القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة أجبرني على حبه فاحببت غيره - الجزء الثاني

قصة أجبرني على حبه فاحببت غيره - الجزء الثاني - قصص وروايات مغربية


مرحبا بكم في عالم القصص و الروايات المغربية بالدارجة .

قصة أجبرني على حبه فاحببت غيره - الجزء الثاني

قصة أجبرني على حبه فاحببت غيره

قصص وروايات مغربية



في المكتب ديالو لفخم تحل عليه لباب ودخلات بخطواتها تايقة من نفسها ولبتسامة مزينة ملامح وجهها ولباسها راقي عاطيها هبة كتبان سيدة اعمال مثيرة...علا عينو بانت ليه وتبسم وقف وسلم عليها بكل لباقة نزار: امتا جيتي
عبير: يالله وصلت احبيبي وعرفت انك هنا وجيت ديريكت لعندك
نزار: خير مدرتي انسيني على بعض الاوراق ونمشيو بجوج غادي تفرح دعاء بالمفاجئة لي درتي
تبسمة ونطقات : ممم اه يالله كمل دغيا نمشيو ....
تسمعو خطوات كعب عالي الصدى ديال الصوت ديالو كتسمع فارجاء الفيلا كاملة سكتو البنات منين لمحوها داخلة بكل ثقة فالنفس بنت ذات جمال راقي جدابة بطولتها وبشرتها الحنطية
عبير: هاااااي
دعاء فخاطرها:::يخ جات تاني معارت منين خرجات::: ههه سلااام عبير امتا جيتي
عبير : غير ليوم درتها مفاجئة لنزار
دعاء: مممم مزيان الالة
عبير: متعرفينيش على صاحبتك
دعاء : همم اه هادي اسراء وهيا كتر من صاحبتي
وقفات أسراء مدات يديها وسلمات عليها وبدلاتها عبير ببتسامة صفراء
عبير : مشرفين احبيبتي
إسراء : شرف ليا
دعاء : خويا حبيبي بغيتي تعشا
نزار: لا شكرا ...كيف جاك اول يوم
دعاء: زوين اخويا شكرا
نزار: يالله انطلع رتاح انا
طلع نزار وبقاو لبنات بتلاتة مجمعين
عبير: اوا إسراء اش كديري فحياتك
إسراء: كنقرى
عبير بضحكة ستهزاء : كنضن راك كبيرا على لقراية او لا
دعاء : تاحد مكيكبر على العلم كل واحد كيتقف راسو بحاجة هوا حابها.....مهم مرحبا بيك حنا غنمشيو بونوي يالله اإسراء
وقفو تمو طالعين فدروج
دعاء : يخ ياختي شحال مكنحملهاش
إسراء: علاش اش دارت ليك
دعاء: مشتيهاش متكبرة وعاجبها راسها ولمستوى فين هيا يخ مستفزة كتعصبني
دعاء : تهدني وخليها ضبر لحياتها
فوسط لفيلة كالس وقراعي ديال شراب ضايرين بيه ولوراق من كل جيه كيقرا وعنيه محالهمش بمرة صدمة خلاتو يتصمك لدرجت الجرس ديال لباب مسمعوش ولكن كانت الخدامة لي حلات الباب مصدومة بالكم الهائل ديال الرجال وايضا اعوان السلطة وقفو عليه فديك لحالة طلع راسو فيهم
علي : اش بغيتو مزال
الشخص هادا قرار باش نخليو المنزل ولفراش ليفيه لانه تعرض لسيزي
هنا عالي ولا كيضحك ويحك فراسو ويضحك صافي مقادرش اصيتر مزال على دماغو ولا حمق شافوه هكداك وعيطو على الاسعاف لي جات وداوه...علي لي كان طاغي بمالو وبمكانتو قدرو يلعبو بيه ويطيحوه فالهاوية فالحياة ماهيا الا لعبة دوارة مرة تخليك لفوق مرة تلقى نفسك لتحت

كنعتادر ولكن هادشي علاش قدرت عني كيتغمضو عطيوني رأيكم فالجزاء نتمنا لي قرات تخلي بصمتها


عبير


فشقة راقية فراشها عصري مغربي گالس يوسف وأمامو الحاسوب ديالو مركز عليه وفأش كيدير لوهلة جات بالو دعاء هاد العفوية فتصرفاتها...ببتسامتها وهبالها وخا اول يوم يتعرف عليها الا انها خلات انطباع زوين فداكرتو فعلا كدخل لخاطر بسرعة....كمل عملو وناض كيتكسل توجه لبيت ديالو من بعد ما خدا دوش خفيف باش اصحصح كمل لبس عليه وتلاح مكانو ونعس ...

فوسط واحد الغرفة بيضاء وبحكم الليل كتبان مضلمة گالس بلبسة تاع المشفى وكيهضر غير بوحدو وكيضحك...

مسيو علي بن شقرون رجل اعمال في الخمسين من عمره طاغي ايامو لفلوس خلاو منو اكبر مختل عقلي....قدام رجال الاعمال لي من الطبقة البورجوازية كيبان طبيعي وجانتل مان وفي الخفاء اكبر مهوس بالمال والتملك......
خلاصة الكلام يوم ليك ويوم عليك.....

في الصباح الباكر وكيف عادتها لفياق بكري فسيستيمها...ليوم السبت مكتقراش فناضت دارت روتينها الصباحي لبسات بيجامة ديال دار ونزلات للمطبخ وكيف ديما مامولفاش تكلس وتنهي وتئامر ومدير والو هيا تربات وكبرات فالبادية فشغل دار عندها حاجة عادية.....

إسراء: صباح نوور كيف صبحتي
سعاد: صباح لخير ختي كلسي انا نحط لفطور
إسراء: لالا نحطوه بجوج باش تفطري معايا دعاء دروك تنزل
بداو احطو لفطور حتا وقفات عليهم ب بنوار حرير مبين مفاتنها كلسات على طبلة بلا متلقي حتا سلام....إسراء تصدمات من تصرفها الفض بدات تكمل هيا وسعاد طاولت لفطور نزلات دعاء لي لقاتهم كملو بغاو اكلسو صبحات عليهم وكلسات هيا وحتا إسراء

إسراء: سعاد گلسي تفطري معانا
عبير: اوا هادشي لي بقا غير لخدامة تگلس معانا
دعاء خنزرات فيها ونطقات: علاش ماليهاش الله مالها ماشي بنادم
عبير : لا ولكن هيا بلاصتها لمطبخ ماشي هنا

إسراء لي بقا فيها الحال كيفاش نقصات منها ونطقات بحزن : كلنا ولاد 9 اشهر وكلنا ولاد ادم وحواء مكينش هادي خدامة وهادي معارت شنو مهم بصحتكم فطوركم ..

ناضت وجرات معاها سعاد لمطبخ وبقا فيها لحال بزاف
فهاد الحضة لي قالت كلامها كان داخل ولعرق على جبينو وشعرو طايح على وجهو باين فيه كان كيدير السبور عجباتو كيفاش دفعات على الخدامة وفنفس لوقت بقا فيه الحال حيت لبنت لي ختار شريكة لحياتو كتبغي تأمر وتنهي وكيحاول ابدل منها

دعاء هاد الاخيرة لي ضربات فيها تخنزيرة يالله غادي دوي سمعات تحنحينت خوها وهيا تسقل وحدرات راسها

نزار: اش واقع هنا

دعاء لي حادرة راسها خافت تقول شي حاجة وتخاصم خوها معا خطيبتو وفنفس لوقت بقا فيها لحال فقالت مرة اخرة وتنفارد بيها فيقها من سهوتها ملي عيط بأسمهادعاء: همم نعام اخويا
نزار: امكن سولتك
دعاء: لا والو اخويا
نزار خنزر فيها خلاها تسرط ريقها : متيقنة
دعاء : اه اخويا احم كنستأدن غنشوف إسراء

ناضت ودخلات عند إسراء لي لقاتها كالسة وساهية كتفكر والدموع محجرين فعينيها كلسات جنبها وحطات يديها على كتافها تا قفزات
دعاء: إسراء متقلقيش احبيبة متستاهلش
إسراء تقادات فالكلسة وهبطو دموعها بلاما تشعر: علاش ديما الناس كيقللو من قيمة اي وحدة خدامة بدراعها حتى هي مكرهاتش وضروفها حكمات عليها تخدم الناس باش اجيب طرف خبز بالحلال كون كانت شي وحدة موسخة كانت اتجيبو بطريقة اخرى علاش تعاملات معاها كأنها معندهاش احساس سعاد تقلقات وتجرحات وهادشي قاصني تانا حيت كيفما سعاد بنت حتى انا بحالها وكيف تهانت اليوم نقدر نتعرض تانا للاهانة من عند شي واحد بنفس الطريقة ...غمضات عينيها وعطات العنان للدموعها اما ظعاء فكانت ساكتة وكتسمع ليها حتى سالات وعنقاتها فعلا بعض الاحيان كنجرحو بنادم بلاما نحسو ولا نردو بالنا للداكشي لي كنخرجو من فمنا لدلك خاصنا نحضيو كل كلمة كتخرج حيت الكلام بحال الدفلة الى خرجات مكترجعش ....

