القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة سماوني مرت الشارف الجزء الثالث

 قصة سماوني مرت الشارف  الجزء الثالث


قصص مغربية بالدارجة

 قصة سماوني مرت الشارف  الجزء الثالث

قصة  جميلة

قصة سماوني مرت الشارف  " جميلة "

يلاه نكملوا , عجباتكوم بعدا القصة ؟ جاوبوني في تعليق

 دور وجهه شاف فالسيارة متفاجأ وهي غادية قدامو حانية راسها كترد شعرها الاسود مور ودنيها .. حلات باب الطموبيل بصبعها طلعات كتسوط من الحرارة ديال السمس فنص النهار وقلب الدورة تاهوا حل الباب طلع حداها جلس وسدو البيبان ، وهوا كيركب حزتم السلامة هزات يديها فالسما كفضات وحلات شعرها الاسود كتألم من المقبط اللي كانت شادة بيه .. لاحتو قدامو حلات شعرها الاسود الذاكن باصابع يديها الناعمة كتسرحو وتشوف فالمراية اللي حدا النافدة شكون كيبلاصي موراها ... بان ليها كيكحز عندها وهي تشير بيدها كتغوت بصوت تقيييل فالهضرة ورقيق وقالت
- السي مكتوفنيش قدامك كتلسق عليا !!!

تلفت مهدي شاف فيها بعينين ضاحكين وشاف موراه فالسيد كيشير بيدو ويعتاذر.. طلعات الزاج كتنفخ وتقاد المرايا وتردد دائما بصوت تقييل

كيشوووفيك قدامو وداخل فيا ! ماعرفتش واش باغي يكحزني لقدام ولا شنو بغا يصنع هاد بناادم!!!

دور مهدي وجهه كيضحك ... حطات صبعها فزر طلقات لكليمة بدات تبرد الطموبيل وترمش وقلبات شعرها المتوسط الطول للجنب كتحركو بيدها يبرد ومهدي ساكت .. فين الهضور وفين التعليقات واللسان الماضي والحكم ؟ كلشي تبخر وهوا جالس فطموبيلتها كيستنشق اوكسيجين معطر بريحتها فقلب الطموبيل والسراجم مسدودين .. لاحت شعرها اللور بأنوثة بيدها واستعدت للسياقة وهي كتلوح البلغة من رجليها وتبتهم فوق فالكسيراتور والفران اللي ملبساهم تقاشر ... هزات الجلابة تا لفخاد جامعة رجليها بأنوثة وديمارات الطموبيل كدور راسها يمين وشمال فالمرايات

 دور مهدي راسو ساد عينيه وهاز حجبانو للجهة الاخرى فصمت كيمسح على وجهه ويتنهد ورجع دور راسو شاف فيها من لفوق للتحت وهي جالسة حداه سايقة .. عينيها قدامها بالنضاضر كتحرك يديها على المقود والضوء كيبري فضفارها ... ضربات فيها الشمس فيديها وبدات تفتف حداها هزات قفازات بيضين لبساتهم على الشمس من الاسمرار وهوا متبع معاها .. مرة يميل راسو يسوف فرجليها كيلعبو لتحت وفهادها جامعاهم مع بعضياتهم ملاسقين مرة يهز راسو فيديها وشعرها فصمت كيقرص فلسانو بين سنانو .. مدات يدها طلقات موسيقى فالطموبيل بدات من النص كانها كانت خدامة من قبل .. اغنية مغربية عصرية وبدات تغني معاها بصوت منخفض ودور مع الرمبوان كتمنضر .
جميلة: مينين ندوز ؟ نمشي نيشان ولا ندور ؟

رد كيتنهد : نيشان ... واش غدفعي شي ورقة ولا شنو ؟

ردت بصوت تقيل : راه الورقة دفعها خويا شهر هادا ومشا ليها السيمانة اللي فاتت يجيبها قال ليه واحد تما راه سيفطنا الرد غير سير عندهم ... جيت انا برجلي نيت نشوف هادشي طول وليوم اخر اجر فالضرائب ... تأ! (بملل) غنبقاو حنا غاديين جايين على ورقة قانون ديال الويل

رد بهدوء: كيديروها بلعاني شي مرات مافيهم اللي يخدم (شاف فيها بعيون مبتسمة كيدوز لسانو على شنايفو ) بنت سلا نتي ؟

ردت بالايجاب: بابا سلاوي وكبرنا هنا ... (تنهدات) ااودي يا خويا مللي كيموت باك ... كاع عباد الله يطمعو فيك ... لقريب ولبعيد .. كيولي كلشي باغي يوقف معاك

هبط راسو : الله يرحمو ويوسع عليه

جميلة: اميين

عاود نفس النضر وقال : بنتي ليا مكتعرفي فسلا والو

ردت بصوتها التقيل : انا راه معايشاش هنا ..شحال هادي خويت البلاد ومشيت ... من نهار مات بابا الله يرحمو تحولو الدار من لعيون لهنا ... (خليها على الله )

رد باستفسار: كانتو فلعيون ولا ؟

ردت بالنفي : هما كانو فلعيون ... اما قبل منمشي كنا هنا فسلا ... من مور موت بابا باعو الدار ورجعو للعيون ماما وخواتاتي وخويا

رد : ماماك صحراوية ؟


ردت بالايجاب: من لعيون .. صافي من 16 لعام بعد موت بابا كتاب عليا المكتوب انا خويت البلاد وهما بقاو فلعيون .. شحال ما جيت هاد العام جيت نطل ونشوف اش واقع

رد بالايجاب: فين كنتي؟

ردت بعفوية : كنت فالسويد

هز حاجبو شاف فيها مزيان وقال : السويد !! علاش شحال فعمرك ؟

ردت : 23 عام

تصدم : اوااااه مابايناش عليك!!

ردت كضحك : كولشي كيقول ليا كتباني كبيرة على الاج ديالك

رد باستغراب: وايييه تبارك الله تعطاك ديك 27 ولا 28 ... حتى هضرتك كتبان كبر منك

ردت باستهزاء هزات كتفها : علاش انا عشت المراهقة كي الناس ولا عشت المراحل ديالي بحال البنات باش نجي مع الاج ديالي هوا هاداك !! (تنهدات بعمق ) شد ماعطاك الله وصافي

رد باستغراب : علاش مالكي؟ زوينة تبارك الله وبيخير

حركات راسها بالايجاب ساكتة مع ابتسامة باهتة وقالت

- منين ندور؟

شاف قدامو لقا المديرية حداه وقال: لالا وقفي هنا هادي هي البلاصة


حلات السمطة مزلات ونزل معاها ... دار ليها الطريق فالباب دازت قدامو والشعر مطلوق كحل .. طلعو مع الدروج للطابق الثاني .. كانت بحال شي عمارة وكل طبقة فيها غرف مفروقين بالاليمينوم ومكاتب ... سول واحد السيد خارج على البيرو اللي كيقلبو عليه لنفس الغرض ونعت ليهم ... دور راسو اللور لقا صف ديال الكراسا فيهم الناس كيتسناو النوبة وقال كيشير ليها بيدو

- رتاحي تا توصل نوبتك

شافت فالكرسي جلسات جامعة رجليها والاوراق فيدها وهوا ربع يديها وقف حداها وكل شوية يدور يشوف فيها ... خلاها دازت هي اللولة ومشا وقف حدا الباب حتى سمعها كتتهضر بصح معصبة .. دخل عليهم لقاها واقف كترعد بيدها باغا تبكي والنضاضر فوق راسها وكترمش بعينيها السوداء وشفارها السوداء وحواجبها السوداء المرتبة وقال شاد فدراعها معبس

- مالكي شنو واقع ؟

تلفتت حاطة يدها على جبهتها بحزن : سيري حتا تجي ! ... نبقا غادية جاية انا

شاف فالسيد اللي جالس فالبيرو بغضب وتكا ليه على البيرو وقال

- شوف السي غادي طلقنا بهاد الورقة ولا غنكبتو مها هنايا سمعتي ... غتعطيها ورقتها دااابا مامحركينش حنا من هنا

رد الموضف بغضب : ماعندي مندير ليها انا ...

رد مهدي بغضب كيغزز سنانو عليه : وا جبد الورقة .... داااابا تجدبها (شار بيدو ليها بغضب جهة الكرسي ) جلسي تما (تلفت ليه ) مامسالييينش حنااا نبقاو غاديين جايين كتلعبو بينا

دخل موضف اخر والناس كطل وهي جالسة كتشوف فيهم بعينيها بحزن مبرعة يدها .. دخل رجل الامن تا هوا شافو السوق حما وسط البيرو وبداو يهدنو الوضع وكيحاولو يخرجوه

م : صافي اصاحبي كلشي كيتحل بلعقل اشمن مشكل عندك ؟؟؟

نتر ليه مهدي يدو معصب : ماتقيصنيش غادي تعطيونا الاوراق دابا (رما ليها الملفات بجوج ) ولا غادي نق ***** السوايع

امن : تفضل معايا الله يخليك

ندفعو مهدي: حيد تا واحد مايقيصني غنضرب شي واحد ... عطيونا خرانا نق*** بحالنا

جات واحد البنت اخرى بلحجاب كتجي وقفات فالبيرو هي والموضف الي كيسوط وينفخ وبداو يقلبو ليك وامبريميو ليه بسرعة غالله يخوي عليهم السوق يمشي بحالو ... مدو ليه الاوراق عطاوها ورقتها بسميتها وقعات على استلامها وخدا ورقتو هوا كمشها وسط الاوراق بمعنى ها ماتسوا خدمتكم وتم خارج.. قبل مايفوت الباب سمع الموضف اللي جالس قال

- تفووو على مرض...


تلاحت الهضرة فودن مهدي ودار بسرعة طلع فوق البيرو عليه بغا يجرو وهما يتدخلو بسرعة جروه وجميلة واقفة كتشوف فيهم باشمأزاز وكتجر مهدي من يدو وطلبو يخرج من تما

جميلة : صافي عافاك ...صافي يالاه نمشي يقول اللي بغا الكنس الناقص يخخخ

مهدي بغضب : انا نوري مك تفووو ... تفووو على مك اولد الكلبة مكسل ليا هنايا كنسعاوك حنا الله ينعل ز **** بوك

وقفات قدامو جميلة وهوا معصب ماقدرش يزيد كيشوف فيها قدامو خاف يقيسها ولا يعطبها ورجع اللور كيدفل ويسب وهي جاراها كتطلبو حتى هبطاتو لتحت كيزفر ويسب ووقفات كتبرد السوق وهوا كيبزق فجنابو ويديه على سمطة دالسروال

- الله ينعل ********

شادة فدراعو بتوثر وكطبطب على صدرها

- صافي على وجهي الله يعطيك الستر ... صافي ميستاهلش توسخ فيه يدك راه هما ولاد لحرام ميعطيوك الخاجة حتى يسخسخوك .... برد برد ... (جراتو من دراعو جهة الطموبيل ) الغرض علاش جينا خديناه صافي يالاه نمشيو بحالنا عفااك .... تأ شنو سميتك بعدا

رد كينفخ وجبد كارو لاحو فممو شعلو وتم جاي ليه موضف من لداخل

- صافي نعل الشيطان وسير دابا بحالك ... نعل الشيطان ساعة غضب

مهدي بغضب مخنزر فيه : انااا يقول تفو دفل لمووو فريتوووو الى مامشيت على مو لحبس راني ولد ****

الموضف : صافي نعل الشيطان اللع يهديك ... نعل الشيطان

تنهد الموضف رجع وحلات جميلة الباب ديال طمويل جبدات ليه قرعة دالماء ووقفات حداه قاىلة

- شرب الماء شرب ... شنو سميتك بعدا ؟

زفر بقوة وقال : مهدي

ردت : انا جميلة (مدات ليه المااء ) هاك شرب ويالاه نمشي فحالنا من هنا

شد القرعة فيدو وقال بجدية : صافي سيري نتي انا غنرجع راسي

حلات ليه الباب : جينا بجوج نرجعو بجوج ... طلع طلع يالاه ... باينة فيك راسك قاصح

بدات كضحك وضحكاتو تاهوا فعز الغضب وطلع حداها ومشات ركبات بلاصتها رجعات لوضعيتها كتهز جلابتها .. رجعات السيارة اللور وقلبات الدورة طالقة لكليمة وقالت

- نزيد نجهد ليك فيها ؟ على الله تبرد ههه

تنهد بعمق وضحك وقال : كن خشيت لمو صبعاني فبلابز عينيه ونجرهم عاد نبرد ... بالرب تا نجبد لمو عينيه ندفل ليه فمخو ...

