القائمة الرئيسية

الصفحات

قصتي مع لحوا 2020 جديدة / الأجزاء الأخيرة

9isas maroc


كانت متكية فنفس لبيت فوق نمسية رجليها جامدين شعرها طيح شوية على وجها بنيتها نحيفة خرج من دوش بعدما وجدو ليها هزها بين يديه وهيا مديرا تا حركة دخلها لدوش حطها وسط لبنيو بعدما فسخ عليها حويجها بان جسمها طري فحال زبدة وبيض فحال ثلج حس برعشتها حيت لما كان بارد بدات كتقفقف و وجها معليه حتا شي تعبير بقا كيوف فيها كيتسنى منها شي حركة كيتسنى بفارغ الصبر كيتمنى لو تغوت عليه باغي يسمع سوطها لي مخرجش طول هاد سنتين بقا كيشوف نصف ساعة تا تعود جسمها على برودة ديال لما خرج معصب وهوا ناسي رشاش لي مطلوق وسط لبنيو توجه لتلاجة بدا كيحبد فتلج و يعمر فبلاستيكات صغار وقف مدة كيشوف فهدشي رما دوك لبلاستيكات معصب يأس من محاولة ديما نفس شي مخلا تا شي طريقة بغا غي يسمع سوطها تحرك يديها لي مزال قادة تحركهم عيا بزاف بقا مدة عاد هز دوك سشيات ديال تلج هادي اخر مرة يحاول ويلا فشل ديك ساع غيجيب ليها فريق طبي واخا ماشي من مصلاحتو هدشي دخل لدوش حتى تصدم من شي لي شاف قدامو كان لبنيو عمر بلما فوق لقياس وهيا تحت لما حيت لبنيو كان كبير و غارق كيشوف فلفقاعات لي كيخرجو من فمها كانت كتفركل بيدييها هرع لجهتها جبدها كتتهج و كتنفس بطريقة مسموعة حطت يديها على سدرها كتسترجع انفاسها هوا نعرف واش يخاف حيت كان ممكن تموت ولا يفرح حيت اخيرا حركات يديها بقات مدة حتى ستقر تنفس دياالها و رجعات رخات يديها و جمدات ملامح وجها بقا كيشوف و يحقق فهاد الكائن الغريب لي قدامو
______:مممم عارفة شنو ميتسناك دمشي علاش مبغيتيش توعاي واخا فاقدة داكرة غادي نخليك تفكري كلشي عرفتي علاش باش ندمك على لي فات ماشي انا لي نستسلم بستولة غادي نطبق عليك ديك لقدية ديال نداويك و من بعد نىجع نعطبك ونرجع نداويك حتى تمناي لموت و نقدر نقتلك على حساب واش انا بغيت
سكت كيسوف ملامح وجها لي بداو كيتبدلو بتسمات بتسامة مستفزة و هبطات دمعة يتيمة من عينيها زورق لي كانو حومر منفوخين هزها بين يديه وهيا عريانة حطها فوق نمسية ودخل حبد ليها دوبياس فلبيض و بجامة صيفية و نشف ليها شعرها هز واحد لكريم ديال لعينين بدا يماصيه ليها على جفونها
______:مفهمتش انا بنادم عينيه لونهم كيحمق و داير ليلونتي و زوينة ديرهم فلعسلي مممم خصني نعرف شنو سر شفتي ميف تورمو ليك عينيك بسباب ليلونتي كنتي فلغيبوبة تاحد معرفك ديراهم كن ما انا كن وليتي عمية سالا وخرج


قبل عمين
كانو مجموعين فلمكتب كيتسناو تست واش هيا جوليا ولا إسراء ماريا مسكتاتش من لبكا و جوزيف معرف كيف يدير يسكتها وهيا على فمها كامة وحدة #هيا_بنتي اما جود كالس على اعصابو سلطان كان كيهدر مع طبيب باش يكونو نتائج دقيقة نص ساعة من الانتظار حتى جابت لفرملية ضرف مداتو لسلطان حلو قرا لي فيه بتمعن كيقرا و يرجع يقرا هز عينو فمرت عمو لي كانت كالسة على اعصابها كتفرك يديها و دموعها كيسيلو مرة مرة كيمسحهم ليها جوزيف بكف يدو لحرشة حتى ولاو جفونها حومر جود كيحاول يقرا ملامح وجهو لي جامدة سلطان مشا توجق لعند طبيب معصب
سلطان:متاكد بلي هدشي ممزورش
طبيب: وقفتي عليهم حتى خرجو
مريا:(ناضت عند سلطان) عطيني نشوف هئ
سلطان:مرت عمي سيري لدار ترتاحي
ماريا:لا حتى ندي معايا بنتي
جود:(نطر منو لورقة وبدا يقرا فيها) هههه
جوزيف: ولدي سلطان شنو كين قولنا اولدي متخليناش هاكا
سلطان:(الصمت وحدر راصو)
جوزيف:(بحدة) قووووليا بلي هيااا جوليا
جود:(بنبرة ماكرة) she is Israe note jolya
ماريا:(مشات وقفات قدامو بخطوات سريعة و بدات كضرب فسدرو و دموعها شلال) لااا هيا جوووليا ماشي إسراء بنتي هاااديك بنتي هئهئهئهئهئ
جوزيف:عطيني نشوف
جود:(مد ليه لورقة) وكيف وعدتكم غادي نخدها وتاحد مغيشوف وجها
جوزيف:(رما لورقة كمشها بعدما قراها و ملس فوق لفوتوي) فاااااااك
ماريا:(مشات عند جوزيف كلسات على ركابيها قبالتو وطلعات وجها وهيا شاداه بين يديها) هيا اجوزيف هئ كنحلف ليك بلي هيا بنتي هئ هئ بنتي بنتي هئ مغديش نسمح ليه يخدها و مكيهمنيش شنو طلع فتست هئ غادي ااه غادي نخرها معايا غنخبيها على كلسي هئ جوزيف قوا شي حاجا هاديك راها بنتي و انا متاكدة خصنا هئ هئ خصنا ندوها باش تفيق هئ هئ خصها تولي مزيان و تفيق هئ بغيتها تشوف فينا بع نتها زورق هى هئ
جود:(دار يديه فجيابو و وقفة رجوليا) اكبر دليل بلي هيا ماشي بنتكم عينيها عسلين ماشي زورق ودابا فرقوتا عليكم
خرج وخلاهم فحالة يرتى لها


دخل عندها لبيت كانت مسرحة فوق سرير لونو بيض كتشوف لفوق مدة عاد كترمش بعينيها زورق. لي فاقدين الحياة تمشى بخطى ثابتة عينيه كوحل كيخترقوها دير يدو فجيبو وعلى تغرو بتسامة باهتة معدها تا معنى وقف حدا راصها اما هيا مكتشوفش فيه باقا على حلتها كترمش بعونتها مد يدو تيتحسس بشرتها ناعمة هز يدو لشعرها لي سبغو ليها بلون الاشقر دخل لدريسينغ جبد ليها شنو غتلبس و حطهم فوق نمسية جر عليها لغطى هزها بين يديه دخلها لدوش زول ليها حويجها كاملين بقا كيشوف فيها كيف ولات نحيفة قبل عمين كان عدها فخيدات كنت غلوضة ولكن بسبب الفشل الكلوي لي ولا عدها حدر راصو بسها من شفيفها مطولا نزلت دمعة إشمئزاز من عينيها هز راصو بتسم ب إستهزاء و هبط بسها من عنقها و حطها وسط لبنيو ويديه كيمررها على كل جسمها قدها باش متزلقش هز شومبوان غس ليها شعرها لقصير جبد رشاش و شلل ليها جسمها هزها لبيت لبسها دوبياس فلحمر باس فرقة دسدرها من لفوق ولبسها شنو جبد ليها و هزها بين يديه مشا نيشان لوطو ركبها قدها فبلصتها و كسيرا مدة نص ساعة كانو قدام سبيطار هبط وحل ليها لباب حيد سنتير و هزها بين يديه دخل نيشان لبلاصة لي مختصة بتصفية ديال دم هطها وخرج مقبها من زاج اصعب حاجا يخرجو ليك دم ديالك كولو ويرجعوه لجسمك ولات صفرة فمها بيض و دموعها كيهبطو وهيا حالة عينيها و كتشوف فيه من زاجة ساعة عاد خرجوها هزها بين يديه وهيا مهلوكة كتنفس بزز دخل بيها لبيرو ديال طبيب لي متبعا عندو بقا يتسنا شوية وهوا يدخل طبيب فيدو عدة اوراق كلس قداموو وهوا هازها بين يديه عطاه اشارة باش يدوي
طبيب: احم مسيو كيف كتعرف طول هاد لعمين والانسة (هز عينو فيه لقاه مخنزر فيه) احم زعما لمدام كين احتمال تسوء حلتها و تصفية متبقاش تنفع (بقا ساكت وهوا كيتسنا ردة فعل شي حد فيهم ساع والو و كمل) مكنضنش الكيلي ديالها غتستحمل كتر من عام دكشي علاش خصك تبدى تقلب على متبرع و بنسبة ل الشلل نتا عارف امسيو بلي كين احتمال تشافا يلا بغيتيها تخضع لعملية نسبة نجاحها 55%
مخلاهش يكمل هزها كيتمشى بشوية عليه تا وصل لوطو ركبها وركب هوا كسيرا نيشان لدار


دخل سلطان لدار لقا مرات عمو و عمو و باه و مو و بنت عمو كلهم مجموعين كنت العائلة اقريبا كلها كتشارك فشتى المواضيع الا ماريا لي متكية على كتف جوزيف و كتفكر فشرود هاادا حالها من نهار طلعو النتائج ديال تيت سلبيين هيا مقتانعة فعقلها و قلبها بلي هاديك بنتها تاحد مغادي يحيدها ليها من فمها لا ماشي غي هاكا ماشي غي كتقول بلي بنتها رغم ان تست شفتو بعييها و تعاود كتر من مرة و زوج الا انها مقتنعاتش و طول لمدة لي إسراء كانت فسبيطار كنت مكتفرقهاش لا ليل لا نهار حتى نعسات و فاش فاقت ملقتش إسراء فبلصتها كان كيحسابها بلي جود لي خداها ساع سدق حتى هوا مفراصو ميتعود من ديك ساع وهيا مكلفة بزااااف دناس يقلبو عليها مجرد انك تشوفي فوجها كتشوف حزن مدفون كتشوف خيبة امل توجه سلطان باس لمريم و مايك راصهم وسلم على عمو و مراتو كلس حداهم كيشوف بخيبة امل معتبر راصو نصف مسؤول على حالة مرت عمو حس بشمتة حيت عمدا خلوه يسمع ديك لهدرة كلس كيفكر كيف كل نهار من هاد عمين مادام هوما دارو هاكا يعني عارفين جوديا لحقيقة جبد واحد لمكعب ديال الالوان كيعون على التركيز بقا كيكفر حتى عرف حل او راص لخيط لهاد المهزلة كلها ناض يله وصل لباب صالة وقفو سوط مرت عمو
ماريا: سلطان
سلطان:(ضار عندها ) نعام امرت عمي
ماريا: لقاها هئ عفااك
سلطان: كنواعدك غادي نقلب على جوليا
ماريا: حنا قيناها هيا بنتي ا سلطان هيا
سلطان ضار كمل طريقو وهوا كيتحسر على حلتها


دخل مراد لدار لقا مو ومراتو كلسين فصالون كمل طريقو لبيت كلس على طرف نمسية كيفكر فحياتو كيف ولات هبط قرد فلرض و تكا راصو على نمسية كيكفر فيها طبعا حط يدو على شفايفو كيحاول يتفكر طعم شفيفها لحظة بلحظة كيحس بقلبو كيحرقو حط يدو عليه كيطبطب فوقو حل عينيه كانو عامرين دموع ولكن مسمحش ليهم ينزلو مسحهم وهبط بعدما سمع سوط مو كتعيط ليه لعشى هبط لقاهم مجموعين على طبلة كلس فبلاصتو كياكل بطئ مراتو كلسا فنفس لبلاصة لي كانت متكلس فيها إسراء نطق بلاما يحس
مراد: مبانت ليك غي هاد لبلاصة
ليلى: (بسطو رقيق فيه. بحة دلبكية) انا نبدلها
مجوبهاش و مسمعش عتاب مو ليه دخل فشرود محس حتى دفع طبسيل لي كان قداامو طاح فلرض تهرس ودكشي لي فيه وسخ لرض شدو راص بين يديه وهوا كيحس ب العجز ناض بلاما يسمع ليهم مهتمش لخوفهم حيت حالتو غادا و كتازم هز سوارت ديال لوطو و كسيرا كيضور فلمدينة بلا وجهة حتى حبس قدام واحد لبار هبط بعدما قلب بزطامو واش عامر بلفلوس تنهد بعمق و دخل هادا لحل لوحيد لي بان ليه توجه عند لبارمان خدا لي بغا و بدا كيشرب كاس مور كاس حتى شدات فيه سكرة مزيان جات حداه وحدة من بائعات الهوى بدات كتحلون عليه شدها من يدها جرها لواحد من شمبرات لي تم بعدما خلص لمشروب و شومبر دخل لاحها فوق نمسية نقض على شيفها بعنف قطا ليها دكشي لي كانت لابسة فوق لحمها تخيلها هيا بدا يمارس معاها بعنف حتى ولات تزاوگو باش يحبس ولكن هوا مكينش هنا محبس تا وصل صباح دفعها عليه بعدما بدا كيرجع ليه وعيو لاوح عليها فلوسها هزتهم لوات راصها فليزار وخرجات مفرقة رجليها اما هوا دخل لدوش لي تم دوش بلما باارد باش يصحصح لبس حوايجو وشد راصو لي بدا كيحرقو كيحس بذنب حس بحالا خنها واخا كان كيشوفها هيا طلق صرخا دلالة على لغضب لي حس بيه هز سوارت لوطو وخرج حمر ب العاصاب (مجعور لاخر) كسيرا وهوا كيضرب فلفون و كيسب و يعرعر وصل لدار لقا مو كتسناه شكون غيتسناك من غيرها شكون لي غادي يخاف عليك من غيرها حس بذنب مرة خرى مشا عنقها وهوا كيردد سمحي لي الميمة ضماتو لصدرها طلق لعنان لدموعو وسط حضن مو هيا لي تقدر تخفف عليه هيا لي غتحس بيه وهيا لي مغديش تسبك بدوعك بقات كدوز يديها على شعرها ودموعها شلال هيا لي حاسة بحرقتو وهيا لي عارفا اش داز عليه فهاد لعامين
الحاجة: غتنساها اولدي غتنساها مع لوقت
مراد: مقدرش و مبغيش نساها بغيت لقااها


داز شهر متبدل فيه والو فحياة كاع شخصياة كل واحد متبع حياتو كل واحد وشنو شاغل بالو اغلبهم كيقلبو على إسراء كل واحد كيقلب فجيه كل واحد وشنو كيدور فراصو تاحد باقي ملقا راص لخيط لهاد لقدية واش هربات ويلا بصح فين مشات ويلا خداها شي حد شكون خداها وعلاش بزااااف ديال الاسئلة باقي ملقاوش لي يجاوب عليهم

دخل عدها لبيت لقاها متكية كيف ديما و ديرا يديها فوق كرشها و نعسا مشا بخطى ثابة كيف ديما بداك الجسم الرياضي وقف على راصها مدة عاد ولا كلس حداها كيمس وجها لقا حررتها مرافعة بزااااف و عرقانة و كترعد معطاش الامر اهمية خرج من لبيت دازت من حداه وحدة من لخدامات وقفها و طلب منها تعيط لطبيب يشوفها مالها وكمل طريق لبيتو

دخل عدها طبيب فمقتبل العمر وحهو بشوش بدى كيكشف عليها كيشوف فملامح وجها البريئة وجها صفر باين عليه تعب مد يدو كاس جبينها شوي بشوي تا حلت عينيها زورق متشوف فيه و ترمش مد يدو حطها ولا جمعها فاش سمع لباب تحلات وقف كيشوف فيه

إلياس:(طبيب) احم. لحرارة من اعراض الكلي و من قلة رعاية لي علاما بانلي غي مؤخرا حيت جسمها وباقي اعضئها مزيانين يلا مكنتش رعاية فكنضن من الجانب نفسي.الله يجيب شيفا
خرج إلياس بلاما يتسنا رد منو لي بقا واقف ومشا لجهتها كيشوف فيها وهيا كتشوف فيه هز يدو قاس جبينها وخرج مولاش رجع


كان سلطان راكب و سايق بيه شيفور كانو غادين فطريق شبه خاوية حتى ضار شيفور وبدا غادي فطريق لغابة دخلو مدة ولوطو غي غادة كيتسمع غي سوط العصافير و بعض الحيوانات الاخرى وقفات لوطو قدام واحد ديبو كيبان مهجور من برة شكلو كيخوف هبط و عطى اشارة لشيفور يمشي وهوا كمل طريقو دخل تما بقا غادي فواحد لكولوار خاوي حتى هبط مع دروج وهوا عقدهم و شرار كيخرج من عينيه دير يديه فجيابو وصل قدام لباب حلو ليه لكارد لي تم دخل لقا طبيب كيعرق و ينشف بحدو وحلتو حالة حويجو مقطعين وجنب فمو هابط بدم مهتمش بحالتو كلس قبالتو وهوا كيحاول مينوضش يفرشخو

سلطان:(برود) دوي كنسمع
طبيب:(ربيع) اش اش ندوي
سلطان: شوف نتا يا دوي بلخاطر يا ندويوك بزز فكلتا لحالتين غنعرف
ربيع: اولدي انا مدرت والو و معارف والو
سلطان: شوف انا معديش لخاطر باش نبقا ندي و نجيب فلهدرة معاك
ربيع:(بلع ريقو) انا معرفش علاش كدوي
سلطان:(دار اشارة بيدو لواحد من لكارد عطاه لبيسي جبد لتسجيلات ديال لكنرة مباشر و مدو لربيع لي غيموت من لخوف) غندمك و نحرمك من كاع ناس لي كتيغي غنحرمك من بنتك حبيبتك باش تحس بلي كنحسو بيه حنا
وديع:(حل عينيه من صدمة وهوا كيشوف بنتو بنت 17 عام مع واحد من لي خدامين عتد سلطان ركبا معاه فلوطو و كيضحكو و غافلة على سلاح لي فيد لولد) الله يخليك اوادي الا بنتي عفاااك ندير لي بغيتي الله يخليك اولدي متاديش بنتي
سلطان: دوي شنو عارف
وديع: يلا قلت ليك غيقتلوهم
سلطان: ويلا مقلتيش غنقتلهم انا
وديع: منقدرش نغامر بحياة عائلتي
سلطان: غنأمن ليك و لعائلتك لحماية
وديع:وعد
سلطان: سلطان ملي كيقول شي حاجا كيوفي بيها
وديع:واخا انا نعود ليك من لول انا كاع دكشي لي درت حيت هددوني بعائلتي


خرج من دوش لاوي عليه فوطة مشا لدريسينغ جبد لبسة رسمية لبسها و قاد لكراافاط مزياان و رش برفاان دياالو و قاد تشاوك وخرج دخل عدها لبيت لقا وحدا من لخدامات كتلبس فيها جرا عليها وكمل ليها لباس مشط ليها شعرها و عيط لنفس لخدامة دارت ليها شوية ديال لميكاپ هزها بين يديه لوطو ركبها و جاب لكرسي المتحرك ديالها دارو لور فلوطو ركب و قاد سنتير وكسيررا مرة مرة كيضور ميلقاها متشوف فطريق حبس فمطار طائرات هزها تاني بين يديه واحد من ليكارد لي تم هز لكرسي لمتحرك و شانطة ديالو كانت محطوطة تماك مشا جهت ظائرات الخاصة ركب فطائرتو الصغيرة مشا بيها نيشان لواحد لبيت فيه نمسية كبيرة حطها قدها وخرج برا لقا شنطا صغيرة فيها دوايات ديالها مشا هزهم حطهم فواحد تليليجة صغيرة تم و ملس شاد بيسيه كيخدم ومر مرة يضور جهت لباب دلبيت كان گالس اونفاص معاهاو لباب محلول كانت كتشوف فيه و عينيها فيهم نظرة معرفش باش يفسرها سد لپيسي و توجه لعندها كلس مقابل معاها و كيشوف فيها هز يدو شاف فساعة خرج لكززينة لي تم جبد شنو بغا سخنو و جبد قرعة دلما و دوا ديالها مشا عدها لبيت لقا دموعها ديزين مسحهم ليها بلاما ينطق جرها عندو و بدا كيوكلها وهيا كتشوف فيه وجها ممفسرش كمل عطاها دوا و مسح ليها جنب فمها دفع صنيا نصل سباطو وتكا حداها جرها من خصرها حط راصها فوق صدرو و بقا كيدوز يدو على شعرها و ليد لخرا ديرا تحت راصو تيفكر فهدشي فين غيوصلو كان هدفو يعدبها ماشي يداويها و يخليها مرتاحة بقات فكرة تديت وفكرة تجيبو حتى ضار عندها لقاها ناعسة مجيبا لدنية خبار هبط راصو لمستواها قرن شفايفو مع شفيفها مدة عاد بدا كيحركهم بعد وهز راصو لقاها مقوسة حجبانها دلالة على ألم لي ولات كتحس بيه مؤخرا بزااااف باس فوق راصها وعنقها ويدو بدات كتلعب فضهرها حتى بداو يتغمضو عينيه زاد جرها ليه و مشات بيه عينو نعس و كيحس بنوع من راحة

النهاية  , نتمنا تعجبكم أختكم نهيلة سليمي 💗 💚

قصص أخرى :

تعليقات

4 تعليقات
إرسال تعليق
  1. أولا قبل أي شيء إسم القصة لا علاقة لها، تانيا نهاية غير مفهومة وغير مكمولة،تالتا نتمنى تكملتها وتغير إسمها

    ردحذف
  2. صراحة اول ديالها زوين و النهاية ما زويناش و ما مفهوماش و العنوان ما عدو تا شي ارتباط بالقصة

    ردحذف
  3. دابا اش هاد زمر وا كملي القصة راه نهاية مكملش و انا بيت نعرف شكون اداك لي خطفها كملي

    ردحذف

إرسال تعليق