فاق من النعاس على اتر الشمس لي جعزاتو فنومو وايضا صوت الهاتف لي كيرن هنو وجاوب بلا ميشوف شكون
يوسف: الو
::::::::دكتور جات حالة للمشفى لبارح فليل فخصك ضروري تجي ليوم تعاينها
يوسف: ممم حتا هاد النعسة ستخسرتوها فيا....واخا هاني جاي

ناض من فراشو توجه للحمام دوش باش افيق شوي وركز لبس عليه وهز سوارتو وحقيبتو اليدوية وخرج توجه للمطبخ قاد قهوة وشربها دغيا وخرج توجه للمشفى مسافة الطريق كان وصل دخل وتوجه للمكتب ديالو ماهيا الا تواني حتا دخلات السكريتيرة حطات ليه ملف طبي وخرجات بقا كالس كيدرس التشخيص الاولي للحالة وجات فبالو دعاء علاش لا ميعيطش ليها تحضر معاه وتشخص معاه
داكشي لي دار دوز ليها الخط

يوسف : الو دكتورة دعاء
دعاء:ههههه الو شكون معايا
يوسف: معاك دكتور يوسف
دعاء : وي مرحبا دكتور
يوسف: عارف ليوم سبت مكتكون خدمة ولكن الا بغيتي كينا واحد الحالة الا بغيتي تزيدي تستافدي جي
دعاء: بصح واخا واخا انا انجي دبا
قطعات معاه وناضت لبسات حوايجها وتوجهات للمشفى
 





اندثر على شواطئك
اتلاشى في مدنك
اتيكع عند اطراف شمسك
اختبىء في علب سجائرك
احتكر أريج قهوتك
اموت في ثنايا قميصك الابيض
اتحكم في هواء رأتيك حتى الاختناق
اذوب في ثنايا جفونك
زجاجة عطرك...


في غرفة بيضاء وبلباس المشفى كالس وهوا مرخي بفعل المهدئات لي عطاوه لانه مبغاش يكلس فربطوه بالحزامين تاع البدلة (الصورة) وامامو الدكتور يوسف وايضا دعاء لي كتشوف حالتو وتتحسر عليه تكلم معاه يوسف وهوا شبه صاحي ومزال اهلوس بكلامو

يوسف: ممكن تقو ليا شنو اسمك
علي: هههه لالا نتا خايب نتا هوا لي لعبتي عليا لالا نتا نتا سبابي صافي مشا ليا كلشي لالا مستحيل باقي صفقة تاع ثواب الحرير(علي كيدير التصدير والاصتراد لتواب ) لي غادي تربحني بزاف
يوسف واخدو على قد عقلو : اهاه غير تهنا غادي تربح بزاف وترجع كي كنتي دبا غير قوليا شكون نتا او اش سميتك
علي : لالالا نتا غدار لالا
بقا كيغوت ودعاء واخا خافت منو ومن شكلو وعينيه لي حمرين قربات حداه
دعاء:هانتا سمعني تهدن ورتاح مكين لي يأديك غير تهنا بغينا غير نعرفو اسمك باش متبقاش مجهول
علي لي بقا كيشوف فيها سها فعويناتها جات فخيالو صورت بنت بسرعة نزل عنيه وبقا كيردد: لالالالا انا نستاهل انا تعاملت معاك خايب مقدرتكش سمحي ليا
دعاء لي مفهماتش كلامو ولكن مسيراه : اه مسامحا ليك غير تهنا
علي شاف فيها وفرح : بصح مسمحاني غادي ترجعي ليا غادي ترجهي لراجلك علي وكنواعدك انبدل تصرفي مغادي نخليك مخصوصة من والو ولي مبغيتيهاش متكونش
دعاء بقات تاتشوف فيه بقا فيها وقفات: احم سميتو علي ممكن تعطيه مهدئ باش انعس


قالت كلامها ونسحبات عيات من اول مواجهة معا مريض نفسي.....

في الفيلا عند إسراء هاد الاخيرة لي كملات معا سعاد لفطور وعشقات تردة (لي مكيعرفهاش هيا لخبز مقطع معا لعدس ولفول كتجي فن) بدات تقادها حتا تاني وقفات عبير

عبير : ممم شنو كديري
إسراء بحماس: كنقاد تردة
عبير: اشناهيا هاد تردة
إسراء: هيا لخبز مقطع ولفول ولعدس طايبن بمطيشة ولبصلة ولعطرية
عبير: مممممكلت ناس دلبادية
إسراءط: اه تماما بحالي كتعجبهم حيت مكيتكبروش علىنعمت الله لي كانت كيقولو بسم الله
عبير : مممم بصحتك احم قادي ليا قهوة معاك هاني فصالة مكنبغيش ريحت طياب تلسق فيا
قالت كلامها وخرجات خلات إسراء حالا عينيها من الصدمة بدات تشم فحوايجها
إسراؤ: ويلي انا فيا ريحت طياب ويلي مي لا سعاااد عاافك قابليلي لكوكوت انطلع نبدل عليا

نمشيو للبادية لي تعرف فيها خبار علي ولي صرا ليه ام إسراء رجعات فيها الروح حتا الا بنتها حيا فراه مبقاتش فخطر قرر باها ارسل شي حد للمدينة مرة تانيا وهاد نوبا عازم انه يلقاها




سوسو



علي من المشفى

علي من المشفى 


خرجات من الغرفة وتوجهات لمكتب وكلسات كتفكر فهاد الحالة مكانش عندها فكرة ان المشفى كتاخد بحال هاد الحلات كانت كضن انه حلات نفسية عادية فقط....بقات كتفكر فكلامو للحضة شدها لفضول تعرف عليه كتر وعلى الماضي ديالو وشكون لي قاليها سمحي ليا واش غيدون ضالم او مضلوم ....
اتناء سهوتها دخل عليها يوسف لقاها كتخمم

يوسف: اسبحان الله فين سرحتي
دعاء: ههههه غير هنا صافي انا غنمشي تال نهار الاتنين انشاء الله
يوسف: الا غادي تمشي غير لدار نخرجو نتغداو الا بغيتي زعما
دعاء: هممم معرفتش احم غادي ايتشطن عليا خويا وحتا لمورال طاح
يوسف حس براسو غبي معمرو عرض شي بنت ورفضات ضحك ببلاهة:اوكي الله اسر نتلاقاو

خرج وخلاها هزات كتافها مامهتماش وخرجات حتا هيا ركبات لوطو ديالها مسافت الطريق ووصلات دخلات لقات اسراء كملات شغلها وگلسات يالله حطات تاكل حتا دخلات دعاااء شافت تردة وحوالت هيا من الناس لي عزاز عليهم هاد الاكلات البسيطة....
هيا وخوها كانو فقراء كانت صغيرة بزاااف ملي ماتو واليديهم فحادثة سير فقرر نزار يخدم ويعول على نفسو حتا وصل لفين بغا وعيش ختو فحياة الرفاهيا مخلاها تخص من تا حاجة.....


في غرفته خرج من الحمام لاوي عليه فوطة واخرى على راسو كينشف فيه حتا حس بيدين ناعمين لتفو حول خصرو وريحة لي هوا حافضها تبسم

نزار: حبيبتي توحشاتني
عبير بدلع : ممممم منين جيت مكلستي معايا
نزار لي ضار وعنقها من خصرها :كنعتادر كنت مشغول فشركة ليوم انشاء الله نتعشاو برا
عبير : بصح شكرا ليك احم نزار بغيت نسولك
نزار : مممم دوي
عبير: دبا هاديك لبنت لي لتحت شحال اتبقا هنا
نزار: إسراء اتبقا معانا حتا تكون من نفسها وتعرف راسها بلي مستاعدا تمشي ومكين لي يحبسها
عبير: ولكن انا نهار الاربعاء غنمشي ونتا كتكون هنا بزاف اعني كون شفتي ليها شي بلاصة تسكن فيها
نزار: حبيبتي كتغير عليا
عبير : اوا انا غير قلت
نزار : غير تهناي عندي لي معمرة ليا عيني معنديش لاش نشوف شي بلاصة خرا
عبير: هادشي باش كنبغيك
تمشات كلسات على سرير....دبا قولي ديك الصفقة تاع الخلاَخِلْ واش غادي نسنيوها خص الا مشيت رسل ليك الاوراق

(متنساوش نزار كيتاجر فالمجوهرات اعني تصدير واصتراد )

نزار: حنا مزربانين فين تا تمشي على خاطرك
عبير يالله احبيبي نمشي نوجد نفسي لليلة
تبسمات ليه ورسلات ليه قبلة في الهواء


توجهات للغرفتها باش توجد راسها لهاد الليلة دخلات للحمام دوشات بالخف خرجات ملوية عليها الفوطة دهنات كريمات مرطبة للجسم ديالها وخلاتو كيبري ...نشفات شعرها البسوشوار ودارتلو بابيليز من التحت قادات مكياج صارخ فوجها..... توجهات للدريسينك جبدات ملابسها الداخلية لبساتهوم وحوايجعا لي اتلبس هاد الليلة

في توجهات للغرفتها باش توجد راسها لهاد الليلة دخلات للحمام دوشات بالخف خرجات ملوية عليها الفوطة دعنات كريمات مرطبة للجسم ديالها وخلاتو كيبري ...نشفات شعرها البسوشوار ودارتلو بابيليز من التحت قادات مكياج صارخ فوجها..... توجهات للدريسينك جبدات ملابسها الداخلية لبساتهوم وحوايجعا لي اتلبس هاد الليلة....

في المساء الجميل و نجومه مضيئة والقمر مكتمل كالسين في الحديقة وإسراء كدندن ودعاء كتعزف على الكيتار


إسراء: واش يصرالي الا راح لغااالي ميحس بيا غير لي حالو من حااالي وحتا دمعة ماقدرة تواسيني وشكون بحالك فدنيا يبغيني.....واش يبقالي الا راح لغالي ميحس بيا غير لي حالو من حالي وحتا دمعة ماقدرة تواسيني وشكون فدنيا يبغيني....