بدات كضحك وقالت : ااااربي السلامة .... صافي نعل الشيطان ... واخا هما يستاهلو هاهي ورقة جبدوها لينا فخمسة دقايق ... مافيه اللي يدير هاد العملية الله يعطيهم ماعرفت شنو ... عبرتي عليه فالصراحة

هز حبانو قدامو مفقوص : نتييي نتيييي اللي جيتي قدامي اما نخشي لمو كلاك نطفيه نتييي جايا واقفة قدامي

تنهدات كضحك : صافي ماشي تالديك الدرجة هههه راك صبنتيه ونشفتيه هههه

خرج لسانو كيهز يدو جيهت فمو ويسوط قالب وجهه جهة السرجم ساكت


جميلة : الو ؟

صوت راجل: الو جميلة صافي خديتي الورقة اللي خاصاك ؟

جميلة: صافيييي. اخالي .... ولوكالة راني درتها فسمية ماما فراسك

الخال: ايه فراسي مزيان ابنتي باش اللي كانت تقضيها ليك نتي برا والملاك ديالك هنا شكون يتصرف فيهم

دورت راسها كتنهد بعمق : اااخالي راه الوقت والزمااان هادا واش انا عارفة راسي شنو غيوقع ليا ليوم ولا غدا وانا بعيدة .... اشكوون عندي فالدنيا من غير ميمتي وفيييمن نتيق من غير مييمتي نوكلها ... هاااا علااااش انا موكلاها راه التيقة فكل راس منعااادمة وانا فبلاد الناس .

تنهد وقال : الله يدير ليك تاويل ديال الخير ابنتي ... الام هي كلشي

تنهداات : ايييوا راه هي اللي عندي اخاالي فهاد الدنيا وهي اللي بقات ليا .. تا يلا وقعات ليا شي حاجة ولا الله واعلم ماتعرف راحنا فالدنيا ... بعدا نأمن ميمتي ... انا مللي كنمشي يا خالي وقلبي مقبوووط بلا منعاود ليك المشاكل راه الخبار فراااسك (تنهدات بعمق) راك عااارف ماعندي منخبي عليك وراك حضرتي لكلشي وشفتي كلشي بعينيك

تنهد : الله يدير ليك تاويل الخير ابنتي .... الى ماسلكاتش جلسي بحالك ماعندك ماديري تما

تنهد : وراه داكشي نشاء الله الرحيم اللي غندير .. واش اخالي حبيبي غنبقا حياتي كلها وانا هاكا معلقة .... واش منعيش كيفي كيف الناس ؟ مانعيش كيفي كيف البنات نبقا انا فهاد الحفرة دلغيس عمرني نطلع منها

الخال بأسى : راني قلت ليك الى ماسلكاتكش اجي بحالك ماعندك ماديريري تما

ردت بالايجاب: والا عاليك .... انا هادشي علاش وكلت مي ... غنمشي نفاريها ونجي ... انا خفت غييير لا نتشد شي شدة نتهدد برزقي ... قلت اللهم الوكالة عند ميمتي ماعند لقرران منين يشدني ولا يهددني .. الله يجعل البراكة اخالي حتى لهنا وحبس ... مشات جميلة الهبيلة بنت 16 لعام

تنهد الخال وقال : هانتي فهمتيني ... بلا مديها فهاد قال وهادا قال... الهضرة الخاوية اللي تمرضك

دورات راسها : كي شتي انا واقفة على هضرتهم تا نتا خالي الله يهديك ... واش انا مسالية بحالهم راه اللي فيا كافيني .. خلي اللي ماعندو مايدرا حاضيني .

الخال : ديك الهضرة دلكيلو يخليوها عندهم .. قوة الاراء وتخربيق ماعندك ماديري بيه وماتسمعيش ليه اللي قالك شي حاجة اجي عندي انا نمشي ليه ... بنادم هاصو غا فين يلسق ويجبد لا لقا ميجبد ... تابعينك غا على الطمع عنداك تيقيهم

جميلة : تنهدات) ايييوا اللي دارها الله هي اللي كاينة .

الخال : شنو درتي ليها فوكالة ؟

جميلة : الفيرمة والطموبيل وديك الدار اللي كتبنا دابا فعين عودة البحراوي .... قالت ليا نتا اللي غتوقف على البني تا طلع قلت ليها مزيان

الخال : لالالا ماتخافي والو راه ضربت لتما لقيتها طلعات بقا طاج واحد صافي وتكمل ... الدار دالقواس مادرتيهاش فالوكالة ؟

جميلة : لا مادرتهاش ... مافخبار تا واحد شريت ديك الدار اصلا ... اللي باين هوا هادشي اللي قلتو ليك

الخال : كن غا دخلتيها تا هيا وتهناي

جميلة : دابا صافي اللي عطا الله عطاه انا غادية نمشي بعد غدا الطيارة

تلفت مهدي حال عينيه فيها مصدوم ... طول الحوار وخوا متكي مكيشوفش جهتها .. كيسمع ويهدنس لديك نص مليار اللي غيصرف تا هوا ويبلاني فصمت ساهي فالزاج تا نطقات وتلفت بسرعة شاف فيها كان غيهضر وسكت

- الخال : الله يديك على خير وتهلاي فراسك ... وسايسي غا بشوية تا تسلي الشوكة بلا دم .. ماناقصينش مشاكل

جميلة : قلت لماما طلع الدار يجيو ليها يسكنو فيها منها يردو البال لداري الجديدة يطلو عليها والفيرمة ... غنخلي ليها طموبيل تا هيا تا هي

الخال : حسن كاع ... ماشفتش دارك الجديدة فيت خديتيها ؟

ردت : فلعمارات واحد العمارات جداد تما ... لالاا زويينة تعجبك مهوية وكبيرة ... (بسعادة وابتسامة ) ومشاو معايا فرشتها وقاديتها من داكشي الرفيع ... غنجي نجلس فيها ... سوارت عند ماما تا دوز توريها ليك ههه

الخال : نشاء الله ... يالاه سيري قصي شغالك الله يعاونك ... اجي بعدا فالت ليا مك دخلتي نتي وراجل سمية (اختها) النص بالنص فالقهوى !! بصح

قالت بسعادة: ااه راه دخلت انا وياه بالنص

رد : اممم ... شحال باش داخلين؟

ردت : دار هوا ربعين مليون وانا ربعين خليتو هوا يدير كلشي راسو قلت ليه انا مندخل منتخرج الفلوس حطها ليا فلحساب من الشهر للشهر صافي ... خليتو يتكلف راه بدا فيها يصلحها

الخال : والله يربح واخا كن جيتي عليا مادخليش كاع معاه كتجبدي راسك صداع وحريق الراس ولاكن ماعليش ماشي مشكل . يالاه نخليك الله يعاونك اخالي بسلامة عليك

جميلة : بسلامة اخالي حبيبي بسلامة تهلا فراسك .

قطعات وتلفتات كتنهد شافت فمهدي لقاتو كيشوف قدامو معبس عاقد غوباشتو

وقفات الطموبيل حدا البلاصة فين ركبو كانت سادة ديك الساعة ضار الضاربة .. حل الباب بلا ميهضر نزل ومشا جهتها حل ليها الباب وقال

- نزلي نهضر معاك

شافت فيه باستغراب وابتسامة خفيفة على وجهها ونزلات دايرة نضاضرها وقفات والباب محلول وقالت

- شنو ؟

عض على شنايفو كيشوف فالجنب فصمت يديه على جنابو وهي كتشوق فيه وتمعن فملامحو بغضب .. اعجاب فجأة بان فعينيها وحركة دارتها ديال وحدة معجبة وابتسامة بصوت منخفض مخبية نضراتها تحت النضارات وقالت

- شنو؟ مالك

هز عينيه عاقدهم شاف فيها بنضرات غريبة .. باغي يهضر ماباغيش يهضر ؟ عندو ميتقال وماعرف كفاش يقول ! باش غيبدا وباش غيسالي وهوا يالاه عرفها ماكاملاش 3 دالسوايع اللي دوز معاها ..حيرة وافكار كشتتة ومشاعر جديدة كدق الابواب ... خليط وقع فجاة وهوا كيتمعن فيها وقال

- غتمشي ؟

رجعات خجوة للوراء متفاجاة وقالت

- مافهمتش؟؟

خرج لسانو دوزو على شافهه الناشفة وقال

- واش غتمشي ؟

هزات كتفها بتساؤل : مافهمتش؟ فين غنمشي؟

غمض عينيه وهز يدو بالطول وقال بجدية كيشوف فيها

- جميلة ... مكاين منخبي عليك انا عجبتيني بزاااف بزااف فاش شفتك لداخل (شار بصبعو لدار الضاربة )

ردت بصوت خافت تقيل متوثرة وقالت

- مهدي شكتقول ..

رد بجدية وعبوس هاز واحد الحاحب كانه كيتبرا من شي حد بعصبية ماشي كيهضر معاها هي

- كنقول ليك اللي كاين ... انا عجبتيني ... (حل يديه كيشتت النضر حوليه ) ديري معايا شي حل ... انا بغيت نمرتك .. بغيت تبقاي معايا (شاف فيها فحيرة)

سكتات مصدومة كتشوف فالارض مالقات ماتقول ... تنهدات وقالت

- مهدي راه يالاه عرفتيني ... ماكاملش نص نهار باش عرفتيني ... مكتعرف عليا والو .. وانا مكنعرفكش .. جمعاتنا ورقة مشينا جبناها ودابا كتقول ليا هادشي !!! شنو بغيتي نقول ليك

عض على شنتيفو مزير وقال : مانعرف (حل يديه) انا عجبتيني ... بقاي معايا .. (شاف فيها بتركيز وحدة ) كتهضر بصح اجميلة

ردت : ولاكن ..

