القائمة الرئيسية

الصفحات

6- قصة الحلم الأسود



نكملواا تتمة القصة  الحلم الأسود

حرك الطبيب راسو وقال : الحمد لله .. جبتوها فالوقت ... ولاكن خسر منها بزاف ديال الدم وغتجلس هنا عندنا شي يامات .. واش الزوج ديالها سيادتكم؟
حرك طه راسو بخوف: اه راجلها نقدر ندخل عندها نشوفها

الطبيب: غادي تخرج من الانعاش دابا للغرفة ديالها وتقدرو تشوفها .. الوضع ديالها استقر دابا .. لاكن خاصها ترتاح .. (تنهد) تفضل معايا المكتب .

شار ليه الطبيب بيدو يمشي معاه وداز على البانطوفة اللي حطو ليه وغادي كيمسح يديه اللي نشفو من الدم ومتبغاش يتحيد .. داز للمرحاض اول شيء غسل ديك الدمايات اللي هابطة مع يديه وحدا عنقو وهوا كيشوف فيها بأسف شديد . مسح يديه ومشا لتاحق بالدكتور.. دق جوج مرات و دخل لقا الحاج الناجي الاب حتى هوا جالس مع الطبيب ومعاجبو حال .. استقبلو الدكتور بابتسامة وقال

- السي الناجي . . . تفضل

جلس طه شاف فباه نص شوفة وقال ورجع شفت فالطبيب اللي تنهد وقال

- شغادي نقول ليك السي الناجي ... المدام حالتها النفسية متضهورة بزاف بزاااف ... متصورش شنو وقع فالانعاش .. حلات عينها واحد اللحضة وحنا كضمدو ليها الجرح ودخلات غحالة هستيرية وعاودات فقدات الوعي .. الله واعلم لشنو السبب ولاكن من الاحسن تشوفو ليها طبيب نفسي فأقرب وقت ممكن ... وحتى الطريقة اللي ضربات بيها يديها مافيها لا رحمة لا شفقة .. يعني واحد الانسان اللي صافي كره الحياة وماترددش حتى لحضة وبغا يموت فأقرب وقت .. غرقات الجرح وكانت تقدر تخسر يديها الأبد ... كما قلت للحاج ... من الاحسن تشوفو ليها طبيب يعالج النفسية ديالها باش متحاولش تنتاحر ... وانا متأكد انها غتعاود المحاولة .. هادا علاش خاصها تبقا هنا معانا تحت الحراسة وخاص يكون معاها شي شخص اللي كتيق فيه وكترتاح ليه ويقدر يرد معاهت البال على بيدمن تجاوز هاد الحالة العصيبة هادي

 

بط راسو شادو مالقا ميقول ... اش غيقول ؟؟؟ هوا السبب فأي حاجة كتوقع ليها ...واش كن ماتت كان غادي يسامح راسو ... واش كان ضميرو غيرتاح ؟ الضمير اللي من نهار تزوجها ما رتاح من جيهتها ولو ماتت شنو كان غادي يوقع ؟ كفاش كان غادي يسامح نفسو ويكمل حياتو من بعد
خرج بوجهه منهار كليا وغادر لكلينيك .. وحتى الحاج كان كيشوف فيه طول اوقت بنضرات عتاب بلا ميحتاج يهضر .

تجمعو عليها فغرفتها وهي ناعسة قالبة وجهها للجهة الاخرى .. وجهه شاحب وتحت عينيها كحل بقلة النوم .. شفاه ناشفة بيضاء وزيف حياتي على راسها شاداه ليها الحاجة .. السيروم معلق فيدها وانبوب الاكسجين الرقيق فنيفها وغايبة .

اخيرا وصلات عائتها كتجري ... الحاجة نزيهة دخلات عليهم بحال الحمقة وجهها مافيه حتى قطرة ديال الدم كتسابق معاها خليج وهي بالبيجامة .. وموراهم الحاج عبد الغني داخل مفزوع وعينيه معلقين .. وعاد الجد والجدة حتى هما من موراهم . غير شافتها لاللة نزيهة وهي طيح حداها شادة قلبها كتعصر وسخفات فالارض .. اما خليج تلاحت على رجليها كتبكي وتندب ودور عندهم تحملهم المسؤولية كاملين .. كاملين الحاج عبد الغني بقا واقف فبلاصتو كيترعد ويردد : ابنتي ابنتي"

وقف عندو الحاج الناجي وحط يدو على كتفو وقال

- الحمد لله ماوقع والو تجاوزاتها ونشاء الله غتنوض بيخير

جلس الحاج عبد الغني حداها وهبط راسو كيبكي وباس ليها يدها وبدا يدخل ويخرج فالهضرة والحاجة وسلمى واقفين كيشوفو فيهم ويبكيو
ويسولو على شنو وقع وكفاش وقع ... تنهد الحاج الناجي وخرج من الغرفة كيردد " لا حولة ولا قوة الا بالله العلي العضيم " خلاتهم سلمى حتى تهدنو شوية ورجعات الروح فلاللة نزيهة هاد عتودات ليهم اللي صار من الاول حتى للخر سكتاتهم كاملين خلاتهم جالسين كل واحد فين كيشوف ... نطقات خليج بالزعفة وتحت عينيها كحل كاع الكحول هبط مع البكا وقالت

- طلقووووهااا وا طلقووها بغااات طلق خليوها طلق فرقوها عليكم كلكم سباااب فهادشي اللي وقع ليهاااا كلكم ولا سماحة ليكم

ردت لاللة نزيهة وقالت بتعب كنرمي فيديها وتنخصص

- الاللة مانقولو والو ... ( تنهدات بتعب ) منقولو والو غير تصح لي بنتي واللي بغاتها تكون ... واش باقي عاد نولد اشراق اخرى ونربيها ... واش الزواج غيعوضني بنتي

بقات الحاج عبد الغني ساكت غير كيشوف قدامو والجد بقا ساكت حتى شبع وقال بنرفزة

- هادشي مكيديروهش بنات الناس ... واش صافي غير بغا يتزوج عليها تنوض تنتاحر !!! لوكان كانو كاع البنات بحالها كن راه مابقات حتى مرى فوق هاد الارض

دارت لاللة نزيهة يديها فوق راسها وهبطات وجهها للارض كتردد فصمت " حسبي الله ونعم الوكيل " .. اما الجد بقا غير غادي جاي كينكر وخليج كنشوف فيه بنضرات سهمية سامة ... اما الحاجة مفاهمة والو من الاساس وجالسة فوق واحد الكرسي وكتعطي الحلول
- الى مابقاتش بغات تبقا معاهم فالدار .. ميجمعوهش فدار وحدة يفرقهم وكل وحدة فين يديرها ... يرتاحو كااااملين ... شوف دابا فين وصلو يالاه !! ياك عندو باش ... ايوا يدير كل وحدة فدار

شدات خليج راسها بالفقصة وقالت للاللة نزيهة

- قولي ليها تسكت ... قولي ليها تسكت ولا ديوها للدار علاش جبتوها معاكم

شافت فيها الجدة وقالت بغضب: الله ينعلك ... هااي هااي هاااي هااي هاااي!!! نتي اللي جريتي ليها فالمشاكيل .. نتي اللي خرجتيها من دارها ... مزيااان تبارك الله وكتردي عليا الهضرة الله ينعل اللي ميحشم

شافت فيها الحاجة قالت بتفهم : ماشي هاكاك الحاجة .. راه باقي كاع متزوج كاااع ... راه ساكنة معانا

ردات الجدة راسها اللور وقالت مبهوطة

- اييه!! علاه باااقي ماتزوج !!!

تندهدات سلمى وردت: باقي الحاجة باقي راه حاولات تنتاحر

ردات الحاجة بوجهها المكمش معبسة

- ايوا بسييف ... لوكان خليتوها تسكن بوحدها مكان كاع غيوقع هادشي ... خليوها تسكن بوحدها وتخدم على راسها ودير لكوراج ...

قاطعاتها خليج ويدها على راسها : وااا لكروراج .. واامي راك غير كتخربقي .. ديوها للدار ديوه تصلي لفجر والله مقادين على هادشي

هزات الجدة لعكاز بغضب وقالت : والله حتى نزل عليك بيه للراس ... راك نتي اللي مافهمة والو ( شافت فيها بغضب) اييي تباارك الله رجعتو كتعرفو كولشي ... لوكان كنتو كنسمعو للناس لكبار لوكان راكم مزيااانين .. باغيين طيرو فالسماء

هز الحاج عبد الغني راسو بتنهيدة عميقة وقال

- يالاه امي تمشي بحالك يالاه ... يالاه راه سالات الزيارة

ناضت الحاجة هازة قنانفها وقالت : ايوا فين راه الراجل ديالها ؟؟؟ واش كاين شي واحد كيخلي لمرى ديالو مرمية مايجي حتى يطل عليها !! ... ايوا ها لهبال !

خرجات الجدة والجد مشاو ردهم الحاج للدار وبقات خليج جالسة ويدها على راسها كتلوح بيه
- اممم قالت ليك لكوارج !! !

شافت فيها سلمى بعدم فهم وقالت : شنو زعما لكوراج !!

خليج : كوغاج زعما .. لفرونسي

دارت سلمى يدها على فمها جاتها الضكحة وقالت

- وراه كتفهم !

ردت خليج بميوعة : راه كتسمعنا كنهضرو فالدار انا واشراق شدات شي حاجة

تلفتات بعفوية شافت اشراق كتحرك راسها وتأنأن .. دارو بيها كاملين حتى حلات عينيها وشافت فيهم بتعب كترمش بتتاقل وخليج كتشوف فيها وتبتاسم

- حبيبةد ها حنا معاك انا خليج...

شدات فاليد الاخرى لاللة نزيهة ويدعا على راسها بلطف وقالت

- هانا بنتي انا ماماك غير بشوية عليك الحبيبة

شافت فيها سلمى بأسى هي والخاجة وبقاو ساكتين شوية عاد قالت الحاجة بأسى

- على سلامتك ابنتي ... على سلامتك ... الحاجة على سلامتنا كاملين ... الله يحد الباس ولا الاه الا الله

حنات الحاجة راسها وجرات سلمى وخرجو خلاوهم بوحدهم

درات اشراق وجهها بتعب وغمضات عينيها بدون ردة فعل ... باست ليها لاللة نزيهة يدها وقالت بدموع
- علاش درتي هادشي فراسك ابنتي ... علاش بغيتي ترزينا فيك

نخزاتها سلمى وقالت : صافي براكة راع يالاه فاقت .. خليها تعقل على راسها بعدا

حلات اشراق عينيها بتااقل فخليج وغمضات عينيها كتنفس بتعب وكتحاول تقول شي حاجة

اشراق: خ..ليج

قربات خليج منها وقالت: هانا حبيبة ... هانا معاك ونموت معاك

بعدات يديها من يدين مها وبقات كتشوف فخليج بنضرات كأنها كتقول ليها شي حاجة .. وفعلا فهماتها خليج وقالت

- ماما سيري ترتاحي شوية برى

زعفات عليها لاللة نزيهة وقالت: بعدي مني خليني مع بنتي

دورات اشراق وجهها بنفور وقالت خليج

- راه بغات تبقا بوحدها اماما ... مابغات حتى واحد ..صافي خليها غلى خاطرها براكة ماتبززو عليها شي حاجة عي ماباغياهاش

تنهدات لاللة نزيهة بأسى وناضت قالت بحزن

- هانا غنخرج

خنات الراس وخرجات قابطة البكية وردات الباب موراها .. ابتاسمات ودوزات يدها على وجهها وقالت

- خلعتيني ... سكتي ليا القلب ماشي حرام عليك .. ديري غير بوجهي انا اللي غنعيش حياتي كاملة كنبكي عليك فكري غير فيا انا وشنو غيوقع ليا كن متي .. ماشي هادا هوا الحل ا اشراق .. كاين حلول ... حلول بزاف ... ونتي كتعرفي بينك وبين الله وغضربي كاع حسناتك فالزيرو وصلاتك كاملة وتمشي لجهنم ... صافي ... من اليوم ميكون غير خاطرك ... حتى حاجة متقلقك ... واللي بغيتيها هي اللي تكون

شافت فيها اشراق وفمها كيترعد وعينيها كيدمعو وقالت

-ما.. بغيت.. والو ... بغيت نبقا بوحدي

شافت فيها خليج بأسى وقالت : حتى انا مابغيتينيش نبقا معاك

حركات اشراق راسها بالايجاب كتنخصص

خليج : نبقا ؟

حركات اشراق راسها بالايجاب وعنقاتها خليج بقوة وبدات تسكتها من البكا وتبوس حناكها

- عمممرك تعاودي ديري هادشي ... عمممرك ديريها .. الحمد لله اللي رجعتي الحمد لله ... كنت غنتسطا كن مشيتي ... كنت غنكره واليديا طول حياتي ونعيش ساخطة عليهم وكنتحسر عليك حتى نموت بالحسرة

ضماتها اشراق بيديها بجوج واخا بزز باش كتحركهم ومضمضين وبكات معاها حتى شبعات فاللخر بردو وجلسو كيهضرو بشوية وخليج كتلعب ليها فراسها من بعد ما رخفات عليها الزيف شوية
خليج: عرفتي شنو ... غنمشي انا وياك لقطر ... مغنمشيش حتى تمشي معايا

دارت ليها اشراق ابتسامة خفيفة وحركات راسها

خليج: غنبعدو من كاع هاد لونطوغاج اللي عايشين فيه ... تما حتى واحد مكيعرفنا ... حتى واحد مغيهضر علينا ... حتى واحد مغيقول فينا شي كلمة ... شكون حنا ؟ شنو واقع لينا ؟ حتى واحد مغيعرف علينا شي حاجة ... غادي نتهناو من نكير ... من كمامر العائلة و لسانهم السليط ... تخيلي تعيشي فشي بلاصة حتى واحد مكيعرف عليك شي حاجة ... ماتسمعيش الهضرة عليك نهااائيا ... القيل والقال مكاينش ... (شافت فيها بسعادة) غادي نسدو على كاع الناس ... ماعندنا مانديرو بالمعارف .. والصحاب ... اصلا هما اللي غيهضرو فينا .. ومغيهضر فينا غير اللي كيعرفنا ... هادشي علاش مغنعرفو حتى واحد .. اسرارنا يبقاو بيناتنا حتى واحد ميسيق ليها لخبار ... وغادي نخويو ليهم هاد الساحة ونطيييرو فالسما ... ونمشي لبلاصة اخرى ... وخليهم هما هنا محصورين فقوقعتهم يعاودو الهضرة بيناتهم حتى يموتو ... المهم حنا غنكونو بعاااااااد عايشين حياة اخرى ... جديدة ... مكنسمعو حتى حاجة ... بحال الى هما فكوكب وحنا فكوكب ... (ابتاسمات ) ياكي ؟

ابتاسمات اشراق وحركات راسها وقالت بصوت مبحوح
- ومغنرجعوش لهنا

حركات خليج راسها وقالت وهي متكية حداها بسعادة

- لا .. مغنرجعوش ... من تما غادي نمشيو لتركيا نتساراو ... ونمشيو لشرم الشيخ ... لبنان .. لندن .. الامارات ... بزاااف ديال البلدان ماشي ضاروري نجيو لهنا ... وغادي تبدلي غترجعي وحدة اخراااا ... غتبراي وتزيااااني وتولي لاباااااس عليك .. صعيييب عليهم يوصلوك ..راس مالهم غير هضرة خاااوية ... تخيلي راسك ههه... يبقاو يشوفوك غير فالتصاور ... ويتمناو يتلاقاو بيك ويعاودو يشوفوك وميوصلوكش ... تخيلي تولي مشهووووورة اشراق !!! تخيلي !!!

بقاو كيشوفو فالسقف ساهيين حتى دخل عليهم الطبيب فجأة وغطات ليها خليج شعرها من لقدام وناضت قادات الجلسة
ابتاسم الدكتور وقال : مدام اشراق ... كي بقيتي شوية ؟ باش كتحسي؟

حركات راسها بابتسامة وقالت : الحمد لله

تعجب الطبيب وقال: الحمد لله الاللة ... على سلامتك ... بانت ليا الحالة ديالك شوية على اللي كنتي فيها فالانعاش ... شنو السر ؟

شافت فخليج بابتسامة ورجعات شافت فالدكتور ؟ ناضت خليج بابتسامة مجاملة وقالت

- انا ختها ادكتور

ابتاسم وقال: متشرفين ... خليك معاها ... راه محتاجة ليك

ركات خليج راسها وقالت : واخا ادكتور ... بغيت غير نقول ليك واحد الحاجة ... هي مابغات تشوف حتى واحد من العائلة... مابغاتش نهائيا ... فكل مرة كيدخل عليها شي واحد كتوثر وكتبدا تنهج
استغرب وقال : علاش؟ غير واليديا اللي غيجيو فين كاين المشكل

حركات خليج راسها وقالت: حتى هما مابغاتش تشوفهم ... حتى واحد نهائيا ... هما سبب هادشي اللي وصلنا ليه ... مابغات تشوف حتى واحد

تنهد بأسى وقال: صافي غير بقاي معاها .

خرج الطبيب وسد موراها الباب لقا الحاج عبد لغني رجع وبغا يدخل لاكن وقفو وقال بأسف

- سمحو ليا .. المريضة حالتها متضهورة بزااف ... ممنوع يدخل عندها شي واحد .. من غير شخص واحد اللي عندو الحق . وهي ختارت الاخت ديالها

عبس الحاج عبد لغني وقال : راه بنتي هاديك ميمكنش منشوفهاش

رد الطبيب باعتذار : واخا بنتك اسيدي ... ولاكن حالتها اهم من اي حاجة اخرى ... والا غتعاود محاولة الانتحار من جديد .. وهاد المرة تقدر تمشي ومانقدروش نردوها ... هادشي كنديروه لسلامة المريض ديالنا ... الله يخليك

بقا الحاج عبد الغني واقف ولاللة نزيهة حداه في حيرة وقال

- ولاكن .. و ....!!!

بقا ساكت وبدا كينفض يديه مع بعضياتهم وقال بأسف

- لا حولة ولا قوة الا بالله ...

شاف فيه الطبيب بأسى ومشا خلاه واقف غير كيشوف ولاللة نزيهة كتبكي وتردد

- كولشي هادشي بسببكم ... ها البنت كانت غتمشي لينا ... اسيدي ايلا بغات طلاق ... طلق ... طلق حسن ما منتشواو فيها ... واش هي اللولة ولا اللخرة اللي غطلق ؟؟ صافي مابغاتش الضرة عندها الحق .. عندها الحق ماتبغيش

حط يدو على الحيط وراسو محني وقال

- غادي طلق .. واللي بغا يوقع يوقع ... صافي سالينا الهضرة

 

يوم جديد ... صباح جديد فغرفة اشراق وهي ناعسة على جنبها ... دخلات عليها خليج بشوية وردات الباب موراها وبدات تجمع ليها الحوايج ومشات جلسات حداها ..
خليج : اشراق ... اشراق فيقي ... فيقي

حلات عينيها بتتاقل وقالت بفزع : صافي نمشيو؟؟

خليج : غير بشوية عليك بشوية ...(دارت يدها على فمها ) احمم... تلاقيت عائلة ... مهم الحاجة والحاج وسلمى برا جاو يشوفوك قبل متخرجي

ناضت اشراق جالسة مستقيمة وحالتها تحسنات شوية وقالت

- حيت عارفين عمرهم يعاودو يشوفو وجههي

خليج : المهم ... راهم كيتسناوك ... قلت ليهم عير جلسو حتى تخرج ... وفهمو راسهم مقالو والو ... ولاكن بابا وماما ا اشراق اللي بقاو فيا ... ماما كضل تبكي وبابا حرم عليها تجي لهنا عندك ... وفكل مرة كيجي كيبقا برا حتى كتكوني ناعسة عاد كيدخل يطل .... صافي ياك قلت ليط راه غيطلقك منو صافي ...

