بالدوخة ولكن خاصها تكرز على راسها لابغات تكمل خطتها.. هزات راسها بأه)؛ يالله نمشيو نكملو عشانا

مشاو وجلسو كيكملو عشاهم.. حتا هزات الماس ديال مشروبها بابتسامة مثيرة

_سبأ:نخب الشوكولا
_بطرس:باقي مشفنا والو
_سبأ؛غتشوفها ابب يالله هز كاسك
_بطرس(بابتسامة هز كاسو وقاس كاسها) :نخبك احياتي


تكاو بجوج على الكاس فدقة وحدة..ماهي الا دقائق حتا بطرس بدا كيرمش فعينيه كيحس بواحد النوع من العيا والاضطراب

. _سبأ:بطرس نت لاباس
_بطرس(شد من راسو وكلامو ثقييل) ؛اه اا ه معر معرفتش مالي
_سبأ(ناضت وجات كتعاونو تنوضو لسريرو) :اجي احياتي ترتاح

داكشي ليبغات هو ليكان.. مشا تكا عوناتو حيدات ليه صباطو وتكات حداه دايرا عندو كتلعب فلحيتو.. وخطتها غادا فالنجاح بسباب داك المخدر ليدارتو ليه فكاسو.. كان واحد المخدر خفيف كيخلي الانسان يشعر بنوع من الهلوسة وكيخليه يفقد التوازن العقلي ديالو.. وأي حاجة يمكن تستخرجها منو.. بحال السكران ولا الدري الصغير

_سبأ(كتلعب فلحيتو) :حبيبة اشنو سميتك
_بطرس(كيحل عينيهم ويسدهم) :امم ب بطرس بنهارون
_سبأ:امم شحال عمرك
_بطرس:وا واقلة 28
_سبأ:امم دابا احياتي سمعني مزيان
_بطرس(بضحكة ثقيلة وهو كيغمض فعينيه لمتقلين عليه)؛ علاش انا كنسمع غير صو وتك
_سبأ(سرطات ريقها وقلبها كيأنبها ولكن هادو الخطوات لخرة مخاصهاش تراجع) :هاد المملكة عندها شي طريق كتخرج..فين كين الباب.. واش كين شي باب سري، لكيجيب ليها
_بطرس:امم الباب.. اه الباب السري..
_سبأ(كدور ليه فوجهو عندها)؛ اه اه الباب السري أبطرس فين؟
_بطرس:اه الطريق كينة من دا داك البيت ديال التعذيب فداك الممر فآخرو كين كين واحد لباب ياكي واحد لباب مغطي بواحد اللوحة معلقي معلقين عليها السواط.. من داك لباب كين كين طريق كتخرج مباشرة لطريق الرئيسية ههه وانقولك واحد السر شششش
_سبأ(قلبها كيردددخ ويزدح ومخرجة عينيها.. اواه الباب كان قدامها ديما ومعمرها فكرت فيها.. قربات عندو كثر) ؛اه اه اشنو السر
_بطرس:معرفتش نسيت
_سبأ:المهم معلينا.. كمل ليا فين جات مملكتك
_بطرس:اه مملكتي معرفتش.. المهم بعيدة بعييييدة

عينيه بداو كيتغمضو..وتاهي تنهدت فاش وصلات لمبتغاها خاصها غاتنفيد دابا.. ناضت باش تمشي تشوف نجمة وثغر بعدا.. قبل متمشي غدا.. يلك كانت نيضة حتا شي ايد كتوقفها كارزة عليها.. دارت بالزربة مخلوعة

_بطرس(تهز شوي وشاف ليها فعينيها) :تفكرت السر.
_سبأ(قلبها كينبض) :هاه اشنو؟
_بطرس(بابتسامة صاااادقة) :كنبغيك...