رد بحدة: مكاين ما ولاكن انا بغيتك تبقاي معايا وغادي تعرفيني مزيان والله ماتندمي ...

شافت فيه كتحرك راسها بالنفي وتنهد وقالت باغت تركب

- بسلامة عليك اخويا مهدي ...

جرها من يدها بقوة وقفها بلاصتها وقال بلهفة وعصبية

- ماخوكش انا مغاديش تمشي ...

جميلة: واش حمق !!!

رد مزير على دراعها : مانعرف ... مغاديش تمشي هي مغاديش تمشي صافي قلتي لخالك فتيليفون غتبقاي بقاااي ..بقاي معايا يقرب ليك شي وو.... (زير لسانو ) شي واحد نك.... (زير لسانو ) نمحيه ... بربي العالي تا نمحيه

شافت فيدو : كضرني فيدي

زاد زير وقال تحت سنانو: مغتمشيش

تألمات من قبضة يدو فدراعها وقالت بغضب

- يدي عفاااك

مع رخاها بغات طلع فطموبيل ورجع شدها زيرها حدا الباب اللوراني

- مابغيتش نخسرك ... بقاي عفاك

بقات كتشوف فيه مصدومة ماعرفات باش تبلات .. فديك تزيرة هز نضاصر بسرعة طلعهم على شعرها وشاف فعينيها وقال بنضرات غريبة قلبو كيطلع ويهبط

- باقي معايا

كمشات يديها مخلوعة كتشوف فيه وتشوف فعنيه وفمو وهبطات عينيها كترمش وقالت

- ممم... م مهدي راك مافاهم والو

رد بلهفة واصرار: فهميني ... دابا فهميني ... كيحاسب ليك طامع فيك ؟ كيحساب ليك غير سمعت الهضرة اللي دارت بينك وبين خالك طمعت ؟؟؟ .... اه طمعت نكدب ... طمعت فحاجة وحدة قبل منسمع هادشي ... طمعت فيك نتي بوحدك ...

ردت كتنهج وتبلع ريقها بزز وهي لاسقة على الطموبيل

- راك مافاهمش ... ميمكنش

رد بغضب مزير على درعانها : يمكن نمكنو جد مووو ... ( زفر مهبط راسو ساد عينيه ورجح حلهم ) جميلة ... انا منك نخلاق

ردت بارتباك كتشوف فالنار فعينيه : ممم م هدي انا انا مزوجة
 طيحات ليه الماء فالركابي ... جبل وراب عليه .. ضو وطفا .. تبدلات نضرتو من حدة لصدمة وقال مخرج عينيه
- شنااهوااا!!

دورات وجهها للجنب بارتباك : مزوجة

زاد لسق عليها مزير وقال بحدة ونضرات حادة

- كتكدبي مامزوجاش

شافت فيه بأسى : والله لعضيم حتى مزوجة .... علاش غنكدب عليك ؟

كمشها تا تزداو كتافها وقال مخرج عينيه

- ميمكنش تكوني مزوجة ميمكنننش ...

ردت مخلوعة من تصرفه وقالت كتهرب : طلق منييي

طلق منها رجع اللور كيشوف فيها ويمسح وجهه وقال بأمر

- عطيني شي دليل... اري نشوف واش مزوجة ولا مامزوجاش ... طلقي نشوف بربي لا تحركتي منها

خرجات فيه عينيها وقالت بغضب : ماعندكش الحق تآمرني انا فين كنعرفك اصلا ؟؟؟؟ اش هادشي نص نهار باش عرفتك درتي ليا هاد الحالة ؟؟؟ كن حساب ليا نتا هاكا منوقفش كاع معاك

رجع شدها من دراعها تا لسقات مع الطموبيل وقال مزير عليها وهي مخلوعة منو

- انا مغنطلقش منك ... ضربي.. غوتي ديري اللي بغيتي ... انا شداااني نجي لديلمها هاد المقاطعة ليوم ونعرفك اصلا .. مغنطلقش منك فهمتي .

بلعات ريقها شافتو تسيف عليها عرفاتو خافها تهرب ليه ولا يضيعها وماعندوش فين يلقاها تنهدات كتبرد السوق وختارت الساهلة فالطرقان وقالت بهدوء

- واخا امهدي ... واخا ماقلتي عيب ... نتفاهمو بالعقل وبشوية ... رخي مني وغادي نشرح ليك

رخا منها كيشوف فيها بتقة نوعا ما وقال

- قولي كلشي الا مزوجة ماتقوليهاش .... ماتقوليييش ليا نمشي وماتقوليش ليا مزوجة

بدات تقاد جلابتها واقفة متكية على الطموبيل وقالت

- دابا انا صدمتيني !!! تسيفتي عليا بحال هاكا علاااش

رد بجدية : ماكنتش ناوي ندير معاك بحال هاكا ... كنت ناوي غير نوصلو غادي نهضر معاك ونطلب ليك النمرة عادي ... وحيت تفاهمنا وما كان تا مشكل كنت متأكد غتعطيها ليا ... فاش هضرتي مع خالك (كمش تيشورط من صدور بحسرة نترها وقال ) ممم.. ماعرفتش ...

ردت بهدوء كسايس : وراك عارفني معايشاش هنا ... وقلت ليك غنمشي

رد بنرفزة: ماسمعتش انا ديك غنمشي كاااع ..

ردت كتنهد : دابا شفتيني قسم دالمكانة درتي عليا هاد الحالة ؟ واش اي وحدة كتجي فطريقك دير عليها خاد الحالة !! نتا هاكا داير

رد بغضب وحسرة : ماشي هاكا انا ... ينعل بو للللق..... (زير لسانو) نتي ...

قاطعاتو : راه ميمكنش لي شفتيها دير عليها هاد الحالة ؟ واش بعقلك

رد كينتر فلافيست بيديه مفكوع : ماعندش مي لعقل دابا ...



دورات راسها كتشوف فالجنب ساكتة وحلات باب الطموبيل جبدات تيليفونها وقالت
- اجي تشوف واش انا كنكدب عليه

عطاها بالضهر شاد فراسو : ماباغيش نشوف ... ( دار عندها كتنهد ) جميلة انا حاس براسي كنعرفك من شحال هادي ماشي عاد 3 السوايع ... هادشي علاش كنهضر معاك هاكا

تنهدات ويدها على جبهتها: راه حتى انا نفس الشيء امهدي ماعرفتش علاش رتاحيت ليك بحال الى كنعرفك من زمان ... ولاكن هادشي اللي درتي خلعني !!! رتاحيتي ليا ورتاحيت ليك حاجة و كتعرفني وكنعرفك حاجة اخرى وحنا مكنعرفوش كااااع بعضيلتنا ... شكون نتا ؟ شكون انا !!! صافي عجبتك صافي !!! فين هوا لوجيك !

مهدي : واينعل ديلمووو لوجيك ... نتي كتقول ليا غنمشي !!! كفاش غنمشي !!! هاد غنمشي هي اللي غتخليك هنا معايا مغتحركيش

هزات فيه حواجبها بابتسامة كتشوف فيه بحال دري الصغير وقالت

- ويلى ضلام علينا الحال!

رد كيشوف فيها وفدوك النضرات اللي دارت فيه كأنه طفل صغير كتسايس معاه وقال بابتسامة ونضرات لطيفة

- عطا الله فين . خليك معايا اجميلة والله متندمي .

تنهدات بنفس الابتسامة كتشوف فيه وقالت

- الله يهديك .... الله يهديك امهدي راك بعقلك زعما ... واخا سيدي نبقاو على تواصل مزيانة ؟

رد كيشير بصبعو فالارض : لا ... غتديني نعرف دارك فين كتسكني .. والفيرمة فين جات .. وحتى دار اللي كتبني وغتعطيني نمرتك ديال السويد وديال هنا

هزات حاجبها : حماقيتي!!!

رد : الى مالقيتكش هنا نلقاك هنا ... وغنتسناك حتى ترجعي

بقات كتشوف فيه ورمشات كتنهد : مابغيتيش تأكد واش مزوجة ولالا ؟

رد بحدة : ولاااا .. ماباغيش نعرف غادي نتسناك حتى تجي

بقات ساكتة كتشوف فيه مطولا ورمشات فالارض بنضرات الحسرة حتى هي ... يا دنيا دوارة تعطي حق لي ماعندوش فيه الحق وتحرمي اللي طالب بالحق .. قسمة مامساوية وحتى واحد مالقاها كيف بغاها .. كل واحد لقاها كما طالب عليها واحد اخر .. يمكن لو جا فضروف حسن ماكانتش غادي ترفض علاقتو بيها وكانت غتفكر وتهدنس حتى هي ... ماكرهاتش وقبل قلبها بيه وعجبها لحال تشوفو كما شافتو كيترجاها ... وشاد فيها وباغيها .. واخا مكتعرفوش ... لاكن القلب مكيعرفش يميز بين فلان وفرت لان ، مكيعرف لا وقت لا مكان ولا زمان ... فرمشة عين كيخطف محبوبو ويخلي العقل حاير وتايه بين شلا طرقان ... كيختار قبل العقل وقبل مادقق العين فالشوفة . حلات تيليفونها بأسى فصمت وقالت

- عطيني نمرة ديالك امهدي

رد كيشوف فيها بعينين صارمة عابسة وخدا من عندها تيليفون قدها ورن على راسو

شداتو منو مرة اخرى مهبطة راسها كتقلب فتيليفون بشوية وكتمص فشفاهها السفلية وهوا كيتسنا الرد

هزات ليه تيليفون فوجهه شافت فيه لعيون مدمعة كتوريه تصاور ليها وزاطمة على نفسها متقبلة الواقع المر المرير واخا مكترضاش بيه ومكتبغي حتى واحد يعرفو .. صورة مع راجل كبير فالسن راسو شايب وهي جالسة حداه بحال حفيدتو وسط العائلة فجو العرس ... بنت صغيرة نحيفة فقفطان كبير عليها وشعرها مجموع بحال المشطة والتاج كبير كانها دايرة تخليلة .. ناقشين ليها يديها وكيلبسها الخاتم فديها ... سرطات شنوفتها السفلية لداخل ماصاها والدمعة كتبهبط على خدها فصمت ودوزات ليه الصورة الموالية ليها هي وياه فسويد فباطو ابيض جالسين وجالسة حداه .. لاكن الصورة جديدة وتغيرات فيها بزاف ... تزاد حجمها وحجم صدرها العاري وهي بكسوة قصيرة جالسة دايرة رجل على رجل بابتسامة وشعرها مطلوق اسود ضاربة فيها الشمس .. معنقها بيدو وجالس بجنبها ضعيف ورقيق لحيتو بيضا ولابس شورط قصير ونضارات شمسية ... دوزات ليه بصبعها صورة اخرى ليها هي وياه وسط العائلة فعيد لكبير لابسة بيجامة فالدار فالمراح عبارة عن ديباردور وشورط قصير كضحك وهوا واقف حداها حدا الحولي مسلوخ وموراهم العائلة ديالها كتحرك .

هي كدوز وجهها كيتزير وهوا كيشوف فدوك التصاور بحسرة وحزن بان فعينيه فجاة مزير كيزفر وحجبانو معقودين .. تنهدات جمعات تيليفونها عندها وهزات صبعها مسحات الدمعة وقالت بصرامة

- فهمتي دابا ؟ انا مزوجة امهدي مكنكدبش علييك ... نقدر نتواصل معاك كصدق لاغير ... لاكن شي حاجة اخرى مكايناش .

مشات طلعات فطموبيلتها وهوا مشلول مكيتحركش غير متبعها بعينيه حتى سدات عليها وديمارات السيارة خلاتو واقف كيشوف ومشات بعدات . وقفات فلخرجة دسلا فجنب الطريق شدات الفران بسرعة تا شداتها السمطة ونهارت بالبكاء كضرب المقود بيدها وشدات تيليفون خبطاتو مع الشاشة ديال السيارة حتى تشقو بجوج مراضياش وماقابلاش ومامرتاحاش ابدا ... هبط الريسيل مع الدموع وهبطات راسها بانهيار على المقود كتبكي وتردد بحرقة

- علااااش اربي علااااااش ... اربيييييييي ..اربييييي
 
البار خاوي ووسط السيمانة كيكونو فيه ناس قلال ... اضواء فالاحمر كتمشي وتجي و كل واحد جالس فطبلة مجمع وكاين اللي مجلس حداه وحدة ولا جوج ... الدنيا هانيا لا زحام لا صدع .. موسيقى هادئة والبرمان كونطوارو خاوي على غير العادة . الا مهدي اللي جالس فيه على كرسي عالي حال رجليه فوق الحديدة التحتانبة وكيدور بشوية يمين يسار حاط يدو فوق الرخامة الكحلة ومهبط راسو بعينين ناعسة معسلة كتقطر .. فيدو كاس صغير فيه شراب ابيض فالقاع ديالو ... كيشوف فيه ساهي ويدورو بهدوء باصابع يدو .. فصبعو الصغير خاتم نقرة رقيق وسط زغب كحل مشتت على اصابع يديه وجلد يدو فالفوقاني . خيط كحل مدفور كيتوسط المعصم ديالو وهوا كيلعب بيدو بهدوء تام والكاس كيدور قدمو ، بجنبو طفاية عامرة وقدامو صفوف من الشراب اشكال وانوع مستفين والبرمان مقابل معاه كيسربي للناس. كان شاب صلع ولحيتو طويلة كحلة لابس تيشورط كحل وعريض بحال المصارع كيمسح الكيسان ويحط .. شاف فمهدي بنص عين وهوا معبط راسو السنسلة دالنقرى رقيقة كتبري فرقبتو .. لابس تيشورط بكول مثلت كحلة وماعلى بالوش بالبشر . هز البرمان القرعة اللي كيشرب منها مهدي وخوا ليه فلكاس شوية كالعادة وقال بعفوية كيمشي ويجي يقضي غرضو
- خاي مهدي شفتك ماهواش ليوم .

مهدي : لا رد

سكت البرمان كمل طريقو حتى دخل عرفة كيقلب يمين وشمال بديك الكرش جين مكمش ديما بقوة الجلاس وتيشورط بيضاء فيها شمس صفرا الوسط ساطعة .. جلس حداه فوق الكرسي وطرطق صبعانو قال

- شي كاس اعبدو

بينما عبدو كيعمر ليه تلفت شاف فمهدي وهوا على نفس الحالة وتيليفون محطوط حداه وعينيه فالكاس كيرمش ويدورو بصبعانو

عرفة عرقتينا اصاحبي من الصباح وانا كنقلب عليك ... غبرتي لبارح واليوم وتيليفون مكتجاوبش عليه مالك ! غا بالزهر لقينا هناك !

ماردش مهدي عليه وهز داس هبط عليه مع الهزة دراسو ورجع حطو للبرمان يعمرو .. تقيل كتر من الفيل فالحركة وكيرمش بحال الى غيديه النعاس .. ملاكح باهتة وحسرة وخيبة امل فعينيه كبيرة. حط يدو على تيليفون كيصوني وراسو مهبط .. لارد .. حط تيلي بيأس حداه شاعل وعرفة كيشوف فيه .. طل على تيلي قبل مايطفا لقا اسم جميلة وقال

- جميلة !!! .... شكون هاد جميلة ؟ ... كتخبي عليا اخاي مهدي ياك !!

طلع مهدي حواجبو لفوق وهز صبعانو بجوج حدا راسو وقال

- كلب عليا اعرفة هاد الساعة ماعنديش الكانة للهضرة

عبس عرفة بانزعاج وقال : ايه الخوا نكلب عليك ... قول ليا غا شكون جميلة

هز فيه مهدي راسو عينيه مثملين وقال كيتهد بعمق

- ينعل النهار اللي مشيت فيه لديك المقاطعة ولا شنو سميت ق**** مها ... ينعل بات الاوراق والضرائب اخاي عروف

ضحك عرفة بسخرية : شي ساطة طحناتك تما !

تنهد مهدي كيدورو راسو جهة ايلي وقال بحسرة وعبوس

- طحناااتني اخاي عرووف ... (بخفوت ) طحنااااتني

هز عرفة راسو كيشرب وقال حاط الكاس كيضحك

- لبارح ولا ليوم !!!

كان مهدي مهبط راسو كيكتب مسج ليها ويتحسر

- الى مابغيتيش تجاوبي سيفطي ليا غا تصويرتك

طل عرفة قرا شنو كتب وهز راسو كيموت عليه بالضحك وقال

- تشروطتي صافي هههه فين ديك الهضرة والسبان ديالك ... دور دور وتجمع البنات فشبكة وحدة ... فين عرفتي هاد ختنا ؟؟

حط مهدي تيلي شاف فيه وقال : ديها ف***** سوق مك ... هادي ماشي ختنا فهمتي

رد عرفة كيضحك ويطلع فيه ويهبط وهوا كاره حياتو وحالتو حالة جالس ومامرتاحش .

- جات ابا هدي اللي طيح فالشبكة

ترن. وصلو مسج وتيلي محطوط فالواتساب ورجع تكا على الرخامة حل المسج لقا صورة ليها مسيفطاها ليه لابسة قفطان مرصع كريمي وحاطة كوليي فعنقها الابيض رقيق بحال السمطة ومجموع بربطة مذهبة الوسط بحال المجادل والاطراف بجوج مدلين على فتحة صدرها .. حاطة حلقات من نفس المودل فودنيها وطالقة شعرها بوكلي وحاطة مكياج مع تكحيلة فعينيها و احمر شفاه وابتسامة والخالة كحلة حدا فمها .. هازة يدها باضافرها شادة فشعرها ومكانة وخاتم رقيق مزينين يديها... تنهد تنهيدة اعمق من البير وهوا كيكبر الصورة ويشوف فيها وفملامح وجهها بإعجاب وحسرة .. كيتسارا على جميع تفاصيلها عن قرب فالصورة تا نطق عرفة وهوا كيشوف معاه وقال بصوت تقيل


- بااا باا اباا ابااااا شهاد اللوز

هز مهدي حاجبو وقلب تيلي شاف فيه بغضب وقال

- شكتشوف ال****** كتقلب عليا هاد الليلة

رجع عرفة راسو اللور: مالك صعرتي اصاحبي !! غا ضحكنا معاك ... واخا نتا كتغفل زعما مخبي على عشيرك !

رد مهدي وسيفتو خاسرة : وا متشوفش فالصووورة مدليش عليا عينيك

قرب ليها عرفة الكاس وقال : وصاف اصاحبي غا ضحكنا مالك ... تسيفتي عنا بحال ما هاكا !... شرب اصاحبي شرب .

حيد ليه مهدي يدو على كتفو : حيد يدك عليا

رجع لبلاصتو جلس كيشوف فالصورة وشعل كارو ... يالاه غيحطو فمو برم ليه عرفة جوان بزربة وشعلو بفمو ومدو ليه

- عرفة : هاك طفي الغضب هاك

شد مهدي الجوان منرفز دارو فمو ورجع للصورة كيشوف فيها بتمعن ... شرب حتى سكر كملها بجوانات حتى زند عليه الراس مزيان ورجع للصورة حلها كيشوف فيها وقال بصوت ثقيل

- ينعل النهار اللي عرفتك فيه اجميلة

دور عرفة راسو عينيه تقال تا هوا وقال
- مالك اصاحبي ههه ... واخا تكون مسحور ماديرش هاد الحالة

تلفت مهدي سكران شاف : كرهت ديلمها اخاي عرفة.... كرهت ز **** بوها

عرفة: شي بلان اعشيري

تنهد مهدي ورجع تكا كيحل عينيه بزز وصوتو تقيل

- باااغااااني اخاي عرفة ... حاس بيها

رد عرفة كيضحك: والى باغا تكعد سير عندها شكاتسنا ... بحال ديك القوقة يتعطلو عليها الناس

خبط مهدي يدو بالكاس بغضب تا زلع الشراب وقال

- واااا جمع *&***&*** متقولش ليها قوقة غننننعوق ديلمك

هبط عرفة راسو كيضحك عرفو سكر وخلط كلشي وقال

- صااافي صااافي ... غا جلس للارض

خزر فيه مهدي بعينيه ورجع جلس بلاصتو كيسوط وينفخ وحل الصورة عاود شاف فيها مزيان مصغر عينيه وبدا يصوني عليها ... لارد كالعادة وكتب مسج مخربق شي صحيح شي غلط لاكن المعنى واضح

" جاوبيني نمسح صوتك ياك صندوقك انا "
عاود قراه مزيان لقاه غالط ورجع كتب واحد اخر بزز كيرمش وصبعانو تقال

- ياك قلتي ليا صديك انا

قراه مرة اخرى لقاه غالط هوا يسفط ليها " ق " بوحدها تتمة الكلمة زعما

رن ليه تيليفون فيدو ووهوا مصمك وعرفة حداه كيشرب .. فتح الخط جاوبو صوت بنت محلون كيميع فالهضرة

- الووو..

رد بابتسامة وصوت تقيل : علااش مبغيتيش تجاوبي!..

ردت : ماصونيييتيييش عليااا

رد بتقالة : وامن الصباااااح وانا كنسرسر ماسمعتيش تسرسييير! .. توحشتك اجميلة .. واحق الرب تا توحشتك باغي غا نشوفك

ردت بصوت مصدوم : اوييييلي شكتقوووول!!

رد شاد فصدرو وكيحك بحرقة : حاس براسي مريييض واحق الرب... العااافية شاعلة فيا

ردت بميوعة : انا ماارياااا امهدي !!! ماشي جمييلة

قطعات عليه بغضب خلاتو شاد تيلي كيعيط جميلة جميلة

شاف عرفة كيتنهد وقال : اماااال خاطرك مغير اصاحبي

هز مهدي راسو اللور وقال بعمق: خاطري مغير ... حيت الصدر مزيير ...مخنووووق اصاحبي

عرفة كيبرم : مريض ولا!

رد مهدي بتعب: مانعرف للكلبون دبااا

خرج من البار هوا و عرفة شاربين ركبو فالطاكسي اللي جا فيها مهدي من بعد مشا خداها من عند الشيفور اللي كيخدم فيها ... حط عرفة فراس الدرب ودخل للحي ديالو حال عين وساد عين .
وقف الطموبيل حدا دار كبيرة فحي شعبي فيها 4 طبقات ونزل زدح الباب تا تزنن ودخل طالع مع الدروج مهبط راسو . بدا يتفتف على السوارت حل باب الدار فصمت لقا الضواو مطفيين ومشا مباشرة للطواليط سد عليه ... خرج دايخ وقف حدا باب بيت النعاس دمو ودفع الباب طل عليها لقاها بوحدها ناعسة ...حيد لافيست لاحها فالارض وقصدها نيشان باس راسها وجلس حداها كيهضر بوحدو بصوت تقيل تا حلات عينيه مخلوعة وناضت جلسات شادة فراسها وقالت

- واااا لعالي ياااااااه وابوووعبيد الشرقاوي بدينا هاد الليلة مكاين ركاد

هبطات راسها شعرها مطلوق مشعكك وشدات فجبهتها كتسوط وهوا حداها

- اااناا ااااخر مرة يجي شي وااحد .. يقول ليا سيير جيب الضاربة من مول الضاربة ...

سرحات يديها : يا نوووض تنعس الله يهديك ... الله يردك بيك خليني نركد فقصتوني

مال عليها بتقلو بغا يبوس راسها تا تقلبات وبدات دفع فيه

- وااانوووض عليا قتلتوووني ... قتلتووووني كل مرة داخل واحد سكران عليا الله يعطيكم موصيبة بحالكم بحال باكم

ناض جلس بزز وقال: علااااش امي انا ماعندي زهر علاااش؟؟؟ .... علاااش حيااتي هاكا علااااش؟

تنهدات شادة راسها : اوليدي راه نتا اللي بغيتي! ... جرك شي وااحد ؟ ضربك شي واحد على يديك ؟ راااسك مشيتي لديك البلية خرجات عليك ... نوض اولدي نوووض نوووض اش داك لشي بلية شداك لهاد الويل لحكل

ناضت كسايس معاه ودفعو وهوا كيهضر وعي مكتفهم فكلامو والو .. دخلاتو لبيتو شعلات الضو مع الدخلة شاف ياسين ناعس بلاصتو وهوا يطير عليه بخباطات يديه جرو من باصتو طاح فالارض مخلوع وطل علي شنقو وقال بغضب

- اناااا تشفرني اولد ل **** هااااا؟؟؟ ليووووم نتقب لمك العرض از*****

طاحت مينة بتقلها عليهم من لفوق وشعرها فااسما تعكلات وهي كتفك وتجر وهوا لسق على خوه اللي مضهشر بالنعاس عرفو شارب وريحتو عايطية مقلوب

ياسين : ماحسابش ليا ديااالك اصاحبي

مهدية : ديالمن اولد ل***** ديالمن غيكون ... 500 مليوووون اولد ل*** 500 مليون غادي بيها للبنكة تيريها ... باغي تسيفط ق**** منا للحبس . . انا نوري ز....بوك

مينة : اويييلي على حياااتي وعلى تريكة ناقصة باش بلاني الله ... الله يهزكم ويهنيني منكم نوووض نوووض طلق منووو الجيران كيسمعو ... طلق منوو

قباب الدار دخل الاب كرشو سابقاه كيتكرع وكيتمايل ويشهق .. كيرمش بزز وداخل كيقلب على الصوت منين جاي وشاد فلحيط .. طل لقاهم واحط فوق واحد فالبيت ومينة فوق منهم بجوج فين ما تجي تجري كتجي جالسة ... قوس ضهرو كيحقق ويدو على لحيط وقال بلسان ملوي

هادشي اللي بقا لكم اقوم لوووط

هزات مينة راسها وقفات شعرها فالسما واقف مشنتف و جهها حمر كتنهج بكولون مزير غوز تسرب من اللور بحال الليبة وتيشورط ديالو فوج جوج دواور قدهم قداش تحت جوابقها دلعرق وعنقها عرقات ... وقفات كتنهج وتحرك بزز شافت فيه سخفانة وقالت هازة صبعانها للسما
كهضر سخفانة وزغب شعرها داخل فمها

- وكلت عليكم الله ... وكلت عليكم الله سبحانه وتعالا هوا ياخد ليا حقي منكم .. الله ... الله .. (كتنهج) الله ياخد الحق ... قتلتووووني ... قتلتووووني صافي هاادا جهدي هادا لله معاكم

جلسات فوق الناموسية ضربات فخادها سخفانة كترد الشعر اللور وتجمعو بصبعها معصبة ومهدي وخوه قدامها مشانقين كيوقفو تا كيوقفو ويرجعو يطيحو حدا رجليها زداااف . هز الاب يدو مقوس شاظ فلحيط وكيشالي ويشوف فيهم بصوت تقيل

- هادووو همااا ترابيك الزينة !!! هااا؟؟؟ ها ولاااادك .... ها باااري منهم مانا باهم ما هما ولاديي

مشا خلاها للصالة جلس سخفان كيتكرع وناضت تبعاتو بخطوط فكولونها اللور مسربين خلات ولادها كيتقاتلو فالبيت ومشات كتقاتل هي وراجلها فالصالة ... وقفات ليه حسكة يدها على جنبها مفقوصة

- شبهووو لييييك السكااايري ... بحالك بحالهم غتقتلووني... غنهز جلابيتي ونزيد ماتعرفوني فين صديتي

شير بيدو : زيييدي .... شاد لك الباب يالاه تبعي خيالك

مينة : طالب عليها هاااا؟؟؟ طالب عليهاااا ؟ ها والله لا خليتها ليك خاوية سمعتي ؟؟؟ داكشي اللي كتسناااه والله لا وصلتي ليه اخرتك يديوك من البار للروضة

قال بملل: واطلعتوووو ليا فرااااسي لانتي لا ولااادك .... فرقوووني ماعندي ولاد انا ... حيدو عليا خليوني نعيش حياتي

مينة : حياااتك هااا؟ حياااتك فالبيرااان مع الكيسان والشيخات ... هادي حيااااتك ... مانعيشوش حنا بحال النااااس؟ ما نرتاحوووش حنا فحياتنا كل صبااح داخلين ليا سكراانين ... لانتا لا لعجولة ديال ولادك ... تعيب فيهم ونتا كتر منهم هااا؟ علاش شكون اللي كان يجيب الشراب للدار ويحطو فالتلاجة قدام ولادو ؟ شكون كان يكمي الجوانات ويبرم قدام ولادو ؟ شكون كان يدخل عليهم سكران وهما ناعسين وينوض يحيح تا يفيقهم يتفرجو فباهم يا عيييفت الرجااال

تعصب الاب ناض وقف بقا يخسر فالهضرة وهز يدو كان غيضربها .. هربات اللور خافت وغوتات غوتة وحدة تم مهدي جاي ليه حيط يلوحو لحيط ووقف مطرطق فيه عينيه بحال العود كيسوط

- ماتحطش يدك عليييها ... وماتقييييسهاااا
ااااش
الاب بصوت تقيل : كتغوت ليا فوجهي امسخوط باااه هااا؟؟؟ كتغوت عليا فوجهي (شاف فيها ) ولدتي لحمية امييينة اللي تحامي علييك

هزات صبعها مور مهدي مطرطقة عينيها وضربات فكتافها وياسين واقف تاهوا حدا مهدي

مينة : اااايييييه ... مشااات ياااامك اللي كنتي تهز فيها السمطة عليا وتزرق ليا لحمي .... (ضربات كتافها ) ولااااااااادي ... ولاد كرشييييي نموت ونطيح عليييييهم مسخنين ليا كتاااافي وحيط عاااالي عليك وعلى اللي باغي يوصل ليا ... هضر يالاه هضر ... هضر

قوش ضهرو شاف فيها ومسح فلحيتو كيتحلف ويطل عليها

- وهاهياااا امييينة ... الى خليتها فيييك راني ماشي بنااصر ... مخبية ليا ورا الحلالف دااابا نوريييك ... غا بلاااااتي الى ماوريييتك مقااامك امينة مرانيش بنااصر

جمعات بونية كتنقز مور ولادها وطبل فيها وياسين كيجرها تسكت ويبعدها

- ياااا لكبييييير فشوااااريك عمروووو حجر سمعتي ... عمرو حجر وتقل بيه حمارك انا متقلة بولاااادي ... مسحنة كتااافي .. واللي فجهدكيرو يا نويصير (دارت ليه صفر كتحلف ) مشااات يااااامك وغادي نتبووورد عليك مزياااان مزيااان وهاهيا فيك تا نتا

شد فجنيو كيطل عليها : وهاااهيا ابنت امليييكة ... لا بكيتك الدم ماشي بناصر انا (هز عينو فمهدي ) ياك امهدي وليتي توقف ليا فوجهي؟ واديرها فين تجيك المهيدي واااخا وااخا

مهدي: متهزش عليها يدك

هز بناصر يدو كيحلف : هانا نوريك شغنهز عليها .... غا بلاتي لا نتا ولا هي تحاميتو (شاف فياسين) وتا نتا اجويعين ... يا جيعان يا شفاااار دابت نوريك عقلو ... عقلو فيها

مشا كيتمايل ويحلف جهة بيت النعاس وهي كتغوت موراه وتحلف

- جري طوووالك وطوال جدودك من هنا تالقبر السكااايري الحشايشي

تلفت مهدي هاز يدو : هنينا تا نتي صافي سكتينا من الصدع

ياسين: الله ينعل ديلمها عائلة الحبس

خرج باسين داز على صندالتو ومينة جلسات كتسوط ومهدي حداها جالس متكي فالصالون بسبرديلتو ... شافتو هز رجلو وهي تغوت

هبط رجلك الحلوف من فوق الصدراي

دحلات لبيتها من بعد ما بردات طلات عليه لقاتو جالس عريان لابس سروال بوحدو ولايح صباطو ... لاحت داك الصباط فالجنب ومشات لبلاصتها يالاه بغات تنعس وهوا يحط يدو على كتفها بصوت خافت

- مييينة ... هاامييينة

تلفتات : بعد مني متهضر معايا منهضر معاك

رد بصوت تقيل: هضري بشوية ولادك كيسمعو ... وصافي نعلي الشيطان

عطاتو بالضهر: عاد كنتي تحلف عليا دابا ...

بناصر: نعلي الشيطان اميينة راه غا تعصبت ... راه نتي هي لون الحمر ديال قلبي

هزات كتفها غضبانة : لا نعلت الشيطان غطير نتا الله خليك بلاصتك

قرب كيطل عليها : الزيين ديالي

هزات كتفها : سير بعد مني

باس راسها : سمحي ليا صافي؟؟؟ بقيتي على خاطرك دابا ؟

ناضت جلسات ربعاا يديها : سير عند دوك السلكوطات اللي كضل تسكر نتا وياهم وتلوح عليهم فلفلوس

باس كتفها: تي شمن طلامط اميينة

بغضب: واالسلاااكط اشمن طلامط

بناصر : مطاين سلاكط امينونتي غا نتي لي فلقيييب .. وصافي حووبي

دفعاتو : حيد عليا من هاد الهضرة الخاوية كل ليلة تجي تزواك بيها

عنقها : وصافي مسحي فيا انا الغالط وانا نخلص الحق يالاه ... نتي راه .. تي راه العمر القماار

جبد ضمسة دلفلوس من جيبو كاع داكشي اللي جمعات القهوى مدو ليها ليدها كامل .. ضمسة نيت ديال لفلوس وقال باغي يبوسها فحنكها

- هانتي العمر ... الزين ديالي عمارة الدار ... ماتكوني ليا غا على خاطرك

شداتهم فيدها حلات ديك الضمسة وقالت

- فوقاش تجيني مسكد وتحيد عليك هاد البلية ... سخسختيني ومحنتيني

شد يدها المطبزة باسها من جوج جهات وقال

- وا الله يعفو امنونتي ... شي نهار نصبح مرضي

مينة : امم تصبح مرضي تا نصبح انا جامدة بالفقصة

رد بصوت حنين كيطل عليها : رضيتي عليا صافي؟ رضيتي عليا ؟

بقات ساكنة كتنهد وتشوف قدامها وقالت

- صافي غا نعس

باس يدها : وارضي عليا اعمارة داري راه ميدينيش النعاس

تنهدات : الله يرضي عليك يالله نعس

تلاح على ضهرو وقال : واجي نعسي عندي يا لحبيبة

تقبات خبات الفلوس جهتها غبراتهم وضارت كاملة بخيرها وخميرها عنقاتو ونعسات
صبحان من يمسيها فشان ويصبحها فشان ! .. واهادا دوا اللي يدخل ما بين الدفر واللحم بكلمة العيب كيبقا معيوب . وهادا ماجرا لمهدي ... هما تصالحو وهوا بقا فالعسب مع باه .. كيفطرو بجوج على طبلة وحدة واحد مكيشوف فلاخر ... اما السي ياسين معايش معاهم فلعالم ديالهم .. ناعس مجايب للدنيا اخبار .. ترن . تلفت مهدي وهوا جالس فالطبلة متولاها لاللة مينة على حقها وطريقها ... لابس تيشورط سماطي وشورط قصير والفوطة على كتفو شعرو كقطر ... يوماين مكيهضرش مع باه على الوقفة اللي وقف ليه فوجهه بينو وبين مو .
هز تيلي شاف فيه والماء كيقطر من شعرو لقا مسج

- سلام مهدي انا جميلة ... انا مسافرة ليوم نشاء الله تهلا فراسك هاد النمرة غادي نحيدها .

وقف بسرعة مشا للبيت كيجري وكيصوني عليها ويعاود ويسيفط فالمساجات على الله تجاوب حتى ردات ورد بسرعة

- جميلة ... الو جميلة مشيتي ؟

ردت بصوت خافت لطيفة وتقيل كالعادة : باقي هاد العشية عندي الطيارة .. تهلا فراسك امهدي

قاطعها: بلاتي بلاتي نشوفك قبل ماتمشي ...

ردت : لا امهدي ميصلاحش ليا غادي نتعطل ... (سكتات شوية ) ماسخيتش بيك امهدي

رد بسرعة عاقد حواجبو : خليني غير نشوووفك والله باغي غا نشوفك وسيري نجي عندك حتى للمطار

ردت ة لا معايا خواتاتي وراجل ختي .. خليت ليك الراحة

رد بسرعة : جمييييلة ماتقطعيييش عفااك جوج دقايق .. نشوفك فيها وسيري

تنهدات : غتعطلني امهدي

رد بسرعة : مغنعطلكش والله مانعطلك

بقات ساكتة شوبة وقالت : مغتلسقنيش ؟ كلمة دالرجال؟

رد بسرعة : كلمة الدرجال والله منشدك غا نشوفك قبل ماتمشي ... صافي ؟ (بصوت حنين) ماتمشيش قبل منشوفك اجميلة

ردت : اوك ... نتلاقاو حدا دار الضاربة ؟

رد : دابا تلقايني تما انا خارج

جميلة : حتى انا خارجة

قطعات وطار للبلاكار بسرعة لبس حوايجو وتم خارج كيجري ومثنة كتعيط ليه ضرب تجين وتيشورط بيضاء والروايح كتعطعط والشعر ممشوط ومشا كيجي ويزرب وصحابو كيتعرضو ليه يوقفوه وهوا كيشير بيدو زربان .. وصل دار الداربة وقف كيقلب ويديه على جنابو عاض فشنايفو مصغر عينيه فالشمس تا سمع لكلاكسون وتلفت لقا طموبيلتها يالاه وقفات وكتشير ليه من لداخل يطلع

دار عندها ومشا بسرعة حل الباب طلع حداها شاف فيها وهي جالسة بسورفيت كحلة نص كم والقب وريحتها معطرة الطموبيل .. فرجلها حداء رياضي وشعرها مطلوق سامبل ونضاضر فعينيها كالعادة ايكخون من الشمس وعكر خفيف وحلي رقيق.. سنسلة رقيقة فعنقها والسعاة فيدها ... تلفتات شافت فيه بابتسامة وهوا كذلك وجرها عندو سلم عليها من وجهها ..ماكفاتوش التسليمة وكملها بتعنيقة مزير على وجهه على عنقها بقوة. بعد شاف فيها فرحان وهي وجهها حمر كضحك بوحدها وقالت

- نحيدو من هنا راجل ختي معانا فالدار يقدر يدوز منها

رد بسعادة: نمشي معاك تا للمريخ هانيا غا مللي شفتك راه رجعات فيا الروح ههه

بدات كضحك ومشات وقفات الطموبيل فشارع حدا الغابة بعيدة على الناس ونزلات بشوية كتلوى فمشيتها .. السروال مطرطق عليها من اللور بحال لكولون وسبرديلة طالة فالابيض ومهدي نازل وكيطلع ويهبط فيها .. ضارت جهتو وقفات قدامو متكية على الباب بضهرها وهوا داير يديه فجياب كيشوف فيها ... بقا واحد كيشوف فلاخر لمدة طويلة عاد كسرات داك الصمت وقالت بابتسامة

- هانا جيت نسلم عليك لا تقول مشات مادارت الصواب

هبط راسو بأسى وغوباشة فالارض ورجع شاف فيها هاز حجبانو وقال

- صافي سخيتي؟؟

تنهدات كدور راسها يمين يسار تنمضر فالغابة وقالت : ماسخيتش ... ولاكن هادا حال الدنيا امهدي ... الشخص المناسب ماشي فالمكان المناسب

تكا يدو على الزاجة حداها شاف فيها وقال عن قرب وقال

- علاش تا قربتي تمشي عااد تلاقيت بيك علااش ؟؟؟ ناقصين عداب حنا ول!!! حيدي نضاضرك

هز ليها النضاضر شاف فعينيها لقاهم بسمين وقالت

- مانعرف والله ماعرفت امهدي ... مابغيتش نمشي ولاكن ماعندي مندير

رد بحسرة: بقاااي علاش كديري شي حاجة نتي ماباغاهاش

ردت كتشوف فعينيه ساهية : فين كنتي شحااال هااادي؟؟؟ شحااال هادي فاش كنت كنجي ؟ كنت محتاجة صديق بحالك امهدي

هز حجبانو بضحكة باهتة : صديق ! دور وجهه جيهة يدو كيضحك ولسانو على شنايفو .. تنهد ورجع شاف فيها ) باش تعرفي الزهر ولد .... (سكت)

دورات وجهها كضحك وريح كيضرب فشعرها وقالت

- انا غادي نمشي دابا ... مهم جيت غير نسلم عليك وصافي

شاف فيها بجدية : بلاتي شوية باقي الحال (تنهد حاط يدو على صدرو ) جميلة ... انا غنجيك من اللخر ... انا باغيك

شافت فيه كضحك بهدوء : كيفاش باغيني ؟ راك عارف اللي كاين امهدي !

رد في حيرة وعصبية : وشنو غندييير يالاه ؟؟؟ علاش نتي جالسة مع داك الشارف هوا عايش حياتو ونتي كتفني فشبابك ماشي ديالك كاااع

دورات وجهها طلعات معاها الغصة وكمشات فمها كتنفس .. حك ليها على الضبرة وكأنه عايرها بيه .. لطالما مكانتش راضية بزواجها
.. لاطالما خبات راجلها على عينين الناس وبالاخص فبلادها .. لاطالما تهربات من الخروج معاها والسهر معاه ... دائما كانت تكذب فقضية زواجها وتوري للناس شاب صغير فالسن عمرها عرفاتو وتقول هادا راجلي ... دائما كانت تكذب وتقول با سيدي لاي واحد سولها عليه او شافها معاه . با سيدي هي اللي تجي معاه اما حتى الاب مجاتش لانه فعلا كيبان كبير فالسن .. عمرها اعترفت بينها وبين نفسها بزواجها او كانت راضية عليه... عمرها فتاخرات يفلوسها وقالت عندي وعندي .. دائما ماعنديش .. كنعرف واحد صغير ... كنبغي واحد صغير .. مزوجة واحد صغير .. دائما كانت تحسد لبنات على ازواجهم وكتشوف راسعا مدفونة وهي حية... عايشة حياة ماشي حياتها ..عايشة حياة عمرها رضات بيها ولا بغاتها .. كانت تحسد اي وحدة شافتها مع راجل ... سواء كان زوين .. او خايب .. او قصير .. او ضعيف ... دائما كان ردها على رأيها فازواج صديقاتها فاش كيسولوها " زوين غزاال باقي صغير ) واخا يكون خايب وقصر من صاحبتها ... واخا يكون فقير مكحط كتقول زوين ... واخا يكون صغر منها ب 10 سنين كتقول زوين .. فنضرها اي واحد صغير زوين مهما كان ... الشوق للصغر كبر بزااف .. شوقها للشباب فاق حدود التوقعات .. ولات تشوف راسها بدون رجل بل ناقصها راجل .. كتشوف راسها مع شاب صغير حلم من الاحلام صعيب يتحقق ... عقدة كبرات معاها من الصغر حتى تعودات غليها ولتاجآت للخيال والاحلام ونسات الواقع ... راسمة فخيالها شاب بموصفات مهدي .. عايشة معاه فخيالها فآحلامها كل ليلة حتى رجع عندها ادمان على لخيال ورجع الخيال حقيقة بالنسبة ليها كتجاوز فيه جميع الحدود وتمشي فيه لابعد لحدود بدون عراقل وبدون قيود ... حرية لقاتها وراحة كتحس بيها فاش كتفرغ طاقتها كلها فلخيال ديالها قبل النوم وخي حاطة راسها على المخدة علطية راجلعا بالضهر ... ساعتها كلشي كيتبخر ... كتخرج من ارض الواقع وتمشي لواقع المرسوم من خيالها تعيشو كما هي بغات وتفيق الصباح هادئة باردة ماعاطياش قيمة للواقع لي عايشة فيه او طموح من طموحاتها اللي خداتها معاها لعالمها وحققاتها فعالمها الخاص ونجحات فعالمها الخاص .. وسمحات فيها فارض الواقع بلا مبالات . غمضات دورات شريط مليئ من الافكار والمشاعر فراسها وحلاتهم شافت راسها قدام واقع اجمل لاكن مننوع .. واقع خلاها تحس باحساس اخر كانه ملموس بعيدا على الخيال اللي مابقات كتفرق لابينو ولابين الواقع ديالها وشافت فيه بأسى

كتفت بالصمت مالقات باش تجاوب وحشمات من راسها كأنها دايرة جريمة ... ولما ليست جريمة ... جريمة من اكبر الجرائم تزوج راجل فستين عام وهي بنت 16 لعام ... جريمة ارتكبت فحقها وتحملات مسؤوليتها وعبئها طيلة هاد السنين .. خفاتها من عقاب الناس ونضرتهم ليها ... وبالضبط من نضرة مهدي وكلامو الجارح اللي خرج فجاة

جميلة : انا قلت ليك امهدي نتا معارف عليا والو ... نتا كيحساب ليك كولشي ساهل! .. كولشي ساهل اصلا بالفم حتى حاجة ماصعيبة على اللسان

رد بعصبية : علاش مطلقيش؟ كتبغيه ؟؟؟

ضحكات بسخرية كتشوف فالجنب: المهم امهدي انا غادي نمشي ... خليت ليك الراحة

عطاتو بالضهر بغات تمشي وهوا يجرها تكاها على الطموبيل وقال

- جاوبيني بعدا ... وعاودي ليا شنو ماعارفش نعرفو !!

ربعات يديها : واش نتا هاكا !!! يالاه عرفتيني وليتي بحال هاكا !!! لعجب هادشي امهدي ... (شارت لراسها) هادة اسراري الشخصية وشكون قالك انا باغا نطلق

زير على دراعها بقوة محمر فيها : انا حاس بيك مامرتاحاش فهاد الزواج ... صافي طلقيه الى طلع ليك فراسك ! لوحي الزبل

ردت بغضب: ماشي زبل امهدي هاداك راه راجلي اللي كتهضر عليه وماااعندكش الحق تهضر علينا بكلمة اوكي ... حنا حريين فحياتنا وزايدون نتوما الى كلن عندكم الطلاق عاااادي تزوجو فليلة وطلقو فليلة حنا راه عندنا عيب راه بعائلتي متشي بوحدي فعائلتنا ...

وير عليها مخنزر : وعلاش كتقولي ليا ماسخيتش بيك ؟؟؟ علاش قلتيها ليا ؟

ردت بسخرية : صافي قلت ليك ماسخيتش بيك بغيتي تنوض طلقني من راجلي وتقلي ليا حياتي!!! راخ حياتي هادي ماعندكش الحق كاااع تهضر عليها ... نتا عرفتيني انا وعرفتيني مزوجة وقلت ليك نبقاو اصدقاء صافي شنو بغيتي اخر ؟

نتر يدو ورجع خجوة اخرى كيطلع ويهبط فيها باحتقار وغضب

- دابا شنو زعما ؟؟؟ بغيتي تقولي ليا نتي من هادوك اللي كيديرو زلال على رجالهم !! ... كتقولي ليا ماسخيتش بيك و ماباغانيش نهضر على زواجك بالشااارف ... باغاهم بجوج ولا شنو ؟ باغا الشارف مول لحبة وباغا مهدي تجمعي معاها تجلسي معاه ضحكي معاه هادشي اللي بغيتي !! (حل يديه ) كن كنت لاباس عليا تا انا لحديدة وكدا كنتي غتبقاي مع الشااارف !! (طار عليها زير على يدها ) نتي باااغاني سمعتي ... باغاني ولاكن الشارف ديالك داير ليك المشارع هوا السابق عليا ... نوعك عااارفو مزيااان مكيقنعوهمش الشوراف كيقلبو على اللي صغر....

سكتاتو بتسرفيقة قوية على وجهه تا سخفات ليها اليد وشافت فيه مخرجة عينيها


زيرات على سنانها كتشوف فيها والشعر تقلي للجنب بجهد الطرشة ويدها طايحة قدامها كتشوف فيه ... دور وجهه بحقد مغزز على سنانو وشد ليها يديها بجوج زدحها مع الطموبيل ولسق عليها كيشوف فيها بغضب

-باغا نتعدا عليك هنا ولا شنو ؟؟؟ شنو ماعجباتكش هضرتي؟ (قلبات وجهها للجنب مبعدة وجهها وهوا تابعها بوجهه ) مابغيتيش نورق ليك الحقيقة ديالك ؟؟؟ (بكره ) انا اللي ولد ل***** تابعك عند بالي حوايج اخرين ... نتي باغا ديري الي كيدرو لق**** ولميمات تبقاي تجي دوزي الصيف ديالك هنا مع الرجال والدراري وترجعي للشارف ديالك اللي شاريك بفلوسو هممم؟؟؟؟ هضري ؟

نترات يدها بعصبية وغضب كدافع وتغوت : طلق منيييي ... طلق من يدي طلالاااق

تعصبات بدات تنتر وشعرها كيمشي ويجس وهي كتنهج وتشوف فيه مارضاتش وهوا كيزيد يلسقها مع الطموبيل مخرج سمو فيها

- بان ليك مهدي هاا ؟؟ بنت ليك انا جات نوبتي دابا ؟؟؟ باغا توجديني للصيف الجاي ؟؟ دوووي ؟ مولفاها ياك ؟ (بسخرية ) ماسخيتش بيييك ... مزوجة وكتقولي ليا مسخيتش بيييك .. فاش قلت ليك طلقي من الشارف ماعجبكش الحال ؟؟ هداك غيمووت كي**** فيك سمعتي ... غيسكت لمو القلب فوق منك..

غوتات بعصبية كدافع مابغاتش تسمع هضرتو ونترات من يدو كدفع بيديها ورجليها تا طلقها كيسوط وينفخ وضارت كتجري وتبكي جهة باب الطموبيل بغات تركب وهوا يتبعها شدها حدا الباب ... هي كدفع وتنتر وهوا كيشد ليها فيدها فصراع معاها تاحكمهم وراها لواها ليها هي قدامو كتغوت

طلاااق منييي .. طلاااق الحمااار طلقق

رد كيهمس فودنها : انوريك الحمار اش كيسوا ... باغا تمشي للسويد ... هانتي غتشوف السويد ... ولفتي زلالا ياك رامية ليا الشبكة تا نطيح فيها فيها باش نتي ديري اللي بغيتي ... نصك ليا نصك للشارف اللي عندك مول الحبة ... حيت انا ماعندي مانعطيك من غير ** اللي مالقيتيهش فشارف ديالك .. اشنو دابا ؟ (كتفها ) عجباتك هادي ؟ قولي ليا ... ليا شحال من واحد دوزتي هاد الصيف ؟ شحال من واحد عرفك مزوجة وشحال من واحد ماعرفكش؟ (زير اكثر ) هضريييييي لديلمك هضريييي
غوتات تاخواو بيها رجليها من حر الشدة اللي دار ليها وهوا كيسوط وينهج بغضب وجلسات فالارض كتألم .. طلق منها وهزها من رقبتها وقفها حاللة فمها ماقدراتش تنطق غير كتبكي وتغوت مالقات ليه جهد ولا من يفكها منو .. زداها مع الطموبيل كيشوف فيها ضارب السنة فالسنة وشد ليها يديها بجوج وراها بيد وحدة .. كان قوي البنية وتقيل فالوقفة تابت فالارض بالرغم من الدفعات والركلات اللي كانت كتعطيه ماقدراتش تبعدو عليها . هز ليها فكها لفوق كيشوف فيها وقال تحت سنانو

- نتي باغا ل**** الموسمي .. انا باغيه ديييما سمعتي

قالت كترعد وراسها مهزوز كتبكي : مهدي علاش هاد المعيور كامل شنو درت ليك كااع !! صافي طلقني نمشي بحالي .... شحال مابقيتي شادني هنا غادي طلقني فاللخر ...
مهدي: غتبقاي تا تمشي الطيارة .. وتباتي واحد الليلة معايا هنا
قالت كترعد : شنو باغي دير ليا امهدي علاش انا فاش ضريتك اشنو درت ليك ؟؟

رد كيشوف فيها عن قرب ويشوف فشفايفها

- مغاديش نغتاصبك ابنت الق**** تبتي للارض . غنوري مك ترديني زلال ديالك الثالت من موراك نتي وراجلك ... نوري مك الضحك كي داير وماسخيتش بيك ومجرجراني ومسيفطة ليا صورتك .... مللي نتي عينك فالشارف ماباغاش طلقي علاش دايرة هاد الفيلم كامل ؟؟ ادوي ؟؟؟ علاش معيطة ليا اصلا سيري ولا جلسي ولا عاودي لمت مك

قالت بارتجاف: قلت ليك نبقاو ديزامي اشنو قلت ليك كاع وقلت ليا سيفطي ليا غير صورتك نشوفها وسيفطتها ليك

شدها منرقبتها كيشوف فيها مباشرة وجبهتو على جبهتها كينهج وقال

صديقك غيقول ليك سيفطي ليا صورتك نشوفها؟؟ دوييي؟؟؟ نتي عارفة وانا عاارف وباقا زايدة فالفعايل ابنت **** مللي قلت ليك سيفطي الصورة وسيفطتي ليا اللي مفييكة فيها باش طيحيني ... سيفطي ديك الساعة لصديقك شي وحدة بلحجاب ... ماشي بحال ديك الصورة عند بالك نزقة وانا حمار مكنفهمش...(غزز سنانو ) الله ينعل النهار اللي عرفتك فيه ... واللي شفتك فيه ... واللي هضرتك معاك فيه

بدا ينهج بغضب وهي مخلوعة مزير ليها راسها بجبهتو ومتكفمها باسها من فمها فجأة بشراسة كأنها كيلتهاهم شي كيكة تا دخل لسانو فقلب فمها كيجر ويبوس بغضب شديد وجر ليها شلقومتها السفلية بسنانو تا تعصرات وطوش الدم منها ورجع بنفس الطريقة مليها فمها كامل تا تنفخ وبعد شاف فيها وقال كينهج مزير على رقبتها غضب

- سميتك جميلة ولا كاذبة ... (نطحها بجبهتو) جااوبي سميتك ولا كادبة فيها ؟؟؟

غمضات عينيها كترعد شادة شنوفتها لداخل كتألم وقالت
- سميتي والله حتى سميتي ... والله ماكدبت عليه .. مهدي طلق مني مشا عليا الحال عفاك خليني نمشي بحالي

وهي كترغب وتزاوك داز من تما واحد العساس بواح الزرواطة فدو لابس طابلية زرقاء .. راجل كبير فالسن بطربوش رمادي وقال بغضب

- حيدو من هناااا يالاه
.. حيدو من هنا ولا غنعيط ليكم للسطافيط تحي تهزكم

تلفت مهدي شاف فيه بغضب وطلق من جميلة وقال

- مرااتي هادي عيط تا لايف بي ااي

استغلت جميلة الفرصة وهوا كيهضر مع العساس اللي كيهددو يعيط للبوليس وركبات فسيارتها كتسلت بلا حس ديمرات وعفطات بالباب محلول كيمشي ويجي جيتهتها ... سمع الروايض تحكو وهوا يدور بسرعة طلق رجليه للريح تابعها وهي كتزيد تكسري مخلوعة وكتشوقو قرب.. بقا الباب يمشي ويجس تا وصل جهتها وجراتو بالجهد سداتو وهي تسمع خباااط بيديه ورا الطموبيل وشافت فيه فالمرايا مخلوعة ولاحق عليها وكيعيط ليها توقف ... ماقلاتش على منين كدوز دازت فوق حجر مستف فالشانطي ديال دراري اللي كيلعبو كورة تا طرطقات الطموبيل من لتحت وكرطاتها وضارت بنفس السرعة مع الطريق تا تحكات الطموبيل مع الطروطوار كلها تقشرات وهربات خلاتو وراها واقف محني على ركابيه كينهج ويغوت بغضب شديد

- جاميييلااااا .... جاميييييييلاااا
اااا

وقفات قدام عمارة من عمارات الجداد فسلا ونزلات صفرا بالخلعة شادة فمها بيدها والخلعة فيها .. شافت راجل اختها واقف برا كيمشي ويجي طويل وعامر كيكمي برا .. غير شافها مشا ليها نيشان وقف عليها وقال

- فين تعطلتي مشا الحال فين كنتي ؟؟

قالت على عجلة داخلة : يالاه يالاه صافي .. صافي غادي نزيدو غير نتعطلو

طلعات للدار حلاتها .. اشمن يا دار وكي دايرة ... الخشب فالارض والاتات والدار بديكورات والفصالة اخر ما كاين .. كانو شنطها محطوطين حدا الباب ومها جالسة بالملحفة مرى غليضة وعامرة وطويلة تبارك يديها بالنقش كحل وكتقاد الملحفة فالموف على وجهها .. وجهها ابيض نااصع بياض عامر مكحلة عينيها ودايرة عكار قهوي عامق بزااف .. مكياج صحراوي بامتياز . وقفات وقف معاها الخير ولخمير وقالت بلهجة غالبة عليها اللهجة الحسانية

- تعلطلتي فين مشيتي ؟؟

ردت جميلة على عجلة كتهز حوايجها : صافي غير نوضو يالاه نمشيو غير مغنزيدو نتطلو ... كان عندي شي شغل مشيت قضيتو ..

هزات صاكها فيدها ووراقها وراجعات امورها واش كلشي هازاه ونزلات سابقة راجل ختها اللي هاز معاها الشنط ومعا موراها من خيرات اللي هازة كتمشا وكلشي كيتحرك .

تمات حتها تاهي نازلة من الدار فالاسانسور بالجلابة شعرها كحل كتشبه ليها شوية وحروفها كحلين دايرة عكار خفيف وطويلة عندها فصالة النساء المغربيات ولابسة بلغة .. طلعو فالطموبيل بقيادة جميلة وهما كيسولوها على التقشيرة اللي فالطموبيل واسبابها وهي كتجاوب وتعطيهم اجوبة بعيدة على الحقيقة.. غاديين وكيتمعو وتيليفون حداها كيصوني وكل مرة طل لقا اسم " md " وتجاهلو .. مها كتقول جاوبي وهي سامحة فتيلي بمعنى ماشي مهم حتى وصلات للمطار ونزلات كتجري سبقاتهم دوزات الباسبور والبيي وراجل ختها كيحط الشنط ليها .. تلفتات عند مها واختها بسرعة عنقاتهم وعنقات مها وهما كيوصيها .. متعودين على اجواء السفر معاها رجع شيىء عادي عندهم .. شارت ليهم بيدها وامها كترضي عليها وطلعات كتجري دوززات الاجرائات القانونية ومارتاحت تا جلسات مع المسافرين فوق الكراسا في انتضار المضيفة تعلن عن ركوب الطائرة
حطات يدها على قلبها جالسة فوق الكرسي كتنهج سخافنة وغمضات عينيها مطولا بارتياح ... واش كان كابوس ولا حقيقة ؟ الخلعة والدعر اللي عاشتهم عمرها عاشتهم فحياتها.. حلات عينيها مخلوعة بمجرد ما تذكرات اللي وقع ودوزات يدها على شنوفتها كتنفس الصعداء .. شافت فصاكها وحلاتو بسرعة جبدات مرايا شافت فيها وجهها لقات راسها صفرا وشعرها مخربق وفمها منفوخ .. حطات صبعها على النفخة قاصتها وتنهدات بعمق مغمضة عينيها كتذكر اللي وقع ليها وماجرا ليها . بلعات ريقها بزز على حلقها الناشف وناضت تمشى شوية على الله تهدن من روعها وتحيد الخلعة اللي مابغاتش تنسا ليها .. خدات قرعة ديال الماء صغيرة من المحلات اللي تما ودازت لمحل فيه صنادل ديال الصبع خفاف زوينين من ماركة " هافايناس" وبدات تشوف وتقيس فرجليها .. خرجات لابسة وحدة بيضاء فيها فراشة مع ادافر رجليها المصبوغين بالرتقالي الاحمر ومشات جلسات كتنفس بتعب والنفس كطبع متدحرجة بزز .. هزات رجلها كتشوف فالصندالة وحيداتها حطاتها بدات تكمش صبعانها بيديها بألم ورجعات لبساتها فرجلها دايرة رجل فوق فوق رجل وجبدات تيليفون ديالها بركات على رقمو وعيطات ليه
...: مع سمعات صوتو ردت بحقد وكره وغضب : الله يعطيك شي موصيييبة الكلب يا لحماااااار يا شمااااتة دالرجاااااال عطينا كثر من وقتك الكلب الخااانز حتى وليتي تشبع فيا معيوووور وتمد على لاليااااتك اللي عمرك توصل ليهم وتجلس معاهم يا الحيواااان ..سهمك بنات الزنقة بحاااالك اما انا لهلاااايحيك حتى ندير الزلال على راجليك .. لهلا يحيك ويطولول ليك يال اللي مولف بلق**** تا ولاو يبانو ليك كاع البنات بحال بحال... الشااااااايط الخانز الى نتا كرهتي نهار عرفتيني فيه انا كرهت جد مك نهار جلست حداااه ودرت فيك خييير طلعتك من الشمس وصلتك قضيتي غرضك فالضل وتعاملت معاك معاملة بنات الناااااس وجيتك نيشان للصراااحة قلت ليك مرى مزوجة يا لكلب ..كن بغيت نديرك زلال مانسيقش ليك الخبااااار كااااع ولاكن مزيااان علمتيني وريتيني شكتسواو الكلااااب واحد واحد .. ونزيدك داك الشارف اللي عايرتيني بيه سيييييسدك وسيد سييييدك وسيااااد سياااادك ماتوصليهش تا فربع اتريكة الهماااج الصالوبااااار


بصوت كيخلع ويترعد فتيليفون رد عليها غينفاجر سمعاتو

- قوليها ليا فوجهيييي .. قولي ليا هاد الهضرة فوجهي الم****** جة قوليها ليا فوجهيييي فاش كنت شادك ابنت ****** يا ل*******عة ولا خفتي نوصلو لمك تا لحلق هااا؟؟؟ ااااجي قوليها ليا فوجهيييي جاوبيني فوجهييي البنت ****** الله ينعل ل ****** مك الى كنتي مرى جي دااااابا

ردت بحقد : ماشي مرى يا الكلب يا المنتون باش نجي نوقف مع واحد بحال (بردات وبدات ضحك وتجاوب ببرودة) ههه كتستقوا عليا انا اللي مرا ؟؟ اا؟ كتبين عليا العضلات ديالك ... دافع الجهد اشمكار هضر دابا ؟ يالاه

رد بانفجار: فييييين حدك تهربي غترجعي ترجعي هاد لعام لعام الجاي اللي موراه الله يجعلك ماتجيش من دابا عشرين عام .. هه ولاكن فاش غنشدك انا عارف اش غندير ليك ... غنشدك نشدك سلا غتجي ليها تجي ليها الى ما ح**** فدروبا ديالها كامليييين راني ولد **** نييييت نوري اصل مك الشماتة

ردت كضحك بهدوء واستفزاز وكتلعب برجلها

- فييين عندك تلقاني!! هه! شتي وجهي عمرك تعاود تشوفو اصلا انا البلايص اللي كنجلسو فيهم كبااار عليك ... غاليين عليك الحتالة اوكي ... طير نزل ماعمرك ماغتشوفني وغادي نقول ليك واحد الحاجة قبل منقطع هه .. الى وصلتي ابب لودنك عضهااااا

رد بتهديد صوتو كيفور : هانتي غتشوفي ابنت ***** دابا تجيبك الايام ونوريك الشمايت اش كيسواو دابا هضري وعايري وسبي وقولي ليا بغيتي ماغاديش نهضر

ردت كضحك وتشوف فدافرها : قول ليا علاش تفقصتي حتى لهاد الدرجة ؟ خليتها فيك كتنغل يااك ؟ عمرك تنساها ههه بقا فيك الحال

بقا ساكت كتسمع صوتو كيزفر بسرعة وقالت

- مالك سكتي تقاداو ليك ههه

رد : لا كنجمعهم ليك باش نخشيهم ليك فك **** ضربة وحدة يا ل*****

بدات كضحك باستفزاز وقالت: ارا متجمع من هنا للقبر باش تديهم معاك يونسوك ههههههه

رد بغضب: وااااابربييييي تا غنجبد ليك الوالدة اجميلة وغنخشيها ليك فط***** عقلي مزيااااان سلاااا راه ديالي دوري تاتعيا وطيحي بين يدي غنشدك نشدك وعندااك متقوليش هاد الهضرة ديك الساعة فوجهي الهاربة ... عنداااك

تكات اللور كضحك وقالت : راني قلت ليك بزاااف عليك ... بعيدة عليك .. عمرك توصلني ... انا عطيتك قيمة حسابني راجل طلعتي شماتة هه! ... ونزيدك .. انا غادية للسويد باش نطلق ونرجع بحالي وسبقتي العيب الخامج ماخليتيش ليا فين نهضر

رد كيضحك بالفقصة : مزيااان مزيااان منها نيت مانديش دنوب الشارف اللي عندك فاش يط*** معاك يلقاك و *******

تنهدات وقالت : ايوا الله يعطيك موصيبة ضريك نجي لقااهم هزوك ودفنوك وديك سلا ديالك كولها بخبر بيها (بدلع ) الله يعااااون امهدييييي ماتفقصش ليا عنداك يطرطق فيك شي عرق زدح زد زدح ... هههه بااااااي

قطعات عليه وناضت كتنهج مفقوصة تبخرات ليها الضحكة وهزات صاكها معصبة وجرات باليزتها كتسوط تابعة لمسافرين اللي طالعين فالطيارة .

جلسات فكرسيها كتنهج والخلعة دصوتو شاداها وهضرتو كتعاود فودنيها اكيد كن شدها فديك الحضة يدبحها وقافة من العافية اللي شعلات فيه ربعات يدها ساكة كتسوط باش ترتاح وغمضات عينيها متكية على الكرسي اللور حتى تهزات بيها الطيارة فالسما عاد تنفسات بعمق وارتياح .


تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق