القائمة الرئيسية

الصفحات

7 - قصة زوجوني عريس ختي - زوجوني راجل ختي ( الجزء الاخير )


                               قصة زوجوني عريس ختي

 💣 قصص حصرية

قصة زوجوني عريس ختي

تزوجت راجل ختي

زوجوني راجل ختي

تزوجت عريس ختي


اولا و قبل التتمة شكرا على التعليق 😍😍

- جزء 7 :

مقتطف من الجزء السادس :

مرام:هههه اوا على سلااامتك... سلمى: احح كاابحمق ... مرام؛هههه الله اشافي ... اريناس بدورهاا فرحانة لنوور وسلمى اللي خرجاات عااقبتهم على خيير وحااسة برااسها راشقاالهااا .... اريناس: ممم اش باليك نعومو... هارون: (هزها كاايبوس فعنقها) وعلاش لا ... مشاو بدلو عليهم ونزل وهو هاازهاا وهي لابسة غير دوبياس ...وهو شورط بسيوور ... دخل هو اللول عاد نزلت بشوية عليهاا شدت فيه كاايعومهاا واركبهاا على ضهرو وهي مستحليااهاا وكااضحك...وترشو بالمااء ..حتاا عيااو وهزها مخرجها..نشف ليهاا جسمهاا ولبسهاا بيجاامة بشورطها ديال هيلو كيتي سخيخنة شويا باش ماايضربهاش للبرد وهي جمعت شعرها كريناات ومع خدوودهاا مزنكيبن من السخوونية كااتباان بريهيشة كيووت وهو كلاهاا بالبووساان ...والعضان حتاا تغوت .. هارون؛ ماكرهاش نسرط مووك .. اريناس: ياه على رومانسية مشرملة .. هارون: هههه (جمع ليها فمها باسو) نتي بغيتي المكلمنة ... اريناس: هههه (باستو فخدو) لا غير خليها هاكاا كيما كانو كليمااتك كايجيوني حلوين ... هارون؛ واري بوسة .. اريناس: باستو ففمو وخشا ادو ففروة شعرها باش اساافروو فعاالمهم.. 


الجزء الاخير

بعد مرور يومين ...
داخلة للدار جاارة الكرتابل مع الارض تلاحت فوق الفوتااي ولات تعيااا بزااف وعااد الفرووض اللي فوق رااسهاا ...والسواايع اللي ولاو ازيدهم باش اخدمو امتحانات للتدريب ...
بقاات شحاال كاترتاح...وغير بووحدهاا هو وصلهاا ورجع للخدمة اللي ولات فووق رااسو بااغي احيد شحاال من حاااجة عليه باش منين تكمل 9 شهوور ابقاا غير حدااها اقاابلهاا ...
دخلات للكوزينة عمرات كاس عصير ديال الفريز هبطات عليه وجبداات جبانية من التلاجة فيهاا الشلاضة اللي ولات تسطاا عليهاا خشات فيها المعشق صوبات همبرغر كيماا علمهاا حطتهم فالصينية وقرعة ديال العصير اللي ولات ماتخطاااهش منو كتاخد الطااقة والسكرياات اللي كاتفقدهم...رجعات لبلاصتهاا كتاكل وشادة الهضرة مع فرونيكا(البلازمة) وكاتفرج فنفس الوقت ...حتا صونالها التليفون ..
اريناس: الو ...
غزل: ارينااس اهييييء اريناااس عتقينيي عفاااك اهيييء اهيييء عفااااك اجييي ...
اريناس: غزل شنو وااقع ..
غزل: عفااااك سربي اجيي العنواان *** عفاااك اهيييء اهيييء عفااك اارينااس(قطعات)...
اريناس بقات غير كاتشوف مرة تكلس مرة توقف وتعض ضفاارهاا متوترة بغات تعاود ليهاا لقات التليفوون طافي ...بقاات شحاال كااتفكر وغلبت محنة قلبهاا على عقلهاا لبست سبرديلتها وخرجت كاتجري..
فهاد اللحضة هارون ضرب ادو مع البيرو بعد مشاافهاا خرجاات واستجباات للاتصال اللي سمعو ..من خلال نضاام المرااقبة اللي داااير فتليفونهاا...هز الكونطاااك وخرج مغزف...
في جهة اخرى ...
غزل: صافي فهمتي اش غادي دير..
الشخص: كوني هاانية ...
غزل: نتا صيفطلي غير التصااور وخرج هاد السوق واخا..
الشخص؛ صافي واخا...
مشا وهي بتاسمت بشر وطلعت فالطنوبيل وديمارات..
هارون ساايق بيد ويد شاد بيها التليفون ...
هارون: عصام صيفط كارد للعنوان**** ..وجيب ليا داك الزا***ل ...
عصام؛ واخا اسيدي كون هاني ...
قطع وزااااد فالسرعة وعنييه كااايبخوو النااار ..
وصلات اريناس للعنوان وهي كاضور عنيهاا كاتقلب عليهاا ..فهاد اللحضة كان جاااي شخص من موورااهاا ويدو فجيب التجاااكيييطة ...تبااااطئت خطوااتوو منين شاف هارون نااازل من الطنوبيل وكااارد ناازل من طنوبيلة اخرى وجااااي كااايجري لعندوو هرب وهو تاابعوووو...
واريناس ماافااهمة والو حتاا حست بطرشة تلفااتهاا على القبلة وشدهااا من شعرهاا مزير عليهاا مقاابلهاا مع عنييه اللي غير شاافت شراارتهم وغمضت عنيهااا مخلوووعة
هارون:(مزير على سنانو) اش كاااديريي هنااااا ...
اريناس:(بدات تبكي من الالم ) غ غزل ..هي هي اللي ع يطات ليا اهيييء اهيييييء
هارون:(زاد زير عليها وكاايغوت) ونتيي اللي عيط ليك تمشيي لعندووو ادويي اش قلت لمك انااا اش قلت..
اريناس: (كاتنخصص) م مانبقاش نهضر معاها..
هارون: اوااا لااااش هاااضرة معاااهاااا بااغااا تجهلييي ديلمييي ولااااا شنووو توشحتييي العصااااا حيت طلقت ليك بزاااااف ....
اريناس؛ اهييييء اهيييء مااانبقاااش نعااود اهيييء اهيييء...
جرها من يدهاا لاحهاا فالطنوبيل وطلع ديمارااا وهو مزير على سنااانو بركااان وغاااينفااااجر...
ساااااايق بسرعة كبييييرة وهي كاتنخصص حدااه كاتزييد تكمل على ماابيه ...ومورااه كااانت طنوبيل ديال عصام مع داك الخادم ...وطنوبيلة اخرى ساايقهااا الكارد ومعاااه داك الشخص..
مااااوقفو غير قداااام قصر الكنااني ونزل لتخ ديك الباب حتاا قفزت وغاااديي داااخل للقصر وعصااام والكاارد تابعينو شادين هادوك...

يلاه خااارجة من المصعد حتاااا سمعت سميتهاااا بصوتوو ....صوت خلااا ركااابيهااا افشلو علييهااا ويديهاااا ماايبقاااوش تاابتيين طاااح ليهاا التليفوون وهي كاااتشوفوو جااااي بحاال شي عاااااصفة ...
وجمع معاهااا بضهر يدو حتا خرج الدم من فمهاا وطاااحت كاالسة هزهااا من شعرهااا طلعهااا عندوووو
هارون: نتييييي الق***بة ..تلعبي مووراااااياااا نتيييي توقفيييي فطريقييي ...حدرتك بعنياااااا...وحدرتك بيديااااا وماابغيتيييش دخليي لجوااااك ...
كاايهضر واضرب طيييح ويولييي اهزهااااا حتاال لعندوز وجمع معااهاا حتااا ماابقااتش تحس بلحمهااا...
تجمعت الجووووقة وجاااا نوفل ورعد كااايحااولو افكوهاا من قبضتو ...
وماااقدروووش ليييه كاايبااانو بحاال الدباان حدااا شكلوو اللي تنفخ ...وهو كاايضرب وباااقييي مااشفاااا غلييلوو...ويغوت ويسب
هارون: كلشيييي نساااااامح فييييه اللااااااا تقيييسييييهاااا دوزت تحلوييييناااااك وتقحبياااانك ..ولكن بااااااش تصييفطييي الزوااااامل اقيسوووهااا هاااديي لااااا سمعتييي الاااااا هاااااديي...
هي ولات كيالشرويييطة بين يدييه وسخفااات ماااطلق منهاااا حتااا حس بعبد الجلييل كااايجروو وارغبووو وكوثر كاااتبكيييي وتغوت ....
اريناس سمعت الغوات ومابقااتش قاادة تصبر ..نزلت من الطنوليل وتصمرت حدااا البااب حااطة ادهااا على فمهااا من الحاالة اللي وصلها ليهاا....
كوثر:بارااااااكة اهيييء بااااركة راااه غااادييي تقتلهاااا اهيييء (جاات كااادفعووو وتجر بنتهاا من يدو)طلقهااا الوحش اهيييء طلق ...شنو اصحاابلييك راااسك باااش تديير لييهاا هااد الحاالة ماكاملش حتااا شهر باش جيتي وليتيي بااغييي ترزينيي فيهااا ..ماااعندكش الحق ضربهااا...سمعتيي ...
هارون؛ (شير بصبعو فوجها) عنديي الحق نقتلهاااا الااااا قربااات لحاااجتيي سمعتييي ...اي واااحد شنوو مكاااااان اقرب لساااحتيي والعب بشغلييي نفيييه (جمع ادو قبضة فوجهاا) ونطرطقوو بيدييي ونكمل طريقييي...الااااا نتووومااا مربيتوووهاااش هادااا شغلكم ولكن ماااتجربش تمااارس تمردهااا عليااا انااا حيت حتااال لعنديي وحبس... مرااتيي خط حمر واللي قرب لييه موتوو على يديي ..وحمديي الله مااالعبتش خوو لعبهاا كوون راااكم دباا فالروضة كااتزورووهااا...
عبد الجليل: ولديي رااه حنااا مافهميين والو ..
هارون عطااهم بضهرو غادي بحالو شير براسو لعصاام ...هاد الاخير اللي لاحهم حداا رجليهم...
جر ارينااس اللي بااقاا وااقفة مصدوومة طلعهاا فالطنوليل وديمارااا مخلي العجااج...
عبد الجليل وااقف وكاايحس بدمو كايغلي وهو كاايسمع ليهم فعلا لقااا رااسو غاالط فتربيتهااا لعباات بكلشيي ولكن حتاال هااروون ويتحبس اللعب ..وهاااهي خداات دااكشيي اللي كاانت تقلب عليه ..
عبد الجليل : من اليووم ماابقاا عنديي بنت حطيتيي وجهيي فالترااب هاداا هو جزاائي حيت ماابغييت نحرمك من والو ...(كايهضر مع كوثر) طلعيهاا لبيتهاا وجمعي ليهاا حواايجهااا انسيفطها علياا بارااا ترباا...
كوثر ماابقاا عندهاا مايتقاال ..عاونااتهاا تووقف وطلعااتهاا لبيتهاا...وهي بحال الي دااز فيهاا شي رمووك ...
كان ساايق وعنييه على الطريق مزير على الفولا باااقيي العاافية شاااعلة فييه ..كوون لقااا يدفنهاا حية ولا يعطيهاا الكلاب ...وهو كاايتفكر حقااارتهااا...تسالاو ليهاا الخطط..ولات باغااا تلعب بعيييد ...وتخلي وااحد يلاه حطوو الكاار اقييسهاا واديير فيهاا ماابغاا واصيفط التصااور ليهاا باش تصدمهم بيه...كان اتنسااا البدااية منهاا باش اكملهاا هو ...ولكن حتاال هاااديي وماابقااا لعب ولازم ادااار الحد للتبرهيشهاا...
وصلهاا قدااام الفيلا هي نزلات وهو ديماراا خلاهااا بدمووعهاا فعنيهااا وطااحات الارض على ركابيهاا طالقة العناان للدمووعها تبكي وتقوول مابكيت وتلووم فراااسهااا وهضرتوو كااتعاااود فرااسهاا منين كاان اوصييهاا واحدرهاا وهي كاتحني راسها باستجاابة ولكن حتاا نهاار مااستوعبت فيه كلاموو ديال بصااح وها هي دباا وقفت عليهاا...

كاان خاااصهاا تكووون معااه فاي كلمة قاال ...ماادوزش قلييل فالحيااااة وبالضبط هو شاارب بنااادم وطاالع ليه فرااسو ...مجاااش وعتااازل بووحدوو فهااد الارض فضل انه اتقاابل مع البحر اللي ساااكت كااايهضر غير باموااجو ومااايعااشرش اخبث مخلووق على الارض ...
نااضت من الارض داااخلة مهدووودة عنيهااا كاايضرووهاا وخدوودهاا حوومر كااايحرقووهاا بالسخاانة ...كلست على الفووطااي وهي كااتمسح دمووعهاا وحااطة رااسها على التكاااية ...شحاال دياال التفكييير حتااا لقاات راااسها غفااات ...
في مكااانو دياال ديمااا ...البلاصة اللي كاايجيي ليهاا كلمااا ضااقت علييه الحيااة وقسات عليه ..كالس على وجه الطنوبيل وعنييه فضخاااامة الجبااال اللي قداامو والاشجااار اللي ضااايرة طوولهاااا لايقااس ...كاايبااان كيف شي دباانة وسط هاااد الغااابة ...دباانة وسط خلق الله هز رااسو كاايشووف فشسااااعة السمااااا ...فعلا الانسااان ماكيسوااا والو قدااام خلق الله ..بتاسم باستهزاء وهو كااينزل رااسو للارض كانه يقووول شكوون اناا اللي مااتجيييش المشاااكل فطريقيي ..وانااا بعيييد عن خاالقيي بعييد عن من احسن تصويري ...فعلااااا الله كريييم اللي غلبنيي عل هاد المصااااعب كاااملة ومااااخداااش مقاابل..دااائمااا كاانجيي نلوووم قدرييي وعمرنيي فكرت منين كااايجيي هاادشيي ...واناا بعيييد عليه كيفاش غاانقدر نكمل حيااتي وانااا هااانيي ....
كل هاااد الافكااااار دااازت فراااسو وطلع ديمااراااا متشوق احط رااسو تااانييي بين يديين مولااااه ويتضرع لييه ويشكيي ليه ...بحال منين كاان صغييير كاايهز رااسو فالسماا والدموع فوق خدودو ويشكيي لربو...ماعرفش كيفااش اصلي ولكن عاارف ان الدنيااا دياال اليي خلقو ..وهو اللي غاادي اعااونو ...
ودبااا منين كبر وعااارف كيفااش اصلي نسااا شكوون كاايعااونو ...تكااافح بقوتو ونفووذوو والله ديمااا مغلبوو عليهم...والله يمهل ولا يهمل ...ودبااا جااا الوقت اللي ارجع لحضن ربو ...
وقف بطنوبيلتو ونزل طاالع حتاا كاانبالو ناااعسة كاالسة على الفووتاي ..قرب عندهاا وهزهاا طلع بيهاا..
حطهاا فوق الناموسية ...دخل الحماام توضاا وبدل علييه فرش سجااادتو وبدااا صلتو مع خاالقو ...سجد وشكااااا لربووو بكاااع اللي ضرووو وهو عااارف انه كاايسمعوو وخاا عااارف بقصتو ...

فاااقت من النعااس لقاتو كاالس على الفوتاي مرجع راسو على التكااية مغمض عنييه معنق المصحف وشعروو بااقي كاايقطر على عنيه ...وسروال مكفض على رجليه من الوضوء ..سهاات فيييه وهو مهدن ونااضت كاتمشا بشوية لجيهتو...كلست حدااه وهي كااتشوووف فييه وهزت ادهاا بشوية حطتهاا فوق خدو وتعمرو عنيها بالدمووع...قربات لوجهو وطلعاات قبلة على جبهتو وهو حس بيها وحل عنيهاا باش اتلاقااو مع عنيهااا الدامعتين بتاسم ليهاا ابتسااامة رجعاات فييهاا الروووح وطاارت عليه معنقاااه وهي كااتبكي فحضنو...
اريناس: اهيييء سمحلييي عفاااك اهيييء عمرني نعااود اهييء اهيييء ...
هارون: (كايمسد على ضهرها) شتت صاافيي ماتبكييش..(هزليها راسها كايمسح دموعها) ولكن واعديني عمرك ديري شي حاجة من موراياا ...
اريناس: كنوااعدك اي حاااجة نديرها نتشااور معاك ومغادي ندير غير كلامك...
عنقهاا وهي داافنة فعنقوو كاتنخصص وهو كاايمسد على رااسهاا حتا سكتات ...نوضها غسلها وجها وجمع ليها شعرهاا...
هارون: ارينااس خااصك تبدااي تصلي ..كاتعرفي توضاي؟
حركات ليه راسها باه وبداات توضاا وهو حااضيهاا وكايصحح ليها ...عاد خرجت جبدات لبسة الصلا اللي كانت مخبية بين حواايجهاا قرببة تغمل وهذاا ماكيزييد غير حسرة على الاوقاات اللي ضيعنا....
لبسااتهاا وقااداات فولارهاا وهو مبتااسم جا قداامها باش اصلي بيها وهي موورااه كااتسمع لصوتو وهو كايرتل اياات من كتااب الله ...حساات بواااحد الراااحة والفرحة كااتسلل لاعمااق قلبهااا ...وكيف لا وهي وراااء من احب خااطرهاا وبين يدي خاالقهاا...
سالا الصلاة وبقااو كاالسين هز ادييه لخاالق يدعووه وهي موورااه هازة اديهاا وكااتسمع لدعااؤو اللي كان مضمونو اكملو حياااتهم هانيين وفرحاانيين تحت جنااحو ويستقروو على دينهم...واعااونهم اربيو ولادهم على ملته...
كمل الدعااء ونزل يديه ضار عندهاا لقاهاا حاانية رااسهاا كاتبااان بصوورة طفلة ملااااك وهي لابسة فولارر مازاادهاا غير جمالا على جمالا ...بتاسم ليهاا برضااا وهي هزت راسها باش اتلاقااو عنيهم وبتاسمت بدورهاا....حتا حست برااسهاا تهزت وغاادي بيهاا للناموسية ويديهاا على كتافو ...
حطهااا وهو كاايسلت الفولار على رااسهاا واسلت ليها العبااية ...وعلى فمو كلماات رضااا عنهاا...وغزل واشعااار مااكاتزييد غير دووبهاا بين يدييه ...باش ادخلو فممارسة بطعم اخررر ...مماارسة بعد الصلة بالخاالق لهااا طعم اخرر نفوووس متضرعة ...وقلووب هااانئة ...

دوش ليهاا وخرج هاازهاا ملويهاا ففوطة وحطهاا ...كاايجبد ليهاا حواايج اللي كانو عباارة عن سروال كيطمة وديباردوور عريض وقصير مخلي الكريشة تباان ...لبسهم ليها وعااونها تووقف ...ونزلو لاصاال وهي مشات لطاابي ديالهاا فين كااتماارس ريااضة الحواامل وهو كااايعااونهاا وارشدهاا واوريهاا حركاات جدااااد ..وفنفس الوقت كااايجري على الطاابي غولو .... هارون؛ ههههههه صافي الدبدوبة وليتي توحلي فهزاان رجلين هههه... اريناس(خنزرت) ولادك اسيدي ... بقاا كاايضحك عليهاا وهي داارت اديهاا فجناابهاا كاتوشفو كاايجري وجسمو عااد مزاااد زيااان وطراسااا وهي مابقاات تقدر حتا تهز رجليهاا مزياان ...هزات تليفوونهاا داارتو على موسيقى ديدجي حماااس وهو هز راسو فيها راافع حااجب وداايرة ابتاسمة ديال من نيتك...رفعات فيه حتاا هي حااجب ...وبداات برقصهااا التكتيكيي...وهي كااتعمد تعطيه بضهرها وتحرك طرمتهاا وخصرهااا وشعرهااا اللي زااد طواال كاايطيير واطيييح على ضهرهااا ...حبساات وبداات تنهج وضحك وادهااا فووق كرشهاا وهو غير مصدووم فيها.. ونزل لعندهاا كاايحيد الشعر من فووق وجهاا... اريناس: هههه كيجتك... هارون؛ههههه ومااعندي مانتساالك براافو ..(هبطت كلس على ركابيه مقاابل مع كرشهاا) زين زينة واش نتوومااا لابلااس (شاف فيهاا) خروضتيي لياا ولادي... بداات كااضحك وعااونهاا تكلس ...وهو كاايبووس فييهاا وجمع فمهااا اعضهاا فشناايفهاا حتا تغوت ...وتبردهاا وهو كاايضحك علييهاا... دااازت يوومااين ... كاانت نااعسة فحضنو ولكن هاد المرة عاطيااه بضهرهاا حيت ماابقااتش الكرش كاتخليهاا توصل ليه ...حتا بداات تحس بوجع خفيف وخسراات ملامحهاا ضناا منهاا ان بحال ديماا كايجيي وامشيي ...حتاا بدااا اجهااد وحلت عنيهااا حااطة اديهاا على كرشهااا وغوتت باحر جهدهاا منين حساات بحال شي حااجة باغاااا تخرج منهاا .. ارينااس: اااااااااااااااااااااااااااربيييييييي ... فاق هارون طاافج شعل الضو لقاهاا كاتلوااا ... هارون: حبيبة اش وااقع اش كااايضرك ... اريناس:(بالغوات) وااااااش باللييييك غاااايضرنيييي راااااهم بغاااااو اخرجوووووو اربييييييي اممممممم كرشييييييييي... ناض قااافز من فووق النااموسية لبسهاا عباءة وحط الزيف فوق راسها وهزهاا خااارج كاااايجرييي بيهاا .. ارينااس : اااااااااه امييييييييييي اش هاااادشيييييي ااااربيييي كاااانموووووووت اهااااروووون ااااااااااااااه كرشييييييي لوووووجاااااااع لوووووجااااااع... هارون؛ غير صبري تحبيبة ماابقااا قد مافاات ركبهااا دغياا فالطنوبيل للور وديماراااا وهي قاالبة الدنياا ....وصل قداام المستشفى هزهاا وداااخل بيهااا كاايجريي لقااهم كاايتسناااوهاا حيت علمهم منين كان جااي ...حطووها فالبياااص وهي شااادة فيدوو وكااتغوت السبيطااار كاامل سااق ليهاا الخبااار ... اريناس: اااااااامييييي ...واااااربييييي ماااتخلينييييييش بوووحديييي اااااااااه... دخل معاهااا حطوولهاا كل رجل على حديدة وهي كااتغوت لربييي اللي خلقهااا... الطبيبة: دفعي اماادااام دفعيي ... اريناس: اااااااااااه ممممممممم.... الطبية ؛ زيدي زيدي ... اريناس: اااااااااااااااااااه امممممممممم ...اااااه.. جبداات الطبيبة الجنين وتعاالاااا بكاااؤو فالغرفة وهاااروون عنيه لمعوو قطعات ليه الحبل السري وعطاتولو شدو بين يدييه وهو كاايشووف فحجمو الصغيير دمعو عنييه بالفرحة اللي اول مرة احسهاا... الطبيبة: زيدي دفعيييي زيديي ماابقااا والو ... اريناس: اااااااااااه مممممم ياااربيييي مممممم غمضات عنيهاا منين سمعاات بكاااء بنتهااا وهي كااترد انفااسهااا وحست بشناايفو تحطو على جبهتهاا قبلة كااتعني بزاااف ومنهاا شكر ... حطاات ليهاا الطبيبة زينة فوق صدرها وهي شداتهاا كااتشووف فييهاا ونزلو دمووع فرحتهاا وهي كااتبووسهاا وزينة غير كااتشووف وتخسر ملامحهاا باغا تبكي ... اريناس: عطيني نشوف زين .. هبطو لمستاواها باستو وبقااو كاايشووفو فاطفاالهم وفبعضيااتهم العنين فقط اللي كاايهضرو

جاو عندهم جوج فرملياات...
الفرملية1: الاا سمحتو خاصناا نديوهم نغسلولهم ونبدلولهم وادزو على شي فحووصات نشوفو صحتهم..
هارون هز من عندهاا زينة وشير ليهم بعنيه اسبقووه ودااكشيي اللي كاان ..وارينااس حساات بيه خاايف عليهم ...وخاايف قصتو تعااود...
خرجووهاا هي بعد ماااغسلوولها دااوهاا لغرفة خااصة...فين لقاات كلشيي كاايتسناهاا...من عائلتو وعائلتها وامين ونور ورااجلهاا عصااام اللي شهر هاداا باش تزوجو ....
سمر:حبيبة على سلامتك...
اريناس: الله اسلمك ...
بداا كلشيي كاايباارك ليهاا وحمدو الله على سلامتهاا
حتا شاافووه دااخل وهو هاازهم بيدييه ...
زينب: ولديي مبروووك علييك الابوة ...
هارون؛ الله ابارك فيك ..
عطاها زين وبقاا شاد زينة اللي كاتلعب بيديهاا وهو كاايبووس فييها واحني العب بنيفو فوجهاا الصغيور...والكل خاالق جو الضحك...وتفكروو اياماات الولادة ...والاطفاال وشغبهم...
عصام(فودن نور) العقبة عندنا..
نور: (حنات راسها حشمانة)..
عصام؛ ههه لمك باقي كاتحشمي ونتيي الداار كاتزعزعيها بتوحويحك...
نور: (ضرباتو بمرفقها لكرشو) سكت اللقوة..
عصام؛ اي هههه زويتيني ..
رضوان (مد اديه لعند هارون) عطيني نشوف حفيدتي..
هارون بقاا شحاال كاايشووف فاديه ممدوودة عاد عطاهالو وهو بااسهاا فجبهتهاا وكايراري بيهاا بشوية وزينب شادة فادهاا كااضحك معاهاا وتهضر معاها بصوت الاطفال...
اريناس كانت حااضية زين وهو فيدين سمر اللي فرحانة بيه وتبووس فاديااتو هي ومرام وسلمى ..
وحداهاا مهاا رقية كااتعطيهاا نصاائح على التربية وهي كااتسمع ليهاا ..وعمر شااد الهضرة مع الحااج اسمااعيل تفااهموو بينااتهم ...كوثر وعبد الجليل وااقفيين حتااا هووماا مع رضواان وزينب فرحاانين حتاا هووماا معااهم....
اماا اميين فكاان شادهاا مع رعد اللي ولاو صحااب ومعااهم عصاام ...
داااز شحاال دياال الوقت عاد خداات منهم زين باش ترضعو كاان كلشيي مشاا بقااو غير البنات اللي سلمو عليهاا بدورهم ووعادووهاا ارجعو اشوفووهاا ومشاو..
جبداات بزولتهاا وكااتشدو كيماا كاتوريهاا الفرملية وبداات ترضعو وهي مبتااسمة ماقاادااهاا فرحة وهااروون كاالس حدااهاا شادالو زينة بيدها فصبعو وهو كاايضحك معااهاا...
كملات من زين مداتولو وخداات منو زينة كاترضعهاا ودوز صبااعهاا على شعرها الخفيف ..حتا بداات تسمع تادينو وهو كاايودن لولدو فودنوو اللي غير كاايرمش بعوينااتو كاايسمع لصوت بااه ....حتا كمل ليه وباسو وخداا منهاا زينة بعد ماشبعت وودن ليهاا حتا هي حطووهم حدا حداا وهوماا كاايشووفو فيهم..
اريناس: كاايحمقو وينوو شحاال صغيورين ..
هارون؛ (باسها فحنكها) الله اخلييكم لياا..
اريناس: اميين واخلييك ليناا ...

داااازووو ايااام وشهوووور واطفاالهم كايكبروو بين عنييهم وهي تفرغاات ليهم ومقاابلهم غير هومااا بينمااا ولاو اعرفو وترجع لمنصبهاا...
كانت فالكوزينة للتحت كااتقااد الرضااعات هزتهم وطلعت لقااتو كاايصلي وزينة شاادة بيد فكتفو باش تووقف وادهاا لووخرة كااتلعب فملاميحوو وتبووسو من فمو ...اماا زين فكاايحااول اطلع على ضهرو ويتشعبط فيه حتا تمكن من انه اتعلق فعنقو وهاارون بداا اوقف وداار ادو موور ضهرو هازو وهو كاايقرااا القرأن عجبهااا منضرهم ...حتا فيقها من سهوتهاا منين بداات تبكيي زينة وكاتوقف شادة فرجليه باغاا حتاا هي اهزهاا...ضحكاات ومشاا هزتهاا عاد سكتت وحطتهاا فوق النااموسية كااترضعهاا خلاتهاا شادة الرضااعة بيديهاا ورجلييها ومشات نزلات زين من على ضهرو وعطاتو رضااعتو حتاا هو ...وهي كااتشوف فيهم واضحك وتبووس وتغزز فيهم ..
حتا سلم هاارون ورفع اديه بحال ديماا كايدعي ربو دومهاا فرحة عليهم ..عاد نااض وكلس حداهاا ...وهو كاايلعب بشعرهااا واخشي وجهو فعنقعاا اشم ريحتهاا اللي كاتسطييه وهي كااضحك منين اهرهاا واعضهاا ...حتا بدااو اسمعو صوت ضحكهم حتا هوماا وضارو كايشوفو فيهم..كيفااش كاايلعبو بادييهم واطولووهم لعندهم كاايضحكوو ...
هارون؛ (كاايهر زين) ههه كااضحك على باباااك ااه ..
زين غيير كاايضحك وافركل برجليه ..وزينة كاتحااول تقلب على كرشهاا باش تشد فيديه ..وهزهاا كاايهرهاا من كرشها بفمو وهي كااضحك ...
هارون؛ اخليلي اللي كاايغيير على بابااه...
اريناس: هههه هادشي غير صغيرة اما منين تكبر اعلم الله ههه..
هارون؛ ههه طالعة لمهااا ..
اريناس: اماا باهاا سااهل ...
جرهاا من تشيرت اللي كانت لابسة حتا لعندو كايلعب بنيفو فعنقها ..
هارون: باهاا كايمووت على ماماهاا واكلع العنيين لاي وااحد هزهم فيهاا...
اريناس: (عضاتو فعنقو) واناا نمووت فالمغياار ديالي...
هارون: هههه تمجهدتي القطيطة ...
حركات فيه حوااجبهاا كااضحك وهو طااار على فمهاا باش ادخلو فقبلة ...

بعد مروور 5 سنواات ...
اريناس كااضوور فوسط الدااار وفنفس الوقت كااتقااد فوولارهاا اللي مخلوهااش حتاا تقاادو على خاطرهاا..
اريناس:زاااين زينااااااا فينكم اهااد الجنوون...
بداات تقلب عليهم وهي كتنادي ولا جوااب دخلات للكوزينة منين سمعات الحس ...
زين؛(ضرب راسها بيدو ) مالكي مكاتعرفييش ترصاي هاهي سمعتناا..
حلات البلاكاار لقااتهم مخشيين فيه وداارت اديهاا على جنابها...
اريناس: خرجو خرجو يلاه ...
خرجو وهوماا حانيين رااسهم كايضورو فعنيهم ..
اريناس: يلااه زيدوو قداااميي نبدل ليكم...
زينة : واش غادي نخرجو ..
اريناس: لا غادي اجيو الضيااف ..
زين : شكون عاود...
اريناس: صحااباتي...
زين:(رفع حااجب بحال باه) هاديك القشلة...
اريناس: (جبدات ليه ودنو) غير قولي نتا منين كااتجيب هاد الهضوور والله اعميهاليك تقوول شي حااجة قداامهم...
زين: اح اح صافي ...
اريناس: يلاه زيدو قداامي ..
مشاو سابقينها دخلو لبيتهم جبدات ليهم حواايجهم لبساتو سروال دجين وقميحة دجين فالازرق مع سبادرين فالبيض ...ولبسات لزينة بلوزة فالكحل وصباط بيض...
زينة(كاتشوف فرجليها) لا حتا انا بغييت نلبس السبرديلة...
اريناس: يااربي تصبرني ..
جبداات ليها سبرديلة فالبيض حتا هي ولبستهاالهاا مشطاات ليها ...حتا كتشوفو هو دااير الكرسي واقف قداام المرااية كاايمشط شعرو واقلد بااه فالتخنزيرة واحاول اصفر جاابلهاا الضحكة ...
اريناس:يلاه بوسي ماما ..
عنقااتهاا كااتبووس فيهاا ..وخرجات كااتجري منين سمعات صوت طنوبيلتو...
واريناس شداات المشطة من ادو وكملات ليه..وجباادتلوو حنيكااتو ..
اريناس: وينوو على التبوووكيصة ...
زين: واااحح وارااه كااضرينيي ...
اريناس:(مدات ليه حنكها) يلاه بيزو..
خنزر فيها وباسها ومشاا ساابقها وهي جمعاات الروينة اللي دارو وخرجاات هاابطة للتحت...
لقااتو مركبها على كتافو كاتنزل رااسها لعندو كايبوسها واضحكو..شافها ومشا عندها باسها فحنكها...
هارون: كيدااز الصبااح...
اريناس: بحال ديماا مع ولادك....
هارون: (كايشوف فيهم) شنو نتومااا حاالفيين بالسلامة حتاا تشيبو ليا مراتي ...
زين: وراه هي اللي مقاابلانا..
هارون(رفع فيه حاجب) ياااك ..
زينة: بابا قالت لينا ماما غايجيو صحابااتهاا...
هارون: (شاف فيها) ..
اريناس: اه تااصلو فالصباح...
زين: ونتي دييك الساااعة قوليلهم خارجيين ولا شي حاجة ماتعرفييش تسلتي...
اريناس(دارت اديها فجنابها) اجي اولدي ضربني حسن...(رفعت صبااعها فوجهو) شوف والله ودرتي شي حااجة يااحتااا نتفااهم معااك(وشافت فزينة) وحتا نتي...
زينة: لا انا مكاندير والو غير كانتبعو...
اريناس: وراني عاارفة هو مول البلانات
وهومااا كاايهضرو حتا سمعو صوتهاا...
فيرونيكا: سيدتي لديك زوار..
اريناس: حليلهم...
هارون؛ انا غانمشي نرتاح..(حط زينة) ديرو عقلكم..
زينة وزين: واخا ابابا...
طلع بحالو واريناس مشاات خرجاات كااتستقبلهم...
مرام: (كاتعنق وتبووس) توحشتك الكلبة مااتديرييش نتي شي ضورة ...
اريناس؛ ورااكي عارفة الدراري مكاايبغيوش طالعيين للبااهم ...
سلمى:هههه الحاجة اللي متشبه مولاها حراام..
سمر: (كاتحط ولدها مروان ) مروان مااتبعدش غير هنااا...
اريناس: غير خليه ماعندك منااش تخاافي...
سمر: غير على البيسين...
اريناس: لا خااوينااه على قبل الدراري حتا حنا..(ضارت عند نور اللي كرشها لفمها)..اجي اجي الدبة هههه
نور: (سلماات عليهاا كاتنهج) نااري اختي غير قوليلي كيكنتي داايرة ونتي كان عندك جووج ...
اريناس:ههه غير الصبر وصاافي ...
مشاو كلسو فالكليسة اللي فالجردة شااديين الحتيت حتا خرجو التوأم ...
اريناس: اجيو تسلمو...
زين هز كتافو بلا ومشاا وزينة حتا هي قلداتو وتبعاه
اريناس؛(بقلة حيلة) اوا هادوو هوما ولادي
سلمى: هههه عندك جوج من هااروون صغار...
الكل: ههههههه
مرواان باانتلو كوورة فالجردة وبداا العب بيهاا ...وصلو عندو ورفع فيه حااجب مشا حيدهالو ودفعو طااح على قاعو..وهو غير ساكت وكاايشوف فيهم...
زين: الضسارة كيدايرة ...
زينة: بفو ..
بداا اضور عنيه وهي تباانلو الرشاااشة اللي كاايسقيو بيها مشاا هزهاا وجااا لعندوو بداا ارشو بيهاا ومروااان فزكوو علييه حواايجوو وعطاهاا البكاا...
غير سمعووه طلق حلوقو وهوماا اعطييو رجليهم للريح...
ناضت سمر منين سمعاات بكااه ومشاات لعندو لقاتو مزرزك...
سمر: اولييي شكون داار ليه هاكاا...
مروان؛ ذين (زين)..
هزاتو كااتمسح ليه وجهو بيدهاا...
اريناس؛ اوليي مالو ..
سمر: قالك زين اللي فزكو ...
اربناس؛ يااربي الصبر انا غانمشي نجيبلو مايلبس

دخلات للفيلا وهي كااتعيط ليهم...وطلعت للفوق ...
فتحات باب بيتهاا وكيماا توقعات مخبيين موراااه...
زينة: صاافي اماما عمرناا نعاااودوو...
زين: هو اللي خداالي الكرة ديالي...
اريناس؛ وهااهو خداهاا مالوو غايلصق فيهاا الجدااام...
زين: لا مايقييسهااش..
ارينااس: واخاا ونشوف شي واحد خرج دبا..
سدات عليهم الباب ومشات لبيتهم ...
هارون:( جاابهم قدااامو) اش درتو عاود....
زينة: زين فزك مروان...
هارون: هادشي كامل حيت قاس ليك كرتك..
زين:(بحدة) اه ..مايقيسش لياا حاجتي
هارون(حابس الضحكة) لا نتااا فتيني ..
زينة : دبا ابابا مانقدروش نخرجو...
هارون: ههه لا (باسها فحنكهاا) عقووبة من عند مكم...
زين؛ ياااه على ام ..
هارون؛ (خنز فيه) اواااا...
زين: لا بغيت نقوول زعمة علاش ماتكوونش بحالك كاتخليناا على راحتناا...
هارون: ههه ضروري اكون واحد مزير واحد رااخف باش اكون تواازن ماشي بجووج مزيريين وماشي بجوح راخفيين ...
زينة تكااات جااامعة شناايفهاا بفشوووش وتكااا حدااهاا زين ...وهو قال لبلازما تسد الباب باش مايخرجووش وتكاا حدااهم خااشيهم فحضنو وغمض عنيه....
ارينااس داات شي حواايج لقااتهم صغاارو على زين لبسهووم لمرواان ونااضت وجدت ليهم قهوة العشية وهومااا مقرقربيين الناااب ...حتااا مشااو بحالهم...ورجعت طلعت لعندهم دخلت لقااتهم نااعسين منضرهم شحاال زويين وهومااا مهدنين فحضن بااهم وحبيبهااا... بتااسمت وبدلت عليها لابسة شوميز ديال النعااس وتخشاات حدااهم باست كل وااحد فيهم وهي كاادوز اديهاا على رااسهم وهزت رااسها فهارون هبطاات برااسهاا وباستو فحنكو ورجعات تكاات وعنقتهم لتستسلم للنوم هي الاخرى ...

 النهاااااية 💗

و كانت هادي هي النهاية نتمنى تعجبكم القصة و تخليو لي ارئكم و تبرطاجيو القصة مع صحاباتكم يقرأو حتى هوما ، و أن شاء الله الا بغيتو غادي نحط لكم قصة بصح ديالي انا هادي ⁦
❤️🖤

بعض تعليقات على القصة :
  • ناري هاد القصة بزاف واعرة مكنسخاش نسالي القراية ههه

  • tooop tbrklh 3lik ❤ nihaya 3ajbtni tbrklh 3lik
  • قصة واعرة بتوفيق انشاء الله
  • ghzala maskhinach tsali hhh ayah ghir bday lina l9isa lyouma hhhh
  • tbarklah 3liiik lqisa ra2i3a
  • قصة وعرة ونتي اوعر ههه

    •  
  • قصة رااائعة❤❤ 
    • uhhhhj
  • غزااااالة مسخيناش بيها
  • 🥺
  • ❤️❤️
  • ماسخيناااش 
Ah ana b3da makrahtch otkon zwina bhalk


نتمنى تعجبكم القصة و تخليو لي ارئكم








 

تعليقات