وطاح على ضهرو مغمض عينيه باش يغرق فأحلامو بيها.. وهو ناسي تماااما اش وقع واشمن سر فشا ليها.. قلبها تهز حتالسما وتردخ وضميرها فاق تيقوليها تراجعي راك تنتي كتبغيه.. ولكن شوقها لواليديها وعقلها تيقولو ليها كملي فاش بديتي.. صراع قايم والنفس والقدر لغيحكم فلخر.. كنتسناو الرابح


لبسات عليها بينوار ومشات كتجري خارجة.. كانت متأكدة فين غيكون هو الكيف العادة.. تيكون فالأماكن المعزولة كيعجبو يراقب السما فليل ويهيم فالنجوم.. ولكن هاد المرة نجمة خرى لي معلقة فسماه.. خلاتو مهزوز فبداية حبو وخلاه.. مبتاسم وهو كيتفر بوستو ابتسامة زينات محياه..حتا كتقاطع افكارو وتفكيرو بنجمتو صوتها

_سبأ:اممم تتفكر فيها
_ثغر(وقف) :هادي نتي.. اش كديري فهاد الوقت هنا
_سبأ(تنهدت بابتسامة حزينة وشدات ليه ايدو) : اكيد نت باغي تخرج من هنا أثغر ياك
_ثغر(بلا ميحس ابتاسم وهو كيتفكر فنجمتو المعلقة) : لا
_سبأ(معجبة) :كيفاااااش لا اويييلي على لا
_ثغر؛ اه أسبأ اه مبغيتش نخرج.. صافي انا ولفت هنا.. ولفت نعيش بين جوج عصور.. عاجبني لحال.. ولقيت ليبغيت لقيت لذتي وشهوتي هنا..لقيت اش كنت كنتمنى من ديما.. تامن قلبي لقا هواه هنا اختي.. صافي خوك لقا فرحتو وشغفو لكيقلب عليه ملي تزاد.. ولقاه فهاد الجيحة فهاد المملكة السخية وناسها البساط.. صافي انا قررت انا باغي نبقا هنا.. علاش نتي فاش كتفكري

سبأ بقات كتسمع لكل حرف وكل مخرج مكرهاتش تاهي تحس بنفس احساسو ولكن الحب يقدر يخليك تقلب بين ليلة ونهار.. متقدرش تحكم عليه مادام باقا مأقراتش بحبها ومدركاتوش مزيان باقا معارفاش اش يقدر يدير هاد الاحساس المتكون من جوج حروف.. مبغاتش تخصر ليه اللحظة ومبغاتش دخلو مرة خري فمشكل قررات انها تنساحب بهدوء.. عنقاتو وتخشات فيه بلا كلمة بلا جوج

_ثغر(طبطب ليها على ضهرها بلا ميعرف مالها.. ولكن ميقدرش يمنع ختو من حضنو) :اش هاد المحبة.. (بعدها بالزربة.. تاهزات راسها فيه).. بعدي لهيه حجارك يشدوك.. باغاني عوتاني نمشي نتعدم على ايد راجلك.. لا لا لا اناا باقي باغي ندير وليدات..

سبأ ابتاسمات ابتسامة شاااحبة وهي كتشوف ففرحتو ليفرحات ليه وفالحب للقاه فجيحة منسية شكون قال داك التيتيز لكيترماو عليه بنات السيكتور.. بغا بنت بسيييطة من الشرق ومن العروبية وحيراتو.. ضرباتو لكتفو بقبضة خفيفة ومشات وهي فرحانة.. مشات لبيت صحبتها لفأيام قلااال دوزات معاها الحر والحلو..دوزات معاها المصايب والضحك.. عتقو بعضياتهم فكل فرصة.. حقا الصداقة كلمة صعييب تفهم.. ولكن تقدر تحس بيه.. معندهاش معيار زمني ولكن كين معيار حبي.. دخلات لقاتها ناعسة..جلسات جنبها.. باست ليها جبهتها وحركات ليها شعرها زالتو من على وجهها وهي مبتاااسمة.. دخلات ايدها لجيب بينوارها وجبدات واحد لخلخال خفيف عصري كانت كديرو وعزيز عليها.. وحطاتو حدا وسادتها.. تبسمات ونطقات بهمس (انتوحشك) وخرجات خلاتها غارقة فأحلامها السماويين بحب عذري جديد فقصتنا..

كان متكي على كرشو أنبها ضميرها. وقلبها مرة خرى غنى بدقات الساعة..مبغاتش تمشي. خاصها غاشي دفعة غاشي حاجة.. ولكن توحشات واليديها ميمكنش متشوفهمش...وديك
كلمة كنبغيك.. مسحات ليها گاع دوك الدكريات المرة لدوزات معاه فلبدية.. وبقات كتفكر دوك الدكريات الزويينين.. من اول مرة عاكساتو وقالت عليه هبيل.. ملي رماها وباسها وعتقها من أفعى مسمومة.. ملي عتقا من رمال ذهبية خفيفة.. ملي غار عليها وسيل الدم على شوفك ناقصة.. اول علاقة ليهم.. ديك سمحي ليا.. وديك كنبغيك.. ديك نتي ديالي.. كيترددو الكلمات على التوالي فأذانها.. تنهدت ودورت راسها بلا.. هادد الاحساس بدا كيسيطر عليها.. استغفرت مولاها ونعست جنبو من بعدما باستو فحنكو وطلبت السماحة.. نعست جنبو معنقاه...
هاكا دازت ليلة ختامية من قصتنا ومن لياليهم.. كل واحد غرقان فأحلامو كل واحد كيفكر فمصيرو ومكتوبو وكلهم تسطرو تحت سطر واحد تحت نفس الحروف ونفس الكلمة بنفس المعني.. الحــــــــــــ
ــــــــب
صبح الصباح كيوجدو لحزام.. كان ثغر فاق هو لول وهو ناااسي تماما اش وقع ليه لبارح..فاق على وجهها الملائكي باسها مع ابتسامة خفيفة واخا كيحس بواحد الغصة فقلبو معارفش علاش.. دوش ولبس عليه حويجو وهبط ليلة الحزام مخاصوش يبقا فالقصر هادو هوما التقاليد النساد فقط.. خرج وخلاها ناعسة على راحتها.. تادخلت نجمة تفيقها.. كيف فيقتها ناضت قافزة

_سبأ:الباب الباب
_نجمة؛ نتي فعار الله

سبأ بدات كتشمشم فريحة نجمة لمن المفروض تتعجبها.. جمعات حواجبها وناضت كتجري لطواليط كتستفرغ.. وهي كتسب اش هاد الريحة.. ما اشمن هاد الريحة.. خرجات تحت تنضار نجمة لمستغربة..

_سبأ:يعع مالك على هاد الريحة
_نجمة:الله ياختي.. ياك كانت تتعجبك (شهقات) يااااكما نتي حاااملة
_سبأ(ضربات ليها الطنن فبالها وقالت لا لا ميمكنش واخا هاد الفكرة هي الاحتمال الوحيد لهاد الاعراض)؛لا لا ميككنش
_نجمة؛ وعلاش ميمكنش ونتي واقلة متتشربيش الفانيد
_سبأ(تنفسها بدا كيزيد..ودابا متقدرش تفكر فهادشي خاصها تصدر نجمة) :دابا بلا متفكري فهادشي.. وهبطي عفاك وجدي ليا فطوري وبغيتك تقادي احسن فطور وبيديك الله بحفظك
_نجمة(بابتسامة)
:علاش لا

مشات نجمة.. وسبأ مشات كتجري سالتة.. تلقات بواحد الخدامة وآمرتها تجيب ليها كاشف حمل باش تسالي هاد المهزلة.. داكشي ليكان مكاملاش 5 دقايق جابتو بحكم هي عندها واحد خازناه ليها باغا تجربو ومكتابش ليها دابا وكتاب لسبأ..مشات كتجري دخلات الطواليط..قرات النشرة وطريقة الاستعمال بزربة ودارت دوك الخطوات وجلست تسنا فالخطوط يطلعو َهي كترجفف وكطلب الله يكون كلام نجمة مغلووط.. قلبها في 90 ميمكنش تراجع دابا.. حتا كيطلعو ليها 2 شرطات.. حمااارت بزااف لا لا مييييمكنش لااا لااا لاااا ميييمكنش حتالدابا.. ومعندهاش حل آخر ومتقدرش تخسر اش بدات.. ولكن عوتاني قرات بلي كين احتمال الخطأ.. مشات عيطات لنفس الخدامة وقالت ليها تنادي ليها علي طبيبة للقصر بزربة.. جات عندها الطبيبة بالخف لببتها فسرية..داتها سبأ لبيت نجمة باش حتا لاطلعو عندها يهبطوها ميلقاوهاش.. قلباتها وبشراتها بغيت نقول زادت صدماتها ملي أكدت خبر حملها..خرجات الطبيبة وخلاتها تما مصدومة..مفيقها غاصوت التطبال لتحت.. ناضت كاتنفض افكارها وشادا من بطنها

_سبأ؛ متقدريش تستلمي دابا.. لا ميمكنش.. عادي اتربيه نتي وواليديك..هادا ولدي انا انا.. صافي بلا متراجعي دابا.. ششش صافي

داكشي ليكان لبسات حويجها وتسلتات بين الحضور بنقاب نجمة.. مشات هاربة من قدر ليتبعها فسوق من السواق.. فحلمة ضناتها حلمة تافاقت ولقاتها بصح.. حلمة جميييلة خلاتنا هيمين معاها..داكشي ليكان لقات داك لباب وخرجات لطريق الرئيسية كتلللهت.. من حضها لقات واحد الشاحنة غادا لكازا.. ركبات مع ركابها ومشات شادا الطريق لحياتها السابقة

طلع هو يشوف أميرتو علاش باقا مهبطتش والوقت تعطل.. وكلشي كيسول عليها.. طالع فرحان حتا كيتلاقا بالطبيبة هابطة من دروج الشيء ليخلعو وخاف على محبوبتو..

_بطرس؛اش واقع.. اش كديري نتي هنا.. ياكما واقع لسبأ شي حاجة
_الطبيبة(بابتسا
مة عرييضة) ؛مبروك عليك اسي السلطان
_بطرس(باستغراب)
:كيفاش اش كين
_الطبيبة :المدام حاملة وان شاء الله يكون شي وريث

قصة بين عصرين الجزء الأخير


بطرس ديك كلمة حاملة كتردد ليه فالمسامع وقلبو بدااا كيرررف وابتسامتو كتعراض وتزيد تعراض.. حتا بداا كيضحاااك ناااسي الدنيا فرحة مقدها فرحة.. معارفش اشمن هم تابعو..عينيه لمعو وغرغرو مكانش كيتسنى هاد الخبر ومنين من حبيبة قلبو وغاليتو وسلطانتو.. مشا كيجري طالع لبيتها.. كيقلب ويغوت بسميتها بواحد الفرحة معالم بيها غالله.. كيقلب واالو..دخل لطواليط كيف بغا يخرج لقا داك اختبار الحمل مرمي فالأرض.. تنفسو بدا كيديق وأسئلتو ووسواسو بدا كيخدم وشيطانو بدا فنفسو كيلعب.. واش تكون هربات لا ميمكنش معندها فين تهرب.. تما خارج حتا كيضرب رجلو مع لابوبيل الصغيرة ليقريبة الباب.. ترمات وطاح منها علبة الدوا قدام رجليه.. هزها واكييييد عرفها وكيفاش ميعرفهاش وهو فيت مستخذمها.. عرفها لعبات عليه.. عرفها ضحكات عليه وشمتاتو ودابا اشنو زادت كملاتها خدات ليه اغلي معندو اسم بابا مشا فرمشة عين.. بلا ميحس.. هز راسو وزأر غوتتتتة وحددددة شقات للسقف ووقفات الموسيقى كانت صرخة حزييييينة هزات ليها المملكة ووقف معاها الفرح.. صرخة قوووية دوات فالقصر.. صرخة حفرات جرح ليعمرووو غيتمسح داك الأثر..

كانت وصلات لدارها بمشقة وصلات مع حلول الليل.. كانت دارها بعيدة شوي علي واليديها ولكن ماشي شي مساافة واصلا متقدرش تشوفهم دابا وتخلعهم عليها.. كانت لقات المفتاح السوكور عند الكونسييج.. خداتو وطلعات وبلا حتا رشفة ما.. طاحت تستراح من أفكارها وتكات باش تغص هاد المرة فأحلاك ثقااال.. احلام بيه هو..قلبها كيضرها بزااف بحالا رامينو ليها فمجمر حقا ندمات ومكرهاتش ترجع لحضنو.. هادا الحب حقا اعتارفات بحبها ليه وعشقها ولو فهاد المدة القصيرة ولكن واخا هكاك دابا معندها مدير من غير تنصع للمكتوب.. نعسات من أحلامها.... حلم يديها فحلم حتا فاقت ولكن اش هادشي ياكما حلمة عوتاني فاقت على وجهو مقااابل مع وجهها كان جالس على كرسي هزاز قدام سريرها كيمشي ويجي.. حتا نطق بابتسامة خااافتة

_بطرس:شحال زوين تعرف مرتك فاقت

ناضت قافزة.. كتقرص فراسها لعلى وعاسا يكون حلم وتفيق منوو.. والا مكانش حلم حقيقة اتكون اخرتها.. لسانها اول مرررة ايفشل وحتا المببرات غرقو فالخيال.. اما هو غاااكيشوف فيها وكيشوف فاللون ليمن وجهها ماشي.. ناض واقف وهو مخنزر

_سبأ:دابا نبغيك عندي لتحت فالسيارة وبلا متحاولي.. حيت انا(قرب وجهو وصغر عينيك) انبقا معاك حتا ندفنك ولا دفنيني..

مشا هبط لسيارتو مخليها مصدومة.. مافقت من صدمتها تاسمعاتو سد الباب بجهد.. ناضت وهي معارفا اش دير ولكن حل الهروب غاااتنفيه واتخلي ندمها علاش هربات هو ليكين.. ومعند الميت ميدير قدام غسالو مرة خرى تنهدت وخلات مكتوبها يتصرف.. معندها مدير من غير تخضع لقلبها دابا وتستلم لحبو.. وتكمل حياتها مع جلادها ومحبوبها فنفس الوقت... هبطات لقاتو جالس فسيارتو السودا كيف العادا.. كيشوف غالقدام.. شحاال مخرج لهاد العالم الخارجي... ركبات بلا كلمة بلا جوج وتالسانها ميت اصلا.. طريق طويلة وهي كتشوف غير الزاج.. وكتسنا توصل لديك الجيحة. حتا الملامح تتختالف فاش كتلمح حومتها الاصلية.. الحومة ليتزادت فيها.. وللحظة السيارة وقفات قدام دار واليديها.. يلك ذارت تشوف فيه بعينين مغرغرين حتا لقاتو هبط وحل ليها الباب وهو هاز راسو مكيشوفش فيها.. وباقي ممسامحهاش على فعلتها.. شدها من ايدهل وهبطها وهي الدموع علي خدها سايليين.. مشا بيها تالدارها ودخلها عند عائلتها ليكان اتاصل بيهم قبل ميجي وشرح ليهم كلشي وتا ثغر عاونو.. رحبو بيهم بالصلاة والسلام والدموع فالعينين.. دوزو العشيا معاهم وبطرس حاضي ابتسامتها رغم هادشي اول مرة ايشوف ديك الضككة الصااااافية الصادقة علي محياها.. ابتاسم لابتسامتها واخا مبينش ولكن هادا هو الحب.. تقدر تفدي دمك وروحك على قبل ديك تبيينة السنان ولو تكون خفييفة المهم تكون صادقة.. دوزو العشية معاهم حتا ناضت هي وسلمات علي عائلتها مستأذنة تمشي مع راجلها.. وواعدتهم انها اترجع تشوفهم ورحبات بيهم لابغاو يجيو يشوفوها..جرات بطرس من ايدو وهبطو وهوما من وراهم ضااااحكين وفرحانين لبنتهم لي لقات راجل كامل مكمول او بالاحرى لقات طريق جديدة داتها لمملكة الحب.. ابتاسم ابتسامة مخفية وفرح ليها.. ومشاو شدو الطريق لمملكتهم والقلوب الأَول مرة صاااافية كل الصفاء والمخاخ هااانية.. وصلو لطريق مملكتهم وهاد المرة كانت مفتوحة طريق اخرة طريق من الصحرا تفاااجءت فاش بان ليها باب المملكة الرئيسي مفتوح.. قربو للقصر وهبط من السيارة باش يكمل خطواتو على رجليه.. وتاهي هبطات معاه حانية راسها وكتزعم فلسانها ينطق


نمشيو لعند ثغر ونجمة..ليستغل الفرصة وحقق رؤية ليشافها قبل من موتو.. كانت نجمة خيفة علي صحبتها وكتبكي فواحد القنت حتا جا عندها كيواسي فيها ويطبطب على ضهرها.. ويطمأنها بلي هي بيخير وزاد بشرها بلي راه بطرس مشا يجيبها

_نجمة؛ اهيء اهيء ولكن راه يقدر يأديها
_ثغر(بحنية) :علاش هو يقدر وهو ولا كيعشقها ويبغيها
_نجمة (كتمسح دموعها شافت فيه) :ونت اش عرفك
_ثغر(بابتسامة كيشوف ليها فعينيها البريئين) :عادي وانا كنبغي
_نجمة(سرطات ريقها والخوف تسلل ليها) :كتبغي؟
_ثغر(قرب كثر) :اه كنبغي وبزاااف كنبغي بنت ليشمتتني ما مرة ما جوج كنبغي بنت ليجرجرتني مزيااان وسمحت ليها فأقل من ثانية.. كنبغي بنت لي معرفتش اش كدير فيا ملي كنسمع صوتها ولا رنة خلخالها..
_نجمة(قاطعاتو مخنزرة) :وسير عندها لاش كتعاود ليا
_ثغر(تنهد) :نااري ياربي فيمن طيحتيني واش ضروووري نقولك راه كنبغييبك نتي الالة نجمة بنت شهيد باش تعرفي راسك

هبطات كتمشا وهي حااادرة راسها وندمانة.. وحبو غاامزاد كبر ليها فقلبها وتربع على عرشو..

_سبأ(حشمانة) :كنعتاذر ابطرس.. كنعتااذر.. واش تقبل بيا نكون مرتك وعمري نعاااود كنواعدك
_بطرس(تلافت عندها بابتسامة كان مسامحها نوعا ما ولكن كات تيتسناها تنطقها شاف فيها وشد ليها ايديها وباسها) :مقبول أسلطانتي
_سبأ(فرحااات بزااف وعنقاتو وهي مكانتش ضانة بهاد السهولة) :كنبغييك انا كنبغيييك ابطرس كنقسم لك كنبغيك

بطرس بعد وشد ليها وجهها وسط ايديه لكبار اعينهم ملاقين وبحرو غارق فسماها.. شاف فيها تبسم وبسمل ونطق من العمق بحروف متززمات فكتاب منطقوها سباق

_بطرس: وعني أخبرك أني أحببت في صباي جارية لي شقراء الشعر، فما استحسنت من ذلك الوقت سوداء الشعر ولو أنه على الشمس أو على صورة الحسن نفسه


النــــــــــــهايــــــٓــة 🖤

تعليقااااااتكم
قصة بين عصرين الجزء الأخير

تعليقات