دورات اشراق راسها للجنب وقالت : هما سبابي فكلشي ... صافي اخليج خليني نخرج من هنا ... ومغنمشي لحتى بلاصة .. غنمشي معاك للدار

تنهدات خليج : صافي واخا .. راه هضرت مع بابا ومقال والو حتى هوا .. صافي رجع كيقول غير اه واخا واش حساب ليك ساهلة عليه يخسر وحدة فبناتو .. واخا يكون قلبو حجر .. راه كيجري ليك فالطلاق وعطا لفلوس باش طلقي فأقرب وقت

دورات اشراق وجهها بتردد وقالت: امم... و .. طه

شافت فيها خليج بميوعة وقالت : مابانش كاع ... وسمعت بابا كيقول لماما باللي هضر معاه على الطلاق حبيا ... يعطيك لحقوق ديالك وكل واحد يمشي فحالو ... وماعارضش

تنهدات اشراق بحزن عميق وهبطات راسها قابطة الدمعة فعينها .. جلسات حداها خليج بأسى شدات ليها فيدها وقالت

- صافي .. مامكتابينش لبعضياتكم ... ماخاصش يبقا فيك الحال ... اللي درقك بخيط درقيه بحيط ... هوا فرط .. واللي فرط يكرط ماعندنا ما نديرو ... ماراحناش شايطين ولا مالقينا ماناكلو باش مقبلو على الضرة

تنهدات اشراق وقالت : وشكون قالك انا مقلقة ... انا بغيت نطلق ليوم قبل غدا

شدات ليها خليج فيدها منوضاها وقالت

- غطلقي ليوم قبل غدا غير كوني هانيا ... يالاه نمشيو بحالنا .. ازمة وغدوز وغنقسموها بجوج

نوضاتها لبساتها جلابة ودارت ليها الشال على راسها كما كانت من قبل

اشراق: كنت مرتاحة فالسدل الصراحة

خليج: ايوا ماعندنا مانديرو .. الطبيب شافك ... الفرملي شافك ... العساس شافك ... كولشي شافك ومن ونتي جايا من لفيلا حتى للهنا .. وزايدون نتي تزوجتي وبغيتي تبقاي فيه وماعندك ما ديري بالبشر ... دابا صافي حتى نتي من حقك تبداي حياتك كما غيبداها هوا ولا راه بداها ولا منعرف

تنهدات اشراق وخرجات شادة فيها لقات الكل واقف كيتسنا ويشوف فيها بأسى وفنفس الوقت فدهشة .. اين السدل؟ خرجات بوجهها مكشوف باردة الملامح .. سلمات عليها سلمى وعنقاتها كتبكي وهي باردة مكتحركش غير كتشوف فيهم .. وكذلك الحاجة حتى هي عنقاتها وبدات تقول

- عمرني نلقا بحالك .. وعمرنا نساوك

ماهضراتش اشراق بفات كما هي كدوز بيناتهم .. حط الحاج يدو على كتفها وقال

- الله يوفقك ابنتي ... والله يجيب ليك اللي يستاهلك ويعرف بقيمتك ... فراقك خسارة كبيرة بالنسبة لينا ..(تنهد وقال للحاج) الحاج ... الصحبة صحبة ... وهادشي غنجمعوه ونطويوه ... خلينا على خير

حرك الحاج راسو ومشا وموراه سلمى والحاجة كيبكيو ... دورات اشراق وجهها مابغاتش تشوف فباها ومشات شادة فخليج وهما خارجين .. وقبل ميوصلو للباب لقاو الحاجة واقفة كتهضر مع شي واحد كأنها كتشكي .. بعفوية ونضرات تقيلة تلفتات اشراق شافت فالشخص اللي كيشوف فيها واذا بيها كتذكر .. هادا هوا كمال ... كمال صاحب طه اللي كان حاط عينو عليها وهي بالسدل نهار لانيف .

كيشوف فيها فدهشة ويدو على كتف الحاجة اللي كتشكي .. ودعاتو ومشات ودخل هوا حال عينيه كيشوف فيها ... اخيرا شاف الوجه اللي مخبي تحت السدل ... دازت قدام عينيه وهبطات راسها شادة فخليج وخرجو بينما الحاج عبد الغني وقف مع الطبيب كيهضر وخلاهم مشاو سبقو للطموبيل .. يالاه بغا الحاج عبد الغني يخرج وقفو كمال .. راجل قد طه فالطول .. ملامح مغربية عادية ورجولية وشعر اسود فيه الدهنة مربيه على طه اللي كيحسنو بحال لعسكر .. سلم باحترام وقال

- السلام عليكم السي عبد الغني

طلعا كيعرفو وطبعا كان حاضر فالعرس ديال طه وتم التعارف فالعرس

استغرب الخاج وقال : وعليكم السلام

رد باحترام : انا ... انا كمال .. غتكون عاقل عليا حيت .. احمم حيت من المعارف ديال السي محمد طه ... وكنت حاضر فالعرس

رد الحاج باستغراب: سمح ليا اولدي ولاكن ما عقلتش!

دار يدة على نيفو وقال بخجل: ماشي مهم .. المهم انا عارف المشاكيل اللي بين محمد طه وبنتك المصونة وباللي واقفين على الطلاق ... بغيت غير .. غير نقول ليك السي عبد لغني ... انا .. انا ... احمم .. انا باغي بنتك على سنة الله ورسوله

حل الحاج عبد الغني فمو وقال : ااه!! (بقا ساكت مصدوم وقال) بنتي باااقي حتى مطلقات السي اش سماك الله

رد كمال بسرعة وقال: مااعنديييش مشكل .. انا السي الحاج طالبها من دابا .. وغنتسنا حتى طلق .. غير عطيني الكلمة وصافي ومستاعد نتسنا حتى يدوز الطلاق ويدوز كولشي ... غير عطيني الكلمة وقابل على اي حاجة قلتيها واي حاجة بغاتها هي

هز الحاج يديه وقال : اولدي انا مغنعطيك مغنقلع ليك ... الري ريها هي انا منزيدك غير الخير ... وبلاااتي بعدا غير حتى نفكو هاد الجرة معاه ويحن الله
رد كمال بحماس : واخا صافي .. نتسنا غير متعطيش لكلمة لشي واحد اخر . . . انا نتسنا

تنهد الحاج ومشا لطموبيلتو ساهي وكيخمم .. شوف على دنيا وكفاش دايرة ... يوم لينا ويوم علينا .

هز عينو فالمراية شاف فإشراق وقال بهدوء

تمشي معايا للدار؟

هضرات خليج بينما شافت اشراق فالجنب بلارد

- خليها تمشي معايا ابابا ... خليها حسن حتى لمن بعد ونجيو للدار

تنهد وسكت ووقف حدا العمارة ونزل معاهم بجوج .. طلعو للدار ودخل كيوصي خليج على اشراق فسر وخرج خلاهم فالدار بجوج .

اخيرا تسد عليها باب متشوف من وراه حتى واحد .. اخيرا رتاحت ولقات متنفس بلا ميخنقها شي واحد .. الدار خاوية ... لا هضرة لا صداع لا حتى حاجة ... مشات نيشان تكات رتاحت وخلات خليج كتوجد وتحط ليها ... مالقاتش النعمة منين دوز ... الماء وبزز باش كتشربو ... ضعافت ونقصات وقلة الماكلة وقلة النوم أثرو عليها .

وقفات قدام المراية فبيت خليج وبدات تحل الفاصمة بشوية على يديها بشا تشوف الجرح ... تألمات شوية وبعداتها لقات خط طويل واثار الخياطة باقي طري ... حطات ليه الدواء وعاودات لماتو من جديد هوا والجرح ديال اليد لخرى ومشات لسجادتها تصلي على الله يبرد قلبها واخا غير شوية وتنساه ، هزات يديها فالسما كدعي وتهضر بوحدها وتشكي ... فوقاش يجي داك النهار اللي نعيش فيه منين جديد ... فوقاش يجي داك النهار اللي نحس براسي كنبغي راسي ... فوقاش يجي داك النهار اللي تفك فيه قيودي ... ترتاح نفسي ويطمأن قلبي .. تبرا جروحي ونفيق من هاد الكابوس اللي عايشة ... ونحس براحة كأن شيءا لم يكن ... نضحك من قلبي و ناكل حتى نشبع ونعس بلا تفكير وبلا تخمام .. فوقاش يجي النهار اللي نحل فيه عيني فالصباح وبالي هاني صورتو تمحات من قدامي وانا متحمسة للحياة ؟

حلات عينيها على حركات خليج اللي كتفيقها بهدوء ...

خليج : اشراق .. نوضي احبيبة ... ليوم عندك الجلسة اللولة ديال الطلاق يالاه احبيبة

تلفتات بأسى كأنها نهاية الحياة وقالت
- شنو!

خليج : نوضي يالاه احبيبة ... نوضي راه بابا كيتناك فطموبيل

تنهدات بعمق وناضت مشات توضات وصلاة وهي كدعي وطلب الله يفك كربتها .

لبسات حوايجها لاكن جبدات احسن ما كاين فخزانة خليج .. جلابة مخزانية جميلة فالموطارد ودارت ليها شال بني فاتح ولبسات ليبة موس وكعب عالي .. حطات مكياج خفيف وكحلات عينيها و عطرات وخرجات عند خليج

خليج فدهشة : هاااي هاااي هاااي هاااي

شافت فيها اشراق بنص عين

 

وزفرات من مناخرها .. ضحكات خليج وخرجات معاها لابسة حتى جلابة بحالها وطالقة الشعر . طلعو مع الحاج عبد الغني ومشاو للمحكمة .. تعرفات على المحامية ديالها وجلسات كتستاشر معاها وتهضر والمحامية كتسمع ليها وترد فمكتب فيه غير هما بجوج وخليج معاهم
- اشراق: فوقاش غادي ندخلو ؟؟

المحامية بخفوت : غتسالي المرافعة عندو باش يجي

فركات اشراق يديها بتوثر: امم ... والقاضي واش كتعرفيه ؟

المحامية: شوفي القانون قانون ... مكاين لا قاضي لا والو غير تهناي .. زايدون الدعوة ديالكم حالها ساهل وعندكم طلاق بالتراضي .. غيسول القاضي واش باغا طلقي غنقولي ليه اه ماراضياش بزوجة ثانية وبخاطرك وصافي غتاخدي الحقوق ديالك وصافي ... غتكوني غير نتي وياه والقاضي فقط فالبيرو مامعاكم حتى واحد وماشي فالقاعة ديال المرافعات وغادي تاخدي طلاقك صافي كل واحد غيمشي بحالو

تنهدات بتوثر وقالت المخامية: صافي ماعندك مناش تخافي ولا تخلعي . كلشي غيدوز هوا هاداك ...

هبطات اشراق راسها ساكتة وتسول شحال فالساعة كل مرة وتسوط .. ناضت المحامية وقفات وقالت
- صافي يالاه .. راه نوبتك دابا دخلي .. وماتخافي ما دهشي ما والو .. عادي راه كلشي غيدوز .

حركات اشراق راسها وقالت : نشاء الله

خرجات هي والمحامية قدام مكتب القاضي ودقات دخلات لقاتو جالس فوق الكرسي بملابسه المعهودة بحال ديما فاش كيبغي يمشي للخدمة ... اللحية كثيفة مهملة كأنه شحال هادي مشاف راسو قدامو المرايا .. يديه حدا فمو وحال رجليه كيشوف قدامو والقاضي راجل كبير مسن راسو كامل ابيض شاد الاوراق قدامو .. تقدمات كتقرقب فداك الصمت بصوت الطالون وجلسات بهدوء فوق الكرسي مهبطة راسها ويديها كيعرقو .. كان جالس كيشوف فالارض ورجليها قدامو .. طلع عينيه بتتاقل كيشوف التغيير الجذري وهوا طالع حتى جات عينو فعينها ورمشات كتشتت النضر وكل مرة تسرق الشوفة كتلقاه مخرج عينيه فيها فصدمة . رمش ودور وجهه جهة القاضي اللي كيهضر معاهم بهدوء ورزانة

القاضي : علاش بغيتي طلقي ابنتي

بقات ساكتة شوية ودورات وجهها كنقاد الشال على الدورة ديال وجهها بحركة من اخفاء الخجل وقالت

- مابغيتش الضرة

عبس القاضي وقال : شنو مابغيتيش؟

شافت فيه بصرامة وقالت: مابغيتش زوجة ثانية .. فضلت الطلاق

حرك القاضي راسو وقال: الشرع كيحلل ربعة ... تقدري تبقاي مع الزوج ديالك وهوا مستعد يوفر ليك الحقوق ديالك كلها

بقات ساكتة كتشوف فيه وقالت : الزوج ... اللي مادفعش المهر اللي عليه . كفاش غادي يوفر ليا حقوقي كلها

استغرب القاضي وقال: كفاش؟ المهر ديالك مزال ماخديتيهش؟؟

هبطات راسها وقالت : ماخديتوش .. وكنتنازل عليه ... حقي دابا هوا براتي ... وتعويض على هاد الست شهور اللي ضيعت معاه اسعادة القاضي

تلفت القاضي كيتنهد وقال : شنو كتقول فهاد الكلام السي الناجي
تنهد طه وقال وهوا كيشوف فالبيرو موجه الكلام ليها

-المهر ديالك عطيتو ليك ... كاع داكشي اللي طلبتيه خديتيه .

شافت فالقاضي باستغراب وقالت: ماخديت والو اساعدة القاضي

القاضي: غير بلاتي ... بلاتي عندو الحق يهضر

شاف فيها مباشرة وقال : عاقلة على شنو طلبتي ... وحتى انا عاقل ... المهر ديالك كان فيديك من الساعة اللي تزوجنا فيها .. وباقي فيديك لدابا .. نتي فيديك تسمحي فيه .. وفيديك تحافضي عليه .... وكل حاجة برضاك نتي

بقات ساكتة كتشوق فيه ويشوف فيها وقالت

- نتا بغيتي زوجة ثانية ... من حقك ماقلتش ليك لا ... وحتى انا بغيت طلاقي ومن حقي نبدا حياة جديدة .

كانت عندو رغبة قوية فالحوار ورد قائلا

- كاع هادشي اللي كتكولي دابا عندك فيه الحق ...

تدخل القاضي وقال: واش كتبغي مرتك

رجع ضهرو للكرسي اللور وقال يدو على فمو

- كنبغيها .. اه نكدب !!

دورات وجهها للجخة الاخرى كترمش والقاضي كيشوف فيهم بجوج ويشوف ردود الافعال ديالهم وقال

- نتي ابنتي .. واش كتبغي راجلك ؟

 

بقات ساكتة والقاضي كيشوف فيها وعاود كرر السؤال ديالو
- جاوبيني واش كتبغي راجلك ؟؟

شافت فيه وقالت بنرفزة هازة يدها : مابغيتش الضرة ... الضرة هي اللي مدخلش عليا

شاف القاضي كيتنهد فطه وقال: وعلاش بغيتي تزوج عليها

دور وجهه وقال : عندي اسبابي الخاصة

استغرب القاضي وقال : خاصك تعطيها هاد الاسباب هادو ... ضاروري تعرف

شافت فالقاضي وقالت: الاسباب الخاصة هي صاحبتو اللولة اللي ضارب معاها سبع سنين وبغا يتزوج بيها دابا

رد القاضي وقال : من حقك طلبي الطلاق ... (شاف فطه ) شنو كتقول فهادشي؟؟

رد وهوا قالب وجهه : عندي اسبابي الخاصة ميمكنش ليا نكولهم ... الى بغات تصبر معايا تصبر وماعمرها غتحس بالفرق ... الى مابغاتش ...

دورات وجهها والدمعة فعينها وقالت : بغيت طلاقي اسعادة القاضي ... انا وهاد السيد لايمكن نتجمعو ابدا ... ولو تراجع على فكرة الزواج مغنتزوجش بيه حيت عرفت بلاصتي عندو شنو كتسوى .. تزوج از ماتزوجش مغيتبدل والو .. بغيت طلاقي اسعادة القاضي

تنهد القاضي وقال : نعلو الشيطان ... االسي الناجي (بقا ساكت ) دابا واش كاينة شي محاولة صلح بيناتكم ولا لا؟؟

ردت اشراق: لا سيدي القاضي ... بغيت طلاق ومستحيل نرجع انا وهاد السيد

تنهد القاضي وقال : النطق بالحكم ... فالجلسة المقبلة نشاء الله ... رفعت الجلسة

ناضت حانية الراس والدمعة فعينها وناض وقف كيتنهد لاكن وقفو القاضي وقال

- السي الناجي ... جلس بلاتي شوية

خرجات ويدها على نيفها كتبكي لقات خليج واقفة فالباب كتسنا
- شنو وقع ؟؟

عبس الحاج عبد الغني : شنو وقع ؟؟؟

ردت بسرعة : صافي الجلسة الجاية غنطلقو ... يالاه نمشيو بحالنا

شدات فخليج وخرجو تابعهم الحاج عبد لغني وشاد فمو بزز .. عرام ديال الهضرة باغي يقولها وعران ديال الائسءلةة عندو لاكن مالقا ليهم جهد

ركبو معاه ردهم للدار ومشا خلاهم جالسين وسط الصالون ساكتين . غير خرج تلفتات خليج بسرعة وقالت

- شنو وقع ؟؟؟ مالك خرجتي كتبكي ؟

ردت بحزن: باقي باغي يتزوج بيها ... باقي لاسق فالزواج يعني نموت ولا نجلس.... عرفتي غير جلست حداه بديت نقفقف ... واخا هادشي اللي كامل اللي دار... ماكرهتش نعنقو ونبقا معاه ... غيتهز كاع هاد العذاب فرمشت عين ... ولاكن ماقدرررررتش ... قلبي غيسكت حاسة براسي كنموووووت اخليج كنمووووت ... كنبغيييه كنبغييييه ومكتبان ليا حتى حاجة من غيرو ... كن غير ماتلاقيتوش .. كن غير ماشفتوووش ... وفنفس الوقت باغا نبقا معاه ومنتفرقش عليه

تنهدات خليج وقالت : وا غير بشوية عليك .. بشوية عليك وعاودي ليا شنو وقع

ردت بتعب : بعدا تصدم فاش شافني ... ثانيا سولو القاضي واش كتبغيها قالها بواحد الطريقة فشكل مارضاش يقولها ... وسولو علاش باغي تزوج قاليه عندي اسبابي الخاصة يالاه !

تنهدات خليج : ايوا وشنو غيوقع دابا ؟؟

اشراق: صافي بقات لينا اخر جلسة غنطلقو فيها ..

وهي كتهضر صونا ليها تيليفون وهزاتو خليج وقالت

- سلمى كتعيط

قطعات اشراق وقالت: مابغيتش نهضر مع حتى واحد ... مابغيتش ريحتو توصلني بغيت نساااااااه
وزيرات على يد خليج حتى قصحاتها وشدات واحد المخدة معنقاها

خليج : صافي دابا بررردي ... بردي ويالاه معايا نجيبو شنو نديرو للعشا

حركات اشراق راسها : مافيا اللي يخرج غير خليني ... مابغيتش كاع ناكل بغيت غير شي دوا ونعس مانوضش ... النعاس رحمة اختي والله

جراتها خليج : نوضي يالاه باش تبدلي الجو وتلفي شوية .. يالاه

وحدا الباب جالس كمال فسيارة مرسدس كحلة كيشوف جهة العمارة وعينو على الباب كأنه كيتسنى شي واحد .. غير خرجات اشراق وخليج مع الباب وهوا يخرج بسرعة من الطموبيل تبعهم من اللور وبقا غادي موراهم وهما كيتقداو حتى وصلو للمخبزة ودخل دار راسو دايز ووقفهم بابتسامة فاجأهم

- السلام عليكم

وقفو بجوج وشافت فيه اشراق باستغراب... فين فايتة شايفاه ؟؟؟ اااه صافي صافي

ردت خليج: عليكم السلام

ابتاسم وقال: اشراق ... ممكن نهضر معاك واحد الدقيقة ؟؟ عقلتي عليا؟؟

حركات راسها بمجاملة : اه عقلت ؟؟ ياك لاباس؟؟

ابتاسم وقال : والو باس نشاء الله .. واش نقدر نهضر معاك شوية فواحد الموضوع مهم

استغربات ومشا بالها مع موضوع طه ولا ليلى حيت كيعرفهم بجوج وبقات عاقلة عليه فلانيف وكفاش مولف معاهم واكيد خبار زواجو بليلى غيكون ساق ليه لخبار وخبار طلاقهم غيكون تضرب ليه طر طبعا

- واخا .. شنو المشكل ... هادي ختي ماشي مشكل واخا تبقا معايا (شدات فيها)

كمال: واخا نخرجو من هنا ونهضرو

خرجو من وسط المخبزة للشارع ووقفو كيتسناوه يهضر وهوا متوثر ومرتابك لاكن جاها نيشان واستغربات لتفكير الرجال البعيد على النسا وطريقة تعاملهم مع الوضع

- كمال: غنجيك نيشان اختي ... انا اللول شفتك فلانيف غير من عينيك وعجبتيني وكنت باغي نهضر معاك مالقيتش فرصة ... وتصدمت فاش تزوجتي بطه واخا انا الاول كنت باغيك الصاراحة ... ولاكن ماشي مشكل .. عارف المشاكل اللي بيناتكم والطلاق وكلشي .. ورجعت عاوتاني وهاد المرة مابغيتش نتعطل بحال المرة الاولى .. انا باغي نتزوج بيك .. وماعندي حتى مشكل الى طلقتي ولا الى كنتي مزوجة بصاحبي

بقات حالة فمها هي وخليج وبقاو كيشوفو فبعضياتهم مصدومين وقالت

- صاحبك فراسو هادشي!!!

حرك راسو وقال : انا مكيهمني حتى واحد ... انا باغيك نتي والسلام ... صافي هوا بغا ليلى وراه الخبار فراسك ماعندوش الحق كاع فيك ولا فيا ... اولا لا ؟

شافت فخليج اللي حالة فمها حتى هي تقال عليها اللسان وقالت

- اشراق: صدمتيني اخويا !!....

رد بابتسامة كيلمح: مكتابش تكملو صافي هوا باغي ليلى من اللول اصلا وكدا وراكي شفتيهم فلانيف ..اصلا ميقدر يعيش بلا بيها وزرفك نتي معاه ... ميستاهلكش اختي والله ميستهلك ... انا نهار سقت الخبار غيتزوج بيك صدمني وقلتها ليه قلت ليه باغي ليلى وغتزوج بوحدة اخرى وكدا قاليا ليلى طلعات ليا فراسي وكدا وقلت ليه راه غتكرفس بنت الناس وغترجع ليلى قال ليا انا عارف اش كندير .. وهاهوا وقف على هضرتي .. شتي كنت عااارفو والله تا عارفو

غرغرو عينيها وبقات غير كتشوف فيه مصدومة وخليج معبسة

- خليج: حسبي الله ونعم الوكيل ... بنات الناس لعبة !

رد بأسف: وا ختي راه ماشي كلشي بحال بحال ... كل واحد وضميرو وكل واحد كي داير ... انا اختي بغيت ختك وفرحت ليها حيت ميستاهلهاش ... تستاهل واحد يحطها فعينيه وميشوف حتى وحدة من غيرها ولاكن اختي (هز يديه) المكتاب .. مصالحينش لبعضايتهم .. هي الحجاب وباينة فيها بنت الناس وهوا القرعة والطاس والكارو وصارب سبع سنين مع وحدة ..باااينة للعمى غير بنادم دابا كيتعاما وصافي الله يهدي ماخلق

بقات غير كتشوف فيه هي وخليج والدمعة واقفة ليها فعينها وقالت كترعد
- منسمحش ليه لا دنيا لا اخرة .. حسبي الله ونعم الوكيل فيه

خليج: كان كيبان لينا ولد الناس زعما وبعقلو طلع برهوش .. مللي هوا باغي ليلى علاش تزوج بيها اصلا

تنهد هاز حجبانو وقال: اختي راه بااااينة ... ختك نتي بنت الناس يعني ماشي شي وحدة اللي غتبغي تهضر معاه ... شوفي سبحان الله النور فوجهها بلا مكياج ... جاها من طريق الزواج فواحد الوقيتة كان مخاصم مع صاحبتو وصافي ست شهور راه كااافية .. وصل لشنو بغا ورجع للخرى ... ختك بنت الناس وربي بغا يبعدها عليه ... الله طلق ولا تبقا معاه اختي فهمتي ... يخليها هي فالدار وكدا ويخرج يزها مع ليلى ويرجع ليها شبعان (غمزها ) فهمتي .. ماديالش هادشي اختي وكاتساهليش كااع يخونك

دارت يدها على نيفها قاطعة الحس والدمعة هبطات على خدها سخونة وزيرات على خليج

خليج : بأسى ) اخويا حنا ماشي ديال هادشي ... حنا كنديرو لحلال بلا لحلال حتى حاجة مغتكون ... والدعوة بيه لله هوا ياخد فيه الحق كما خرج عليها ربي يجازيه ... ماعندنا مانديرو ... كن غير جيتي من اللول قلتي لينا هادشي كن رحمتينا

رد بأسف : اودي اختي هادشي راه كاع الدراري عارفينو وعارفين طه كي داير ... عزيز عليه اازهو والنشاط ... فاش كيبغي يزها راه كيعرف كفاش يزهى ... وفاش كطلع ليه ليلى فصحتو راه كيقلب عليها على بيدمن يدير الميزاجوغ ويرجعو وهي غادية... شتي اختي .. من عندي انا حسن ليهم يتزوجو والله ... حسن كاااع ولا هاد الروينة فاش عايشين

تنهدات خليج وقالت: كل واحد يخلصو الله ... ماشغلناش فيه ... يتزوج دابا ولا كاع لا يتزوج الله يلكيها ليه كحلة زحلة عمرو فحياتو يطفرو .. قاضي زعما

ضحك بسخرية كيدور ويشوف هاكا وهاكا

- اشمن قاضي ... قاضي اللي يحكم بالرشوة قاضي !

شدات اشراق فراشها جاتها الدوخة من قوة داكشي اللي سمعات وقالت

- صافي ..خليج يالاه نمشيو

خليج: هي مرضية الواليدين اللي فكها ربي منو ... نحمدو الله ونشكروه ... المهم اخويا شكرا بزاف

رد بسرعة: اشراق... انا كنتسناك ... غنعوضك عل كولشي كنواعدك ... غنسييك فهادشي اللي عشتيه كامل... انا معاك حتى تفكي نشاء الله

حركات راسها بتعب مستحملة وصابرة بغات غير ترجع للدار ... طلب منها الرقم لاكن عطاتو خليج رقمها وفوق منو كلمة شكر وامتنان ومشاو رجعو للدار ... غير دخلات ترمات فوق اول فوطوي حداها وبدات تبكي بحرقة
- تفلااااا عليااا ... ضحك علياااا ... ضحك لياااا منحسمش ليييييه شحال وانا صاينة راسي وسلمتو ليه دار فيه اللي بغااااا ... حسبي الله ونعم الوكيل

شداتها خليج وهي كتنفض قدامها باغا تنتف شعرها .. وصلات لقمة الضعف ديالها .. كرهات حياتها وكرهات راسها وبقات تغوت حتى تجبدات ليها فالارض سخفانة طيراتها منها خلعة بقات خليج غير كتنقز وتجري مخلوعة ها البصلة ها الريحة ها الماء واشراق حاللة عينيها نص حلة والدموع سايحين من الجناب .. جلسات خليج فالارض وجلسات ليها راسها على حجرها كتشربها فالماء وتبكي معاها وتعنقها

- منين سلاااط علينا هادشي يااااربي .... اشمن دنب درنا حتى يوقع لينا هادشي ... ياربي كن معانا وصبرنا يا ربي

بقات دندن وتبكي حتى عيات فاللخر ناضت وقفاتها كتشهق داتها لبيت النعاس .. مابقا لا عشا لا سحور تقلب الجو عندهم وكحل وتغيم ومرض وتكرهب مابقا فيه مايتشاف .. عطاتها مهدئ من المهدئات اللي خرج ليها الطبيب وغطاتها خلاتها ترتاح على الله تلقا فالنعاس راحة تهني البال .

خرجات من البيت خلاتها ناعسة وتيليفون فيدها كيصوني جاوبات

- الو ..شكون معايا؟؟

كمال: كمال اختي خليج هانيا ؟؟؟ اشراق لاباس ليها

تنهدات خليج: حسبي الله ونعم الوكيل ... هادشي اللي غنقول ..

رد: عجاجة وغدوز اختي خليج ياكما خاصاكم شي حاجة ؟

خليج: والو اخويا الله يكتر خيرك

كمال: ها نمرتي عندك اختي اي حاجة بغيتوها انا فالدمة ..

خليج: شكرا اخويا ... تصبح على خير (قطعات)

اصبحنا واصبح الملك لله ... وبحال العادة صبحات اشراق مبرقة عينيهت مشابعاش نعاس ... لاكن هاد المرة بصورة جديدة مليئة كره وحقد .. ساهية وكتشوف قدامها ودوح براسها المتكي على رجليها فصمت .. دخلات عليها خليج للبيت لقاتها باقة كما خلاتها وقالت
- بسم الله الرحمان الرحيم!!! مالكي خلعتيني??

اشراق : لا رد

خليج: يالاه يالاه نوضي نوضي نمشيو للحمام شحال ماغسلتي .. نوضي يخفافو عليك عضامك شوية يالاه

تنهدات وردت : فين هما الحوايج باش غنمشي ؟؟ كلشي بقا عندهم تما

خليج: ها حوايجي غير نوضي يالاه

جمعات خليج الحوايج فالصاط وعطاتها جلابة لبساتها وخرجو شدو طاكسي للحمام ديالهم .. حمام كبير معروف وزبونات عندهم من قديم . حطات خليج الهواتف فلاكيس بحال العادة فأمان ودخلو بجوجات وسط الضباب والبخار و الحمام بلدي انيق .. داخلة اشراق ويديها على صدرها كدور فعينيها وتقول

- سخوون

خليج: يالاه نكمدو عضامنا

مشات كل وحدة تكات فوق رخامة كيسخنو . تلفتات اشراق وقالت بتعب للكسالة اللي كدهن ليها الصابون لبلدي لضهرها

- عفاك بغيت شي مساجج نيييت عضامي ضااااريني بزاف..

الكسالة : دابا ولا حتى تسالي.

اشراق: دابا عفاك

هبطات راسها بين يديها طتسنط لعضامها والكسالة كتمسد وخليج ناعسة ويدها على جبهتها كتكمد فعضامها ... دخلات عليهم وحدة بسرعة وقالت والتيليفون فيدها

- خليج تيليفونك كيصوني

هزات خليج راسها وقالت : انشوف

شدات تيليفون ردات بمجاملة : وي السي كمال

تلفتات اشراق شافت فيها : كمال هادا؟؟؟ اريييه ارييه

عطاتها تيليفون ليدها وقالت : علاش بغيتيه

اشراق: اريه انا عارفة علاش

شدات تيليفون بعضبية وقالت : الو شنو؟
رد : اشراق صافا كي بقيتي ؟؟؟

ردت : انا فااااااحسن الاحوال مع راسي اشنو بغيتي؟؟؟ زواج ؟ لا اسيدي ممزوجاش ؟ انا باغا نبور ... وشفتي داك صاحبك حتى هوا .. والله مابقا فيا لحال من جيهتو ولا نحزن عليه بااااركة ربيه بلاه بصحاب بحالك دايرين بيه غير هادو كافيينو ...

قاطعها: وا سمعي سمعي غي بلاتي سمعي شتي نتي والله تا مريضة وغبقاي مريضة حيت لاسقة فواحد لاسق فوحدة شابع فيها العلام كامل

اشراق: الله يطليه بيها ونتا اخويا اش مشا لك من هادشي كاااامل كاع

ضحك بسخرية : نتي معارفة واااالو اختي وعرفتي شنو .. انا مغنهضرش معاك دابا خليك حتى ترتاااحي وتعرفي اللي باغيك من اللي ماباغيكش ... انا اشراث قبل ما نجي عندك قصدت باك هوا الاول باش مايحسابش ليك طامع فيك ولا شي حاجة .. المهم بصحة الحمام

قطع عليها خلاها حاللة فمها .. دارت شافت فخليج وقالت

- اويلي مال هادا !! واش كيتعبنا قالك بالصحة الحمام.

خليج: ومالكي ضرتي فيه ديك الضورة اش دار لك

شافت فيها اشراق معبسة وناضت قالت

بلاتي اختي بلاتي ... بلاتي نفركع هاد الرمانة

ناضت خرجات لبلاصة فين كيبدلو كدور وتاصلات برقم وحطات التيليفون حدا ودنها وردات بغضب

- مالهم اخويااااا هاد صحابك واش بنت ليهم غير اناااا ؟؟؟ ولا صافي ساليتي معايا سيفطتيهم ليااا ؟؟؟

رد باستغراب : اشراق!! مالكي اش واقع اشمن صحابي ؟؟

ردت بغضب: شوف نتا معامن مصاحب واش نتوما عندكم عادة اللي طلق شي وحدة يمشي ليها صاحبو واش كيحسابكم انا شايطة الريح اللي جا يديني

رد بعصبية: اشمن صحااااب شكون جا عندك ؟؟؟ علامن كتهضري؟؟؟

ردت بغضب: داك صاااحبك اللي سميتو كمال غادي عند بابا كيقول ليه باغي نتزوج بنتك وجاي لاسقني انا فين ما مشيت كنلقاه وتابعني منين مادزت ...
قاطعها : شنااااهواااا!!!

كمال جا عندك ؟؟؟ بلاتي بلاتي هضري بشوية نعرف شنو كاين باش حتى الى مشيت نخشي فمو شي جنوية منضلمش ز*** بوه .. هوا جا عندك ؟؟؟
اشراق: شوف اخويا ... خشي فيها جنوية يخشي فيك شاقور موتو تخاشاو غير بعدو مني وشد كلابك عليا ميبقاوش كل مرة يجيو عندي وكل مرة تابعيني ... مابغيتك لا نتاااا لا همااا اللي يعطيكم الزلزال

رد بصوت كيزفر: كمال وشكون اخر ؟؟

ردت وخنافرها فالسما : ايوا نتا تعرف الرعاوين ديال صحابك يالاه باي

وهوا واقف فالبيرو فالمحكمة كيهضر لابس قميجة بيضاء وسروال رمادي فمو كيرجف وسنانو ملاقيين ..قطعات عليه خلاتو واقف شاد تيليفون .. من ودنو للطبلة نيشان خبطو وخرج من البيرو غادي كيشوف قدلمو مباشرة بلا ميتلفت .. طلع فالطموبيل وطار نيشان ما حبس حتى شد لفران سيك حدا شركة كبيرة ودخل بلا سلام بلا كلام طلع فالاسانسور مباشرة للطبق الادارة وتاجه كيزفر للمكتب بلا استأذان من السكريتيرة دفع الباب لقاه خاوي والسكريتيرة مخلوعة

- مسيو الناجي!!! مسيو كمال فاجتماع ماشي...

ماجاوبهاش ومشا مباشرة لغرفة الاجتماع حيث واقف كمال مع زبناء جداد للشركة بكل فخر وغرور كيهضر حتى تحل الباب بقوة لسق مع الحيط الابيض خلع كلشي ودفع الكرسي اللي قدامو علاش كان جالس كمال وداز ليه شنق عليه لسقو مع الشاشة اللي موراه وهبط عليه بالضرب .. خوات القاعة كلشي هرب بقا غير كمال كيزلق ونيفو كيسيل بالدم وطه كيهزو مع الشاشة اللي تبلونطات كل مرة تعطي صورة فشكل

طه : انوري ******** تمشي عندي مراتي (هبط عليه بالضرب) .... تخطبها اولد ***** (دخل فيه براس) .... مادزتش ليك انا ولااا ( خشا ليه بونية فالكرش) حاط عينك على مراتي اولد ******

طاح عليه فالارض والقميجة عمرات بالدم وبقا عليه بالبونية حتى مابقاش وجهه كيبان وماجاو الحراس فين يوصلو حتى كان كمال سخف فالارض وطه كيعطيه بجنون وبلا رحمة ... جروه الحراس بزز فوق منو وهوا باغي يرجع لاكن تدخلو اخير واخا تضربو البعض منهم وخرجو من الغرفة كينهج والموضفين كلشي مجموع كيتفرج ويرجع اللور .. نتر يديه ودفع الحارس وقال بغضب

- باقي راجع ... والله مغندوزها ليه

سلات الحمام ديالها وجالسة كتشرب اتاي مع راسها والفوطة على شعرها ساكتة وجالسة على توثر كترتاح فبينوار ابيض وخليج شادة راسها وتردد

- الله تقول عمرنا دوشنا .. ميمتي راسي غيطرطق (رن هاتفها وقالت دايخة ) طه

خدات اشراق بسرعة تيليفون ودرات : نعام؟؟؟ اش مزال بغيتو مني

رد بغضب والصوت كيمشي ويجي مع النهج

- علاااش حيدتي ديك الشرويطة على وجهكك .. هااااا؟

 هزات حاجبها وقالت : انا حرة نتا سوقك ؟؟؟
رد بتسميم : شفتي الطلااق .. والله ماتشميييه ... نتي كتقلبي على الرجال يتبعوك ... هادشي علاش عريتي وجههك ..

ردت بغضب: غطلقني بغيتي ولا كرهتي بززز منك

رد من بعد ما طلع النفس شوية : مغنطلقش صاافي ..

ردت بغضب: الله يعطيك شي موصيبة الله يعطيك المووووت

رد بتسميم: غندفنك معايا فالقبر .. وادابا غانساو الطلاق .. غنساو هادشي كاااامل وغترجعي .. بغيتي تموتي موتي بغيتي تبقاي باقي يالاه غنشوفو شنو غديري

اشراق: شفتي واخا تنطابق السما مع الارض ... مغنبقا مزوجة بيك ... واخا تكون ماشي غير قاضي امسخوط الواليدين

رد بسم : انا مسخوط لواليدين مسخوط مراتي مسخوط العالم واخا .. يالاه نشوفك غدا فالمحكمة بسلامة عليك

جلسات كتنهج بالفقصة وصبعها حدا فمها ... شوية جاتها الضحكة وجمعاتها بزز وهزات خنافرها وتلفتات قالت

- شنووو؟؟

خليج : من الصبااااااح وانا نعيط ونهضر معاك مالك اش وقع

اشراق: قالك مغيطلقنيش ... حلف ميطلقني وغيردني بزز مني

خليج : بزز منك !!! حتى حاجة مكتجي بزز احبيبة
سكتات اشراق كتشوف قدامها وتشري اتاي .
خرجو من الحمام رجعو للدار وجلسو كيتناقشو على موضوع الطلاق اللي مابغاش يسالي وختموها بنعسة باتت اشراق فيها الليل كامل شادة تيليفون كتشوف فتصاورو وذكراتها معاه وهي معاه فالبيت .. كل صورة خداتها كان ليها قصة جميلة ترسخات فداكرتها وخلاتها تحن ويغلب عليها الحنين وهي مغمضة عينيها فسلام .

صبحات الصباح فايقة بكري كتقاد وتحلق ... جلابة فالازرق مخزانية ستيل جبلي بالطرز والشوشات وحداء بكعب عالي مع ليبة موس وفولار فاتح ومكياج خفيف وخرجات كتقرقب ... ايي شحال طيجيو معاها الجلالب لا هيا لا خليج ... نزلو عند الحاج اللي كيتسناهم فطموبيل ومشاو للمحكمة . تلاقات المحامية ديالها فالباب كتسناها وتقول

- تعطلتي .. راه الجلسة ديالك دابا

اشراق: السي الناجي لداخل ؟

المحامية : اه لداخل ... على سلامتك هادي اخر جلسة عندك مبروك الطلاق ههه

ضحكات خليج وقالت: واييه نرتاخو مبروك علينا كاملين

رد الحاج بانزعاج: كاين شي واحد ميفرح للطلاق .. لا الاه الا الله

جمعتت اشراق طاقتها ودخلات بأنوثة لقاتو جالس مع القاضي وكانو كيهضرو .. شافت فيه هازة خنافرها وهوا متكي بيدو على البيرو لابس سبرديلة ودجين وتريكو خيط رقيق رمادي مكفض غلى اليدين شوية ... امم باينة ماخدمش ليوم جاي من الدار غير من لباسو . طلعها وهبطها بنضرات غير راضية وجلسات دارت رجل على رجل وهوا كيشوف فيها عاقد حجبانو

القاضي: تنهد) على بركة الله ... نفتتح الجلسة ... مدام اشراق رتاحيتي شوية ؟؟

شافت فيديها وقالت بخفوت : الحمد لله مرتاحة .. وقدامي حياة زوينة غنبداها نشاء الله


شافت فيه بنص عاد نتابعات لسبارادرا فنيفو .. جمع شفاهو ماهاجبعاش هضرتها ودور وجهه
القاضي : فكرتي مزياان ... وقررتي ؟

حركات راسها : اه .. بغيت طلاقي

تلقت القاضي عند طه وقال : السي ناجي .. واش مكاينة حتى محاولة صلح؟؟

شاف فيها طه بجراة وقال : انا ماباغيش نطلق ... نتي مراااتي ... وانا مامطلقش مامطلقش مامطلقش

ردت بتوثر ... غطلقني ... مغنرجعش .. والى رجعتيني غنقتل راسي ... نموت ولا الضرة

رد بانفعال: صافي ... بغيتي منتزوجش .. مغنتزوجش وغترجعي

حلات فيه فمها والقاضي كيشوف فيهم بجوج ..شوية جمعات راسها وقالت للقاضي

- واخا هاكاك انا باغيا نطلق ... قيمتي عندو صافي عرفتها .. مدام فكر يتزوج فمابقاتش ليا بلاصة ..

رد عليها طه بانفعال: نتي شادة البلاصة كاملة على اشمن بلاصة كتهضري!!! انا مغنتزوجش .. ونتي مغطلقيش ... تهنيني دابا

دورات وجهها : غطلقني

قرب عندها بوجهه بالضد وقال : طلاق مكاينش ... مااامممطلققششش وطالبك فبيت الطاعة يالاه

شافت فيه باستغراب وقالت : بيت الطاعة ؟؟ وبزز مني!!!

هز حاجبو : بزز منك غترجعي لبيت الطاعة .. الزواج مابقاش شنو باقي اخر ؟؟

رد القاضي وقال : صافي قالك مابقاش الزواج اشنو بغيتي ؟؟

ردت بتمرد : بغيت طلاااق ياااه !! بغيت نطلق مابغيتش نرجع مع خاين ... كيشرب وكيكمي و كيفسد

حل فمو فيها وقال : شنووو كندير ؟؟؟

شافت فالقاضي وقالت : انا مابغيتش راجل فسايدي ... كيشرب .. كيكمي ... كيفسد ... وكيشد الرشوة (شافت فيه بنص عين )
شاف فيه القاضي فدهشة وحتى هوا بقا حال فمو فيها وقال

- عندك شي دليل على الاتهامات هادو ؟؟؟ واش عارفة راسك اش كتقولي ولا غير داوية ؟؟؟ واش عارفة فين نقدر نسيفطك بهاد الاتهامات كاملة

عبسات وقالت : علاش مالي كدبت ؟؟؟ اااه عندي الدليل ... لكرصون ديال ليلى للي لقيت عندك فالدار و (تراجعات بتردد وارتباك)...

هز حاجبو فيا وعطاها ودنو وقال : ايييييه !!! زيدي زيدي وشنو اخر

طرطقاتها فوجهه وقالت : ااه والشراب فالتلاجة عندك ووو ..ووو. ووو احم (شافت فالقاضي حانية راسها وكتشوف فيه بنص عين ) والرشوة

طه : الرشوة !!! مكايناش شي رشايويوة بعدا قدك ... اشمن رشوة اختي فين شفتي هادشي

هزات حاجبها فيه وقالت : ولكرصون والشراب اللي فالدار

دار القاضي يدو على فكو كيشوف فهادي ويشوف فهادا ويشرب الماء وهما مقابلين بحال النار

ردت بصرامة هازة راسها : طلقني اسيدي .. طلقني طلقنيييييي طلقنييي ماعندي ماندير بسكايري
دق القاضي بالمطرقة وقال : غير بشوية ... بشوية

دورات وجهها وقالت : يطلقنيييي

كحز بلكرسي جيهتها وقال : اري ديك اليد

عطاتو يدها باستغراب وضرب عليها وقال : والله مانتي مطلقة ... غتخرجي مع هاد الباب ونتي فدمتي نيشان للدار يالاه كي جاتك هادي

دفعاتو بانفعال وقالت بعد منييي ... بعد منييي مزااااال غنجيب سيد سيدك

القاضي كيدق بالمطرقة وهما عطيني نعطيك والقاضي جالس كيعيط : اااااالناجي .. وا النااااجي .. واااااا الناجي ... امداااام الناااجي ... وا مداااام الناجي ... والنااااجي ...

اما هما وقفو كل واحد كيسوط والصاك تقلب والحرب ناضت وهوا لاسقها شكون قالك هادشي ؟؟؟ شكووون اخر جا عندك من غير كمال شكوووون جاوبي . وهي كدفع والصاك كيتنتر وتغوت . ماشي شغللللك غطلقني وماشي من حقك تسولني

رد : علاااااش عريتي وجهك ؟؟؟ هاااا؟ نتي بغيتي يبسلو عليك ويتبعوك نتي اللي قلبتي على هادشي

نترات يدها كتسوط : بعد منييي وغااادي نعري حتى شعري ونحيد الجلابة ونخرج يالاااااه وشفتي الا رجعتيني بزز منك غنتصاحب مع صاحبك وا طيييير

رد بانفعال وغضب : اشرااااااق

ردات عليه بانفعال : طلقنيييييي

السكااااااااااا ت 

الصمت ... جالسين بجوج كل واحد كيسوط فجهة وهي كتقاد الشال بعصبية .. القاضي كيشوف فيهم بجوج معبس ويتنهد بنفاد الصبر ..


القاضي : احممم ... حكمت المحكمة ... على الزوجة اشراق الناصيري بالرجوع الى بيت الطاعة .....

التتمة ماتسمعاتش كاع فودنها بقوة الصدمة و تلفتات شافت فطه اللي بدوره دور وجهه شاف فيها وطلق ابتسامة عريضة .. لاكن سرعان ما نفاعلات والقاضي كيحكم

اشراق : انااااا مقااااا...

ضرب بالمطرقة بالجهد حتى تهزات : السكاااات (رجع جلس فهدوء كمل كلامو وقال) رفعت الجلسة .

جمع الاوراق ديالو وهي كدور فعينيها وطه شاد الضحكة ومربع يديه وجالس كيشوف قدامو بقوة التوثر طيحات الصاك وهزاتو جوج مرات زهوا جالس عيا يشدها فاللخر خرجها من نيفهو وبدا يضحك وهي كتسوط .. هزان الصاك وناضت قالت بخفوت والقاضي كيشوف فيها بنص عين

- تهجرو ... غير بلاتي الى ماهجرتو ليك راني مانتسماش اسكايري .

خرجات خلاتو كيضحك والقاضي حتى هوا شاد الضحكة حتى خرجات وقال

- دير الخاطر .. دير الخاطر شوية راه العيالات هما هادو .. اش داك لشي زواج اودي السي الناجي ..

خرجات لبرا هازة راسها كتزفر لقات خليج والحاج والمحامية واقفين .. وقفات امهم هازة راسها بصرامة خليج مخرجة فيعا عينيها

- شنو درتي ؟؟؟ هااا؟ باش حكم ؟؟

المحامية : طلقتي ؟؟؟

قالت بصرامة : ربحت الدعوة

ضحكات القاضية وقالت : مبروووك عليك طلقتييي

زفرات من مناخرها وقالت واقفة : الااا مغيتزوجش

خليج: هي شنووو اختي!!

ردت بصرامة : غنرجع

الحاج : الله يرضييييي عليييييك

 خرجات خليج عينيها وقالت : نعم ياروووح امك ؟!!!
المحامية : ميمكنش !!! راه نقدرو نستأنفو وتعطيني الاوراق ديال الطبيب اللي قلتي ليا وجميع الادلة ياك تافقنا وقلتي الى ماربحتيش غادي نستأنفو وتجميع جميع الاوراق وحنا ماقدمناش هادشي كامل حيت الطلاق متفق عليه يعني مكاين لاش ولاكن دابا غادي ننن

سلم عليها الحاج وقال بسرعة :الله يكتر خيرك ويخلف عليك درتي جهدك معانا ومقصرتي وصافي حكمات المحكمة والسلااام عليكم سمحي لينا عدبناك

غادي بيها كيبعدها وهي كتقول: ولاكن السي الحاج راه باقين عندها الادلة ماقدمناهش حيت الطلاق متفق عليه و ...

الحاج: الله يجيب ليك الديسير الاللة ماغنستأنفوش صافي رضيييينا بالقضاء الله يعاون

مشا الحاج بعد المحامية فخطرا وبقات خليج دايرة يدها على جنبها كتشوف فيها
- كفاااش اختي ؟؟؟ بيت الطاعة فااااش جاتو اختي غادي نستأنفو

هزات اشراق راسها وقالت : انا صافي طلعات ليا المحكمة فراسي مابقا فيا اللي يطلع ويهبط

هزات خليج حاجبها وقالت : ايييييه تباااارك الله....

تحل الباب قاطع خليج وخرج طه قابط الضحكة وقف قدامها وهي قالبة وجهها .. هز راسو كيشوف فيها وجبد واحد الزيف من جيبو لاحو عليها وقال

- غطي داك الوجه

نتراتو بنرفزة وقالت : مش على كيفك احبيبي

لاحتو عليه ومشات كتقرقب وهوا كيشوف فيها غادية كتعوج وعاجبها راسها وكتشوف فجنابها وتلوح الشال اللور .. دازت حدا الحاج اللي جاي كيضحك فرحان وقال

- خلييج سيري تبعتي ختك

مشات خليج معصبة ووقف الحاج مع طه

طه باحترام : الحاج ... اشراق غنديها معايا

الحاج : لا ... حتى دير بالاصول عاد ديها

استغرب وقال : بحالاش؟

الحاج: تجيب العائلة ديالك ونديرو واحد الصدقة والله يكمل بلخير .

ضحك طه وقال : اه هي اللولة ... الليلة هاحنا عندكم نشاء الله الحاج .. بلااااا متوصي ... والله ميخصها خير ... وهادا وعد مني الى يوم دين

الحاج: واعدني تفرحها .. تسعدها .. اما لخير راه كاين حتى فدار باها

طه: كنواعدك نفرحها ونسعدها وهادشي عمرو مغادي يتعاود

الحاج : ايوا هادشي اللي بغينا اولدي

خرجو كيتجمعو لبرا حدا الطموبيل فين ناي نقاش حاد بين اشراق وخليج والجو مكهرب بيناتهم .. طلع الحاج سكت الحس وقال

- غنمشيو للدار ... غنديرو واحد الصدقة هاد الليلة

ربعات اشراق يديها وشاقت فالزاج وربعات خليج يديها وشافت فالزاج ومشاو ساكتين حتى للدار وطلعو لقاو لاللة نزيهة جالسة كتجمع هي والحاجة على نفس الموضوع ..

غير دخلو وقفات لاللة نزيهة مصدومة وعنقات اشراق وبدات تبكي والحاج كيضحك
- ماشي وقت البكا هادا طلقونا راه غنديرو الصداقة هاد الليلة .. راه الراجل غيجي يدي مرتو

فرحات لاللة نزيهة وطلقاتها بتزغريتة دايزها الكلام ورجعات عنقات اشراق اللي كتشوف وترمش فخجل .. اما خليج طلع ليها الدم وبدات تسوط وتنفخ من هنا ومن هنا وتلوح الهضرة لاشراق اللي غير كترد بتمرد

- وشنوو نديير راه القاضي ردني بزز واش لخاطري!!!

خليج: اممم (دارت يدها غلى جمبها) احياااني ... نتي وصلتي للانتحار كاااع ومحنيتيش فراسك وجيتي تا لدابا وتحدو ليك باز!!

ردت بتدمر : انا مقابلااااش الضرة .. نموت وماتجيش عليا ... وبابا ردني لتما بزز وكنت مرفوعة مكنعقل على والو ... وحتى دابا كن بغا يرضني ويجيب الضرة نفضل ندخل للحبس ومنرجعش

خليج : هااا هي صافي .. فين هي ديك الهضرة ديال مابقات عندي قيمة عندو .. وبغا يتزوج عليا ومنعرف شنو ومنرجعش واخا بغا يتزوج

ناضت بتدمر: وصااافي واش انا غنتقابح مع القاضي ... صافي دابا اللي دارها الله هي اللي غتكون

خرجات من البيت للكوزينة عند مها وخليج كدور راسها وتبعاتها للكوزينة لقاتها كتنقي الدجاج ولاللة نزيهة كدير كسكسو

لاللة نزيهة : خاصنا نديرو ليك ابنتي شوية ديال الحنة فيديك ورجليك عاد سيري

ردت اشراق : ماندير والو .. غيقول غير ميتة عليه وباغا نرجع

ردت خليج وهي متكية على الباب: وابااااز (مشات حيدات ليها الدجاج) حيدي غتمشي وريحة الدجاج كتعطعط ... حيدي انا غنقيه غا سيري تجلسي

لاللة نزيهة : شي حد كيدق ؟؟؟

مشات خليج طلات من الكوزينة لقات الحاج جا بجلابة بيضاء وطربوش احمر ومعاه الحاجة فرحانة وطه موراهم وسلمى وخوه الكبير الكل فرحان وهازين هادايا فيديهم .. استقبلهم الحاج عبد الغني والجد بأجمل عبارات الترحيب .. تلفتات خليج بغات توصل لخبار وهي تلقا اشراق واقفة حداها كطل بنص عين

دفعاتها خليج : وا الله يعطينا وجهك .. سيري سيري جري عندو جري ... طيري
ردت اشراق بميوعة : غير كنشوووف مالكي

ردت خليج بميوعة : وا باااز لوجهك بااااز بزززززززززززززز

طزززز
كمشات فمها ومشات ريشات داك الدجاج واشراق غادية جايا عليهم حامية فيها البيضة ومشطونة .. تنهدات من شطنتها ومشات للطواليط يالاه ضارت لقاتو خارج .. شافها ورد موراه الباب وهي هازة خنافرها بغات ترجع وشدها من يدها

- اجي ياجي لهنا مالنا منخفاوش (كيضحك)

نترات يدها وقالت : دابا نوريك الخوف كي داير الغدار

نترات يدها ومشات كتعوج خلاتو واقف وضربات الدورة ويدها على فمها كضحك غا بوحدها .

قراو الطلبة ما تيسر من القرآن وحطو لعشا للرجال و للعيالات بوحدهم ومعاهم الجدة كتعاود على قصصها وشامة الجد فياماتها طول الوقت حتى بدا الدعاء وسالات الصداقة وخرجو الجيران تفرقو ودخلات لاللة نزيهة عند اشراق للبيت لقاتها جالسة مربعة يديها وخليج حداها كتنكر

- منقية الحالة ولا غتمشي دكي فيه شي شوكة

ردت اشراق كتسوط : وراه مشينا للحمام لبارح

لاللة نزيهة : نوضي راه الناس كيتسناوك بغاو يمشيو بحالهم

خليج : نوضي نوضي ... كيتي انا اللي ضيعت معك الحجرة (تنهدات) ايوا شغاندير .. الله يقطع الحب وسميتو

عبسات اشراق فيها وميعات من شنايفها وناضت لبسات جلابة بيضاء جابتها ليها خليج جديدة فاش رجعو للدار بالفولاؤ ديالها وبلغتها .. جلابة ناعمة لبساتها جاتها فنة ودارت الشال على راسها ولبسات البلغة وحطات شوية ديال المكياج والريحة وخرجات حشمانة زعما وهما واقفين وسط الدار كيضحكو مجموعين والجد فرحان ماقاداها فرحة .. يالاه وقفات وهي تنطق الجدة وقالت

- واديري عقلك ... راه الزواج ماشي اللعب

خزرات فيها خليج وبخفوت قالت : وصافي من البهلان

تقدمات الحاجة عنقاتها وبقات غير ساكتة كنشوف فيها بسعادة وسلمى من الفرحة تقال ليها اللسان .. رضا عليها باعا ومها وخرجات مهبطة راسها مكضحكش ومهزاتش فيهم العين تشوف فوجههم بمرة .. نزلات حلو ليها الباب طلعات حداه ومشاو هما ركبو فسيارة اخرى ديال الابن البكر وزادو الطريق كاملة واشراق ساكتة كتشوف فالجنب ماهضراتش وحتى هوا بقا ساكت حتى وصلو للفيلا ودخلو استقبلاتهم نادية فالباب بالحليب والتمر والضلام والاضواء دلفيلا شاعلين مزينين الدخلة .. خدات اشراق تمرة وجغمة ديال الحليب ودخلات وسط الزغارت مباشرة لبيتها وهوا موراها سد الباب وتلفت عندها

 حيدات الفولار بميوعة لاحتو للجنب وتلفتات بثقة فالنفس شافت فيه وقالت
- نساااا ديك اشراق اللي كتعرف ... مشاااات ...باح ... غنخليك طلب الطلاق بزز منك

بقا ساكت كيشوفو فحركاتها وطريقتها وقال

- انا سكايري؟؟؟؟

جمعات حجبانها بدلع وميوعة وقالت كتحسب ليه فصبعانها

- سكااايري ... ورشايوي ... وخاااااااين

ربع يديه غير كيشوف وقال : زعما كتصلي ومتقية الله .. ماحشمتيش ؟؟

قربات منو كتعوج وقالت : علاقتي مع ربي بعيدة على علاقتي بيك ... بلا متخلط الامور .. وشكون اللي غيحشم ؟؟؟ هااا؟ انا ولا نتا؟؟ يا لغدااااار

ضحك بسخرية كيشوف فيها وقال: مغنديرش فيك راسي ... عقلك قد صبعي الصغير وبااااقاااا صغيرة

دارت يدهاعلى جنبها وقالت: الى كنبان فعينيك صغيرة الله و أعلم !!! الغداااااار

هزات خنافرها ومشات بقا متبع ليهت العين وكيضحك ويحرك راسو ومشا للدريسينك كيبدل حوايجو ... اما هي هزات تيليفونها ودخلات للحمام غسلات وجهها وهاودات حطات ماكياج فاقع وضرباتها بتعكيرة حمرة ولبسات سوميج حمرا وصايبات شعرها كامل بالبابيليز وعرات على داك الصدر ولاحت عليها بينوار حمر محلول وخرجات لابسة شبشب كيقرقب لقاتو متكي فوق الناموسية كيتسناها لابس شورط قصير ... غير خرجات طلعها بعينيه وهي كتفرنس وتلعب بشعرها ودار ضحيكة عريضة وبرقو عينيه وبدا يخرج فلسانو .. تمات جايا حتى لعندو كتعوج وتحنات عليه بشوية وهوا حال فمو كيشوف فالصدر مباشرة بشهوة وعيون دابلة .. هزات راسها بشوية وهزات حتى تيليفون ديالها اللي حداه بطريقة بديك الطريقة ودارت ليه بزو بيدها فالهواء وهوا تابعها

- تصبح على خير (مشات كتعوج خرجات وسدات الباب)

بقا جالس فبلاصتو غير كيشوف .. ناض مع الوقفة تبعها وهي كدق بسرعة فباب سلمى اللي حلات ليها وشافت فيها مصدومة وقالت
- اشرااق!!! اش هادشي؟؟؟

دفعاتها اشراق بسرعة ودخلات سدات الباب كتنهج

- مابغيتش نبات حداه هاد الليلة بغيت نبات معاه

شافت فيعا سلمى بهوضة وقالت : وانا اختي فاش فنفعك جاياني مزوقة بحال هاكا علاش

الدقات فالباب

- اشراق : شوفي حلي ليه راه هوا اللي تبعني قولي ليه نعسات

سلمىد : اويلي على نعسات !

دفعاتها اشراق: واغير سيري

طلعات كتجري فوق الناموسية وتقلبات على ضهرها ساقلة كتسمع

سلمى: طه!!!

طه : عيطي على اشراق

سلمى : اشراق !!! اشراق نعسات

طه : امم نعسات .. واخا تصبحي على خير .

تسد الباب واشراق مكمشة حسات بسلمى جلسات حداها فوق الناموسية وهي تلفت بسرعة كضحك

- مشااا ههه

جمعات الضحكة بالزربة فاش شافتو جالس حداها كيضحك ضحكة شريرة وهي تجمع الجلسة دورات عينيها فالبيت

- فين سلمى!!!

غمزها: مشات تنعس

هزات حاجبها : وشنو جابك نتا لهنا بالسلامة ياك خليت ليك البيت

قرب كيشوف فيها بشهوة وقال : جبتيني نتي

دفعاتو من صدرو ووقفات على ركابيها كتشالي بيدها والصدر كيتهز قدامو

- ياكما حساب ليك راجعة ليك بخاااطري ولا ؟؟؟ راه بزز منني جايا لهنا ... ودابا سيييير عند ليلى ديالك تلاح عليها اش جاي بغيتي بيا انا

جرها من كتافها طيحها فوق الناموسية وقال
- توحشتك من نهار مشيتي وانا معدب

دفعاتو عليها وقالت هازة حاجبها : هاد الهضرة ماعندي ماندير بيها ... سير عند مراتك الثانية انا تبيريميت

شد ليها يديها لفوق بجوج وقال : انا اللي غنتبيريما فهاد اللحضة ..

ضحكات بسخرية وقالت: سييير عند مراتك ...

هبط وجهه جهة عنقها باسها شعل فيها النار حتى تقلبو عينيها نسات اللي وراها واللي قدامها وتعوجات بشهوة عندها رغبة قوية فالاستسلام لاكن رجعات حلات عينيها واثار البوسة فعنقها وقالت بدلع

- سير عند مرااتك

طلع لفمها باس شفايفها بشوق وقال : نتي هي مراتي

بعدات وجهها بدلع وقالت : لاااأححح انا ماشي مرااتك

غزز سنانو كيسوف فيها بقا ليه شوية يبدا يقطر بكثرة الدوبان وبقا كيشوف فيها بلهفة .. تبدل عليها وتبدلو ملامحو وتخضر مابقاش كيعقل وزادت كملات وقالت بدلع

- اااي ..يدي

طلق من يديها ويالاه بغا يهبط عليها وعي تكور للجنب بالزربة وناضت كضحك مشات جهة الباب وناض وقف على ركابيه كينهج وقال بجدية وغضب

- اشراااق مكيعجبنيش هاد اللعب براكة من لبسالة

دارت يدها فمها وقالت بدلع وحلاوة : انا كنموووت فهاد اللعب ههه تبعني دابا عند الحاجة مواااح

خرجات كطير

صبح الحال ومالين الدار الكل ناشط وفرحان ومعاهم اشراق جالسة لابسة بيجامة بيضاء ودايرة بينوار سخون وجامعة شعرها ووجها نقي كتفطر حدا سلمى والحاج والحاجة وكولشي راشقة ليه حتى هبط طه كيسد صدايف القميجة ديال يديه وفيدو فيست رمادية ..الجو عندو مكهرب مكيضحك مكيدور عينيه .. وقف حدا اشراق وهي قالبة وجهها شادى الضحكة وسلمى كتشوف فيهم ولكاس ففمها
الحاجة : جلس تفطر شنو تشرب؟

رد بانزعاج : غنفطر فالبيرو ..

الحاج: جلس شرب بعدا شي كاس ديال القهوى

رد وهوا غادي: غنشربو فالبيرو .. كتعجبني قهوة الكاتبة

مشا خلا اشراق عاضة فالكاس وكدور فعينيها .. ناض الحاج خرج يشوف شغالو وتلفتات الحاجة قالت

- عطيه حقو ابنتي راه حقو هاداك حرام .

 

هبطات اشراق راسها كتشوف فالقهوة وسلمى كتشوف فيها بنص وتعضر بخفوت
- فين بتي لبارح

ردت اشراق بخفوت: فبيت الضياف ونتي؟؟

سلمى: انا مشيت لبيتكم ولاكن رجع طالع ليه الدم خرجني قالي سيري لبيتك ورجعت

اشراق : خليه .. نعلمو يجيب عليا الضرة .. وقالك كتعجبني قهوة الكاتبة ... هاد الكاتبة صغيرة ولا كبيرة ؟

سلمى : عمرني شفتها .. بقاي هاكا حتى يصدق جايب عليك الكاتبة بلاصت ليلى

زفرات من منخارها وقالت بصوت مسموع : الخاجة باقي المحل كما هوا؟؟

الحاجة : من نهار مشيتي وهوا مسدود

اشراق: صافي نرجع ليه .. نهرس الروتين .. عطيني السوارت نمشي ليه .

الحاجة : قوليها ليه بعدا عاد سيري مقادين على مشاكيل

اشراق: صافي غير عطيني الساروت انا غنقولها ليه

الحاجة : نااادية ... طلعي هبطي ليا السوارت من البيت

اشراق: انا غنلبس حوايجي ونقولها ليه ونمشي نشوف شنو كاين فداك المحل

سلمى: انا تعطلت على الخدمة شي نهار يجريو عليا باااي

ناضت طلعات للبيت لبسات جلابة قصيرة حمرا مخزنية تحت الركبة مع الليبة حكلة وليبوط عالي تحت الجلابة باج ودارت شال باج على راسها ومشات لحوايجها اللي كانت جابت معاها فالباليزة لقاتهم باقيين كما هما حتى واحد موصلهم ... طلات على علب المجوهرات وستفاتهم فبلاصتهم ودارت منهم البراسليات الرومية والساعة اللي هداها ورشات ريحة ونزلات خدات السوارت من عند نادية وسولاتها
- فين الحاجة ؟؟؟

نادية : خرجاات مشات لاصال

اشراق: امم .. مزيان ..واجي نقول ليك ... فاش مشيت من هنا من الدار ... ماجاتش ليلى زعمااا) صغرات عينها) ولا وقعات شي حاجة ماشي هي هاديييك

هبطات نادية راسها وقالت: وااالو الاللة ماوقع واااالو

جبدات اشراق 200 درهم جديدة من البزطام كتساريها فيدها بابتسامة مغرية وقالت

- مشافتي زعمااا... ماشميييتي ريحااا ... مادازت حدا ودنك شي هضرااا ؟؟ هااا؟؟

شافت فيها نادية حاللة عينيها ومتبعة ديك 200 درهم جديدة قرطة وقالت

- فالصراحة ... سمااااعت شي حاااجة ولااكن

دوزات ليها اشراق 200 درهم حدا نيفها وقالت

- ولااكن خساارة كنت غنعطيها ليك ... نتي اللي حرمتي رزقك

بلعات نادية ريقها وقالت : ولاكن الاللة راه قالت ليا الحاجة نسد فميي ولا تجري عليااا

هزات اشراق حاجبها بتشكيك وقالت: اهااااه !! وانا كنت زعما غادية للحانوت وقبا نجيب لندوشة مسيكينة جليليبة فهاد البرد تكمد فيها عضامها )دوزات 200 درهم حدا عينيها( انا كنفكر فيييك وعزيزة عليااا .. ونتي وااالو كااع مكنهمك انااادياا ياكييي

بلعات نادية ريقها وقالت: لا.. ولاهيلا عزييييزة عليا وبقاات بلاصتك هنايا . وحتى السي طه حرم المجية لهنا بسببك حتى رجعتي نتي

خشات ليها اشراق 200 درهم فصدرها بشوية وقالت كتبحلس عليها .
- ايييه .. ايوااا ... وعلاااش ؟؟ )وقفات حداها وخشات يدها فيدها بحنان ( علاش السيك طه مابقاش كيجي لهنا ؟؟

 تحمسات نادية ونسات راسها واشراق كتجر ليها فلسانها بشوية
- اشراق: اييه كملي

نادية: فاش مشيتي .. ناض واااااحد الصدع الاللة اشراق قدوووو قداااااش والحاجة سخفات لينا والحاج مرض .. اما السي طه من ديك الساعة فاش داك لسبيطار معااااااودش رجع للدار ومعاودنااااش شفنااه .. ودابز الحاج مع الحاجة وقال ليها (قلداتو ) نتيييي اللي بززتي عليه يتزوج بأشراق نتييي السبب وانا مشيت معاك فالخط

حلات اشراق عينيها وقالت : اشنوو؟؟؟ واش بصح هادشي اللي كتقولي ؟؟؟

حركات نادية راسها بسداجة : اييه وقالت ليهم سلمى خرجتوووو عليه وخرجتو على البنت حسبيااا الله ونعم الوكيل فيييكم ... هوا بغااا لااااايلااا صافي خليييوه يعوم بحرووو معاها علااااش بززتو عليه يتزوج بإشراااق وهوا كااااع مابغيها

كمشات اشراق فمها وبدات كتزفر وتبلع ريقها والدموع تحجرو فعينيها وبدات تنفس بسرعة .. زيرات على راسها وقالت بهدوء

- ايييه؟ كملي

نادية : وصافي دابزو وبقات الحاجة كتبكي وشي مكيهضر مع شي

اشراق: وكملي ليا على الهضرة اللي دارت بيناتهم وشنو قالت الحاجة

نادية: قالت ليهم اناا بغيت اشراااق بنت الناس وقلت مع الوقت غادي يهديه الله ويرجع لمراتو ويخلي عليه الحراام وماحساااابش ليا غادي يجيب عليها الضرة .... والسي الحاج كيعيط لييه فتيليفون والسي طه كااااع مكيجاوب ... (ضربات يدها) وعرفتي شنوووو !!! ختو لبنى اللي كتخلي للحاجة ولدها ... جات لهنا هي وراجلهاااا و وخوت السي طه كاااملين .. وقالت ليهم خلييييييوه يتزوج بيها من حقووو وهاديك .. زعماكينا نتي الى مابغاتش الضرة تمشي الله يعااااونها نتوما بغيتوها هوا مابغاااااهااااا

اش وماااالها ليلى ماااااالها ماشي زوينة وكيبغيها كيموووووت عليها وحسن كااااااع من ديك خيتي اللي مخبية تحت داك النقاب
خرجات اشراق عينيها : اوييييلي لبناااا قالت هادشي!!!

نادية: اييييه عرفتي الاللة اشراق .. وا مكتحملك ماكتقبلك بينات على حقيقتها
تصدمات اشراق وبقات غير كتشوف قدامها ساكتة وغادية خارجة من الفيلا والدمعة فعينها واقفة .. شافها الشيفور وفتح ليها الباب بسرعة طلعات وقالت
- ديني للمحل اللي حدا الحاج

الشيفور: هي اللولة الاللة

ركب بتوثر مصدوم فيها وغادي وكيشوف فيها فالزاج مصدوم .. هادي هي مرات السي طه !!! تباااارك الله الرحمان الرحيم

حطاها وهي شادة البكية فحلقها ونزلات حدا المحل ديال الحاج ودخلات عندو كدور فعينيها وسط المحل والكل كيشوف فيها معارفينهاش .. استقبلوها على انها زبونة لاكن تنهدات وقالت

- الحاج لفوق؟؟

استغربات البائعة وقالت: اه لفوق شكون نقول ليه؟

جلسات فوق الكنبي وقالت: قولي ليه مدام الناجي اشراق

استغربات البائعة ومشات طلعات فالدروج وتلاقات وحدة اخرى نازلة بالكوستيم والبادج حتى هي وسولاتها

- فين طالعة ؟؟

الباىعة: ويلي ويلي الحاج الناجي مزوج جوج .. مرتو الثانية جات لعندو لهنا

طلات البائعة لخرى وقالت: شكوون !!! هاديك ؟؟؟ ياخخخخختي كتحممق

البائعة : حيدي نطلع نقولها ليه

مشات البائعة كتجري دقات جوج مرات ودخلات قالت
- السي الناجي .. مدام اشراق جات

استغرب وقال : اشراق!!! هاني هابط

ناض نزل لقاها جالسة دايرة رجل على رجل وساهية كتشوف قدامها .. شافتو جاي ووقفات بابتسامة باهتة .. حط يدو على كتفها وقال بابتسامة

- بنتي اشراق .. مرحبا

ابتاسمات وقالت كتسرح عينيها فالمحل

- جيت نحل المحل اللي حداك ... (تنهدات) قنطت فالدار وقلت ندير شي حاجة تنفعني

ابتاسم وقال: مزيان احسن ما درتي

اشراق: بغيت شي بنات يخدمو معايا .. ومكنعرف حتى واحد

حرك راسو وقال: انا غنشوف ليك اللي يخدم غير كوني هانيا

ابتاسمات وقالت: شكرا .. غنمشي نحل المحل

ابتاسم: الى خصاتك شي حاجة اجي عندي

ابتاسمات ومشات خرجات للمحل اللي لاسق عليه فنفس الشارع الرئيسي ... اكبر شارع وكيعمر بالناس وجميع الماركات مستفين فيه وبركات على زر طلعات بيه الريدو الابيض ودخلات للمحل
باقي المحل كما هوا .. راقي وكبير وجميل كما جهزاتو بيديها بالثرييات والرخام والزاج شكلو اكثر من رائع .. بدات كدور فيه وتسارا ودوز يديها لقات الغبرة منتشرة فكل مكان .. طلعات للطابق العلوي فين عندها البيرو وقدامها كنبي راقي مصري انيق فالزهري والحوايج مستفين وشي وحدي مطويين .. كلشي باقي كما خلاتو .. سمعات الحس لتحت ونزلات لقات الناس دخلو وكيشوفو الجليلبات والبليغات وابتاسمات قائلة
- مرحبا بيكم ... المحل عاد حليناه خصو يتنضف شوية .. تقدرو ترجعو غدا . شكروها الزبناء ومشاو خرجو .. ويالاه بغات تسد الباب ديال الزاج حتى وقفات عليها مرا بالطابلية وقالت

- مدام الناجي... سيفطني ليك الحاج الناجي.. واش خاصك شي حاجة ؟

رجعات اشراق طالعة وقالت: مسحي الغبرة كاملة .. المحل خصو يتنضف ... شوفي شي واحد يعاونك باش تسالي دغيا

حركات المرى راسها ومشات كتجري جابت اللي يعاونها وبدات فتنضيف المحل والمسح واشراق لفوق دوزات على البيرو وعلى كلشي بيديها وستفات كلشي راسها ونزلات خلاتهم كيمسحو الارضية .. رجع المحل كيشعل شعيل ويبري وريحة فيه زوينة وزادت طلقات فيه مبيخرة حدا الباب ووحدة اخرى لداخل عطرات الجو وبدات كتشمي وتجي والناس كيدخلو عاجبهم داكشي اللي عندها .. كل ما هوا تقليدي والالوان رائعة والشيلان ديال الراس .. دوق رفيع ورائع مكاينش اللي كيدخل ومكيتبهرش او يشري . بقات كدور وتسارا فالمحل واخا راسها مرفوع ومعاها المرى كتعاونها فجأة تلفتات جهة الباب وهي تفاجئ بحضور ليلى داخلة وكتحيد النضرات على عينيها لابسة سروال توب انيق وقميجة بلا يدين بيضاء والشعر مطلوق والماكياج معاها بنت اخرى هازة خنافرها للسما وداخلين كيطلعو ويهبطو فالملابس بنص عين

شافتها اشراق ومشات عندها كتقرقب بالطالون وربعات يديها كتشوف فيها وقالت
- اش حب الخاطر الاللة

ردت ليلى وهي كتشوف فالمحل : نتي خدامة هنا؟؟

ضحات اشراق بسخرية وقالت: شنو بان ليك؟؟

مشات ليلة كدور وتسارا ماعرفاتهاش وعمرها فحياتها شافتها وباقي فبالها النقاب اللي دايرة وقالت وهي شادة واحد الجلابة من الكم

- فين مالين شي؟؟

ردت اشراق بسخرية: ماعجبتكش انا ؟

شافت فيها ليلى كطلع وتهبط بميوعة وقالت

- مالين الشي... ماشي نتي

ضحكات اشراق وقالت : واخا ..تسنايهم هاهما جايين .

بعدات عليها وخلاتها بغات تشوف شنو غدير وطلعات لفوق كطل عليها وهي كتسارا علىلحوايج وتلوح والبنت لخرى كتعوج فأي حاجة .. فجأة ماصدقاتش عينيها وهي كتشوف طه داخل مع الباب .. هادي وقيتو فاش كيرجع واكيد وصلاتو خبارها حلات المحل ... اش هاد الصدفة هادي !!

حلات عينيها وهوا داخل داير يديه فالجيب كيدور فعينيه .. تذكرات كلام نادية وجاتها غصة فقلبها كمداتها وبقات واقفة كتشوف من بعيد اشنو غيوقع مللي يشوف ليلى وتشوفو .. وبالفعل تلفتات ليلى شافتو موراها وبقات مصدومة وحتى هوا تفاجأ من شوفتها وعقد حجبانو .. تقدمات عندو بابتسامة وسعادة وقالت

- طه!!

رد باستغراب: ليلى !!! شنو كديري هنا؟؟

ابتاسمات وهي واقفة حداه وقالت: جيت بغيت نشري شي حاجة (شافت فيه بشوق ) توحشتك ا طه

رجع خطوة اللور وقال هاز راسو بصرامة : اشنو بغيتي؟؟ علاش جيتي لهنا

شعلات نار الغيرة فأشراق وهبطاتها من لفوق كتسوط لقاتها قربات منو وشدات ليه فجنابو بيديها يالاه بغات تهضر وهي تدخل بصرامة

اشراق: طه..

تلفت بسرعة وبعد ليلى فديك الساعة اللي كانت زربات وقربات منو فلحضة شافتهم اشراق وقال

- اشراق ...

تلفتات ليلى شافت فيها فدهشة وصدمة هي وصاحبتها وقالت

- اشراق!!

تقدمات اشراق بخطى تابتة هازة راسها وقفات معاهم وقالت

- اه .. اشراق

جرها طه لعندو بابتسامة من جنبها كيشوف فيها وفملامح وجهها قدام ليلى اللي حمار وجهها وقالت بتردد

- هادي... هي مراتك

ردت اشراق هازة حاجبها وحطات يدها على صدرو بلطف شافت فيه وهوا بابتسامة وفخر كيتأمل عيونوها

- اه .. مراتو ... خاصاك شي حاجة؟
هزات ليلى راسها كتنفس بزز وشافت فطه وقالت
- طه .. بغيت نهضر معاك ..

قاطعاتها اشراق وهبطات يدها جهة كرشو وقالت بصرامة

- نعام؟؟

ردت ليلى بصرامة هازة حاجبها وقالت

- بيني وبينو شي هضرة مهمة ... غيير بيني وبينو

ابتاسمات اشراق بسخرية وبروودة : راااجلي ... وسمحي ليا منقدرش نخليه ليك ... (شافت فيه ) زايدون هوا .. مكيخبي عليا حتى حاجة .... كولشي كيوقولو ليا (ابتاسمات) ياك احبيبي

بقا ساكت غير كيشوف فيها بابتسامة .. هوا عارف وهي عارفة ... واللي فراس الجمل فراس الجمالة .. هوا عارف انها كتغيض ليلى .. وهي عارفة انه عارفها كتغيضها .

زفرات ليلى وشافت فيها بحقد وكره وهزات راسها مشات من المحل في حين بقات اشراق كما هي على نفس الوضعية متكية عليه حتى خرجات عاد بعدات وتبدلات النضرة ديالها وطلعات للفوق كتقرقب .. تبعها للطابق الاعلى غير بجوج وجرها من يدها حتى جات على صدرو وشاف فعينيها بابتسامة وحب وقال

- كنبغيك

بقات ساكتة كتشوف فعينيه وقالت : كنكره هاد الكلمة

شدها من خصرها وقال: الى كانت طالعة من القلب .. علاش غتكرهيها ؟

بقات ساهية كتشوف فيها وكلام نادية كيتكرر فودنها وكيجرح قلبها ويوجعها وهي كتشوف ليه فعينيه بأسى كتحاول تخفيه بين نضرات التكبر والعجرفة وزادت ابتاسمات وقالت

- كتبغيني بصح؟؟

ابتاسم ابتسامة لأول مرة تشوفها .. ابتسامة طفل سعيد بشي حاجة وقال كيحرك راسو

- اه .. كنبغيك

بقات ساكتة شوية وقالت: وعلاش بغيتي تزوج عليا ؟

تمنات يهضر .. ويقول لحقيقة اللي كتسنا تسمع من مفمو وتلقا ليها تفسير لاكن جوابو كان شيء اخر

ابتاسم وقال ببردة كيزيرها عندو
- غادي نطويو الصفحة ... وغادي نبدا صفحة اخرى .. جديدة .. ونقية .. ونساو كاع داكشي اللي فات اوك

هزات حاجبها فيه ودفعاتو وهوا كيضحك وقالت بغضب

- مااالك ابنادم هاااكا ماالك ..؟ مالك كفاش غنطويو الصفحة ونبدا صفحة اخر(دارت يدها على جنبها) سااااهلة عندك عاد نطويو الصفحة ! طويها نتا .. اما انا عمرني نطويها وعمرني نساها .. (صغرات عينها) واش عارف شنو معنى تجيب عليا ضرة ؟؟؟ ضرةة الله يعطيكم الضر مرضتيني فحياتي

دارت جهة البيرو بغات تبكي وعنقها من اللور كيضحك وقال

- والله ما نجيب عليك شي ضرة البراكة فيك نتي راه فيك ربعة

زواتو بيدها بغضب: كحز عليااا (دارت عندو ) ماعندكش الحق بعدا تقيسني سمعتي ... ماعندكش الحق ابدااا

شد الضحكة وقال: ابداااا ههه

جرها بزز منها وهي مفقوصة كدفع .. اويلي مال هادا واش مريض انا مفقوصة وهوا كيضحك بحال الى مدار والو !!! واش مريض فراسو ولا شنو؟؟؟ شافت فيه بغضب وقالت

- مابغيتيش تفهم ليا !!! مزال ما فهمت فيك والو

رد بهدوء: مكاين مايتفهم ... صااافي سحابة مغيمة ودازت ... اجي بعدا .. علاش حيدتي النقاب؟؟

زيرات على سنانها بغضب كتزفر وتشوف فيه وجمعات لكمة فيدها وقالت

- وكتسول باقي علاش وكفاش !! بعد مني ... بعد منننني حسسسن ليك

دازت من قدامو بغضب وجرها كيضحك حتى كانت غطيح وقال كيشوف فعينيها

-وصافي دابا صافي اللي فات فات علاش عزيز عليك تعقدي الامور

نترات يدها بجدية: جيني نيشان اطه ... جيني نيشان ماعنديش الخاطر للضحك الباسل ... الى نتا كيجيك هادشي كيضحك انا راه واقف ليا فلحق خانقني

دورات وجهها بغضب ونزلات كتقرقب دخلات للحمام وسدات عليها الباب وتكات عليها كتبكي وتشهق .. علاش نادية قالت ليا باغي ليلى ؟؟ علاش الحاج والحاجة بززو عليه يتزوج بيا ؟؟ علاش كيمثل عليا وينافقني ؟؟؟

دارت يدها على نيفها حايرة ف 100 سؤال وسؤال مالقات ليه جواب وبكات حتى بردات ورجعات خرجات هازة راسها
ضارت فالحانوت مالقاتوش .. يمكن مشا للمحل ديال باه ! مشات كتلف مع الزبائن شوية على الله تبدل شوية ديال الجو وباعت شي جليليبات حتى رجع دخل عاوتاني كيشوف فالساعة وقال
- اشراق ... 8 هادي يالاه نمشيو

مارداتش وبقات كتهضر مع الزبونة اللي كتقاب وتقيس ... بعد عليهم جلس فوق واحد الكرسي كيشوف فتيليفون حتى باعت وشرات وطلعات هزات صاكها ..شافتها نازلة وناض كيهضر كأن شيئا لم يكن .. عادي . هبط ليها الريدو وحل ليها الباب ديال الطموبيل بي ام كاط كاط كحلة كتبري طلعات وشاقت قدامها بميوعة .. ركب حداها وزاد مع الطريق .. تلفت بتتاقل كيحاول يبدل الجو معاها وقال

- نمشيو نتعشاو فشي بلاصة؟؟

دورات وجهها للزاج فصمت ودارت يدها على خدها بميوعة .. جرها من يدها شبك صبعان يديه مع صباعها وقال

- فين تبغي تمشي؟؟

جرات يدها ساكتة ومعبسة ماجاوباتش وبقات ساكتة .. سكت حتى هوا وكملو الطرق وهي كنشوف فالزاج اللي حداها حتى لقات راسها كدخل لفيلا كبيرة بحراس فالباب والاضواء فالالوان مع الدخلة ما عرفات فين داخلة .. وقف السيارة بين السيارات الراقية الفخمة ونزل حل ليها الباب ونزلات كدور فعينيها

- فين حنا

شد ليها فيدها جرها وقال : اجي وغتعرفي فين

جرها من يدها دخل لديك الفيلا اللي على شكل ريسطو كبير بزاف اكثر من راقي ..بقات غير كتشوف اول مرة تمشي لشي مكان بحال هاكاك ولا تعرف باللي كاين بحال دوك البلايص ... اضواء خافتة والترحيب منين ما دازو .. خرجو من باب كبير كامل زاج للضفة الاخرى فيها لابيسين كبير بالاضواء دايرين بيه طاولات ديال العشاء راقية وشجر النخل وسط الطاولات وسقيفات من الخشب فكل بلاصة .. كل جلسة كفاش دايرة والاضواء فالارض .. موسيقى هادئة مطلوقة وطاولات خشبية طبيعية كأنها كتعشا فجزر المالديف . جر ليها كرسي حدا طاولة معزولة قريبة من المسبح والمكان حولها عامر بالناس كيتعشاو .. بحال الى جالسة وسط جامع الفنا .. عرب واجانب والدنيا مبهجة الاختلاف فالنضام والرقي والديكور كيفتح الشهية .
جلسات بابتسامة عجبها المكان ودارت رجل على رجل فوق كرسي مريح وهوا قدامها جلس وعطاها لائحة المأكولات وقالت
- شنو بغيتي تاكلي؟؟

ردت بارتباك : امم؟

وقف عليهم النادل على المشروبات وتكلم طه طلب مشروب مافهمات اشراق فديك السمية حتى حاجة وقال بابتسامة للنادل سمية اخرى قصد بيها مشروب لاشراق ومشا . ماهي غير ثواني حتى رجع النادل وحط ليه هوا مشرب اصفر باهت وليها هي كاس طويل ديال العصير مشكل والفواكه فراس الكاس وقال

- اشنو تبغيو تعشاو؟؟

عطاه طه اسم الطبق ديالو واسم اخر لديال اشراق واخا ماقالت والو وماعرفاتش اشنو طلب لان الاطباق بالاسماء وهي معارفاش مكونات الطبق . مشا النادل وقالت

- كتجي لهنا بزاف ؟؟

حرك راسو بهدوء: لا ماشي بزاف

حركات راسها: امم .. مزيان

شد ليها فيدها فوق الطبلة كيشوف فيها وقال

- فين الخاتم ديالك؟؟
جرات يدها بتوثر مخفي وقالت : منعرف تلف ليا
استغرب: تلف ليك ؟ كفاش تلف ليك؟

دورات وجهها للجنب بهدوء: لحتو فطواليط

هز حاجبو وقال : خاتم الدياموند لحتيه فطواليط!

هزات كتفها : اه ... انا نفسي غلى من الدياموند

بقا ساكت غير كيشوف فيها ودار صبعو حدا راسو تكا عليه وبقا ساكت شحال ورجع شد ليها فيدها وقال منوضها

- اجي حدايا ..

ردت بانزعاج : لا خليني جالسة هنا

نوضها بيدو: اجي يالاه .. اجي جلسي حدايا

ناضت منفخة جلسات حداه بحال شي بنية صغيرة غضبانة .. عنقها من خصرها بيدها وهز بيدو لخرى يدها باسها وقال بصوت خافت بينو بينها

- الانسان راه كيغلط وكيندم على بزاف ديال لحوايج دارهم فحياتو ..

قاطعاتو وقالت : ياك ليلى شي حاجة زوينة فحياتك ! وانا مزوج بيا غير بزز

استغرب وقال بلطافة : شكون قالك انا تزوجت بيك بزز مني؟؟

دورات وجهها للجنب: باينة ... واش نتا مزوج بيا يالاه ست شهور وباغي تزوج بوحدة اخرى !! علاش انا فاش قصرت معاك ؟ اشنو درت ليك كااع باش تزوج عليا شنوو؟؟

شاف فيها بأسى ورجع باس يدها وقال

- ماقصرتي فحتى حاجة بلعكس .. ولاكن راه كل واحد عندو اللي يكفيه فهاد الدنيا .. لا ربما كتوم شوية مكنعاودش ولا مكنعرفش نتشارك المشاكل ديالي مع شي واحد .. هادا مكيعنيش باللي تزوجت بيك بسيف عليا ولا طلعتي ليا فراسي وديك الهضرة الخاوية

شافت فيه عينيها كيبريو بحزن عميق وقالت

- نتا بقيتي متشبت بالقرار ديالك حتى لآخر لحضة .. ماهمك والو .. المهم تزوج وربي كبير ! واش انا فيا شي عيب؟؟ الى فيا شي عيب قولها ليا نيشان نصلحو ... الى كنتي مريض نفسي .. نشوفو الطبيب ... الى كنتي مسحور نشوفو الفقيه .. ماشي تزوج بيا ست شهور وضحك فيا عباد الله كاملين وتخلي كااع الناس يشمتو فيا ويخرجو فيا كاع العيوب !

تنهد بعمق وقال : شوفي فيا .. (دور ليها وجهها) هادا كابوس.. وسالا ... مكاين لا مرض لا سحور ولا عيب ... مافيك عيب .. العيب فيا انا .. درت معك الغلط كنعتارف بيه .. ولاكن كل واحد كيتخلص على قد نيتو .. ونيتي معالم بيها غير الله ..

تدخلات : وليلى ...

قاطعها: سالينا .. مابقات لا ليلى لا غيرها ..صافي

سكتات شوية وهوا ابتاسم بدا كيغني ليها بصوت زوين تعجبات فيه وبقات غير كتشوف وهوا كيبوس ليها يدها ويغني

- هي القلب ... هي الروح .. نجمة مضويا فسمايا .. هي الحب و الاحساس عطاك لي ربي امانة ..

ابتاسمات بخجل وهز يدها باسها وقال
- انا غنجيب ليك خاتم واحد اخر ... وعنداك ترميه

بقات ساكتة مجاوباتش .. عاجبها الحال لاكن النفخة هي هي .. تحطات ليهم مقبلات شهية وطيبة وبدات تعشا هي وياه ويدو ورا ضهرها كيوكلها ويضحك معاها حتى بدات ضحك نسات اللي وراها واللي قدامها وعاشت معاه اللحضة كأنها فشهر العسل .. داز العشا رمنسي بامتياز وناضت معاه شادة فيدو خرجو من الريسطو وطلعات حداه فالسيارة .. شافت فالساعة لقاتها 1 ديال الليل .. ياه الوحدة ديال الليل وباقا كدور فالزنقة !!! شكون قال اشراق غتبقا فالليل حتى لهاد الوقت فاش كانت فدار باها .. كانت تشوف السهير والتعطال فالزنقة من المستحيلات واخا عاشت طول عمرها كتمنى تجرب حياة الليل والخرجات والسهرات . شد الطريق مباشرة للدار ووقف السيارة .. هزات راسها فالعمارة وقالت

- علاش جينا لهنا ؟؟

ابتاسم وقال : دارك حتى هادي ! ولا بغيتي تمشي للفيلا؟

ابتاسم ونزل حل ليها الباب ونزلها حشمانة عارفة باللي كتسناها شي ليلة دايزها لكلام .. شد ليها فيدها ودخل هوا وياها للعمارة وطلعو فالاسانسور حتى للطبقة ديالهم وحلو الباب دخلو .. مع الدخلة عنقها من اللور وشد ليها فيديها بجوج دورهم معاه على خصرها وقال

- مابغيتيش تجي لهنا ؟

سرحات عينيها فالدار وعوجات راسها وقالت

- اممم؟... غنمشي للطواليط

ضحك وقال: غندخل انا وياك

بدات كضحك وقالت: الاا غندخل بوحدي ههه

هربات جيهة الدوش وتبعها وقف الباب

- غندخلو بجوج

دفعات الباب : والااء غندخل بوحدي

سدات الباب وبقات كضحك عاضة على شنايفها كلها شوق وحماس والجو كينسي كل السلبيات .. شللات لحمها بصابون ديالو وطلقات شعرها حلاتو كتلعب بيه فرحانة وتغني بأغراء على راسها وهي كتزوق راميا كاع الهم وراها

خللي راسك لفوق الاللة .. مرفوع الاللة ... كابوووس وتسالاا..

حلات صاكها تزينات وتعطرات وتلفتات بوجهه خالي من النكياج ابيض ناصع وخدود وردية وشفاه وردية بمرطب .. شافت فقميجة بيضاء ديالو معلقة فيها صدايف فضية وعضات على شفايفها كتشوق فيها وحلات داك البينوار الاسود من الصدر حيداتو ولبسات القميجة منها للحم وعرات ليها الصدر مزيان وبقات واقفة كتشوف فالمرايا والقميجة فوق فخادها مثيرة كتبان فيها . لاحت الشعر على كتافها ونفخاتو من القدام ورجعات الشنسلة اللي هربات اللور لقدام كتلعب بين الصدر وخرجات لابسة بانطوفة كحلة خفيفة فرجلها وخلخال رقيق وبدات دور عينيها مالقاتش حسو ومشات لبيت النعاس طلات لقات حوايجو محوطين فوق النموسية وسمعات الماء فالدوش ورجعات خرجات للكوزينة حلات التلاجة لقات فيها قرعة ديال الشراب فيها تاج مذهب فالاسفل ناقص منها النص وهي تزدح التلاجة بعجرفة ورجعات حلاتها جبدات قرعة دالعصير حطاتها قدامها وحطات بلاطو . قداتو مزيان بمكسرات و فواكه جافة وكيسان وشكلاط وكركاع ولوز وديسير مقطع فطبسيل ابيض على شكل ورقة ديال الخص .. سمعات الحس موراها وهي تجيها الضحكة وعوجات الوقفة كتستف الكيسان وتشوف فالبلاطو حتى بانو ليها يديه دازو قدامها وعنقوها من كرشها ولسق عليها من اللور بحال الحجرة كيتسارا وجهه حدا عنقها ويديه كيطلعو لفوق وهي كتهز كتافها بابتسامة
هزها لغرفة النوم بين يديه والفوطة على كتافو والصدر عاري لاوي عليه فوطة .. دارت يديها على كتافو ودفعات الباب برجلها ودخلها حطها فوق الناموسية كيشوف فالخير اللي كان غيخسر وعليه كان غيندم .. تحنا عليها بشوية باسها فعنقها وهي بكل انوثة كتحرك .. دفعاتو شوية وناضت كتمشى بكل رقة على فوق زربية رمادية مباشرة لجهة التلفازة شعلاتها وركبات فيها خيط من تيليفونها وحطاتو كتشوف فيه بنضرات اغراء وتلعب بشفايفها وهوا تابت كيشوف وعينيه ضاحكين كيتسنا شنو غادي دير ..
بصبعها الناعم بركات على زر مربع وطلقات اغنية فقلب غرفة النوم ولاحت شعرها للجنب ودفعات صدرها لقدام وبدات تحزم بكرفاجة ديالو على نصها حلات ليه العينين وبداو يتفرج حال فمو بأعجاب فيها وهي كتشطح ليه على اغنية " عندو الزي عندو الحمام دايرو في دارو .. وانا لحب وانا لغرام جابني تا لدارو " رجع اللور جلس فوق الناموسية خوا ليها الساحة وتكا على ضهرو الفوطة ملوية عليه والصدر عريان والسنسلة كتبري فعنقو ذهبية والفوطة على كتافو كيبلع فالريق وبضحيكة كيشوف فيها وهي كتمايل بأغراء وتقدم رجل وتوخر رجل على اصابع رجليها وتلع بصدرها وتقرب حتى ليه ودور بشعرها وتعطي بالمأخرة كتلوي يديها بأنوثة وضحك وتشوف فيه مرة مرة وتقلب لجهة اخرى كتموت بالضحك على منضر الفوطة الملوية عليه كأنها منشورة فوق شي حديدة .. فالنص ديال الاغنية بركات على الزر بسرعة بحركة انثوية قلباتها لأغنية اخرى بدات تشطح عليها وهوا فرحان حتى بدات تشير ليه بصبعانها كأنها كتنفض كتفها بيدها وتغني مع الاغنية " انايا ماخسراا والو من غدااا بااي باااي .. نتايا اللي عمرك بحالي مغادي تلقاا ..
فاق بالكلمات وناض سكتها وجرها كتموت بالضحك طيحها فوق الفراش وطاح عليها
دفعات باب الحمام بقوة ودخلات حمرا معصبة ومزنكة والقميجة مكمشة والشعر مخبل كأنها كانت فمعركة .. سدات الباب وبدات تعرنن وتفقص وتنقض فيديها بغات تبكي وبدات تشتف برجلها بالفقصة وهي تجر القميجة من اللور بنرفزة معبسة كتنفخ مقجوجة لقاتها عامرة بالدم وحيداتها بالفقصة لاحتها وجلسات عليها ملوية فوطة على صدرها وجامعة ركابيها مع بعضياتهم مربعة يديها كتشوف قدامها وتسوط حتى بدا كيدق عليها من برا وقال
- اشراق.. هانا جبت ليك اولويز

ناضت غضبانة حلات الباب شوية مدها ليها وسدات الباب وجلسات كتحل فيها بجنونو شتاتها كاملة فالارض وفوق لافابو وبدات تجمع وتكمش فالساك وهزات وحدة لبساتها ودارت عليها عليها بينوار ديالو وجمعات شعرها وخرجات مقلقة لقاتو جالس متكي شاد تيليفون فيديو وعاقد حجبانو لابس شورط وتيشورط ديالو .. طالق موقف رجل وطاوي رجل وحداه كاس فيه مشروب فالارض ماباينش وفوق الناموسية محطوط بلاطو اللي صايبات مابقا فيه والو .. تكال بالضحك واللعب قبل فاش كان الجو ناشط ... عبسات ودخلات للدريسينك لبسات بوكسر ابيض ديالو جاها مزير وتيشورط ديالو بيضاء ديالو ومشات هزات البلاطو فصمت بعداتو ودخلات فالفراش .. يالاه بغات دور تعطيه بالضهر وهوا يجرها عندو عنقها وجرها على صدرو باس يدها وقال كيتنهد

- ندمنا كاع على داك البلاطو اللي كلينا

شدات الضحكة تا عيات وهي طلقها مهبطة راسها وهوا كيشوف فيها ويغزز بقايا اللوز اللي فمو وقال

- كضحكي !! شفتي على زهر ... الموت البطيء هوا هادا

هزات كتفها : هادشي ديال الله

تنهد وقال كيشوف فعينيها: واش مكتحسبيش ليها؟؟؟ شرفاتنا فوقت بحال هادا ونشراتنا هاد النشرة ومخرجاني كيسوط فيا البرد وكولشي ساد فهاد الليل ... متتأ... المرض هوا هادا

ضحكات وقالت: ايوا ماعندي ماندير ليك

عبس وقال : ماديريش ليا بلاطو ديال فخوي سيك وتشطحي ليا دوزتيني على الماء عطشان .. عمرني غنساها (جاتو الضحكة)

هزات كتفها : باش تحس بالنعمة

بقا ساكت كيشوف فيها وقال بأسى وضحكة فعينيه

- كنا عوالين نقصرو هاد الليلة... شو على بلان كي داير بفففق... (شاف فيها وابتاسم) اجي نعاودو بحال قبيلا ... اللهم ااا (ضحك) هادي ولا والو ... تخنقات لنا المجرى ماعندنا مانديرو الصبر ههه

دورات وجهها كضحك: لقرقارة هههه باز

ضحك وباسها فعنقها: وايييه القرقارة ... شحال دابا غتبقا مخنوقة ؟

حطات يدها على كرشها: اححح بداني الوجع ... ايييياااي غنبات بلا نعاس
تكمشات شادة كرشها كتوجع وتغوت
- اااي كرشييي ... كرشييي كرشيي

تقلب جيهتها حط يدو على كرشها وقال

- كضرك بزاف احبيبة ديالي؟؟

كمشات رجليها وقالت: كتقتلنييي كتقتلنييي

تكا على يدو وكيدوز على كرشها بلطف وقال.

- مهازاش معاك لكينة ديالك اللي كتشربي ديما ؟؟

حركات راسها كتأمل وقالت بهدوء : لااأ... محسابش ليا غتجيني

خشا يدو تحت تيشورط كيدوزها عليها وقال

- ديما ديما كتجيك بحال هاكا راه خاصنا نشوفو مناش

نعسات على ضهرها وقالت : عادي عادي ... كيقولو مور لولادة كيمشي الوجع

ابتاسن كيتأمل ملامح وجهها وقال : يالاه جيبي لينا شي بيبي دغيا ...

دفعات صدرها كتألم بشوية وقالت: نشاء الله

بقا ساكت كيشوف فيها ويدوز يدة على كشرها بحال اللي كان كيدير ديما معاها فاش كيشدها الوجع حداه وقال

- ماتعاوديش تشربي لابيلول

حلات عينيها وفيه فدهشة وقالت : ها؟؟؟

هز حاجبو وقال كيحرك راسو بهدوء : كنتي كتشربيها

دورات عينيها وبقات ساكتة وقال : علاش كنتي كتشربيها ؟ ... مابغيتيش تولدي؟

ردت بهدوء كترمش بتتاقل اشتخبات حركة يدو الحنينة على كرشها وقالت

- قلت بلاتي شوية.... باقيين صغار

رد بلطافة وبهدوء : ستة وثلاتين عندي انا باغي نشوف وليداتي الكبيدة ديالي

تنهدات وقالت بتعب: انا مابغيتش دابا ... بغيت نكمل قرايتي .. ندفع للمحامات

تقلب عليها شوية دارها تحت صدرو وقرب لوجهها باسها بوسة خفيفة حدا فمها وقال

- باغي بيبي احبيبة ديالي ... ومن موراه ديري اللي بغيتي

دورات وجهها عندو وقالت بصوت تقيل : راه كاسن لكونكوغ ديال المحامات ... بغيت ندفع ليه ... الى داز سيير عاوتاني على شحال ...راك عارف

قبل شفايفها فجو حميمي رمنسي كيتكلمو فيه بكل هداوة ولطف وحنان وقال

- هي هاديك احبيبة ... تكوني ولدتي وكبر ولدنا شوية .. وكملي

حطات يدها على لحيتو وقالت: لأ .. انا بغيت دابا اعمري ... بغيت نكون محامية

تنهد من ديك الكلمة وديك اللمسة وقال

- ماتجي فين تولي محامية حتى نشيب احبيبة ديالي .. ماحد باقي عندي شوية ديال الخاطر غتولدي ليا شي بنوتة بحالك .. ولا شي ولد بحالي .. وديري اللي بغيتي منخسرش ليك خاطرك

تنهدات وافأفات من الالم بدلع وقالت: دير ليا خاطري دابا ...

هبط راسو كيبوس عنقها ويهضر بين خصلات شعرها ويدو على كرشها وقال

- نتي اللي ديري ليا خاطري ... (بعد شوية وهز حاجبو) راه تعصبت فاش لقيت حبوب منع الحمل عندك ... وكنت كنقول لك نديك لجينيكولوك نشوفو شنو كاين كنتي كتقولي ليا والو غير حيت البرد

بقات ساكتة كتشوف ويدها مخشية تحت باطو معنقها بيها وقالت بدلع كتحرك رجليها مع الالم

- هانتا شفتي شنو وقع ... كلشي بسببك

هبط على شفايفها كيقبل فيهم ويلعب فكرشها وهي مغمضة عينيها كتجاوب معاه ورجع بعد شوية وقال

- صافي دابا . . مابقاوش المشاكل اكبيدة ديالي... ومغتبقايش تشربي حبوب منع الحمل

سكتات وهي متكية

كتسنط للوجع ..مرة تحل عينيها مرة تسدهم وهوا معاها كيداعبها يحال شي مشة وعينيه كيتقالو وكيتبادلو اطراف الحديث مرة مرة والقبل مرة مرة .. طلبات منو يغني ليها وبدا يضحك و غنا ليها شوية بصوت خافت نسات الوجع ونسات كلشي وعجبها الجو والسهرة والمدح والغزل والدلع ديالو ويدها ورا ضهرو كداعبو حتى هي وتسنط ليه ونيفها حدا نيفو كيشوف فيها بشوق وحب وحنان
- يا ضلي يا روحي ... تعبت معك روحي ... من كترة ما انا مجروج .. صار الجرح رفيق الروح ... صرنا انا وياه ... صرنا انا وياه .. اكثر من الصحبة

ابتاسمات ليه وهي كترمش فسلام ودوزات يدها على لحيتو وباستو بشوق من شفاهو وقالت

- واعدني ...

قاطعها : كنواعدك بجميع الوعود .. وعمرني نخلف بوعدي .. عمرني نخونك ... وعمرني خنتك احبيبتي من يوم خطبتك .. نصارحك بواحد الحاجة ... تيقي بيا ؟

حركات راسها : انا كنتيق فيك اعمري ... كنتيق فيك .. وكنبغيك ومنقدرش نتشاركك مع شي وحدة اخرى ... منقدرش ... (باستو) منقدرش نتخيلك مع وحدة اخرى ... نعيش عمري كامل بعيدة عليك على انو تشاركني فيك وحدة ... وصدقني نقول ليك واحد الحاجة قبل ما تصارحني .. الى شكيت فإحساسك ليا .. ومشارعك ليا .. صدقني مغنبقاش معاك حتى دقيقة ... نموت ومنبقاش ومنقبلش بشي وحدة تشاركني فيك واخا فأحاسيسك ومشارعرك

بدات كتكسل الصباح وتجبد وتلفتات لقاتو بلاصتو خاوية حداها .. تكات على ضهرها بابتسامة كتذكر اجواء الليلة الماضية وتجر عليها لغطا بسعادة
- نصارحك تيقي بيا ...

اشراق: امم نتيق بيك

- فاش جيتي اول مرة مع خليج للمحل ... كانت سولاتني واش عندك شي وليدات

حركات راسها كضحك:قلتي ليها مالقيناش مهم

ضحك وقال : شفت فيك وفخاطري دعيت تكون نتي هي ام ولادي .. ومشيتي

حلات عينيها وقالت: اممم ... ايوا وليلى

هز راسو كيأفاف : افففف فين ما نهضر معاك قولي ليا ليلى !!! انا كنهضر عليك نتي خلي عليا ليلى ولا غيرها واش عقلت فديك الساعة على شي وحدة ! اخر مرة تقولي ليا ليلى

صغرات عينيها : امم يالاه زيد كمل

هز حاجبو وقال : صافي نعسي .. مغنكملش

جراتو كضحك : وا كمل صافي ..

دور وجهه: لا مامكملش صافي نساي

شداتو: لا غتكمل

عقد حجبانو : شوفي .. ماتبقايش ديري فيا دوك الشوفات بحال الى مامتيقانيش!!

ردت بسخرية : واغير كمل دابا متاااايقاك

سكت كيشوف فيها مطولا وقال : مغنكملش وا نعسي دابا .. كنسحب هضرتي كاملة ... تيقي ولا كاع لا تيقي

تقلب مارضاش وهي تلوح رجلها عليه كضحك جراتو من عنقو وقالت

وصاافي دااابا مالك كتغضب بحال البراهش

بعد راسو: ااه برهوش نتي مولات العقل

تقلبات جهتو باستو فحنكو وقالت : يالاه اجي نتصالحو ههههه

بدات كضحك وهي كتذكر اخر اللحضات وعليها نعسو كيتهامسو حتى صبح الحال . رن تيليفونها وهزاتو ردت بصوت تقيل

- الوو بب ...(ابتاسمات) عاد فقت ... خاصني نمشي للفيلا حوايجي تما .. نبدل ونمشي للحانوت ... واخا سيفط ليا شيفور ... نتسناك ؟ غدوز عليا للغدا ؟ ... واخا 
ناضت لبسات حوايجها باش جات وجمعات الدار ونزلات عند الشيفور طلعات معاه داها للفيلا .. مع الدخلة لقات سلمى كدور قدامها وجات عندها كتجري شدات فيها .. لاكن اشراق مكضحكش وواخدة منها موقف من كلام نادية وتعاملت ببرودة عكس الايام الاخرى اللي دوزات معاهم
سلمى : اشراااق ... اجي اجي بغيتك فواحد المضوع مهم

تخلعات اشراق وقالت: اشنو الموضوع ؟؟!

ضحكات سلمى : والو مالكي تخلعتي.. اجي نخرجو برا

جراتها للجردة وجلساتها بحماس وقالت

- هانتي انا دابا غنعاود ليك ياكي .. ونتي تعرفي ونصحيني

حركات اشراق راسها وقالت : واخا عاودي هاني كنسمعك

خشات سلمى راسها بين كتافها كضحك وقالت : احمممم ... دابا انا ... كنعرف واحد الولد ياكي ... 3 سنين دابا ...

دارت اشراق ابتسامة عريضة طويلة وقالت

- اييه ايوا؟

سلمى: ههه ... كنت مصاحبة معاه .. و ودابا تخرج و بغا يخطبني

برقو عينين اشراق : بصح !!! ... وشنو تخرج ؟؟

سلمى: طبيب ههه ... واعدني غير يتخرج يجي يخطبني ... وصافي قالي نجي نخطبك .... دابا انااا.. انا

اشراق: نتي شنو .. مرحبااا بيه ... شحال هادي ماشفنا شي فرح ...غير القرح تابع قرح

سلمى: انا حشمت نقولها لماما ... وقوليها ليها نتي ... دابا حنا مغنديروش خطبة ... حيت صافي 3 سنين كافية عرفني وعرفتو ... واخا كان برا يعني كان غير تيليفون بيناتنا ... غير هوا واحد المشكل ..

جمعات اشراق الضحكة: اشمن مشكل !! ياكما حاملة منو .. ولا ....هاه؟؟

سلمى: الله ينجيني ... مالي شايطة .. عمرو قرب ليا ... احمم ..غير هوا وطه مكيتحاملوووش

اشراق: وعلااش!!! هوا كيعرف طه!!

سلمى : ااه راه كان واحد من صحابو ... وكان حصلني معاه وضاربو .. وحلف عليا طه يعاود يحصلني معاه يدبحني وقالي غتقطعي معاه ولا نقطع ليك راسك ... ودابا الى جا ماعرفتش كفاش غيدير معاه طه .. وحتى هوا قالها ليا ... وطه معكس اكبر معكس كيشد الضد ومافيا اللي يجري ويجاري موراه ... هضري معاه ودخليه بشوية... انا كنتيق فيك نتي ... نتي قوليها ليهم وهضري مع طه بلييز

بقات اشراق كدور فعينيها وقالت : شنو نقول ليه انا دابا ؟؟ كفاش ندخلو ؟؟؟ وكن خليتي بعدا غير تفوت هاد السيمانة بعدا نعرف كي ندير ليه ... نتي جيتي حتا لدابا عاد كتقوليها (تنهدات) فين كنتي ول لبارح !!!
سلمى : لالالا نتي غتقوليها ليه ليووم حيت مراد ماعندوش الوقت وصافي بغينا نطرقو هاد المسمار .. جاي على قبلي ماعندوش الوقت وخاصني نسالي هادشي دغيا عييييت اووفف

هزات اشراق حاجبها وقالت : عييتي !! مسيكينية !!! صبرتي 3 سنين صبري سيمانة مالكي

سلمى: اويلي على سيمانة انا منقول ليك جاي مزرووووب مزرووووب وكيوصيني خوك تما هوك تما خوك .. خوك شوفي كي ديري معاه

اشراق: ومالو اختي خوك شغلو فيك تزوجي لي بغيتي

ضحكات سلنى بسخرية : راه نتي معارفااااهش .. غيوقف ليا كي البيضة فالطاس ويقول ليا لااااا ... وضربي راسك مع الحيط ... والى قال ليا هوا لا بابا غيقول لااا ... وخوتي كاملين غيقولو لا ... ونتي اختي بديتي الانتحار وانا غنكمل عليه .. احممم (كحزات حداها) وانا بان ليا طهطوه كيدير ليك الخاطر ومكيخسرش ليك ... (غمزاتها) ونتي زعما كتعرفي ليه ... ومنخافش عليك اممههه

هزات اشراق حاجبها كدور راسها : اممم باغا تكيدييييني

سلمى: هيييه!!! انا ؟؟ لالالا نتي الوحيدة اللي كنتيق فيها ونعاود ليها ، وهادشي يبقا بيني وبينك راه حتى لبنى مكنعاودش ليها وماعنديش مع الطبقة لخرى ديال عيالات خوتي مابغيتهمش يعرفو ... بيني وبينك هادشي .

تنهدات اشراق وقالت : واخا ... يجي ويحن الله نشوفو هاد مراد صاحبو اللي جاي مزروب كيجري مكيشوفش قدامو
جلسو فالطابلة ديال الغدا كيتغامزو بيناتهم والحاج جالس كيتسنى نادية تحط الغدا ... دخل طه بابتسامة كيمضغ شي حاجة ففمو بعفوية لقا السلام وجلس حدا اشراق راشقة ليه وقال كيشوف فيها ويغمز
- كبيدة ديالي

ضحكات وقالت : شنو كتمضغ ؟

جبد من جيبو كاوكاو عطاها شوية وقال

- همم... شفتك لابسة فين غادية؟

ردت وقالت: يالاه جيت من الدار .. نبدل حوايجي ونمشي للمحل ... كي داز ليك الصباح

هز كتفو وقال : عادي ... تغداي يالاه نمشيو للمحل تشوفي لخاتم اللي بغيتي

هضر الحاج : ماخدامش ؟

راسو وقال : لا ... غنمشي لاصال

شافت فيها سلمى وغمزاتها وردات عليها لخرى بغمزة بمعنى بلاتي ماشي دابا . تغدات وطلعات بدلات حوايجها لبسات جلابة اخرى .. جلابة تنسي فجلابة . مكاين غير الرفيع واخر صيحات .. لبسات معاه بوط قصير بالطالون واللبة موس ونزلات كتقاد فالشال حمر هازة الصاك ماركة اصلية ونزلات عندو لقاتو لابس سوفيت وسبرديلة سبورتيف... شحال ماشافتو سبور .. عشقاتو فوقفتو وهضرتو وشخصيتو وهوا كيهضر مع الشيفور ويتسناها .. شافها جايا وفتح ليها باب سيارتو طلعات برقة وزدح الباب وطلع ركب حداها وانطلق كيداعب يدها ويتجمع معاها بعفوية

طه : اللباس اللي كنتي كتلبسي بالنقاب حسن وعجبني ... ماعرفتش علاش حيدتيه

هزات كتفها وقالت : غنكمل لقراية ... مغيقبلوهش

ضحك بسخرية : من نيتك ؟ اش كنت كنقولو لبارح ... قلنا غتولدي ولالا

قربات منو شدات فكتفو وقالت: طه ... نطلب منك واحد الطلب

ميل راسو جيهتها وقال وهوا سايق : شنو هاد الطلب؟

مصات شنايفها وقالت: بغيت ندخل معاكم للمحكة

شاف فيها وقال: شنووو!

ضحكات وقالت: ندخل غير نسطاجي ... نشوف ونتعلم ... راه خديت الدوك ... عندي لاليصونص فالقانون وبغيت نسطاجي .. غير شهر (قالتها بلحن)

هز حاجبو : وعلاش؟ اش غتستافدي؟؟

هزات كتفها: نسطاجي وصافي .. تكون عندي تجربة .

شاف قدامو وقال: عندك المحل زوين الف واحد يتمناه علاش بغيتي هاظ السطاج وفاش غينفعك ...

اشراق: مابغيتش المحل .. بغيت نتوضف

عبس وقال : واش عرفة داك المحل اللي مابغيتيش نتي راه نايض عليه الصدع ولالا؟؟

استغربات: وعلاش اشمن صدع؟؟

ميق بعينيه وقال : وااا.. خلينا ساكتين حسن .. جلسي فلحانوت كتبيعي جليلبات وبييخير تمشي فوق ما بغيتي ماعندك ماديري بشي سطاج

ربعات يدها قدامها غضبات وسكتات .. وقف حدا المحل ديال الذهب ونزل حل ليها الباب نزلات منفخة معاطياهش وجه ودخلات هازة خنافرها عليه وهوا شاد ليها فيدها امام الكل والموضفين كيتغامزو عليه ووخدة كتقول للخرى

- اويلي مرات السي طه !! حسابني مرت الحاج فالاول - شوفي مرت السي طه شوفي ياختي هي اللي تقول تزوجات دات الزين والفلوس - قااااضي يا لحبيبة (تنهدات) الزهر اختي لمن عطاه الله - ناري انا حساب ليا تزوج بليلى !!! - اويلي حتى انا داكشي اللي حساب ليا .. ولاكن الصراحة هادي حسن منها - ياختي شحال وهوا مع ليلى التقزاب والشعور وفاش بغا يتزوج جابها بالحجاب والجلابة وغزالة كتحمق - الصراحة ليلى حتى هي زوينة .. غير هي عويقة وداك اللباس اللي كتلبس مفضوح : بسخرية : شوفي هادي لباسها .. الرجال خطار ميبغيوش المرى تقزب والصاحبة واخا تمشي عريانة هانية -بسخرية) ايوا اختي هادي راه مرااتو خدات سميتو وكنيتو ومحسوبة عليه بغيتيه يخليها دير مابغات وتعرى يتفرج ليه فيها كلشي هه! اما لخرى مانت صاحبتو وصافي الله يجعلو مايضؤب معاها حتى عشرين عام كتبقا صاااحبة .. الصاحبة ماشي هي الزوجة معتارف بيها قدام الله وقدام الناس ... هانتي ياختي جابها بالحجاب .. يعلم الله اش غيشري ليها - اجي .. واش ماشي هي اللي كانت جات هي وختها واحد المرة شرات براسليات ؟؟؟ هي ولاهيلا هي هاهماك فيديها نيت !!! - اييييه ولاهيلا هي !!! جات نهار داك مول الري والشوار وهانتي ! وليلى شحال وهي داخلة خارجة ماقضات والو ! - عاااد عقلت عليها عندكم الحق..كانت جات المرة اللولة قيسات ورجعات خداتهم المرة الثانية وكانت كتسول عليه هوا اللي يهضر معاها ! - اييه اختي وا هاهيا داتو وداها والله ما خلاها .. شفتي الراجل واخا يدور حتى يعيا فاش كيبغي المعقول كيجيبها بحال هاكا كما كتشوفو...كيجيب اللي دايرة العز لراسها ومحتارمة راسها وكيخلي هاديك اللي كتقول الانفتاح والافتتاخ وتقلد الغرب بحال عايشة فأروبا .. الراجل كيكون غربي معاك فديك اللحضة فاش كيبغي يتزوج كيرجع عربي وها النتيجة .. والصراحة اي وحدة محتارمة راسها ربي مكيخيبهاش كيت الرخيصة الي راسها مكيسوا عندها والو - وايه شحال من مرة دخلت على السي طه للبيرو كنلقا ليلى معلقة فيه كيتباوسو ... ها حنا غنشوفو كفاش غيتعامل مع هادي اللي تزوج بيها . وانا عجباتني الصراحة مراتو كتحمممق وكان عندي احساس كنت كنقول السي طه مغاديش يتزوج ليلى غيجيب وحدة بوومبا نيو بميكتها
طلعها لفوق للبيرو وحيد النضرات ديال الشمس وهي معاه كتقرقب بالطالون ودخلات للبيرو اللي جلسات فيه اول مرة وجلسات دارت رجل على رجل فوق ووقف موراها فوق الفوطوي وتكا على يديه قريب منها وقال

- تشربي شي حاجة

حركات راسها : لا .. مافيا اللي يشرب .

- رد بجدية : يالاه غنشوف ليك لباك دماغياج بحال هاداك اللي كان عندك ... ولاتبدليه ؟؟

هزات كتفها بأنوثة وقالت: ماعرفتش ... نشوف

دخلات وحدة من الموضفات عندو مدخلة قهوى حطاتها ليه وقال ليها

- قولي ليونس يجيب ليا لخواتم دياموند ديال الزوج

حركات راسها بابتسامة : واخا السي طه

خرجات البنت وفالحين دخل المكلف بخواتم الدياموند هاز طابلو كبير فيه اشكال وانواع حطهم ومشا بقات غير المساعدة جالسة معاهم كتمد لأشراق لخواتم اللي عجبوها وتعطيها تقيس وطه جالس حداها كيعطي رأيو

- هادا بحال الخاتم اللي لح.. لي تلفتي
شافت فيه وقالت كتقيسو فصبعها : بغيت المربع ... مابغيتش هادو اللي مدورين .. بغيتو مربع ؟
شاف فالموضفة وقال : جيبي ليها بخانسيس وستيفاني

حركات الموضفة راسها وخرجات هزات الطابلو كامل ومشات وهنا تلفتات اشراق وقالت

- بغيت اللي كيكون مربع ..غير واحد

حرك راسو وقال : بخانسيس سميتو

حركات راسها : وهاداك ستيفاني كي داير؟

رد بعفوية : فيه جوج بحال العادي ديال الذهب ..

ردت : لا انا بغيت لاخور بخانسيس

حرك راسو وقال : سيري رميه .. عل ودني منك .. راه مخلص ماشي فابور

ضحكات وقالت: ياك ديالكم

رد كيشوف فيها بابتسامة : صافي غير ديالنا نرميو اللي بغينا ونلبسو اللي بغينا !! راه غنخلصو باش جاي

اشراق: واش بصح!!

حرك راسو بتتاقل : ايييه الزين ديالي

دخلات الموضفة وهازة الموديلات اللي طلبات اشراق وحطاتهم ليها بدات كتلبس وتقيس حتى لقات شنو بغات وخلاتو فيدها وطه قدامها شاد ليها فيدها كيشوف فيه

- عجبك هادا؟؟

حركات راسها: اه عجبني

رجع اللور وقال : بالصحة الاللة

ابتاسمات الموضفة وجعات الطابلو لبلاصتو وناضت اشراق فرحانة كتشوف فيدها المزينة ببراسليات ديال الذهب اللي خدات واحد ابيض واحد اصفر واحد برونز والساعة فيدها اللي حداها ذهب عيار 24 مرصعة بأحجار الالماس . نزلات شادة ليه فيدو كيهضر معاها بخفوت ويضحك امام عيون الجميع وخرج معاها للمحل اللي حدا الحاج ديجا محلول وفيه بنات خدامين كيبيعو ودخلات كتمختر وهوا موراها لقات السلام على الزبناء وطلعات لفوق خلات الزبناء كيتساءلو مع البائعات بابتسامة وفضول

- هادي مولات المحل ؟؟

حركات البائعة راسها بابتسامة : اه هي مدام الناجي

جميع الزبونات اللي فالمحل خداو نفس الجلابة اللي دخلات بيها فالرمادي مخزانية مخيطة فالاصفر والطرز فالجياب والشوشات فالجناب والشال ديالها .. كان داك الموديل معلق حتى واحد ماداها فيه حتى شافوه عليها عاد بغاوه وطيروهم مابقات حتى وحدة ... شوية دخلات لبنى اختو بسروال التوب كلاص والقميجة انيقة ولافيست وموراها راجلها طويل قرع وعامر الغوباشة على وجهه كيبان صارم وجدي ..داخلة كتفرج طالقة شعرها الاسود باينة جات من الخدمة لتما .. شافت فالبائعات بنص عين وقالت كتسارا
- كاين شي بيع .. شي شراا ؟؟

ابتاسمات المسيرة للمحل وقالت : شكون سيادتكم

ضحكات لبنى ويدها فجيبها وقالت كدور عينها فالمحل

- انا مولات الشي .

استغربات المسيرة: نعام؟؟

ردت لبنى : حنا صحاب البروجي ... (تلفتات شافت فراجلها) شفتيه ؟؟ كبير تبارك الله

حرك راسو كيدور ويديه فجيابو : كان كيحساب ليا صغير ... حسن ندخلو حتى حوايج الرجال .. ويدار ليهم اسباس بوحدهم

حركات لبنى راسها: اه بصح .. داكشي فاش لقيتني كنفكر .. (مشات كتسارا ) خاص مرايا هنا .

هبطات اشراق على غفلة مشات لاكيس هزات لكتاب وتمات راجعة للدروج وهي تبان ليها لبنى لداخل كدور وجمعات الضحكة ومشات عندها قابت بمجاملة

- اهلا لبنى

ابتاسمات لبنى بمجاملة وعطاتها حنكها سلمات عليها ولقات السلام على الزوج اللي كيشوف فيها من لفوق لفوق مكيهبطش الراس ودور وجهه

اشراق بابتسامة : علاش ماقلتيش ليا جيتي ؟

دورات لبنى عينيها فالمحل : علاش ضاروري خاصني نعلمك فاش نبغي نجي للمحل ديالنا ؟؟ عادي كنت دايزة وقلت نطل نشوف كي غادية الحركة

جمعات اشراق الابتسامة وهزات راسها كتنفخ كي العادة ودارت ابتسامة بزز وقالت

- كي غادية مع الخدمة ؟

ردت لبنى بابتسامة كتحرك كما بغات : الحمد لله ... نتي عجباتك الخدمة هنا ؟ (خدات من يدها الكتاب كتشوف فيه) راك غادية مزيان ماعندي منتسالك
حمار وجهه اشراق ومارضاتش قدام البنت اللي واقفة حداهم وشارت براسها وقالت
- سيري ستفي دوك الجلالب (تلفتات عند لبنى وقالت بهدوء) الحمد لله ... مسدود مسدود اللهم نديرو فيه شي حاجة حسن مايبقا مسدود

ابتاسمات لبنى وقالت : مزياان ... حسن ماتبقاي جالسة فالدار (شافت فراجلها ) رجاء جالسة جالسة كن غير جبتيها لهنا حتى هي تلف شوية

رد عليها وقال: راه قلتها ليها .. قالت ليك دابا تجي

جمعات اشراق النفس فصدرها كتسوط ودور عينيها بلا مترد وتبتاسم بزز حتى حسات بيد دافية مور ضهرها هبطات كاع التوثر والارتباك والاحاسيس السلبية ونزلات عليها اللمسة بحال الماء بارد وتلفتات بابتسامة شافت فيه وهوا كيشوف فلبنى ورجالها ودار ابتسامة صفرا وقال بغرور وهز راسو

- السي عبد الحق ... كي غادي مع شي خدمة

قال عبد الحق بتواضع صدم اشراق فيه وهزات راسها بافتخار وابتاسمات

- الحمد الله ها حنا غاديين

ابتاسمات لبنى وقالت : يالاه لقيتيني كنقول لأشراق حسن جات روجات الحركة هنا فالمحل دبابا .. كان غير خاوي (مدات ليها لكتاب ليدها )

رد بسخرية : حسن ما تخرج محامية فاشلة .. عمرها ربحات شي قضية .. ياك؟ (شاف فأشراق) ولا بغيتي تكوني محامية ؟

ابتاسمات لبنى بمجاملة وقالت : ماتجيش معاها محامية .. هي كتحشم شوية ... المحاماة صعيبة عليها ماتقدرش عليها

رد ببرودة : ماشي غير اجي وكون محامي ... تحامي على واحد حشايشي مثلا ولا قاتل روح وتخرجو برائة على قبل لفلوس !

ضحكات لبنى وقالت : اييوا هنا كيبانو المحامين ديال بصح

رد بسخرية: تربي لحمها بلحم الناس ! ... الا الى كانت زعما متأكدة من برائة داك المتهم ... هادي هضرة اخرى

تدخل عبد الحق بهدوء وعفوية وقال : يالاه ا لبنى تمشي .. يالاه راه باقي تابعك سوبر تقداي .

ابتاسمات لبنى وقالت : يالاه خليت ليكم الراحة .. اشراق .. بسلامة عليك احبيبة .

سلمات عليها بالوجه ومد عبد الحق يدو يسلم على اشراق لاكن بطرقة سلسلة شد طه لاشراق يدها جمعها وابتاسم بلا إحراج . خرجو مشاو وهي تلفت اشراق عندو وقالت بسعادة

- بصح غندفع للمحامات !!!

ضحك بسخرية وقال : راه غير كنهضر وصافي
جمعات فمها وقالت : امم .. اوك

ابتاسم وقال: انا غنمشي لاصال ... غنسالي ونرجع عندك

حركات راسها وقالت : واخا

باسها فحنكها وخرجات معاه حتى لبرا حتى للطموبيل كضحك ويتراشقو وطلع فالسيارة بارتياح تحت عيون ليلى اللي جالسة فالطموبيل بيضاء كتشوف من بعيد وصدرها كيطلع ويهبط حتى مشا ورجعات دخلات كضحك بوحدها ودور فالمحل وتنفس بارتياح ... ياه شحال الحب زوين .. كيخليك تعيش السعادة ولول كنتي غارق فالمشاكل . تلفتات بعفوية وهي تشوف ليلى داخلة وكتشوف فيها بنضرات سامة .. طلعات فيها اشراق وهبطات وربعات يديها وشافت فيها بتكبر وقالت

- كايت شي منقضيو ؟

ضحكات ليلى وقالت كطلع وتهبط : جيت بغيت نهضر معاك

استغربات اشراق وقالت : فاش غنهضرو ؟؟

تنهدات ليلى وقالت: نتي مرى وأنا مرى ... غتفهميني علاش بغيت نهضر اولا لا ؟

بقات اشراق ساكتة كتشوف فيعا بحدر وقالت

- يالاه نطلعو لفوق

طلعو للبيرو وجلسو وحدة مقابلة مع لخرى

اشراق: فاش بغيتي تهضري؟؟

تنهدات ليلى وقالت : شوفي ... انا مابيني وبينك غير لخير ... واخا كنتي عارفة بعلاقتي انا وطه وشفتينا بعينيك فلانيف ومع ذلك خديتيه مني

تدخلات اشراق : انا ماخديتوش منك اختي ... انا ماجيتش خطبتو ولا تقدم ليه ... هوا جا وانا قبلت بيه عادي .. راجل حر قدام الله ما مزوج ما حتى حاجة ... علاش غنرفضو ؟ وانا مالي ومال علاقتك بيه واش انا عشت معاكم ولا عارفة كفاش كانت نوع العلاقة اللي بيناتكم ؟ وزايدون صافي كنتوو ودابا تزوج والزواج شي حاجة مقدسة ماشي اللعب هادا !!!

هزات ليلى راسها وقالت: انا وطه كنا بحال التوام ... العلاقة بيناتنا كانت قوية ... واخا كنا كنتفارقو غير كنتلاقاو كنرجعو ... الغلط اللي درنا هوا مافكرناش فالزواج ... ولاكن كنا كنشوفو راسنا لبعضياتنا ... مافهمتش كفاش حتى تزوج بيك نتي وانا معاه !!

عقدات اشراق حجبانها وقالت : دابا من هاد الهضرة كاملة شنو اللي بغيتي؟؟؟

تنهدات ليلى وقالت: شوفي ... راه كما نتي بغيتي تنتاحري ... حتى انا بغيت نتاحر و تعتقت ... وبجوجنا عندنا نفس الدافع للانتحار ... عنداك يحساب ليك راه معارفة والو ...راه اي حاجة كتوقع عندكم كنسيق ليها لخبار . نتي بغيتي تنتاحري حيت بغا يتزوج بيا ... وانا بغيت نتاحر حيت تزوج بيك ...

جمعات اشراق النفس: اختي انا علاش كنهضر معاك اصلا ؟؟؟ ماعندكش الحق تهضري علا حياتي الشخصية .... هادي حياتي وهادا زواجي وخاصك تبعدي منا تخلينا نعيشو حياتنا ... حنا مزوجين . وربي مكيغفرش لواحد شتت عائلة وفرق زوجين

ردت ليلى بانفعال: ونتي شنو اللي دخلتي بيني وبينو وفرقتي بيناتنا ؟؟؟

وقفات اشراق وقالت: لزمي حدودك معايا امدموزيل الله يخليك ... راك كتهضري على شي حاجة اللي مكايناش وكدخلي فشي حاجة بعيدة عليك

وقفات ليلى وقالت : انا جيت نهضر معاك بلعقل ... نتي ماتبغيش اللي ياخدو منك .. وانا منبغيش اللي ياخدو مني ... وزايدون انا مدام ... ماشي مادموزيل ... ومدام على يدو ... وحملت منو 3 ديال المرات وحيدتهم وهوا عارف هادشي ... اللي عشت انا مع طه عمرك فحياتك تعيشيه ولا دوقيه .. والى كان مزوج بيك راه مزوج على قبل واليديه وصافي وغيدور حتى يعيا ويرجع ليا وعمرك تحلمي نخرج من حياتك .. جيت نهضر معاك حبيا تفهمي راسك ولاكن نتي بغيتي تشوفي على عينيك علاقتو معايا و خيانتو ليكي .
خرجات اشراق عينيها بصرامة كدق صبعها فوق البيرو وقالت
- نتي كيحساب ليك راسك كنرضع صبعي احبيبة ... هاد الهضرة كاااانت ..باح . مابقاتش ... طيحي و لااا مطيحيييش شغغغلك هاداك وهادشي كاات قبل ما نبان انا ... اما دابا امدام الوضع تبدل ... وولات عندو مرى .. ورجع زوج .. ومسؤول ... ماااشي داكشي اللي كنتو فيه .. تصاحبو وترجعو ... اما دابا راه زوااج ... زواااج وعائلة وصمعة ومجتمع وهيييصة ياختي هيييصة فهمتي ولا نهضر بلونكلي .. داكشي فاش كنتو كان فالسر ... ساهل مااهل ... دابا لاا ... اشهاار اختي والعالم عارف محمد طه الناجي مزوج بإشراااق ... إشراااق ماشي ليلى ولا غيرها ... اما نتي شكون كان عارفك ؟ باه ومو ومانعرف شكون اخر مابينكم لا خيط ولا حبل .. حنا اختي تزوجنا على سنة الله ورسوله ... هادشي علاش غادي تعطينا شبر ديال تيساع ولا مغيعجبك حال

زفرات ليلة وقالت: نتي مزال مكتعرفي راسك معامن ... باااقا صغيرة كما قال هوا وبرهوشة ومزال باغا تعيشي الاكشن هه...انا غنشوف واش غتعيشي حياتك هانية ولالا

خرجات اشراق عينيها وقالت : نتي اختي شنو بغيتي عندنا؟ شنو ؟ علاش متزوجتوش مللي نتوما كنتووووو كتبغيو بعضياتكم ؟ علاش طيحتي اللول والثاني والثالت وكن بقيتي كوراه طيحتي الرابع واقيلا ... علاش هااا؟ كن بغاك للزواج من تزوج بيك ... ولا خلاك للدوران وتزنديق وفاش بغا يتزوج جاب اللي تليق بالزواج ماشي اللي دور فزناقي ليل ونهار !! كيحساب راسها فميريكان .. الزواج مااااشي مهم عندها ... ايوا كيجاتك اختي لبرهوشة ؟؟؟ (دارت يدها على جنبها)

صغرات ليلى عينها وقالت : سمعي ابنتي ... شتي طه ... هوا اللي مغنديش ... هاداك هوا اللي مغتفرحيش بيه ... والايام بيناتنا وغنوريك شكون هي ليلى ... ياما دازو قدامي بنات وعر منك وغبرت لباباهم الشقف .. ونفس الهضرة كيقولوها وكيحساب ليهم راسهم واعرين .

عقدات اشراق حجبانها : على مافخيرك ركبيه .

هزات ليلى راسها حركاتو ومشات بغرور خرجات من البيرو في حين جلسات اشراق كتنهج مخلوعة وكتشتت النضر قدامها ويدها على قلبها
دوزات يدها على وجهها مغمضة عينيها كتبان ليها لوستها لبنى قدامها وتابعاها ليلى وباقي العاطي يعطي ... هادشي غير نهار واحد خرجات اول يوم للمحل شوف شنو وقع فيه يعلم الله شنو غيوقع من بعد فالايام الجايا ... دارت بلكرسي كتفكر والخوف مالي عينيها وتاصلات بخليج عاودات ليها كلشي اللي وقع معاها وردت الاخيرة برأيها
- نعام اختي!!! واش الدنيا سايبة؟؟؟ فعوض متقولي نتي هاد الهضرة تقلبات الآية دابا رجعات هي تقول ليك حيدي من ديك البلاصة نجلس فيها انا ولاهبلا زوينة هادي اخر الزمان هادا اللي رجعات الصاحبة تهدد المزوجة مرت الراجل وتقول ليها بعدي منو هه ... وعيييييش نهار تسمع خبار الجديد هادشي ياختي تقدمنااااا تبارك الله

اشراق : وكتقولها بوجهها حمر ... باغاني نحيد اااانا اللي مزوج بيا وعايشة فقلب دارو وبين عائلتو باش تجي هي وجلس بلاصتي ... الصاحبة رجعات تهددني تاخد ليا راجلي

خليج: نتي راجلك مزيااااان معاك ماشفتي عليه والو لحد الساعة كلللللللشي غير هضرة وخاااااوية... واش حصلتيه معاها ؟

اشراق : لا

خليج: حصلتي عليه شي كدبة؟

اشراق: لا!

خليج: مقصر معاك فشي حاجة؟

اشراق: لا بلعكس... مامخصصني من حتى حاجة .. اللي طلبتها كيحضرها ليا ... حتى من لخاتم اللي رميت بالفقصة عاود شرا ليا ماحسن منو هاد الصباح ...

خليج : ايوا ختي علاياش كتقلبي؟؟؟ تخلي عشك باش الناس يبقاو على خاطرهم ؟؟؟ تحيدي نتي وتجي وحدة تبرع بلاصتك وتحلي عليك الفام ؟؟؟ كاينة شي حمارة كتسمح فراجلها وهوا مهلي فيها وتبع الوسواس والهضرة الخاوية!! العيالات كيلسقو ميخليوش شي كلبة تجي بلاصتهم بلعكس والله تا تمسح بيها الارض ... لق*** كترو راه من غير هاديك اي وحدة غتبغي تلوط ليك بالراجل ... نتي متعطيهاش الفرصة وتخوي ليهت الطريق هااااي هاااي ... ياك الراجل معاك مزيان ... عمرك حصلتيه معاها ... كتقلبي ديري لمشاكل راسك اش هاد الخرااااا يمشيو ي**** واش هوا مسالي ليهم !!! عندااااك تزيغي وديري فيها عزة نفسي وتكهربي الجو عليه وتكرهيه فعيشتو وهوا مدار والو وتخليه يخرج يقلب فين يفش خلقو وطلعي ليه فصحتو بهاد الهضرة الخاوية وتعمري ليه راسو بالزبل المزبل ... ماتسمحي لحتا حاجة دخل حياتك وتقلبهااااا . هوا معاك مزيان وماشفتي عليه والو صافي التبقي هضرة خاوية وكناااااا وكنتو صرنا وصرتو صافي لعب وشبع بلخاااطر ودابا بغ يستاقر ويدير ولادو وختارك نتي ... نتيييي اللي بغا وسالات الهضرة الله يجيب ليها هي اللي يكمل معاها حياتها مامكتابينش اويلي غطرطقو فيا شي عرق !!! صافي سالا معاها مالو كان ضارب بيها لكاغيط ولا خلاها ليه باه فالحالة المدنية .. ولا بغات تبقا عايشة معاه لق****وب حياتها كاملة ولا كانت شارطاها عليه من الاول ولا شنو!!! ولا ياكما ولدها ونساها !!! بزز هادشي ولا شهادشي !!! راجلك شديه عندك حتى الى كان باقي كيفكره فيها مسحي ز***** بوها من مخو وتعرشي على عرشو نتي مالك اش ناقصك ! حسن منها وراكي عارفة بلا منوصيك قلبيها شغل مصري ورقصني يا كدع وخلي لقاضي حال فمو حتى لركابيه ... ياكما حساب ليك الرجال بحالو مشتتين ... طولة وتجريدة والمنصب تتمناه لمخيرة فالبنات ... خرجي ابنتي طلي خرجي تشوفي اش واقع فالدنيا ... النص فالمغرب بطالة والنص لاخر طامع فالمرة تعاونو على مصاريف الدار والمخير فيهم بتيبانة عمرك تلبسي الطالون معاه ... فيقي ابنتي فيقي راه الحسد والغيرة والسم اللي فلبنات غيخرجو عليك ويمرضوك وتجلسي تغوتي اه ياني اه ياني . هاناااا وصيتك ... واخا يكون حرشة عاودي ليه لعجينة رديه مسمن ونوضي عمري كرشك ولدي ليه خليه يحن بزز منو

كلام خليج لغلغل فلغاليغ اشراق وخلاها دورها فراسها مزيان وهي ساهية كتشوف فيديها الناعمة .. فرق كبير بين يديها ويدين النسا اللي كتشوف وتصادف فحياتها اليومية .. واش اي راجل يقدر يخليها اميرة ويزين يديها بخاتم الماس وساعة الماس .. ويخليهم ناعمين بحال يدين الاطفال وضفارها طوال مامهرسهم شقا ولا طياب ولا محرشهم غسيل ماعن ؟ دارت يدها على عنقها لقات سنسلة لداخل وحلات الفولار فوهات نفسها وطلقات شعرها كتشوف راسها فالمرايا اللي مقابلة معاها .. شعر ناعم قوي طويل اشقر وزايدة ليه ليمش بيضين .. حلقات مربعين ذهب وسنسلة فعنقلها ملوية كتلعب بيها ... واش تقدر تشوف نفس الصورة مع اللي كتشوف دابا مع راجل اخر ؟؟ واش نفس الهيئة اللي راها فيها تقدر تكون فيها مع واحد اخر ؟؟؟ واش نفس الريحة اللي فايحة منها كتجدب تقدر تفوح منها مع واحد اخر ... واش تقدر تنوع وتشكل فروايح الشعر وراويح اللحم والعطور الراقية مع واحد اخر؟؟؟ واش تقد تكون اميرة بصفة عمة عند راجل اخر من غير طه ؟ طه اللي موفر ليها كلشي . . . اي حاجة بغاتها سواء كيعرفها ولا معارفهاش .. سواء عارف لاش كتصلاح ولا معارفش ... كتحضر واخا تكون فبلاد اخرى !...واش تقدر تبغي شي واحد بحال اللي بغات طه ... واش تقدر تسلم روحها لغيرو ؟؟ واش اي واحد يقدر يلبي رغباتها كأنثى ويحسسها بالانوثة وتلقا فيه نفس الفحولة اللي فطه .. تنهدات بتعب ساهية .. وواها هادشي كامل ... واخا عايشة عيشة الاميرات ... فين هي راحة البال ؟ فين هي الطمأنينة ؟ علاش دائما كاين نقص .. يا أما الزلط وراحة البال .. يا أما الفلوس والشطنة والقلق والخوف ؟ ... حتى واحد مكامل والكمال لله سبحانه ... رغم حياة الاميرات اللي عايشاها والدلع الا وفي نقص .. نقص وحبة فالصدر كتعطي الحريق وعلاجها مزال مالقات ليه دواء باش ترتاح وتعيش حياتها فهدوء
دخلات للفيلا كتنهد وتسوط قلبها مقبوط لقات سلمى واقفة كاتسناها وتمشي وتجي
سلمى: مالكي ؟ قلتي ليا فتيليفون بغيتيني ضاروي

تنهدات اشراق وهي كتحيد الفولار ولاحتو فالجنب وقالت

- مالاقياش راحتي اسلمى مالاقياش ... مامرتاحاش وعايشة فالرعب خايفة طه يدخل عليا شي ضرة ... ماقدراش نرتاح اسلمى ماقدراش غنطرطق غنفااااجر

عطاتها سلمى كاس دالماء تشرب وهي كتنهج وتسوط بحال الى شاعلة فيها العافية وتردد والكاس فيدها

- وسواس الضرة كياكل فيا ماكلة وخوووك اختي خوووك ما حدو مافسر ليا ماشرح انا غنبقا هاكا حامية بحال الدجاجة

تنهدات سلمى وقالت : صافي ياك مابقاش غيتزوج .. وصافي سدي على الموضوع

صغرات عينها فيها : سلمى ... انا حاسة بيك عندك شي حاجة مخبياها ... قوليها اختي وريحيني ... خوك غيخرج ليا عقلي

ردت سلمى في حيرة : اش غنقول ليك ... ما عندي منقول والله اختي انا ما دخلني فهادشي ديالكم ... انا براسي والله ماعارفة علاش بغا يتزوج فجأة وعلاش جمع وطوا فجأة ! والله معارفين علاش هوا شنو عندو فداك الراس مانعرف .. بحال البحر كل مرة كيتقلب

اشراق : هااا .. هانتي قلتيها بحال البحر كل مرة كيتقلب ... والى هاج اختي عليا شي نهار ودخل عليا شي وحدة (هزات صبعامها مخرجة عينيها) راه منصبرش . . . نمووووت ومنقبلش الضرة ونتوما عارفيني ... عااارفيني الا الضرة والخيانة وداكشي منقبلش بيهم واخا يتحك السيف على عنقي .

بدات تزفر وسكتات فور ما شافتو دخل مع الباب هاز صاك كحل ديال الرياضة وشعرو فازك ونيشان جا عندها وقال

- دزت عندك قالو ليا مشات ... مال تيليفونك طافي ؟

ردت بنبرة فيها قلق: عييت (هزات كتفها ) وتيليفون طفا ليا

جلس بتعب كامل مفصل وحل لفيستة على صدرو وقال وغمض عينيه هاز راسو .. شافت فيه بتشكيك وقال

- دوشتي؟؟

هبط راسو شاف فيها ويديه بجوج هازهم تحت رقبتو وقال

- اه علاش؟

اشراق: وفين دوشتي؟؟؟!! (شافت فسلمى بتشكيك)

رد باستغراب: فلاصال ! علاش؟

تنهدات بانزعاج : والو .. غير كنسول

هزات الشال ومشان كتقرقب طلعات وهوا كيشوف فيها متبع ليها العين وشاف فسلمى مصغر واحد العين كيسولها (مالها)وردات عليه حتى هي عوجات فمها بمعنى ( ماعرفتش)

تنهد وناض هز ااصاك وطلع للبيت لقاها جالسة فشورط ابيض مشبك قصير وديباردو وصدرها معري قدام المرايا كتمسح وجهها .. لاح الصاك من كتفو وتم غادي عندها كيحل الفيستة وتحنا باسها فحنكها وقال

- مالكي؟

هزات كتفها : والو

شاف فيها فالمرايا وقال: ماعجبتينيش ؟ شنو كاين ؟

هزات حاجبها كتدبل القطن : علاش ضاروري نعجبك !!! والى مابقا فيا ميعجب غتبدلني !

هز حاجبو وقال: مالنا على هاظ الهضرة!! اشراق ياك لاباس اش هاد لافاصون كتهضري معايا بيها ؟

ناضت وقفات عاطياه بالضهر غادي للحمام
- والو .. نتا بغيتي تخرج شي حاجة من والو مافهمتش

مجاوبهاش وخلاها قضات شغلها ولبسات بيجامة كيوت وردية قميجة وسروالها مخططة بالابيض وشبشب ونزلات لتحت لقاتو جالس متكي على كنبي بشورط وتيشورط كحلة ويدو مور عنقو كيتفرج فالاخبار وقدامو كتسكروط واكل منو .. دازت قدامو وهوا متبعها بعينو وجلسات فالطرف حدا سلمى اللي مربعة يديها وكدور عينيها وتنخزها بصوت خافت

- هضري معاها . . قولي ليه على مراد قولي ليه .. واش قلتي ليه

نخزاتها اشراق وهي دايرة رجل على رجل

- بلاتي ... صبري ماشي دابا .
صونا ليها تيليفون ديالها وسكتاتو وشافت بنص عين فطه لقاتو باقي كما هوا قدام التلفازة وعينو جيهتها .. ربعات يديها هازة راسها وشعل ضوء التيليفون كيفيبري بلاص صوت عكس المرة الاولى وقطعات وشافت فيه بنص عين لقاتو كيشوف فتيليفونها .. بعد لحضات صونا ليها مرة اخرى فجيبها وشعل الضوء وناضت بسلاسة مشات للطواليط وردات كتهضر .. مع الو تجر ليها تيليفون من ودنها من اللور قبل ماتسد الباب وتلفتات لقاتو موراها واقف عاقد حجبانو وحط تيليفون فودنو كيتسنط ورجع شاف فيه وقال

- شكون كيعيط فهاد الوقت ؟

ردت بارتباك : والو ... غير ... غير خليج

هز عينيه شاف فيها وشاف فتيليفون مرة اخرى وصونا على الرقم ..(مخاطبكم لا يجيب حاليا .. المرجو اعادة الاتصال لاحقا)

تعليقات

⛔ ممنوع قراءة القصص المخيلة للاداب +18 فقط .