دعاء حبسات العزف : ويلي ياختي هرمتي لينا لقلب....غير هوا صوتك غزاال
إسراء:هههه اودي هيا لي جات فبالي سمحي ليا
دعاء: توحشتيهم ياك
إسراء تنهدات : واخا ماعمري شفت منهم شي نهار زوين ولكن كيبقاو مني وفيا ميمكنش نكرهم
دعاء: تبغي تمشي عندهم
إسراء: اه ولكن ماشي دبا قداميي بزاف لي ندير عاد نمشي
دعاء: نتي تعرفي....صافي خلينا من دراما اجي قولي ليا باقي من ديك تردة العجيبة ختك جاها لهيمري
إسراء ميقات فيها : ايه لي شاف لباس وللغة كاع ميقول كتهدري هاكا
دعاء: تي نوضي صباح لخير راني بنت الشعب


عند عبير لي لبسات ملابسها لي كانو عبارة على شورط باج مع فوقاني ديالو قصير ولاسق على لحمها وفوقهوم لبسات كسوة طويلة كلها شفافة ومحجرة جاتها الكسوة مرسومة على جسمها ومبينة مفاتينها ...صدرها خارج وفخاضها باينين ...اردافها المرسومين ..

دارت مجوهرات مناسبين مع الكسوة لبسات كعب عالي وهزات البوشيط ديالها...رشات ريحتها وخرجات بمشيتها المعهودة وصوت خطواتها مسموع...

نازلا معا الدرج بكل اناقتها ريحت عطرها ماليا المكان كان واقف فالاسفل كيهدر فالهتف تبسم ملي لمحها نازلا قطع المكالمة دغيا....وصلات عندو وقبل يديها بكل رقة


نزار: جيتي كتحمقي ولكن واش مجاكش بلي عاري بزاف
عبير:اوووه حبيبي نتا عارفني كيعجبني لبس لي بغيت
نزار : مغاديش نخصر ليك ولكن نتي فالمغرب ماشي فنيويورك
عبير: واش انخصرو هاد الليلة
نزار: لالا زيدي..

خرجو وفطريقهم لقاو لبنات داخلين سلمو عليهم ومشاو

دعاء : وا شوفي ليك لخانزا معرية كتر ما مغطية اويلي على خوية لغيرة لي فيه حيدها معاها وأنا لي ختو مكيخليني نتعرا ياختي فقيهها صحيح
إسراء: ههههه والله نتي الا مقطعا لوراق
دعاء: هاااء عاد فراسك زيدي زيدي سخني ليا راني تقدا لسا لمازوط
إسراء: ياربي تستر ياربي

فستان عبير ❤️




فستان عبير   


كيجاكوم فستان عبير ؟؟ كتبولينا رأي ديالكم في تعلييق 

بعد مرور سنتين لي دازو دغيا كيف الهواء اسراء ودعاء لي ولات علاقتهم توطدات ولاو كتر من خوتات وايضا إسراء لي تخرجات وقتارح عليها نزار تخدم عندو فا وفقات باش تكون مستقبالها وحياتها جمعات قسط من المال وكرات شقة فبناية راقية باش تستاقر بنفسها واخيرا طلقات من علي لي اخيرا فرحتها كملات ملي تهنات منو....ايضا علي لي باقي حالو ما مستقراش مزيان ولكن على الاول تحسن شوي....علاقت دعاء ويوسف لي ولات صداقة ومشاعر جميلة احترام وخوف على الاخر وهيا الاخرا نجحات فالسطاج ديالها وقررات تبقا فالمغرب وتخدم فيه....وأيضا فالبادية لي ماملش اب إسراء من البحت فخلص بزاف ديال الناس للبحت عليها....

اليوم لي عاملا موعد معا دعاء باش اخرجو اتساراو بما انه اليوم الاحد مكيناش الخدمة....

إسراء: الو تي فينك اصاحبتي او
دعاء : حداك حداك غير قطعي

مدازش بزاف حتا سمعات رنين الجرس مشات حلات ودخلات دعاء لي تصدمات ملي بانت ليها باقي ملبساتش

دعاء: ويلي ويلي ويلي على لقردة انا مزرباني ونتي حاطا ترمتك باقي تا مبدلتي
إسراء: وكنتسناك يالفردة ديالي باش لبسو كيف كيف
دعاء : اوا الله اعطينا وجهك نوضي نوضي خركي خلينا نخرجو راه قنطت

توجهات إسراء لبيت ديالها باش تلبس وبقات دعاء فالصالة
لداخل عند إسراء لي دخلات ودارت ميك اب خفيف عكر مسكارة وفاغ اجو لبسات جينز مقطع من الركبة طاي هوت مع كبوط بيض مرسوم فيه راس نمر كبير فالوسط وسبرديلة بيضة مناسبة اللبسة

دارت نضارات مناسبين وجهها وزادوها جاذبية من نوع خاص ..طلقات شعرها الحريري رشات عطرها وخرجات وابتسامة ساحرة على وجها...


عند دعاء لي بقات كتبقشش فتيلي ديالها حتا جاها اتصال

دعاء: الو
:::::: وي انسة دعاء الحالة تاع لمريض لي فالغرفة رقم 123 حالتو بدات فتحسن ملحوض وبغيناك غدا تجي تشوفيه الا ممكن
دعاء لي بدات تستعقل شكون حتا تفكرات سميتو : اه عرفتو علي بن شقرون عرفتو اوكي غدا انشاء الله نجي ونعاود نكلس معاه شوي ونشوف حالتو

فهاد الاتناء لي إسراء تلاشات بتسامتها ملي سمعات هاد الاسم لي من نهار جلسة الطلاق الغيابي مسمعاتوش ومعرفات عليه حتا خبار توجهات عندها

إسراء : ااش قلتي عاودي
دعاء: مالكي اويلي
إسراء: معامن قلتي اتكلسي
دعاء: اه هادا واحد المريض مسكين جاه خلل فالدماغ ولا كيدخل ويخرج فالهضرة
إسراء بعنين مدمعين:اش اش قلتي اسمو
دعاء:راك خلعتيني قولي مالك
إسراء غوتات: وا قولي اش سميتو وإمتا جا بلا متعصبيني
دعاء: غير تهدني سميتو علي بن شقرون جا فحالة لا يرتى لها جا فاش يالله بديت سطاج دبا عماين وهوا فالمشفى
إسراء كتبكي: ربي كبير عمرو مكيخيب الضالم ربي خدا ليا حقي منو دعاء عااافك ديني عندو نشوفو
دعاء:واخا غير تهدني اوكي


خرجو لبنات بجوج ومسافت الطريق حتا وصلو للمشفى دخلو وإسراء كانت متلهفى تشوفو وتقوليه الكلام لي واحل فحلقها كتدير خطوة فجوج غير باش توصل عندو.....

وصلو امام الغرفة حلاتها وجات عنيها فعنيه لي عمرها تنسا نضرتهم الشيطانية .... وجسمو لي دبل ولا منفوخ بفعل الادوية بقات كتشوف فيه هداك الانسان لي كيداعي بالقوة هاهوا اليوم كالس جسد بدون روح كيف كانت هيا وكيف ازمها فحياتها وعدبها ربي نتاقم منو.....


توجهات بخطوات تقال حتا وقفات امامو وكلسات على كرسي وتلاقات عيونهم لعنين لي عمر شافت منهم الخير



أحبك حتى لو كنت وجعا احبك
حتى لو كنت نارا اغشقك
حتى لو كنت سما ادمنك
حتى لو كنت موتا اهواك
حتى لو كنت مرضا فتاكا انا احبك
كيفما كنت واينما كنت اعلم انني احبك
#بقلم_دعاء
الشخصيات القصة


للحضة التقت الأعين ببعضها احدها تطلب السماح والعفو والاخرى تلوم وتتحسر....

فالكرسي امامو إسراء لي للحضة رجعو عليها كل الذكريات الخبيتة دمعو عنيها وهيا كتشوف فيه اه علي لي كان كيداعي القوة والتسلط فاخر طريق حياتو ولا مختل عقلي وگالس فمشفى......

علي لي تاهوا كيبادلها نضرات الاسف نضرات الندم لانه تعرف عليها ملي دخلات وخا تبدلات شوي او ملي هتمات بنفسها جاتو تبدلات لانه ولف إسراء الضعيفة لي كترجاه اخليها غيى تمشي فحالها ها هيا دي الان امامو من نضراتها ليه كتبان قوية.....

دام الصمت دقائق معدودة كأنها سعااات حتا كسر الصمت علي

علي: حبيبتي اخيرا جيتي عندي
بضحكة استهزاء شافت فيه : حبيبتك لا واقيلا كتحلم ""وقفات وعطاتو بضهر لانه دموع خانوها "" هادي لي قدامك دبا إسراء الاسماعيلي ماشي بن شقرون....عرفتي نهار تفكيت منك كان كيف جنة بنسبة ليا
علي: ميمكنش نتي كتفلاي عليا
إسراء : ههههه لالا غير كيتخيل ليك....عرفتي حالتك تشفي لعدو....حسيتي دبا بلي ربي كاين هوا مكيخليش ضالم وخدا ليا حقي فدنيا وغادي تعاقب حتا فالاخرة
علي: لالالا ميمكنش نتي ديالي ميمكنش تفكي مني لالالا نتي كتفلاي
إسراء: عند بالك انا لعبة بين يديك دير بيها لي بغيتي نتا فعلا شيطان لا نتا بزاااااف....عرفتي ملي شفتك فهاد الحالة رتاحيت عرفتي علاش حيت ربي نتاقم منك....وظبا الله اعاونك ونتا صفحة وتحرقات بنسبة ليا معمري شتك او عرفتك.....

خرجات وخلات علي كيغوت بأسمها لدرجت جاه نهيار
في الخارج خرجات إسراء وهيا كتبكي ولقات دعاء كتسناها على اعصابها

إسراء بحرقة : صافي صافي قلت كولشي لي كان خانقني عرفتي عرفتي كيقولي نتي ديالي بلا حشمة
دعاء: صافي صافي سكتي عافك متقهريش راسك كتر صافي صفحة وتطوات نسايه دبا وعيشي حياتك
إسراء: لالا ولكن الا برا وخرج قلب عليا لالا منقدرش خصني نهرب من هنا خصني نمشي لشي بلاصة مكيعرفني فيها تا حد اه اه خص نهرب
دعاء: إسراء سكتي صافي سكتي معارفاش اش كتقولي راه غير كتخربقي تهدني مكين لي يوصلك
إسراء: لالا نتي نتي مكتعرفيهش نتي معرفتيش العداب لي عيشني فيه ممكن ادير مكتر لالا منقدرش نبقا لالالا.....

شهقات دعاء على اتر سقوط إسراء لدرجت راسها رتاطم معا الارض بقوة...

دعاء: لالالا عاونوني دغيا سربيو....إسراء عافاك فيقي متخلغينيش عليك....يوسف اه اه يوسف....
هزات الهاتف ديالها ودوزات الخط تواني حتا جاوب
دعاء: يوسف عاوني عفاااك عاوني
يوسف:مالكي تهدني تهدني باش نقدر نفهمك
دعاء: انا انا فالمشفى جي وغادي نشرح ليك كل شيء
يوسف: واخا واخا هاني جاي....


جابو الناقلة هزوها فيها ودخلوها لاحد غرف الفحص......

في امريكة في فيلة صغيرة ناعسة عارية الجسم وجنبها شخص ملامحو اجنبية رن هاتفها لي خلاها تفيق من سباتها مدات يديها ودزات الخط بدون متشوف الاسم...

عبير: الو
::::باقي مفقتيش انا فالمطار
عبير بصدمة: شنوووو

قطعات الخط بدون سابق اندار لتفتات حوليها لقاتو ناعس هو الاخر عاري بدات تحرك فيه....عبير: ماايك فيق براكا فيق خصني نمشي
لتافت عندها بجسمو الرياضي وجرها من خصرها حتا ولات قريبة ليه وهمس ...

مايك: غادي تمشي وتخلي حبيبك بوحدو
ضحكات بميوعة: منسخاش بحبيبي ولكن هداك الغبي ديال نزار جا وهوا فالمطار دبا فاخصني نسبقو لدار..
طلق منها وستدار على ضهرو ويديه تحت راسو: مممم سيري يالله توصلي
عبير: وا صافي احبيبي متقلقش نتا عارف انك نتا لوحيد لي كنبغي وكون ما بابا معمري رتابط بنزار راك عارف الشرط لي حط ليا بابا قاليك لفلوس ولا اجري عليا غبي معارفش بلي انا غندير ما فجهدي باش كلشي اولي ديالي
مايك: عارف احبيبتي يالله نوضي تلبسي باش متأخريش
تحنات باستو ففمو ولوات عليها لزار وتوجهات للحمام......

عند إسراء لي دارو ليها صيروم لقاو بلي ضغط طاح ليها شيء لي تسبب ليها فإغماء علقو ليها صيروم وخلاوها ترتاح.....


برا عند يوسف ودعاء لي عودات ليه كل لي صرا وحتا هوا كانت باينة على ملامحو الصدمة ملي عرف شكون هوا علي....

يوسف: معمري ضنيت اكون هوا....واش عرفتي شحال بكات و تعدبات وعنات معاه را مخرجات من صدمة ديالها غير بالتحفيز وقوات نفسها اما كون بقات فيها مدة طويلة
دعاء : اه عرفت خويا كان كيعاود ليا عليها ملي كانت فالمشفى وخلاني نتشوق باش نعرفها....لحمدلله دبا ربي خدا ليها حقها منو
يوسف: لحمدلله.....دبا ملي غادي تفيق نتصرفو عادي غادي نديوها لدار باش تىتاح ومتجبديش معاها الموضوع من الاحسن خليها حتا تبغي هيا تهضر
دعاء: اوكي غير تهنا....انا غنمشي للكافيتيريا ناخد قهوة راسي كيضرني
يوسف: يالله نمشي معاك

في مطار ميامي الدولي ومن بعد ما فصلات الخط معاه ستغرب لتصرفها دوز الخط للهاتف الارضي تواني حتا جوباتو الخادمة


الخادمة....فيلة عائلة ناصر مرحبا
نزار: كلمي ليا عبير
الخادمة :الأنسة مكيناش
نزار بستغراب: فين مشات
الخادمة : مباتتش فالمنزل وكنضن هيا معا اصدقائها موسيو .....

قطع معاها لخط وهوا معصب حيت فعلا زادت فيه كيعيا ينهيها و داير خاطرها فوق خاطرو ولكن حتال هنا وحبس خصو يوضع النقاط على الحروف خرج من المطار لقا شيفور جاب ليه السيارة ركب وتوجه لدار نيشان....

من بعد ما دوشات لبسات ودارت ميك اب تودعات معا مايك خرجات وركبات فسيارتها دوزات الخط لنزار من بعد نطلقات ماهيا الا تواني حتا جاوبها
عبير:حبيبي مزالك فالمطار
نزار:لا الالة نتي لي فينك وفين بايتا
عبير:رولاكس حبيبي هانتا سبقني لشقة نتلاقو تم
نزار: اوكي هاني مهدن ولكن خص نهدرو ملي تجي
عبير : اوكي حبيبي غير تهنا.....
فصلات الخط معاه وزفات بالهاتف معصبة جبدات سجارة وشعلاتها : اوووووف خص تاني نبرر ليه غيابي ياه شحال مكنحملش التحكم ديالو....

حلات عويناتها وراسها كيضرها أثر الضربة لي تلقاتها...دورات راسها لقات دعاء گالسة حانية راسها على الهاتف....

إسراء بصوت تعبان: دعااء عطيني لماء

هيا لي سمعاتها وناضت بسرعة توجهات للقنينة وعطاتها ليها باش تشرب
دعاء: هاكي اختي....شوية دبا ياكما كضرك شي حاجة
غير رتاحي انا بيخير بغيت غير نخرج تخنقت هنا
اوكي حبيبتي اجي يوسف ونخرجو
حركات راسها باه ودام الصمت دقائق معدودة حتا دخل يوسف ...

يوسف: الاميرة النائمة اخيرا فقتي كيف كتحسي دبا شوية
إسراء ببتسامة : حمدلله
يوسف: هيوا شتي هانتي ضحكتي ياك كنقوليك ديما خلي عويناتك ضاحكين راهم فنين
دعاء وبااااااز ياخويا باااااز تا فينما شتيها كتبقا تعنب عليها
يوسف لي ميق فيها: تي راها ختي علاش لي منتعنبش عليها نتي مالك...
دعاء:هاااااء ياك اوا عقل عقل
إسراء : ههههه والله الا تلاقيتو نتوما بجوج هبال
يوسف بعفوية: وااااا لا تي راني كن......وعى على نفسو اش كان غيقول.....احم زعما را غير كنضحكو
إسراء:الله استر زيدو زيدو عاونوني ننخرج من هنا...دعاااء

هيا لي ساهيا ولداخل ديالها كتهضر....ويلي قااالها لالا موحااال ويلي واش بصح امكن انا صماكيت
يوسف لي شافها ساهيا ما هياش هنا وهوا يحركها : وااا لفاركو وا لعداو تي فين سرحتي
دعاء: همممم ها مالكم
إسراء : يالله يالله نتي هصك تبخري
خرجو من النشفى بعد ما كملو الاجرائات وتوجهو لدار تاع إسراء من بعد ما اصرت عليهم انهم يديوها....

من بعدا ما قطعات معاه توجهات للاقامة فين كاين وقفات امامها كانت الواجهة ديالها كلها زاج لمحات سيارتو محطوطة تأفأفات ونزلات دخلات للللبناية وتوجهات للمصعد وضغطات على زر الصعود تواني حتا كانت واقفة امام الشقة تبسمات ابتسامة صفراء وطرقات على الباب

 مايك ❤️💜


مايك


كيجاكوم مايك ؟ راه ماشي كلب ههههه انسان انسان 

الخائنة 💜♥️

الخائنة

في قرية كالسين العزاية ولالة فاضمة لابسة الابيض وكالسة وصتهم من بعد ما ولات كفيفة بسبب البكاء ليل نهار وهاهيا دي اليوم ولات ارملة وغير بوحدها وخصها تواجه العالم بوحدها بدون راجلها كمل لعزو والكنازة خرجات ولعزاية جابو لي قسم الله خوات الدار وبقات فيها بنت الجيران معا مي فاضمة الكفيفة......

فاضمة: ياربي ترحمك وهاد النهار والله اسامح ليك على لي درتي
خديجة: قلتي شي امي فاضمة
فاضمة: لا ابنتي غير الا كملتي سيري الله اسر ليك
تبسمات ليها وكملات دغيا ومشات عند امها......

متكي على ضهرو مخيالو سارح لبعيد تفكر ملي كان ايزبلها ويعتارف بمشاعرو هوا فعلا تعلق بيها كصديقة وحتا حس من ناحيتها بحب جات امام عينيه بضحكتها تبسم لا إراديا وقف من مكانو توجه للمطبخ اعمل قهوة سادة ويكلس اخدم على الحاسوب....

حل لباب وهوا لابس شورط بدون مينطق دخل لداخلدخلات من وراه سدات الباب توجهات تال حداه وكلسات..

عبير: حبيبي على سلامتك علاش مقلتيش ليا جاي
نزار : كنت بغيت نديرها ليك مفاااجئة ولكن انا لي تفااااجئت ملي لقيت سيادتكم مبيتاش فدار
عبير: حبيبي مكنت تا فين غير عند كاتيا صاحبتي عرضاتني ومشيت كانت دايرا حفلة فا مبغيتش نجي بليل
نزار مممم اه اش اخر حفلة فيها زلالة وفيها شراب واكيد نتي اتكوني شربتيه واخا انا منبه عليك اولا
عبير: رولاكس حبيبي راني داسرا بكلامك مشربت حتا حاجة فا غير رتاح
نزار لي وقف وهوا معصب وكيحاول اكتم غضبو وميغوتش : اخر مرة سمعتي اخر مرة تمشي لبحال هاد الحفلات تفاهمنا
عبير: اوكي حبيبي....احم نوجد ليك دوش
نزار: لا دوشت بغيت غير نرتاح
عبير: اوكي حبيبي اجي ندير ليك مساج ترتاح وتنعس
دخلو لغرفة بجوج تكا على كرشو سلتات هيا ملابسهة بقات بالدوبياس طلعات فوق منو وبدات تماصي ليه بحنان حتا نطق
نزار: نوضي لبسي حوايجك عارفاني معنديش معا هاد التصرفات
عبير : اوكي اوكي سمح ليا
لبسات حوايجها وتخشات حداه نعسو


ملي دخلات لمنزل وهيا فبيتها ناعسا حسات بنفسها عيااات بزاااف واجهات شخص لي عدبها وبقات تاتفكر حتا فأمها وباها وكيف هيا حالتهم حاليا بقات كتفكر حتا نعسات...

دعاء هيا الاخرى لي دخلات لدار بدلات ملابسها وكلات وتكات تاتفرج للحضة تكعدات وبقات تهظر معا نفسها: ويلي زعما يكون نوا يقولها لالا موحال هننن علاش كنفكر فيه دبا اووووف نمشي ركد حسن ليا....
طلعات لبيتها وضلمات المكان ونعسات

سوسو كايفكر ههههه

 سوسو كايفكر ههههه


 صباح جديد كيحمل شيء جميل وأيضا سيء من بعد ما فاقت ووجدات فطورها كلات حتا شبعات كرشها مشات لصالة گلسات وهزات هاتفها دوزات الخط لدعاء إسراء: لفردة فقتي
دعاء: وا غير صباح لخير بعدا ما فبلادكمش
إسراء:صبااح نوووووور نجي ولاتجي
دعاء: اوا كنت بغيتك تجي ساعة مابغيتك تخصري لمركوب غير گلسي امسيكينا هاني انجي
إسراء: يالله نتسناك

قطعات معاها وناضت لكوزينة طيب شي حاجة بيما وصلات دعاء

فمكان اخر فاق مدوخ ناض من فراشو دار روتينو الصباحي وشوي ديال صبور ضروري بنسبة ليه قاد فطورو وكلا على خاطرو كمل جمع كلشي حطو فغسالة الاواني هز الهاتف ديالو ودوز الخط تواني حتا تقبلات المكالمة

يوسف : لفنون كي صبحتي
دعاء: حسن منك ياخويا
يوسف : سر مي لي بغيت نسول فيك تريكة
دعاء: ياك اوا شكرا....اش بغيتي من لخر
يوسف: نخرجو نتسراو مي كوليها لإسراء باش تبدل الروتين
دعاء: والله الا فكرة اه انا نيت غاديا عندها
يوسف: مزيااان ننشيو نتغداو فشي بلاصة
دعاء: اول مرة فحياتك تقولها زينة يالله تلاح تا نضور ليك.....

قطعات عليه خلاتو حال فمو مفهمش كيفاش قطعات دغيا بدون متخليه اجاوب.....دخل لبيتو ادوش عليه .....


في مكان اخر واقفة في الشرفة بملابس النوم وتيلي فيديها
عبير : ياك امايك كنقوليك متعيطش ليا الا كنت معاه عرفتيه هوا كيشك فكلشي
مايك: واشتاني اتقلبي حيت جا انا عيت......غادي نخيرك انا ولا هوا مكيهمني لا باك لا اموال فختاري
عبير :نتا عارف منقدرش بابا على ضهرو داير صفقااات معا ناس مهمين
مايك: انا خيرتك كتر من سنتان دبا ونتي هكدا فختاري
عبير: مااايك سمعني......

سكتات ملي سمعات صوتو جمد ليها لما فركابي...
نزار: معامن كتهضري على صباح
بقات تدور فعينيها صرتات ريقها ودارت عندو ولهاتف باقي على ودنها
عبير : اه احبيبتي تماما....اوكس غير تهناي.....يالله بااااي نتلقاو.....
قطعات عليه عاد تكلمات معا نزار ....والو احبيبي غير صاحبتي بغات تجي ختها تبدا الخدمة فشركة فعيطات ليا
نزار بشك متيقش: اوكي....دخلي ايضربك لبرد

دخل وتوجه للحمام ادوش عليه اما هيا فتنفسات بجهد حمدات الله ملي مسمعهاااش


وصلات عندها وبقات تدق ديرا ليها الضجيج حتا حلات عليها...
إسراء:مالنا ياك لباس منخافوش
دعاء:ياختي ساعة باش تحلي تفو على قاعدة
إسراء: دخلي دخلي ونتي باسلة بلا قياااس
دعاااء: لالا لبسي يالله بغينا نخرجو يوسف عارضنا انا ونتي
لإسراء : مممم يوسف وانا نفهم لاش لفرحة
دعاء:واصافي لبسي دغيا

دخلات ولبسات عليها (الصورة)
خرجات لقاتها كتسناها
دعاء:يوسف را لتحت كيتسنانا يالله
إسراء:زيدي زيدي ونتي لفرحة خارجة من عنيك

نزلو لبنات وهوما مناكرين تسالمو معا يوسف وطلعو فالوطو وتوجهو لمطعم فين حجز ليهم وصلو ودخلو كلسو وهوما شادين فبعضهم جا النادل خدا الطلبية داز شوي ديال الوقت حتا حطها ليهم باشرو فالاكل وهوما خالقين جو ديال السعادة.... تسمعات قهقهة رجالية فالمكان وعلى اترها لتافتو البنات بالفضول اشوفو شكون مولاها جات عينيها عليه وسعات بتسامتها وندات عليه

دعااء : سييمو (لوحات بيديها) هاااي ...... وقفات وتوجهات عندو ويوسف كيشوف شكون هاد الشخص لي غادي تهضر معاه....وصلات حداه وهوا يجرها حتا تسالمو بالوجه هيا لي تزنكات عمرها تسلمات هكدا معا شي حد.....
سيمو: دعاااء غبرتي مبقيتيش رجعتي لامريكا
دعاء : هممم اه قررت نستاقر هنا حدا خويا
سيمو :مممم مزيان اوا....شد حناكها بين يديه....صغيورة ديالنا دارت عقلها ولا مزال

هادشي كولو داز على عنيه لي ولاو حمرين بالاعصاب ملي شافو شاد ليها وجهها هكاك كانه غادي يقبلها صافي تم حس براسو اينفاجر ناض بسرعة بعدها من بين يديه وعطاه للوجه حتا طاح رعفان....شهقات وشافت فيه يوسف ضريف ضحوكي ولا كيبان كيخلع جرها من يديها وتوجه بيها للخارج دارو للور تاع المطعم وهوا يوقفها دعاء لي مصدومة من اش وقع شهقات ملي حسات بضهرها تضر معا لحيط بجهد

يوسف بعصبية: عزيز عليك اتزللو فيك زوامل ياك مكتقديش تبعدي او تقولي لا عيب ولا عندك عادي هادشي مولفاه....

دعاء لي ودنيها تصمكو من كلامو ولكن مسكتاتش جوباتو : ماشي شغلك كتسمع مشغلكش شكون نتا باش تحكم فيا اش جامعني بيك
يوسف: بغيتس تعرفي اش كيجمعني بيك واش لدابا محسيتيش بيا لدلبا مزال مفهمتي بلي كنبغيك...

هاد الكلمة لي خلاتها مصدومة مقدراش تهضمها نطقات بلا وعي :نتا نتا كداب غير كتفلا



 من بعد يوم حافل گالسين في حافة المسبح حاطين اقدامهم في الماء وحدة كدندن بصوتها العجيب و وحدة خيالها سارح لبعيد

دعاء....ياختي صدمني وفالاخير مشا سحابليه غنتبعو....هنننن ولكن والله الا غفلني
إسراء:والله الا نتوما هبال بجوج را باينا من عينيكم كتبغيو بعضكم وحتا تصرفاتكم فاضحينكم...را كتر من سنتين دبا باش كتعرفو بعض اكيد اتكون احاسيس بينكم
دعااء: ولا اختي ميمكنش اكييد هوا كيتفلى وا رله من ديما كيقول ليا ختي ودبا اجي اقول ليا كنبغيك فين هوا لوجيك هنا
إسراء وا لبهلا را ديما مبرد على قلبو بكلمة "ختي" وفين ما هضرتي معا شي حد كيبقا معصب غير معا نفسو وهادشي لاحضتو
دعاء: اووووف تلفت والله
إسراء:احم ممكن نعرف علاش كتهربي منو زعما نتي بعقلك حتا انك كبر مني ادا علاش متعطيش لنفسك فرصة معاه مدام كتسناي امتا اعتارف
دعاء: معرفتش اختي تلفت والله حتا طريقة باش قالها خلعاتني لانه كان معصب بزاف
إسراء: خصك تكلسي معا نفسك وتفكري مزيان بقلبك وحتا عقلك نتي كبيرة تقدري تاخدي قرارك........احم مهم امتا غيجي خوك
دعاء: وعلاش كتسولي توحشتيه
إسراء: ياه على حامضة.....وا بغيت نمشي لداري تم مكين لي يشمي عليا ويبكي اخ منك موصيبة صافي:::وقفات تدخل وهيا مزال تنكر::: يخ شي يحب شي يضرو راسو لفريع
دعاااء: هننن يااك ياااك تفو عليك .....


گالس وسط الشرفة شعرو طايح على وجهو و قدامو علبة السجائر لي رجع ليهم من بعد ما تخلى عليهم سنوات هادي ..... رشف من فنجان القهوة لي امامو كتجي فدهنو اللحضة لي قالت ليه ""كداب"" باقي مستغرب علاش متيقاتوش واش الغيرة ديالو مبيناتش مدى حبو ليها تنفس بجهد ومسح على وجهو ندم نفسو بزاف حيت عتارف بمشاعرو...جبد من داك الكارو جبدا طويلة وهو كيشوف للبعيد وفنفس الوقت نسيم رياح كداعب لحيتو وشعرو المبلول ومع ديك الجبدة كان كيلوم راسو على النهار لي قرر يدخلها لعقلو قبل قلبو لاح البوينتا ديال الكارو ودخل تلاح فسريرو وغطس وجهو فالمخدة ...لكن مقدرش يجيه النعاس ملامحها وبراءتها كيترسمو قدام عنيه زفر بقوة وغمض عينيه كيحاول يتناساها ...


منبعدما دخلات إسراء وخلاتها بقات كالسة وكتشوف لبعيد كتفكر فاش عتارفلها بحبو حسات بقلبها كيضرب بجهد غمضات عينيها وهدرات بصوت مرتافع ودموع نازلين : مضحكش عليا ايوسف عفاك ممستاعداش نتصدم ...تانا كنبغيك ولكن ..ولكن خايفة خايفة ...ناضت من تما وعينيها غارقين دموع طلعات لبيتها وتخشات ففراشها وشهقاتها كيتردد صداها فانحاء الغرفة

🌹ويضن اني قد اميل لغيره ...لكن قلبي بإسمه مكتوب...انا ما تذوقت الحب الا مرة ....لذلك اطمئن ..فالكل بعدك كأس مسكوب....🌹

هكا نعسو ودزو ليلتهم ليلة مليئة بالمشاعر الصادقة النابعة من الاعماق كل واحد وأحاسيسو ...احاسيس مكتومة فالداخل تاحد مقادر يعبر اولا يخرج اش فقلبو ولو بصرخة ...بكلمة وحدة يقدرو ينهيو عذابهم بزوج لكن الاقدار كتكون مكتوبة والزمان كيلعب لعبتو وحنا ماعلينا الا نقبلو بالمكتوب ونعيشو اش حامل لينا كل نهار ...حيت كل نهار وأقدارو ...

تسللات اشعت الشمس للغرفتو حل عويناتو بتتاقل كيحس بشي حاجة تقيلة على صدرو دار لقاها هي لي مخشية فيه تنهد وهو كيتفكر ليلة لبارح كان عوال يديرلها مفاجأة لكن هي كيف العادة كتخرب كلشي ...توجه للدوش دوش وخرج لاوي على نصو فوطة وحدا اخرى فيديه كيمسح بيها شعرو الفازك ضار كيشوفيها هي التانية لي كانت مراقباه بعينيها تبسمات ليه كتسنى منو يقولها كلام حلو كيف ديما لكن هو معبرهاش خلاها كتبسم بوحدها وتوجه للدريسينغ يلبس حوايجو...

 دخل هز هاتفو ودوز الخط لختو....هيالي كانت ناعس سمعات رنين الهاتف هزاتو بدون متقرا الاسم :الو
نزار: بنتي مزال ناعسة
دعاء:خويا احم كيداير لباس
نزار:مالكي واش عيانة صوتك معجبنيش
دعاء:همم لالا اخويا غير حيت سهرت بليل معا إسراء داكشي علاش...احم خويا امتا غتجي
نزار: ليوم انشاء الله انركب نبغي لقاك نتي وإسراء فدار عندي ليكم كلام طويل
دعاء: اه واخا اخويا
نزار: يالله تهلاي فراسك

قطعات معاه ومباشرة دخلات لتطبيق الواتساب مشات للمحداتات لي بينهم طلات فيهم لقاتو مدخلش ليه من لبارح صباح....لاحت الهاتف بعجرفة وتوجهات للحمام......

لبس عليه وخرج كيقاد ساعتو اليدوية نطق بلا ميشوف فيها

نزار:انا ليوم غادي نرجع كنضن هنا سالينا
عبير: ولكن علاش كبرتي الموضوع بزاف
نزار:كنضن هضرنا لبارح فهادشي

معطاهاش وقت كتر خرج من الشقة نزل ركب فالسيارة ديالو متوجه لشركة عائلة ناصر ناوي اسالي كل هاد المهزلة....


خرجات لاوية عليها فوطة دهنات لحمها لبسات عليها بيجامة سخونة ديال الدار خرجات من لبيت نازلة كتشمشم من ريحة عرفاتو طيابها دخلات للمطبخ
دعاء:هاي هاي على لحداكة
إسراء: وبحالك نتي لي خامرة زيدي زيدي تفطري

گلسات فالطاولة وبداو كيفطرو حتا نطقات دعاء
دعاء:عيط ليا خويا غادي اجي ليوم الا ركب بكري صبااح اوصل
إسراء:الله اجيبو على خير
دعاء: غادي تباتي تا ليوم هنا حيت قاليك بغا اهضر معانا
إسراء بستغراب:ومقاليكش فاش
دعاء: لا بحالي بحالك غير الله اسمعنا خير...
كملو فطورهم فالحديت كلام يدي وكلام يجيب....


من ليوم لي شافها وقالت فيه داك لكلام واخا جاه نهيار الا انه ولا مهدن كليا حتا الاطباء ولاو اقولو حالتو ستقرات ولكن لا هوا كيف شي ثعلب مكار كيخطط فصمت وأول خطوة ليه هيا الخروج من هنا....

فاق وراسو عاطيه لحريق بسبب قلت النوم توجه لحمام ياخد دوش باش افيق شوية....خرج وتوجه لدريسينك لبس عليه توجه للمطبخ كيوجد قهوة صباحية....رن هاتفو

::::::::لحبيب ديالي متوحشتينيش


 فمكتب فخم گالس بهيبتو وامام فكرسي الرئيس صاحب شركة ناصر للمجوهرات

محمد: ولدي نزار شنو هوا الموضوع المهم لي قلتي ليا فالهاتف
نزار: عرفتيني معنديش معا لكلام لمزوق ولا ندخل ونخرج فالهضرة.......بنتك مبغاتش تشد معايا طريق حاولت وشديت لخاطر بلا قياس ولكن تال هنا وحبس مدة 4 سنوات ومتبدلاتش باقي كيف هيا بعنادها وتصرفاتها الطايشة.....
محمد: ولكن هادشي نتا عارفو من نهار لول وانا قلت ليك بلي هيا عنيدة بزااف ومعا لوقت ادير عقلها
نزار: امتا هم امتا ستحملتها بما فيه الكفاية لكن حد هنا وصافي لي عندي قلتو....

وقف وتوه لباب خرج من الشرككة ككل ركب فسيارتو وتوجه للمطار لانه قرب موعد طيارتو


تصدمات من تصرفو معرفاتش واش تفرح حيت تفكات منو ولبديرة جات منو او تقلق حيت هوا شخص الوحيد لي عمرو طمع فجسدها كان كيعاملها مزيان تنهدات وناضت لحمام غسلات دغيا بدون متلمس شعرها خرجات وتوجهات للمطبخ باش تفطر عاد تخرج.....


وصل لمطار كيقلب عليها بعنيه بين الناس من بعد ما خبراتو بلي هيا جات نساها كليا من دماغو عارف بلي متعلقة بيه ولكن هوا عمرو لمح ليها ولو بشيء بصيت.....
لمحها جاية ببتسامة على وجهها وتاها لبودي لبيض لي كيبين صرة ديالها وجينز احمر ستيل طاي هوت ومعاه صبادري بيضاء وتاتها لبسة على معالم جسمها الانثوية ميك اب خفيف مواتي مها بشرتها...
عنقاتو وتكلمات بالانجليزية

إيمان: توحشتك بزاف غبرتي علينا
يوسف بعد منها دغيا: اه ستقريت هنا لقيت راحتي...شد من عندها الحقائب....يالله مشينا

دوزو نهارهم فضحك واخا كضحك فوق خاطرها ولكن متقدش تبقا معبسة نهار كلو....

دعاء: اجي ممكن نسولك
إسراء : مزال كتسولي هضري
دعاء: احم مكتفكريش تمشي تشوفي واليديك
إسراء: اه فكرت فيها بزاف ولكن معرفتش باقي ما مستاعداش نواجههم
دعاء: مدامك واجهتي علي فراك تقدري تواجهي حتا باباك اصلا خص تسمعي ليه وتسامحيه كيبقا هوا لي ولدك
إسراء:معرفتش والله
دعاء: عندي فكرة ملي يجي خويا نمشيو بتلاتة بينا اوكي ونيت نكونو معاك الا بغيتي
إسراء: اه حتا نفكر....

وصلو لدار دخلو بجوج
يوسف: گلسي رتاحي انا غنوجد شيء ناكلوه...نعت ليها بيديه....هادك بيتك را فيه دوش خودي راحتك
إيمان: اوكي شكراا

دخل لمطبخ بدا كيتلف وكيقاد لي كيعرف غير باش ميفكرش فيها كمل وحط كلشي على الطاولة دخل لبيت بدل عليه من ريحت الاكل خرج لقاها گالسا بشورط وديباردو وشعرها مزال فازك

يوسف: احم ايضربك لبرد لبسي عليك
إيمان: اممم معليش مولفة هههه گلس تاكل
يوسف: احم لا انخرج عندي شي غراض
خلاها وخرج مبغاش ازيد معاها كتر عارفها عقلية اوروبيا معندهاش علاش تحشم وخاف هوا لا يتعمق معاها كتر فا فضل يخرج......


داز نهار وجا نهار جديد حامل معاه بزاف دالاحدات فاقو لبنات وفطرو وكلسو فالمطبغ إسراء تعلم دعاء الطبخ....
دخل معا بوابت الفيلا توقف بسيارتو خرج منها ودخل لداخل سمع حسهم فالمطبخ دخل بانو ليه مكفضين ودعاء كتحاول تقاد شي حاجة فيديها حنحن بصوتو لتافتو بجوج

دعاء: خويا جيتي
نزار حرك راسو باه : انا فصالة تبعوني

وحدة شافت فالاخرة قادو حالتهم وتبعوه كلسو جنب بعضهم اما هوا كيف مولف بلا مقدمات نطق
نزار : إسراء ""هزات فيه راسها " تزوجي بيا.....

ارائكم حول الشخصيات حاولت كل وحدين نعطيهم حقهم منبقاوش غير ف جوج



كفاك تحطيما لقلبي
كفاكا تمزيقا لروحي
اشعر وكانني احترق بنار صاخبة
نار ايقضتها احاسيس ليست من مقامي
اشعر وكأنني امشي فوق فحم ساخن
قلبي يحترق من شدة الالم
ارجوك كفاك عبثا ...فلم اعد احتمل
#بقلم_دعاء

صدمة كانت قوية على كلتيهما دعااء لي واخا فرحات ولكن مبغاتش ضلم لبنت لي هوا كان كيقول بلي كيبغيها....وإسراء هيا الاخرا تصدمات ديما كتشوف فيه بحترام شخصلي عاونها ونقدها فكقول غيجي نهار لي تعاونو وهدا بحال دين عليها....

دعاء:خويا واش عارف اش كتقول
نزار: اه وعارف مزيان واش عمري ضحكت فموضوع فأي موضوع مهم
دعاء: وعبير اخويا واش ببساطة تخليتي عليها متضلمهاش اخويا
نزار بعصبية: عبير عبير واش كتهمكم غير هيا وانا همممم....انا شنو وفين فهادشي
دعاء:لا اخويا مقلتش هكا غير مبغيتكش تضلمها
نزار: لا لا ابنتي انا مكنضلمش ولكن لي كيلعب بديلو من ورايا مكنبغيش نخليه فطريقي.....تنهد وكمل كلامو.....دبا خلينا فموضوعنا إسراء سولتك وبقيتي ساكتة قابلا تزوجي بيا او لا
إسراء لي لحد الان مازال مستوعبات اش كيجرا حوليها...
دعاء: إسراااء واش قابلا جاوبي...

شافت فيها بعينين مترجين باغتها تعتقها لانها فعلا معرفات متقول واش توافق ولالا معرفات مدير

تنهدات دعاء بصوت مرتافع وقالت: مهم إسراء انا انمشي نكمل داكشي لي فالمطبخ ....

قبل متنطق اسراء كانت ناضت وتوجهات للمطبخ وخلاتهوم بحدهوم ....إسراء فديك اللحضة حسات بتوتر عمرها حسات بيه وهي معاه حناكها حمارو وعينيها كيدورو فبلاصتهوم كأنها مبغاتش تشوف فيه لكن هيهااات نزار مخفاوش عليه تصرفاتها تنهد وعاود هضر

نزار: إسراء ...انا نهار بغيت عبير تنازلت على بزااف ديال الحوايج على قبلها خليت سعادتي باش تعيش هي مرتاحة ..تخليت على بزاف ديال الحوايج على قبلها لكن انا كتاشفت بزاف ديال الحوايج ...يمكن كتاشفتهوم معطلين لكن خلاتني نحل عينيا على داكشي لي مقديتش نشوفو هادي تلاثة سنوات
اسراء فكري مع راسك وبغيت غدا تعطيني جوابك ....

ناض وخلاها هايمة فافكارها... وسارحة للبعيد فيقها من سهوتها صوت دعاء ويديها لي تحطات على كتافها ....كلسات جنبها وشافت نيشان فعينيها


دعاء: إسراء فكري مزيان وعاد قرري انا منكدبش عليك فرحت فاش خويا طلب يديك حيت من ديما كنت كنتمنا للخويا السعادة فحياتو وهاد السعادة ايلقاها معاك نتي حيت بكل بساطة عبير مكانتش كتشوف قيمة خويا نزار...هي كانت عاطية اهتمام غير للحوايج والخروج والمكياج اهتمامها بداكشي كان كتر ما كتهتم بنزار ....هي كانت هاملاه بزاااف عكسو هو لي كان دايرها من اولوياتو كان حبو ليها باين فعينيه تخايلي معايا شحال من مرة كيجيبها سكرانة من البيران ومكيهضرش ...كيشوفها مع الدراري فحالات خايبة واخا هكاك كيسكت حبو ليها كان طاغي ...مدة تلاثة سنوات وحنا كنقولو بلي هي اتغير وخويا ديما صابر لكن هي عمرها تبدلات ...إسراء خويا ماطلب يديك للزواج الا وشاف عليها شي حاجة

وانا لليوم داك الحب كامل لي كنت كنشوفو فعينيه ملي كيدوي على عبير مشفتوش تيقي بيا عمرك اتندمي ...هه ولكن القرار الاول والاخير كيبقا ديالك ....

إسراء كانت غير كتشوف متنكرش ان نزار عزيز عليها لكن هاد الموضوع عمرها فكرات فيه بتاسمات للدعاء وناضت طلعات للبيتها من بعد ما ستأدنات منها تكات فوق نموسيتها وبزاااف ديال الافكار كدور فراسها....
 


من بعد ما خرج من الفيلا ركب فسيارتو وتاجه نيشان للواحد الغابة وقف فوق واحد التلة وهبط من سيارتو كيراقب الغروب الشمس كان منضر اكثر من رائع غمض عينيه والريح كضرب فوجهو تنهد تنهيدة طويلة وهو كيفكر فهاد القرار لي خدا ولي بالنسبة ليه احسن قرار ...سرح بتفكيرو للبعيد كيتذكر كلام واحد من رجالو لي بالصدفة شافو عبير فالبار هي وشي واحد توجه للسيارتو هز واحد الضرف حلو وبقا كيشوف فالتصاور لي فيه....

#فلاش باك#
من بعد ما قطع معا الخادمة ركب سيارتو كان متوجه لدارو نيت ولكن رن هاتفو (ركزو معايا حيت هاد شخص هدر معاه قبل من عبير ) دوز الخط ونطق
نزار: نعام اش عندك
الشخص:موسيو عندي ليك اخبار ما مزياناش
نزار:بلا مقدمات ختاصر
الشخص : احم كنت لبارح فديسكوتيك وبصدفة لمحت انسة عبير معا واحد الشخص كانت فحالة لا يرتى لها خديت ليهم عدة صور لي غيكونو وصلوك دبا فالايمايل من بعد تبعتهم حتال فيلا فين مشاو وتأكد ان انسة عبير نعسات تم حيت مخرجاتش نهائيا
نزار الاعصاب لعبو عليه ولكن خص اتأكد :اوكي غادي تمشي لداك لعنوان وتأكد ليا شحال من مرة لتم وشكون لي فديك الفيلة نبغي جميع المعلومات عندي
الشخص اوكي مسيو كون هاني كلشي ايكون عندك بليل:::: من بعد ما مشات عندو كان هوا فراسو غير نصف عارفها كتكدب عليه فوجهو ولكن هوا قرر اخدم معاها غير بالسياسة خلاها على خاطرها بكدوبها....قادو عشاء رومانسي وفوسطو جاه تصال خلاه انوض من تم عطاه الشخص كل المعلومات لي حتاج وفاش كان راجع لمحها كتهدر سمع سميت"مايك" وتم تأكد وعاملها ببرود وقرر انه ينهي علاقتهم
توضيح\\شيء لي معارفوش هوا انه هيا كانت بغاتو على مصلاحت باباها اعتي باباها خيرها بينو هوا والمال او تخرج من دار ويحيد ليها كلشي اعني نزار عارفها فقط مستغبياه حيت كاين حبيبها هنا لي كتقضي معاه بزاف تاع الوقت
نتمنا تفهمو الجزء //

تنهد بعمق كيفكر فلقرار لي خداه من جيهت إسراء هوا بغا اتزوج بيها من ناحية ان عبير تفرق عليه الا عرفاتو مزوج غادي يرتاح وأكيد إسراء ايعطيها حقوقها ولكن ماشي كزوج بحيت الزواج فقط على الاوراق

 في المطبخ واقف كيقاد الاكل منغامس فداكشي لي كيدير حتا حس بجوج يدين ضارو على خصرو حط لموس وتنهد بصوت مسموع حيد ليها يديها وضار عندها يوسف:علاش جيتي ا إيمان
إيمان : اووووه قول غير صباح الخير بعدا مممم فين بتي
يوسف:ماشي شغلك.....دبا جاوبيني علاش جيتي
أيمان:نتا قبل ما تمشي قلتي بلي اترجع ونتخطبو و ملي جيتي بدلتي نمرتك وحتا اخبارك تقطعو علينا وكتر من تلاثة سنوات اوا جيت انا
يوسف: اه وشكون عطاكم هاد النمرة
إيمان : عطاتها ليا خالتي اوووووف بلا متغوت دبا
يوسف: إيمان شوفي ودخلي كلامي لراصك مزيان انا ونتي خطااان متقاطعاان نتي فشرق وانا فالغرب يعني مكين لاش تبقاي تبعاني حيت عمري مغادي نكون ليك
إيمان: ولكن نتا عارف بلي ماماتي وخالتي عاطين عهد من قبل من تزادو حتا على انهم ازوحو ولادهم لبعض وغير دالك انا كنبغيك وقلتها ليك نتا بوحدك لي فقلبي
يوسف خاول اكالمي راسو: اووووووف واش نتي مكلخة ولا كتسطانعي الغباء عرفتي انا غادي نخرج فحالي كاع الله اعاونك
خرج خلاها بوحدها هزات الهاتف ديالها ودوزات الخط للام ديالها
إيمان: وي ماما.....لا اماما هوا قالي ديريكت عمرو اكون معايا....واش اماما اندل راسي كتر من هاكدا.....اووووف هاني صابرا تا نشوف امتا ايسالي هادشي.....


قطعات معاها وكلسات تاكل داكشي لي لقات على الطاولة
كملات وحطات لماعن فالالة ومشات لصالة تفرج .....


صبح نهار جديد فاقت دعاء لي دارت روتينها الصباحي ولبسات عليها ونزلات فطرات بزربة وخرجات متوجهى للمشفى

فاقت معطلى ليوم ما ملفاش ليها ولكن بسببقلت النوم لبارح بحيت بقات تاتفكر فبزاف ديال الامور حتا وصلات لجواب على اسئلتها دارت روتينها لبسات عليها بيجامة ونزلات لتحت باش تفطر دخلات للمطبخ حطات علاش قدات وبدات تاكل..... كملات وجمعات وردات كل حاجة لبلاصتها.....تمات خارجة حتا لمحاتو نازل من دروج تبسم ليها وصبح عليها توجهو لصالة بجو ....كلسات بتوتر حتا نطق هوا

نزار: اوا أ إسراء اش قلتي فلموضوع لي قلت ليك
إسراء بتوتر: احم هوا فكرت مزيان هوا نتا عارف بلي فايت مزوجة واكيد نتا عارف اش داز عليا احم مهم....
نزار : تهدني جي من لخر اش قررتي
إسراء: هم واخا مهم عندي شرط
نزار:اما هوا
إسراء:اكون زواج على لوراق فقط حيت فالحقيقة وليت خايفة من حاجة اسمها زواج
نزار: هادشي نيت لي انا بغيت وغير رتاحي كل واجباتك اتلقايهم كزوجة وغادي تكوني على راحتك فا غير تهناي
إسراء: احم شكرا ليك

ناضت مشات وغير بعدات منو وهيا تنفس براحة كانت محرجة من كلامهاليه وحتا هوا لي فهم قصدها فراه مدازش عليها قليل لي تقدر تنساه بسهولة وتزوج وتعيش حياتها عادي.....


وصلات ونزلات من سيارتها من بعد ما ركناتها تمات داخلة ولبتسامة على وجهها لي دازت من حداه كتسلم عليه وضحك معاه لما لا وهيا تدربات على يد طبيب بشوش ولو اكونو عندو مشاكل الدنيا فلخدمة كينساهم....قربات لمكتب ديالها لي عطاوها حتا لمحاتو واقف معا فتات شقراء وكان واضخ قربها ليه بجسمها المثير قربات نحيتهم ونطقات اسمو كأنها كتأكد واش هوا

دعاء: يوسف
ملي سمع صوتها بتاسم بشر لتافت عنده ولبتيامة على وجهو حاوط إمان من خصرها امام نضراتها هيا لي كلهم غيرة ونار عكس البرود لي مبينة
يوسف: وي انسة دعاء صفاا
بتسامتو وكلامو لبارد لي بحال الا عنر صرات اي حاجة بينهم خلاها بغات تنفاجر من الداخل عكس برا لبتسامة مفرقتهاش....كتشوف بنضرات ستغراب بمعنى شكون لي معاك
دعاء: مشرفتيناش
يوسف: اه وي إيمان بنت خالتي يالله جات من إيطاليا مأخرا
دعاء مدات يديها: اه مشرفين حبيبتي
إيمان: شرف ليا
دعاء: حتا نتي نفس المجال
إيمان: هههههه نو نو جيت ليوم معا حبيبي نشوف فين كيخدم

صدمة كانت جد قوية ودنيها كتعاود فيهم نفس الكلمة ملقات متقول شافت فيه هوا لي حتا هوا مبتاسم ما مبينش اش لي فداخل ديالو جمعات شجاعتها ونطقات : ادا مرحبا بيك....احم كنستأدن

مشات خلاتهم وغير لتفتات عنيها فورا بداو اطيحو منهم دموع دخلات للمكتب ديالها سداتو عليها من الداخل وبقات تبكي وصوت شهقاتها كيتسمع فأركانو

عند يوسف لي خنزر فإيمان ونطق: علاش قلتي ليها انا حبيبك اش كتحاولي ديري
إيمان وعلاش نتا شتيها وقلبتي كلامك وشديتي ليا خصري همممم
خلاتو سكت معرف باش اجاوب فعلا تصرف بغبااااء
 


 ها هي ايماان كيجاتكوم ؟ 

 ها هي ايماان كيجاتكوم ؟


بغيت نوضح واحد الحجة لقصة ما فيهاش جوج ابطال لي مسلط عليهم الضوء غير هوما كاين حتا دعاء ويوسف لي حسبتهم حتا هوما ابطال رئيسين لقصة وكدالك ابطال تنوين لي هوما علي...عبير...والبقية نتمنا تكونو فهمتو

گالسة فالمكتب ديالها من بعد ما طلبات قهوة كحلة باش اهدا عليها ألم الرأس هيا من النوع لي مكيبغيش المسكنات حيت كتعيفهم او جميع الادوية كذالك......سمعات طرقات فالباب وعطات الادن وعينيها مزال على الاوراق لي امامها....

::::::هاااي ممكن ندويو شوي
دعاء لي كانت حانية راسها وغير سمعات صوتها هزاتو بستغراب....بداو الاسئلة كيدورو فدهنها علاش جات عندها اش بغات عندها وبزاف من الاسئلة فبالها.....

دعاء بلباقة: وي تفضلي مرحبا بيك....
دخلات وكلسات امامها...
اش تشربي
إيمان: لا والو شكرا ليك.....كيف كتعرفي انا عاد جيت مكرهتش نتعرف على لمدينة وناسها وبما انني مكنعرف حد فقلت نتعرف عليك نتي مدامك كتعرفي يوسف
دعاء ستغربات لهاد المخلوقة لي امامها مكتعرفهاش ودغيا دخلات معاها: احم وعلاش متقوليش ليوسف اساريك مدام جيتي عندو هوا لي حبيبك
إيمان : من كلامك ضهر لي بعدم موافقتك :::وقفات قاصدة الباب::: خليت ليك راحة...

رسلات ليها قبلة فالهواء وتمات خارجا خلاتها من وراها غير كتشوف معرفات تعصب ولا ضحك ولا اش دير تنهدات وزولات طابلية وهزات صاكها بعد ما قدات احمر شفاه تمات خارجة بخطى واتقة واخا قلبها مزير عليها وتمنات تبكي ولكن متقدرش قدام اي واحد تبين ضعفها.....لمحاتهم واقفين بجوج حتا لمحات إيمان تعلقات فكتاف يوسف باستو فحنكو وعنقاتو من صدمة لي جاتها من داك المنضر بقات كضحك بصوت مرتافع بدون شعور ولاو دموع معا ضحكة

كان واقف معاها كيهضر من تحت سنانو فعلا وصل لقمت الغضب....
يوسف: واش بغيتي تجهلي ملتي كتر قلت ليك سيري حتا نجي وغادي تقطعي ترجعي فحالك منبغيكش تبقاي كتر
إيمان لي ياله اتهدر لمحات دعاء جاية وهيا تعلا حتا باستو من حنكو وعنقاتو....تصدم من اش دارت بعدها عليه يالله ايهدر حتا سمع صوت ضحك من وراه لتافت بانت ليه كضحك ودموع كينزلو من عينيها خلاو لكحل اتخلط ليها تمشا جيهتها يالله ايقرب ليها ونطقات
دعاء: متمسنيش اخر مرة لقاك قدامي....

خرجات خلاتو مستغرب على حالتها....وصلات لسيارتها بدون شعور كأن عقلها لي مبرمج انه يدير لاشياء لي كتقوم بيها ركبات وهيا تنطالق بأقصى صرعى ليها...ضبابة نزلات على عينيها من إثر الدموع كتسوق بلا متعير نتباه لاشارات المرور كل همها تهرب من المكان لي هوا فيه تهرب ومشوفوش تخليه وراها كأنه لم يكن...ولكن كتحي بقلبها كيضرها....للحضة حيدات يديها على المقود وحطاتهم على قلبها كتضغط بكل جهدها باش يمشي الألم...شيء لي خلا السيارة تفقد توازنها وخرجات على مسارها لترتطم بسيارة اخرى بقوة......
دعاء


تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق